كويتيات للطبخ

العودة   منتديات كويتيات النسائية > >

القصص والروايات مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة

القصص والروايات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2012, 06:21:43 PM   #1
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


شلونكم بنات

تابعتوا معاي قصتي آه لو أحبتني من بدايتها الى الجزء التاسع

و الحين هذي آخر اجزاءها

اتمنى ان تكون عجبتكم

الجزء العاشر
رائد: لا عمي / تكفا لا تخلط الأمور / انا وياها / اثنينا مو قادرين نتفق.
(كان كابوس طلاق رائد من آمال يراود العائلة كلها , الا ان رائد ظل مصرا عى رأيه).
(عادت آمال إلى الكويت فجرا , حين عودتها و نزولها المطار/ كانت تلتفت يمينا و شمالا بحثا عن رائد/ الا انها لم تجد سوا والدها و شقيقتها نوره بانتظارها).

(بعد ان سلمت آمال على والدها و أختها , حضنت نوره آمال و صارت تقبلها قائلة): الحمدلله على السلامه / شلونج؟
آمال: الله يسلمج / تمام انا الحمدلله / انتي و حسين شلونكم؟مستعدين للملجه؟و عيسى شلونه؟
نوره: اي والله ان شاء الله , عيسى تغير/ صار واحد ثاني/ صار هادي.
(آمال تضحك): يحليله , معقولة؟!
نوره: اي/ والله شفيج؟(ثم همست بإذن آمال و هما متوجهتان الى السيارة)رائد حاجا ابوي و عمي عشان يطلقج.
(دهشت آمال قائلة): من صجج؟!! متى؟
نوره: صار له 3 ايام , كابوس كابوس بالعايله الموضوع صار.
(قاطعهن أحمد قائلا): ها أموله يبه شلونج؟
آمال: الحمدلله يبا زينه.
أحمد: الحمدلله.
نوره : اليوم عرس املاك بنت خالي تدرين ؟
أمال : ايه ادري/ ذيك اليوم اتصلت امي و قالت لي / شريت لي بدله من هناك (ثم همست بإذن نوره وقالت ) إمي تدري .
(نوره بهمس ايضا ): إيه تدري /زلزال بالعايلة يا معوده / الله يهديج بس .
(حين وصلوا الى المنزل ، كانت نوره تحدث آمال في الغرفة قائلة) : اموله / تكفين حاولي ماتتطلقين / موبس لأن رائد مايتعوض / همن عشانج / ترى مو حلو الطلاق بحقج .
آمال : نوره / ان حنيتي علي بعد / برد اسافر / ماراح تشوفون ويهي / ترى نفسيتي بالحظيظ .
نوره : خلاص خل انام الحين / بس جهزي نفنوفج / طلعيه من الجنطه الحين
آمال : انزين ، امي وينها ؟ مايات المطار اشفيها ؟
نوره : روحي سلمي عليها بالدار ، قالت اول ماتيبونها خل تي عندي بالدار ، خل اسلم عليها .
آمال : يالله كا / ببرز النفنوف عند غرفة الخدامه عشان تضربه اوتي / متبهدل من الجنطه ( اخذت آمال الفستان وخرجت من الغرفة).

(وعندما عادت آمال الى الغرفة قالت ): رائد شقايل لهم ؟ امي تصيح !
نوره : قايل لهم انا وآمال مو متفقين / لمن اسألوه شفيكم يقول لهم انا وياها متفقين انه احنا مانقعد نشرح اسباب على شان انتو ماتختلفون / ابوي وعمي تهاوشوا معاه قايلين له[ شمعنى هذا الشي الي اتفقتو عليه !].
آمال : بعد عمري رائد .
(دهشت نوره) : بعد عمرج!!حمدلله و الشكر!! على شنو تكفين؟!
(كان صوت آمال مختنقا بدمو عها عندما قالت): هو يبي يوفي بوعده لي ياعمري / وانا هلكانه/ وطالعه عيوني منحرجه اقوله اني ابيه/ مالي ويه .
( لم ترد نوره ان تثير معها الموضوع ثانية): يالله ميخالف ، حتى لو طلقج / خلاص هذا نصيبج شبتسوين؟ بتنامين الحين؟
آمال : لا والله / شبعانه نوم نمت بالطياره / بعدين شلون بنام على هالحاله الي انا فيها .

(في منزل عبدالهادي ، في حديث بين حسين ورائد).
حسين: ما رحت حق آمال تسلم عليها / لهدرجه طايب خاطرك؟
(تفاجأ رائد ونظر الى حسين قائلا): يات؟!!
حسين : اي شفيك انت قايل لي تي تاريخ 13 / نسيت ؟
رائد : لا موناسي / خرعتني / الفير تيي مو الحين.
حسين : رؤود اشفيك ؟ ماتجمع ! ثلاث الفير متى؟
(سكت رائد ثم قال): اي صح / امبي / كنت بروح احاجيها عشان لاتقول حجي غير عن الي قلته / نتوهق.
( نظر حسين الى رائد بحقد قائلا): ايا حمار / يعني عشان ماتتوهق حضرتك مو عشان تبي تسلم عليها.
( ابتسم رائد قائلا ) : يعني حجه وحاجه ( وضحك ) .

( صار حسين يقلب براسه يمينا وشمالا ويضحك ) .

رائد : حسين / صدقني لو اموله تحبني / انا اقط كل شي ورا ظهري / لكن هي ماتحبني / وانا تعبت اعطي وما اخذ والله.
حسين : انا ماقدر اناقشك / انت الي تحس بهالشي / مو انا .

( في منزل احمد كانت ام آمال تحدث ام عيسى عبر الهاتف): والله ولا اني فاهمه شي / حالي حالج/ ما ادري اشفيهم ياتهم عين ماصلت على النبي .
ام عيسى: اي والله تصدقين / على العموم سامحونا / آمال بنتي قبل لايكون هو ولدي / والله يعلم لاتاخذون بخاطركم علينا .
(ام آمال تبكي): لا والله بالعكس / انتوا شسويتوا / مادري شفيهم هو وياها مسوين علينا حزب .

( كان احمد يستمع لحديثهما ، وعندما اغلقت ام آمال الهاتف ، ولم تجد حلا لابنتيهما ، شعر احمد باليأس وتنهد بعمق متأففا).

ام آمال : تصدق / ولا اكو فايده / عيزانين منه ومصر على موقفه رائد .
احمد: الشكوى لله / انا بس ودي ان الغلط مو من اموله / البنيه مشكله تتطلق / ودج ماتكون غلطانه على الاقل ( ثم غير حديثه) روحي انتي الحين يالله/ اخذي بناتج روحي فيهم الصالون / عرس بنت اخوج اليوم / وبعدين لاتتعشون بنروح نتعشى ببيت هادي نسهر عندهم.
(كانت آمال في غرفة المعيشة ، فقال احمد): اموله يالله يبه روحي/ تجهزو انتي واختج ، امج بتروح الصالون.
آمال : انا يمكن ما اروح / بس خل اقول حق نوره.
احمد : لا يبه مايصير / امج قالت لمرت خالج انج يايه / روحي تونسي غيري جو.

(في منزل عبدالهادي ، عند الساعة الثامنة مساءا ، كانت ام عيسى بكامل زينتها تريد الذهاب لزفاف ابنة شقيق ام آمال) .

(ام عيسى تنادي ): رائد ، رائد يمه.

( دخل عيسى الى غرفة المعيشة ووجد والديه يجلسان على الاريكا ) .

عيسى: ام عيسى ! بعد جبدي / شهالكشخه / شهالزين؟!
(ضحكت ام عيسى واجابت): والله حاله وياك عويس / ماتيوز انت؟
(صاروا يضحكون ، فقالت ام عيسى): وين اخوك ؟
عيسى: رائد طلع.
ام عيسى: وين راح؟
عيسى: ما ادري.
ام عيسى: انزين شلون / توديني انت؟
عيسى : وين ؟
ام عيسى: عرس بنت اخو بدريه مرت حماي أحمد.
عيسى: لاا / عازمتج؟
ام عيسى : اي والله / انت وين بتروح؟
عيسى : بروح الفرع والله .

عبدالهادي : وصل امك يا يبه / لاتطلعني بهالليل .
عيسى : اي ميخالف / يالله يما قومي اوصلج .
عبدالهادي : خلاص عزمت تدش الجامعه؟ ماتبي مشروعنا؟
عيسى : لا والله يبا / جنه مالي مقاقه على التجاره / باجر تسجيلي ان شاء الله .
عبدالهادي : كيفك يبه كيفك .

عيسى : يالله ام عيسى/ مشينا( دق جرس جوال عيسى ، فاجاب مباشرة دون ان يرى من المتصل) الو هلا .
(كانت المتصله ريان فاجابته): هلا فيك / شلونك عيسى؟
(سكت عيسى متفاجأ ، لايستطيع الإجابة ، فعادت ريان وحدثته قائلة) : الو / معاي عيسى .
عيسى : معاج معاج / هلا ريان .

(كان عبدالهادي مستندا على الاريكا بوضع مائل ، فاستقام ظهره عندما سمع اسم ريان).

ريان : هلا فيك /شلونك ؟
عيسى : انا بخير والله/ الحمدلله / خصوصا الحين لمن سمعت صوتج .
(سكتت ريان لفترة محرجة منه ثم اجابت): تسلم والله / انا والله من زمان ودي اتصل عليك / اتشكر منك.
عيسى : لا اشدعوه / من غلاتج والله.
ريان: وسوري اني تأخرت عليك/ كان المفروض اطلع آخذ منك البطاقه و اشكرك من ذيك اليوم لانك قاعد تتصل على اختي على طول تسأل عني و تتطمن علي / بس انا تميت فترة نفسيتي تعبانه / و مو قادره اتكلم مع احد.
عيسى: والله كنت افكر فيج وايد / عظم الله أجرج عالعموم / و ان شاء الله آخر الاحزان مثل ما يقولون.
ريان: اجرنا و أجرك.
(قاطعها عيسى قائلا): بس انا مستانس الحين / حاس انج احسن.
ريان: اي والله الحمدلله / شده و تزول الحمدلله / الفراق اوله صعب.
عيسى: الحمدلله على كل حال/ شلون الاهل / اختج شلونها؟
ريان: زينه الحمدلله/ ولدت.
عيسى: عالبركه/ مبروك ما ياكم/ شيابت؟
ريان: الله يبارك فيك/ يابت رجاء.
(ضحك عيسى قائلا): الله يخليها ان شاء الله / نفس حرفج يعني؟
(ضحكت ريان): اي/ نفس حرفي.
عيسى: سلمي عليها وايد/ وتحمدي لها بالسلامه.
ريان: ان شاء الله يوصل/ الله يسلمك و يسلمها.
عيسى: و اي شي تبينه انا حاضر.
ريان: تسلم والله/ ما تقصر عيسى/ يالله اخليك.
عيسى: هلا والله.
ريان: مع السلامه.

عيسى: مع السلامه(و اقفل عيسى المكالمة , ثم مسح عرق جبينه و نظر الى والديه/وجدهما مبتسمين ينظران اليه فقال)جني بغير رايي(و ابتسم)جني باخذ الفلوس ملوت الجامعه و اعرس فيهم.

(فأطلقت ام عيسى الهلاهل , و قبلته قائلة): وي/ هذي الساعه المباركه.
عيسى: وأخيرا.
عبدالهادي: اي والله(بمد اللام) اي والله و أخيرا.

(في منزل أحمد/ في غرفة الفتاتين).
نوره: واااي شكلج اينن/ يبيلج رائد.
(تنهدت آمال و قالت): اخييه , سكتي سكتي لا تعورين قلبي.
نوره: يا معوده / انتي من غير شي توقفين السير / بعد هالمره أحمر/ بتطيحين حظ العروس.
(كانت آمال تضع أحمر الشفاه أحمر اللون , فأجابت): لا شدعوه/ محد يصك على العروسه.

(و اذا بنداء يأتي من أم آمال): آمال , أموله , تعالي يمه.
(نظرت آمال إلى نوره و قالت): عفيه نوره/ نزلي شوفي امي شتبي / على ما أعدل كحلي / شويه يبيله تعديل.
(فأجابت نوره والدتها): يالله يما كا (و توجهت نوره الى غرفة المعيشة).

(عندما كان عيسى يوصل والدته إلى الزفاف , قال لها): يما / عفيه خطبي لي ريان.
أم عيسى: يو يا يمه شلون/ و أخوك؟
عيسى: يما عندي انا / مجمع من قلب.
ام عيسى: اي عاد عندك رقم امها /مادري رقم بيتهم؟ تعرف أمها أم شنو؟
عيسى: لحظه.

(و رفع عيسى جواله ليطلب رقم جوال أوراد شقيقة ريان).
عيسى: الو.
أوراد: الو.
عيسى: شلونج أوراد؟
أوراد: والله الحمدلله / منو معاي؟
عيسى: توقعت انج مو عارفتني/ معاج عيسى.
أوراد: هلااا / شلونك؟ من زمان عنك.
عيسى: اي والله / انا داق ابي اعرف ريان نفسيتها احسن ولا لأ؟ لأني بطلبج.
أوراد: آمر/ لا زينه هي الحمدلله.
عيسى: ودي اتقدم لها / الوضع يناسب ولا لأ / ان ليلحينه الوالد و جذي.
أوراد: لا جنه عادي / امي مخليتها تشوف ناس توه / عيسى! جنها وافقت يتراوالي/ لو داق ابجر الله يهداك.
(شعرعيسى بالحزن حتى عجز عن تصديق ما قالت/فقال): خلاص , شوفي لي اياها اذا موافقه ولا لأ و عطيني خبر و رقم والدتج على شان امي تكلمها.
أوراد: ما اعتقد والله عيسى , وافقت يتراوالي , بس خل اشوف انا بعد اتأكد و اقول لك.

(ظلت آمال بالغرفة تصلح بعض الأخطاء في مكياج عينها , وما ان انتهت حتى دخلت نوره عليها بقوة قائلة): أمول.
آمال: شفيج خرعتيني؟ بطلي الباب شوي شوي.
نوره: بسرعه يا الغبيه / اشوفج (و أخذت نوره تدقق بشكل آمال)نزلي بسرعه , مرت عمي هادي تحت تبي تسلم عليج , بسرعه يالله.
آمال: لا / يالله زين / عاد شلون؟ النفس طيبه علي ولا لأ؟
نوره: لا عادي عادي / لا تحاتين / يالله لا تطالعيني / لا تطولينها و هي قصيره.
آمال: يالله كا / انتي باجر ملجتج صح؟
نوره: اي صح / بس يالله نزلي يا البارده(و دفعت نوره آمال إلى الباب).
آمال: انزين انزين.

(عندما نزلت آمال من السلم , وقفت عندما رأت رائد جالسا يتناول كأسا من الماء البارد فدهشت و قالت): رائد.

(و ما ان رفع رائد رأسه و نظر إليها , حتى وقف و ابتسم عندما رآها تتألق جمالا , فجرت آمال إليه و احضنته بقوة , ثم مسكته من خديه و قبلته من فمه ثلاث قبل صغيرة متوالية , ثم عادت و احتضنته , فقال رائد و هو فرح): اوف اوف اوف.
(ثم مسك رائد آمال من كتفيها , و أبعدها عن صدره ونظر إليها و تعابير السعادة في وجهه و صوته قائلا): ما توقعتج تستقبليني جذي!!
(نظرت إليه و هي تبكي , عادت و احتضنته للمره الثالثة , و قالت): أحبك / انا غلطانه (لم تستطع آمال تكملة كلامها من شدة البكاء).
رائد: انزين انزين / خلاص أموله لا تبجين / لا تعورين قلبي(ثم ابعدها عن صدره و رفع رأسها بيده , و نظر إليها مبتسما)أخيه / شهالزين/ لا تروحين العرس/ العروس راح تستحي و تنحاش من الصالة.
(ابتسمت آمال و أنزلت رأسها , وظل رائد ينظر إليها متلهفا و قال): أخييه(احتضنها ثم قبلها).

(كان أحمد يقف خلف الباب و يراقبهما مبتسما , فأتت أم آمال لتجلب لرائد الشاي).

(التفت اليها زوجها أحمد و همس بإذنها): لألألأ..
أم آمال: ليش؟!
أحمد: هاج طلي..
(نظرت أم آمال من وراء الباب فقالت مذهولة): يووووه أحمد!!!شهالشطانه؟ أشوفك مستانس!
أحمد: والله شكله ريل بنتج/ مو طايل لا حق ولا باطل(و أصبحا يضحكان) و شكله الحين عقب ما طال الحق / و عرف ان الله حق / بيهون.
أم آمال: ترى انا متعجبه!!
أحمد: على شنو؟ ليش متعجبه؟
أم آمال: ما كان يبيها , امه تقول عيزنا منه ماكو فايده/ بايعها و بايعته.
أحمد: مو انا قاعده اقول لج , شكله مو طايل لا حق ولا باطل , مو جايسها خير شر , و الله اعلم.

(ظل رائد و آمال في غرفة المعيشة جالسان , حيث كان رائد محتضنها و هي تبكي على صدره).

(و كان رائد حينها يحاول تهدئة آمال قائلا): بس أموله شفيج؟ خلاص يبه خلاص , شقلت لج انا الحين , خلاص والله عادي.
آمال: لا/ انا جرحتك / و كانت نوره تقول لي بس انا ما كنت اصدقها / كله اقول لها انك تحبني مثل اختك.
رائد: ليش ما كنتي تصدقينها ! عيل ليش انا اهتم فيج وايد اكثر من نوره / لاني احب نوره نفس اختي انتي لا اكثر / السالفه مو سالفة اخت.
آمال: والله رائد لأنك ما قلت لي من البدايه/ و قلت لك عن يعقوب و انت تقبلت ما رديت ردة فعل واحد غيران كنت بس تنصحني/ فظلت نوره تقول لي و انا مو مصدقتها.
رائد: هو انتي من حقج انج ما تفهمين هالشي / على الاقل لاني ما صارحتج اني احبج/ فلا تبجين خلاص(و قبلها على رأسها)خلاص انا غلطان.
آمال: رائد/ احس الدنيا صارت سوده لما انت وخرت عني/ احس انك جزء من حياتي/ لا أحس ان انت حياتي كلها.
(نظر رائد لآمال مبتسما و قال): اخييييه/ بختي يا ناس بختي/ حبيبتي والله.
(خجلت آمال مغطية وجهها بيديها و اختبأت في صدر رائد فقال): ابووووي/ ابوي الي ينخشون مني فيني(و قبلها على رأسها ثانية) أحبج.

(استأذنت أم آمال لتدخل غرفة المعيشة قائلة): بسكم اموله رائد , نبي ندش الصاله.
(نظر آمال و رائد لبعضهما منحرجين فاحمر وجه رائد بشدة و علق قائلا): اففف قويه.

(فدخلت أم آمال و قالت): اي والله قويه/ لأن عمك وياي بعد/ صار لنا ساعه ناطرينكم تفجون/ رائد!! هذا و انت بتطلق / لو بتتزوج شلون؟!

يتبع...




قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2012, 03:35:35 PM   #2
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


مرحبا
بنات الحمدلله تابعتوا معاي قصتي آه لو أحبتني
و الحين هذا آخر جزء
الجزء الحادي عشر و الأخير

(ابتسم رائد و أنزل رأسه فدخل عمه أحمد قائلا): اي والله و هي صاجه! عجيب أمرك.
(توتر رائد و احرج أكثر وقال): لا خلاص.
أحمد: خلاص شنو؟ انصلحت الأمور؟
(أجاب رائد و هو منزلا رأسه محرجا): اي ليش لأ.

أحمد: اي أكيد ليش لأ / طيحت قلوبنا يا يبه.

رائد: سوري عمي والله/ بس احنا كنا مو متفاهمين/ و الحين خلاص تفاهمنا.
أحمد: اي اشوفكم تفاهمتوا.
(نهض رائد و قبل رأس عمه أحمد و زوجة عمه وقال): عذروني.
أحمد: لا يبه ميخالف/ الله يوفقكم(و أصبح أحمد يحدث رائد و آمال بحزم)و يا يبه / لو يضرب الزعل بينكم لي السما مرة ثانيه / ما تحطون راسكم عالمخده و تنامون انت وياها الا متراضيين/ محد شايل عالثاني.
رائد: ان شاء الله عمي.

(نظر أحمد لابنته آمال وقال لها): سمعتي؟
(آمال منزلة رأسها): ان شاء الله يبا.
أحمد: بعدين مره ثانيه / اي واحد فيكم يشد الثاني لازم يرخي/ فاهمين قصدي/ ما يصير اثنينكم تشدون.
رائد: اي فاهمين أكيد.

(في حفل زفاف ابنة أخ أم آمال , نزلت نوره الى ساحة الرقص و أخذت ترقص , نظرت إليها أم عيسى مبتسمة , فقالت أم عيسى لأم آمال): شحلوها نوره.
(لم تستطيع أم آمال سماع ما قالت أم عيسى بسبب صوت الغناء العالي , فرفعت أم عيسى صوتها و قالت): شزينها نوره صايره.
(ابتسمت أم آمال و قالت): اي لازم تقولين جذي/ صارت جنتج.
(ضحكت أم عيسى و قالت): اي والله/ وينك يا حسين.
أم آمال: خنت حيلي عيسى/ شصار عليه؟ الحين بيظل بروحه حبيبي.
أم عيسى: لااا / اتصلت البنيه اللي داعمته هذي/ اللي عاجبته.
(لم تعرفها أم آمال فقالت): مادري والله.
أم عيسى: وييه ما تعرفينها ! عيل و احنا رادين بالسياره اقول لج / المهم الحين هو حاكم علي اخطبها له.
(قاطعتها أم آمال قائلة): يوووه شحليله.
أم عيسى: لحظه/ عاد افقير اتصل على اختها و قالت له يايين لها ناس/ موافقه عليهم تأخرت ماكو فايده.
أم آمال: ويييه وعليااا.
أم عيسى: اي والله فقير/ ويهه انقلب خنت حيلي وليدي.

(فيه منزل عبدالهادي , كان عيسى مرتميا على الأريكا في غرفة المعيشة , اذا برائد و آمال يدخلان).

(عندما رآى عيسى رائد و آمال سويا , نهض قائلا): يا هلاااا.
آمال: هلا فيك.
عيسى: الحمدلله على السلامه.
آمال: الله يسلمك.
رائد: شلونك انت ؟ شفيك بائس؟
عيسى: من القراده.
رائد: افاا / ليش؟
(روى عيسى لرائد ما حدث معه بشأن ريان بالتفصيل/ فقال رائد): لااا , راحت عليك يعني العروس؟
عيسى: اي عروس / انا شفقان عليها صار لي شكثر تخيل/ انا قلت ابوها متوفي و ما يرضون..
رائد: شكثر صار له الابو الله يرحمه.
عيسى: والله مادري شكثر / مو ذاكر..
رائد: بعد انت/ جان قلت لها الله يهداك مسج او شي.
(همست آمال بإذن رائد قائلة): لا تلومه/ منو أخوه؟
(فهم رائد ما ترمز إليه آمال / فضحك قائلا): أموله(ثم نظر إلى عيسى)انزين/ امي شقالت؟
عيسى: امي بينت لها ان يمكن اهي بعدها مو موافقه / عشان تخف عليها الصدمه / مامداها استانست مسكينه ( فسرح عيسى بالارض ).
رائد: انزين / اختها شنو قالتلك لمن قلت لها تاكدي وقوليلي.
عيسى: قالت لي / لا اكيد / وقالت لي بعد انا راح اقولها انك تبي تتقدم لها واشوف.
رائد: تدري عويس / ان هدت الي متقدم لها ووافقت عليك / اول شي تسوي انك تصلي صلاه شكر / نشف ريجك عليها .
عيسى: انت بعد / روح صل صلاه شكر( وأومأ برأسه الى امال وابتسم ).
(انزلت امال رأسها / وضحك رائد قائلا ): أيا بو مريوم.

(دخل عبدالهادي الى غرفت المعيشه قائلا ): عيسى / يبه انت ليلحين مايبت امك !
(ثم رأى عبدالهادي رائد وأمال سويا فأندهش قائلا ): اموله!!
(تقدمت امال الى عمها وقبلت رأسه قائله ): شلونك عمي ؟
عبدالهادي: هلا ابوي / هلا يبه (ابتسم عبدالهادي ونظر الى رائد وقال) شسالفه ؟!
(ضحك رائد بسسب دهشة والده ثم حضن امال بيده اليمنى وقبلها على رأسها قائلا): هذي السالفه.
(ظل عبدالهادي مبتسما وقال): خوش سالفه والله / طيحت قلوبنا يا يبه / زين الله الهادي.
رائد: والله يباه توقعتك تدري !
عبدالهادي: اشدراني ! شلون بدري ؟
رائد: لان عمي يدري توقعته قالك.
عبدالهادي: لا والله ما قالي (ثم نظر الى عيسى)شفيك انت يا يبه ؟

(في تمام الساعه الثانيه عشره ليلا دخلت ام عيسى الى المنزل ، كان عبدالهادي زوجها في انتظارها).

ام عيسى: قواك الله بو عيسى .
عبدالهادي: هلا ابوي (ثم تساءل)يايبتج ام امال؟
ام عيسى: اي والله امسيجينه / نوره قالت لي خالتي تعالي معانا / لا تعنين عيسى.
عبدالهادي: زين ان ماقالت لج قولي لحسين يمرلج علشان تشوفه / خو شياطين هذول.
( ضحكت ام عيسى وقالت ): لا فقيره / بعدين علامك عليهم ؟ خلهم يستانسون ( ثم تذكرت عيسى فقالت ) يو ماتدري عن عيسى خنت حيلي .
عبدالهادي: لا لا ادري قالي / ليش اشسوه اهوه لمن اختها قالتله ؟
ام عيسى: بعد اشسوه وعليه / ويها قب / صار حمر من القهر مسكين / سكت فتره بعدين قال لي / عاد انا مابي اتقدم لها خفت ان مو وقته ، صج مو نصيبي / قطع قلبي تصدق .
(سرح عبدالهادي ثم تنهد قائلا): ايييييه / العيال العيال / والله استانست برائد وامووله لين شفتهم سوا / شوي عفسني عويس بسالفته.

(ذهلت ام عيسى عندما سمعت عبدالهادي يقول / استانست برائد واموله سوا / وقالت):منو سوا؟
عبدالهادي: اموله يايه اهني نايمه فوق عند رائد / تراضو / انا ماكنت ادري توني دريت .
( لم تزل ام عيسى مذهوله ): اموله نايمه عند رائد!!
( ابتسم عبدالهادي وقال ): شنو انتي ماتدرين انهم تراضوا؟
ام عيسى: صج عاد هادي؟!
عبدالهادي: اي صج / قاعد اتقشمر عيل / الموضوع فيه قشمره ؟! اقولج نايمه عنده فوق / متراضيين (ثم ضحك وقال) ولااا وحاجيت احمد اخوي يقول لي [اي تراضوا وانا قاعد اتجسس عليهم] صدمني لمن قال [شكله مو داخل عليها] (ثم ضحك عبدالهادي ثانية)ما ييوز احمدو / يقول لي[ شكله مو طايل لا حق ولا باطل ، والحين عقب ما طال الحق وعرف ان الله حق ، هوون]( وتابع الضحك ).
(ابتسمت ام عيسى قائلة): صج! والله حاله وياك ، قاعد تضحك بعد / ولدك ليلحين مو داخل !(وقبل رأسها ثم قالت) اي والله على رايك العيال العيال/انا صج استانست بس عيسو كسر خاطري زياده/تلاقيه كان مهون عليه ان رائد معاه بالبيت.
عبدالهادي: والله عيونه تتلاقط.


(دخل حسين الى الصالة قائلا): منو الي عيونه تتلاقط ؟
ام عيسى: عن عيسى / رائد رجع اموله / واهو ظل بروحه .
(ابتسم حسين وقال بصوت هادئ): اي امبله ، قالت لي نوره ، هما هني؟

عبدالهادي: اي يبه اي اهني ، انت شفيك قاعد؟ باجر من الصبح ملجتك / ولا بتصير المعرس النايم بدال الاميره النايمه .
حسين: لا ( وضحك ).
عبدالهادي: شفيك تضحك من صجي احاجيك انا ؟
حسين: لا والله يباه / مو قادر انام / قاعد احاول / بس النطره تعبت قلبي.

ام عيسى: سلامة قلبك روح يا يمه اقعد مع اخوك / بظل بروحه فقير باجر.
حسين : عويس قاعد ؟
ام عيسى: اي يتراوالي / ما ينام مبجر فقير / قلبه يطبخ / روح له يمه.
حسين: ليش فقير شفيه ؟

(في غرفه عيسى ، كان عيسى يحاول النوم ، ويتقلب في السرير يمينا وشمالا متأففا ، طرق باب غرفته ، فنهض عيسى ونظر باتجاه الباب ، واذا بحسين يفتح الباب ويدخل).
حسين: مرحبا ، مرحبا..
عيسى: هلا بوعلي شلونك ؟ ها مستعد ؟
حسين: مستعد مستعد / انت شلونك ؟ امي وابوي يحاتونك تره / شنو مكتأب جدامهم.
عيسى: اي شسوي ؟ انت ماتدري شسالفه ؟

(فجلس حسين على سرير عيسى وقال): لا لا ادري , سولفت لي امي / ان ريان داقه عليك تتشكر منك/ وييت بتخطبها لقيتها خلاص انخطبت.
عيسى: ايه ايه / الله كريم.
حسين: صج عاد انه قلبك قاعد يطبخ على قولة أمي.
عيسى: انت تدري شالمشكله؟ انا مو متقدم لها هالفتره خايف انها ليلحين مالها خلق/ بس يالله مو نصيبي.
حسين: يا معود على قولتك مو نصيبك/ انت تخيل انك تقدمت لها و هي مو متزوجه ولا شي , و ما يصير نصيب همن /يا ترفض هي يا اهلها يرفضون/ بعد اذا ما الله قاسمها حقك ما يكتب لك سبحان الله/ و اذا قسمتك / الله يكتب لك اياها لو شنو تكون الظروف.
عيسى: حسينو/ نام عندي/ انا توقعت رائد موجود اليوم / قلت ألهي روحي اسهر معاه / الحين رجع اموله الله يهنيهم/ اليوم نايمه عنده.
حسين: وليش ما قلت لي؟
عيسى: قلت تحاجي نوره / مابي اقلقك.
حسين: من صجك؟! والله العظيم من صجك؟! تعال قول لي متضايق بقعد معاك/ شفيها يعني؟
عيسى: المهم نام عندي انت اليوم/ باجر تملج تلهى.
حسين: اي يالله / بس خل اييب لي فرش.
(دق جرس الجوال , نظر حسين لجواله فقال): مو تلفوني/ تلفونك ترى.

(نظر عيسى لجواله , فذهل قائلا): لحظه لحظه لا تييب فرشك , ريان هذي(و ضم الجوال الى صدره قائلا)آآآه يا الغالية.
(نظر حسين لعيسى و ضحك قائلا): وييه غدر علينا , اذا تبيني انا عندك قول(أشار عيسى لحسين بيده ليخرج) والله حاله(ضحك و خرج).
(ثم أجاب عيسى الجوال قائلا بصوت هاديء): هلا ريان.
ريان: هلا عيسى.
عيسى: ابووي انتي/ سوري / بس ودي افرغ همي عندج / ميخالف؟
(أحرجت ريان وقالت): اي مو مشكله , انا كنت قاعده اراجع روحي/ اتصل عليك ولا لأ / على بالي نايم.
عيسى: والله لو مو نايم / لو ميت / راح أحيا و أرد عليج(و ضحك)تكفين لا تقولين مطفوق.
(ضحكت ريان قائلة بدلع): عيسى , لا تبالغ.
عيسى: والله انه ردت فيني الروح لما شفتج داقه/ من المغرب و انا صاكتني القلقه لما قالت لي اوراد انج خلاص مخطوبه/ امي تقول لي ويهك قب انقلب.
(سكتت ريان لبرهة , ثم عقبت على كلامه بصوت دافيء): امبيه عيسى/ انت شفاف.
عيسى: شدعوه/ جام انا(و ضحك).
(ضحكت ريان و قالت): لاا..
(قاطعها عيسى قائلا): لا ادري ادري / اضحك وياج.
(سكتت ريان قليلا حيث شعرت بالخجل , فقال عيسى): شفيج ساكتة/ آسف اذا كنت احرجتج.
ريان: لا والله بالعكس / انا بس منحرجه من الي بقوله/ انا ودي اقول لك ان شكثر كان سؤالك عني يريحني لما ابوي توفى.
عيسى: حبيبتي انتي / سؤالي عنج ترى/ جزء لا اقل من جزء / من تفكيري فيج.
ريان: بعد عمري انت/ انا والله كنت اصير متضايقه حيل و اول ما تقول لي اوراد انك ساءلها عني تلاقيني فجيت من الضيجه و البجي/ و اوراد على طول تعايرني عقبها / تقول لي [اي / دواج عيسى] و تضحك علي.
عيسى : امووت ياناس (ثم تنهد قائلا )تدرين/الله يطيب خاطرج/ انج اتصلتى علي / حالي مو حال اليوم / لدرجة اني مو مصد ق اني قاعد اضحك من قلب الحين ( ثم تنهد ثانية , كانت ريان صامتة تستمع لنفسه لفترة قصيرة , وكان عيسى صامتا ايضا ).
ريان : عيسى .
عيسى : هلا.
ريان : شفيك ؟ احسك ليلحين متضايق .
عيسى: مومتضايق/ بس خايف استانس حيل / لان خلاص انا بصوب وانتى بصوب راح نصير / كنت ناطر وخايف ان نفسيتج ليلحن تعبانه ,طلع في واحد سابقني لج .

(كان صوت عيسى قد تغير واصبح مائلا الى الحزن وقد اوشك حينها على البكاء ).

ريان : عيسى !شفيك؟ عليك الله لا تسوى نقطة ضعفي .
عيسى : شنو ؟!
ريان: لا تبجي / ما استحمل اسمع او اشوف ريال يبجي/ احس فيه شي جايد/ لانكم تستحملون مو نفسنا.
عيسى: اكيد شي جايد/ الحب يقطع اذا من قلب/ و انا طقيت الثلاثين / هالعمر هذا كله ما وردت علي تجربه ارهقتني و عذبتني نفس الي صار فيني اليوم / و انا اقول لج اياها اني من اقصى قلبي احبج/ ولا تحاتين(و ضحك بالجرح الذي ينتاب قلبه)استنفذت طاقتي كلها , بجيت اليوم لين قلت بسي.
(تعاطفت ريان مع عيسى بشده فقالت ): عيسى عليك الله بس عورت قلبي.
(وبنفس الصوت الحزين تنهد قائلا ) : احبج .
ريان : ياحياتى , انا اموت فيك / معقوله انا اخذ واحد ثاني عقب ماقالت لي اختي انه القلب الحنون الي حن علي بشدتي /يبيني , طبعا لا.
( ذهل عيسى وقال): ريان , ريان ! رفضتيه , رفضتيه ( وكان وجهة مبتسما بشده).
ريان : اي ، حاجيت امي اليوم , قلت لها اني ابيك انت و قلت لها رفضيهم .
(ولان عيسى يتصرف بطبيعته وبسجية تامة , اخذ يقبل الهاتف على التوالي ويصرخ قائلا): احبج.

(تزوج حسين من نورا, واصبح الجميع يحضرون انفسهم لحفل زفاف عيسى , في حين امال ورائد كانا ينتظران مولودا جديدا ).

(أصبح منزل أحمد فارغا بعد زواج ابنتيه نوره وآمال , ويكاد منزل عبد الهادى ان يخلو ايضا بعد زواج عيسى , فعزم الشقيقين احمد وعبدالهادى على شراء بيت جديد يكون به شقق منفصلة , ليعيشوا سويا في المنزل ذاته).

(في حوار بين عبد الهادى واحمد).
عبدالهادى : اقول لك / البيت اللى شفناه بالعدان تمام ترى , فيه 6 شقق , انا وام عيسى بوحده/ وانت وام امال/ بوحده ورائد ومرته وحده وحسين بعد ياخذ وحده مع زوجته/ وعيسى بعدهم اذا زوجته ترضى تاخذ عندنا وتبقى وحده نستفيد منها ناجرها ونتقاسم فلوسها/او ياخذ الاجار اللي محتاج له اكثر .
احمد: ايه عدل كلامك انا اقول/ بس كريه ماحوله مواقف.
عبدالهادي: لا لا تحاتي / انا يضبطني صاحبي بالبلديه / يعطينا تصريح نسوي جم مظله.
احمد: بس المؤجرين بعدين/محد يأجر عندنا / الأوادم يبون مواقف ، احد يزورهم شي.
عبدالهادي: لا عادي لا تحاتي مدام الفريج مدور ، يمشي الحال ولا تنسى همن مواقف المسيد.
( دخلت أم عيسى وأم آمال إلى غرفة المعيشة).
ام امال: ايه والله يا اختج ، انا صج ماالله رازقني بخوات ، بس حسيت شنو اخت وياج ، لما تزوجت احمد.
(اخذتا تضحكان ، فقالت ام عيسى): ايه والله على رايج ، احسن لج ، وانا عندي خوات بس انتي ابرك من خواتي.
(عبدالهادي متذمرا): ام عيسى ، يالله لا تسولفون ، الشاي عفيه.
(تدللت ام عيسى قائلة): بوعيسى / لا تحمق علي...
(ابتسم عبدالهادي وقال): ابووي انتي...
(تنحنح احمد وقال): نحن هنا...
ام امال: تدرون شنو الحلو بالموضوع ؟
(التفت الجميع وقال): شنو ؟
ام امال: ان احنا الاربعه راح يصير عندنا حفيد مشترك.
احمد: احفاد يا بعد قلبي... ( وكان يغمز بعينيه لها وقال لها بصوت خافت)شرايج نييب لنا ولد انا وياج ، نغير جو البنات.
(ضحكت ام امال قائلة): احمد/عن الشطانه عاد.
(بعد ان صبت ام عيسى لزوجها عبدالهادي الشاي ، نادتها ام امال قائلة): ام عيسى تعالي .
(تقدمت ام عيسى لام امال قائلة): هلا .
( اخذت ام امال تقول لأم عيسى ما قاله احمد فضحكت ام عيسى واجابت ): ايه ليش لأ ، انتي غيري جو ييبي ولد وانا اغير جو أييب بنت ، بس شرط سمي انتي ولدج رائد ، وانا اسمي بنتي امال عشان لمن يكبرون نزوجهم(فاخذتا تضحكان).
ام امال: ايه والله على الاقل اسنع من حسين ونوره.


النهاية...




قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2012, 03:44:50 PM   #3
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


حبايبي انا نزلت لكم قصتي كامله الحين

ان شاء الله تكون نالت رضاكم و اعجابكم

وان شاء الله نتلاقا سوا

بقصة ,,


سلمانو آمنة ..




قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2012, 03:48:54 PM   #4
انوار الكوويت
كــويــتــيــة مــاســيــة
 
الصورة الرمزية انوار الكوويت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 3,499

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


سوري حبيبتي ما قريتها من اول


اذا تبين تكتبين القصه الثانيه سلمان وامنه
دزي لي علي الخاص عشان اقراها




انوار الكوويت غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2012, 02:31:00 AM   #5
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


[size="6"]هلا حبووووبه

انا يديده والله
و ما عندي مشاركات وايد تمكني اني ادز رسايل خاصة[/[color="rgb(153, 50, 204)"][/color]size]



قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2012, 10:37:08 AM   #6
انوار الكوويت
كــويــتــيــة مــاســيــة
 
الصورة الرمزية انوار الكوويت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 3,499

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


ولا يهمج
اذا شفتج كاتبه قصه


راح اكون موجودة عشانج




انوار الكوويت غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2012, 12:12:12 PM   #7
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


تسلمين لي يارب حبوووبه

شجعتيني حيل

ان شاءالله انزلها بأقرب وقت



قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2012, 01:52:35 PM   #8
قمر جنها
كــويــتــيــة فــضــيــة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الكويت
المشاركات: 957

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


عيدكم مبارك حبيباتي و عساكم من عواده



قمر جنها غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2012, 02:48:23 AM   #9
انوار الكوويت
كــويــتــيــة مــاســيــة
 
الصورة الرمزية انوار الكوويت
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 3,499

افتراضي رد: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية الأجزاء الأخيرة


ايامج سعييييييييييدة




انوار الكوويت غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

اكثر الكلمات بحث
أروع, لو, المديرة, الأحساء, الرومانسية, الإجتماعية, القصص

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 02:17:01 AM.