كويتيات للطبخ

العودة   منتديات كويتيات النسائية > >

بيت القصيد معلقات,الشعر العربي الفصيح والشعبي والنبطي


خصائص الشعر العباسي

بيت القصيد



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2019, 11:44:33 AM   #1
حلا الكويت
كــويــتــيــة نــشــيــطــة
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 152

افتراضي خصائص الشعر العباسي



خصائص الشعر العباسي



تميّز الشعر العباسيّ بخصائص وميزات مختلفة كل الاختلاف عن الشعر في العصور الأخرى، ويُعتبر أبو تمام واحداً من أشهر شعراء ذلك العصر، حيث كان له دور مميز في وضع التجديد في بنية القصيدة، وفي موضوعاتها، وأحدث أبو تمام نتاج فنيّ بمذهب فنيّ جديد ومختلف، وكان شعره لا يشبه أشعار القدماء، ويجدر القول هنا أنّ أبا تمام استطاع أنْ يُثير قضايا متعددة في الشعر العباسيّ، وأفاد البناء الأدبي من نواحي عديدة، وخرج الشعر العباسيّ من إطار التقليد إلى إطار التجديد وسوف نتحدث في هذا المقال علي خصائص الشعر العباسي والفنون الشعرية التي ظهرت في ذلك العصر.

خصائص الشعر العباسي:-

 الابتعاد عن المقدمات الطويلة: حاول شعراء العصر العباسي أن يبتعدوا عن سرد المقدمات الشعرية الطويلة، على عكس نهج من سبقهم، مما جعل الشعر العباسي ذا طابع عملي أكثر حداثة وأقل رتابة. 

خِفة أوزان الشعر وسهولة الألفاظ: تغلب على شعراء العصر العباسي استخدامهم الأوزان شعرية سهلة النطق وخفيفة الإيقاع بفضل نزعة ذلك العصر إلى التغني بالشعر. 

وقد ساعدهم في ذلك استخدامهم للألفاظ السهلة والمفهومة التي يسهل حفظها والتغني بها، إضافة إلى استخدامهم للكثير من الخيال والتشبيهات الصورية الجميلة.

 الاستخدام الغزير للمفردات اللغوية: اجتهد شعراء العصر العباسي باستخدام فيض غزير من المعاني والمفردات الفلسفية والطبيعية لتطوير أغراض شعرية جديدة مثل المدح، والغزل، والفخر. 

فقد سادت المعاني الفلسفية بين الناس في ذلك العصر لانفتاح العامة على علوم القدماء الفلسفية بسبب ترجمة الكتب القديمة، مما دفع الكثير من الشعراء إلى البحث عن ألفاظ لغوية تساعدهم على تكوين أبيات شعرية ذات معانٍ فلسفية أصيلة.

 استخدام البديع اللغوي: ابتدع شعراء العصر العباسي الكثير من الاستعارات وفنون الجناس للتعبير عن المشاعر الإنسانية وعمقها، مما قادهم إلى كثرة استخدام ما يُعرف بعلم البديع اللغوي الذي أضاف طابعًا بلاغيًا على أبيات أشعارهم يتميز بظهور استعارات وكنايات جديدة. 

ظهور فنون شعرية جديدة: مكّنت البيئة الشعرية السائدة في العصر العباسي الشعراء من تكوين أشكال جديدة من الفنون الشعرية كشعر الزهد والحكمة الذي اختص بمدلولات الوعظ والهداية الدينية، والشعر التعليمي الذي استخدم لتعليم الناس عن طريق سرد الأخبار وتذكر المعارف.

 وقد ساد نوع آخر من الشعر يُدعى بالشعر المجوني الذي يستعرض مستوى انغماس الناس بالمتع والمجون في ذلك الزمان، بما فيها الخمر والجواري. 

نقد الشعر: نقد العديد من شعراء العصر العباسي شعر الجاهلية والأقوام التي سبقتهم وتدبروا أشعارهم جيدًا، بعكس الأجيال التي سبقتهم، والتي كانت تحفظ الشعر دون أي تدبر له.

 وقد حدث ذلك بعد اطلاع هؤلاء الشعراء على كتابات أرسطو المترجمة من السريانية، والتي نقد من خلالها الشعر ودلالاته. 

دخول كلمات أجنبية إلى الشعر: قاد دخول الكثير من الفرس إلى الإسلام إلى دخول كلمات وعبارات فارسية كثيرة إلى أبيات شعراء ذلك الزمان.

 فقد قامت أغلب أركان الدولة العباسية في أرض بلاد فارس. وكان يرجع أصل الكثير من شعراء العصر العباسي إلى أعراق وقبائل فارسية. 

كما أن هنالك الكثير من الألفاظ السريانية التي وردت أيضًا في أشعارهم.  

المبالغة في المدح: كان لاختلاط العرب بالحضارة الفارسية الكثير من الآثار التي انعكس جزء منها على تنظيم أبيات أشعار العصر العباسي، التي كثر فيها المدح على الرغم من وجود المدح في أغلب العصور. 

لكن ما يميز نوع قصائد مديح ذلك العصر هو المدح المبني على كثرة التزلف والتملق والانغماس، الناتج من الانفتاح على الحضارات الأخرى ورؤية العرب لأنواع أخرى من المتع والملذات. 

قد تميز العصر العباسي باشتكاء الكثير من شعراء العصر العباسي من خفوت نجم الشعر في ذلك الزمان ومن عدم إيلاء الخلفاء والساسة اهتمامًا كافيًا بالشعر والشعراء، بالإضافة إلى فتور النفوس وعدم تقدير الناس لفن الشعر وعدم مكافأة أصحاب الشعر وإعطائهم الكثير بدل نظمهم للشعر، باستثناء ما روي عن بعض خلفاء ذلك الزمان. . 





الفنون الشعرية الجديدة التي ظهرت في العهد العباسي

 شعر الزهد والحكمة، على الرغم من انتشار اللهو والترف والانحلال الخلقي في المجتمع العباسي إلا أن طائفة منهم حافظت على دينها والتزامها وأخذت تنصح وتحاول هداية من سلكوا طريق الضلال، ونصحهم بالابتعاد عن المظاهر الخادعة واللجوء للتقشف، وكان النصح والإرشاد يتم من خلال القصائد الشعرية. 

الشعر التعليمي، ويقوم هذا الشعر بالتركيز على المعارف والأخبار لتعليم الناس، فقد تداخلت الثقافات نتيجة دخول غير العرب في الإسلام، وامتزجت العادات والتقاليد والمعارف معاً، وكذلك اشتهرت القصائد التي تتحدث عن تهذيب الأبناء وتربيتهم، والحث على التعلم، وعن الصوم ووالزكاه.





حلا الكويت غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 05:46:24 PM.