كويتيات للطبخ

العودة   منتديات كويتيات النسائية > >

القصص والروايات مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


رواية حلم ...ألم ...أمل

القصص والروايات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-2019, 12:26:41 AM   #16
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
الصورة الرمزية احلام النجوم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 24

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


 مني دخلت البيت سيدة بعد مامسحت دموعها وراحت حق غرفتها يوم دخلتها شافت هديل وفرح يسولفون

   فرح إستغربت حالة مني : مني صاير معك شي 

مني ناظرت هديل ورجعت ناظرت فرح وراحت بتدخل الحمام : أبدن . 

 هديل : مو كأنها كانت تبكي !!؟؟

 فرح وعلامة تعجب فوق راسها : غريبة أول مرة أشوفها فهذي الحالة 

 هديل تبي تطلع وتخليهم براحتهم : أنزين دام السالفة كذا  طالعة بروح حق نوف وإبتسام

   فرح ماردت عليها وتمت تفكر فمني الجديدة مني والدموع بعيونها

مني إغتسلت وتوظت حق الصلاة وطلعت من الحمام وشافت فرح تناظرها بتساؤل 

 مني بهدوء : وين هديل

   فرح وقفت وراحت لها : ماعليك من هديل إنت وش صاير معك وش سبب هالدموع

   مني صدت عنها : ماكو شي. 

 فرح بحنية : شلون ماكو شي وعيونك ريد من الدموع ...علميني شفيك ياقلبي !!؟؟

مني بحزن :  قلت لك مافيني شي

  فرح : مني ترا أول مرة أشوفك بهالحالة فتكفين طمني قلبي وقولي وش صاير لك وليش هالدموع 

مني ماقدرت تتماسك أكثر علي طول حضنت فرح وصارت تبكي 

 فرح حضنتها بقوة : مني وش أستوي معك ؟ احد قالك شي مني تكفين لا تغرعين أكثر عليك

   مني كانت تبكي بحرقة علي نفسها ماتخيلت بيوم تكون مدينه لإكثر شخص تكرهه بها الدنيا وماتخيلت أنها تطلب مساعدته بشي

 فرح بحزن عليها : مني تكفين قولي تكلمي ترا أنا خويتك القريبة 

 مني مسحت دموعها وبعدت عن فرح وراحت قعدت علي السرير وقالت بألم : أحمد يافرح

   فرح فهت : منهو أحمد 

 مني عصبت: تعرفين أحمد غير اللي أعرفه

   فرح بدهشة : أحمد ولد خالتي واضحة 

 مني بملل وتطنز : عليك نور واللي هو ولد عمي 

فرح : أنزين بس وش سالفتك مع أحمد

   مني : سالفة طويلة ومابينا إلا الكره 

 فرح إنصدمت تعرف أحمد منطوي ويعيش بروحه بس شخص مايظلم ابد :  وش قصدك بالكره ترا أحمد مرة زين

   مني ناظرتها بحقد : تراك مغدوعة فيه هو بشرق والاخلاق بغرب

   فرح : أنزين قولي شو صار عشان أفهم عليك 

 حكت لها مني كلش صار معها وأحمد يوم شافته بمجلسهم ويوم إلتقت فيه بغرفة إبتسام لين سالفة الخيل 

 فرح بحالمية : وكل هذا صار ولا قلتيلي صدق عايشة مسلسل مدبلج وأنا نايمة بالعسل 

 مني عصبت : فرح عن الطنازة أنا أقول إني مرة معصبة منه 

 فرح : بس ليش ماتقولين إنه ساعدك و ماتردد 

مني بثقة : عباله إني خبلة وأصدق إنو ساعدني من باب الله 

 فرح بغباء : مافهمت تكلمي دون طلاسم 

 مني  : هو قال إنه بخليني أموت فهواه وهذا هو السبب اللي خلاه يساعدني وأنا موب غبية عشان أصدقه

   فرح رحمت أحمد: ليش حرام عليك مأظن قصده هذا هو يمكن ساعدك عشانك بحاجة لمساعدته وفي إحتمال ثاني أنو صار يحبك

   مني بقرف : واع مالت عليه حبه برص

   فرح : حرام عليك لاتدعين عليه وبعدين أحمد مرة نايس ويهبل بعد وتليقون حق بعض

   مني بغضب : فرح لا تجننيني وأحمد هو عدوي وأنا أكرهه وإذا كان نايس علي قولتك فهو ولد خالتك وإنت عند حق فيه

   فرح : مني وش هذا الكلام وبعدين أحمد بالنسبة لي مثل يزيد وأنا أحسه يحبك 

 مني : أحساسك خليه بقلبك ولا تخليني أندم دامني قلت لك

   فرح إبتسمت : أنزين توبه بس وش بتسوين معه الحين

   مني بلا مبالاة : هارد له شماغه وأتشكره وأقول إن قلبي مستحيل يصفي من جهته 

 فرح بخيبة أمل : ليش !! ليش ماتتركين شماغه للذكري وتقولين له نفتح صفحة جديدة

   مني : صفحاتي خلصت وماعاد لي أي صفحة وشماغه إذ مايبيه فخذيه 

 فرح عصبت : صدق إنك ماتستحين وعلي الشماغ أنا باخذه لإنك بيوم تطلبيه 

 مني ناظرتها بدهشة وضحكت بسخرية : ههههه اذا طلبته فمعناته إني بحرقه 

 فرح بثقة : مني ترا إنت قاعده تقصين علي عمرك وبإيدك تحرقين قلبك 

 مني بسخرية:خليه يحترق إذا كان ذاك المغرور هو السبب 

 فرح بثقة : يجي يوم و يعترف قلبك 

 مني ناظرتها بغضب : أقول فروحة خلي كلام المسلسلات عنك وقومي نصلي 

 فرح تنرفز مني يمكن يلين قلبها  : تدرين أكثر شي عجبني يوم ركب الخيل وراك وكنت بين إيدينه 

 مني عصبت : واع إنطمي  أحسن لك 

فرح غمزت : بينا بينا إيش كان شعورك وإنت تضمينه لك 

مني صرخت بقوة وهي تتذكر الموقف وتنقرف من نفسها ومنه هو : فررررررررررح  

فرح فطست : ههههه بس ليش أحمد فلة 

 مني تستهبل : لو كان باربي أزين 

 فرح : ههههه بس يهبل ليش ماتفهين

   مني ملت : فرح سكري السالفة زين لك ولي 

 فرح " زين انا لك " : إيه بسكرها بس أمانة علميني بالمستجدات 

 مني : أي مستجدات علبالك علوم الدار قومي الله يهداك اذن من وقت  .................................................. .......                                




هديل دخلت غرفة إبتسام ونوف  وشافت نوف توها قايمة

   هديل : مساء الخير 

نوف بصوت ناعس : مساك الله بالنور هلا هديل تفضلي 

 هديل : وينها إبتسام مانيب بشايفتها !!؟؟

نوف تقعد : مادري عنها وين حاشرة نفسها 

 هديل : ههههه ليش تقولين عنها كذا 

 نوف : عشانها ملقوفة إنت ماتدرين عنها 

هديل إستغربت: جد !!!!!! 

نوف بثقة  : أيوه إنت ماتعرفينها أكيد قاعده تتسمع علي الحريم عشان إبتسام ماتستحي  

هديل ضحكت 

نوف : هههههه ماعلينا منها شقاعده تسوي فروح ومني !!؟؟

هديل ماحبت تقول شافت مني تبكي  : خليتهم نايمين ويمكن قامو الحين عشان يصلون

 نوف شافت الساعة : إيه وقت الصلاة خلينا نصلي ونروح ندور علي الخفاش.

 هديلب غباء : أي خفاش تقصدين !!؟؟

نوف  : هههه بسوم عشانها طول الوقت قايمة وماتحب تنام 

 هديل : بس الخفاش ينام بالنهار 

 نوف : أدري وأنا أسميها الخفاش لأنو ماتنام لا ليل ولا نهار تنام بس أربع خمس ساعات 

 هديل  : ههههه صدق إنها خفاش

 وقامو صلوا وطلعو برا يدورون إبتسام 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2019, 01:39:15 AM   #17
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
الصورة الرمزية احلام النجوم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 24

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


إبتسام دقت علي أسماء وسولفت معها وسكرت فتحت تطبيق المصحف بموبايلها وقاعده تقرا منه 

أماني وريتاج حتي هم قاموا من النوم وصلوا فرضهم وطلعوا برا يدورن البنات 

طلال ويزيد صلوا وطلعوا لاحقين الشباب عشان الكل صحي إلا هم توهم يقمون 

وصلوا حق الشباب

   طلال : بدر وين فارس !!؟؟

 بدر : مادري عنه يمكن راح حق المسبح كان يدور عليك 

طلال : زين 

 أسامة يناظر طلال بشك : طلالوه بينك وبين فارس شي 

 طلال خاف إنه سمع : أبد بس حبيت أكلمه ليش تسأل 

 أسامة بنص عين : عشانه يوم تجتمع إنت وهو يصير إنقلاب بالمملكة 

 طلال إغتر : هههه مو لهالدرجة 

 مصعب : صادق أسامة إنت وفارس عقلكم خربان وماتفكرون إلا بالمصايب

   يزيد : ترا أنا شاك فيه من أمس

   طلال يتمسكن: أقول شباب لاتتبلوني أنا وفارس وتظلمونا ويحاسبكم الله ... وراح عنهم وهو مرة مستانس من نفسه وخططه الجهنمية 

 مصعب بثقة : لا تتعجلون إلا ما نعرف بلوتهم ،خلونا نروح حق الخيل

   الشباب كلهم أيدوا الفكرة وراحوا صوب الخيل 

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

 إبتسام كانت بعدها بالخيمة تقرا قرأن يوم دخلت عليها نوف وهديل نوف  : بسوم قلبي إنت فيه!؟

 إبتسام ناظرتها بصدمة " يعني شلون ماعصبت أكيد دورت عني حتي طلع لها الشيب" هزت لها راسها بإيه وكملت قراءة 

نوف طلت عليها وعلي الموبايل حقها علشان تشوف بشنو منشغلة 

 هديل : نوف إقعدي لين تكمل قراءة 

 نوف قعدت : أنزين 

ودخلت ريتاج وأماني وقعدوا يسولفون وإبتسام للحين تقرا وأكيد ريتاج وأماني تليقفوا عليها 

 هديل حبت تسولف مع أماني شوي : أمونة شلون قدمت بالامتحانات حقك إنشالله زين 

أماني ماهتمت بذاك الكثر : ماعليه أنا بس أبي أدخل الجامعة وماتهمني النسبة

   نوف ماستغربت عشانها تعرفها عدل أخر همها الدراسة : أنزين وش تبين تدرسين بالجامعة 

 أماني : تصدقون مادري يمكن قسم الانجليزي 

 ريتاج إنفجرت ضحك : ههههههههههه
أماني عصبت : رتوج لاتخلينا نبدى 

ريتاج تضحك : هههه قال إنجليزي قال هههه إنهبلت البنت 

نوف عصبت : ماعليك منها امونة إنشالله تنجحين وتدخلين قسم الانجليزي وتدريسن اللي تحبينه 

ريتاج تضحك : هههههه بالحلم 

أماني تكش عليها 

إبتسام كمل قراءة وخشت بالسالفة 

إبتسام : امونة  حبيت أقول شي ترا الانجليزي يبالها نسبة حلوة 

 هديل تأيد : أيه لازم عشاني بعد كنت أبيه بس ماقدرت لإنو نسبتي موب بذاك الكثر 

أماني رفعت كفوفها بلا مبالة : أنزين غيره لإي شي سهل المهم إفتك من الدراسة وأيامها السودة

نوف ،هديل وإبتسام ضحكوا  عليها 

ريتاج : دامك ماتبين تدرسين وش اللي تبينه !؟

أماني بدى عليها الاهتمام والحماس بعد ورفعت حواجبها وغمزت بعيونها : الزواج نوف إبتسام وهديل : هاه !!!!!!!!!!! 

 أماني ضحكت علي شكلهم : هههههه صدق إنكم تحفة 

 ريتاج تستهبل تعرف اماني اخر همها الدراسة  : ياللي ماتستحين 

 أماني : شوف عاد من تكلم علي الحياء 

هديل وهي مابعد إستوعبت : من جدك 

أماني تستهبل : لا من جدتي الله يرحمها 

هديل : والله إتكلم جد 

 أماني ضحكت: أمزح بس

   إبتسام : حطي عيونك بعيوني لشوف 

أماني مللت : أوف بنات ترا بس إتغشمر وبعدين لما يتقدم لي فارس الاحلام حقي وأقرر بوقتها 

 ريتاج تقهرها : بالحلم يابابا 

 أماني عصبت : قولي أمين يالدوبة 

 الثلاثي إنصدموا 

نوف بدهشة : ليش فيه منهو اللي تحبينه !!!!!!!!!

أماني بوناسه : يمه عليه يذبحني يوم أشوفه 

 هديل : من صدقك !!!!؟؟؟؟؟

إبتسام بثقة : تستهبل اماني تحب ترا من المستحيلات 

أماني عصبت : ليش مالي قلب ومشاعر  

ريتاج تطنز : واحاسيس بعد يأماني لاتنسين 

أماني ناظرتها بغضب 

إبتسام بنص عين وضحكت : ههههه يعني فيه اللي تحبينه !؟ 

ريتاج تدخلت عشانها تدري إن أماني مالها عقل وثقل : ههههههه دامه ذبحك وين تبين ندفنك ،وشافت لها بمعني إنطمي 

أماني ترقع : هههه ليش ماتركتني أهبل فيهم شوي

 هديل :  يعني تلعبون علينا

   إبتسام تذكرت شي و بخبث. : إيه ترا أمونة والحب مستقيمان متوازين بس إنت غير

   هديل خافت :  مافهمت

   ريتاج علي طول خشت  :  إعترفي إنك تحبين
 

هديل توهقت :  لا وش أحب أنا ماأحب إنهبلتوا 

 إبتسام :  تكفين قولي لنا 

 أماني تقلد دلع إبتسام : بليز هدولة بليز 

هديل وزادت توترها : بنات لاتجننوني وتعصبوني بعد

نوف : سفهيهم ناقصين سوالف 

  أماني  :إنت مالك شغل ...وإنت ياهديل  تدرين أبي أشوفك بيوم معصبة دايم الدوم هادية حتي فرح مثلك 

 هديل إبتسمت علي كلامها وتطمنت أنهم غيرت السالفة عشانها بين أماني وريتاج مو حيا الله واللي يبونه لازم يعرفونه. 

 ريتاج بفخر : هذولا بنات خالتي ماشاء الله عليهم العقل والثقل مو مثل بعض الناس الدفاشة

   أماني تقلدها : صدق أنا وإنت مالنا أسلوب علي قولت مني اللي فالحين فيه بس العربجة

   ريتاج إنقهرت وأماني إبتسمت بنصر وإبتسام ونوف ضحكوا 

   هديل ضحكت عليهم وكلمت أماني : من بعض ماعندكم يأماني

   أماني عصبت : عن الغرور والطنازة لإغير  خلقك الحين 

 هديل خافت :  أماني ترا أنا أمدحك

   إبتسام : أقول هديل ترا أماني المدح بالنسبة لها مثل الشتم هههه

   أماني : مالت عليك... إلا ويرن موبايل إبتسام

   إبتسام : غريبه طلال داق علي وش يبي ...هديل شوفي موبايلك يمكن إتصل ماسمعتيه 

 هديل ناظرت موبايلها: لا بس أكيد إتصل عشانه يحتاجك ردي عليه 

 أماني قفزت : ردي ردي يلا يمكن يبك بسالفة مهمة 

 هديل أستغربت منها هي ونوف وريتاج ضحكت

 إبتسام وردت عليه

   إبتسام : يهلا ياهلا بالشيخ 

 طلال بفرح : أهلين شلونك ؟

 إبتسام : بخير دامك بخير 

 طلال : بألف خير دامني سمعت صوتك ،ألا يإبتسام أبيك بسالفة 

 إبتسام : أمر 

 طلال :  مايمر عليك ظالم بس أبي أشوفك الحين

   إبتسام إستغربت : تبي تشوفني الحين 

طلال :  إيه وترا أنا عند المسبح تعالي ناطرك  أنا وفارس

   إبتسام : حتي فارس معك أنزين دقايق وأكون عندك

   طلال. : أوكي لا تتأخرين

   إبتسام :  أوكي باي... وسكرت منه

   أماني واللقافة بتاكلها : إبتسام وش قال ؟وش يبي منك؟ وليش فارس بعد معه ؟ 

إبتسام :  أماني وحدة وحدة ولاتصرين مرجوجة وبعدين ماقال غير أنه يبيني بسالفة وإنه ناطرني الحين

   أماني : حتي أنا بروح معك إبتسام ناظرتها بدهشة : ليش 

ريتاج تصرف :  أماني عن الاستهبال  وبسك لقافة 

أماني إنقهرت : طلال وفارس بلاوي يوم يجتمعون وانا ابي اسمع وش يبون 

إبتسام ضحكت : هههههه إنشالله بروح أشوف وش وراهم وأعلمك 

نوف ضحكت : ههههه والله واشتغلت عندي اللقافة .. إبتسام تكفين قولي لنا حتي انا تحمست 

إبتسام وراحت عنهم : خلي عنك اللقافة إنت ولاتصرين مثلهم 

 هديل ونوف يضحكون علي أماني  : ههههههههههه

  أماني : عاد وش أسوي صار طبع فيني ،بس شنو تتوقعون يبون منها 

 هديل بدون إهتمام. : مادري أكيد سالفة بينهم 

ريتاج بشك : شي كبير خلنا ننتظر إبتسام  

نوف وهديل ناظروهم وأماني وريتاج يحللون

وشوي ودخلو عليهم ندي ومدي وسهي وجلسو يسولفون علي الفاشن والميك أب وغيرها من سولف البنات 

 موصلة معها عشانها ماتحب هالسولف هي وريتاج

 إبتسام مشت حق المسبح اللي هو جنب إسطبل الخيل الشي اللي خلاها تصادف العيال 

 أسامة شاف إبتسام رايحه للجهة المسبح ندى عليها 

 إبتسام لفت له وشافته مع بدر ومصعب ويزيد : هلا بالشباب

   أسامة : هلا فيك وين رايحة ؟

 إبتسام نزلت عيونها إستحت منهم : طلال يبيني بسالفة 

 أسامة : هاه وش عنده وجه البلاوي

   إبتسام : ههه مادري عنه إتصل قبل شوي وقال تعالي أبيك

   أسامة : أنزين هو راح عند المسبح 

 إبتسام : أدري 

بدر : شلون بنت عمي شلون صحتها

إبتسام إبتسمت له : زينه ياولد عمي 

ضحكوا كلهم 

 مصعب : هلا إبتسام شلونك ؟ 

 إبتسام : بخير دامك بخير

   مصعب : الحمد لله ،إلا شلون صحتك الحين إنشالله ماصرتي تتألم مثل قبل ؟ 

 إبتسام : لا الحين أحسن عن قبل بعد العملية ،بس مصعب ترا أنا شايلة بقلبي عليك ومرة زعلانة منك 

 مصعب يدري أنها تمزح وقال يجريها : أفا وليه إن شالله ؟

 إبتسام تمثل الزعل مصعب اخوها : لإنك من يوم مارجعت من ألمانيا ماعاد سألت عني




أ

سامة إبتسم صارت تدلع : إيه صادقة إختي تراك مرة قاطعها

   يزيد يستهبل: حتي أنا زعلانة مني

   إبتسام وكأنها بزر : لا إنت لا بس مصعب مرة زعلانة منه 

 مصعب حاط إيده علي راسه :حقك علي وقول وش تبني أسوي علشان ترضين

   إبتسام إستانست : إيه أبيك تراضين بس مو الحين 

 مصعب : وأنا جاهز بكل وقت وإنت بس تأمري 

 أسامة : نصيحة يامصعب لا تعطيها الضوء الاخضر وإلا بتندم

   إبتسام : ماعليك منه ولا تخاف طلبي مرة سهل 

 مصعب مبسوط عليها كلهم يحبون يفرحها: لا تخافين وترا في إبتسام وحدة بس
 

إبتسام : قص علي بكم كلمة بس جهز حالك 

مصعب : ههههه والله ماني قدك ولا قد عقوباتك 

 إبتسام : ههههه ترا المحكمة بتنفتح المساء فجهز لك محامي بس عن إذنكم الحين أكيد طلال بينفجر

   أسامة : هبلي فيه أوكي 

 إبتسام راحت عنهم : لا توصي حريص

   مصعب يستهبل : هههههه اليوم يومي بدر يطنز : تستاهل أجل شهر بحاله متسأل عنها 

 مصعب : مو فاضي هالفترة والوالد الله يذكره بالخير حرم علي كلش حتي روحة النادي 

 أسامة : لا تسوي فيها بزنس مان وتجهز حق العقوبة

   مصعب يستهبل : اللهم لا أسألك رد القضاء وإنما أسألك اللطف فيه

   يزيد : هههه لا تنسي تتشهد بعد

  أسامة يستهبل: لا تخاف رح أحاول أخفف مدة الحكم لإني بعرف القاضي عدل 

 مصعب يتنطز : تكفي ياحضرة المحامي الشاطر إفعل مابوسعك لإنقاذي من حبل المشنقة 

 يزيد : هههه خلونا نرجع حق الخيل وراحوا كلهم يسون سباق خيل ولحق فهد واحمد 

إبتسام وصلت عند طلال وفارس وشافتهم يتهامسون 

 إبتسام بصراخ : هلا هلا 

 طلال وفارس إغترعوا : يالدوبة غرعتينا 

إبتسام : ههههه تستاهلون بس وش سالفة هالاجتماع المغلق 

 طلال رافع حواجبه ويبتسم بإبتسامة غريبة: لنفس الشي اللي سويته فينا الحين 

 إبتسام بغباء : هاه! وش سويت ؟ 

 فارس : غرعتينا ونحن نبي نغرع الباقي 

إبتسام فهت : ممكن تاخذوني علي قد عقلي وتفهموني 

 طلال : إسمعني السالفة ومافيها إنو أنا وفارس نبي نسوي مقلب بالشلة ونبيك معنا 

 إبتسام تحمست : واو بس وش تبون مني؟ وش هو المقلب ؟ 

 طلال : شوفي أنا فارس إشترينا ملابس  بالمرة تغرع من المول ونبيك تكونين معنا 

إبتسام إستغربت : ليكون غلطتوا بالعنوان ترا انا إبتسام مو ريتاج 

طلال وفارس تكتفوا وبنفس الوقت : ندري إبتسام موب ريتاج 

إبتسام ضحكت :هههههه  أوكي فهمت بس فهموني شلون الخطة ؟ 

 طلال : الخطة كالتالي بعد المغرب بالظبط يعني لما تعتم العين أنا وفارس نقطع الكهرباء علي المزرعة وإنت تحطين مسجلات بالخيمة وتحطين فيها موسقي رعب

   إبتسام تحمست أكثر للفكرة الجهنمية : حلو وبعدين 

 فارس : أنا وطلال وإنت نلبس ذيك الملابس المخيفة ونطلع لهم 

 إبتسام فقمة سعادتها طلال وفارس مهبل ومعهم بتغير جو  : واو واو احلي فكرة بس ليش ماتكون بمنتصف الليل أحسن 

 طلال : لا فكرت فيها بس تدرين الشياب والله ليطلعون ريحتنا من  سواتنا الشينة 

إبتسام : صادق عشانهم بعد المغرب بيروحون مزرعة الدكتور أبو مشاري علي قولت إمي 

 طلال : إيه واللي خلاني أقرر بهالوقت بالضبط يعني ماتجينا تهزأة محترمة منهم 

إبتسام بفرح : حلو بس أقول منهو الذيب اللي طلع بهالفكرة 

 طلال بكل فخر ورز حاله : احم احم عبدكم الضعيف هذا

   إبتسام : حسيت بالهشي بس ماقلتوا لي ليش أخترتوني معكم

   طلال ماحب يقول  بسب مرضك : أبد عشانك راعية هالسوالف

إبتسام إنصدمت : انا راعية هالسوالف !!!!!!! 

فارس مل : بسووم تبين حياك ماتبين لاتعلمين احد وبس 

   إبتسام بسرعة وتبي تغير جو : ايه إيه أحب سوالف الرعب يعني الموعد بعد المغرب 

فارس : إيه بس لاتقولين حق أحد حتي أماني  وريتاج 

إبتسام تذكرتهم وإبتسمت بخبث : والله لايذبحوني بس ماعليه أبي أشوف قوتهم علي قوليتهم

 طلال فرح : أنزين شباب هذا سر بينا وبعد ساعتين نتجهز بالملحق ونطلع لهم

   إبتسام تقلد البلاوي: علم والحين أبي أشوف هالملابس 

فارس : أوكي تعالي معنا ،ورحوا صوب الملحق وشافتهم إبتسام وفرحت أكثر بقدر ماخفت منهم أكثر

ورجعت للبنات بإبتسامة كبيرة وطلال وفارس راحوا حق الشباب 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 04:56:46 PM   #18
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
الصورة الرمزية احلام النجوم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 24

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


نروح لألمانيا ونشوف أشخاص من زمان عنهم
أسماء بعد ماكملت مكالمتها مع إبتسام مرة زعلت عشان إبتسام ماقصرت وقالت لها إنهم كلهم بالمزرعة مجتمعين فيها وقرروا ينبسطون شوي

   أسماء المسكينة انقهرت هي مالها رفيقات قريبات منها بس زميلات الدراسة وكل وقتها باللاتوب ماتحب تطلع من البيت إلا لشي ضروري هي صدق عايشة بألمانيا من 12 سنة بس ماتعودت عليها وماحبتها أبد يوم شافت إبتسام صارت أعز رفيقة لهاوحبت ريتاج وأماني بعد مع إنها لابيوم شافتهم غير بالصور بس كلام التليفون والنت فحبت تكون مع إبتسام و البنات واللي خلها تتمني أكثر ترجع تعيش بوطنها الغالي بين أهلها وناسها

   نزلت الدرج وهي تتحلطم شافت أمها جالسة بالصالة تتقهوي قهوتها العربية المفضلة

   أسماء بقهر : هلا يمة

   أم محمد : هلا بنتي حبيبة قلبي 

 أسماء تقعد علي الكنب المخملي : لو حبيبة قلبك صدق كان  ودتني علي السعودية

   أم محمد بحزن علي حالة بنتها اللي مالها غير اللاتوب يسليها : أسماء يمه وش فكرك الحين بالرياض وناسها ؟

 أسماء : يمه أنا مرة طفشانة أبي شي يسليني ويملي علي حياتي وبعدين الرياض لا بيوم نسيتها وكل وقتي إدعي إننا نرجع نعيش فيها 

 أم محمد : حتي أنا مرة مشتاقة للسعودية والاهل فيها 

 أسماء فرحت : أنزين يمه خلينا نسافر لها تكفين 

 أم محمد : لو بإيدي نسافر ومانرجع أبد بس وش تبيني أسوي وأخوك معند مايبي 

أسماء بتفكير : خلينا نحاول معه يمكن يوافق 

 إلا بدخلت محمد هو واضح عليه التعب وحامل بإيد وحدة البالطو حقه وبالثانية شنطته الطبية   

 محمد وهو يحب راس أمه : السلام عليكم 

 أم محمد : وعليكم السلام هلا  بوليدي واضح عليك التعب يمه روح تسبح ونام

   محمد شاف أسماء اللي ماده الشبر بوزين :  زين يمه بعد شوي ...هأسماء ليش مارديت السلام ترا السلام لله 

 أسماء تناظره بحقد : مابي أسلم إرتحت 

محمد إبتسم عليها عشانها واضح عليها الغضب : ههههه وليه إنشالله ؟ 

 أسماء : علشانك ماتبي توديني للسعودية 

محمد : أسماء وش عندك هناك لإجل تروحين له خلاص حياتك هنا تعودي

   أسماء بحزن : محمد واللي عافيك أنا ماقدر أتعود علي هذا البلد أبي أرجع للوطن أبي أروح حق البر والمزارع تكفي 

 محمد : ههههه وش اللي خلاك تتذكرين الحين المزارع علي قولتك وترا حتي ألمانيا فيها مزارع تجنن 

 أسماء : ما أبيها أبي أروح حق مزرعتنا بالسعودية

   محمد يهبل فيها : بس ذيك بعناها من زمان واجد

أسماء إنقهرت: صدق متي!!!؟ 

 محمد بكذبة :قبل مانسافر ونجي لإلمانيا 

أسماء بخبث: خسارة  بس ماعليه أروح حق مزرعة أبو إبتسام

  محمد فز قلبه من طاريها : أي إبتسام تقصدين ؟ 

 أسماء وعرفت أنها وصلت بيت القصيد : بسمة علي قولتك ليش ماتدري إن أسمها بعد إبتسام 

محمد فرح من طاريها :  إيه أدري ليش هي دعتك هناك !؟

 أسماء وصلت اللي تبيه : إيه توها داقه علي تبينا نروح لها كلنا هناك

   محمد إبتسم : حلو بس مانقدر إعتذري لها 

أسماء بخيبة أمل وخطتها فشلت : محمدوه تكفي بس أسبوعين. 

 محمد هو وده بس مايقدر بسبب شغله : المرة الجاية وتراني قلت من قبل بعد شهر وتعويض لك بعد عشرة أيام عندي مؤتمرين واحد بدبي والثاني يمكن بمصر أو لبنان ورح نروح كلنا هناك ويوم يخلص المؤتمر نروح علي طول لسعودية

   أسماء فرحت : حلو دامه كذا أدق علي إبتسام وأعلمها 

 أم محمد : هههههه مبسوطة الحين 

أسماء بوناسة : إيه بس تمنيت لو نقدر نسافر علي السعودية علي طول 

 محمد : أسماء صدقيني لو مو الشغل والمؤتمر كان نحن هناك من فترة 

 أسماء بطفش : أمحق شغل إنت غبي ليش ماتمسك شريكات الوالد

   محمد مل من هالسالفة : أسماء واللي يعافيك تراه أكثر شي أحبه و ماإرتاح إلا بغرفة العماليات 

 أسماء حتي هي ملت من الكلام ياما قالوا له يترك الطب ويصير رجل أعمال بس هو مايبي فقالت بضجر : أنزين بس إنت وين بيكون المؤتمر حقك؟ 

 محمد : مابعد قررنا بس أنا أبي دبي حتي تروحين معي وتنبسطين

   أسماء : ياليت بس 

 محمد قام عنهم : إنشالله ويله الحين أنا برتاح لي شوي 

وراح عنهم هو يفكر ببسمته " لو تدرين يأسماء شكثر أخوك ولهان لين يشوف حبيبة قلبه لعذرتيه تراني أبي أطير لها ..أه يابسمة متي يجي اليوم لي أشوفك فيه وأقولك لك علي اللي بقلبي متي بس " 

أسماء تمت تناظره لين أختفي وقالت من قلب : ياليت يجي يوم وتهد هالطب اللي مهبلنا فيه 

 أم محمد ضحكت عشانها تدري إن أسماء مرة تكره تخصص أخوها لإنو مايقعد معاهم إلا شوي : كأنه عدوك اللدود 

أسماء : ماورا هالشغل إلا المصايب ليش مايكون مع أبوي بوحدة من شركاته ترا كل الحلال له ووعياله

 أم محمد : أبوك كم مرة قال له بس هو مايبي وكل اللي يبيه المستشفي

   أسماء : الله يوفقه بس لازم عليه يريح حاله شوي ويلتفت شوي لحياته

  أم محمد بحزن : تدرين أنا مرة خايفة أموت وما أشوف عياله وعيالك بعد

   أسماء قامت وقعدت جنبها وباستها على خدها : بعيد الشر يمه إنشالله العمر الطويل إنت وأبوي 

 أم محمد إبتسمت لها : إنشالله بس أخوك ماأتوقع إنه يتزوج بيوم

   أسماء بخبث : لا تخافين يمه رح خليه يفكر إنه يتزوج وبأسرع وقت بعد بس أنا إبي زوجته تكون سعودية نشميه 

 أم محمد تفكر بشي : ويحصل له بعد ويقول لا 

 أسماء : خلينا نسافر بألاول ونخلي السعوديات يهبلون فيه

   أم محمد : أشوفك ناويه عليه 

 أسماء بقهر : عشانه مرة طول بسالفة زواجه وبعدين أبيه يتزوج عشان أتزوج أنا 

 محمد: هههههههههه ليش مين ماسكك !!! 

 أسماء ضحكت : فارس الاحلام اللي مادري وين أراضيه هو وحصانه الابيض 

 محمد إبتسمت علي خبالها : منهو يحصل القمر ويقول لا بس ترا مأقبل فيه يكون ألماني 

 أسماء بقرف : واااااااع مالت عليه أنا مارح أتزوج إلا عربي أصيل وياليته يكون سعودي 

أم محمد : أشوف بنتي عايشة أحلام وردية 

أسماء إنقهرت : ليش يمه مايصير أحلم بزوج سعودي 

 أم محمد وهي تحضنها بقوة : لا يمه يصير أدعي الله يرزقك زوج صالح يكون قرة عين لك
 

أسماء فرحت : أمين يمه وإدعي لأخوي بعد 

دخل عليهم أبو محمد : السلام عليكم

   أسماء قامت حبت راسه : وعليكم السلام يأحلي داد بالدنيا

   أبو محمد فرح لفرح بنته : أشوف المعنويات مرتفعة

   أم محمد تهبل في بنتها: ماتقدر تتصور وش هو السبب ترا أسماء تبي تتزو....

أسماء توهقت ونطقت بسرعة : أسافر أبي أسافر ...وناظرت أمها بمعني لا تفضحينا 

 أم محمد : هههه ايه تبي تسافر حق الرياض 

 أبو محمد : إنشالله بأقرب وقت لإنو بسوي شغل جديد بالرياض 

 أسماء فرحت  وتتمليح: يبه حبيبي يمكن نطول فيها لو ماخلصت !؟

 أبو محمد : إيوه لإنو برضو بفتح فرع شركة جديدة ورح يساعدني أبو بدر عبد العزيز يعني يبالي شهرين ثلاثة حتي أخلص

   أسماء نطت من الفرح : يس يس هذا هو الكلام الحلو رح أشوف وألف المملكة بهالمدة 

 أبو محمد فرح لها : هههههه قولي بإذن الله 

 أسماء : بإذن الله يله ألحين أروح سيده أكلم إبتسام وأبشرها....

 وراحت ركض راقية الدرج 

 أم محمد بوناسة : حلو ياسلمان علي القليله نشبع شوي من الوطن الغالي

   أبو محمد بهدوء فيه شوية حزن : تدرين يأم محمد لو مو محمد اللي مايبي يسكن فيها ويكرهها كان رجعنا لها علي طول ولاعاد نرجع نطلع منها

   أم محمد بحزن علي حالتهم وغربتهم اللي سرقت منهم شوفت الحبايب والغوالي وبعدتهم عن ريحة تراب الوطن : عاد وش تبينا نسوي ولدنا الوحيد اللي يبيه لازم نحققه له دام فيه مصلحة له

   أبو محمد : بس شغله ماهوب عاجبني وترا الحمد لله فيه من الخير اللي يعيشه لولد ولده ومايحتاج يشتغل لو نصف يوم

   أم محمد : إنت تدري إنه مايحب إلا الطب والمستشفي وش تبينا نسوي معه عشان يغير رايه 

 أبو محمد : مادري بس لازم نحاول ،وأعذرني الحين أنا مرة تعبان وأنهد حيلي اليوم بروح أنام لي ساعة زمان لين يجهزون الغداء 

أم محمد قامت معه : سلامتك من التعب وأنا بعد بروح حق محمد أشوفه والحقك

   هو راح يرتاح وهي لحقت ولدها فلذت كبدها ودقت الباب 

 محمد يلبس بجامته المساء ماعنده شغل : منهو!!؟؟

   ام محمد بحنية : انا يمه إفتح

   محمد كمل لبس ومشي بسرعة وفتح لها الباب : حيا الله الغالية ليش تعبين نفسك وترقين الدرج كان بعثت وراي

   ام محمد تدخل بإبتسامة : ليش ياوليدي انا عجوزة 

 محمد ضحك وحب راسها : بعد قلبي إنت مثل الاميرة 

 محمد ضحكت : هههههه قص علي بالكلام ...بغيتك بشي ياوليدي

   محمد قعد علي كرسي فيه وامه قعدت علي واحد ثاني : سم 

 أم محمد : سم الله عدوينك ...شفيك يالغالي 

 محمد إبتسم : مافني إلا العافية يمه 

 أم محمد بعطف : احسك مو علي بعضك صاير شي معك بشغلك

   محمد توتر امه فتحت تحقيق : لا يمه طمني قلبك انا مرة زين شوي تعب من الشغل بس 

 أم محمد إبتسمت : زين من متي تبي تسافر علي السعودية إيش هالتغير المفاجئ !!!!!!

محمد ناظر أمه شوي ونزل عيونه وبصوت هادي مرة : مشتاق لها يمه ابي أشوفها 

 أم محمد تناظر ولدها صار له شهر وهو مب طبيعي طول الوقت شارد ويهد حيله بالشغل ويحاول يلهي نفسه بأي شي : مشتاق لمنهو يمه!!؟؟

   محمد تم منزل عيونه أمه قريبة منه تفهمه وتحل شفرته يبي يقول يحكي عن اللي بقلبه لها بس مهوب قادر بدر الوحيد اللي بيقدر بيتكلم معه 

 أم محمد تمت تنتظره يتكلم بس تم ساكت




قامت ومشت له وحبت راسه : تطمن نروح لسعودية ويفرح قلبك وعقلك بشوفتها 

محمد رفع عيونه وناظر امه المتفهمة

   أم محمد باست خده بحنية

   محمد حط راسه علي صدرها : يأغلي الناس 

أم محمد ضحكت وضمت راسه لها : هههههه اثاري وليدي ضعيف

   محمد ضحك بشوية حزن : ههههههه جد 

أم محمد بعدته : ايوه خلك قوي عشان اشوف عيال عيالك 

 محمد فقع ضحك امه فاهمة كل شي 

 ام محمد فرحت لضحكته : هههه اول مرة اتكلم بطاري الزواج وتضحك

   محمد يضحك : هههههه صرت عجوز يمه ماتبين تشوفين عيالي 

 أم محمد ضحكت : ههههه يوم المني ياقليل الحيا 

 محمد قام وحب راسها : ريحتني يمه

   أم محمد إبتسمت وتناظر عيونه " مارح اوقف بطريقك تحبها ياوليدي واضح بعيونك ومارح أكون انانية واقول ليش تبي بنت مريضة عشان هذا قدر ...وياليته تكون من نصيبك ياوليدي الغالي "

 محمد مبتسم : يمه وين سارحة ليكون عجبتك 

 ام محمد ضحكت : ههههه ايوه وليدي وانا بخليك تحت جناحي

   محمد ضحك : ههههه ليش عصفور 

وضحكوا وسولفت شوي معه وطلعت تتركه يرتاح 

 ومحمد جبل إنزاح عنه كان يفكر شلون يقول حق اهله يخطبون له إبتسام خايف لايعترضون ويقولون بنت مريضة شف غيرها بس امه طلعت متفتحة ومتفهمه مثل كل مرة وتركته يقرر مصيره وحياته
شكرها وصلي فرضه ودعي لها ولأبوه ولجمعين المسلمين ونزل للغداء يتغدي
 ّ

...................................... 

 نرجع للوطن ولإرض الوطن الحبيب  

 إبتسام بعد ماكلمت طلال وفارس رجعت للبنات بإتسامة خبث وتوعد لليله وخاصة حبيبة قلبها ريتاج دخلت عليهم وشافتهم يسولفون 

 أماني طارت لها : ها بسوم البشارة 

 إبتسام إستغربت وتطنز : لا تقولين طلعت النتيجة ونجحت بدرجة بس

   أماني إنقهرت : لا حول ولا قوة الا بالله يعني مافي سالفة بالدينا إلا النسبة اللي ادعي لرب الكون ياخذها وريحني منها ومن الجامعة بعد

   البنات فقعوا ضحك عليها عشانها كانت رافعة إيدينها وتدعي

   إبتسام : هههههه اجل إيش بشارته تقصدين !؟

   أماني : وش يبي منك فارس وطلال!؟

   إبتسام تذكرت وإبتسمت بخبث : ولا شي 

ريتاج إنقهرت : شلون ولا شي وهم داقين عليك

   إبتسام تنسيهم وراحت لمني اللي لحقت هي وفرح بعد ماراحت : قلت ولا شي ...مني شلونك الحين إن شالله أحسن 

 مني تذكرت السالفة وعصبت بس مابينت : أيه بخير ولاتحاتين تراني زينة الحين

   أماني إستغربت : ليش وش إستوي معك يامني 

 مني ناظرت إبتسام بمعني بليز لاتقولين لها 

 إبتسام فهمت عليها وقالت بكذبة : كان راسها يصدع شوي وطلبت دوا وعطيتها 

أماني خافت عليها هي صدق طول الوقت يتناقرون بس هم خوات ومرة يحبون بعض ولايوم ماكلموا بعض فيه فقالت بخوف بعد مارحت لها : مني حبيبتي إنت الحين أحسن مب ...و مافيك صداع 

 مني إبتسمت لها لإنو أماني مرة حساسة بالرغم إنها تقول العكس : أيه مافني صداع لا تخافين أخذت الدوا والحين أحسن 

 أماني تطمنت لجوابها : زين يمكن بسب الطريق والقومة بكير بس إذا حاسة بصداع بعد روحي نامي شوي ويروح عنك اوكي قلبي 

 مني : أوكي أماني إذا رجع بقوم أنام 

 ريتاج : أماني وش هالخوف الزايد اليوم يالحساسة 

 أماني مإهتمت لها ولا ردت عليها بعد 

 ريتاج تنادي عليها : هالووو اكلمك أنا 

 أماني : رتوج ماله داعي كلام الخرطي هذا وخلينا نسولف مثل خلق الله 

 ريتاج ضحكت عليها لإنو أماني ماتحب أحد يقول لها إنها حساسة وتخاف علي اللي حولها : هههههه زين زين ماله داعي كل هالغضب ياحلو

   أماني فكرتها تطنز : مالت عليك

   إبتسام تقعد : الا عن شنو كنتوا تسولفون 

أماني علي طول: واااع عن الميك أب والفاشن وأنواع الكريمات غثوني هالدلوعات

   إبتسام ضحكت عشانها تدري عدل السوالف اللي تحبها أماني وريتاج

   فرح عصبت : واااع عليك يالبوي وش تبينا نسولف عليه 

 مني : يمكن تبينا نتكلم عن الكرة والنادي وغيرها من سوالف الشباب

   نوف تطنز : ترانا بنات يأماني مب شباب 

أماني بغضب : أدري إنكم بنات موب شباب بس غيروا القناة شوي وحطوا لنا شوية إثارة مع أكشن

   ريتاج تستهبل : لا يكون في سينما يحضرة المخرج 

 أماني : رتوووووج يله عاد لا تصرين معهم 

ندي : أقول أماني إنت ماتحبين نتكلم عن الميك أب والفساتين وإنت ماشاء الله لبسك مرة حلو شلون بتجبين الاشياء اللي علي الموضة 

 مدي : وقصت شعرك مرة حلوة بعد 

 أماني شاقة الخشة ورازه حالها : لا تستهينن بقدراتي الابداعية في عالم مواكبة الفاشن والاشياء الدراجة 

 إبتسام بدهشة : اولا خليك من الفصحي عشانها موب طالعة عليك وثانيا ليش الكذب 

 مني بغرور : لو مو أنا كان ماطلعتي من البيت بستايل الاميرات

   أماني إنقهرت : مالت عليك وعلي شوفة حالك علينا أعصابك لاتنفجر 

 هديل : يعني إنت يامني اللي بتساعدينها 

مني : أيه ترا أماني ماتحب تشتري الملابس لها وأنا لما أروح المول أختار لها شي يناسبها بس تدرون شنو ذوقها حلو في الاشياء بس ماتحب تختار وتعب حالها 

 ندي ومدي : واو ذوقك مرة حلو

   إبتسام : مني ذوقها مرة حلو وأنا لما أروح المول لإجل أشتري شي معين أحب أروح معها تختار لي 

 أماني ترقع عشانها صارت مثل البزر اللي بتشتري له أمه : مو كذا السالفة بس أنا لما أدخل المول تضيع علومي بسب اللي أشوفه
 

ندي ومدي فهوا : وش تشوفين !!!!!!؟؟؟؟؟ 

أماني ضحكت عليهم : هههههههه لا تخافون قصدي علي الشباب لما اشوفهم 

هديل وفرح وندي ومدي فتحوا أفواهم من الاعتراف : هاااااااه !!!!!! شنو ؟؟؟؟؟ 

 إبتسام: ههههههه ترا أماني تحب تقز لعيال قز 

 سهي بعفوية : عشانها ماتستحي 

 ريتاج فطست ضحك هي ونوف 

 أماني إشتعلت النار في راسها : شنو ياسهي ماسمع عيدي وش قلتي !!!!!!!

 سهي توهقت : أماني أنا أقصد ماهوب حلو تناظرين العيال مني تقول .... 

 أماني إنفجرت : لا والله الصغيرة تعلم الكبيرة حلوة هذي 

 ريتاج تهبل فيها : مشالله ياسهي العقل والثقل 

 اماني صرخت : رتوووووووووووج 

 البنات سكروا اذانيهم 

 إبتسام تدخلت أماني إنفجرت : أماني ماعليكي منها سفهيها 

 ريتاج تضحك وتطتنز : هههههه صادقة اماني سفهني ...وعلي سيرة الشباب لو تشوفين مصعب ويزيد يذبحون ذبح ولابسين مثل الفرسان بعد 

 أماني نست سهي وقالت بحماس : لا تقولين يمه عليهم ترا مصعب أخذ عقلي الصبح 

 ندي ومدي فهوا وقالوا بغباء : منهو مصعب ؟ 

 مني ضحكت عليهم ...ماأستغربت كلام أماني وريتاج تدري عنهم عقول خربانة: هههههه أخوكم 

 هديل بدهشة : بنات إيش تقولون الحين 

فرح : يعني ماتدرين عن بنت خالتك إنها ماتترك احد بحاله ولو أخوها 

 ريتاج تستهبل : بس أمانة بنات مصعب حلو وجماله يخق مو

   ندي ومدي بعد مإستوعبوا : مشكورة 

أماني ناظرتهم بدهشة : ليش تشكرونها هي تتكلم علي أخوكم ومو عليكم 

 ندي ومدي : ولو فالزين اللي فيه فينا 

إبتسام : أقول بنات خلونا من سيرة مصعب الحين وخلونا بهالبنتين اللي هبلوا فني 

نوف : صادقة ثنتينهم يتكلمون بنفس الوقت 

 مني : ويقولون نفس الكلام بعد 

 سهي : ترا أنا قلت لهم لازم كل وحدة تتكلم بحالها 

 فرح : إيه لازم نخلي كل وحدة تتكلم وحدها 

سهي : بس شلون ؟ 

 ريتاج بعربجية : كف لهذي وبكوس لثانية ويصيرون تمام التمام 

 إبتسام : وإنت كل حلولك العنف ماعندك شي غير الضرب بقاموسك

   ريتاج تستهبل : نورينا يأم الافكار

   إبتسام تمثل الحكمة : إسمعيني ياريتاج ترا لما يصير معك مشكلة فكري بهدوء ورزانة لإجل تلاقين الحل المناسب ومايهم طولة الوقت المهم النتيجة

   اماني تطنز : بدت حلقت نصايح حكيم الزمان 

 إبتسام عصبت : اكلم إختي انا شعليك إنت 

ريتاج تقهرها وسكرت أذانيها : بس بس ترا راسي يصدع منك ياحكيمة زمانك

   وفقعت ضحك مع اماني

   إبتسام : نذلات 

 هديل : ههههه ماعليك منهم يإبتسام ...لأنو كلامك عدل

   أماني : طلعوني من السالفة عشاني مابي وجع الراس وإنت ياهديل رح أعلمك عدل الكلام الزين شلون بيكون

   هديل إبتسمت من كلامها عشانها مرة تعشق عصبية أماني الحلوة : أوكي سوري ماقصدت

   أماني ضحكت : ههههه أمزح بس

   فرح : ها يإبتسام نورينا

   إبتسام : شوفي ياندي إنت دايم خلي مدي هي اللي تتكلم أول أو حاولي تفكرين بجاوب يخالف عن اللي كنت بتقوليه لإنو مدي أكيد عندها نفس الجواب

   ندي : شلون ؟ 

 إبتسام : مثلا لما أقول شخباركم بالبيت خلي مدي إهي اللي ترد بالاول أنا ماقول ماتردين أو ماتتكلمين بس حاولي تكون إجابتك غير عن مدي مثلا هي تقول الحمد الله وإنت قولي يسلمون عليك 

 مدي : حلو وأنا بعد بحاول أغير طريقة كلامي وجاوبي بعد 

 إبتسام : حلو وأنا أقترح تفترقون شوي عن بعض عشان تتعودون 

 مني : حلو كلامك يإبتسام رح نخلي ندي تروح معنا ومدي تروح معكم لين يتعودون عشانهم أربع وعشرين ساعين مع بعضهم حتي إنهم لهم نفس الغرفة والسرير 

 ندي : هههههههه متعودين هذا الروتين
 

هديل : بس يجي يوم وتفترقون وكل وحدة تتزوج وتعيش بيت بروحها 

 مدي : أوكي متفقين ولا لا ياندي

   ندي : أوكي متفقين 

 سهي : حلو أبي أشوف بنتين مو وحدة بس 

ندي ومدي : أبشري 

 أماني : ههههههههههاي يابنت العم ترا حلولك فاشلة 

 إبتسام ناظرتها بنص عين وقالت لتوأم : ها وش كنت أقول أو كلامي صار هباءا منثورا 

ندي : سوري ماقصدنا بس وعد بنحاول 

 مدي : ومن اللحظة بعد

   ( هالشي حقيقي اعرف إثنين توأم اخذوهم حق دكتور نفسي وعلموهم شلون يتكلم كل واحد بروحه عشان ينطقون بنفس الوقت وبنفس الكلام ) 

 مني : أوكي تذكروا فاهمين والحين وش رايكم نطلع شوي ونروح حق المسبح نقعد هناك 

 كل البنات أيدوا الفكرة

   إبتسام تذكرت الدواء حقها بعد ماتأخرت عليه وقالت : بنات إنتوا روحوا وأنا أخذ الدواء ولاحقتكم علي طول

   نوف : تبين أجي معاك!؟ 

 إبتسام : لا مايحتاج أخاذه بس وأجيكم علي طول ...

وراحت للمطبخ تاخذ الدواء
تذكرت شي كانت مقررته من زمان ..دقت علي سارة الاستاذة حقها واللي هي بعد رفيقة لها 

 إبتسام : ألوووووو

سارة بفرح صار لها مدة ماسمعت صوتها : هلاوالله وغلا ،شلونك ؟

 إبتسام بوناسة : الحمد لله وإنت شلونك ؟شخبار رهوف ؟( رهف بنتها وهي صغيرة وبنتها الوحيدة ) 

 سارة : رهف بخير وتسلم عليك، إنت شلون صحتك الحين ؟ 

 إبتسام : الحين أنا مرة زينة الحمد لله 

سارة : من زمان عنك ليش ماتجين حق قسم الموسيقي

   إبتسام : والله دايم الدوم أفكر فيها بس تاخذني المشاغل والوقت بس بإذن الله أجيكم يوم نرجع

   سارة : حياك الله بكل وقت بس ماقولت وينكم فيه ؟ 

 إبتسام : بالمزرعة نحن وكل العيلة 

 سارة : حلو علي القليلة تنبسطون بهالايام الحلوة ،شلونها ريتاج !؟ هي معك ؟ 

 إبتسام : إيه هي معي بالمزرعة بس ألحين هي برا مع البنات 

 سارة : أجل سلمي عليها بس ماقلت وش فكرك فني يالقاطعة

   إبتسام : ههههه حق علي 

 سارة  : هههه تراه بس مزاح 

 إبتسام : ههه أدري إلا يأستاذة بغيتك بطلب 

 سارة : سم يإبتسام

   إبتسام : سم الله عدوينك... كنت بطلب إنك توصين زوجك مساعد يجيب لي شي أبغاه من دبي 

 سارة : ماطلبتي أبشري وترا مساعد بعد يومين راجع للديرة فقولي شتبين وأنا أوصيه يجيبه لك 

 إبتسام : مشكورة ياقلبي ماتقصرين هي هدية أبي أعطيها حق أماني بمناسبة نجاحها بإذن الله هي وأخوي أحمد 

 سارة : ماله داعي تشكريني وترا أنا بدعي لأماني أنو تنجح وتدخل الجامعة بس ماقلت وش هو الطلب

   إبتسام : أمين يارب هي وجميع الممتحنين وأنا أبي أهديها عطر ماركة تولة

   سارة : حلو مشاء الله أختيارك مرة حلو 

إبتسام : تسلمين قلبي وأنا إتصلت عليك عشان تقولين حق زوجك 

 سارة : أبشري ماطلبت 

 إبتسام : تسلمين وترا أبيه يجيب ثنتين عطر حريم ووحدة عطر رجال 

 سارة : أوكي ياقلبي رح أكلمه الحين بعد 

إبتسام : مشكورة والله مادري شلون هارد لك 

 سارة : لا وش دعوة الشكر أو ترا بزعل منك 

إبتسام : ههه كلش ولا زعلك 

 سارة بدلع : عاد زعلي ماينطاق بس إذا تبين تردين الخدمة تعالي عندي بالقسم مشتاقة لك حيل 

 إبتسام : بإذن الله بس بشرط أدرس انا البنات 

سارة : ههههههه تكرم عيونك 

 إبتسام : الله يسلم عيونك تأمرين بشي 

سارة : لا سلامتك بس تعالي

   إبتسام : وعد بإذن الله 

 سارة : زين فمان الله
سكرت منها ودخلت داخل المطبخ ووووووووو ......





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2019, 12:34:43 AM   #19
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
الصورة الرمزية احلام النجوم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 24

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


 عند العيال إجتمعوا كلهم عند الخيل وقرروا يتسابقون  إلا بدر عطش وراح حق المطبخ يشرب مويه ودق علي محمد يتطمن عليه 

 محمد اول ماكمل غدا ورقي الدرج لأجل يرتاح رن موبايله برقم اعز اخوانه ورد وفنفسه " مثل كل مرة تتصل بوقتك " : هلا بالغالي

   بدر بالفرنسي : سالي كمون تااليفو ( اهلين شلونك ) 

 محمد عصب : صفا ( بخير ) بس تكلم سعودي 

 بدر ضحك محمد يكره السعودية وكلش فيها إلا لهجتها ويستهبل بالانجليزي: وات تو يو دون ( ماذا تفعل ) 

محمد وصلت معها مايحب يسولف مع اهله إلا بلغته الاصلية : فامان الله ...وبغي يسكر

   بدر ضحك : ههههه امزح امزح شخبارك شعلومك 

 محمد : كنت تمام بس الحين مب زين

   بدر يستهبل : افا حياتي شفيك !؟

   محمد من قلب : اووووف اشوفك بخير

   بدر بسرعة : هههههههه مزاح مزاح شلونك شخبارك ؟

 محمد إبتسم وتسدح : قلت لك مب زين 

 بدر : ليش عاد !

 محمد : سمعت صوتك الشجي

   بدر عصب : عاد الشرهة مو عليك علي انا قلت اتصل وأتطمن اثاريك ماتستاهل احد يسال عنك إنت ورائد الغبي

   محمد ضحك : هههههه شفيك إنفجرت وبعدين شسوي لك رائد!!!؟؟

   بدر منقهر : عزمته امس يطلع للمزرعة معي والاهل رفض قليل الحيا 

 محمد يضحك : هههههه مشغول يابدر

   بدر : مالت عليك إنت وهو تعرفون كلمة وحدة بس مشغول مشغول

   محمد : هههه ماعلية ماقلت شخبارك شعلومك

   بدر بخبث : احسن من اخبارك ....بدر عشقان 

محمد علي طول إنفجر ضحك : ههههههههه جد ياعنترة بن شداد 

 بدر يدخل المطبخ : مالت عليك يالعشاق الولهان 

محمد ضحك ويطنز : هههههه شدراك إني عشاق وولهان بعد

   بدر ضحك : ههههه مشاعرك الفياضة والجياشة أدري عنك مستحيل تحب 

 محمد : افا ليش عاد 

 بدر يطلب مويه من الشغالة ويكلم محمد : إنت والحب طريقان مستقمان لا يلتقيان 

 محمد رفع حاجب : ولو قلت لك أحب

   بدر إبتسم نصف إبتسامة وهو اكيد إن محمد مستحيل يحب ^^ فكره الة ^^ : من سابع المستحيلات

   محمد ضحك وبجد : زين بعد شهر تسمع بخطبتي 

 بدر بثقة : تمزح

   محمد : صدقني

   بدر عقد حواجبه :تخطب بنت المانية 

 محمد ماسك ضحكته :فال الله ولا فالك بنت سعودية 

 بدر فقع ضحك : هههههههههههههههه 

محمد ضحك غصب : ههههه علابالك أكذب

   بدر داخل نوبة ضحك : هههههههه إنت ههههههههه تخطب بنت سعودية هههههه مأصدق 

 محمد سكت عن الضحك فجأة : ليش !!

بدر بجد مفجائ : زين قم الحين وتعال حق السعودية 

 محمد بهدوء وقرر قراره : بدر السالفة ...

 بدر قاطعه وبهدوء وثقة : محمد أدري زين إنك تكره السعودية وتكره كلش فيها وشلون عاد تقول تبي بنت سعودية

   محمد إبتسم " كلش بوقته زين " : زين إيش تتوقع مارح أتزوج بنت سعودية 

 بدر بثقة ويشرب المويه : يدفعون لك المهر ويتوجونك امير علي منطقة الحجاز ويعطونك جائزة نوبل في الطب ويقولون لك تزوج بنت سعودية ترفض...عشان ادري عنك كرهك الاول السعودية وكلش فيها وأصلا مستحيل تتزوج بحياتك 

 محمد ضحك وبدر بعد




محمد : افا هههههههه 

 بدر تذكر شي : ههههههه وبعدين ماتحب روز ياجاك محمد سلمان 

 محمد عصب : ابوووو بديييير 

 بدر ضحك : ههههههه إلا شخبار روز 

 محمد يكره هالسيرة : ترا مالي خلق لك ابد

   بدر حط الكأس ولف بيطلع : ههههههه تدري من زمان ماسولف لي عنها .... ولف وراه وشاف شخص مبقبق عيونه فيه 

 محمد معصب : بدر وبعدين معك 

 بدر مستغرب : إبتسام

   إبتسام كانت وراه وسمعت كل السالفة وعيونها غرقت دموع بدر اثبت وبرهن نظريتها محمد مستحيل يرجع للوطن ولو رجع مستحيل يحبها وهي سمعت بدر زين يوم قال إن محمد كرهه الاول السعودية 

 إبتسام مدت إيدها ومسكت مقبض الباب بقوة بتطيح بأي ثانية 

 محمد بشك " قال إبتسام " : بدر منهو معك !!؟؟

بدر لاحظ وجه إبتسام الاصفر وقرب شوي لها :إخت إبتسام إنت زينة ؟؟

 محمد وقف قلبه وبعفوية : شفيها !!!

 إبتسام دموع نزلت من عيونها بسب الالم نست دواها وكلام بدر وبصوت صعب : أبي مويه 

 بدر بسرعة ولشغالة : عطيها مويه ....ولإبتسام : إقعدي إقعدي

   إبتسام فكت المقبض وقعدت علي الارض ومسكت راسها

   محمد حارق الخط وقام بسرعة : بدر شفيها شصاير معها !!!!!

 بدر متوتر وقرب شوي لها : إنت بخير ...شصاير معك 

 إبتسام تجمع قوتها وبصوت تعب : انا زينه بس ابي اشرب الدوا عشانه وقته

   بدر إرتاح شوي :  جد !؟

 إبتسام هزت راسها بإيه وبراكين تعصر قلبها 

محمد ميت رعب وبرجا بدر ماهوب لاهي له : بدر تكفي شصاير 

 بدر لف للخدامة يأخذ كاس المويه ويكلمه : بنت عمي مريضة شوي وتبي تشرب الدوا 

 محمد تذكر كلام أسماء وإنهم كلهم بالمزرعة : والحين شلونها !؟

 بدر عطها المويه بنفسه وإبتسام شربت حبة الدوا 

 محمد متوتر خايف معصب رايح جاي بمكانه : بدر طمني

   بدر لاهي مع إبتسام : شلونك الحين أحسن ؟

بتسام بإبتسامة باهتة : إيه زينة مشكور

   بدر فرح إبتسام غالية عنده غالها بغلاى خواته : وش دعوة تبين اقول حق ريتاج تجيك

   إبتسام مدت إيدها للخدامة تساعدها تقوم : لا مايحتاج ماتقصر

   محمد إيده علي راسه ويسمع لبدر 

 بدر لشغالة : خذيها حق غرفتها وساعديها زين 

الشغالة تساعد إبتسام : اوكي 

 إبتسام مشت تهرب من واقعها المرير

   محمد بصوت خايف راجي : بدر شلونها 

 بدر يناظر قفاها وبصوت هامس : اتوقع زينه شربت الدوا 

 محمد بتمني : اقدر أكلمها
بدر 

إنصدم : إيش !!!!

 محمد يخفي شوقه وخوفه : دكتورها يابدر ابي اتطمن عليها وعلي العملية 

 بدر إبتسم ونادى : إخت إبتسام 

 محمد فرح 

 إبتسام وقفت ولفت له

   بدر مشي لها : قاعد أكلم محمد علي الموبايل وهو يسال عنك وعن العملية ويبي يكلمك عشان يتطمن 

 إبتسام بوجع : قل له انا زينة 

 بدر توتر : محمد تقول إنها زينه 

 محمد إنقهر : قل لها سوت فحوصات الشهر 

 بدر : سويتي فحوصات الشهر 

 إبتسام تكابر دموعها " هذا هو همه الوحيد يلعن المرض والفحوصات " : بعد أيام اسويها

   بدر : تقول بعد أيام 

 محمد حس بوجع بقلبه " سمعني صوتك ياحياتي " : طيب لاتنساهم اوكيه وماتنسي وقت الدوا بعد

   بدر ماعرف إيش قاعد يسوي مثل المرسول : أكيد مارح تنساهم

   إبتسام بعد كلام بدر أخذت نفس والشغالة سندتها وبصوت تعب : قل له مشكور مايقصر 

بدر : زين 

 إبتسام لفت ومشت ودمعة نزلت

   بدر : حميد تقول مشكور وماتقصر 

 محمد غمض عيونه " اخ ياغدر الزمن " : وش دعوة واجب بس صارت بخير

   بدر إبتسم : إيه تطمن ..وتعال 

 محمد تعبان : شفيك

   بدر يستهبل : من وين لوين تكلمها 

 محمد عقله وقلبه وفكره عندها " ياليت تكون زينه من جد " : بدر عن الطنازة 

 بدر ضحك محمد ويعرفه زين كل همه طبه وشغله 

 محمد يبي يقعد بروحه : بدر بعدين ..... 

 بدر قاطعه وبسرعة : باي باي اقول حق ريتاج عنها 

 محمد عقد حواجبه : حق منهو !؟

 مامده يكمل إلا بدر يسكر الموبايل ويطير طيران حق ريتاج حصلها فرصة يسولف معها 

محمد  مستغرب : شفيه هذا سكر بوجهي .....بس بسمة شفيها شصاير معها خلاص يامحمد لزوم تكون جنبها تحفظها وتحميها
قام حق دولابه وطلع شي يطلع ذكري منها وتم يناظره ويكلم نفسه : بسمة انا مدمن حبك ...صرت موب قادر اتخيل بكرة وإنت مهوب فيه ...أنت لي ويوم أرجع السعودية أخليك تصرين لي 

ناظر لوحة بالجدار كانت صورة لمنظر جدة علي البحر : كرهي لك عظيم بس بسمة خلته يتلاشي قدام عشقي لها وصدق من قال القلب اللي يحب مايكره ..بس صدقني يالمملكة أخذها منك وأسافر الشي الوحيد فيك لي هو بسمتي 

 رجع يناظر الذكري وإبتسم : حبيبي وعد دين علي أعلاجك بأذن الله وتصرين لي وملكي بأذن الله


البنات شافوا كل العيال عند الخيل فصدوا عنهم وكملوا طريقهم 

 أسامة كان مركز نظره علي هديل وتمني بس لو تناظره ولو ثانية بس خاب ظنه لإنو كل البنات بعدوا عن الاسطبل بمسافة بعيدة شوي 

 فارس : وش عندهم البنات ماسلموا علينا

   طلال يستهبل : أكلنا حلالهم 

 أحمد بغرور : وإنت وش همك سلموا أو ماسلموا إنت بس لاتهتم وماتفكر مثل الحريم وعقولهم الناقصة 

 فارس : أقول شدعوة الغرور الحين

   أحمد : مب غرور بس إنت تهتم حق كلش خلك ثقل 

 طلال : اقول أحمد ترا أنا مرة مستغرب شلون متحملينك بالبيت 

 أسامة : ومن قالك أن ناخذ ونعطي مع هالغامض كل اللي يقوله إنه سوي شي 

 أمين : ونحن ماندري عنه غير يوم يكمل كلش ويعلمنا بالاخير

   أحمد بهدوء : عشان مايعترض أحد عن قراري 

مصعب يستهبل : لإنو ياجماعة الخير قرار الوزير 

أحمد برود : ترا أنا مايأثر علي كلامك وخلك بالسباق

   مصعب : بس تدري شنو أحب فيك الغموض حقك

   فارس : وأنا مرة أكرهه لإنو مايخليك تعرف شقاعد يدور براسك

   أحمد إبتسم نصف إبتسامة وبهدوء : ماعليه فارس يوم تحب تعرف شقاعد يدور براسي إسأل وأنا بجاوبك واشبع فضولك ولقافتك عني 

 فارس : حلو أتفقنا وتراك قلت كلمة فجهز حالك حق الاستجواب بس الحين خلنا نكمل السباق اللي بديناه

 البنات يسولفون

   نوف قامت تمشي شوي بروحها وتفكر إيش ممكن تقول حق إبتسام شلون تساعدها الصبح يوم قالت لها إبتسام ماقدرت تقول لها كلمة تريحها والحين تبي تسوي عشانها أي شي يريحها 

 سهي ملت : نوف أروح معك ؟

 نوف إبتسمت لها : تعالي يله 

 سهي فرحت وقامت معها 

 ريتاج قامت تلحق إبتسام : تسولفين مع بزر 

سهي عصبت : بزر بعينك..   ريتاج تضحك 

 نوف : سهي تعالي طنشيها ماعليك منها 

أماني واللقافة : وين ريتاج !؟

 ريتاج : أشوف إبتسام تأخرت ...تجين ؟؟

   أماني : مابي 

 ريتاج عصبت : زين ياشيخة ليش تسألين..... ولحقت إبتسام وماسمعت منها رد وهم صاروا يتمشون 

 مني قاعده مع البنات علي الكراسي اللي جنب المسبح وكانت داخلة الفايس وتكلم شذي رفيقتها بالدراسة وكانت تقرا وتضحك لإنو شذي كانت تدز لها مسجات وصور كلش مضحكة فقامت ومشت عن البنات وهي تقرا وتضحك ،ويوم شافتها فرح قامت ولحقتها وهي ودها تعرف وش هو السبب

   فرح : مني شعندك بالموبايل ليش تضحكين !!!؟؟؟ 

 مني لاهية : هاذي شذي مطرشة لي نكت وصور كلش مضحكة وتخبل 

 فرح تحمست : عطني عطني خلني أشوف

   مني : لا مابي هاذي خصوصيات 

 فرح : لا والله وش خصوصياته أقول عطني خلني أشوف 

 مني إنفجرت ضحك علي نكتة قالتها شذي وماردت علي فرح 

 فرح شبت النار فيها وبحركة خاطفة سرقت الموبايل من مني و صارت تركض فيه 

 مني صارت تلحقها بعد مإنتبهت اللي سوته فرح : فروح ياحمارة هاتيه رجعيه لي ،

وصارو يركضون دون هدف 

 بالجهة الثانية عند الشباب قعدوا يسولفون بعد مانهد حيلهم بسباق الخيل واللي معضمهم إنهزم من قبل أحمد عشانها كانت جولات كل إثنين يتبارون واللي يفوز يسابق الفايز من الفريق الثاني وكذا لين تم بس فارس وأحمد واللي فاز عليه أحمد بقوة لإنو كان مرة منافس قوي بالنسبة له 

 مصعب طفش وقام عن الشباب يبي يروح يشوف شوي المزرعة

   طلال واللقافة : وين علي الله 

 مصعب : أبي أشوف البط تروح 

 طلال : لا مشكور رح بروحك 

 معصب : هاشباب منهو يبي يروح 

 قام أحمد عشانه مل بمكان واحد : أنا بروح معك 

مصعب : تفضل حياك 

 فارس : وين حياه ليكون ترخبط المخ عندك ترانا برا 

 مصعب : إنت ليش حاشر حالك تبي حياك الله ماتبي بعد حياك الله 

 أحمد بهدوء : سير سير ترا فارس ماينفع معه إلا إنك تصفطه علي قولت العرابجة 

 أمين : ترا بعلمك عليك وأقول لهم 

 أحمد : جرب إفتح فمك وأسكره لك طول حياتك الباقية

   فارس : أنا بقول لهم

 أحمد : زين سوي اللي تبيه إنت وهو .....ومشى عنهم ولحقه مصعب متجهين حق بركة البط ويشوفون بعد كلش جديد في المزرعة 

 عند فرح بعدها تركض ومني وراها تنادي عليها توقف وترجع لها الموبايل حقها 

 فرح بصراخ وهي ميتة ضحك علي مني : ههههههههه إلحقيني يالسلحفاة 

 مني تعبت من الركض : فرح وقفي يالدوبة حشى مو بنت إلا صاروخ

   فرح لفت عليها وطلعت لها لسانها وصارت تمشي لورا : تعالي إمسكني وخذيه ..ولفت تكمل ركض وماحست إلا إنها تصقع بشخص اللي خلاه يطيح وهي بعد تطيح معه وصار هو تحت وهي فوق وهالشخص ماكان غير مصعب 

مصعب مسكها وحضنها بإيدينه خايف عليها لاتطيح مانتبه إنهم طايحين خلاص  وتأوه بألم 

فرح بخوف من طيحتهم : يمه ...ورفعت عيونها شافت مصعب تحتها وهو يناظر فيها فماتت من الفشيلة وصار وجهها يتلون بشتى الالوان كأنها حرباية

   مصعب تم يناظر فيها وبعيونها وفه فيها ونسي الالم اللي كان فيه من طيحتهم 

 فرح توترت قامت بسرعة عليه وصارت تتكلم بكلام غير مفهوم : أنا أنا .... أن...ا أس...فة ..مانتب...هت 

 مصعب تم يطالع بعيونها عشانها كانت مو ملتثمة هي وباقي البنات : حصل خير

   فرح توردت خدودها من كلامه : مرة ثانية سوري ...وركضت بكل قوتها و بغت تطير مني بطريقها وصارت تبكي وتصيح 

 مني وأحمد اللي كانوا حاضرين الموقف حبوا إنهم يتفرجون بس وهم ماسكين الضحكة 

 مني بعد ماراحت فرح عنها بسرعة الضوء مشت حق مصعب لي تم واقف مكانه وماتحرك 

 مني نزلت حق موبايلها اللي بالارض واللي نسته فرح ونست مني بعد 

 أحمد كان يناظر فيها وشلون نزلت عند رجول مصعب وهو لاهو داري عنها 

 مني بخجل وبضحكة في صوتها : تراها ماكانت تدري إنكم فيه  

 مصعب فه :..................، 

 أحمد ضحك عي حالته : ماعليه ماصار شي 

 مني إبتسمت لأحمد علي الموقف اللي صار ومشت عنهم 

 أحمد من إبتعدت مني إنفجر ضحك : ههههههههههههههههههههههههه أحلي ههههههههههه موقف وربي 

 مصعب " يمه علي الدلال يذبح ذبح وإلا الخجل ضيع علومي والرقة بعد بس منهي  " وتم يناظر في المكان اللي إختفت منه الغزال

   أحمد ماسك الضحكة غصب وصار ينادي عليه : مصعب مصعبوه رد وصمممممممخ طننننننننن 

 مصعب إنتبه له وقال بفهاوة : منهي البنية ؟ 

أحمد إبتسم عليه : بنت خالتي 

 مصعب بغباء : بنت خالتك 

 أحمد ضحك : هههه إيه الصغيرة وإسمها فرح بعد 

 مصعب دق قلبه من سمع إسمها " إسم علي مسمي ويافرحت قلبي فيك يافرح ":.......... 

 أحمد مل منه : مصعب وبعدين قصر نظرك 

مصعب : هاه أقصر نظري 

 أحمد ماقدر إلا إنه ينفجر ضحك : هههههه خبل وربي خبل بنت خالتي تذكر زين 

 مصعب يفكر فيها: شعلي أنا منها كل السالفة ماشفتني 

 أحمد إبتسم ومشي 

 مصعب مش معه وهو مابعد إستوعب اللي صار " فرح فرح وربي أحلي إسم ترا رقتها ذابحتني لازم أكلم الوالدة "* هههههه مستعجل ضاعت علوم الدار أقصد القلب  * 

 عند فرح وقفت غصب بعد مالحقتها مني 

 مني تتنفس بصعوبة : يالدوبة وربي إنك أسرع مخلوق علي وجه الكرة الرضية لازم يحطونك فموسوعة كنس للأرقام القياسية

 فرح ساكته عشانها لو تكلمت بتصيح 

 مني بخبث : ليش طحتي علي مصعب !؟

 فرح صارت دموعها تنزل غصب عنها ونزلت راسها بحيا من مني ومن نفسها ومن كلش حولها 

 مني فقعت ضحك عليها : ههههههههه شكلكم تحفة بس لو إني جايبه الكميرا حقي كان صورتكم بس تفقع الرجال وإنت فوقه

   فرح إنفجرت دموع من كلمة مني الاخيرة ودفنت نفسها فحضن مني 

 مني رحمتها مع إنها ودها بس تضحك : خلاص يافرح تهدي ماصار شي

   فرح بصوت متقطع : أنا مأستحي وش وداني عنده وإلا طايحه عليه بعد

 مني تداري ضحكتها : خلاص عاد ماقصدت صدفة ...بس تدرين شنو صدفة حلوة

   فرح رفعت عيونها لها وبعتاب : مني يالدوبة أنا أقول لك إني غلطانة وإنتي تطنزين 

 مني : ههههههههه

   فرح عصبت : بس عاد كافي ضحك 

 مني : إنت طول حياتك تحلمين بلقطة رومنسية وكاهي قدامك وإلا شنو بعد طايحه بحضن شيخ الشباب 

 فرح إنقهرت ومشت عنها وهي تمسح دموعها : مني عن الطنازة ولا عاد أسمعك تتكلمين بالسالفة فاهمة

   مني تتنطز : تصدقين روميو مع جوليت 

 فرح لفت لها بغضب وهي ودها تصيح : مني يلا عاد ترا فيني الصيحة ترا أنا مرة مفتشلة من سواتي الشينة تكفين بس 

 مني رحمتها ومشت معها بهدوء راجعين للبنات بس كل شوي تفقع ضحك وفرح تتحلطم من الغضب 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2019, 12:33:52 AM   #20
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
الصورة الرمزية احلام النجوم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 24

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل



إبتسام ساعدتها االشغالة ودخلتها غرفتها هي ونوف 

إبتسام تسدحت وتكابر دموعها وتمنع مشاعر القهر جواها غمضت عيونها وحاولت تنام وفنفسها " خلاص يابسمة إنت أكيدة من هالشي قبل هو مايحبك ومستحيل يحبك ...بس عيونه كان فيهم حب كان فيهم إهتمام ...لا يابسمة بس هواجس تعشينها تبينه يحبك ويفكر فيك عشانه تفكرين بهالطريقة " طلعت أه قوية من جوا قلبها وتكلمت بصوت موجوع هادي رافقته دمعة ألم نزلت علي خدها : معتادة علي هالالم ...محمد موب نصيبي وقسمتي... محمد نجم بعيد عن مجرتي 

 مسحت دمعتها وحطت إيدها علي قلبها نست دواها لساعة وهالالم لازم يجيها وجوب تأخذ الدوا بوقته بدقيقته او تتالم وتتوجع

   ريتاج لحقت إبتسام وشافت بدر بطريقها

ريتاج بوناسة " وااااي بدر قدامي يمه بذوب ريته يكلمني " 

 بدر شافها وشق الخشة " هالزين فيه " رفع إيده وأشر بهلا 

 ريتاج ذابت خلاص وصارت تمشي صوبه

   بدر ميت فرح " يابعد قلبي أحلي صدفة والله " : هلا والله وغلا بنت عمي 

 ريتاج خقت وبصوت عالي شوي : اهلين ولد عمي 

 بدر قرب ناحها : صباح الخير... شلونك شخبارك !؟ 

 ريتاج خجلانة : مساء النور بالف خير وإنت شلونك ؟ 

 بدر ضحك : ههههه ثنتين الظهر ...زين يالمزيونة 

 ريتاج فهت : هاه

   بدر قرب شوي منها : وينك لاحس ولاخبر ؟؟
 

ريتاج بغت ترد إلا

 أماني تصارخ عناد : ريتاااااج

   بدر ناظرها وريتاج فزت 

 بدر تحلطم " قهر والله قهر " 

 ريتاج إنقهرت " النذلة قالت مارح تجي شجابها ...بس تعالوااا شقال حبوبي بدر  ..." 

ريتاج منقهرة "شجابك " : أماني هلا

   أماني وصلت ورفعت حاجب وناوية عليهم : خير بدر وريتاج وين علي الله

   بدر منقهر : شفتها صدفة

   أماني تستهبل : مشالله صدفة حلوة

   ريتاج عارفتها تحب الاحراج والنذالة : أمونة خير حياتي شتبين !؟

   أماني ماسكة ضحكتها : خفت عليك ياقلبي قلت الحقك أخاف يسرقونك

   بدر ماسك ضحكته : ليكون إنت "  Garde du  corps "حقها .. حارس شخصي

   أماني ضحكت : ههههه " personal guard  " أخوي تكلم إنجليزي 

 بدر ضحك : ههههه عايش حياتي بفرنسا شلون عاد تبين أسولف إنجليزي

   ريتاج خشت : عاد نحن مانسولف مع أشخاص مايتكلمون سعودي أصيل

   بدر مبتسم بحب: والله 

 أماني نكاية : والله موب ريتاج 

 ريتاج إنقهرت " ناوية علي هين يالدوبة " : إيه 

بدر يستهبل بالفرنسي : Eh bien ,C,est la derniére fios ( حسنا، هذه أخر مرة )

 الثنتين تخصروا

بدر ضحك : هههههه خلاص خلاص توبة توبة عماتي 

 وضحكوا ثلاثتهم

   ريتاج تذكرت : السموحة اروح اشوف إبتسام مررة تأخرت أخاف ليكون صاير معها شي 

أماني : اروح معك

   بدر: شفتها بالمطبخ شربت الدوا وصيت الشغالة تساعدها تروح للغرفة

   ريتاج خافت : ليش شفيها !!!!؟؟؟؟

 بدر ماحب يخوفها : لا زينه وقلت تنام وتريح نفسها ازين 

 ريتاج إبتسمت وارتاحت شوي : مشكور ماتقصر 

 أماني تهبل ريتاج : بدر اشوفك مهتم حق إبتسام؟

  ريتاج عصبت وناظرت أماني بحقد 

 بدر ببراءة : وليش لا إبتسام مريضة ولازوم كلنا نهتم فيها وبعدين بنت عمي وهي إختي بعد 

 ريتاج فرحت ورفعت حاجب لأماني

   أماني إبتسمت : إي والله بسومة رقيقة وجوب نهتم لها 

 بدر شق الخشة لريتاج : يله سلااااام نشوفكم وبعدين 

 ريتاج ذابت لإبتسامته اللي تطيح الطير 

أماني : إنشالله 

 بدر مشي وأماني نغزت ريتاج : رتوووج إصحي راح االرجال

 ريتاج تناظر قفا بدر : النذلة وش هالحركة ليش قطعتي علينا 

 أماني ضحكت : ههههه حلوة والله إنت تطقينها سوالف وانا مادري وين اراضي طلال 

 ريتاج عصبت : انذل منك مافيه

   أماني ردتها : مو أكثر منك ..تعالي ندور علي طلال 

 ريتاج : نتطمن اول علي إبتسام 

 أماني : أوكي ....وراحوا حق إبتسام وهم يتهاوشون وتطمنوا عليها وطلعوا يدورون طلال وفارس وراجعين للبنات

   البنات كلهم راحوا غير هديل وندي  ومدي وكملوا سوالفهم  علي الجامعة والدراسة وغيرها من السوالف


عند الشجرة الكبيرة كانت نوف  قاعدة مع سهي يسولفون 

 سهي : إنت وإبتسام مرة قربين حق بعض
نوف إبتسمت : إيه ترانا بنات خال وصديقات
سهي : إيه مشالله تهبلون مع بعض 

نوف بحب : ليش ماعندك صديقات 

 سهي إبتسمت : إلا فيه بنت جيرانا نادين
نوف : هي وحيدة ابوها وامها موب

   سهي بقهر : إيه الوحيدة وهم يخافون مرة عليها 

 نوف ضحكت : ههههه عشانها الوحيدة
سهي منقهرة : بس  هي صديقتي الوحيدة وعزمتها تطلع معي بس اهلها رفضوا

   نوف إبتسمت : ماعليه سهاوي حقهم يخافون عليها 

 سهي : بس هي معي ومع ابوي وابوها يعرف ابوي عدل 

 نوف تفهمها : أدري ياسهي بس ابوها مرة يحبها ويخاف عليها ومايقدر يبعثها لمكان هو مو فيه ..وبعدين لو عزمتوهم كلهم 

سهي : طلبت من ابوي وهو عزمه بس عمي ابو نادين رفض وقال مشغول

نوف : الجيات أكثر .أعزميها بغير مرة 

 سهي : أكيد 

 مر عليهم فارس وطلال 

 فارس : تعال خلنا نسلم علي البنات

   طلال : روح بروحك مالي خلق

   فارس مش عنه : براحتك 

 نوف تناظر في الشخص المتجه صوبهم : أقول سهي هذا موب فارس أخوك 

 سهي شافت صوبه : إلا هو وش عنده جاي صوبنا

   فارس بعد ماقرب صوبهم: هلا بنات شلونكم

   سهي تحاول تصرفه بسبب تعليمات مني ( لا تتكلمين مع فارس او بدر وإنت مع وحدة من البنات حتي ماتقول عنك ماتستحين وماإنت محترمة وجودها هههههههه النصايح ) : بخير شعندك جاي لنا 

 فارس يناظر في نوف اللي ماعرفها : وش فيك شابه فني أبي بس أسلم عليك وعلي صديقتك إلا ماقلت منهي !؟ 

 سهي وكأنها حرمة كبيرة : وإنت شعليك منهي طس يلا خلنا بروحنا

   فارس يستهبل : أشوف لما صاحبتي قلبتي علينا عاد لا تنسينا 

 سهي بضجر : فارس وبعدين  رح يله

    فارس وجه كلامه حق نوف * فارس طبعه مثل أماني وريتاج يحب يتليقف علي الناس *: أقول يابنت العمة إنت ندي أو مدي 

 نوف توترت عشانها أول مرة تكلمه ولو يشوفها فهد بيذبحها : أنا.... نوف بنت ابو فهد

   فارس : اه فكرتك وحدة من بنات عمتي السموحة 

 نوف إبتسمت بحيا : لا عادي 

 فارس وبدي غزله للبنات : حلو الحين أقدر أعرفك بس غير يوم أناظر عيونك 

 نوف حست بعاصفة تجتاحها وكل كيانها يهتز وحست بخفقان قلبها بسرعة : هاه 

فارس وهو يناظر عيونها الكحلية والواسع : إنت عيونك عيون عربية أصيلة 

 سهي مثل الغبية بينهم عشانها مافهمت كلام فارس 

 نوف تمت تناظر فيه بدهشة وحست بخجل يلفح وجهها الملتثم ونزلت عيونها

طلال مل وهو واقف ينطره : فارس يله عاد 

فارس رفع إيده للبنات بمعني أشوفكم علي خير وإبتسم لهم اللي خلي غمازاته تظهر لنوف بجلية ومشى عنهم بلا مايقول كلمة ثانية 

 طلال بضجر : فارس إنت وش عندك عند البنات يأخي إتركهم براحتهم 

 فارس : ههههه تصدق بس من باب اللقافة ...وتحرك مع طلال وهو مايدري إيش الدمار اللي خلفه واره

   نوف تمت تناظر بقفاه وإستغربت منه ومن كلامه وحست بقلبها يدق بقوة وماوده يوقف 

 سهي صارت تنادي علي نوف : نوووف نواااافووووووه وينك فيه !!؟؟

 نوف إنتبهت معها : هاه معك انا معك
سهي قامت : زين خلنا نرجع حق البنات

   نوف قامت بصعوبة لإنو كلام فارس شل كيانها : زين يله... ورجعوا للبنات وهي طول الطريق تفكر بفارس وكلامه


رجعت أماني وريتاج وماحصلوا طلال وفارس وقعدوا يسولفون مع هديل وندي ومدي
أماني ملت وهي قاعده مع البنات : أقول بنات خلونا نسوي شي
هديل : مثل إيش ؟
أماني : مادري بس ترا نحن إجينا ننبسط ونفرح مو نقعد بمكان واحد
ريتاج : إي والله فكري فكري بشي يسلينا ....إلا بوصول فرح ومني
مني بمرح : هاي ياحلوين
أماني ناظرتها بشك من حالتها المروقة : شعندك رايقة
مني : حرام يعني
أماني : لا مو حرام بس غريبة
مدي : ماغريب إلا الشيطان والله يدوم عليهم الفرح
ريتاج ناظرت فرح الساكتة وشافت عيونها الحمراء : فرح شفيك !؟
فرح بهدوء : مافني شي
هديل إنتبهت لها : فروحة قلبي شصاير لك ؟
فرح  : أقول ماكو شي
ريتاج قربت لها وصارت تناظرها بريبة : متأكدة ماكو شي
فرح سكتت ولا ردت عليها
مني بغرورها المعتاد : أقول ريتو شغلي لقافتك بعيد إنت وبنت عمك عن رفيقتي فاهمين
أماني تطنز : تذكير طاوس مني ...منهو بنت عمها !!؟؟
مني رقص الجن براسها تكره هاللقب  : الغولة أمونة
أماني عصبت : بعينك
مني : وإنت بعد وخري عليها
ريتاج بعدت عن فرح : عاد ذابحتي بهالخوية وترا أنا بس حبيت أعرف شفيها ...عشانها مهوب علي طبيعتها
مني : إتركي إهتمامك حق حالك وإتركي فرح بحالها
هديل إستغربت حالة إختها الوحيدة وقامت لها مسكت إيدها وقالت بطيبتها : فرح قلبي فيه شي  يعورك شي ؟ حاسة بألم؟
فرح ناظرت إختها بحب وماحبت تغرعها لإجل شي مايستاهل : أبد سلامتك ياقلبي لا تخافين كنت أركض وطحت بس ماتعورت
هديل خافت وصارت تناظر فيها : صدق خلني أشوف
فرح بهدوء : صدقيني ماتعورت وكاهي مني إسأليها بعد
مني بكذبة : إيه كانت تركض وطاحت بس ماتعورت
أماني إنفجرت ضحك هي وريتاج : ههههههههه تستاهلين
ندي بغضب : يله عاد بسكم نذالة ...البنت تقول طاحت
فرح غصب عنها ضحكت  : ههههههههه فاتكم شي رهيب يالملاقيف 
أماني تمثل الزعل : خسارة لو أني رحت معكم كان للحين أضحك
فرح تمتمت : الحمد الله أنه ستر وماكنتوا فيه
مني سمعتها وضحكت
ريتاج بشك: هاه ماسمعت شقلتي 
مني : قالت الحمد الله دامكم ماشفتوها
أماني : تتحمد وتشكر الله عشاني كنت بخليها حديث العام والخاص ( لو تعرفين ترا صدق تنشرينها )
وبعد شوي كملت شلتهم بعد لحقت سهي ونوف وكملوا سوالفهم وتعليقاتهم وضحكهم بعد


بعد ساعتين بعد صلاة المغرب الشياب والحريم طلعوا حق مزرعة الدكتور النفسي أبو مشاري عبد الكريم
طلال إتصل علي إبتسام اللي كانت بغرفتها وماطلعت بعد منها
إبتسام ترد : هلا طلال
طلال بخبث : يله يإبتسام وصل الوقت تعالي حق الملحق ...وإنتبهي مايشوفك أحد أوكي
إبتسام تحمست أكثر : دقايق بس وأنا عندك باي ...وسكرت منه وقامت لبست عبايتها وتحاول تنسي أفكارها تنسي إنسان إسمه محمد وحبه
نزلت بسرعة وتمنت ماتشوف أحد وتحققت أمنيتها عشانها سمعت البنات كلهم في الصالة يسولفون ويضحكون فقررت تروح من باب المطبخ وطلعت طيران علي الملحق ولقت طلال وفارس ينتظرنها
طلال : ها بسوم إجيتي
إبتسام تستهبل : لا بعد
فارس : هههه عن الطنازة ويله إلبسي هذا
لبست إبتسام روب طويل أبيض وفيه بقع حمراء اللي يشوفها يقول دم والروب مرفوع علي كفوفها  مثل الاجنحة العريضة بالهواء وحطت قناع علي وجهها وكان مرة يخوف كانت أسنانه بارزة وملونه بالأحمر  اللي يشوفها يقول توها كانت تاكل جثة وعيونها كانت حمراء وعليها هالات سود وأنفها كان كبير بالمرة يعني لو تشوفونها تموتون بأرضكم طالعة كأنها زومبي حقيقي عشان الماسك كان لازق علي وجهها كأنه حقيقي
فارس لبس عباية سوداء طويلة وعريضة مرة ومرفوعة علي الاطراف وكان القناع حقه مثل الاشباح طاير بالهواء بسب جهاز هواء مثبت داخله وكانت عيونه مفقوعة وحط له عدسات حمراء علي عيونه وثبت جهاز حق الفم الماكو موجود واللي يضخم الصوت ويخليه يوقف القلب
فارس كان واللي يشوفه  بلا يدينه ورجلينه يقول روح شريرة
طلال لبس نفس ملابس فارس بس له فم مرة كبير وأسنانه مرة كبيرة وطلع إيدينه وحط لهم قفازات أظافرها كبيرة وحادة ولبس حذاء هو بحاله يخوف كان علي شكل قدم كبيرة وأصابعه مرة طويلة وأظافرها كبيرة وحط جهاز تغير الصوت
طلال بأعجاب : رهيبين
إبتسام خافت من أشكالهم : أقول شباب شرايكم نوقف هالخطة
فارس والحماس مليون ومعجب بأشكالهم الرهيبة ويستهبل : لا ياقلبي مستحيل وترا إنت ماعليك غير تسوين أصوات البوم والرياح والارواح الشريرة هم فالجهاز حقك
طلال رافع إيدينه وشغل الجهاز حقه وقال بصوت يغرع : يله مشينا
إبتسام حطت إيدها علي قلبها : طلال أنا أقول هانت
طلال : صدقيني مرة تنبسطين ويها  لا تكونين جبانة خلينا نقطع الكهرباء ونشغل كميرات الليل ونحط سيدهات الصوت
إبتسام تحمست وبعدت الخوف عنها وقالت بصوت مثل واحد مخنوق : يله يله مشينا
فارس تحمس : حلو يابسوم يله ،وطلعوا وإتجهوا صوب الخيمة حطوا CD  فيها
طلال راح عند الاضواء وطفها كلها غير اللي بالخيمة لشي فنفسه
عند البنات
أماني وقفت : أنا بروح حق إبتسام أصحيها تصلي الفرض حقها
ريتاج إبتسمت : أوكي كنت بروح بس روحي إنت
نوف : حرام إتركوها تنام
أماني : لا هاذي صلاة وبعدين من العصر وهي نايمة كافيها .... ماكملت كلامها إلا والنور ينقطع اللي خلي كل البنات يغترعون
هديل تحاول تهدي البنات وتطمنهم عشان أصواتهم إرتفعت :  تراه بس شوي ويرجع لا تخافون
مني : إيه تنقطع بس ثواني وترد.... بس طالت قعدتهم ومارجع الضوء
أماني شغلت فلاش الموبايل حقها ورجعت قامت : أنا بروح أشوف إبتسام ...إلا ويجيهم صوت نحيب قوي
ريتاج حطت إيدها علي قلبها : أعوذ بالله
مدي بخوف : إيش هالصوت
فرح بخوف أكبر : إلا قولي إيش هالنحيب ،...رجع صوت دوي مرة ثانية  كأنه رعد
ندي وقفت وهي ترتجف : الله أكبر...يمه شهذا
سهي ماتتة من الخوف : يمه وش هالاصوات
أماني تحاول تكون قوية : لا تخافون أنا بروح أشوف إبتسام وارجع..........ماكملت كلامها إلا ويطل عليها وحش من الوحش اللي خلها تناظر فيه بصدمة
كل البنات تموا يناظرون فيه الكائن المخيف اللي قدامهم وشلت عقدت لسانهم وهالكائن ماهو إلا إبتسام
إبتسام بصوت قوي وجوهري وكأنه واحد راجع من الموت : منهوا إنتوا ؟ ليش إنتوا ببيتي
البنات كان ميتين رعب وكان صوت الوحش هدم كل قوة فيهم وصرخوا بأعلي صوتهم : واااااااااااااه يمممممممممه
رجع الوحش يقول بصوت مخيف ويصدر أصوات نحيب تموت الواحد : إيش جابكم حق بيتي
نوف بصراخ وخوف : بنات هجوا يمه إيش هذا
هديل وهي تبكي من الخوف وبصياح : إبتسام يمه وينها ليكون أكلها شوفوا الدم عليه
إبتسام مسكت ضحكتها بقوة ورجعت تضغط علي الريموت وتقول وكأنها بومة تتكلم : منهوا إنتوا ...إطلعوا هذا بيتي
أماني صارت تركض صاعدة الدرج وتصرخ بأعلي صوتها : إبتسام وينك ؟!!
ريتاج بغت تلحقها بس ....
الوحش صرخ فيها بقوة ودندن : وين تعالي هذا بيتي وقفي
ريتاج وقفت عمود
البنات صاروا يبكون ويصرخون
مني بكاء ونحيب وهي ترتجف : خلنا نروح حق لعيال يله ...ركضتبرا وريتاج بعدها
كل البنات لحقوها وطلعوا برا يركضون حتي الخدامتين إغترعوا معهم ولحقوهم
أماني ماتت من الخوف الحين هي وحدها مع الزومبي
إبتسام تقدمت لها وهي تصدر أصوات كأنها أرواح تتألم : وين هذا بيتي
أماني نزلت الدرج بسرعة وصارت تركض وتصارخ بقوة : بلا إبتسام بلا بطيخ لحقي عمرك ...بنات إنتظروني
البنات والخدامتين صاروا يركضون دون هدف ويبكون ويصارخون والرعب مالي قلوبهم
نروح حق الشباب ( ههههه اليوم أطلع ريحتكم )
بدر يدور علي فارس بعيونه بين العيال بس مالقاهم لا هو ولا طلال
مصعب : ترا يابدر فارس وطلال راحوا مع الشياب والحريم حق مزرعة أبو مشاري
بدر : ليش وش عندهم هناك
مصعب : فارس يقول خويه مشاري رجع من السفر وهو يبي يروح يتطمن عليه
بدر : هاه زين ...إلا ويسمعون صوت رعد قوي وينقطع عنهم الضوء
أحمد إستغرب من الصوت : شباب سمعتوا اللي سمعته
أمين : صوت رعد مرة قوي
مصعب : يمكن صاعقة رعديه.........ويسمعون صوت أكبر من الاول بس كأنه أصوات حيوانات ورياح
راشد وقف : مصعب إيش هذا
مصعب حتي هو قام واقف وقال بخوف : مادري ...وماكمل كلامه إلا ويشوف إثنين من مخلوقات تموت رعب
بدر بخوف ويحاول يمسك أعصابه : أعوذ بالله شنو هذا
فارس صار يصدر أصوات قوية ومخيفة ويتكلم بصوت مرعب : منهو إنتوا؟؟؟ ليش إنتوا بقصرنا الجني !!؟؟
أمين مات من الخوف ولزق في أسامة : أسامة شف ماعنده فم ويتكلم
فهد خايف : قصركم الجني
فارس ماسك ضحكته " هذا اللي همك " : ايوه حق ملك الجن الازرق حامرروش ^ الحين من جدي ملك الجن إسمه كذا هههههخخخخ ^
طلال صار يحرك إيدينه ويلحس أظافره اللي عليها دم وقال بصوت يهدم الجبال : ليش إنتوا هنا ترا هذا قصرنا
أحمد صار يتشهد ويقرا قرأن : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم شو هاذي المخلوقات ...إلا ويسمعون صراخ البنات برا
مصعب زاد خوفه وداقت قلبه وصار يصارخ : الهجة شباب بناتنا برا يصرخون
طلال ماسك ضحكته غصب وصار يصدر أصوات رهيبة ومخيفة مثل أروح تتألم وناس تبكي وصوت رياح قوي كأنها عاصفة قوية
أسامة ركض برا هو والشباب وصار يصارخ : شباب إقروا قرأن عسها تروح علينا
أمين يركض مع أسامة وماسك إيده بيد أسامة وصار يبكي ...وراشد نفس الشي تعقل في بدر كأنه أمه وهو ولد صغير
أحمد صار يقرا أية الكرسي بعد ماصاروا برا :" الله لا اله الا هو الحي القيوم لا تأخذه ................صار يصارخ : يمه نسيتها شباب واحد يقراها
بدر شاف ضوء في الخيمة وصرخ بالشباب : شباب علي الخيمة يله فيها ضوء
البنات يوم طلعون علي برا إتجهوا صوب الخيمة وتموا فيها وبعد شوي سمعوا صراخ الشباب فأغترعوا أكثر يعني سندهم ضاع بالهوا
^ تستاهلون يعيال مسوين فيها رومبوو ^ ههههه مزحة صغيرة
إبتسام تخبت مثل إتفاقهم لين يجون فارس وطلال اللي وصلوا لها
طلال وهو ميت ضحك : هههههههه هين نوريهم ترا كلهم بالخيمة
إبتسام تضحك : هههههه عيال عليهم
إتجهت الوحوش الثلاثة حق الخيمة وعيونهم تقطر شرر ولهيب
العيال دخلوا جوا الخيمة شافوا البنات ميتين رعب أكثر منهم وكل وحدة حاضنة الثانية
أماني والدموع سيل علي خدها وتتكلم برجفة ورعب : إنتوا شفتوه....الزمبي شفتوه
أسامة خايف بس يحاول يقوي نفسه : إنتوا شنو شفتوا
مدي وهي تصيح وحاضنة ندي بقوة : زومبي وكان كله دم
بدر بخوف يستهبل : عاد نحن شبحين مشالله
البنات صرخوا بأعلي صوتهم علي اللي شافوه بمدخل الخيمة وصاروا يأشرون بأصابعهم
العيال لفوا علي ورا وكتموا شهقتهم
يزيد بخوف أكبر من قبل : يمة كنا بأثنين صرنا بثلاثة
الشغالة تينا اللي كانت مع البنات وهي لبنانيه : شو هيدا  !!!؟؟؟
البنات مسكوا خط للصراخ وصاروا يبكون بقوة
طلال ميت ضحك بينه وبين نفسه عشان أشكالهم تحفة و العرق يتصبب منهم فقال بصوت وكأنه رعد : زكار مين هذول !؟
فارس إبتسم عليهم وده يفقع ضحك بس مو وقته وقال بصوت وكأنه يتألم : نكار أنا مرة جوعان ^ السموحة ماعرف أسامي الجن هههههه قاعده أستهبل ^
البنات إرتعبوا من كلمتهم
إبتسام صدرت صوت شبح ورياح صرصرة : أنا أبي أشرب دم وأبي ذاك السمين ...وكانت تقصد راشد
ندي بكاء وصياح : يمه أخوي
إبتسام صارت تمشي صوبها وهي تلعق أسنانها وتمرر أظافرها الطويلة علي رقبتها المخيفة وقالت بصوت مرعب : زين إنتي
أحمد تذكر شي وصرخ بأعلي صوته : ريتاج وين إبتسام !!!!!!؟؟؟
ريتاج عيونها تعلقت باللي قدامها من وحوش وحضنت سهي بقوة وقالت بكاء : مادري وينها
طلال بصوت مرعب وهو يطلع لسانه ويلعق أسناه : يمممم أكلتها
الكل : هاه ..وصرخوا بأعلي صوت: يمممممممممه
أحمد والدموع ملت عيونه هو يتخيل بس إخته حبيبة قلبه يصير لها شي مهاوب زين: ريتاج وينها !!!؟؟
فارس بصراخ وأصدر صوت نحيب قوي : ماسمعت أكلنها نكار أنا أبي أكل
هديل تضم نوف بكاء مرير : حرام إنت شنو
طلال وبدا يقرب لها وهو يحرك يدينه ورجليه : زكار منهو تبي نبدي فيه
إبتسام صارت تصدر أصوات مختلفة مرعبة من جهازها وتقرب لهم بخطوات ثقيلة
فارس وهو بعد يقرب ويأشر بأصبعه علي بدر وأسامة : هذا وهذا
أماني بكاء قوي وصياح : حيوانات وينها بنت عمي !؟
مدي فكت ندي لإنها ماتت رعب من شكل الوحش وهو يقرب لهم وإتجهت عند مصعب ولزقت فيه
مدي : مصعب تكفي وخرهم
مصعب بصوت خايف وفيه الرعشة : وأنا وش قادر أسوي ماتشوفيهم وحوش
ندي مادرت وين تروح بحالها فجرت علي يزيد ولزقت فيه وصارت تبكي
طلال بصوت قوي وأصدر صوت رعد : ماتفهمون هذا بيتنا عطونا واحد ناكله نترككم بحالكم
راشد وأمين يصارخون ويبكون بأعلي صوت كأنهم بنات
أماني  ناظرته بحقد وكره شديدوصرخت بأعلي مافيها والدموع ماليه الوجه : هذا بيتنا يالحيوان إظلف
مني وهي حاضنة فرح ببكاء : أماني إنهبلتي تبينه نصير عشا لهم
إبتسام إتجهت صوب أماني وقالت بصوت يشبه واحد مخنوق : إنت هي الاولي
أماني بقوة ماتدري من وين جايتها وكل هذا لإنها حست إبتسام ماهي بها الدنيا : تخسي يالزومبي أكون عشا حق واحد مقرف بحالك.. وصارت تقرا قرأن بأعلي صوتها
سهي ماقدرت تتحمل أكثر وإنهارت بين إيدين ريتاج ...أغمي عليها
ريتاج بصراخ وصارت تضرب سهي بكفوف : سهي قومي قومي وناظرتهم بحقد : والله لو صار لها شي إذبحكم
البنات تجمعوا علي سهي الغايبة علي الوعي والعيال بعد وصاروا ينادون عليها
إبتسام شالت القناع بسرعة وركضت حق سهي وفارس وطلال نفس الشي ماتوقع هذا يصير معهم بس هم طولوها وهي قصيرة
إبتسام تدخل بين العيال والبنات : سهي قلبي قومي تراه بس مزاح قومي
الكل ناظرها بدهشة وإنعقد لسانه عن الكلام
فارس وخر مصعب وراشد من طريقه وجلس جنب سهي وصار ينادي عليها بخوف : سهاوي قومي حبيبتي هذا أنا أخوك
إبتسام قامت بسرعة وهي تفركشت بروب حقها وكانت تبي تطيح بس رجعت قامت وركضت برا : طلال وراي ،لحقها طلال بسرعة
إبتسام وهي تركض بسرعة ومشغلة فلاش الموبايل بسب الظلمة : طلال روح حق الكهرباء رجعها يله
طلال ركض عنها بسرعة : يله ثواني
إبتسام دخلت بسرعة البرق علي الفيلا وراحت حق غرفتها جابت عطر ورجعت علي المطبخ جاب كأس مويه باردة ورجعت طيران علي الخيمة وشافت الكل مثل ماهو الصدمة والخوف مالين عيونهم ودموع بعد
إبتسام بصراخ : وخروا إبي سهي ،إبتعد اللي بطريقها
إبتسام قعدت قدامها وقالت بصراخ : أماني ريتاج قوموا يله
أماني قامت ودموعها سيل علي خدها وريتاج وخرت عن طريقها
إبتسام رشت مويه علي وجه سهي وصارت تشممها عطر بس مافي فايدة رجعت شممتها عطر مرة ثانية وكبت عليها كأس المويه كله مره وحدة اللي خلي سهي تتحرك وتكح بقوة
إبتسام : بسرعة واحد يجيب مويه باردة يله
طلال ركض طالع من الخيمة حق المطبخ ينفذ طلب إبتسام
إبتسام بهدوء وحنية عكس الخوف اللي فيها : سهي حبيبي إنت بخير
سهي فتحت عيونها بشويش وقالت برعب : وحوش وحوش هنا
إبتسام بحنية أكبر : لا مافيه راحوا قومي يله




سهي فتحت عيونها زين وقالت بخوف ودموع تنزل من عيونها : أكلوا إبتسام هم قالوا
إبتسام تمسح بكفها علي وجه سه بعد ماشالت الاظافر منها : شوفي أنا بخير وعافية
طلال : المويه المويه
إبتسام لفت لها : عطني عطني... ومسكت الكأس وشربت سهي شوي
سهي بعد ماشربت ورجعت لذاكرتها حضنت إبتسام بقوة وصارت تشاهق بقوة : إبتسام إنت بخير
إبتسام بحنية وهي تحضنها بقوة : إيه لا تخافين ماصار معي شي موب زين
أسامة بعد ماستوعب اللي صار وإنو كل هذا مقلب من طلال وفارس وإخته إبتسام صرخ بقوة : ممكن نفهم الحين إيش صاير
طلال بلع ريقه وهو كان بس وده يخوفهم ماتوقع سهي تطيح عليهم : ترانا بس نمزح معكم
معصب بغضب وصراخ أعلي من صراخ أسامة : إنت إنهبلت هذا الرعب مزاح لك
أماني وكل صبر فيها تبخر : فارس تكلم وش صاير الحين علومنا
فارس تنفس براحةعشانه تطمن علي سهي  وقال بهدوء وتوتر : عيال إسمعونا أنا وطلال حبنا نلعب بأعصابكم شوي بس ماتوقعنا يصير اللي صار
بدر بغضب : والله حلو كل هالفلم وتلعب بس... أعصابنا تلفت ترا سهي كانت بتموت
يزيد كان يبي يتكلم بس ندي بعدها لازقت فيها وماودها تفكه 
طلال بخوف منهم : إسمعوني ترا كنا بس ....
أحمد إنفجر : بس شنو ياطلال قل لو إن واحد مات من الرعب إيش بيكون موقفك
إبتسام كانت تسمع وتلوم نفسها ليش وافقتهم وافقت خطتهم الجهنمية تركت سهي بحضن هديل وقامت وقالت بهدوء : شباب ممكن نتكلم بهدوء
ريتاج بغضب : عاد بس ولا كلمة ترا إنت اخر وحدة تتكلم ...شفيك إنهبلتي تسوين هالمقلب فينا يالواعية
مني بصراخ : إذا طلال وفارس إنهبلوا إنت ليش تنهبلين معهم
إبتسام حطت إيدها علي قلبها عشانها حست بألم وقالت وهي تسكر عيونها : أدري بس ممكن نتكلم بهدوء سهي مريضة
أسامة بغضب : لا والله الحين تهتمين لها بعد ماكنت تيبن تذبحينها
إبتسام فتحت عيونها بصعوبة من الالم عشانها ركضت بقوة قبل شوي : أسامة بس إسمعني
أحمد بغضب  : مانبي ويله  إذلفوا إنت والاثنين اللي معك
طلال : شباب .....
بدر بصراخ : بس ولا كلمة برا يله 
سهي حاولت تقوم بصعوبة وقالت بتعب واضح : إبتسام لا تروحين خليكي معي
إبتسام  لفت لها ومسكت إيدها وقعدت لإنو لو تمت واقفة تطيح هي بعد : شباب إجلسوا خلونا نتفاهم إذا تبون تضربونا تفضلوا بس إقعدوا
الكل رضخ لكلامها لإنو حطت إيدها علي راسها وضاغطه عليه بقوة
الشغالتين يوم عرفوا إنه مقلب من الشباب رجعوا علي الفيلا
ندي للحين لازقه بيزيد بقوة
مصعب إنتبه لها وصرخ فيها : ندي فكي الرجال تراك ذابحتيه
الكل لف لهم وإبتسموا بين خوفهم لإنو ندي لزقت في يزيد بشكل رهيب وعيونها بعد تبكي
ندي رفعت عيونها له  : سوري مانتبهت ....ومشت قعدت مع فرح ومني
يزيد تصنم فمكانه وماقدر يقول شي 
إبتسام قالت بهدوء : شباب إسمعوني أنا وطلال وفارس كنا بس نبي نحرق أعصابكم شوي
فارس يكمل بهدوء : حبينا نغير الجو ونسوي شي غير
أمين : تقومون تذبحونا
طلال نزل عيونه وقال بندم : نحن أسفين ماتوقعنا توصل بنا المواصيل لها الحد وتطيح علينا سهي
إبتسام : نحن جمعناكم بالخيمة عشان ماتخترعون أكثر ...ويوم البنات يشوفون لعيال يتشجعون أكثر
فهد : بس ...
فارس يقاطعه : بس الحين نحن مرة أسفين علي اللي سويناه وسوا فينا اللي تبون
طلال : نحن مستعدين
أماني رحمتهم مع كل اللي صار بس صدق غيروا عليهم جو : هههههههههه بس طلعتوا ريحتنا
الكل ناظرها بغباء وإنفجروا ضحك لما تذكروا إيش اللي صار
بدر يضحك : هههههههههههههه كنا بنموت من الرعب
مصعب : هههههه وصراخنا مالي المزرعة
نوف : بس برافو أتقنتوا الدور
فرح : وطيحتوا قلوبنا بعد
أسامة بفخر : بس عاد أماني ماشاء الله عليها حرمة بسبع رجال
أماني بغرور : من حيني وأنا قوية
أحمد : أعصابك لتنفجر علينا
فارس : هههه عاد إنت يالرخم يوم قلت إنو نحن أكلنا إبتسام شفت دموعك
طلال يضحك عليهم : هههههههه أنا أكثر شخص أثري فيني يزيد يوم قال يمه كنا بأثنين صرنا بثلاثة
الكل فقع ضحك ويزيد بعد
إبتسام بعد ماخف عنها الالم : عاد انا معصب  يوم قال وأنا وش أقدر أسوي معهم هم وحوش
ورجع الكل يضحك
ريتاج بخبث : لا والله قتلتوا القتيل ومشيتوا بجنازته شباب عليهم أبي صراخهم يوصل حق الرياض
طلال وفارس قاموا بسرعة وركضوا علي برا يوم شافوا كل لعيال وراهم والشرر يطلع من عيونهم
إبتسام بلعت ريقها وقالت للبنات اللي لفوا لها : بنات خلوني أقولي شي
ريتاج ترفع كفوف عبايتها وبتهديد : عاد الدبلوماسية حقك ماتنفع الحين تجهزي
إبتسام صارت تتشهد : رتوج تراني مريضة أو نسيت
هديل : لا مانسينا بس خلينا نرجع ندخلك المستشفي
فرح : قبل شوي يوم كنت مثل البوم تصرخين وتنوحين ماكنت مريضة
ندي : والحين مريضة
مدي : تبنا نفكها ونخليها بحالها
سهي ومني ونوف : عليها يله
إبتسام بخوف : لا اله الا الله محمد رسول الله ودعا ايتها الدنيا
البنات وقفوا وفقعوا ضحك عليها
أماني : هههه ترانا رحمناكي عشانك مسكينة ومريضة بعد
إبتسام براحة : شكرا شكرا علي اللطف ياحبباتي
نوف بخبث : ريتاج طلعي ريحتها ،ونزلت عليها ريتاج وصارت تدغدغ فيها بكل مكان
إبتسام تضحك: هههه بس ههههنه بس هههه بطني هههه يمه هههن خلاص
ريتاج قامت عليها : فكري تعدينها ولا تقولين لي ترا والله بذبحك
إبتسام : ههههه يعني مقهورة إنك ماكنت معي
أماني خشت : إيه ياحمارة شلون تخططين مع طلال وفارس ولا تعلمينا نكون معكم
إبتسام : ههههههه الجيات أكثر
البنات بغضب : نعم  شقلتي ماسمعنا
إبتسام توهقت : أمزح بس ...،وبعدها فقعوا ضحك علي حالتهم قبل شوي
ريتاج تذكرت شي وبشك : ندي تعالي لشوف
ندي بخوف : شعندك !؟
ريتاج بخبث : وشعندك قبل شوي بحضن ولد خالتي
أماني تستهبل : مليون دولار
ندي نزلت عيونها وقالت بخجل : ريتاج عن الغشمرة
نوف معهم  : لازقه فيه بقوة وماتبين تفكينه ليش ياترا
أماني تنطز : فيه الدفي والامان
إبتسام تكمل : ويزيد مسكين إنطحن بين إيدينها ،وفقعت ضحك هي وباقي البنات
ندي بخجل من حالها ومن البنات والصيحة فيها : بنات بس عاد ترا والله بصيح الحين
ريتاج فيها الضحكة : أجل ياقلبي صيحي لإنو الغالي يزيد موب موجود يحضنك
أماني تكمل : ويمسح دموعك
ندي ودموعها تنزل : بس عاد كافي
مني : بنات بس ذبحتوها
أماني بشك : أجل حب وغرام نحن أخر من يعلم
ريتاج بأمر : أماني من اللحظة فتحي عيونك فاهمة لزوم مايفوتنا شي
أماني بتحية عسكرية : علم وستنفذ المهمة بنجاح
هديل بعتاب : عاد إنتوا الثنتين مافي بقلبكم رحمة ماتشوفون البنت شلون صارت
مني بغضب : هذولا مو بنات مايحسون
فرح : حرام عليكم
ريتاج بعربجية : هاي مأسمح لكم لا تخلوني أصير بعبع وأكلكم الحين
أماني : ونرفس كل وحدة علي بيتها
سهي : من قال إنتوا مو بعبع إلا إنتوا مثل الاشباح حق طلال وإبتسام قبل شوي
البنات فقعوا ضحك 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 10:35:41 PM.