كويتيات للطبخ

العودة   منتديات كويتيات النسائية > >

القصص والروايات مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


رواية حلم ...ألم ...أمل

القصص والروايات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-08-2019, 04:51:23 PM   #1
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رواية حلم ...ألم ...أمل


روايتي الاولي وابطالها شخصيات من نسج خيالي إلا بعضهم اناس حقيقيون وأستلهمت من احداث حياتهم لأكتب هاذي الرواية واتمني ان تعجبكن وان اقرا تعليقات عليها سواء مدح او ذم المهم فيه اللي يسمع صدى افكاري ونبض حروفي وكلماتي .

بالبداية افضل الصلاة والسلام علي الحبيب المصطفي الشفيع المشفع 

وتحية سلام عليكن 


عنوان الرواية حلم ...وهو حلم بطلنا الاول ببطلتنا الاولي 

الم ...وهو الم وجع وانين كل أبطالي 

أمل ...امل شروق شمس الحب لوطني علي ابطالي وأمل بطلي الثاني بإبتسامة وبسمة دميته وامله يحقق وعوده لها ولو بعد عشرين سنة 

قبل عشر سنين 

قامت من سريرها وتوها شايفة حلم مرعب وركضت لحنانها لأمانها ومصدر إبتسامتها 

بصوت طفولي خايف وتهز فيه : قم قم 

تحرك بسريره وحس فيها ولف لها وبصوته الطفولي النعسان وده ينام : شفيك !!؟؟

ترتجف إيدينها الصغيرة وتأشر بخوف علي الباب : فيه شبح بيذبحني 

سحب نفسه وقعد بمكانه وإبتسم بحنية ولد صغير لها : مافيه اي شبح 

صارت تبكي وتأشر له : شوفه شوفه يبي يذبحني 

قام لها ويحاول يهديها : بسومة مافيه اي شبح تطمني زين 

ضمته بإيدينها الصغيرة وتبكي بصوتها الخايف والناعم والطفولي : صدقني فيه شبح 

ضمها بقوة طفل له ويمسح علي شعراتها الناعمة ويكلمها بحنية وبحب وبعطف الكون : مصدقك ياقلبي وتطمني إنت معي ألحين 

إبتسمت ودموعها تنزل متعلقه مرررة بهالولد الصغير وببراءة : ابي انام معك ويومها مافيه شبح بيذبحني 

بعد وإبتسم لها بطفولية لها : انا قوي وإنت تدرين زين هالشي 

ضحكت ببراءة وخوفها تلاشي بزر هي : ههههه مصدق نفسك 

ضحك معها بمرح ورجع تسدح وتسدحت جنبه 

دخلت فحضنه وغمضت عيونها 

بطفولية وببراءة يضمها له يعشقها عشق طفولي مايعرف خبث : للحين خايفة 

إبتسمت وتضمه : لا يوم اكون معك مأخاف 

وإبتسم وتطمن وبحب وحنية : وعد يابسمتي أكون جنبك طول حياتي 

فرحت لوعده وماعرفت معناه : مارح تتركني ابد مو 

ضمها وعدها وعد ثاني مايعرف معناه : ايوه وعد وبوعدك بعد إبتسامتك هدفي 

تطمن قلبها وبصوت طفولي : تتكلم مثل الكبار 

وإبتسم ويضمها : عشاني كاتب يالرسامة

غمضت عيونها وبصوت هادي وحست بألم بقلبها : وعازفة بعد 

بصوته المطمئن والمرح وحب يفرحها : عندي هدية مررة حلوة بكرة اعطيها لك 

بعدت بفرح بزر عنه : وش هي 

: سر 

زعلت وحست بقلبها ينعصر : اي اي اي 

مات خوف عليها ورجع ضمها : اخذت الدوا

تجمعت الدموع بعيونها وبصوت متألم وحاطة إيدها علي قلبها بقوة :إ..ي...ه ...أي 

تجمعت الدموع بعيونه يتالم لألمها وضمها بقوة اكثر واكثر : لو اقدر كان عطيتك قلبي 

بدي يروح عنها الالم بشويش : انا زينه 

نزلت دموعه ويضمها : بسمة 

بسمة للحين فيها الم : همممم 

غمض عيونه بألم وبحنية عظيمه : إبتسمتي للموت زين وماتخفين من شي عشانك بسمة القوية 

إبتسمت وبصوت هادي وضمته : إيه 

فرح وبصوت هادي : بكرة نقوم بكير تشوفين معي شروق الشمس اوكيه 

إستغربت وبعدت : ليش 

إبتسم لها وحط إيده الصغيرة علي خدها الناعم الصغيرة : عشان تحين الامل داخلك واعطيك هديتك اللي جبتها لك 

هزت راسها بمرح وفرح وطفولية ورجعت دخلت فحضنه 

ضمها بقوة بزر وبصوت حبوب وبرئ : هرمونيكا 

فرحت أكثر : وش لونها 

وإبتسم : لوني المفضل واللي هو مثل قلبك الابيض 

ضحكت بطفولية وهو بعد وقالت وببراءة  :مررة مرررة أحبك 

ضحك وببراءة طفل : هههههه وانا بعد احبك 

بعد عشر سنين 

يوم الخميس الساعة تسع الصبح 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-08-2019, 07:48:51 PM   #2
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


يوم الخميس الساعة تسع الصبح كان اهلها يفطرون لين دخلت عليهم وعمها قعد عند الباب 

إبتسام بفرح ومرح وصوت عالي وأخيرا رجعت لديرتها لوطنها الحبيب لرياض الغالي : السلاااااام وعليكم 

الكل لف عليها وبفرح : وعليكم السلام 

إبتسام ركضت لأمها وتكابر دموعها 

ريتاج إختها الوحيدة قامت وصرخت بوناسة : بسوووووووم إنتتتتتتت !!!!!؟؟؟؟ 

إبتسام تبوس إيد أمها : يممممه حبيبتي 

إم أسامة قامت وبفرح ضناها رجعت لحضنها سلامة غانمة : هلا قلبي هلا يممه شلونك 

إبتسام تكابر دموع فرحها : زينه بشوفت الغوالي 

ريتاج عيونها غرقت دموع : بسوووم حبيبتي رجعتي 

إخوانها قاموا وابوها 

أم أسامة ( حرمة بعمر 44 طيبة حنونة تحب عيالها وزوجها وبنتها إبتسام وتدعي تشفي وتتحسن صحتها ) ضمتها وتبكي : الف الحمد لله علي السلامة توه نور البيت 

إبتسام ( بنت بعمر 19 تدرس سنة اولي بالجامعة تخصص علم الاحياء طيوبة حنونة عاقلة رزينه جمالها مهوب طبيعي شعر فحم مررررة طويل كثيف ناعم عيون كبيرة لون رمادي آخذ ورموش كثيفة طويلة كحلية وخدود زهر ناعمة ملاينه وشفاه صغيرة عنب توت وشامة اعلي شفتها جهة اليمين وحواجب مرسومين وكانها مسوية لهم تاتو  وجسم طويل ممشوق القوام تحب اهلها وتعزهم وأكثرهم إختها الوحيدة ريتاج واخوها احمد وهي عازفة كمان ورسامة بيكاسو علي قولت أسامة بس مريضة قلب من عشر سنين وكانت مسافرة علي المانيا هي وعمها وسوت عملية علي قلبها عساها تتعالج بس الدكاترة قالوا لها لازم عملية زرع قلب باسرع وقت وهي عندها إيمان قوي ومارح تحزن لو تموت المهم تعيش بإبتسامة مثل إسمها والكل يسميها إبتسام إلا ثلاث ابوها وعمها الغالي و....اوه شخص رابع بعد وهو .....( بعدين وتعرفون منهو ) وعندها فوبيا من الدرج عشانها طاحت عليه وصارت مريضة قلب وعندها فقر دم بسب ضعف قلبها وتتعالج عليهم كلهم ) : منور باهله يمه 

ريتاج فرحانة : يممه خلني اسلم عليها 

إبتسام ضحكت وبعدت عن امها اللي تمسح دمعتها : وش فيك رجة طول حياتك 

ريتاج تضمها ( توأمها صورة طبق الاصل علي إبتسام إلا عيونها لونهم عسلي ساحر وشعرها بني طويل وجسمها ملاين شوي علي إبتسام وهي العربجية نمبر وان ومن وجوه البلاوي علي قولت أسامة  وتدرس سنه اولي بالجامعة قسم إنجليزي ) تكابر دموع وناستها : وأخيرا رجعت اهبل فيك مليت بروحي 

الكل ضحك 

إبتسام فرحانة بين اهلها وناسها : مالت عليك وش لونك وش اخبارك 

ريتاج بعدت عنها وبوناسة : لوني احسن من لونك واخباري توها صارت زينه 

إبتسام : ههههه يالسودانية 

ريتاج عصبت : بعينك 

أسامة مل : ريتو وخري 

ريتاج بغضب : ريتو بعينك ...كم مرة اقول لاتنادوني ريتو هاذي الدلع 

إبتسام تسلم عليه : ماعليك منها بزر 

أسامة سفه ريتاج يدري ماتسكت ابد : شلونك شخبارك الف الحمد لله علي السلام 

إبتسام : االله يسلمك اخباري زينه وإنت شخبارك يالشيخ 

أسامة ( الولد الكبير بعمر 25 كمل دراسة والحين يشتغل بشركة ابوه وعمه وماسك كلش فيها تقريبا وهو مزيون ويخقق جماله جمال سعودي ذابح وجسمه عضلاتي مفتول وريتاج تسميه جون سينا وكل البنات يخقون عنده بس هو عاشق بنت وحدة ويتمني نظرة من عيونها العسلية يحب بنت خالته هديل ) : الحمد لله 

ابو أسامة ( رجال بعمر 46 سنة عنده شركة مع اخوه الوحيد وإختهم إم مصعب يدرون نصيبها ويعطونها حقها كل شهر ويحب عياله وزوجته ويعز بسمة واجد ويدعي الله تشفي ويدفع الغالي والثمين ويبعثها علي اخر الدنيا المهم تشفي وتتعالج ) وبحنية الابو : حياه الله غناتي 

إبتسام تبوس إيده وتكابر دموعها :حياك الله يبه وشلونك وشخبارك ؟ 

ابو أسامة ضمها وباس راسها : زين يالغالية وإنت شخبارك عساك بخير 

إبتسام بوناسة : بشوفتك بالف خير يانور عيني 

ابو أسامة : الحمد لله فيك الم 

إبتسام : لا يبه الحمد لله 

سامر ( الولد الثاني بعمر 24 يدرس بالسنة الخامسة طب حلمه يتخصص جراحة قلب ويصير دكتور مشهور ويالعج إخته عشانه يحمل نفسه سبب مرضها وهو يدرس بجد عشان يحقق حلمه  ووجوه البلاوي ( بعدين تعرفونهم ) يسمونه الدافور ..وعن جماله مملوح وبشرته سمرة حلوة وشعره كثيف وطويل شوي وكل همه طبه وخرابطيه والحب بأخر خانة بالترتيب عنده ...ويحب إخته إبتسام ويعزها اكثر شي بالدنيا ) : نورت الرياض 

إبتسام تسلم عليه : منورة بالدكتور سامر 

سامر ضحك وفرحان إخته رجعت بعد ثلاث شهور علاج بألمانيا : هههه شلون كان علاج إنشالله زين 

إبتسام : تمام الحمد لله ...ولفت علي اخوها الغامض : وشلون شارلوك هولمز 

أحمد ضحك يضحك بس معها يسولف بس معها يحبها يعزها وقليلة تفهمه تحس فيه تتالم لألمه وتفرح لفرحه مايتكلم ومايقول شي قدام احد بس صفحة بيضا قدامها 

أحمد ( الولد الثالت يدرس باخر سنه بالثانوية بقسم العلوم جماله جمال امراتي عيون نعسانة سودة وخشم طويل حاد وملامح خليجية فاتنه وسكسوكة حلوة تذبح كل البنات يخقون عنده يوم يلبس ثوب وعضلاته مفتولة وهو مغرور وغامض للكل إلا احب الناس علي قلبه إخته إبتسام ويبي يدرس طب عشانها بس هي رافضة وتقول له إدرس فيزياء عشانه شغفك ....مايعتذر مهام من كان ومايستسلم ويرضخ لكل شي إلا قلبه ويفكر فكل شي إلا إنه يحب ) 

احمد إبتسم بحنية لها وضمها : زين يالزين وشلونك  

ريتاج بفرح : زينة زينة 

إبتسام ضحكت 

أحمد لف عليها : احد سألك 

ريتاج تطنز : توأمي وعادي اجاوب بدالها 

سامر : بسك فلسفة 

ريتاج تذكرت شي وسفتهم وركضت لتلفون : اروح انشر الخبر ...مب فاضية لكم  

أحمد : بدت العربية تشتغل 

ريتاج سمعته وتستهبل ورايحة حق التلفون : مشكور والله علي المديح اخوي 

احمد سفها وإبتسام لفت علي أمين اخر العنقود : وشلون الجندي 

أمين ( الولد الصغير يدرس ثانية إعدادي وهو يهبل وحلمه يصير جندي بطل ويدافع علي حدود وأمن وطنه الغالي ويعشق الكرة والبلاستيشن ): زين الحمد لله وشلونك ؟

إبتسام تبوسه : مشتاقة لك يانور عين بسمة 

أمين يبوسها : وانا بعد ومشاق مررة حق الكيك حقك 

الكل ضحك 

إبتسام : هههه ليش ماسوت لك ريتاج 

أمين كشر : هذيك سوادنية ماتشتغل شي ولو تسويه بالمقابل  

ريتاج تصارخ من عند التلفون اللي يرن برقم بيت خالتها : سمعتتتتتتتك هين افضي لك ....أمين طلع لسانه لها 

الكل : هههههههه 

إبتسام تبوس خده ودها تأكلها : ههه ابشر أطيب كيك لأطيب أمينوووه 

أمين فرح وضمها : تسلمييين يأحلي بسووومة بالمملكة 

إم أسامة : هههه مو لله 

أبو أسامة مشي حق اخوه يسلم ويأخذ علومه وعياله بعد سلموا عليه وام أسامة اخذت علومه يوم تستررت منه 

( بعادتهم البنات يتحجبون بس قدام عيال العم والخال ومايحطون لثمة قدامهم ) 

أبو أسامة عزم اخوه يفطر معهم بس هو رفض وقال المساء يجون يزرونهم ويتحمدون لإبتسام برجوعها بخير ورجع لبيته يتطمن علي اهله فارقهم ثلاث شهور وهو اللي يسافر مع الغالية مثل مايسميها عشان علاجها وهو اللي يتكفل بكل شي عن علاجها وبعدين تعرفون السبب 

إبتسام قعدت تفطر مع اهلها وتقول شصاير معها بألمانيا وتسولف معهم مشتاقة حيل لهم وأولهم إختها ريتاج مشاقة لسوالفهم وهبلهم ( اقصد هبل ريتاج إبتسام عاقلة مب حال ريتاج ملقوفة مهبل مرجوجة عربجية وجه بلاوي ....الخ 

ابوها قام للشركة مع ولده يوم إجازة بس عندهم شغل عالق وأحمد طلع لنادي وسامر للسمتشفي دراسته ماتسمح له يرتاح وأمين دق علي راشد ولد عمته ام مصعب يجي يلعب معه 

ريتاج كملت جولتها الاخبارية وإيجت تتليقف أكثر عن إبتسام 

أبو بدر وصل حق بيته وحصل عياله يفطرون : السلام وعليكم 

العيال لفوا عليه 

أماني قامت بوناسة وركضت له  : يبببه رجعت 

ابو بدر ( رجال بعمر 47 رجال حنون وطيب يحب عياله ويعزوهم ويحقق لهم طلاباتهم ويحب إبتسام اكثر منهم كلهم وكانها بنته ويحب زوجته ام بدر حب جم ويرخص الغالي عشانها وللحين يتغزل فيها ويحرجها قدام عيالهم يموت علي خجلها بعد ثلاثين سنة زواج وهو كل كلامه مزحه وفارس يقول عنه فيه روح الشباب ) : للحين مارجعت يبه 

اماني ضحكت وحبت إيده ( بنت بعمر 18 تدرس باخر سنه بالثانوية بقسم الادب تكره الدراسة وتتمني تنمحي عن وجه الارض ووهي العربجية نمبر تو وجه البلاوي نمبر فور ملقوفة مرجوجة بحال ريتاج بنت عمها وعن جمالها ساحر شعرها بني قصير اسفل أذنها قصته مرتفع من جهة ونازل من جهة وخدودها مرة بينك وشفايفها ناعمة زهرية وجسمها ملاين شوي وهي تحب طلال ولد خالة ريتاج وإبتسام واخوهم من الرضاعة بعد وهو وفارس ) : هههه نورت الرياض الف الحمد لله علي السلامة 

أبو بدر باس راسها : الله يسلمك وشلونكم وخباركم 

أماني : تمام يبه الحمد لله 

فارس ( الولد الثاني بعمر 23 يدرس بمعهد وهو وطلال نمبر تو وجه البلاوي وهو مهبل وملقوف ويحب يعرف كل شي اول واحد وحياته ضحك في هبل في لعب  والبنات عنده مشوينات مزيونات المهم يتغزل ويتغزل وهو اخو إبتسام وريتاج من الرضاعة مثل ماقلت وجماله طبيعي بس هو يهتم بنفسه وجماله ويخلي الكل ينهبلون عنده ويذبون قدامه ) يحب إيد ابوه : حياه الله الوالد نورت الديرة 

ابو بدر : حياك ياوليدي وشلونك وشخبارك عسي كنت سند لأمك بغيابي 

فارس رز حاله : ايوه يبه تطمن الحمد لله كل شي بخير 

ابو بدر إبتسم يعرف بلاوي ولده وبنته ولف علي مني : وش لونك يبه 

مني تبوسه وتسلم عليه : زينه والحمد لله يبه وإنت شخبارك شلون سفرك 

ابو بدر : بخير يبه الحمد لله 

مني ( البنت الثانية بعمر 17 تدرس سنة ثانية بالثانوية بقسم الادب مغرورة وعزيزة نفس تشبه إبتسام مرة والكل يقول هي اللي توأم إبتسام مو ريتاج وعندها شامة اسفل شفتها وشعرها بحال شعر إبتسام كلش يتشابهون وهي ماتتعتذر وماترضخ لشي والبلاوي البنات ( ريتاج  واماني ) يسمونها الطاوس ) : الحمد لله 

سهي اخر العنقود الدكتورة الصغيرة تحب وتعشق النت وطول الوقت وهي علي الانترنت والبلاوي سمونها غوغل وحلمها تصير دكتورة مشهورة وتعالج كل المرضي وتدرس بالسنة اول إعدادي بنوتة ملاك وتهبل وشعرتها شقر وعيونها خضرا تشبه عيون امها /.. حبت إيد ابوها : شلون ابوي الغالي 

ابو بدر إنحني لها وصار بطولها وقرص خدها : يوم شفت سهي الغالية صرت بخير 

سهي فرحت وضحكت : ههه طولت خليتنا نشتاق لك 

ابو بدر يبوس راسها : السموحة ماعدا ارجع اسافر وانا ابوك 

الكل ضحك 

سهي : ههههه زين 

ابو بدر ضحك : هههه وين امكم 

فارس نادى : يمممه يمممه 

طلعت حرمة من االمطبخ يوم سمعت صوت مألوف وبفرح يوم شافته : ابو بدر هلا حياك الله ليش ماقلت إنك راجع 

ابو بدر مشي لها وباس جبينها : مفاجأة حق ام عيالي ...هاه علمني زينه المفاجأة 

ام بدر إستحت والعيال ماسكين ضحكتهم 

ام بدر بحيا : الف الحمد لله علي السلامة 

بو بدر إبتسم : الله يسلمك وشلونكم في غيابي 

أم بدر : بخير تطمن الحمد لله 

ابو بدر إرتاح : وين الاكل ميت جوع 

الكل ضحك وقعدوا يفطرون ويسولفون 

اماني بوناسة : يبه شلونها إبتسام رجعت مب 

أبو بدر : ايوه يبه رجعت وهي بخير وبالبيت 

ام بدر : وشلونها وشلون صحتها والعملية 

ابو بدر : بخير الحمد لله والمساء تزورنها وتتطمنون عليها 

اماني كشرت : ليش نزورها ألحين 

مني : لا هي تعبانه توها وصلت من السفر نتركها ترتاح الحين والمساء نزورها 

ام بدر : ايوه صادقة 

اماني إنقهرت : زين 

فارس واللقافة : اماني  ننشر الخبر 

اماني بسخرية : وريتاج وش شغلتها 

الكل ضحك 

فارس : هههه صح بس اتصل علي طلال اعلمه يمكن ماسمع 

اماني : هههه زين 

ام بدر بوناسة : ابو بدر ولدك بدر دق علينا يوم السبت بإذن الله يرجع للمملكة 

ابو بدر بفرح : ايوه كلمت وعلمني وقال إنه راجع 

فارس بوناسة : وأخيرا بغت هالدكتوراة تطلع 

اماني : عشانه دلخ وشوله دكتوراة شهادة علي الجدار 

الكل تسدح ضحك 

ابو بدر : ههههه ليته فاهم مثلك كان ريحنا من سفره 

اماني تفشلت والكل مفقع ضحك اكثر 

ابو بدر : هههه اتوقع مافيه شهادة بتحصلينها السنة 

اماني مفتشلة وبسرعة : لا لا امزح بس 

فارس : هههه زين كم النسبة اللي معولة عليها 

اماني ناظرته بغضب : 100  كاملة 

سهي : هههههه في الحلم 

وضحكوا كلهم 

اماني بتحدي : هين بتشوفون 

وكفوا سوالفهم 

نرجع لإبتسام وريتاج 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2019, 02:04:15 AM   #3
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


كانوا قاعدين يسولفون مع امهم 

ام أسامة : شلون ام محمد وبنتها أسماء 

إبتسام : زينه يمه وترا تبلغك سلامها 

إم أسامة : الله يسلمها والله مادري  شلون أجازيها وانا امك 

إبتسام : ايوه يمه كانت لي ام بالغربة وأسماء إخت جزاهم الله كل خير 

أم أسامة : كثر الله خيرهم يوم يجون علي السعودية اعزمهم علي بيتي واخدمهم براسي 

ريتاج تضحك : هههه وش عندك يممه 

أم أسامة : ناس وحطوا إختك بعيونهم وكانوا لها اهل وناس واخدمهم وقليلة عليهم 

إبتسام : ايوه يمه ترا عزمتهم اول مايجون يقعدون ببيتنا 

ريتاج بخبث : والله ليكون مشتاقة لهم 

إبتسام عصبت وخربتها : ايوه حيل مشتاقة لهم 

ام أسامة : متي يجون يمه 

إبتسام تناظر ريتاج بغضب : أسماء تقول شهر شهر ونصف يجون 

أم أسامة : ودكتورك بعد 

إبتسام إستحت لطاريه : مادري يمه يمكن 

ريتاج تغمز : إلا شلونه الدكتور 

إبتسام عصبت " وش عليك إنت وش لونه " : زين 

ريتاج تهبل فيها ترفع وتنزل حاجب لها 

أم أسامة : والله ذاك الدكتور دخل قلبي يوم يجي أتشكره بنفسي 

ريتاج ضحكت وإبتسام تناظر أمها : ليش يمه 

ام أسامة : تقولين كان لك اخو وسند 

إبتسام تذكرت ذيك الايام الحلوة وإبتسمت بحبور لها : الصراحة لله ايوه يمه عاملني مثل وحدة من اهله واكثر 

ريتاج بخبث : والله ناس خير وكرم

إبتسام خاقة علي ذكرياتها الحلوة : إيه 

ام أسامة : جزاهم الله كل خير 

ريتاج : بسووم شلون اسومة 

إبتسام تبعد هذولا الذكريات " مستحيل يحبني " : زينة وتسلم عليك وبعثت لك شي معي 

ريتاج إشتغلت اللقافة وبفرح : إحلفي واصدق وش هي قولي قولي 

إبتسام حبت تحرق اعصابها : سربرايز ..بعدين وتعرفين وش هي 

ريتاج عصبت : ترا تتكلمين وتقولين وش هي او إتوطي بمسارينك 

إبتسام بدلع : يممه شوفيها 

ام أسامة عصبت : ريتاج بشويش عليها ترا هي مريضة وبعدين إصبري ورح تعرفين وش هي 

ريتاج تهدد وبين اسنانها : هين يابسووم النذلة 

إبتسام إبتسمت بنصر : يمه عن إذنك اروح انام مرة تعبانة 

أم أسامة باستها : ايوه ياقلبي روحي نامي وإرتاحي ..المساء يجون اهلك ويتطمنون عليك 

إبتسام حبت راسها وقامت : إنشالله 

ريتاج قامت معها : اروح معك

ام أسامة : وين معها إتركيها ترتاح 

إبتسام : ههه ماعليه يممه انا تعبانة وهي تبربر علي راحتها 

ريتاج تتمسكن * مسوية فيها القط ياكل عشاها * : افا عليك وانا اقول إختي حبيبتي الوحيدة أتطمن عليها واخذ علومها

 إبتسام : إيه هين صدقتك يام قلب رهيف 

ريتاج تسحبها : مالت عليك 

أم أسامة ضحكت : هههه ريتاجووه إتركيها تنام زين 

ريتاج تستهبل : لا تشغلين بالك يمه بالحفظ والصون 

إبتسام تمشي معها : ليه امانة ضايعة 

ريتاج سفهتها : هاه بسوووم شخبار ناس المانيا 

إبتسام تدري عنها : قلت لك بخير 

ريتاج إنقهرت بس مابينت " إبتسام نذلة " : زين شخبار دكتورك محمد 

إبتسام إستحت غصب لطاريه : زين 

ريتاج عصبت : هذا اللي طلع معك ( تقلدها ) زين 

إبتسام عصبت : وش تبين اقول وبعدين وش عليك إنت من اخباره 

ريتاج تطنز : ابد يالغيورة حبيبي إختي أسال عنه وبس 

إبتسام ماسكة صرختها : رتوج 

ريتاج من الاخير : بسك نذالة وعلمني شصاير معك إنت وهو 

إبتسام عصبت اكثر : وش هاذي انا وهو الرجال دكتوري ومايحبني إفهمي 

ريتاج بثقة : والله ليش كل ماقلت لك تقولين توه كان بالغرفة وطلع 

إبتسام بغضب : وبعدين الرجال دكتور وانا مريضته ويجي عندي يسوي شغله وبس 

ريتاج بشك : كل ساعة وهو يتطمن ويسوي شغله 

إبتسام معصبة : عمي ابو بدر وصاه علي وهو دامه بالمستشفي ودكتوري يجي يدخل ويطلع 

ريتاج مو مقتنعه : بس كذا 

إبتسام تنهدت : اووف ايوه علابالك اكذب 

ريتاج تهبل فيها : لا ماتكذبين بس اكيد لمح لك بحبه لك 

إبتسام بتبكي : ريتاج واللي يعافيك والله صدع راسي ليش ماتبين تصدقني 

ريتاج ماسكة ضحكتها : عشانه حاسة إنه يحبك 

إبتسام سفهتها ومشت مو عشانها عشان نفسها اول شي ماتبي تعيش بحلم إسمه محمد ويطلع وهم وسراب ويتعذب قلبها المريض الضعيف 

ريتاج لحقتها : يله سمعني شصاير بألمانيا 

إبتسام بطولة بال : وش كنت اقول لك بالموبايل 

ريتاج فرحت : ماعليه مو ورانا شي خلنا نسولف 

إبتسام بدلعها الرباني : ريتاج وقسم بالله تعبانة ودي انام 

ريتاج فقعت ضحك : ههههه فطرتي قلبي نصفين نامي وإرتاحي ويوم تصحين ونسولف 

إبتسام تستهبل : يعني مافيه مفر 

ريتاج : هههه نفر 

إبتسام تنهدت : اه زين زين انام والمساء نسولف وبعدين ادري عن الملقولة الثانية الله يجرينا من لسانها الطويل ابو مترين  

ريتاج فقعت ضحك ودخلت معها حق غرفتها اللي كلها احمر ستاير وحرامات ورد وشموع إبتسام قالت قبل إنها بعد اسبوع وترجع وريتاج جهزت كل شي لها مفأجاة حلوة لها وإبتسام فرحت فيها وتشكرتها وعطت لها هديتها من أسماء وكانت تذاكر عبارة عن قلعة فينيسيا داخل كرة ثلج موف عشان ريتاج تعشق البنفسجي ومرة فرحت فيها ودقت علي أسماء تتشركها 

إبتسام علي طول غفت ونامت يوم غيرت ملابسها 

ريتاج كملت سوالف مع أسماء ولفت وشافتها ملاك نايم راحت لها وغطتها وباست خدها الناعم وبحب : الحمد لله وأخيرا رجعت للبيت بدعي لربي تمين طول حياتك زينه ومافيك الام ....طلعت عنها بعد ماشغلت المكيف وطفت الضوا وسكرت الباب 

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فارس دق علي طلال 






التعديل الأخير تم بواسطة احلام النجوم ; 26-08-2019 الساعة 02:11:20 AM
احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2019, 01:54:53 AM   #4
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


طلال كان منسدح بغرفته والملل مأخذ مفعوله معه 

طلال ( ولد خالة ريتاج وإبتسام واخوهم من الرضاعة رضعوا من ام أسامة وهو خوي فارس الروح بالروح واخوه بعد من الرضاعة ملقوف ونمبر وان وجه بلاوي ويحب يطيح قلوب الناس بمقالبه ...يدرس بالمعهد معه ومأخذ الزين كله شعره مطوله شوي اسود ناعم مرة وعيونه كبيرة ولها رموش كثيفة بحال البنات وبشرته مرة بيضا وخشم طويل حاد وهو طويل وعريض جسمه خيالي معضل والبنات خاقين عنده وهو بحال فارس يعشق يتغزل فيهم بس عقله سرقته أمونة حياته إخت أعز اصاحبه ) رن موبايله ورد 

طلال بضجر : الوووو 

فارس برجة : صباح الخير وينك 

طلال يطنز : الحمد لله وإنت شخبارك شعلومك 

فارس يستهبل وبصوت رومنسي: زين حبيبتي وإنت شخبارك حياتي 

طلال قعد وعصب : فرووووس 

فارس ضحك : هههه بسك هبل علي وينك فيه 

طلال إبتسم " هين اقلبها لك " : بالمريخ ...وين بكون يعني بالبيت 

فارس : ههه قم نطلع للنادي 

طلال قام : والله فكرة احسن من قعدة البيت مثل الحريم 

فارس تذكر : زين قل حق يزيد يطلع معنا بعد ...إلا سمعت 

طلال بسرعة وبثقة : إبتسام رجعت قالته الاخبارية الاولي بالسعودية 

فارس فقع ضحك : ههههه اوكيه إنت دق علي مصعب وفهد وانا إخوانك 

طلال يستهبل : زين تامر بشي بعد ..ياقلبي 

فارس : هههه سلامتك ياحبي 

طلاا عصب : مالت عليك يالمخنث ....وسكر منه 

فارس عصب وصرخ : طلاااااااال 

طلال يضحك : بغي يهبل فني هبلت فيه ..علي هامان يافرعون 

ونزل حق اهله وحصلهم قاعدين يسولفون ويشوفون الاخبار 

طلال : السلام وعليكم 

الكل : وعليكم السلام 

ابو طلال رجال بعمر 45 عنده شركة شراكة مع ابو مصعب يحب عياله وزوجته ويحقق طلاباتهم وهو حنون وطيب بس صارم 

ام طلال إخت إم أسامة الوحيدة سند وعون لزوجها وتحب عيالها وتدلع بناتها وتحب إبتسام وريتاج وتعزهم مثل بناتها 

يزيد الولد الثاني بعمر 21 يدرس إدراة اعمال وحلمه يصير اول سيد اعمال بالمملكة والكل يسمع بإسمه ويحسب له حساب وعن جماله مزيون واحلي شي فيه غمزاته اللي تظهر يوم يضحك وهو عاقل مب بحال طلال المهبل 

هديل بنت حنونة طيوبة دلوعة ورقيقة بعمر إبتسام وتدرس تاريخ بالجامعة تحب أسامة وتتمني يفكر فيها وعن جمالها ساحر

فرح اقرب وحدة لمني تدرس معها بالثانوية رقيقة وهادية ودلوعة وريتاج تسميها ارق من فراشة وعن جمالها طبيعي بس شعرها الميال لأحمر زادها فتنة وشفايفها المنتفخة شوي زادتها روووعة 

طلال : يزيد قم نطلع للنادي مع العيال 

يزيد كان منسدح ورافع رجوله وحاطهم علي طاولة الصالة ولاهي بالموبايل ( سامسنغ ) لف له : صادق مليت ...وقعد 

فرح كشرت : قلنا نروح حق إبتسام نتطمن 

طلال : المساء ونروح اكيدة تعبانة كانت مسافرة البنت 

هديل إنقهرت هي بعد 

ام طلال قامت : صادق ارجع اتصل علي إختي أتطمن 

ابو طلال بمزح : عيال هالمرة تطلع الفاتورة مليار ريال امكم كل شوي تتصل علي إختها تتطمن 

العيال: هههههههههههه صح 

ام طلال ضحكت : ههههه إدفع وإنت ساكت 

ابو طلال : هههه فداك يالغالية 

إم طلال إستحت والعيال ماسكين ضحكتهم 

طلال ضحك : ههههه احلي يالرومنسي 

العيال فقعوا ضحك

ابو طلال مسوي فيها حازم : مو كنت تقول تبي نادي اطلع يله 

العيال يضحكون 

طلال : هههه ابشر طالع 

ام طلال مشت حق التلفون وهي مستحية 

وطلال طلع هو ويزيد 

طلال دق علي مصعب 

مصعب كان بسيارته يسوق ورد : هلا بالشيخ 

طلال : هلا والله وغلا حياك 

مصعب ضحك : هههه شعندك رايق 

طلال يستهبل : شفت لي بنت مزيونة توها فايته

مصعب ضحك : ههههه الله ياخذ بليسك قل امين 

طلال : ههه امين وينك فيه 

مصعب : مافيه وش خبارك 

طلال : مب فاضين وبعدين تكسر جبل وش لي باخبارك 

مصعب يدري إنه يمزح : مالت عليك الله يحفظ لي صحتي وعافيتي ...بسيارة طالع لشركة 

طلال : شعندك إنت شغل في شغل 

مصعب بضجر : الوالد الله يهداه 

طلال : الله يعينك كنت اقول طالعين لنادي مع الشباب تخاوينا

مصعب : إنشالله ساعة زمان اكون فيها 

طلال : ازين ناطرينك 

مصعب : إنشالله تبي شي بعد 

طلال : سلامتك فامان الله 

مصعب : فامان الكريم ...وسكر 

ولد بعمر 24 رجال بمعني الكلمة عاقل كمل دراسة ويشتغل مع ابوه بالشركة شايل اهله بعيونه وعن جماله مزيون ويطيح الطير من السما واحلي شي فيه جسمه والكل يقول له بطل سنيما والبنات ينذبحون عنده بس هو كل همه شغله 

ابو مصعب رجال عنده من الحلال الكثير يحب عياله ويبغي يعيشهم ملوك ويحب زوجته 

ام مصعب سند وعون لزوجها وتحب عيالها وتهتم لطلباتهم وتحقق امانيهم 

مدي وندي التوأم الزين والمزيون بنات بعمر 16 يدرسون بالاولي بالثانوية الاهلية مع مني وفرح بس كل وحدة بجمالها ورقتها ودلعها واحلي شي فيهم يوم يتكلمون مع بعض ويصدعون راس مصعب 

راشد اخر العنقود بعمر امين يعشق الكرة ويبي يصير ياسر القحطاني ويموت علي البلاستيشن ويحمل كل الالعاب الجديدة 

يزيد دق علي فهد وهو ولد خاله واقرب الناس له 

فهد كان مع اهله قاعدين يسولفون عند المسبح 

فهد لابس بس البنطلون ومنسدح علي ظهره علي الكرسي الطويل 

نوف لابسة بيجامة أصفر حرير ومدخلة رجولها بالمويه وتلعب 

ابو فهد ماسك الجريدة ومدخل رجوله بالمويه ويشرب قهوته العربية 

ام فهد تشرب قهوتها التركية وماسكة مجلة ازياء تناظرها وتختار فساتين تناسب عمرها وتناسب بنتها 

فهد ولد بعمر 21 يدرس إدراة اعمال مع يزيد ولد عمته وهو الولد الوحيد حق رجل الاعمال الغني منصور بن علي وعن جماله مملوح وهو ولد عاقل ويعز إخته الوحيدة نوف مرة ولو يشوفها تبكي يبكي معها يحبها ويحقق كل طلباتها 

ابو فهد رجال عنده من الخير الكثير شركات واسهم وعقارات وكل حلاله لعياله الاثنين نوف دلوعته واميرته وفهد اميره وزوجته ملكته وهو حنون وطيب بس بالشغل صارم 

إم فهد الحرمة العاقلة الرزينة اقرب وحدة لأم طلال تحب زوجها وعيالها الاثنين تدلع نوف ومعروف عليها تهتم ببشرتها وجمالها وهي بعمر 40 بس اللي يشوفها يقول بعمر العشرين ونوف تستشيرها بكل شي يخص عالم الجمال والموضة 

نوف البنت الدلوعة والاميرة تطلب يتحقق تتمني تحصل وهي اقرب الناس لإبتسام تدرس بالجامعة معها وهي حنونة طيبة وتكره شعور الغيرة والحقد وعن جمالها هادي وساحر وعيونها عيون سود عربية كبيرة ولما تحط لهم كحل تضيع الرجاجيل قدامهم 

فهد يرد علي يزيد : الوووو 

يزيد : الوووين صباح الخير شخبارك 

فهد : صباح الخير الحمد لله وإنت شخبارك 

يزيد : زين ..شعندك.. فاضي 

فهد بملل : ايوه لاشغلة ولا مشغلة وإنت 

يزيد : طالع للنادي مع العيال تخاوينا 

فهد قعد : اي والله مليت ..منهو طالع 

يزيد : انا وطلال ومصعب وفارس وعيال عمتك 

فهد فرح شوي علي الاقل يطلع يغير جو : زين هذا طريقي لكم 

يزيد : إنشالله... نسيت اقول ترا إبتسام رجعت ..سمعت ؟!

فهد إبتسم : ايوه دقت ريتاج تقول لنوف 

يزيد ضحك : هههه نسيت وكالة الاخبار السعودية 

فهد ضحك : هههه صادق يله اشوفك بالنادي ...تامر بشي 

يزيد : سلامتك فحفظ الكريم 

فهد : فحفظ الرحمان ...وسكر منه 

نوف كانت تسمع له وكشرت : لا تقول بتطلع 

فهد قام بيلبس ثوبه اللي كان فاسخه : ايوه العيال بيطلعون لنادي 

نوف بقهر وبدلع : فهوود بسووم رجعت وانا حيل مشتاقة لها 

فهد كشر وفهم عليها : نوف البنت توها وصلت واكيد طول الليل بالطيارة وتعبانه إتركيها ترتاح والمساء تزورينها 

نوف بقهر : بليزززز 

إم فهد رفعت عيونها عن المجلة : صادق يممه المساء وتزورينها وتتطمنين 

نوف إستغلت الفرصة : وانام عندها بعد 

إم فهد : هههه إنشالله 

فهد تنفس : زين انا طالع تبون شي 

نوف تدلع : شكلاطة غلاكسي 

فهد ضحك : هههه نفسي اطلع بيوم وتقولين ماتبين شي 

نوف : هههه بالحلم 

فهد : هههه يمه حبيبة قلبي وإنت شتبين ؟!

ام فهد : سلامة قلبك يممه إنتبه لنفسك 

فهد : إنشالله 

ابو فهد : ياوليدي رح حق الشركة وشف منهو فيه 

فهد إستغرب : يوم عطلة يبه 

ابو فهد : ايوه ادري ياوليدي بس موصي علي شحنه سلع من الامارات واليوم توصل رح شفها 

فهد كشر : إنشالله هذا طريقي لها 

ابو فهد : الله يرضي عليك 

فهد تبسم ومشي له حب راسه وحب راس امه وطلع عنهم راح للشركة ولحق لعيال لنادي وفلوها لما لعصر ورجعوا لبيوتهم تغدوا ومشوا حق بيت ابو اسامة 

إبتسام صحت من نومها تغسلت وصلت فرضها ولبست ملابسها ورحبت بالكل مع امها وإختها وقعدت سولفت مع البنات وراحت حق الشياب والعيال شافوها وتطمنوا... كلهم يحبونها ويهتمون لها مصعب وفهد ويزيد كلهم يعتبرونها إخت لهم وهي سلمت عليهم وكانت متحجبة وقعدت شوي ورجعت دخلت للحريم 

الكل رجع لبيته ينام ويرتاح يوم تطمنوا عليها إلا أماني ونوف اللقافة ماكلتهم اكل نوف مب ملقوفة بس هاذي إبتسام مو غيرها ولزوم تسمع كل شي وخاصة إبتسام قالت لها بالموبايل فيه سالفة ابي اقول لك عنها يوم أشوفك وهي ميته لقافة لين تسمعها 

إجتمعوا بغرفتها محاصرينها 

إبتسام تدري عنهم : خير وش جمعكم ليش تناظروني كذا 

أماني تغمز لها : نبي نسمع كل شي صار معك بألمانيا 

إبتسام كشرت : وش كنت ابربر بالموبايل وقبل ساعة مع الحريم ومعكم 

ريتاج : بس نحن نبي نسمع شي ثاني ماقلتيه قدام الحريم 

إبتسام مسوية فيها غبية : شي ...مثل شنو !!؟؟ 

نوف ماسكة ضحكتها والله لتشويها إبتسام : شي مثل الدكتور محمد بن سلمان 

( ادري بتقولون يشبه إسم ولي العهد ترا ماقصد شي إسم وبس ) 

إبتسام عصبت وناظرتها بغضب " النذلة هين يالدوبة " 

أماني : ترا نسمع لك تفضلي 

إبتسام معصبة من نوف : وش اتفضل الظاهر ماتفهمون الرجال دكتوري وبس 

ريتاج بثقة : علينا يالولهانة 

إبتسام بغضب : وبعدين 

اماني ناوية عليها : ولا قبلين إنت كل ماندق عليك تقولين جاب لي اكل ..جاب لي كتاب... توه طلع ...يجي كل ساعة يتطمن علي 

إبتسام " هذولا نذلات انا ابي انسي وهم ناوين علي " : اماني عادي الرجال يسوي شغله 

نوف : وبس إنت المريضة او شنو ؟ كل ساعة والثانية راز كشته بغرفتك 

إبتسام عصبت " شدخلك إنت " : لا حول ولا قوة إلا بالله 

ريتاج ضحكت : هههه نوف ترا إختي ماترضي علي حبيب القلب 

إبتسام لفت لها بغضب 

نوف تستهبل وبدلع يلوع القلب : اوبس سورري ياقلبي ماقصدت 

أماني عصبت منها : سمعينا حامت كبدي من دلعك 

إبتسام ضحكت غصب 

نوف عصبت : مالت عليك ياشيخ الشباب 

اماني بغضب : ترا مب فاضية لك سمعينا ازين لك 

نوف :روحي عني ...عاد انا الفاضية لك 

اماني تناظرها بغضب 

ريتاج بغت تغير السالفة وقامت : اروح اجيب بوب كورن وشبس منهو تبي ؟؟

إبتسام بسخرية : والله ليش بتحضرين فلم 

ريتاج تغمز لها : ايوه عنوانه حب بسمة ومحمد خارج حدود الديرة 

إبتسام صرخت فيها : ريتااااااااج 

الثلاثي تسدحوا ضحك 

اماني تزيد عليها : جبي بعد جوز وبندق عشان نركز عدل مع الاحداث الرومنسية 

ريتاج : إنت تامرين امر 

إبتسام معصبة : نذلات 

نوف : يله عاد لاتسوين فيها سالفة علمينا وريحينا 

إبتسام والشرر يطلع من عيونها : ترا إنت شغلك بعدين يالنذلة شدخلك بين المهبل 

نوف ضحكت : هههههه إنشالله 

أماني : ههههه احسن حتي تقولين شصاير معك 

إبتسام بطولة بال : ماصار شي إفهموا 

نوف : نحن نقرر 

إبتسام عصبت : ترا من الحين اقول لا تصدعون راسي وتقولون بس هذا اللي صاير معك 

أماني : خلك صادقة وقولي كل شي ونحن يومها نحكم 

إبتسام تنهدت من قلب : يارب عونك 

الثنتين ضحكوا ورجعت لهم ريتاج ومعها العدة اللازمة حق فلم مشوق 

نوف تناظرها : والله اللي يشوفك يقول من جد بتحضرين فلم

ريتاج ماسكة ضحكتها : وش رايك ترا هاذي قصة حب براد بيت وأنجلينا 

إبتسام تدعي عليها : حبك حب 

ريتاج عصبت : وجع تدعين علي 

إبتسام بوثوق : ايوه عشان لابحياتي شفت إخت مثلك 

ريتاج : ترا بسكت بس دامك مريضة او كان تصرفت معك تصرف ثاني 

إبتسام تطنز : مشكورة حق التفهم والتسامح 

اماني ملت : إتركينا من البربرة وعلمينا عن اللي صاير معك يله تفضلي كلنا اذان صاغية 

إبتسام للحين تدعي : عساها تفقع إنشالله 

اماني عصبت : وجع يوجعك يالدوبة تدعين علينا 

إبتسام : ايوه واعلي مابخيلك إركبيه 

نوف خشت قبل ماتبدي الحرب : بسوومة بسك نذالة وقولي شصاير معك

إبتسام تنهدت وبرجا : تكفون إفهموا الرجال مايحبني 

ريتاج : ماعليه حياتي خلينا نسولف مو وارنا شي  

نوف واماني إستغربوا شقلب المتوحشة حق الحنونة 

إبتسام ضحكت غصب : ههههه كل شي تسوينه عشان ترضين فضولك 

وضحكوا كلهم 

ريتاج : هههمه احلي يالذكية يله تفضلي 

إبتسام إبتسمت : ههههه زين ...قبل ثلاث شهور 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2019, 04:21:08 PM   #5
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


قبل ثلاث شهور

نزلت إبتسام وعمها بمطار برلين عاصمة ألمانيا وإتصل ابو بدر علي شخص يعرفه عدله وبحال ولده

   عند ذاك الشخص كان نايم بمكتبه من التعب ويحلم "كمل عملية مع دكتوره المشرف وطلع لمكتبه في المستشفي اللي يملك فيه أسهم وهو عضو إدارة بعد وراح علي مكتبه وأول مافتح الباب لفت له بنت وتم يطالعها ومستغرب وش جابها علي مكتبه ويطالعها من فوق لتحت وهي مبتسمه وتتكلم بس مافهم شي وأرتبك من جمالها وحلاوتها لابسة عباية أسود مع أبيض وحجاب أسود مطلعها لولو بصدفتها سمع شي واحد بس ...انا بسمة " وقطع عليه صوت الموبايل ورد وفيه النوم 

 ابو بدر : الوووو محمد ياوليدي

 محمد فز : هلا عمي شخبارك 

 ابو بدر : زين الحمد لله إنت شخبارك 

 محمد يفرك عيونه : بخير ياعم 

 ابو بدر : ترا وصلت بعد شوي أجيك 

 محمد طالع ساعته : حياك إرتاح وساعتين زمان تعال للمستشفي عشان مشغول الحين
ابو بدر : زين إبعث عنوان المستشفي 

 محمد : ابشر ..سكر منه وقعد يفكر فحلمه وفنفسه " كأني كنت احلم ببنت بمكتبي وإسمها بسمة " طالع حوله وإبتسم علي غباءه وقام يسوي شغله 

وبعد ساعتين وصل ابو بدر للمستشفي معه إبتسام

 ابو بدر رن موبايله برقم اخوه : بسمه ياعم إدخلي وانا ارد علي ابوك وألحقك  

إبتسام دخلت مكتب الدكتور : زين ياعم 

 ابو بدر رد علي اخوه وهي دخلت داخل المكتب وتمت تطالع فيه وتكلم نفسها : مشالله مكتب كبير مرة ونظيف ههه معقم نسيت إنه مكتب دكتور ...
سمعت صوت الباب إنفتح ولفت علابالها عمها ابو بدر وفهت 

 محمد ( ولد بعمر 27 كمل دراسة الطب ودخل قسم جراحة القلب وهو مرة فطن وشاطر وصار له سنة ونصف تدريب وبالنسبة لجماله يذببببح يجننن عيونه أخضر خشم طويل وعيون نعسانة وسكسوكته خفيفة بس تطيح الطير جماله سعودي أصيل وجسم رياضي وعضلات مفتولة وكان لابس بنطلون وبالطو وهو هادي ومايحب المشاكل بس اللي يبيه يحصله ولازم كل شي يتمانه يحققه ) 

 كان محمد ومن فتح الباب إنصدم كأنه شافها من قبل 

 إبتسام تطالعه وهي مبتسمة " دكتور مزيون " : دكتور محمد 

 محمد يطالعها وفنفسه " وين شفتك قبل ...اه نفس البنت اللي بالحلم نفس اللبس والجمال والعيون " يفتح ويغمض وهز راسه بإيه 

 إبتسام إستحت منه وبربكة : انا ...انا بسمة
محمد إنصدم اكثر " والله هي نفس الاسم " بهفاوة ونسي نفسه : إنت حقت الحل....
قطع عليه ابو بدر : محمد ياوليدي 

 محمد فز ولف له وإبتسم : عمي هلا حياك
حب راسه واخذ علومه وللحين منصدم من اللي قاعد يصير شاف إبتسام بالحلم 

 إبتسام مستغربة يعرف ابو بدر وحب راسه وإيده وكانهم يعرفون بعض عدل 

 محمد طالعها وفنفسه " سبحان الله شفتك بالحلم " : عمي تفضل حياك 

 قعد ابو بدر وإبتسام وهو قعد ورا مكتبه
محمد بهدوء : السموحة ياعم كان عندي شغل 

 ابو بدر :ماعليه ياوليدي حتي نحن أرتاحنا شوي من السفر 

محمد : وصلت من ساعتين ؟

 ابو بدر : ايوه وحجزنا باوتيل قريب للمستشفي 

 محمد إبتسم وطالع إبتسام " لما حطتي رجلك بهالمكان كنت أحلم فيك وش هالصدفة " : زين حياكم ...إنت هي المريضة 

إبتسام بحيا وبصوت هادي : أيوه 

 محمد طالع عمه : زين اطلب ضيافة ونروح نسوي فحوصات 

 ابو بدر : اللي تشوفه 

 طلب محمد ضيافة لهم : عمي شخبار بدر 

 ابو بدر إبتسم : اتوقع إنت ادري بأخباره 

محمد إبتسم : ادق عليه ومايرد 

 ابو بدر : زين ابشر اشد إذنه 

 محمد ضحك غصب : هههه يستاهل 

 إبتسام " يعرف بدر ولد عمي " 

 أبو بدر : بالف خير ويقول أخر شهور دراسة 

محمد : ايوه هبلنا بالدكتوراه حقه 

 ابو بدر إبتسم : خليه يدرس عشان مكانه الوحيد الشركة 

 محمد إبتسم : له الشرف يشتغل معك 

 ابو بدر : تسلم ياوليدي 

 محمد لف بعيونه يطالعها " ياربي موب قادر أصدق نفس البنت " : إخت بسمة 

إبتسام بهدوء : نعم 

 محمد : من متي وإنت مريضة 

 إبتسام منزلة عيونها ومشكبة إيدينها : من عشر سنين 

 محمد عقد حواجبه : زين وش قال دكتورك المعالج قبل 

 إبتسام : قال لازم عملية زرع قلب 

 ابو بدر يسمع لهم 

 محمد إبتسم : نسوي فحوصات اول ونقرر ...علمني شلون صرتي مريضة قلب قصدي بسب حادث او شنو 

 إبتسام بركبة وبصوت هادي مرة : طحت 

محمد ماسمع : إيش !!؟؟

 ابو بدر تدخل : طاحت من علي الدرج وهي بعمر تسع سنين 

 محمد ناظر عمه : هاه ...زين 

 ابو بدر : تعاني من خوف من الحادثة 

 محمد تفهم وإبتسم : زين ماعلينا انا قدمت ملفها حق دكتوري المشرف وهو قال إمكانية عملية ...مثل ماقلت لك بالتلفون
وصلت ضيافتهم وطلعوا وسوا لها محمد اللازم وكل الفحوصات وطلعوا من المستشفي 

 محمد : ننتظر بكرة تطلع النتيجة ونشوف
ا

بو بدر : زين وش تتوقع 

 محمد : عملية شي اكيد ورح تتحسن حالتها 

ابو بدر فرح : مكثور الخير 

 محمد طالع إبتسام " موب قادر افارقك شفني ": واجب ياعم ....وين الاوتيل حقكم 

ابو بدر : قريب مرة 

 محمد لف له : زين شرايكم تروحون لبيتنا
إبتسام ساكته وتسمع له ولعمها 

 ابو بدر : مكثور الخير الاوتيل قريب ومانبي نثقل عليكم 

 محمد عارض : لا ياعم وش هالكلام وبعدين الوالد وصاني اول ماتوصل أخذك علي البيت 

ابو بدر : تسلم والله زين رح نجيكم المساء بإذن الله 

 محمد فرح ولف علي إبتسام : فعندي إخت بعمرك قلت لها أمس عنك وتبي تتعرف عليك 

 إبتسام إبتسمت : اتشرف والله 

 محمد حس بفرحة غريبة : زين اوصلكم علي الاوتيل والمساء أيجكم وماله داعي تاكسي 

ابو بدر : لا ياوليدي مانبي نثقل عليك ونتعبك 

 محمد إبتسم " المشكلة مابي أفارقكم ليش مادري " : وش دعوة تعبكم راح ..تفضلوا علي السيارة 

 ركبوا بالسيارة ومحمد فرحان بس واوقات يرفع عيونه ويشوفها بالمراية
إبتسام قاعده ورا عمها وتطالع الشوراع والناس فيها والمحلات
محمد يسولف مع أبو بدر لين وصلهم لأوتيل وتركهم ورجع علي بيته ويفكر فيها " أيوه البنت اللي بالحلم نفس الاسم نفس اللبس نفس الوجه نفس العيون الرمادية ...شفني وش سالفتي احس نفسي مشتاق لها وابي أشوفها " طول الوقت وهو يفكر فيها وينتظر ساعة ثمنية بالليل ماقال لأخته عنها وصلت ثمنية بالليل ورجع لهم لأوتيل وركبوا بسيارته واول ماشاف إبتسام إبتسم لها غصب وحس بفرحة غامرة غريبة يعيشها هاليوم 

 إبتسام كانت مستحية مرة منه وطول الوقت ماقدرت تحط عيونها بعيونه وخجل وربكه تجيها يوم تشوفه 

وصلوا للبيت علي قولته بس قصر مو بيت كبير بالمرة وإبداع فنان ومهندس بناء القعدة باي زاوية فيه ترد الروح وخاصة النافورة اللي بالوسط وتقسم البيت نصفين لفوا عليها بالسيارة ونزلوا منها وإبتسام تطالع شكلها اوزة كبيرة تطلع من فمها الموية وفيه اوزات صغيرة محيطة فيها وانوار وصوت المويه أمسية موسيقي تبي تعزف مع الحان الطبيعة وترسم صورة الحياة فيها 

 محمد وقف ويطالعها ومبتسم وبصوت هادي : عجبتك 

 إبتسام فزت : هاه ...ايه تهبل 

 محمد " إنت ياللي تهبلين " إبتسم بس ويناظرها 

 إبتسام إستحت منه 

 ابو بدر : عمي تبين ترسميها ؟!

 محمد لف له 

إبتسام هزت راسها بإيه 

 ابو بدر إبتسم : زين خلينا ندخل ومتي ماتبين إرسميها 

 محمد إنتبه : ايوه تفضلوا تفضلوا 

 دخلوا داخل وشافوا رجال سعودي اصيل لابس ثوب أبيض وشماغ أحمر وعقال وقاعد ينتظرهم وجنبه حرمة لابسة عباية وحجاب 

ابو محمد ( سلمان رجال بعمر 55 عنده شركات بألمانيا وعنده من الخير الكثير وكله بأسم ولده وبنته وعنده أسهم بالمستشفي اللي يشتغل فيه محمد وهو عايش بألمانيا عشان محمد مايبي يعيش بالسعودية ) 

 ام محمد ( زهرة حرمة كبيرة بعقلها تحب ولدها وتعزه وماتبي تفارقه ورضت تعيش بالغربة عشانه هو وهي حنونة مرة " 

إبتسام سلمت علي ام محمد وهي رحبت فيها وابو محمد رحب وسلم علي ابو بدر ودخلوا داخل البيت للصالة وقعدوا 

 إبتسام مع ام محمد بعيد عنهم ...ومحمد مع ابوه وابو بدر بعيد عنهم 

 محمد إنتبه لشي وقام وراح حق امه : يمه وين أسماء ؟؟

 أسماء من وراه : وراك 

 محمد لف لها وإبتسم : زين تعالي سلمي جبتها لك 

 إبتسام تطالعه وتطالع البنت 

 أسماء ( بنت بعمر 19 تدرس بالجامعة وهي عربجية ومزيوية عيونها لون كأنه أخضر وكانه عسلي وبشرتها بيضا مرة وعندها شامة علي خدها اليسار زادتها حلاوة وجمال مليانه شوي وطويلة وشعرها اصفر بس حاطة حجاب عشان ابو بدر ولابسة جلابية ساترة ) : هلا هلا حياك إنت بسمة ؟

 إبتسام قامت لها وفرحت دام فيه بنت بعمرها يمكن تسولف وتتعرف عليها : ايوه وسمني إبتسام إذ تبين 

 محمد واقف ويطالعهم




أسماء فرحتها اكبر من إبتسام تبي تتعرف عليها وتسولف معها وتخليها صديقة لها : مشالله تهبلين 

محمد" صح " 

 إبتسام إبتسمت :أدري بس مو احلي منك 

أسماء فقعت ضحك وضمتها لها : عيونك الحلوة يالحلوة 

 إبتسام تضمها : تسلمين ياقلبي 

 ام محمد فرحانه : محمد ياوليدي 

 محمد فز : هلا يايمه 

 ام محمد : هذي بسمة اللي قلت عليها امس ؟

 محمد إبتسم : ايوه يمه هي 

 ام محمد قامت : الله يشفيك 

 محمد وأسماء : امين 

 ام محمد : زين ترا نحن اهلك الحين 

 محمد حس إن وجوده غلط : زين السموحة ارجع لأبوي 

 ام محمد : مسموح 

 راح عنهم محمد وهم قعدوا ويسولفون عن الوطن والاهل فيها وأسماء تضحك وتسولف مع إبتسام كأنها تعرفها من سنين 

 محمد يسولف مع ابوه وابو بدر ويسمع لصوتها وصوت ضحكتها هي وإخته وفرحان بس نسي كل شي غيرها ويفكر فيها وبس
مر الوقت وتعشوا الرجال بروحهم والحريم بروحهم ورجعوا يسولفون 

 ابو بدر إنتبه لشي : عندكم بيانو؟ 

 ابو محمد : ايوه لزينه ....بنتي أسماء وطلباتها 

 ابو بدر إبتسم : تعزفون عليه ؟

 محمد : لا ياعم مانعرف له 

 ابو بدر : زين بسمه تعرف تعزف عليه 

 محمد حس بالفرح : صدق !!

 ابو بدر : ايوه عازفة ....تبون تسمعون عزفها عليه !؟

 ابو محمد : يله قول لها نسمع 

 محمد ماصدق خبر وقام : زين اقول لها تجي
ابو بدر : زين 

 محمد راح لهم : أسماء ترا ضيفتنا عازفة بيانو 

 إبتسام بقبقت 

 أسماء فرحت : صدق منهو قاله !؟

 محمد يطالع إبتسام : عمي ابو بدر ...ويقول خلوها تسمعكم عزف عليه 

 أسماء ماصدقت خبر : بسمة تعرفين تعزفين عليه !!؟؟

 إبتسام ماتدري وش تقول : مو مرة بس شوي . 

 أسماء فرحت اكثر وقامت : قومي قومي سمعينا 

 ام محمد ضحكت : هههه أسماء بشويش يالمرجوجة 

 إبتسام خجلانه : صدقني ماعرف زين له 

أسماء : إنت قومي إعزفي ونحن نقرر 

 إبتسام إرتبكت : بس ... 

 محمد خش : طلبانك 

إبتسام ماقدرت ترده وقامت : زين وش تبون تسمعون !!؟؟ 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2019, 05:22:28 PM   #6
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


الاثنين فرحوا 

 أسماء بوناسة : اللي تبيه يله 

 إبتسام ضحكت وبمزح : هههه ترا عزفي مهوب حلو وماله داعي تضربوني عشان بصدعكم 

 محمد ضحك وأسماء بعد

م محمد ضحكت : هههه ابشري يابنتي 

راحت للبيانو وقعدت علي الكرسي والكل وقف ويطالعها 

 إبتسام : اسماء إقعدي جنبي 

 أسماء فرحت : ابشري ...وقعدت علي الكرسي وهو طويل شوي ويكفيهم 

 إبتسام : عمي ابو بدر وش اعزف 

 ابو بدر : اللي تبينه 

 بهدوء : زين رح اعزف نوتة بسمة أمل 

 محمد يطالعها ومبتسم بس " احلي أسم يابسمة أمل " 

 إبتسام حطت أصابعها علي المفاتيح وبدت تعزف بكل إحساس هي نوتة ساعدتها أستاذتها اللي تعلمت العزف عندها وألفتها لها وهي هادية مرة وفيها إحساس بالسكينه وفيها شوية حزن مع فرح وإحساس عالي ويلامس مشاعر القلب وسكون العقل وصفاوة الروح 

 محمد يطالعها " عازفة بارعة وصاحبة إحساس خلتي اغرق فيك أكثر يابسمة أملي " 

 تعزف ومرتبكة لأول مرة وتطالع المفاتيح " يمه وش سالفتي مع هذا الدكتور يخجلني غصب عني وانا مرتبكة وادري بسبه هو دامه موجود " 

كملت عزف وهي تفكر فيه وماقدرت تطالعه 

 أسماء عاشت معها جو لين كملت وصفقت لها مع الكل 

 أسماء : وتقولين عزفك مو حلو 

 إبتسام بحيا وبعفوية : اعرف للكمان زين 

محمد فرح " عازفة كمان بعد " 

 ابو بدر تدخل : ايوه تعرف تعزف علي الكمان . 

 ابو محمد : بس حتي عزفك علي البيانو حلو ....تدرسين موسيقي 

 إبتسام قامت وافقة  : لاياعم تعلمت بس في قسم للموسيقي 

 أسماء : زين جبتي معك الكمان 

 إبتسام إبتسمت : لا نسيته بالسعودية  

محمد نسي نفسه: بجيب لك واحد وإعزفي لنا عليه 

 الكل ناظره 

ومحمد توهق وبلع ريقه " اليوم يذبحني ابوي وعمي " 

 ابو بدر : زين حتي انا كنت بجيب لها واحد يسليها بالمستشفي إنت إشتريه من وين يبعوه وانا ادفع لك حقه 

 محمد تنفس وفرح : ابشر ياعم بكرة أشتريه
 

إبتسام تطالعه 

 ابو بدر : تسلم والله 

 إبتسام بهدوء : مشكور 

 محمد إبتسم لها " سولفي ابي أسمع بس صوتك إنت " : وش دعوة 

 ام محمد : اخوي يابو بدر 

 ابو بدر : امر 

 ام محمد : مايمر عليك عدو ...اتمني تترك بسمة تنام ببيتنا 

 محمد فرح....   إبتسام خجلت 

 ابو بدر ماقدر يرفض : زين ياختي هي بحال بنتك 

 ام محمد فرحت وأسماء بعد ولأبتسام : شرايك يمه تقعدين ببيتنا باقي ايام علاجك وماله داعي اوتيل 

 إبتسام ناظرت عمها وماعرفت وش تقول : تسلمين ياخالتي بس مابي اثقل عليكم 

أسماء ناطة : اي ثقل الله يهداك والله والله بعيونا وبقلبنا 

 ابو محمد تدخل : أسماء يبه اشوفك فرحانة 

أسماء لفت له : يبه تكفي قول لها تقعد ببيتنا 

 ابو محمد : ابو بدر ترا البنت خلاص ماعاد ترجع لاوتيل 

 ابو بدر إبتسم : هي بنتكم بعد ...عمي وش قلتي 

 إبتسام توهقت : انا ...انا .. 

 أسماء قاطعتها : إنت ولا شي ...تقعدين يعني تقعدين ببيتنا




 

الكل ضحك عليها 

 أسماء توهقت بسب ابو بدر : عمي وش قلت 

 ابو بدر ضحك : هههه موافق يابنتي 

 أسماء فرحت : زين بسمة رح تقعدين لين تكملين علاجك 

 إبتسام شلون بتنام ببيت اول مرة تدخله وتتعرف علي ناسه واهله : زين انام هالليلة بالاوتيل عشان أغراضي فيه وبكرة أجيكم 

أسماء : بنروح الليلة نجيبهم 

 محمد حس بأكبر فرح وبس ومايدري مصدره
 

ابو بدر فهم عليها وبعدين هو يعرفهم عدل وخاصة محمد بحال ولده وعنده ثقة عمياء فيه وقعدتها معهم اظمن واريح لها من الاوتيل : بسمة إنت بين اهلك وناسك 

إبتسام إستسلمت : زين اتشرف والله
ا

م محمد : لنا الشرف 

 أسماء : اجل اروح معك وأساعدك تجبين اغراضك 

 الكل وافق ورجعوا بسيارة محمد الاوتيل ومعهم أسماء 

وابو محمد عطي سيارة لأبو بدر يسوقها دامه موجود بألمانيا وفتح معه شغل جديد عشان ابو بدر إيجا عشان علاج إبتسام ويفتح فرع شركة جديد 

 اخذت إبتسام اغراضها وتسولف مع عمها وأسماء تنتظرها : عمي انا ماعرفهم عدل 

ابو بدر إبتسم : ناس اجاويد وبحطوك بعيونهم وهم مشالله عليهم اعرفهم من سنين 

إبتسام إبتسمت : رضاك يالغالي 

 ابو بدر : راضي يالغالية 

 طلعوا من الاوتيل ومحمد اخذ عنها الشنطة جابة وحده كبيرة شوي بس فيها لبس لها بس وطلعت مع اسماء وعمها وركبوا بسيارة محمد هو يسوق وأسماء ورا مع إبتسام تسولف معها 

 محمد ميت فرح غصب عنه : اسماء اشوفك فاتحة محضر تحقيق 

 أسماء بعربجية : مهوب شغلك إنت 

 إبتسام فقعت ضحك غصب عنها ومحمد طالعها بالمراية " كلش فيك يهبل صوتك عيونك همسك تهبلييين " 

 إبتسام : هههه لما شفتك حسيتك عربجية وصدق إحساسي 

 أسماء فرحت : هههه شرايك لابقة علي العربجة 

 إبتسام : تمام التمام عندي إخت بحالك وبنت عم تلقون مع بعض 

 أسماء فرحت أكثر : زين عرفيني عليهم 

إبتسام : ماطلبتي 

 محمد خش : بس صدعتنا وفشلتنا بأسلوبها 

إبتسام إستحت منه وبعفوية : توها صغيرة 

أسماء بغضب : صغيرة بعينك يالدوبة 

إبتسام إبتسمت : دوبة بعينك يالبطة 

محمد فرحان : اشوفكم خشيتوا جو مع بعض 

أسماء بفرح : عشان بسمة تنحب غصب 

محمد يسوق " وإنت الصادقة ملاك مو بسمة " 

 إبتسام بحيا : تسملين ياقلبي حتي إنت ...كنت حزينة دام انا بهذا البلد بس اتوقع غيرت راي دامك فيه 

 أسماء : ابشري بهبل فيك لين يطلع لك الشيب ...محمد يسمع بس 

 إبتسام : هههه استاهل 

 أسماء تستهبل : شرايك تصيرين عربجية ونفلها أكثر 

 محمد طير عيونه " كافني إنت " 

 إبتسام إبتسمت وبدلع ماسخ عشان تهبل أسماء : اوووه لا ياحبي السموحة مأقدر 

محمد خق عندها " يمه ذبحتني " 

 أسماء بقرف :ووووع كبدي حامت منك إسكت الله يرحم والديك 

 إبتسام فقعت ضحك : ههههه انا ياللي هبلت فيك

 محمد ويسمع لها ويطالع الطريق " بسك جننتيني صوتك ضحكتك همستك كل شي فيك يهبل كلك تهبلييين ....يمه ذوبتني يابسمة" 

 أسماء ضحكت : ههههه يالخبيثة 

 كملوا سوالف ورجعوا للبيت وإبتسام نايمة مع أسماء وصارت تسولف معها عن ريتاج واماني والكل بعد وقالت بتعرفهم عليها وقالت لها تسميها إبتسام أحسن 

 ومحمد متسدح علي سريره ويفكر فيها " تذبح وتهبل وتجننن ...حلمت فيها إيه هي أتذكر وجهها عدل وبعدين ذيك العيون الرمادية أكثر شي جذبني لها ومستحيل أنساها ...وش فني من شفتها مافارقت خيالي ...بسمة أيوه بسمة إسمك نغم ولحن ...حتي إبتسام حلو بس أنا بسميك بسمة عشان فالحلم قلت إسمك بسمة " كمل يفكر فيها وطول الليل موب قادر ينام كل ماغمض عيونه يشوفها تبتسم 

 اليوم اللي بعده محمد راح للمستشفي مع ابو بدر وإبتسام وطلعت النتيجة 

 ابو بدر كان بمكتبه ينتظره مع إبتسام لين دخل عليهم 

محمد وحط الورقة قدام إبتسام 

 ابو بدر : محمد ياوليدي وش نتيجته 

 محمد قعد جنب أبو بدر وقابل إبتسام وبحزن غصب عنه : الدكتور يقول نسوي لها عملية ورح تكون بحال مسكن لألامها لين نلاقي متبرع بس كمان هالعملية نسبة النجاح فيها ضعيفة ولزوم يوافق المريض 

إبتسام تسمع له وتطالع الورقة 

 أبو بدر حزن : يعني لازم عملية زرع 

 محمد : ايوه ..بس كمان هالعملية إذا نجحت تخليها زينه وتروح عنها ألمالها لوقت وتقدر تسوي أشياء ممنوع عليها الحين 

 ابو بدر عقد حواجبه : وش وقته 

 محمد طالع إبتسام ونزل عيونه : الدكتور يقول كأنها أبرة مسكنة لألم ورح تدوم بس وقت ولزوم نزرع لها قلب بهالوقت 

 أبو بدر طالع إبتسام وبحزن بقلبه : عمي وش قلت 

 إبتسام طالعت أبو بدر ولفت علي محمد اللي يطالعها وإبتسمت : الدنيا لحظة ومحطة لو عشنا الف سنة المهم شلون بنسافر منها ....وقعت الورقة علي طول 

ابو بدر إبتسم 

 محمد لمعة عيونه ويناظرها وهي توقع وتبتسم " كلامك عظيم يابنت ...الله يشفيك واكون انا السبب " 

 ابو بدر لمحمد : والحين ياوليدي

 محمد لف له ويكابر حزنه : بنسوي العملية اليوم وبإذن الله تنجح وتعيش أمية سنه فيها وبقلبها هي 

 إبتسام رفعت عيونها له وتأثرت لكلامه 

 ابو بدر إبتسم : زين يادكتور مأوصيك تراها اغلي من روحي 

 محمد " بقلبي " : لاتفكر بشي ياعبد العزيز 

ابو بدر ضحك وإبتسام بعد ومتأثرة مرة بكلامه 

 سوا لها عملية وكانت دقيقة وناجحة ودخلها هو بنفسه غرفة الانعاش وتركها وطلع طمن ابو بدر وراح عشان يشتغل ويلهي نفسه حتي مايفكر فيها بس مر وقت وماقدر ورجع دخل عندها بحجة يتطمن عليها بس ماقدر يرجع يطلع ومايدري ليش وتم واقف ويطالعها لين دخل عليه الدكتور جيمس وهو اللي سوا لها العملية والمشرف علي محمد وشافه فيه 

 جيمس بالانجليزي أكيد  : دكتور محمد ماذا تفعل هنا 

 محمد توهق: دخلت أتطمن علي حالتها 

جميس : حسنا ...سأري بعد فحصها 

فحصها وكمل وقال إن حالتها مستقرة وقرر يطلع وبغي محمد يطلع معه 

 جيمس إبتسم له : اقعد أنت وراقبها واضح أنك تحبها 

 محمد توهق وعقد حواجبه : لا إطلاقا 

جيمس : ليس هناك مشكل ..راقب المريضة ستفيق باي لحظة وخذها علي غرفتها 

 تركه وطلع 

 محمد لف وتم واقف فمكانه ويسمع صوت أنفاسها من جهاز التنفس ويسمع صوت جهاز القلب ويكلم نفسه : احبها ...زين وش معناه قاعد معها موب قادر اطلع من عندها
قرب لها ويطالع وجهها وعيونها المغمضة ويكلمها: انا احبك ...معقول لا وش هالكلام شفتك من ثلاث ايام حبيتك ماتوقع بس ماتفارقني أبد طول الوقت افكر فيك ...زين وش معناه حب مأتوقع يمكن إعجاب ...اوف اطلع أحسن
لف يطلع وسمع صوت اخذ نفس قوي رجع لف وحس بخوف فجأة عليها وهمس : بسمة 

 إبتسام بدت تفتح عيونها بشويش 

ومحمد حس بالفرح بقلبه وروحه وتم يطالعها 

 إبتسام فتحت عيونها وشافت كل شي ابيض حولها وبارد وجامد لفت وشافت محمد واقف يطالعها حست بالفرح وإبتسمت له غصب حسسها بالامان بهالمكان الفقير البارد 

 محمد فرح أكثر وإبتسم لها وبصوت هادي : الحمد لله علي السلامة 

 إبتسام رمشت بعيونها له 

 محمد إنتبه : زين افحصك 

 هزت راسها بإيه وهو فحصها وبعد شوي طلعها من الانعاش واخذها لغرفتها عشان تنام وترتاح 

 مرت أيام وتحسنت حالتها 

أسماء وام محمد كل مساء يزورنها 

وابو بدر وصي محمد عليها وهو حط لها ممرضة خاصة لها وجاب لها الكمان وعطاه لها 

 إبتسام كانت طول هالايام خجلانة منه وماتدري وش بصير معها بسبه
كانت بغرفتها مثل العادة لين دخل وجاب لها الكمان وعطاه لها 

 محمد : تفضلي إشتريته من أيام وقلت تتحسنين شوي وأجيبه لك 

 إبتسام كانت شبه قاعده ومنزلة عيونها ماتقدر ابد تطالعه : مشكور تعبتك معي 

محمد إبتسم " وربي أحلي تعب " : وش دعوة بس إعزفي عليه 

 إبتسام هزت راسها بإيه : إيه ...كم حقه 

محمد بزعل : افا وش حقه ...ترا زعلت منك 

إبتسام إنصدمت من كلامه وطالعت فيه وإبتسمت " كل شي ولازعلك ترا ماقدر عليه ": والله شلون بترضي 

 محمد فرح " احبك احبك أحبك وخاصة يوم أشوف عيونك وإبتسامتك" : إعزفي عليه كلما تذكرتني واجيت بالك 

 إبتسام إستحت ونزلت عيونها بسرعة وبصوت هادي " ليش من قاله إنك تفارق خيالي " : ابشر ....تبي تسمع عزف 

محمد بوناسة : تفضلي سمعني 

 إبتسام اخذت الكمان وكان لونه أحمر وعليه خط ابيض واوتاره سودا وعصاه بعد حطته علي كتفها وحطت العصا علي الاوتار وبصوت هادي : اعزف النوتة حقي بسمة أمل 

 محمد بس يطالعها وهز راسه بإيه 

 إبتسام غمضت عيونها وحست برجفة بإيدها وبدت تعزف وفنفسها " وش قصده كلما تذكرتني ...تكفي يادكتور ترا اللي فني كافني ...ولاترجع تقول إنك زعلان حسيت بنفسي أموت أخاف بس ليكون أحبك ....وبعدين مابي اعيش بوهم إنت بعيد عني بحال بعد الشمس " تعزف وتفكر فيه غصب تكابر مشاعرها ودموعها 

 محمد يسمع لها ويطالعها " أحبك ايوه أحبك ...ملكتني اول ماشفتك جمالك عيونك *** لي وصوتك الهادي يخلي قلبي ينبض غصب لك "
مرت دقايق وكملت عزف 

ومحمد صفق لها : ممتازة 

 بحيا : تسلم ...والف شكر لك 

 محمد : وش دعوة ..فنانة ...عزفك علي الكمان أحلي 

 إبتسام فرحت وبعفوية : عجبتك 

 محمد إبتسم وهز راسه بإيه : إيه أخذتني بعزفك لدنيا ثانيه عنوانها بسمة أمل    

إبتسام نبض قلبها من كلامه وتوردت خدودها وبصوت هادي : تسلم 

 محمد واقف ويطالعها وحس بقلبه ينبض بقوة " أحبك ...قلبي ينبض يوم أسمع صوتك " لحظات صمت بينهم وإنتبه علي نفسه : احم احم ....انا عندي شغل وإنت إرتاحي زين 

إبتسام هزت راسها بإيه وحرارتها مرتفعة منه وتطالع الكمان بين إيدينها ماتقدر تطالعه أبد 

وهو طلع وفرحان ويفكر بس فيها ومرت أيامهم علي الحال 

إبتسام صارت صديقة مرة لأسماء وام محمد بحال امها وحتي ابو محمد يزورها معهم وابو بدر كل يوم يزورها المساء ويتعشي معها ويسولف معها ويجيب لها نوع من الشكلاطة تحبه ويوم شافه محمد حتي هو صار يجيبها لها وهي كل ساعة يتصل فيها واحد من أهلها وتعرفت علي دكتورة لبانية تشتغل بالمستشفي وصارت معها حادثة بس ماقالتها لريتاج وأماني ونوف عشان يومها إنقهرت وعرفت إن اللي تفكر فيه مو صح ولين كملت علاجها ورجعت لوطنها وحتي إن محمد وأسماء ودعوها بالمطار 

 إبتسام : ريتاج اماني نوف خلص الفلم 

 كشرت : بس هذا اللي صاير معك 

 إبتسام فهمت عليها: هههه إيه قلت لكم هو دكتور ويسوي شغله بس 

 أماني بشك : بس يهتم لك وكل ساعة يدخل يتطمن عليك 

 إبتسام بخيبة امل وبثقة : عشان عمي من وصاه علي ....نوف ساكته بس 

أماني : تقولين يعرف ابوي 

 إبتسام حبت تهبل فيهم شوي : ايوه ويعرف شخص ثاني بس مارح اقول مين 

 ريتاج واللقافة : مين قولي يله 

 إبتسام :  نو ..وي 

 أماني : ريتاج سفيها بدت النذالة 

 إبتسام إنقهرت : نذلة بعينك وهين وجهي لو سمعتي مين 

 نوف ماحبت تقول شي ألحين إبتسام قالت لها فيه سالفة صارت معها واكيد ماتبي تقولها دام أماني وريتاج فيه : ماعلينا وينه الكمان نشوفه 

 إبتسام إبتسمت : بالشنطة الموف ...ريتو قومي جبيه ومعه علبة جبيها بعد  

 ريتاج ماصدقت خبر وقامت بسرعة حق دولاب إبتسام 

 أماني تطالع إبتسام : بسوم بس هذا اللي صاير معك.  

إبتسام " لأ يأماني بنت عمك راحت بخبر كان " بحزن : ايوه علابالك أكذب 

نوف إبتسمت " البنت عشقانه " 

 أماني تغمز لها : بس أحسه يحبك الدكتور 

إبتسام رفعت حاجب : إحلفي ياشيخة .... دكتور بكبر الدنيا عنده من الزين والحلا اللي يسر خاطره يحبني انا مريضته وبعدين فيه دكتورة معه تحبه واتوقع حتي هو يحبها
أماني بثقة : ودام دكتور بحال الدنيا عنده ريشة علي راسه ...صدقني عندي إحساس إنه يحبك 

 إبتسام تبي اي شي يفرحها : وش اللي مخليك تقولين هالكلام 

 أماني : إهتامه فيك وحرصه عليك وتقولين جاب لك كمان بعد وقال لك كلما تذكرتني إعزفي عليه وش معناه 

 إبتسام تسمع لها وبحزن : امونة قلت شغله بس وبعدين مو دامه قال اللي قاله معناه يحبني ...لو تشوفين الدكتورة جانيت تصدقني لبنانية تذبح وتهبل ويليقون حق بعض 

 نوف : احلي منك !!؟؟

 إبتسام لفت لها وضحكت غصب : هههه ايوه مليون مرة 

 ريتاج قاطة : مالت عليها ...إنت احلي أكيد 

إبتسام عقدت حواجبها : شفيك إنت وبنت عمك إنهبلتوا 

 أماني سفهتها : ريتو شرايك نتشارط 

 ريتاج : موافقة 

نوف فهت : وش شرطه 

 البنتين : يحبها  

إبتسام فقعت ضحك هي ونوف    

ريتاج سفهتها : امونة شوفي الكمان شرايك 

 اماني إنبهرت: واااي يهبل ...احمر وابيض 

ريتاج تغمز لها : شاطر الدكتور مو ...عرف يختار الالوان 

 أماني بثقة : وتقول مايحبها ...هين اقص إيدي الرجال عاشقها من ساسه لراسه 

إبتسام أكيده : بنشوف وانا بشارط معكم ورح تدفعون مليون ريال 

 أماني بتحدي : زين موافقة ...تشوفين يجيك ويقول إنه يحبك وتقولين قالت أماني 

ريتاج : اماني خلينا نسكت الحين لين يجي ويخطبها ويومها نوريها اكيد صاير شي وماتبي تقوله 

 أماني : وإنت الصادقة
إبتسام تطالعهم : بسكم بسكم ...شوفي وش داخل العلبة 

نوف تحمست وريتاج فتحتها
ريتاج بفرح : شكلاطة 

 إبتسام إبتسمت : أيوه ذوقها يهبل جبتها لك ولأماني ولنوف  

نوف عاشقة الشكلاطة بحماس : عطني عطني 

 عطت ريتاج ولأماني وصاروا يكلونها 

 ريتاج : يمممم ...ذوقها يهبل 

 إبتسام تبي تشوف ردت فعلهم : جابها الدكتور محمد
الثلاثي  فزوا : إحلفي 

 إبتسام فقعت ضحك : ههههه والله 

 أماني تأكدت : وتقولين مايحبك ...إلا مايذوب الثلج يابسوم 

 إبتسام بحزن : خبلة وش يحبني إنت بعد 

ريتاج : هين نشوف اجل شكلاطة وكمان ..علمينا وش فيه بعد 

 إبتسام تبي تنسي شوي : هذا كل شي والحين غيروا السالفة 

 ريتاج حبت تغير السالفة وتذكرت شي وتهبل فيها لين تكمل أكل الشكلاطة : بسوم سمعتي او لأ 

 إبتسام إستغربت : عن شنو 

 ريتاج  : ولد عمك بدر راجع بعد بكرة 

 إبتسام : اه حياه 

 أماني  : يمكن يقعد ومايرجع يسافر 

نوف  : صدق بيستقر ؟ 

 أماني  : ايوه هذا اللي قاله
إبتسام : يوصل بالسلامة 

 ريتاج شافت الساعة وأخذت العلبة وقامت : بنات تاخر الوقت ...أماني قومي حق غرفتي ننام  

 أماني قامت وطلعت مع ريتاج حق غرفتها 

نوف بهدوء : علمني شصاير معك 

إبتسام إبتسمت : خلينا ننام وباقرب فرصة اقول لك 

نوف كشرت : تستهبلين 

إبتسام هزت راسها بلا : تعبانة بس 

نوف إبتسمت ورحمتها وتدري بتقول اليوم او بكرة : اوكيه ياقلبي انتظرك تقولين وش بقلبك  وبعدين تاخر الوقت إرتاحي 

إبتسام إبتسمت لها اختها بمعزة ريتاج هي تبي تقول لريتاج بس ريتاج تهبل فيها 

انتظروا شوي لين أذن الصبح  صلوه ونوف نامت وإبتسام  قامت تشوف شروق الشمس فتحت البالكونة ووقفت وتطالع الشمس وفنفسها " صباح الخير ياوطن مشتاقه لشمسك وريحك وترابك ورملك ..ومشتاقه له ...اول مرة ياوطن أتمني اكون ببلد غيرك وافتح عيوني وأشوفه واقف ويطالعني " ورجعت دخلت وراحت تنام 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2019, 07:14:01 PM   #7
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


بألمانيا بالمستشفي الساعة سبع الصبح 

محمد واقف باخر طابق بالمستشفي ويطالع شروق الشمس ويفكر في إبتسام وفي بقلبه حزن شوق رغبه كبيرة إنه يشوفها " بسمة مشتاق لك احس ماشفتك من قرن ....تكفين علمني وش تسوين الحين ...انا أطالع الشمس بحالك كنت ابي أسالك ليش تشوفين الشروق بس ماقدرت...كل هالمكان ماله معني بدونك كل شي حولي حزين وفاضي اخذت كل شي حلو ..ليش ماقعدت ...ليش سافرتي ...اخ متي أرجع أشوفك ياقلبي إنت بوطن انا مأحبه والحين أتمني لو كنت فيه وعلي ترابه وأتنفس هواه معك يابسمة  " غمض عيونه ويتذكر شلون شافها بالصدفة واقفة بنفس مكانه الحين وتطالع الشمس وتعزف وتدندن بلحن مرة حلو 

 محمد فرح يوم شافها وإبتسام حست فيه وراها وإرتبكت وقفت عزف ونزلت كمانها 

محمد رجع إيدينه لورا ويطالع الشمس اللي بدت تبعث خيوطها : ساعة والممرضة تدورك وش تسوين هنا ؟؟!!

إبتسام بحيا وبصوت هادي : اشوف شروق الشمس 

 محمد عقد حواجبه ولف لها وبغي يسأل ليش بس ماقدر 

 إبتسام تطالع الشمس وبهدوء : السموحة نسيت اقول لها 

 محمد إبتسم : ماعليه خلينا ننزل وإرجعي لغرفتك ترتاحين 

إبتسام إبتسمت وهزت راسها بإيه وبهدوء : شفت بيوم شروق شمس السعودية 

 محمد إستغرب سؤالها : لأ 

 إبتسام لفت له : زين ...إذا إجت بيوم حق السعودية شوف شروق الشمس فيها ....ومشت

محمد بهدوء : ليش 

 إبتسام وقفت وبهدوء : يوم تشوفها يومها تلاقي الجواب 

 محمد إبتسم " أحبك وأحب تفكيرك ...حاظر بجي ونشوفها مع بعض مثل اليوم ويومها عطني الجواب " : زين يله نرجع لغرفتك 

إبتسام مشت معه بحيا وهو سبقها شوي ورجعت لغرفتها 

 فتح عيونه وتنهد بقوة وطالع حوله وكلم نفسه : وينك فيه ياقلبي تعالي خلني إبتسم ...أحس بروحي معك إنت فارقتني وروحي سافرت معك ...أحبك متي اقولها لك ..ليش رحتي وحرمتني من صوتك وهمسك ودلعك وضحكتك وإبتسامتك ليش يابسمة سافرتي ليش .....................وفي بقلبه كلامه وده يقوله لها بس ماقدر طول هالشهور الثلاث والحين مقرر اول شي يسويه برجوعه للوطن يتزوجها ماشفها يوم حس بروحه فارقته 

 لف ورجع نزل وراح يشتغل ويحاول ينسي ولهه عليها وشوقه إنه يشوفها او يسمع بس صوتها

بالسعودية أذن الظهر وصلوا صلاة الجمعة والرباعي للحين نايم وقومتهم ام أسامة غصب ونزلوا علي الغداء 

 إبتسام : صباح الخير 

 ابو أسامة : مساء النور
الكل ضحك
إبتسام حبت راسه هي واماني وريتاج وقعدوا يتغدون ..نوف صبحت بس عليهم وقعدت 

أسامة كشر : وش جاب ولد ...اقصد بنت عمي علي بيتنا 

 أماني تأكل : وجهك المشيون ...اقصد المزيون

 ريتاج فقعت ضحك : هههه أسامة تستاهل 

أسامة : أماني ترا انا ولد عمك وبحال اخوك الكبير إحترمي نفسك 

 أماني تطنز : إحلف ياولد عمي الكبير 

 سامر : اماني أسامة سمعنوا 

 أسامة بغضب : شوف الغثة بنت عمك 

أماني عصبت : غثة بعينك يالنشبة 

ابو أسامة : وإنت وهو هذا حالكم اعداء مو عيال عم 

 أسامة سكت واماني بعد ويطالعون بعض بغضب 

 أم أسامة : إبتسام يمه شلونك اليوم ؟؟

 إبتسام : بخير يمه الحمد لله 

 الكل : الحمد لله 

 أم أسامة : ابو أسامة اليوم بروح حق بيت اخوك أساعد ام بدر تجهز للعزيمة 

 ابو أسامة : ايوه لازم وشوفي الناقص بعد خوذيه معك 

 ام أسامة : ابشر ....ريتاج تروحين معي 

 ريتاج : بقعد مع إبتسام 

 إبتسام : لا ماعليه ساعدي خالتي والبنات 

ريتاج كشرت : وإنت تقعدين بروحك 

 إبتسام إبتسمت : بقعد مع أحمد وسامر وأسامة نسولف ..نوف تقعدين معي 

نوف : لا فهد بعث مسج يقول امي بتروح حق بيت جدي وتبني معها 

إبتسام : زين ...

 ريتاج : زين 

أماني حبت تنرفزها : يالسودانية ليكون ماتبين تساعدينا 

ريتاج عصبت : ايوه ياقلبي انا وإنت خيسات النوم بس 

الكل فقع ضحك واماني طلع منها الدخان : مالت عليك مافي خياسة نوم بحالك 

 ريتاج بغضب : قولي قسم  

 أحمد بحزم : مافي قسم إسكتي إنت وهي
ريتاج تطالع اماني بغضب وهي بعد نطق احمد بمعني كلمة وحدة بس او له إجراء ثاني 

 كملوا غداء وابو أسامة قام يرتاح ولحقته ام أسامة تجهز نفسها 

 أسامة بحزم : أماني ممنوع ترجعين تجين علي بيتنا زين 

 أماني بغضب : يوم يكون بيتك مو بيت عمي يومها تكلم 

 أسامة عصب : ترا عندكم بيت وش جابك عندنا 

 أماني تستهبل : مشتاقة لك يأخوي 

 الكل ضحك حتي أسامة 

نوف : ابي اعرف بس ليش كارهين بعض ؟ 

إبتسام : كذا عباطة أسامة يكرهها وهي بعد 

 أسامة قام وكش عليها : أماني وجهك يجني غثيان يوم أشوفه 

 أماني رقص الجني براسها : وإنت بعد يوم اشوفك يجني سكر وضغط ...( تصرخ ) اكرهك
 

أسامة يصرخ لها : وانا بعد ...وراح عنهم 

الباقي يضحك 

وتجهزت أماني وريتاج وراحوا يساعودون ام بدر تجهز لعزيمه عشان رجوع بدر

نوف تجهزت يوم وصل فهد وراحت زيارة لبيت جدها    

إبتسام تسولف مع إخوانها وخاصة سامر عن عمليتها وعن علاجها لين مر الوقت وطلع يوم جديد 

وصل بدر للمطار وإستقبله فارس وأسامة وطلال ومصعب.  

 بدر شافهم بس تركهم ومش حق شخص ثاني أشر له وراح له وحضنه وسلم عليه ورحب فيه بارض الوطن والعيال لفوا يطالعوه وفارس قال يمكن خويه ورحوا لهم وسلموا علي بدر ورحبوا فيه وعرفهم علي صديقه وعزمه فارس علي العشاء وهو وافق وقال المساء ويجيهم تركهم ورجع لبيته هو 

 بدر رجع للبيت مع باقي لعيال وإستقبله ابوه عند باب الحوش 

 ابو بدر بفرح : واخيرا قررت 

 بدر حب راسه : يبه مأظمن عشانك بس رجعت 

 ابو بدر بحزم : إحلم مافي سفر مرة ثانيه 

 بدر إبتسم بحزن وطالع حوله : زين ...بس هالمكان مو مكاني 

 أبو بدر إبتسم ومسح علي راسه : مكانك ياوليدي إنت وربعك....تفضل حياك 

 : تسلم ياعبد العزيز 

 ابو بدر ضحك : هههه علمني شفت خويك بالمطار !!؟؟

 بدر : ايوه يبه امس ذبحني علي كم توصل علي كم توصل 

 ابو بدر : عزمته ؟؟!!

بدر : ايوه عزمه فارس والمساء يجي 

 ابو بدر : زين ...تفضل أدخل امك ميته لين تشوفك 

 إبتسم له بدر ودخل داخل وشاف امه وخواته وزوجة عمه وبنات عمه وعمته وبنات عمته وكانوا لابسين بس الحجاب عشان بعادتهم مايتلثمون من عيال العم 

 بدر ( ولد بعمر 26 كمل دراسة إدارة أعمال شهادة الدكتوراه كان بفرنسا من سنين يمكن 12 سنه مع خاله الوحيد اللي مات قبل سنه بحادث مرور وبدر ولد مزيون لأبعد درجة عيونه عسلية وخشمه طويل وشفايفه زهرية وسكوكته خفيفه وشعره كثيف أسود طويل شوي وبشرته خمرية وجسم رياضي وطويل شوي واحلي شي فيه صوته المميز المبحوح صوت شاعر وهو بالاصل شاعر رجال بمعني الكلمة يحب أبوه وربعه الاثنين اكثر شي ) 

 بدر كان لابس بدلة سودا طلع فيها يذببببح ويجنننن : السلام وعليكم 

 الحريم والبنات : وعليكم السلام 

 ريتاج فهت وبهمس : بسوم واااي ولد عمك يذبح !!!!!! * خقت البنت 

إبتسام بهمس : هس سمعوك وبعدين إستحي

   ريتاج ترمش : خلني أقزه شوي 

إبتسام مسكت ضحكتها غصب 

 بدر مش حق امه وحب راسها : شلون الوالدة 

 ام بدر بفرح صار لها سنه ماشفته : يوم شفتك صرت بالف خير ...نورت الديرة 

 بدر حب إيدها : منور بالوالدة والكل 

 ام بدر تكابر دمعتها وحطها إيدها علي خده : وأخيرا ...الحمد لله رجعت وقررت تستقر 

 بدر ضحك : هههه ماتوقع يمكن بعد شهر أسافر 

 أماني ناطة : إحلم ....شلونك ؟؟

بدر يسلم عليها : تمام شلونك؟؟  

 أماني حبت راسه : بشوفتك بالف خير نور البيت 

 بدر : منور باهله ووناسه

 مني : يهلا بشيخ شباب السعودية 

 بدر ضحك وضمها له : يهلا بشيخة بنات الديرة 

 سهي فرحانه : أهلين أخوي شرفت بيتك 

 بدر طالعها : مشالله كبرتي يالاميرة شلونك 

 سهي إبتسمت وضمت اخوها : مرة زينه شلونك إنت 

 بدر باس خدها : الحمد لله 

 ام مصعب : هلا والله وغلا ولد اخوي 

 بدر حب راسها : اهلين ياعمه شلونك شخبارك 

 ام مصعب تكابر دمعتها وتبوس خده : بخير بس زعلانة منك 

 بدر إبتسم : افا ليش 

 ام مصعب : كذا تفارقنا وماتبي ترجع لأهلك ووطنك وناسك 

 بدر حب راسها : السموحة مايهون علي زعلك ...شوفني قدامك وترا بكرة بإذن الله عازم نفسي علي بيتك وابي طبخ من إيدينك 

الكل ضحك 

 ام مصعب : ابشر ...تامر وش تبي ؟؟

 بدر حب إيدها : رضاك ياعمة 

ام مصعب : راضية يالغالي 

 ام أسامة : حيا الله وليدي 

 بدر : حياك ياخالتي شلونك 

ام أسامة : الحمد لله 

 إبتسام : الحمد لله علي السلامة نورت بيتك 

بدر إبتسم لها : الله يسلمك ...والحمد لله علي سلامتك ...علمني شلونك الحين 

 إبتسام : بألف خير 

 بدر : الحمد لله شلون ناس ألمانيا 

ريتاج تطالعه واماني بعد 

 إبتسام إبتسمت : بخير ...ويسلمون عليك 

 بدر : الله يسلمهم 

 مدي : حياك ياولد الخال 

 بدر : حيتي 

 ندي : الحمد لله علي السلامة 

 بدر : الله يسلمك 

 ريتاج خاقه ومفهيه فيه " تهبببل ياولد عمي بالبدلة خياااال ": الحمد لله علي السلامة 

 بدر : الله يسلمك 

 أم بدر : بدر ياوليدي تعرف ناس ألمانيا؟؟

  بدر إبتسم وإبتسام بعد : ايوه يمه اعرفهم 

ريتاج بقبقت واماني بعد 

 إبتسام إبتسمت : خالتي بدر زراني يوم كنت بالمستشفي 

 ريتاج طيرت عيونها واماني بعد 

 بدر إبتسم : السموحة يومها كنت مشغول 

إبتسام إبتسمت : ماعليه الف مبروك الشهادة وإنشالله نجاحات ثانية بالحياة 

 بدر : الله يبراك بإيامك وأمين لك ولكل البنات. 

 بعدها بارك الكل له عشانه رجع ومعه شهادة ترفع الراس ويقدر يدرس دكتور بأي جامعة يبي ورجع طلع عنهم يسلم علي باقي لعيال 

 والحريم راحوا حق المبطخ يجهزون للعزيمه




 

ريتاج وأماني تحقيق : بسوم بدر زراك للمستشفي ؟؟   

إبتسام إبتسمت : ايوه إيجي عشان شغل مع عمي ابو بدر ومر علي للمستشفي تطمن 

ريتاج : ليش ماقلت !!؟؟

 إبتسام مو مهتمة: نسيت 

 أماني بشك : تستهبلين شلون نسيتي !!!

إبتسام :قلت نسيت وبعدين هو قعد يمكن بس يوم بألمانيا ...وشفته يمكن بس خمس دقايق 

 ريتاج بنص عين : صدق 

 إبتسام  : ايوه صدق تبين أحلف  

 ريتاج كشرت : زين زين 

 مني ملت : بنات فكروا خلينا نسوي شي 

إبتسام : بالاول نوف بتجي ؟

 أماني : ايوه بتجي إرتاحي ...والحين قوموا نطلع للخيمة يله 

 قاموا كلهم طلعوا للخيمة ولحق بيت ابو طلال وبيت ابو فهد وإجتمع لعيال بالمجلس يسولفون والبنات بالخيمة يردحون ويرقصون ويستهبلون 

 طلال : بدور علمني اخر أخبارك 

 بدر إبتسم : اولا بدر مو بدور وثانيا اخباري تمام 

 فارس : زين وش اخر علومك 

 بدر : الحمد لله 

 طلال كشر: نقصد شخبارك
العيال فهموا عليهم 

 بدر إستغرب: وش فيكم تبون أحلف

   فارس عصب : اخوي درج ...علمينا عندك حبيبة او لأ 

 الكل فقع ضحك
بدر : ههههه اه هذا اللي تبونه 

 طلال تحمس : ايوه قل قل إنت كنت بمدينة الجن والملائكة ( يغمز له ) : علمينا شفت لك ملاك 

 بدر مفقع ضحك : ههههه لأ 

 فارس إنقهر : والله نتكلم من جد 

بدر : اي ملاك هاذي إنهبلت إنت وهو 

 طلال عصب : عشانك غول واكيد يوم يشوفنك بنات باريس يهجوا من خوفهم وماعاد نشوف إلا غبرتهم 

 بدر عصب : مالت عليك يازينة شباب الديرة 

طلال يتطنز : تسلم لي والله عيونك الحلوة 

الكل فطس ضحك 

 فهد : هههه بدر إسمع طلال وفارس مهبل لاتتكلم معهم 

 فارس : فهد احد كلمك 

 فهد : ايوه إنت كلمتني 

 بدر : ادري عنهم للحين بزر 

 طلال وفارس : بزر بعينك 

 أسامة : فكنوا من الهبل شوي ...بدر يعني خلاص بتقعد نهائي بالسعودية 

بدر : مادري اتوقع لأ 

 فارس إنقهر : زين الحمد لله عشان التذكرة ماتروح بالهوا 

 الكل طالعه 

 : وإنت الصادق دفعت فيها حلال 

 بدر إستغرب : وش تذكرته 

 فارس يستهبل : حجزت لك بالطيارة بكرة سفرتك علي فرنسا 

 الكل ضحك
بدر : هههه ليكون زعلت  

 فارس : وليه إنشالله سافر نرتاح منك 

 بدر : دام كذا بقعد غصب عنك 

 فارس فرح : حياك ياخوي وجهز نفسك 

 بدر : حق شنو !!؟؟

أحمد : حق صداع الراس بسب هبل طلال وفارس 

 بدر إبتسم : زين ....حاضر بجهز نفسي 

سمعوا صوت المسجل واصل للمجلس 

 سامر  : بناتنا مايستحون 

 يزيد  : خليهم يوسعون علي خاطرهم 

 أسامة : والشياب وش يقولون 

 بدر يتمليح: إتركوهم عادي ....فارس اخوي حبيبي قوم جيب لي مويه باردة 

 فارس يقلده : اخوي حبيبي تدل طريق المطبخ 

 بدر تفشل والكل ضحك 

 طلال : هههه فشلته 

 بدر بحزم : فارس وهذا وانا ضيف واخوك الكبير بعد 

 فارس : إحلف يالضيف يأخوي الكبير وأصدقك 

 طلال يضحك 

 أسامة عصب : قوم إحترم اخوك الكبير 

فارس : قوم إنت جيب له 

 بدر قام وعصب: مكثور الخير بردها بالافراح إنشالله 

 فارس : إنتظرك تردها .... رح تشرب يله 

 بدر كش عليه وراح 

 طلال : ههههه مسكين فشلته 

 فارس : قلنا له جهز نفسك 

 مصعب : الله يهديكم 

 طلال وفارس : امين 

 فهد : خفوا علي خلق الله 

 طلال : مو شغلك إنت وبعدين ملينا واليوم يوم بدر مو يافارس 

 فارس : ايوه يالخوي 

 طلال فرح : احلي يالحبيب 

 أسامة قام : الله يخلف عليكم العقل 

 أحمد : وين رايح 

 أسامة : اشوف إختك يمكن تردح ...واقول لهم يقصرون الصوت 

 فارس : ليش ماقلت لي انا اروح ...إقعد 

أسامة بثقة : عشان تفشلني ..وبعدين بيت عمي مو شغلك ....وراح عنهم 

 الباقي ضحك
فارس عصب : هين أوريه 

 طلال حتي هو عصب : وانا بعد اجل يرد الكلام اربيه لك 

 سامر عصب : إحلف إنت وهو أسامة أخوي الكبير ...وبعدين ثمن كلامك وين تربيه أصغر عيالك 

 طلال يتطنز : والله توني أتذكر إنه أخوي الكبير ...وايوه أصغر عيالي 

فارس يكمل : كمان انا نسيت إنه أخوي الكبير 

 سامر عصب : مالت عليك إنت وهو 

 طلال : زين خلك برا السالفة أسامة اخوي بعد 

 يزيد : بسكم لين يرجع وإقلبوها له خلونا نغير السالفة

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


عند البنات كانوا كلهم يرقصون وإبتسام معهم وتعبت شوي وقعدت 

 ريتاج لاحظتها : إبتسام قلبي تعبانة !!؟؟

إبتسام : ايوه تكفين روحي جبي مويه أشرب الدوا 

 ريتاج تأشر علي عيونها : من عيوني ياعيوني 

 إبتسام تضحك : هههه تسلم عيونك

   راحت ريتاج ركض للمبطخ 

ونوف قعدت معها : ليكون حبيبتي تعبانة ؟؟

إبتسام : لا حبيت بس أرتاح شوي 

 نوف : زين علمني قلت بتداومين ليش مإجتي ؟؟

   إبتسام : مارضت الوالدة وبعدين رجع بدر من صباح الله ونحن هنا 

 نوف : اوكي كنت اقول بكرة تعالي تكفين 

إبتسام ضحكت : هههه أبشري علمني وش اخر تحضراتك لإختبارات ؟؟

   نوف كشرت : موب قادرة اذاكر بروحي معتادة عليك 

 إبتسام : حتي انا شرايك بألاسبوع القادم ننام ببيتنا وندرس مع بعض 

 نوف فرحت : أيوه موافقة بس ببيتنا عشان ريتاج مارح تخلينا نذاكر من هبلها 

 إبتسام فقعت ضحك وإقتنعت : هههه إيه وإنت الصادقة اجل أقول للوالدة زين 

 نوف طارت من الفرح وباستها من خدها : فديتك يابعد قلبي وهلي وناسي 

 إبتسام باستها حتي هي : تسلمين يابعد الدنيا كلها  

 ندي شافتها : وش عندكم تتحاضنون ليكون تودعون بعض 

 إبتسام : مالت عليك وبعدين مو شغلك 

أماني بسخرية : ندي الرومنسية وفعايلها 

نوف بدلع : خلي عندك شويه أنوثة عشان زوجك 

 أماني بعربجية : خليه يجي ويومها اتدلع واتغنج له 

 البنات فقعوا ضحك 

 هديل تضحك : هههه اتوقع بهج من أسلوبك

 قعدوا يرتاحون ويستهبلون علي ببعض

 بدر دخل للمبطخ وللخدامة : عطني كأس مويه باردة 

 الخدامة : اوكي ...ولفت حق الثلاجة ودخلت ريتاج مليون للمبطخ 

 ريتاج تصارخ : هيه هيه عطني المويه ..... 

بدر طير عيونه بالصوت العالي وماعرفها : بشويش !!!!

 ريتاج ماسمعته وتزحلقت وطاحت 

 بدر ركض بسرعة لها بس مالحقها 

 ريتاج طاحت بقوة علي الارض : يممممه اي 

بدر مسك ضحكته غصب وقعد جنبها : ياستير إنت بخير !!؟؟

ريتاج تتألم وتصيح وتصارخ: يممممه ظهرك تكسر ياريتاج 

 بدر بحنية وهو بفقع ضحك وعرفها : زين زين تعورتي !؟

ريتاج إنتبهت له وطالعت فيه وبفشلة : ب..بدر !!!!

بدر قاعد جنبها : ايوه قومي او صار لك شي  !؟

ريتاج قامت بسرعة وتكابر ألامها وحطها إيدها علي اسفل ظهرها : هاه لأ انا زينه 

 بدر قام ويطالعها : تعورتي 

 ريتاج إستحت منه وفيها ألم : لأ اي 

 بدر وقف ويطالعها وفه فيها كانت لابسة فستان أخضر نعوم عنده أكمام للمرفق وقصير أسفل الركبة بشويش وشعرها البروان منثور علي كتافها وحاطه ميك اب خفيف ولابسه سندل نعوم اخضر 

 ريتاج ميته حيا وطالعت فيه وبسرعة : السموحة ...رجعت لفت وركضت مرة ثانيه 

بدر فقع ضحك يوم طلعت : ههههههه هاذي ريتاج بنت عمي مشالله تهبل ههههههه 

 قطعت عليه الخدامة لف لها واخذ كأس المويه شربه وبأمر : ودي المويه حق ريتاج 

الخدامة : زين 

 بدر رجع طلع من المطبخ ويضحك عليها ويفكر فيها 

 أسامة وصل للخيمة : أحم ياولد
البنات سمعوه 

 أماني بشك : كأنه أسامة !!  

 إبتسام : ايوه هو أشوفه وش يبي 

 هديل فرحت عشانها تحب أسامة وحبت تقزه شوي 

 إبتسام طلت تتأكد ويوم شافته طلعت له : امر بغيت شي ؟

أسامة : أيوه لكيون ترقصين 

إبتسام : لا تطمن 

 أسامة : زين قصروا الصوت شوي 

 إبتسام بملل : حاضر وش تبي بعد ؟؟

 أسامة عصب : بسوم ترا من جدي اتكلم 

إبتسام تستهبل : وانا أتكلم من خالي ...قلت حاضر ماتسمع 

 أسامة رفع عيونه وشاف عيون كأنه يعرفها عدل ونسي نفسه : هديل!!!؟؟   

إبتسام عقدت حواجبها : إيش قلت !!؟؟

  هديل طلت علي باب الخيمة تشوف أسامة وفهت لابس ثوب أبيض وشماغ ابيض طالع جوااااان والبنت خشت جو 

 أسامة نسي إبتسام واللي يحزنون ويناظر هديل " يالله مشتاق لك من زمان ماشفتك ..يلعن عيونك تذبح " قلبه ينبض بقوة 

 هديل إنتبهت إنه شافها وبغت ترجع تدخل وتصنمت حرارتها تترتفع وتنزل وقلبها طبلون سيارة سريعة 

 إبتسام تطالع أسامة وعيونه اللي مطيرها لفت شافت هديل واقفة وتطالعه 

 إبتسام إبتسمت " اه أثاري فيه كمياء " تصارخ : أسامة اسسسسسسامة وصممممخ 

أسامة فز وطالعها : هاه ...إبتسام وش جابك   !!!

إبتسام تتطنز : كنت اقول شرايك تسولف شوي معها 

 أسامة فه : مع مين ؟ 

 إبتسام تغمز له : مع بنت الخالة هدولة 

أسامة عصب " الدوبة بسوم مو حيا الله " : اقول إنبثري زين قصروا الصوت وماله داعي الرقص والردح علم 

 إبتسام تهبل فيه : علم وإذ تبي ضمان اقول لهديل 

 أسامة طالع هديل أخر نظرة وإبتسام تراقبه : ماله داعي سلام يله 

 إبتسام مسكت ضحكتها : ابشر بيوصل لها 

أسامة إبتسم غصب ولف عنها : أيوه وصليه....وراح عنها 

 إبتسام ضحكت ولفت علي هديل وهديل فزت ورجعت داخل بسرعة 

وإبتسام لحقتها : هدولة خير وش عندك برا ؟؟

هديل تدور تصريفه : لا رن موبالي وقمت ارد بس 

 إبتسام بنص عين : اه زين علابالي شي ولا شي 

 هديل عصبت : بسوم شفيك 

 إبتسام إبتسمت : ولا شي يامرت الاخو 

 هديل طيرت عيونها توردت خدودها : إيش !!

إبتسام : قلت ولا شي ...وترا أسامة يسلم عليك 

 أماني سمعتها : وش عنده النشبة يسلم عليها 

 هديل عصبت " بعد قلبي والله ...بس اماني نذلة وإبتسام بعد " : انا بروح حق فرح ارحم ...وراحت 

 أماني ميته لقافة : وش عنده أسامة يسلم عليها 

 إبتسام تتطنز : يقول سلمي علي بنات خالتي وعمتي واهم شي بنت عمي الكبيرة أماني 

 أماني بقرف : سلم عليه جني إنشالله 

إبتسام عصبت : وجع يوجعك تدعين علي اخوي 

 أماني بغضب : ايوه ليش عندك مانع 

 إبتسام : عندي دواس وهين ترجع ريتاج توريك 

 أماني إنتبهت : إلا ريتاج وينها فيه ؟؟

ريتاج دخلت تعرج : كاهني وش تبين؟؟

   إبتسام لاحظتها : شفيك يابعد قلبي والله وش يوجعك ليش تعرجين ليكون طحتي علمني شفيك !!؟؟

 ريتاج بألم : بشويش حشي سؤال ورى سؤال 

أماني بحنية : زين شفيك ؟

 ريتاج قعدت : تزحلقت وطحت بالمطبخ 

أماني إنفجرت ضحك وهي تتخيل شكلها 

إبتسام قعدت جنبها وبحنتيها الربانية : بعد قلبي والله جعل اللي فيك فني السموحة انا من قال لك تروحين ...علمني ليكون بس تتألمين مرة 

 ريتاج إبتسمت لها : لا بس شوي ....وهين تشوفين وش بسوي فأماني 

 أماني ماسكه خط ضحك : ههههه ريتاج ههههه طاحت ههههههه 

 إبتسام عصبت : يالنذلة إختي تتألم وإنت تضحكين 

 ريتاج سفهتها وبهمس لإبتسام : بدر كان فيه وشافني 

 إبتسام طيرت عيونها : إحلفي 

 ريتاج بفشله : والله وقاعد يقول تعورتي.... بسوم فشلة مو 

 إبتسام إبتسمت : لا ابد عادي طحتي بس 

ريتاج مكشرة : بس اكيد قاعد يضحك علي بحال إخته النذلة 

 أماني تأخذ نفس وبشك : وش تتهامسون ؟؟

إبتسام بغضب: عليك يالدوبة بنت عمك تتألم وإنت تضحكين 

 ريتاج خشت : إبتسام سفيها هين يروح الالم واوريها 

 اماني قعدت جنبها : إحلفي بقوة وأصدقك 

ريتاج عصبت وتتطنز : واللللللللللللله واللللللللله وتشوفين نجوم الظهر ...هين اقوم 

 إبتسام تضحك : هههه بسك إنت وهي هواش 

 أماني : انا بس ضحكت هي اللي سوت عراضة 

 ريتاج : مالت عليك انا اقول إني طحت وقريب أتكسر وإنت تضحكين 

 أماني إبتسمت وباست خدها : السموحة ....بس يوم تقومين نتهاوش زين 

 ريتاج فرحت : مسموحة ...واوكي إصبري شوي يروح الالم واوريك 

 إبتسام مسكت راسها : ياحبيبي كملت اقوم ازين لي 

 البنتين فقعوا ضحك

   إبتسام : ماقول إلا مالت ثم مالت ثم مالت عليك إنت وهي 

 أماني : هههه إقعدي 

 إبتسام بامر : قومي روحي جبي لي مويه اشرب الدوا 

 أماني قامت وبعربجية : ترا اثرتي فني او كان إحلمي اروح 

 إبتسام : ادري عنك يالسودانية 

 أماني تصارخ : إبتسااااااااام 

 ريتاج : امونة بشويش فقعت طبلت إذني ...روحي جبي لها الموية تشرب الدوا وبعدين تفاهمي معها 

 إبتسام طيرت عيونها : رتوج إنت مع مين !!!؟

أماني قاطة : مع الاقوي 

 إبتسام كشت عليها : مالت عليك من قوية ....روحي روحي تعرفين لما اعصب
ا

ماني : هين ارجع واشوف تهديدك ...وراحت
إ

إبتسام رجعت قعدت مع ريتاج : اووووف اماني نشبه 

 ريتاج تضحك : ههههه هبلتيها 

 إبتسام واللقافة : تقولين بدر شافك 

 ريتاج تذكرت وبفشلة : ايوه تزحلقت قدامه وطحت بعد 

 إبتسام تطالعها : شافك بدون عباية وحجاب 

ريتاج مفتشلة: ايوه شافني كذا 

 إبتسام إبتسمت : ليكون بس فه بجمالك 

ريتاج بسخرية : اي فه الله يهداك وهو ماسك ضحكته غصب 

 إبتسام تبوس خدها : فديتك والله ماله داعي الزعل قومي وإنبسطي وإنسي عادي طحتي وش فيها 

 ريتاج : اخاف يقول لطلال وفارس ويضحكون علي 

 إبتسام فقعت ضحك : ههههههه فهمت الحين 

 ريتاج بعربجية : إبتسام إستكي لأتوطي بمسرانيك 

 إبتسام تاخذ نفس : شفيك وش يقول لهم إنهبلتي ....وبعدين اكيد نسي السالفة قومي ولاتشغلين بالك ابد 

 ريتاج فرحت : صدق مابقول لهم 

 إبتسام : ايوه صدق ..علابالك مهبل بحالهم حتي يقول لهم رجال عاقل 

 ريتاج إقتنعت: ايوه صح مشكورة يأختي 

إبتسام بحنية : وش دعوة الاخت لأختها علمني فيك الم للحين 

 ريتاج قامت : بس شوي مو مرة ...وهين تشوفين وش بصير فأماني 

 اماني جابت المويه من عند الخدامة ورجعت : وش بصير!!!؟؟؟ 

 إبتسام قامت : عطني المويه وتهاوشوا براحتكم 

 الثلاثي فقعوا ضحك وإبتسام شربت الدوا واماني وريتاج قامت الحرب بينهم والبنات يطالعوهم ويضحكون 

 عند العيال وصل خوي بدر وقعد مع العيال وسولف معهم واهم شي مع بدر لين تاخر الوقت والكل رجع حق بيته وتم بس بيت ابو أسامة البنتين وام أسامة واحمد وامين وابو أسامة مع ابو بدر قاعدين مع إبتسام واماني وريتاج وام بدر وام أسامة ومعهم بدر يسولف معهم واكيد كل الحريم بالحجاب
ريتاج للحين مفتشلة من بدر 

وبدر طالعها وتذكر شلون طاحت ومسك ضحكته وماحب يحسسها بشي وصاروا يسولفون عادي 

 إبتسام تسولف معهم وشربت دواها حتي ماتنساه ويجيها الم 

 قاعد بالمجلس مع فارس وامين وسهي يلعبون بلاستيشن منهو يفوز ودخلت عليهم مني تكلم موبايل براحتها وكانت لابسة جلابية حمرا مخصرة عليها بحزام أسود وكمامها عريضة وطويله مرة وحاطة حجاب احمر بين بيضها اكثر 

 أحمد كان يلعب وإنتبه لها اول واحد رفع عيونه وناظرها وفه فيها واول شي لاحظه شامتها الحلوة 

 مني تكلم موبايل وإنتبهت له ولنظراته وعصبت منه ولصديقتها : اقول شذي سكري بعدين واكلمك 

 الباقي إنتبه لها
مني سكرت منها وتطالع أحمد بغضب : سهي وش تسوين مع العيال 

أحمد تنرفز من طريقة كلامها إبتسم بسخرية ورجع يلعب 

 فارس : مني تعالي إلعبي معنا مساوين تحدي 

 مني بحزم وعصبت من احمد أكثر : مابي ....سهي قومي تعالي يله 

 سهي : خلني ابي إلعب 

 مني بحزم : قومي إلعبي مع البنات وش مقعدك هناك 

 فارس عصب : مني شفيك وش قاعده تقولين 

 مني تحاول تتهدي : ولا شي بس سهي حرمة الحين 

 فارس تهدي : زين بس قاعده بين إخوانها 

مني كشرت : زين زين ....ولفت ورجعت داخل 

أحمد " مغرورة هالبنت " 

 فارس سفهها ورجع يلعب : صادقة اماني وريتاج ...مني طاوس 

 الكل ضحك حتي احمد 

 مني دخلت وهي تغلي منه " قاعد يبتسم بسخرية وش هالمغرور ليش ماتحمل أشوفه صدق متكبر " دخلت للبنات وهي معصبة ماتحب ابد احد يسفهها واحمد طنشها تطنيشة محترمة 

 اماني طلبت من ريتاج وإبتسام ينامون عندها ريتاج وافقت وإبتسام قالت بكرة بتدوام ولازم تجهز اغراضها واوراقها ورجعت للبيت مع ابوها وامها واحمد وامين
 

بغرفة بدر كان منسدح علي سريره وماعرف يحزن ولايفرح هو بين هله وناسه بس بمكان مايحبه معتاد علي فرنسا وجوها والحين شلون بيتأقلم وبعدين يقول هالوطن مو وطنه ولارح يكون بيوم وطنه وهو بين افكاره رن موبايله برقم إبتسم ورد عليه : الووووو 

 : الووووو ليكون نايم 

 بدر يتطنز : ايوه يادكتور القلب محمد سلمان بسابع حلم 

 محمد : مالت عليك شخبارك شعلومك 

 بدر إبتسم : وش تتوقع 

 محمد إبتسم : زينه علمني شلونه عمي 

 بدر : بخير الحمد لله وإنت شخبارك 

 بحزن : اخباري مو زينه 

 بدر عقد حواجبه : افا ليش عسي ماشر 

محمد إبتسم : الشر مايجيك يوم اشوفك ونتكلم 

 بدر بقبق : محمد ليكون فيك شي 

 محمد : ايوه ماعلينا علمني شلون رائد 

 بدر عصب : تطنيشة او شنو 

 محمد ضحك : ههههه قلت يوم اشوفك ماتسمع 

 بدر إستسلم : زين متي نشوف بعض وين نشوف بعض 

 محمد رفع حاجب : الله كريم ...ماقلت شلون رائد شفته ؟

 بدر : أيوه شفته إيجاني حق المطار وكان ببيتنا المساء ....تميت بس إنت مو معنا 

محمد إبتسم : زين الحمد لله ...علمني شخبار الاهل 

 بدر إبتسم : بالف خير وابوي معصب منك 

محمد : ليش !!!؟؟؟

   بدر : يقول ليش مايرجع لوطنه 

 محمد ضحك : ههههه قل له خلي بدر يستقر فيها وارجع انا 

 بدر فقع ضحك : هههههههههه وإنت الصادق 

 : زين إتصلت أتطمن بس عليك 

 بدر إبتسم : بخير يالخوي ...علمني إنت شفيك 

 محمد بهدوء وبحزن : قلت يوم أشوفك 

 بدر خاف : محمد ترا خوفتني صدق ...شفيك قول يله 

 محمد إبتسم و يصرف : ماكنت اتوقع إن بدر عبد العزيز خواف علي خويه 

 بدر عصب : تطنز تطنز ...علمني يله شفيك ؟

محمد : قلت يوم نشوف بعض اتوقع بعد شهر بإذن الله 

 بدر إبتسم : ليكون بترجع للوطن بعد شهر 

محمد : إحلم عندي شغل بدبي تعال إنت ورائد نشوف بعض فيها 

 بدر كشر : مالت عليك ابشر بإذن الله فيها 

محمد : زين إتفقنا والحين تصبح علي خير علشان عندي شغل 

 بدر بسخرية : رح رح تناوب يالدكتور انا بنام وإنت بتركض بالرواق 

 محمد عصب : ليه شكيت لك بيوم 

 بدر فقع ضحك : ههههه تصبح علي خير والله يقويك وفامان الله يالخوي 

 محمد : ههه فامان الكريم 

 بدر سكر منه وقام يشرب مويه : اوووف مافي مويه باردة عندي بنزل للمبطخ 

 طلع من غرفته عشان ينزل للمبطخ يشرب مويه 

 عند اماني وريتاج سوالف وضحك وقاعدين علي النت مع أسماء عشان صارت صديقتهم مرة وطول الوقت بالموبايل او النت 

 ريتاج جوعانة وتتمليح : امونة قلبي بعد هلي وناسي . . 

 قاطعتها اماني وبعربجية : لا تكملي لو طلبتي عادي كان نفذت بس دام تتمليحين إحلمي 

 ريتاج عصبت : يالنذلة وهذا وانا ضيفة ببيتك
 

اماني : إحلفي بس اي ضيفة هاذي تبين شي إخدمي نفسك تعرفين سودانية 

 ريتاج قامت ومعصبة : هين اردها لك تجين علي بيتنا واخليك تتشتغلين يوم بحاله 

أماني ماسكه ضحكتها وتهبل فيها : إذا بتروحين للمبطخ جبي شي اكله ميته جوع 

ريتاج رايحة للباب : اكلي تبن ...وطلعت 

 اماني فقعت ضحك : هههه هبلت فيها ادري بتجيب شي لي صدق مإستحي انا مو عربية ومو من إخلاقي إكرام الضيف 

 كملت ضحك علي نفسها وعلي ريتاج وقالت السالفة لأسماء وأسماء ماتته ضحك 

 ريتاج طلعت وهي تتحلطم وتكلم نفسها : النذلة اوريها انا ريتاج مو حيا الله 

 بدر طلع من غرفته وسمعها تتكلم وتتحلطم ومسك ضحكته غصب عنه وفنفسه " بنت عمي خبلة " ولحقها 

 ريتاج تضرب رجل وصلت اعلي الدرج وقفت : اماني نذلة اورييييييها هين .... 

 بدر وقف وراها ويطالعها كانت لابسة بجامة حرير لون وردي وشعرها نازل علي كتوفها وطويل مرة وقف بس ويطالعها وفه فيها " تهبببل هالبنت " 

 ريتاج نزلت اول درجة وللحين تكلم نفسها ومعصبة : الدوبة .... 

 بدر أنتبه وبعفوية : ريتاج 

 ريتاج إغترعت ولفت له بخوف وبغت تطيح : يمممه 

 بدر وقف قلبه ومد إيده بسرعة وقلبه ينبض ومسك إيدها وسحبها بقوة له : يييييمه 

 ريتاج خايفة ومرتاعة وقلبها ينبض بقوة ودخلت فحضن بدر ومسكت فيه بقوة 

 بدر لاشعوري حضنها بقوة له وبخوف : ياستير إنت بخير !!!!؟؟؟

 ريتاج خايفة وترتجف وبصوت خايف وماسكة فقميص بجامته: الدوب وقف قلبي 

 بدر علي حاله دخل راسها فصدره وحضنها له وحس بشوية راحة : الحمد لله وقف قلبي   

ريتاج متمسكة فيه للحين وحست بالامان بحضنه والراحة وسكتت تجمع قوتها وتتغلب علي خوفها 

 بدر إنتبه علي نفسه وعلي حالتهم وسكت وفنفسه " حاضن البنت ايوه ...يمممه قلبي بطلع من الدق" 

 ريتاج إنتبهت وتفشلت وبصوت هادي : بدر 

بدر تركها بسرعة وماسك إيدها ويطالعها : إنت بخير 

 ريتاج تناظر فيه وقلبها ينبض وبطنها يعورها وهزت راسها بإيه 

 بدر مفهي " يمممه تهبببل وش هالزين والعيون تذبح " : ماقصدت 

 ريتاج نزلت عيونها من الحيا : صار خير

   بدر علي حاله ومفهي فيها " تذبببح تجنننن " 

 ريتاج مستحية وجهها احمر ازرق الوان بصوت ينقدر ينسمع : إيدي 

 بدر فز وتركها بسرعة : السموحة 

 ريتاج طالعت فيه اخر مرة : مشكور ...لفت ونزلت الدرج ركض 

 بدر وقف فمكانه ويطالعها وهي نازلة ركض " تهببببل تجننن ياعالم وش هالزين ببيتنا.. وش فني مفهي وأطالعها....وقلبي ينبض كانت بحضني ....تهبل بنت عمي تهبببببببل " نفض راسه وكلم نفسه : إصحي راحت بس مشالله تذبببببح عذااااب لقطة البنت 

 بدر إبتسم : رحت فيها ادخل قبل لاترجع تصعد 

 لف راجع لغرفته وهو شاق الخشة ويفكر فيها ونسي المويه والعطش 

ريتاج نزلت مليون للمبطخ ودخلت وحطت إيدها علي صدرها تهدي نبضات قلبها وتكلم نفسها : صار خير صار خير ماقصدت وهو بعد ...بس كنت فحضنه شصاير معي بسبه ...انا أستحي والسبب بدر ...يذبببح يجننن مسكني وأخذني فحضنه ..بس الدب لا ولا شوي كان طحت ..بس هو فيه وأنقذني *** خقت البنت عاشت جو ***

 عدلت شي تأكله وهي وأماني وتغني من الفرح ورجعت رقت الدرج وهي تتمني تشوف بدر ودخلت علي أماني وعطتها السندوتش وأماني تضحك ومستغربة منها وريتاج شاقه الخشة ومو مهمها أحد غير بدر ورجولته وشجاعته وشلون مسكها وماتركها تطيح 

 بدر دخل لغرفته وتسدح ويفكر فيها " تجنننن وتهببببل بس خبلة ...وبس عيونها تذببببح لونهم عسلي خيااااال وخصلات شعرها البني الطويل يمممممه عليها ملاك ببيتي "يكلم نفسه : وش فني ليكون بس هبلتني بنت عمي انوم أحسن تعبان وذيك العيون العسلية انا لها 

 وراح فسابع نومة عشان هلكان من السفر والتعب 

 اليوم اللي بعده ببيت ابو بدر 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-08-2019, 02:14:44 AM   #8
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل



اليوم اللي بعده ببيت ابو بدر 

 بدر صحي من وقت وطلع لبرا يركض ويسوي رياضة صباحية
وقام بعدها الكل وإجتمعوا يفطرون ويروح كل واحد علي شغله 

 ريتاج كانت صاحية من وقت وافطرت مع فارس وطلعوا للحوش يسولفون ودخل بدر بلابسه سبورت وخقت ريتاج أكثر بس بدر من شافهم عصب غصب عنه 

 فارس يضحك : هههه ريتاج بدر علاباله بباريس 

 ريتاج ضحكت غصب : هههه صح

   بدر يمشي صوبهم ويطالعوهم " ريتاج مع فارس وين علي الله صح عيال عم بس مايصير " وصل لهم

   فارس يستهبل بالفرنسي: بون جور اخوي بدر الفرنسي 

 ريتاج إبتسمت ونزلت عيونها بحيا 

 بدر معصب وبس : صباح النور وبسك هبل ....كمل طريقه وهو منقهر ومعصب من فارس من وين له الحق يوقف مع ريتاج عشان بدر نسي إن ريتاج وفارس أخوان رضاعة سنين وهو بالغربة

   ريتاج إنقهرت " ليش ماصبح علي " 

 فارس يضحك : هههه هبلت فيه علي صباح الله حتي مسأل عن أخبارنا

   ريتاج ضحكت وماإهتمت بذاك الكثر وكملوا هبلهم 

 بدر دخل داخل ومعصب " اوووف وش فني معصب ليش واقف معها يسولف معها اخر همي "

 راح حق اهله وصبح عليهم وقعد يفطر ويفكر غصب فريتاج وش ممكن تسولف مع فارس يدري إن بنات عمه يتحجبون ومايتلثمون قدامهم بس كل واحد بحده ومايسولفون ويقعدون بروحهم مع بعض

   أم بدر : اماني وين ريتاج ليش ماتجي تفطر معنا

   أماني تاكل : هي إفطرت من وقت والحين مع فارس ينتظروني

   الكل ماعلق وبدر إستغرب " شفيهم عادي لهم ...ليكون فارس خطيب ريتاج لا لا وش هالكلام لو خطيبها كان سمعت وقال فارس إنه خطبها ...زين ليش قاعد ويسولف معها وابوي ماقال شي وامي بعد ...وش هالحالة بنفجر من الغضب " 

 أماني تصارخ : بددددر بدرررر

   بدر فز : شفيك تصارخين!!!؟؟

   أماني : وين وصلت ساعة اناديك

   بدر كشر : ماوصلت لمكان ...وش تبين 

أماني تتمليح : اخوي حبيبي إنت ودني للثانوية انا ومني 

 بدر إبتسم : ليش ماتقولين بتروحين مع فارس 

 مني خشت : فارس مو فاضي يأخذ ريتاج علي الجامعة ونحن علي الثانوية مشاوير مرة عليه 

 بدر بقبق : يأخذ ريتاج!!!

   أماني ببراءة : ايوه تكفي ماله داعي نعطلهم معنا نروح معك وفارس يأخذ ريتاج معه 

 بدر إنصدم " شفيهم هذولا إنهبلوا تركب بروحها معه ..معقول خطبها إيه ليش لأ دامه بيأخذها ومإعترض أحد 

ي ملت : بدر بس تفكير إيه او لأ

   بدر بقهر ومايدري ليش : زين عطوني بس إسم الثانوية 

 أماني فرحت : ابشر اعرف الطريق ادلك لها 

بدر بهدوء ويفكر فريتاج وفارس : زين

   كملوا فطور وطلعوا لبرا وركبت ريتاج مع فارس بسيارته ومشوا وبدر مستغرب ومنصدم ويبي يسأل بس ماعرف شلون ويحاول مايهتم وصل اماني ومني ولحق ابوه للشركة لأنه يحب يشتغل او يسوي شي ومايقعد فاضي لاشغلة ولا مشغلة 

 مر يوم روتني إبتسام راحت للجامعة وكل صديقتها تحمدوا لها بالسلامة وعدلت اوراقها مع الادراة عشان سوت طلب إجازة مرضية وهم وافقوا لها ورجعت تدرس أخر أسبوع
 

وصل المساء ورجع الكل علي بيته 

 إبتسام وريتاج يسولفون وريتاج تذكرت شي 

ريتاج : إبتسام يالدوبة نسيت اقول لك شي 

إبتسام عصبت : دوبة بعينك وش نسيت؟!

   ريتاج خشت جو وتغني : سحرني وغلل فيا ساحرني إيجاني بالحنية وغيرني أخذت عألاتي مني هيدا ياللي مجنني سحرني (صوووتها خيال يوم تغني ) 

إبتسام مفقعة ضحك عشان ريتاج قامت وترقص بهيمان : ههههههه منهو هذا 

ريتاج تهز فيها : بسوم بسوم انا أحب 

 إبتسام دخلت نوبة ضحك

   ريتاج عصبت فجأة : صدقني أتكلم جد 

إبتسام بلعت ضحكتها وبقبقت : تستهبلين 

ريتاج قعدت : إسمعني اول 

 إبتسام تكتفت : ايوه منهو هذا يالعاشقة نجوي كرم 

ريتاج خاشه جو ومسفهتها : بدر ولد عمك 

إبتسام طيرت عيونها: بدر !!!!! 

 ريتاج إبتسمت : ايوه هو ذبحني ذوبني جنني هبلني  ... 

 إبتسام تقاطعها : بسك بسك إنهبلتي!!!

   ريتاج خاقة : ايوه اقول هبلني

   إبتسام عصبت : رتوج بسك جنون علمني يله شفيك 

 ريتاج إبتسمت : أمس بالليل صارت سالفة بيني وبين بدر 

 إبتسام إنصدمت : شقصدك امس بالليل !!!!؟؟؟ 

 ريتاج فطست ضحك : ههههههه وش تفكرين فيه إنهبلتي هههههههههه

   إبتسام حست بالراحة: زين شصاير علمني ؟؟

ريتاج بتقول لها وبتردد : انا كنت ابي اكل وطلعت من غرفة اماني عشان انزل للمبطخ وبدر كان وراى وشافني ولما وصلت للدرج هو نادني وانا إغترعت وبغيت أسقط 

 إبتسام خافت وإرتعبت : يممممه إيش درج !!!!؟؟

ريتاج بسرعة عشان ماتخوفها وتذكرها بشي وقاطعتها : بس بدر بطل رجال مسكني واخذني فحضنه

   إبتسام تحاول تجمع قوتها وإبتسمت : صدق 

 ريتاج فرحت : ايوه علي طول مسكني له وانا من خوفي تمسكت فيه بقوة 

 إبتسام تحاول تتناسي : اه وش عندك فحضنه ماتستحين 

 ريتاج إبتسمت : بسوم هو من حضني مو انا 

إبتسام بحزم وتهبل فيها : وإنت داخلة فحضنه ...وش تبينه يقول عنك بنت ماتستحي بايعة نفسها 

   ريتاج عصبت : اقول بسوم مو انا ياللي قلت له إحضني هو بروحه حضني 

 إبتسام فقعت ضحك غصب : هههههه صدق إختي ماتستحي هههه

 ريتاج ضحكت : هههه بس يإبتسام ذبحني رجال والنعم يمممممه جننننااان عذااااب 

إبتسام تطالعها وبحزم : ريتاج إصحي تبين إنت تحبينه وهو مايحبك 

 ريتاج خافت : فال الله ولا فالك إنهبلتي وش أحبه وهو مايحبني 

 إبتسام بنص عين : لا تستهبلين اعرفك مابي إنت تحبينه وهو مو شايلك من ارضك 

ريتاج بقبقت : لا لا وش احبه تعرفني احب اقز العيال وبدر يستاهل عشانه يذبح

   إبتسام إبتسمت ومن قلب : ريتاج صعب تحب شخص وهو مايحبك زين ياقلبي إذ تبين بدر كابري مشاعرك ماتضعفي لها إلا إذا حبك بدر يومها حديث ثاني 

   ريتاج إبتسمت : بسوم انا معجبة بس فيه انا ماحبه وبعدين من قدي بدر يحبني 

إبتسام بحنية : زين إذا حبك حلال عليك بس إصحك عينك تحبينه 

ريتاج إبتسمت : بس مو بإيدي الحب شي غصب عن البشر

   إبتسام بحزن : ادري بس كابري مشاعرك مو لازم تحبين شخص وهو يمكن مايحبك

   ريتاج تطالعها : شفيك !!؟؟

إبتسام إبتسمت : ولا شي شفني يعني بس أنتبهي هاه وانا حذرتك

   ريتاج إبتسمت : تطمني ...بس تخلي بدر يحبني 

 إبتسام تهبل فيها : كان اروح له وانصحه مافي غير ريتاج المهبل يحبها 

 ريتاج عصبت : مالت عليك مهبل بعينك 

إبتسام : اتوقع بأسلوبك هذا مستحيل يحبك بدر 

 ريتاج بمزح : يحبني غصب عنه او يقرا علي نفسه الفاتحة 

 فقعت ضحك مع إبتسام 

 إبتسام : هههه اتخيلك ماسكة بدر من ثوبه وتقولين له حبني او أذبحك 

 ريتاج تضحك : هههههه تتوقعين بتفيد 

إبتسام تطنز : هههه ايوه كل شي يصير بالقوة وإنت مشالله عليك جون سينا

   ريتاج عصبت : جون سينا بعينك يالدلوعة 

إبتسام تهبل فيها وبدلع : يابعد قلبي تسملين والله 

 ريتاج بقرف : وووووع كم مرة قلت لك بسك دلع 

 إبتسام بعربجية : وكذا ياشيخ الشباب

   ريتاج فقعت ضحك وتصفق : بارفو بارفو يابو الشباب 

 إبتسام تستهبل : قومي قومي الله يخلف علي بدر حرمة غيرك 

 ريتاج عصبت : بأحلامه 

 إبتسام : زين خلي عندك شويه انوثة شويه دلال مع دلع مع غنج 

ريتاج تقاطعها : لاحقين لاحقين مو وقته خليه يحبني والدلع والدلال علي انا لاتخافين
وضحكت هي وإبتسام وكملوا سوالفهم وريتاج كل شوي تقول إنها تحب بدر وإبتسام تعصب عليها 

 مرت أيام وإبتسام اخذت إذن من أمها وابوها وراحت تنام يومين ببيت خالها بيت ابو فهد مع نوف تذاكر معها واليومين الباقين تنامهم نوف ببيت ابو أسامة مع إبتسام 

ريتاج كشرت وعارضت بس إبتسام قالت إنها لازم تطلع السمستر باي طريقة

   أماني اخذت اجازة هي واحمد عشان المذاكرة لأن إمتحاناتهم بعد أسبوع بس وشادين حيلهم 

 ببيت ابو فهد نوف وإبتسام بالصالة والاوراق بكل مكان ويذاكرون بصوت عالي لين نزل فهد الدرج طالع وشافوهم وراح صوبهم

 
فهد طالعهم إبتسام كانت لابسة جلابية ساترة وحاطة حجابها ونوف قاعده معها علي الارض

   فهد يتطنز : الله الله ليكون تخططون للحرب 

 إبتسام ضحكت هي ونوف 

 فهد قعد علي الكنب : علومني منهو اللي ناوين عليه

إبتسام : ولد خالي العزيز 

 فهد : اعوذ بالله ترا ابي أعيش اهلي يبوني
 

نوف : من زينك إنت حتي يبونك اهلك

   فهد بغرور : اكيد نويف وش علابالك 

إبتسام تقلده : اقول ولد خالي قم يله مو فاضين لك ولغشمرتك

   فهد ضحك : ههههه فشلتني شخبارك ؟

 إبتسام إبتسمت : تمام الحمد لله وإنت شخبارك؟

   فهد قام ويتطنز : بخير والله يعينكم وإقروا علي أنفسكم عسي احد ينظلكم ادري بتجبون 100 كاملة من الجهود الجبارة 

نوف وإبتسام وبصارخ : فهيييييييد 

 فهد فقع ضحك : ههههههههه طلعت لكم قرون 

 إبتسام بامر : تقلع وجيب لنا شي يسلينا 

فهد بقبق : والله وش قالوا لك عني 

 نوف ناطة : البقال فهد ...إسمع نبي شكلاطة زين

   فهد رفع إيده بمعني باي : إحلمي إنت وبنت عمتي 

 إبتسام تطنز : تسلم ياولد خالي تعبانك معنا وفامان الله 

 ضحكت هي ونوف وفهد طلع ويجيب لهم وعلاقته بإبتسام علاقة اخوه يسولف معها وكأنها نوف إبتسام قريبة لنوف اكثر من الكل وتحب تقعد معها وفهد يخش بينهم ويهبل فيهم
ومرت يومين عادية نوف مابغت تسأل إبتسام لين تتكلم بروحها وريتاج سوت اخر إمتحان لها ومع هديل وقعدت بالبيت لاشغلة ولا ومشغلة وإبتسام بالجامعة تسوي إمتحاناتها
تكشخت وتسنعت ونزلت علي امها : ابي بيت عممممممممممي

   ام أسامة تطالعها : والله وش عندك فيه ..وبعدين ليش كاشخة 

 ريتاج قعدت بملل : يمه مليت يوم كامل وانا بالبيت ابي شي يسلني وإبتسام الدوبة لاهية بالخرابيط

   ام أسامة : اي خرابيط 

 ريتاج : اقصد الدراسة يمه خرابيط 

 ام أسامة بسخرية :مشالله البروفيسورة ريتاج بكبرها ببيتي 

 ريتاج ضحكت غصب : ههههه تسلمين يمه 

أم أسامة عصبت : تستهبلين علي وانا امك 

ريتاج فزت : افا يالغالية ...هاه وش قلت تكفيييين بلييييزززز مااااااااام بلييييز

   ام أسامة مسكت راسها : ماله داعي تبدين صياح ونياح قومي روحي مع السواق واخذي الخدامة

   ريتاج حبت راسها : تسملين تسلمين يمه

   ام أسامة ضحكت : هههه سلمي علي ام بدر

   ريتاج : زين يوصل ...باي 

 ام أسامة : الله يهداك ويخلف علي ام جابتك قولي فامان الله 

 ريتاج تطنز : فامان الكريم ..وطلعت

   ام أسامة ضحكت وراحت للمبطخ وريتاج طلعت لبيت عمها مرة قريب دقيقين بس بالسيارة لفت شارع ودخلت علي ام بدر ومني : السلام وعليكم 

 مني وام بدر : وعليكم السلام 

 مني : هلا هلا والله وغلا حيا الله من جنا 

ريتاج تسلم عليها : الله يحيك شخبارك 

 مني : الحمد لله 

 ريتاج تسلم علي ام بدر : شخبارك خالتي

   ام بدر : بخير ياخالتي شخبارك شخبار امك وإبتسام والكل

   ريتاج : بالف خير وامي تسلم عليك

   ام بدر : الله يسلمها 

 مني تطالعها : مشالله وش هالزين من وين طالع القمر 

 ريتاج بغرور وتلف علي نفسها : تسلمين طالع من بيت ابو أسامة 

 ام بدر ضحكت ومني بعد
ام بدر : احلي قمر 

ريتاج بخبث : اجل وين اماني اطلع لها الشيب انا فاضية وكاشخة وهي تدرس

   مني  : اه فهمت وانا اقول ليش الكشخة 

ريتاج إبتسمت : عشان اماني وينها اهبل شوي فيها 

 مني : بالمجلس يقول إنها تدرس 

 ريتاج بثقة : لا تغدعك أكيد تبرشم

   ام بدر : لا يوم قال لها عمك عن المفاجأة صارت تدرس

   ريتاج بلقافة : وش مفاجأته 

 مني : ماندري بس ابوي قال لها جبي نسبة عالية يشتري هدية حلوه لها 

 ريتاج فرحت وقامت : اجل اهبل فيها وماتجيب اي نسبه ...اجل تدرس عشان الهدية اوريها 

 ام بدر : بشويش عليها زين

   ريتاج إبتسمت : ماطلبتي بدر بالبيت

   مني : لابالشركة 

 ريتاج إرتاحت وشالت اللثمة علي راسها وحطت حقيبتها 

 ريتاج تستهبل : إدعولي بالنصر زين 

 مني : ليش ناوية علي اليهود 

 ريتاج : ههه لا بس اماني عدو قوي 

 ام بدر : ههه الله يوفقك وبشويش 

 ريتاج : لاتخافين ياخالتي جلطة دماغية بس 

ام بدر إرتعبت : اعوذ بالله يمه بنيتي

   مني فقعت ضحك : هههه المستشفي قريب

   ريتاج ضحكت وراحت للمبطخ اخذت لها إثنين من صحون الاينوكس ودخلت للمجلس بشويش 

 دخل عليهم بدر : السلام وعليكم 

 مني وام بدر : وعليكم السلام

   بدر راح حق امه وحب راسها : شلون الغالية اليوم 

 ام بدر بخبث : الغالية مو زينه 

 بدر قعد جنبها : افا ليش يمه 

 ام بدر : تبي تشوف ولدها معرس

   بدر إبتسم ومل من رجع وامه ماعندها سالفة غير تزوج تزوج : يمه ماتملين داخل تزوج طالع تزوج هانت هانت 

 مني ضحكت

   ام بدر : لا تلعب علي يله قرر عشان ازوجك 

بدر يبي يغير السالفة مل منها : ايوه يمممه مو وقته ...حق مين الحقيبة

   مني إبتسمت : حق بنت عمك

   بدر طالعها : اي وحدة
ام بدر : ريتاج توها وصلت والحين مع أماني

   بدر نبض قلبه من سمع إسمها طول هالاسبوع اللي مر وهو يفكر فيها ويفكر في فارس وإنه خطبها وموب قادر تروح من باله : وينهم فيه 

 مني إبتسمت : بالمجلس وإنتظر شوي وتسمع

   بدر عقد حواجبه : وش أسمع ...مأمداه يكمل إلا ....... 

 عند اماني حالتها حالة اوراق بكل المجلس إمتحانات السنوات الماضية مراجع دفاتر كتب وهي تصرخ كل شوي وتشد شعرها القصير لفوق وحاطة ميك اب اوفر وفوضوي كل الالوان علي عيونها وروج احمر مرة 

 دخلت ريتاج بشويش وشافتها علي حالتها " اوريك يالدبة اجل تدرسين " تمشي علي أطراف أصابعها 

 اماني طفشانه تعبانة اول مرة تذاكر كل إمتحاناتها براشيم في براشيم وإبتسام وريتاج النذلات قالوا إمتحان شهادة والراقبة شديدة ولازم تذاكر وماتبرشم شدت شعرها لفوق عشان مافهمت وماتبي تفهم : اووووووف طفش طفش

   ريتاج قربت لها وبصوت عالي وضربت الصحون في بعض : بوووووووووووووووه 

أماني وقف قلبها وقامت بسرعة ومن الربكة رجعت طاحت وصرخت باعلي صوت : يمممممممممممممممه 

 ريتاج تأشر عليها وفقعت ضحك 

 أماني قلبها ينبض من الخوف وفهت : ريتاج  !!!!!! 

ريتاج تضحك : ههههه اماني هههههههه 

 أماني فهمت وصرخت باعلي صوت فيها : ياحماااااااااااااااارة

   ريتاج خافت وركضت برا المجلس

   اماني اخذت الشبشب ولحقتها وتصارخ : وقفي اليوم أقبرك 

 ريتاج تضحك وتركض وتصارخ : هههههه تهبلين يالغولة ههههه 

 أماني وراها : وقففففففففي

   نرجع لبدر : وش هالصراخ !!؟؟

 مني فقعت ضحك : هههههه سوتها ريتاج

   ام بدر ضحكت : ههه فيه حرب اليوم 

شافوا ريتاج دخلت عليهم ركض 

 فارس دخل علي صوت الصراخ : وش فيكم ....ريتاج شفيك

   ريتاج ركضت له وهي تضحك وتخبت وراه : فارس فارس اماني بتذبحيني

 فارس شاف اماني وفقع ضحك : هههههه أماني شصاير لوجهك

   مني طالعتها وامها بعد وفقعوا ضحك عليها 

 بدر يطالع فارس وريتاج وراه ويغلي فمكانه 

أماني بغضب وصارخ : النذلة اليوم أذبحك إطلعي يله 

 ريتاج تمسكت بفارس بقوة : إحلمي يالزومبي 

 أماني عصبت : زومبي بعينك انا أكل لحم البشر وإنت اولهم

   فارس يضحك ويخبي ريتاج وراه : ههههه صدق منهم وش مسوية بنفسك

   أماني بغضب : طلعها مالك شغل اليوم أذبحها 

 بدر واصل حده من ريتاج ولازقتها بفارس : بسك إنت وهي تراكم حريم

   ريتاج وقف قلبها هي ماشافت بدر وطلت عليه من ورا فارس وبفشلة " ياريبة بدر فيه "
 

أماني : خلني أدفنها إنت ماشفت وش سوت فني 

 بدر بحزم : إقعدي وبسك وحطي الشبشب علي الارض وعدلي شعرك

   الكل ضحك 

وريتاج طلعت ورا فارس بفشلة 

 بدر يطالعها " خطيبة فارس اكيد اووووف شفني ليش معصب بس تهبل ..يارب " وبغضب : وإنت يابنت العم تراك حرمة الحين 

ريتاج بفشلة : حبيت اغير عليها جو المذاكرة شوي 

 اماني قاطة وتقعد وتعدل شعرها : مشكورة واوريك بعدين واقلبها لك 

 فارس يقعد وريتاج جنبه وموب قادرة ترفع عيونها لبدر 

 مني تهبل فيها : اماني وش مسويه بنفسك 

 أماني : يقولون عشان المعنويات وأذاكر عدل 

 فارس : هههه تهبلين تستاهلين صورة أحطها بلوتوث 

 أماني عصبت : اوريك إنت بعد منهو الاولي تدافع عليها انا او ريتاج 

 فارس ببراءة وحوط ريتاج بإيده : رتوجة قلبي عندك مانع

   بدر صار يشوف ظلام : فارس وش عندك ؟

لكل ناظره 

 فارس إستغرب منه : اهبل فأماني شوي 

بدر بغضب غصب يحاول يخفيه : زين فهمت وش سالفتك مع ريتاج خطيبتك ؟

 ريتاج إنصدمت وطيرت عيونها وفارس والكل بعد 

 ام بدر تطالعه : بدر ريتاج إخت فارس من الرضاعة وش قاعد تقول !!!!

 بدر مثل واحد كب عليه مويه باردة إلا ثلج : إخته من الرضاعة 

 فارس عصب وريتاج إمتلت عيونها دموع : ايوه إختي شفيك إنت 

 بدر حس بالفرح " إخته ومن الرضاعة ...وش فني فرحان دامها إخته وإذا خطيبته وش فيها ليش معصب " : هاه إختك ماكنت ادري   

ريتاج تطالعه وعيونها غرقت دموع وتكابرها لتنزل 

 أماني : ايوه إخته

   بدر إرتاح ويصرف : زين نسيت إنه اخوها 

ريتاج ماقدرت تقعد وقامت وبهدوء : اماني خلينا نروح حق غرفتك

   بدر يطالعها " ياريبة زعلت البنت بس إنت السبب اسبوع وانا أفكر إنك خطيبة فارس اوووف بنهبل "

 أماني فهمت عليها وقامت وحبت تغير جو : زين يله وأقلبها لك 

 ريتاج مشت ولحقتها أماني

   فارس للحين معصب : بدر وش اللي قلته 

بدر يصرف ويفكر فيها : فارس نسيت وبعدين إستغربت قاعده جنبك قلت خطيبتك   

أم بدر تفهمت : فارس بدر نسي ماعليه ماله داعي نكبر السالفة 

 فارس قام ويحاول يهدي نفسه وغمز لبدر : زين فهمت إرتاح يابدر ريتاج وإبتسام خواتي من الرضاعة انا وطلال 

 بدر عصب وفهم عليه : زين مو مهم عندي 

فارس مسك ضحكته : اروح أراضي ريتاج أكيد زعلت من كلامك ...وراح 

 بدر يفكر فيها " الحمد لله إخته وانا علابالي إنها خطيبته...بس ابي اعرف ليش كنت معصب ويوم سمعت إنها إخته فرحت ..والحين زعلان عشانها زعلانة وفي دموع بعيونها " 

 مني كأنها حست فيه : بدر لاتفكر بشي ريتاج مارح تزعل نحن نكلمها 

 بدر فرح وإبتسم لها : زين انا نسيت وماقصدت شي إعتذري لها
وقام بروح حق غرفته 

 ام بدر : بدر ياوليدي وين ابوك 

 بدر لف لها : عنده شغل وقال مارح يتغدي بالبيت 

 ام بدر : زين ...رح إرتاح وبعد ساعة إنزل علي الغداء

   بدر : عن إذنكم ...راح عنهم وهو يفكر فريتاج ويبي يشرح كلامه

   عند ريتاج اول ماتركتهم وبحزن : شفيه بدر ليش قال إني خطيبة فارس

   أماني تبي تغير جو : يمكن غيران 

 ريتاج تكابر دموعها وعقدت حواجبها : وش غيرته 

 أماني تستهبل عشان تضحك ريتاج  : ليكون بدر يحبك وحس بالغيرة من فارس

   ريتاج فقعت ضحك غصب : هههههه تتوقعين 

 أماني فرحت : هههه إيه إضحكي إضحكي مايليق عليك غير الضحك

   ريتاج حاولت تتناسي السالفة ومع إنه فيه حزن وعرفت إن بدر مو مهتم لها وعادي عنده : إيه مافيه شي يستاهل الزعل 

 اماني فرحت : احلي يالحمارة علمني الحين ... 

 ريتاج لفت لها بغضب وتقاطعها : حمارة بعينك يالحصانة 

 فارس وراهم وفقع ضحك : هههههه مين الناقة 

 البنتين بغضب : إنت يالجمل 

 وفقعوا ضحك ثلاثتهم 

 فارس بجد : رتوج لاتزعلين من بدر زين الرجال نسي 

 ريتاج إبتسمت : وش دعوة ازعل منه اكيد نسي سنين مو معنا

   فارس فرح : أيوه ماعلينا منه علمني شلونك شخبارك ؟

 ريتاج تنهدت بعمق : بعد الاختبارات بالف خير 

 فارس : ههههه زين شلون قدمت فيها مطلعه السمستر  

 ريتاج تغمز له : الله يخلي البراشيم واللي إبتكر البراشيم وأساليبها والسمستر طالع طالع 

 بدر كان وراها وسمعها وأشر لأماني وفارس بمعني هس

   أماني مسكت ضحكتها : برشمتي!؟

   ريتاج : أكيد كل شي عشان مأتعب نفسي وأجيب نسبة حلوة دون مذاكرة

   بدر صفق لها : ممتازة

   ريتاج لفت بفشلة 

وفارس وأماني فقعوا ضحك عليها 

 ريتاج مفتشلة : بدر !!!!!!؟

 بدر إبتسم إبتسامة تدوخ : ايوه يالدكتورة ريتاج اجل تبرشمين 

 ريتاج تفشلة : انا من قاله 

 فارس مفقع ضحك : هههههه إنت قلتي 

بدر غمز لها : ماعليه قبل شوي ماقصدت 

ريتاج خقت داخة " يمه يغمز واااي يجلط ولد عمي " نزلت عيونها بحيا : لا وش دعوة تعتذر

   بدر فرح " تهبلين تجننين اليوم اروح الانعاش بسب عيونك " : زين منهو علمك البراشيم

   أماني تضحك : ههههه هي بروحها تراها مهبل يابدر

   ريتاج عصبت منها " النذلة أوريها "

 بدر بإبتسامة حلوة وعيونه علي ريتاج : واكبر مهبل بعد 

 فارس وأماني مفقعين ضحك

   ريتاج عصبت منهم : بارفوا ياعيال عمي متفقين علي هين ...لفت وراحت عنهم

   بدر خق عليها " تذببببح تجننن المهبل " : هههه هبلتوها 

 أماني لحقتها : هههه اروح اهبل فيها أكثر 

 فارس يغمز لبدر : علمني يالاخو شفيك

   بدر عصب : وش فني !؟

 فارس بنص عين : علينا يالعاشق

   بدر عقد حواجبه : وش عشقه

   فارس مسوي فيها شي : إسمع إختي لاتنسي زين 

 بدر مسكه من رقبته : إحلف ياشيخ 

 فارس يتطنز : والله علابالك قبل شوي ماشفتك 

 بدر بقبق " فارس نذل " : وش شفت

   فارس إبتسم له وغمز له : ماشفت شي

   بدر عصب اكثر : إمش وإنت ساكت ...هاه وتذكر اخوك الكبير ومالك شغل مفهوم 

فارس يستهبل : ادري يأخوي يالكبير وتذكر إختي مفهوم 

 بدر : فارس البنت مثل إختي فهمت 

 فارس وصل حق غرفته : والله ليش عصبت وقلت إنها خطبيتي 

 بدر طالعه : لاماعصبت 

 فارس : رح رح يالعاشق ابي انام 

 بدر كش عليه : مالت عليك تركنا العشق لك ...وراح عنه 

 فارس فقع ضحك : ههههه بدر خبل

   عند بدر راح ودخل غرفته " احبها إيه وش معناه عصبت يوم قعدت جنب فارس وفكرت إنها خطيبته لو مإعتذرت لها كان للحين زعلان انا احب ...ومنهو ريتاج بنت عمي ...لا لا ماتوقع " راح يغسل ويحاول يفسر طبيعة شعوره يوم يشوف ريتاج او يسمع إسمها 

عند ريتاج وأماني 

 أماني تهبل فيها : وش عنده اخوي يعتذر ويغمز لك !؟

 ريتاج بقبقت " اماني النذلة " : وشو بدر غمز لي !!!

 أماني بشك : هين اقص إيدي بدر يحبك

   ريتاج فرحت " ياليت ياليت اسوي عزيمة " : ههههه إنهبلتي 

 اماني بنص عين : ماعليه إلا ماعرف

   ريتاج تصرف : إنت خبلة من قدي يحبني بدر 

أماني تتمليح : امانة رتوج إذا قال إنه يحبك علمني زين

   ريتاج إبتسمت : ابشري ماطلبتي عشان مستحيل يحبني 

 أماني عصبت : مالت عليك ...شرايك نطلع نغير جو بعد الامتحانات 

 ريتاج فرحت : ايوه مليت من البيت ..قلت بعد إمتحاناتك نقول لهم يطلعونا علي مكان 

 أماني بوناسة : ابشري 

 ريتاج تهبل فيها : بس جبي نسبة ترفع راسنا 

 اماني عصبت : والله إذا تبين شي يرفع راسك فيه رافعة 

 ريتاج فقعت ضحك : هههه حلوة ههههه رافعة ههههه تصلح نرفع راسك هههههه فيها 

 اماني بقرف : مالت عليك ...وبعدين فكني من سيرة النسبة يجني فقر دم حاد 

 ريتاج : وإنت الصادقة كرهنا الدراسة وايامها 

 اماني : وش تسوي إبتسام؟

   ريتاج بسخرية : بالجامعة مع نوف عشان النسبة 

 تضحك : هههه تتوقعين ماعادت تبرشم 

ريتاج بثقة : فأحلامك إبتسام اكبر مبرشمة بالسعودية 

 اماني تضحك : ههههه صح الراس المدبر 

كملوا سوالف لين رجعت ريتاج علي بيتها وبدر طول الوقت يفكر فيها وفكلام فارس وإنه ممكن يحبها 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2019, 01:23:58 AM   #9
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احلام النجوم مشاهدة المشاركة


روايتي الاولي وابطالها شخصيات من نسج خيالي إلا بعضهم اناس حقيقيون وأستلهمت من احداث حياتهم لأكتب هاذي الرواية واتمني ان تعجبكن وان اقرا تعليقات عليها سواء مدح او ذم المهم فيه اللي يسمع صدى افكاري ونبض حروفي وكلماتي .


بالبداية افضل الصلاة والسلام علي الحبيب المصطفي الشفيع المشفع 


وتحية سلام عليكن 




عنوان الرواية حلم ...وهو حلم بطلنا الاول ببطلتنا الاولي 


الم ...وهو الم وجع وانين كل أبطالي 


أمل ...امل شروق شمس الحب لوطني علي ابطالي وأمل بطلي الثاني بإبتسامة وبسمة دميته وامله يحقق وعوده لها ولو بعد عشرين سنة 


قبل عشر سنين 


قامت من سريرها وتوها شايفة حلم مرعب وركضت لحنانها لأمانها ومصدر إبتسامتها 


بصوت طفولي خايف وتهز فيه : قم قم 


تحرك بسريره وحس فيها ولف لها وبصوته الطفولي النعسان وده ينام : شفيك !!؟؟


ترتجف إيدينها الصغيرة وتأشر بخوف علي الباب : فيه شبح بيذبحني 


سحب نفسه وقعد بمكانه وإبتسم بحنية ولد صغير لها : مافيه اي شبح 


صارت تبكي وتأشر له : شوفه شوفه يبي يذبحني 


قام لها ويحاول يهديها : بسومة مافيه اي شبح تطمني زين 


ضمته بإيدينها الصغيرة وتبكي بصوتها الخايف والناعم والطفولي : صدقني فيه شبح 


ضمها بقوة طفل له ويمسح علي شعراتها الناعمة ويكلمها بحنية وبحب وبعطف الكون : مصدقك ياقلبي وتطمني إنت معي ألحين 


إبتسمت ودموعها تنزل متعلقه مرررة بهالولد الصغير وببراءة : ابي انام معك ويومها مافيه شبح بيذبحني 


بعد وإبتسم لها بطفولية لها : انا قوي وإنت تدرين زين هالشي 


ضحكت ببراءة وخوفها تلاشي بزر هي : ههههه مصدق نفسك 


ضحك معها بمرح ورجع تسدح وتسدحت جنبه 


دخلت فحضنه وغمضت عيونها 


بطفولية وببراءة يضمها له يعشقها عشق طفولي مايعرف خبث : للحين خايفة 


إبتسمت وتضمه : لا يوم اكون معك مأخاف 


وإبتسم وتطمن وبحب وحنية : وعد يابسمتي أكون جنبك طول حياتي 


فرحت لوعده وماعرفت معناه : مارح تتركني ابد مو 


ضمها وعدها وعد ثاني مايعرف معناه : ايوه وعد وبوعدك بعد إبتسامتك هدفي 


تطمن قلبها وبصوت طفولي : تتكلم مثل الكبار 


وإبتسم ويضمها : عشاني كاتب يالرسامة


غمضت عيونها وبصوت هادي وحست بألم بقلبها : وعازفة بعد 


بصوته المطمئن والمرح وحب يفرحها : عندي هدية مررة حلوة بكرة اعطيها لك 


بعدت بفرح بزر عنه : وش هي 


: سر 


زعلت وحست بقلبها ينعصر : اي اي اي 


مات خوف عليها ورجع ضمها : اخذت الدوا


تجمعت الدموع بعيونها وبصوت متألم وحاطة إيدها علي قلبها بقوة :إ..ي...ه ...أي 


تجمعت الدموع بعيونه يتالم لألمها وضمها بقوة اكثر واكثر : لو اقدر كان عطيتك قلبي 


بدي يروح عنها الالم بشويش : انا زينه 


نزلت دموعه ويضمها : بسمة 


بسمة للحين فيها الم : همممم 


غمض عيونه بألم وبحنية عظيمه : إبتسمتي للموت زين وماتخفين من شي عشانك بسمة القوية 


إبتسمت وبصوت هادي وضمته : إيه 


فرح وبصوت هادي : بكرة نقوم بكير تشوفين معي شروق الشمس اوكيه 


إستغربت وبعدت : ليش 


إبتسم لها وحط إيده الصغيرة علي خدها الناعم الصغيرة : عشان تحين الامل داخلك واعطيك هديتك اللي جبتها لك 


هزت راسها بمرح وفرح وطفولية ورجعت دخلت فحضنه 


ضمها بقوة بزر وبصوت حبوب وبرئ : هرمونيكا 


فرحت أكثر : وش لونها 


وإبتسم : لوني المفضل واللي هو مثل قلبك الابيض 


ضحكت بطفولية وهو بعد وقالت وببراءة  :مررة مرررة أحبك 


ضحك وببراءة طفل : هههههه وانا بعد احبك 


بعد عشر سنين 


يوم الخميس الساعة تسع الصبح 






احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-08-2019, 10:12:19 PM   #10
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


 وصل يوم الجمعة وعند اماني حوسة بكل مكان صراخ وشجار وإتصلت علي ريتاج تتطمن علي احمد وقالت لها إن احمد محضر عدل وطول الوقت بالثانوية مع ربعه واكيد يجيب احلي نسبة عشان احمد شاطر بالدراسة واللي خلي اماني تشد حيلها ماتبي هي ماتنجح واحمد ينجح وبعدين فيه شحص تحبه أماني ماتبي يضحك عليها إذا مانجحت

   عند احمد مذاكرة مراجعة حل تمارين واوقات مايحس بنفسه إلا وهو يفكر فمني بس يعصب من اسلوبها وطريقة شوفت حالها ويرجع يفكر فيها وصار يبي يجيب نسبة كاملة عشان يرضي غروره وتسمع مني وتنقهر 

 مني كملت دراسة وجابت 97 ٪ وفرحت مرة فيها وحتي هي تفكر فأحمد اوقات وتحس بنفسها تصير زفت عشانها تكره احمد وماتحب ابد تسولف معه واو تطالعه

   ريتاج فرحانه ماهمها لانسبة ولاغيرها المهم بدر وإنه يحبها وصدعت إبتسام طول الوقت تتكلم عليه 

 إبتسام كملت إختبارات وصارت فاضية هي تبي تشغل نفسها حتي ماتفكر فمحمد وصارت تدور علي اي شي يشغلها
اهلها فرحانين قبل ماتقدر تركض وطول الوقت بالمستشفي بس من رجعت ماقالت إنها تتألم وتركض شوي وماتتعب وام أسامة مرة فرحانه وكل ساعة تتصل تتطمن عليها يوم تكون بالجامعة 

 سامر يدرس بجد يبي يسافر ويكمل دراسة برا الوطن وبعد عشرة ايام عنده إمتحان تغير الجامعة طول الوقت بغرفته يدرس

   أسامة ماعرف نفسه هو يحب هديل من زمن ويبي يخطبها بس خايف لاترده ويفكر فطريقة يشوفها فيها ويعترف بحبه لها وإنه يبي يخطبها ويشوف وش تقول له 

طلال وفارس هبل طول الوقت ومتفقين يطلعون بعد الامتحانات وطلال قال كل الاهل عشان يشوف أماني من زمان مالمحها هو يحب أماني ومنهو صغير

الباقي علي حاله روتين في روتين
مر اسبوع ثاني وكملت اماني واحمد وكان يوم الاربعاء وإتصل بدر علي بيت عمه وردت إبتسام

إبتسام : الووو 

 بدر فرح توقعها ريتاج : الوووو مين إبتسام او ريتاج

   إبتسام إبتسمت : ليش تسأل

   بدر إنقهر وعرفها : شخبارك يابنت عمي 

إبتسام ماسكة ضحكتها : زينه الحمد لله وإنت شخبارك

   بدر : تمام كنت اقول أسامة بالبيت 

 إبتسام : ايوه تحاتجه 

 بدر : إيه صار لي ساعة أتصل عليه مايرد إن ماعليك امر قولي له يتصل علي 

 إبتسام بخبث : ابشر ....ريتاج ريتاج 

 ريتاج عند التلفزيون : وش تبين 

 بدر عاش جو " ليش ردت إبتسام مو ريتاج " 

إبتسام تغمز لها : روحي حق اسامة قولي له يرد علي بدر 

 ريتاج فزت : بدر علي التلفون!!!!!!!!

   إبتسام هزت راسها بإيه 

 ريتاج عصبت : النذلة عطيني التلفون

   إبتسام تفشلت وتأشر لها روحي يله وتكلم بدر : اقول يابدر راحت ريتاج شوي ويتصل عليك 

 ريتاج فهمت عليها وطارت عند أسامة
بدر بدون نفس : زين مشكورة تعبتك 

 إبتسام بخبث : وش دعوة بس الحين دوري 

بدر إبتسم : امر 

إبتسام : مايمر عليك عدو ...كنت بتصل واعزمكم علي العشاء 

 بدر فرح : تعزمينا علي العشاء

   إبتسام : ايوه قل للكل تراكم معزومين زين
 

بدر بوناسة " إيجت والله جابها اليوم اشوف ريتاج "بمزح : ايوه لاتوصي بس ابي أكل لذيذ 

إبتسام : ههه ماطلبت المساء تذكر زين

   بدر : ايوه زين يله تبين شي ؟

 إبتسام : سلامتك فأمان الله

   بدر : فامان الكريم ...وسكر منها وهو طاير من الفرح 

ودخل عليه فارس واللقافة علي طول : وش عندك شاق الخشة

   بدر : شفت وجهك المزيون ...رح عني مو فاضي لك 

 فارس : والله وين وصلت 

 بدر : وصلت لندن وش عليك إنت

   فارس بسخرية : هه هه هه إنت وجهك وجه لندن ضحكتني يأخوي يالحبيب قال لندن قال

   بدر عصب : فارس وبعدين معك ومع هبلك قلت مو فاضي لك ....هاه وبعدين نسيت شي 

 فارس : اللي هو 

 بدر : بيت عمنا عزمينا علي العشاء الليلة 

فارس فرح : إحلف

   بدر : وش احلف توني سكرت من إبتسام تعزم 

 فارس بوناسة : الله حلو من زمان علي طبخ إبتسام

   بدر إبتسم : ليش تعرف تطبخ 

 فارس بنذالة : واحلي طبخ والمساء تتأكد وتشوف إختها بعد

   بدر عصب : إنت ماتستحي وتقول عنها إختك 

 فارس يضحك : هههه هبلت فيك

   بدر : قل حق اهلك انا طالع مو فاضي وبسك جنون فهمت 

 فارس : هههه حاضر يالنسيب 

 بدر مسك ضحكته غصب : الله يهداك ...وطلع

   فارس يطالعه وبنذالة : وراك وراك والزمن طويل إلا مأطلع لك قرون ...لف وراح قال حق امه يقول لها

   ريتاج قالت لأسامة ورجعت نزلت ركض عند إبتسام

   ريتاج من الدرج تصارخ : وش قال وش قلتي 

إبتسام تضحك : ههههه إسكتي فضحتينا 

ريتاج بلقافة وغضب : يالنذلة ليش ماقلتي بدر كان انا كلمته وش صاير علمني

   إبتسام : قلت لك قومي شوفي مين عجزت يالخاملة 

 ريتاج عصبت : خملة بعينك وش قلت له 

قالت لها إبتسام بالتفصيل
ريتاج طارت من الفرح وتبوس إبتسام : مشكورة مشكورة علي الفكرة الحلوة المساء اشوفه وااااي ماصدق 


 إبتسام توخرها : وخري ذبحتني 

 ريتاج : اقوم اتكشخ

   إبتسام عصبت : علي المطبخ يله ساعدني

   ريتاج قامت : بأحلامك ماحد قال لك إعزميهم انا بتكشخ وإنت جهزي الذ اكل عشان حبوبي بدر 

 إبتسام مسكت راسها : ياحبيبي من هالبنت   

ريتاج تهبل فيها : ماصدق وربي مأصدق  إبتسام بدر المساء بيجي

   إبتسام قامت وبغضب : إحلفي بس من زينه عاد

   ريتاج عصبت : حدك عاد تراه حبيب قلبي ....وانا مارضي عليه

   إبتسام بسخرية : روحي روحي عسي يتحول القرد لغزال

   ريتاج صرخت باعلي صوت : إبتسسسسسسام

   إبتسام طارت علي المطبخ وهي مفقعة ضحك

   ريتاج بغضب وترقي الدرج : النذلة أربيها بس بعدين مابي الغضب يأثر علي ...هين تشوف نجوم الظهر ...اروح أتكشخ ازين

   راحت لغرفتها وإبتسام قالت لأمها وبدت تجهز للعزيمه معها 

 أسامة طلع للنادي مع بدر

   بعد المغرب وصل بيت ابو بدر 

العيال بالمجلس يسولفون مع ابو بدر وابو أسامة

   البنات بالصالة يسولفون مع ام بدر وأم أسامة بعد ماسلموا واخذوا لعلوم

   إبتسام سلمت عليهم ورجعت للمبطخ 

ريتاج تهبل : اماني علمني شلون قدمت اليوم

   أماني بغضب : رتوج ممنوع ثم ممنوع أسمع سيرة الامتحانات والشهادة مرة ثانية




 

ريتاج تضحك : ههههههه زين ناجحة أو راسبة

   أماني : راسبة بعينك قلت سكري السيرة لين تطلع النتايج

   مني : متي بتطلع
أماني تنهدت : اسبوعين تطلع

   أم أسامة : الله يوفقك وتنجحين

   اماني من قلب : يارب عشان كررررررررهت الثانوية والدوام كل يوم

   الكل ضحك
ام بدر : ههههه امين يابنيتي امين 

 عند الرجال إنتظروا بدر وأسامة لين دخلوا عليهم سلموا وقعدوا معهم 

 ابو أسامة طلب يتعشون مع بعض وقاموا كلهم ودخلوا داخل ( بتقولون شلون هالشي بس بعادتنا نحن نتعشى مع بعض بنفس الغرفة بس طاولتين ) 

   ابو أسامة : احم ياحريم

   أم أسامة : تفضلوا تفضلوا
دخلوا عليهم وكانت كل الحريم بلباس ساتر وحجاب

   بدر متشقق من الوناسة والفرح ويطالع ريتاج كانت لابسة جلابية فراشة عريضة باللون الاصفر ومطرزة اسود ومخصرة بحزام أسود وحاطه حجاب أسود وميك اب مرة هادي ونعوم

   بدر " كلمت تجنننن تهبل اليوم أنجلط عليها يمممممه فراشة ملاك عذاااب جنننان "

 
ريتاج فهت فيه لابس ثوب أبيض وشماغ ابيض طالع اخر حلاوووووة " وااااي يممممه هذا البدر ناوي علي اروح أنتحر أحسن ....يهبل بالثوب لابس أبيض في أبيض  اثاريه بدر صدق " 

 أحمد طاحت عينه بعين مني وهي كانت لابسة عبايتها وحجاب بس تهبل مني أسطورة جماااال وأحلي شي فيها شامتها الحلوة فه فيها 

 مني إنتبهت له ولنظراته وعصبت تكره ماتحب ابد تشوفه مع إنه مايتكلم معها او يسولف معها لفت بوجهها عنه وأحمد تنرفز مرة منها 

 ريتاج تسلم علي ابو بدر : شخبارك ياعم شعلومك

   أبو بدر : بخير الحمد شخبارك 

 ريتاج : بشوفتك بالف خير 

 ابو بدر طالع الوجوه : اجل وين الغالية 

 أماني بغيرة : يبه شوفنا قدامك فيه بس الغالية

   ابو بدر إبتسم : ايوه وانا ابوك 

 مني وريتاج واماني : افا

   ابو بدر : امزح كلكم بناتي الغالين

   إبتسام وراه : بس عندي انا الغالي اغلي من الكل

   أبو بدر لف لها وهي حبت إيده وهو باس راسها : شخبار الغالية 

 إبتسام إبتسمت : الغالية تكون بالف خير بشوفة الغالي 

 ابو بدر : بس الغالي زعلان

   إبتسام إبتسمت : افا ازعله ...شلون اراضيه !؟

ابو بدر : ليش ماتجين علي بيتنا صار لي وقت ماشفتك

   إبتسام : حقك علي كنت مشغولة بالاختبارات 

 ابو بدر : الله يوفقك ....إنت والكل وخاصة اماني وأحمد

   الكل : امين 

 إبتسام : عمي سمعت إنك وعدت اماني بهدية إذا نجحت 

 أماني طالعتها وريتاج وفارس
ابو بدر : ايوه تبين تعرفين وش هي 

 إبتسام طارت من الفرح وبغت تهبل في الملاقيف  : ايوه تكفي

   أماني برطمت : والله حلو صار لي شهر اقول وش هي مارضيت وإبتسام بتقول لها ممنوع

   الكل فقع ضحك

   بدر بحزم : اماني ابوك شفيك 

 أماني إنتبهت : يبه تكفي لاتزعل

   ابو بدر إبتسم : لا مازعلت ....بسمة يبه تبين تسمعين وش هي

  إبتسام بنذالة : ايوه

   ابو بدر : اجل بكرة تعالي علي البيت اعلمك عليها ونروح نتطمن عليهم 

 إبتسام فهمت عليه : ابشر بإذن الله ...وعندي طلب 

 ابو بدر : تأمري 

 إبتسام بهدوء : ياليت نروح حق المزرعة نقعد لو يوم

   فارس وأماني وريتاج فزوا : ايوه تكفي
الباقي ضحك

   ابو أسامة خش : ابشروا يوم الجمعة من الفجر نروح

   أماني تتمليح : بس نروح مع بيت عمتي 

ريتاج : حتي بيت خالتي وخالي 

 أم أسامة : زين بكرة نعزمهم 

 بدر : من زمان ماشفتها مثل ماهي 

 أسامة : ايوه تشوفها ماتغير فيها شي

   ام أسامة : إبتسام العشا جاهز

   إبتسام : ايوه يمه أحطه

   ام أسامة : ايوه ...ريتاج قومي ساعديها 

ريتاج فزت : ابشري يله 

 إبتسام ماسكة ضحكتها بدر فعايله : اماني تعالي ساعدينا 

 أماني : لا تتكلمين معي إنهد حيلي من إمتحان اليوم 

 ام بدر تفشلت : قومي فشلتني

   اماني تحلطمت : يمه وش فشلتك تعبانة 

أم أسامة ببراءة : ام بدر حتي ريتاج ماتتحرك ...

 ريتاج تقاطعها وبسرعة : ماعليه يمه ماعليه البنت تعبانة من الامتحان ماني نتعبها 

 إبتسام وأماني حطوا إيدينهم علي افواهم 

فارس ماسك ضحكته : رتوج وش عندك صرتي راعية واجب ^^^ فضيحة خخخخ 

   الكل فطس ضحك

   ريتاج طلع منها الدخان وطالعت بدر اللي مبتسم لها : فارس من حيني وانا راعية واجب 

 سامر : هههه إحلفي يالسودانية ونصدق 

بدر يضحك ومعه الباقي

   إبتسام تزيد عليها : هههه سامر فارس إختكم مشالله عليها ليش الكذب

   ريتاج عصبت وبهمس : يالنذلة 

 إبتسام : إمش الله يهداك وبسك مصلحة 

ريتاج تاشر لفارس بمعني هين شغلك
وراحت مع إبتسام ومعهم مني حطوا العشاء والرجال بطاولة والحريم بطاولة تعشوا كلهم ( بعادتنا نخدم ضيفونا بأنفسنا ....اتمليح عشان تقولون راعية واجب ههههههخخخخ ) 

 فارس مسك بطنه : يمممه بطني بفقع 

أحمد : عشانك مفجوع اللي يشوفك يقول اول مرة تاكل لقمة

   فارس : مو شغلك إنت ....وبعدين كله من إبتسام ومن اكلها 

 بدر عجبه الاكل : بس مشالله أكلها مرة لذيذ 

 فارس : هاذي بسوم مو حياه الله

   أمين : عشان سوت دورة تعلم الطبخ 

 بدر إبتسم : بس اكلها لذيذ ...فارس أماني تعرف تطبخ

   أسامة خش : بأحلامك ريتاج واماني ملكات الخمالة والعجز

   العيال فقعوا ضحك
سامر بنذالة : اسامة بعلمهم

   أسامة طير عيونه : تكفي وش تعلمهم تبي اروح انتحر

   بدر إبتسم : اشوفك خايف 

 أسامة : عشان ريتاج ماتسكت بربرة طول الوقت واماني بحالها إختك وإنت ادري فيها 

بدر طير عيونه : الحين ريتاج بحال أماني !!!!!!!!!

فارس ماسك ضحكته: ايوه يأخوي واكبر بعد عشان ريتاج نبر وان بالعربجة وتصديع الراس 

بدر " ياحبيبي كلمت ...مهبل وعربجية وانا اتوقع إني إحبها " 

 سامر قام : إعذروني انا بروح حق غرفتي 

فارس بلقافة : وش عندك فيها 

 سامر : عندي يوم السبت إمتحان او نسيت 

بدر إستغرب : وش إمتحانه ليش ماعندك إجازة 

 سامر : وش إجازته الله يهداك وانا قسم الطب عندنا شهر واحد بس أجازة بس الامتحان حق تغير الجامعة

   بدر : وش جامعته 

 سامر إبتسم : اسامة قل له ...بدر السموحة رايح

   بدر إبتسم : زين الله يوفقك وتصبح علي خير

   سامر : وإنت من اهل الخير ...تركهم وراح سامر عنده الوقت غالي ولازم يستغله ومايضعه علي قولته

   أسامة : بدر سامر قدم اوراقه علي كندا ورح يسافر يكمل دراسة فيها إذا إنقبل بالجامعة بعد الامتحان 

 بدر : بيغترب !!؟؟

أسامة : ايوه يبي يكمل دراسة خارج الوطن 

بدر تنفس: الغربة مو زينه حاول معه عساه يتراجع

   احمد بهدوء : إتركه قراره الله يوفقه دامه يبيه لازم نوافق له

   بدر بهدوء : زين الله يوفقه ويكتب له الخير
 

فارس بثقة  : ماعليكم منه إبن سينا بينجح ...امين إبتسام سوت كيك او لأ

   أحمد : ماكنت تقول إنك بتفقع 

 فارس : بعينك عسي إنت ياللي تتفقع وأرتاح منك . 

 أمين : هههه إيه تبي اقول لها تجيب لنا 

فارس فرح : ايوه رح رح...   راح عنهم أمين عاشق الكيك 

 بدر : فارس ماتشبع

   فارس رجل علي رجل : ايوه ماشبع وبعدين مو شغلك لا إنت ولا ذاك المغرور اللي جنبك 

أحمد إبتسم نص إبتسامة : زين يالمفجوع إذا تبي تتعشي بعد نقول لهم يحطون لك 

فارس عصب : ايوه ساعة زمان وقل حق الخدامة ترجع تحط لي اكل 

 العيال ضحكوا حتي احمد

   امين راح حق إبتسام والبنات

   امين : بسوم العيال يبون كيك

   إبتسام : ابشر بقول للخدامة تجيب لكم 

ريتاج إيجتها فكرة * اقصد تبي بدر **: إبتسام شرايك نطلع للخيمة نسهر فيها 

أماني نطت : ايوه كلنا 

 إبتسام إبتسمت : زين امين قل حق العيال يطلعون للخيمة

   أمين : أوكي  

 خبر امين العيال وطلعوا للخيمه والبنات طلعوا حتي هم والابوان والامهات تموا يسولفون داخل الابوان بالمجلس والحرمتين بالصالة 

 قعدوا بالقعدة العربية وإبتسام كانت مجهزة شاهي وقهوة وكيك وعصائير وايس كريم 

 فارس حب راسها: احلي كذا البنات او ماله داعي

   إبتسام تضحك : هههه بسك مصلحة إقعد إرتاح 

 كانت البنات بجهة والعيال بجهة 

 بدر يطالع ريتاج " يمه عيونها خياااال بنبهل بسبها ليكون أحبها من شفتها وانا افكر فيها الاصفر طلع عليها جننننان تهبل تجنن احبك احبك شي أكيد يارتوجتي الحلوة " 

ريتاج مرة مستحية منه ..إبتسام طالعت بدر وإبتسمت 

 أماني لاحظته وهمست : رتوج هين أقص إيدي اخوي يحبك 

 ريتاج بعفوية : ياليت ياليت 

 أماني طيرت عيونها : هاه ياليت اوريك

   ريتاج إنتبهت : امونة مو وقتك ابد

   اماني : زين بس بتقولين لي مفهوم 

 ريتاج طلعتها وأماني سفهتها وفي بالها تقول لريتاج عن طلال دامهم بيرحون للمزرعة

   أحمد طالع مني وفنفسه " مرة حلوة وتهبل بس ليش مغرورة وشايفة نفسها بس عيونها تذبح ...اوووف بنهبل منها افكر فيها ليش وش علي منها " بدل عيونه يوم شافها تطالعه 

 مني تطالعه " مأتحمل اشوفه مغرور وكانه امير عصره اووف وش قعدني معهم " 

فارس مل : شباب شرايكم دام مجتمعين نسوي شي

   أماني : عندي فكرة 

 ريتاج فرحت : نورينا
أماني : نسوي مسابقة غناء 

 أسامة بسخرية : إحلفي تذكري يالغثة ببيت ابو أسامة مو ستار أكادمي

   أماني بغضب : ماحد كلمك يالنشبة تبي حياك ماتبي الله لايجيبك

   أسامة عصب : اماني حدك عاد 

 اماني وصلت معها : كم مرة قلت لاتكلمني

   إبتسام ملت : سمعنوا واللي يعافيكم تكفون 

 فارس خش : اسامة ماعلية نغير جو 

 ريتاج فرحت : زين ..اسامة نشد او غني اللي تبيه 

 أسامة تحلطم : يعني موافقين

   بدر إبتسم : اسامة يله خلينا نسمع صوتك الشجي 

 الكل ضحك

   أسامة : هههه زين بدينا 

 أماني قامت بسرعة : زين انا المذيعة

   مني : وش مذيعته ليكون صدقت عمرك 

أماني : مني مالك دخل ...

أبتسام إنت إعزفي ونحن نغني

   بدر طالعها : تعرفين تعزفين 

 إبتسام : علي الكمان

   بدر : حلو ماكنت ادري
فارس : ليش ماقدت سمعت عزفها 

 بدر : لا

   ريتاج : اجل الليلة تسمع تراها ابرع عازفة كمان

   إبتسام تستهبل : والله وصرتي مشهورة يابسمة عبد الله والكل يحب عزفك من قدك 

الكل بنفس الوقت : مالت عليك

   إبتسام ضحكت : هههه هبلت فيكم السموحة اجيب الكمان وارجع ...راحت عنهم إبتسام وماهي إلا دقيقتين ورجعت وبإيدها كمان محمد

   ريتاج غمزت لها وأماني بعد وإبتسام سفهتهم

   أماني واقفة بالوسط : أعزائي المشاهدين بدت حلقتنا الليلة مين يغني حلو مع مذيعتكم المحبوبة أماني عبد العزيز 

أسامة عصب: أماني واللي يرحم والديك سمعينا 

 أماني عناد : ونسعد بإستضافة المغنين المجهولين اخواني وعيال عمي

   ريتاج عصبت : مجهولين بعينك إسكت حامت كبدي منك 

 أماني تزيد : ماله داعي للتعريف فيهم 

الكل : اماااااااااااني 

 أماني فقعت ضحك : ههههه هبلت فيكم ...بدينا يله 

 إبتسام رفعت إيدها : انا بعزف بس لكم زين مارح أشارك

   أماني : اوكي براحتك ...بدر تعال نبد فيك 

بدر قام ويستهبل : احم أحم مشكورة علي الدعوة وابي اقول كلمة بالمناسبة السعيدة 

 أسامة مل : إخلص مو ناقصينك

   بدر : يأخي فشلتني المهم أتمني لكم سهرة حلوة واليوم تسمعون أجمل صوت 

ريتاج تطالعه ودها تنهبل عليه 

 أحمد : أنت غني ونحن نقرر 

 بدر ماسك ضحكته : زين بس عندي نصيحة قبل

   مني : وش هي 

 بدر : سكروا أذانيكم 

 الكل فطس ضحك

   ريتاج تحمست : ههههه سمعنا سمعنا 

بدر طالع إبتسام : يله يابنت عمي إعزفي حقت نسم علينا الهوا 

 إبتسام اخذت الكمان : أبشر يله 

 بدر ماسك ضحكته : أحم أحم ...بدي يغني
" نسم علينا الهوا من مفرق الوادي ياهوا دخل الهوا خذني علي بلادي
ياهوا ياهوا ياللي طاير بالهوا فمن ترا طه وصورة خذنوا عندوا ياهوا " 

 الكل سكر أذانه : إسكتتتتتتتتتت 

 بدر فقع ضحك : هههههه قلت لكم 

 أسامة يستهبل : ياخي وش هالصوت الشجي

   بدر رجع قعد يتطنز : تسلم والله من ذوقك 

ريتاج تضحك : هههههه رح رح اكل لك عسل طبيعي 

 الكل فطس ضحك واولهم بدر

   أحمد : إجاني إرتجاج بالمخ من صوتك 

إبتسام تضحك : هههه الحمد لله ماتفقعت طبلت إذني

   بدر عصب : رح اردها لكم تغنون وتشوفون 

مني واحمد بنفس الوقت : إحلم انا من الحين مأشارك
إثنينهم طالعوا بعض 

 فارس : هه هه هه الغرور وفعايله 

 الباقي ضحك

   أحمد يطالعها بغضب وهي بعد

   أماني : ماعلينا منهم أحسن ....أسامة دورك يله غني

   أسامة : زين انا احسن من بدر وبغني خليجي 

 بدر  : مين زين صوتك أكيد أبشع من صوتي 

أسامة مسوي فيها ثقة : مارح أرد الحين إسمع بس

   إبتسام : ياهوو وش أغنيته 

 أسامة ضحك : ههه نسيتك يالعازفة ...أغنية حسين الجاسمي فقدتك يأعز الناس 

إبتسام فرحت : حلوة يله ....غمضت عيونها وحطت كمانها علي كتفها وحطت العصا علي الاوتار وبدت عزف بكل إحساس الاغنية 

الكل يسمع لها حتي أسامة وبدر 

 إبتسام طالعت أسامة : غني يله 

 بدر إبتسم لها وأشر بارفوا

   إبتسام ضحكت ونزلت العصا : ههه مشكور 

 بدر إنهبر فيها : اثاري صدق عازفة بارعة 

إبتسام : تسلم .

 أسامة : زين يله بدينا
" فقدتك يأعز الناس ....فقدت الحب والطيبة ....وانا منلي فيها الدنيا سواك نطالة الغيبة
رحلت من بقي وااي يحس بضحكتي وبكاي .....وحتي الجرح في بعدك يغزني وهالليبا أنا منلي في هالدنيا سواك طالة الغيبة "

 إبتسام تعزف وخشت جو غمضت عيونها وتفكر فيه " أحس ماتنفس بهالمكان شسويت فني كارهة كلش حولي  "

 " تصدق قد ماحنيت أشوفك في زوايا البيت واسولف معك عن حزني وأحس إن إنت تدري بيه انا من لي فهالدنيا سواك طالة الغيبة
تصدق قد ماحنيت أشوفك في زوايا البيت وأسولف معك عن حزني واحس إن إنت تدري بيه وانا منلي في هالدنيا سواك طالة الغيبة
شسوي بالالم واه ولكن البقي لله يصبرني علي بعدك وهذا حظي وراضي بيه وانا منلي فهالدينا سواك طالة الغيبة
شسوي بالالم واه ولكن البقي لله يصبرني علي بعدك وهذا حظي وراضي بيه وانا منلي في هالدنيا سواك طالة الغيبة  "

 الكل صفق له وإبتسام فتحت عيونها وتكابر دموعها : ياهوووووووووو 

 أسامة شق الخشة : مشكورين مشكورين 

ريتاج : اثاري منت بهين 

 أسامة بغرور : قلته صوتي حلو وبعدين احب هالاغنية وحافظ اللحن

   بدر حب يقهره : عزف إبتسام هو اللي حلي الاغنية وصوتك بعد

   الكل : صح 

 أسامة إنقهر : مالت عليكم كلكم 

 بدر : إبتسام من متي تعزفين

   إبتسام بصوت هادي : من زمان مرة يمكن سبع ثماني سنين

   بدر هز راسه بإيه : ممتازة عازفة بارعة 

إبتسام : تسلم 

 أماني : والحين نرجع للمسابقة ومع متسابق جديد واللي هو اننننننا 

 مني بسخرية : وش هالمذيعة الداعسة اول مرة اشوف مذيعة بتشارك 

 أماني : ليه مالي رب إسمعوا والله تنهبلون علي صوتي

   ريتاج : امونة قلبي غني وبسك تكبر ونحن نقرر ننهبل او ننتحر 

 الكل فطس ضحك 

واماني وصلت معها : تشوفين مين صوته أحلي انا او إنت 

 ريتاج بتحدي : بتشوفين خلصينا يله

   إبتسام خشت قبل لاتبدي الحرب : اماني وش رح تغنين

   أماني بنظرات تحدي لريتاج : لبناني نجوي كرم هيدا حكي

   إلا تنطق ريتاج نطقت إبتسام : زين بدينا يله
 

إبتسام بدت تعزف وأماني تغني وكان صوتها خيااال احلي من صوت أسامة
" هيدا حكي هيدا كلام هيدا عشق هيدا غرام جن وحالي نسني خلي جنونك يعديني وبمملكة خلني أحرق عرش المملكة هيدا حكي ...ياي ياي ياي " لين كملتها 

والكل صفق بقوة لها وكانوا يغنون معها : ياهووووووووووووووووو

   أماني تنحي لهم : شكرا شكرا لاتخجلون تواضعي 

 : أثاريك صدقتي نفسك الحين تسمعين راشد الماجد علي أصوله 

 الكل : سمعنا يله 

 فارس : احم احم
" مشكلني بحبك ياروح الروح مشكلني " 

 الكل صفق بقوة له فارس صوته أحلي من الكل وهو يحب يغني عشان صوته حلو

   فارس يستهبل : تكفون بس تصوير خجلتوني

   إبتسام : مالت عليك شايف نفسك علي شنو 

 فارس بغرور : ليش صوت مين احلي 

 ريتاج تقهر اماني : الصراحة صوتك إنت احلي من اللي قبلك بس أكيد مو احلي من صوتي 

 أماني بغضب : نطقت العصفورة رتوجة 

ريتاج بغرور: مارح ارد إسمعي اول

   إبتسام بهدوء : ريتاج غني لماجد المهندس

   ريتاج إبتسمت : اي اغنية

   إبتسام : اللي تبين كلهم حلوين وصوتك عذاااب فيهم كلهم

   ريتاج شقت الخشة: ابشري شرايك اغنية شلونك حبيبي

   أماني فزت : ايوه تكفين مرة أحبها

   ريتاج : زين يله إبتسام إعزفي

   بدت إبتسام عزف وريتاج بدت بكلمات الاغنية بكل إحساس بعربها صوتها هادي رقيق وحساس ناسب اللحن غنت بإحساس ماجد المهندس

   " شلونك حبيبي مشتاق لك مر عمري كله حبيبي وانا أتخيلك
شلونك حبيبي مشتاق لك مر عمري كله حبيبي وانا اتخيلك
بعدك ملان جروح وفكرة تجي وتروح لاتقلي وين اروح لو احتاج لك
بعدك ملان جروح وفكرة تجي وتروح لاتقلي وين اروح لو احتاج لك
شلونك حبيبي مشتاق لك مر عمري كله حبيبي وانا اتخيلك
اه اه اااااااه ااااه ......اه اه ااااااه اااه
كلش بحياتي من غرامك ماسلم معيشني بين الحظة والحظة حلم
كلش بحياتي من غرامك ماسلم معيشني بين الحظة والحظة حلم
انا بحلم بيك أصحي افكر فيك ارحمني الله عليك انا عايش الك
انا بحلم بيك أصحي افكر فيك ارحمني الله عليك انا عايش الك
شلونك حبيبي مشتاق لك مر عمري كله حبيبي وانا اتخيلك
بعدك ملان جروح وفكرة تجي وتروح لاتقلي وين اروح لو احتاج لك
بعدك ملان جروح وفكرة تجي وتروح لاتقلي وين اروح لو احتاج لك
شلونك حبيييييييييييييييييييييبي "

 الكل وقف وصفق لها بحفاوة : ياهوووووووووووووو 

 إبتسام نزلت العصا وعيونها غرقت دموع 

ريتاج بصوت هادي وحست بالاغنية وكلماتها : شرايكم

   بدر يطالعها بحب : تهبل احلي صوت

   ريتاج فرحت : تسلم والله 

 أسامة : اثاري إختي فنانة

   ريتاج ضحكت : هههه توك تدري

   بدر يطالعها " صوتك يذبح أسرتني فيه حسيت أني ببكي بأي لحظة شلونك حبيبي ....زين ياقلبي ريتاج أحبك أيوه أحبك "

 إبتسام تكابر دموعها ومشاعرها وأحاسيسها وطالعت بدر اللي مطير عيونه فريتاج وإبتسمت عليه 

 أحمد لما كانت ريتاج تغني كان يطالع مني اللي مشبكة إيدينها تطالعهم وحس بالاغنية وكلماتها ومايدري ليش يطالع مني وغصب عنه 

 مني مشبكة إيدينها ومتوترة مرة وحست بأحمد ونظراته لها تبي ترفع راسها له وماقدرت تطالعه

   أماني عاشت جو وتفكر بطلال : ريتاج صوتك احلي مليون مرة عن قبل

   ريتاج شقت الخشة : شهادة اعتز فيها منك ....وفنفسها " معقولة اللي أحس فيه صوب بدر إعجاب بس لأ احس إني أحبه ايوه اللي أعيشه حب " رفعت عيونها لبدر ورجعت نزلتهم بسرعة بدر يخجلها غصب 

 فارس : اقول يإبتسام شرايك تعزفين لنا شي

   أماني : لا غني عشان نحدد منهو الفايز بالجائزة 

 ريتاج قطت: وش جائزتة مإتفقنا

   أماني : الفايز يتأمر يومين بحالهم

   بدر بخبث : أجل ريتاج هي الفايزة عشان صوتها أحلي صوت

   ريتاج فص ملح وذاب 

 فارس غمز له : بأحلامك إنت وريتاج صوتي أحلي 

 بدر عصب : مين زينه بلبل مخنوق

   أماني بخبث : إبتسام غني إنت ونحدد عشان اشوف بدر يدافع علي ريتاج

   ريتاج عصبت وبدر بعد وإبتسام وأماني وفارس ماسكين ضحكتهم

   إبتسام بمزح وتصرف: صوتي بحال بدر ماله داعي اصدعكم اعزف بس

   الكل ضحك 

 مني : ههههه الحمد لله ريحتينا إعزفي شي 

 احمد بهدوء: بسوم أعزفي حقت بيتهوفن ضربة القدر النوتة الخامسة

   إبتسام : لاغيرها عزفتها مرة

   ريتاج : اجل حقته بعد سموفونيته الشهيرة حقت الحرب العالمية 

 إبتسام : حتي ذيك شوفوا غيرها

   فارس بسخرية : اللي يسمعك يقول تيلور ديفيس بكبرها

   إبتسام بغرور : واكبر بعد انا بسمة عبد الله ...وبعدين تيلور انا من عطها كورسات بالعزف

   فارس ردها لها : عبد الله علي العين والراس بس إنت لا ..وبعدين اكيد بوحدة من احلامك عطيت كورسات حق تيلور 

 إبتسام : ههههه فشلتني ..قول وش اعزف 

 أماني فزت : قلبي سيستمر حق فلم التيتانيك 

 إبتسام: اوكي ....





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019, 04:02:16 PM   #11
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


إبتسام: اوكي .... وبدت عزف اكيد كلكم تعرفونها اغنية سيلين ديون وهي نوتة مرة مررررة نايس 

 والكل خاش جو معها

   بدر يناظر ريتاج ومبتسم وهي مستحية 

أماني فكرت وقررت تقول لريتاج تساعدها تخلي طلال يحبها وماتدري إنه هيمان فيها 

مني كانت منزلة عيونها وماتبي تناظر احمد 

وأحمد يسمع لعزف إبتسام يموت علي عزفها تلامس مشاعره ووجدانه ورفع عيونه وشاف مني تناظر ايدينها وفنفسه " ليش أفكر فيك طول الوقت ابي افهم بس " بدل عيونه ويحاول يهرب من وجود مني بعقله 

أسامة فنفسه " يوم نروح حق المزرعة اشوف فرصة اكلم فيها هديل احبها وموب قادر ماعترف بحبي لها اخاف تروح من إيديني "

 إبتسام تعزف ومغمضة عيونها وتفكر فمحمد " شقاعد تسوي ألحين . ياليت تكون فكرت لو مرة فني وتذكرتني لو بلحظة عابرة "

 كملت عزف ونزلت كمانها والكل صفق بقوووة لها : أحلي أحلللللللللي ياهووووووو. 

 إبتسام ضحكت : ههههه مشكوررررررين. 

&&&&&&&&&
 

بالمانيا بغرفة محمد بالضبط 

 محمد صار له شهر ماسمع صوتها او سمع اخبارها يبي يسأل أسماء عشانها تكلمها بس مايدري وش تقول عنه بس اليوم الشوق ذابحه ولازم يسمع لو بس صوتها او كلمة منها يروي عطشه فاراح عند اسماء بغرفتها ودق عليها الباب

   اسماء لاهية بالاتوب : مين ؟ 

 محمد : انا اخوك افتحي 

 اسماء : حياك الله تفضل ...الباب مفتوح 

محمد دخل : شقاعدة تسوين ؟

 اسماء : ابد بس اتفرج علي لاتوب ،بغيت شي؟ 

 محمد متوتر : انزين كنت ابي أسالك عن بسمة وصحتها

   اسماء بشك : بس ! 

 محمد يصرف : وش اللي بس البنت مريضة عندي وحبت اتطمن علي العملية 

 اسماء تبي تقهره عشاها تدري ان اخوها يمكن يحب ابتسام : انزين هي كويسة وانا اكلمها كل يومين وتسلم عليك وعلي امي وابوي

   محمد " يارب وش هالبنت " وقعد جنبها : انزين كلميها خلينا نتطمن

   اسماء وفيها الضحكة : لا مابي ترا كلمتها بس امس وبعدين الوقت عندهم اكيد تأخر 

محمد عصب" بتذبحني هالبنت " : لا تأخر ولا شي الساعة عندهم الحين 10 بالضبط فقومي خلينا نتطمن عليها

   اسماء بخبث : انزين انا بدق عليها وانت كلمها انا موب فاضية الحين 

 محمد عاجبه اقتراح اخته بس وش يقول حق ابتسام : لا انت كلميها وانا اسمع وسأليها عن صحتها

   اسماء تبيه يفقد الامل منها  : اذا تبي تكلمها كلمها واذا ماتبي فانت حر وكاهو الموبايل قدامك

   محمد بتوتر : انزين اتصلي عليها وعطيني الموبايل 

 إتصلت اسماء بموبايل ابتسام 

 عند إبتسام قامت وراحت جابت لهم المثلجات وزعت عليهم

   اماني : بسوم موبايلك يرن 

 ابسام : غريبه مين !؟ 

 اماني تقرا الاسم وبغرابة : سمسم !!!! 

العيال ضحكوا 

 ريتاج : هههه منهي هاذي ههه سمسم  ؟!

إبتسام بفرح : عطيني اياه هي اسماء 

 اماني بوناسه : كلميها ولما تكملين عطيني الموبايل 

 إبتسام مشت وبوناسة : اوكيه ...ترد

   فارس واللقافة وخاصة بنت : منهي هاذي اسماء ؟ 

 ريتاج : ربيعتنا من المانيا تعرفت عليها ابتسام وعرفتنا عليها

   بدر عرفها وتموا يسولفون وأماني لحقت إبتسام لقافة وتبي تكلم أسماء

   ابتسام ترد علي اسماء بصراخ وفرح : هلا والله وغلا بها الرقم وصاحبة الرقم

   محمد حس برجفة بقلبه اللي صار يدق بسرعة وتلعثم ماقدر يقول شي

   ابتسام : اسوم الو وينك ؟ 

 محمد بوناسة " واخيرا سمعت صوتك ياقلبي " : احم احم انا محمد مو اسماء 

إبتسام تلعثمت وفهت : هااااه

 محمد غمض عيونه وبصوت هادي : الوو بسمة 

 إبتسام قلبها ينبض وغمضت عيونها " بسمة... شكثر مشتاقة لها من لسانك " وبصوت خجول : هلا دكتور شخبارك ؟

 محمد بفرح عشانه وأخيرا سمع صوتها : انا بخير دامك بخير ؟ شلون صحتك والعملية 

إبتسام بهدوء وتوتر : الحمد لله انا الحين احسن واجد وكأني مب بمريضة مكثور الخير 

محمد بوناسه : انزين بس لاتعبي نفسك اوكي وترا هذا واجبي 

 ابتسام تبي تستوعب إنها تسولف معه بعد شهر غياب " ليش تكره السعودية " : اوكيه
وسكتوا اثنينهم 

 محمد ماحب الصمت بيفضح نبضات قلبه : اذا إجينا بتستقبلونا ؟

 ابتسام بفرح " بتجي " : حياكم الله 

 محمد ميت لين يشوفها : ابشرى بعد شهر بالضبط نكون هناك

   ابتسام بوناسة " إنشالله يارب إنشالله "  بعفوية : إنشالله أستقبلك بالمطار ..." ياريبة شقايله انا "

 محمد مات فرح من كلامها  : أنزين انشالله بس لو مو تكونين بالمطار ترا ارجع بنفس الطيارة

   ابتسام ميته حيا من كلامها وبصوت اقرب للهمس : ان شاء الله اكون فيه انا وعمي 

محمد نبض قلبه من همسها وبهمس : زين ..وسكت وإبتسام بعد بس مشاعرهم تتكلم وتهمس وتصرخ 

 محمد يسمع صوت تنفسها " أحبك متي أشوفك علمني حبيبي " 

 إبتسام منزلة عيونها بحيا وكانه قدامها وسمعت كلامه وتسمع لنبضات قلبها الضعيف اللي يدق بقوة لصوت لعيون لهمس لنظرات لوجود محمد جنبها او بعيد عنها 

 اسماء كانت تسمع وتشوف اخوها وسعادته الواضحة وتضحك عليه بس يوم قال انهم بيروحون بعد شهر وقفت وراحت له : عطني عطني الموبايل 

 محمد  مبتسم بحزن " يكفني سمعت صوتك اليوم " : يله بسمة أشوفك بخير وكاهي اسماء معك

   ابتسام ارتاحت عشانه بسكر بس إيش بيفكها من اسماء وأماني لي واقفة معها وتتسمع عليها : وانت بخير

  محمد عطاها الموبايل وطلع بسرعة عشانه يدري عن اسماء وتعليقاتها  

 اسماء تكلم ابتسام : لا والله فليتها علي الاخر مع اخوي 

 ابتسام تبي تصرفها وأماني بعد لي تناظرها بشك : لا أبد وش دعوة وكاهي أماني تبي تكلمك .وعطت اماني الموبايل وراحت عنهم بسرعة 

 اسماء : الووووووو أماني

   أماني : هلا والله شفت عاد 

 أسماء بقهر : حتي سلام ماسلمت

   أماني بخبث: شلون تبيها تسلم وعلموها ضيعها الالماني 

 أسماء : ههههههه حلوة نيو نيم حقه عجبني وترا حتي الالماني علي قولتك ضاعت علومه

   أماني: ههههههههه اعجبك انا بس وش نسوي معهم ؟

 اسماء: رومنسيات وغرام وحنا نتفرج خلينا نهبل فيهم لين يطلع لهم قرون

   اماني: انا لها هالعاشقة 

 اسماء : وانا علي العاشق 

 وضحكو ثنتينهم وسكروا من بعض 

 أسماء لحقت محمد وحصلته قفل الباب وتدق عليه بقوة : حميييد حمييييد 

 محمد : اوووف الحمد لله حسبت حسابي 

أسماء عصبت : جااااك يالدوب هذا جزاي تسكر بوجهي الباب

  محمد ورا الباب : خير شعندك مشغول ...روحي عني

 أسماء تكتفت : اجل بعد شهر نروح حق السعودية 

 محمد عصب ويصرف : اسماء غرفتك يله مشغول ماتسمعين

  أسماء مبتسمة : مشغول بمين بالسعودية او بنت السعودية 

 محمد إبتسم بوجع ورفع راسه يناظر السقف " أحب بنت السعودية إيش هالقدر " تنهد بقوة ومارد عليها

   أسماء عصبت وتستهبل : الووو الوو جاك إنت علي الخط 

 محمد عصب : اخر مرة اسمع جاك هذا روحي عني ماتسمعين 

 أسماء ماسكة ضحكتها : ناكر الخبز والملح والعشرة ...

 محمد إبتسم : تصبحين علي خير يالكريمة 

أسماء ضحكت : وإنت من اهل الخير ياعاشق بسمة 

 محمد صرخ : أسماااااااااااااء

   أسماء فطست ضحك ورجعت لغرفتها ومحمد رجع للاتوب ومررة مرررة مبسوط 

&&&&&&&&&&

 أماني لحقت إبتسام بس هي تركت الكل ورجعت جوا للحريم ولحقتها مني
أماني تقعد جنب ريتاج وبهمس : كانت تكلم الدكتور 

 ريتاج نطت فزت ولفت لها بسرعة : إحلفي 

أماني : والله قومي أعلمك عن شي 

 ريتاج ماصدقت خبر وقامت بسرعة وأستأذنوا من العيال وبعدوا عنهم

   ريتاج برجة : علمني علمني شصاير شقال شقالت قولي قولي 

 أماني ترفع ضغطها : نسيت شصاير معهم 

ريتاج تكتفت وبغضب : اماني عن النذالة
ضحكت اماني وقالت لها شسمعت وريتاج ميتة فرح ومقررة تطلع قرووون لإبتسام ولحقوها بسرعة جوا قبله أماني قالت لريتاج عن طلال وريتاج طلعت ريحتها بالاول وبس بالاخير إتفقوا يساعدون بعض ريتاج تجمع بين أماني وطلال وأماني تجمع بين ريتاج وبدر ^^^ مهبل مو هههه 

   العيال قاموا يدخلون المجلس وأحمد اخذ كمان إبتسام عشانها نسته ولحق البنات جوا

   أماني وريتاج يوم دخلوا حصلوا إبتسام مع إم بدر وام أسامة 

 ريتاج تغمز لها وترفع وتنزل حاجب

   إبتسام عصبت "الدوبة قالت لها أماني النذلة ...مايتركون الانسان يفرح شوي ...ياااااااناس قدروا وضعي كنت أسولف معه "

 أماني تقعد جنبها وتهمس : اجل شهر يجي يخطبك

   إبتسام عصبت وقامت : خالتي امي اجيب لكم ايس كريم

   أم أسامة : زين

   ريتاج تتوعد هي واماني وإبتسام سفهتهم وراحت للمطبخ 

 مني راحت حق غرفة إبتسام عشانها حطت موبايلها يشحن هناك 

 أحمد دخل ورقي الدرج يجيب موبايله ويحط كمان إبتسام بغرفتها



عند مني كانت متسدحه علي سرير ابتسام من فترة وتفكر في احمد وماتدري ليش هي تفكر فيه او حتي ليش تبي تفهم نظراته لها" هو انسان مرة غريب الاطوار ماتدري بويش يفكر وليش كان يطالعني بذيك الطريقة وش مغزاها أوف انا ليش قاعدة افكر فيه قومي غسلي وخلك من ذاك المغرور "

 وقامت فسخت عبايتها وحجابها ودخلت الحمام ( الله يكرمكم) 

 احمد دخل غرفة ابتسام وشاف العباية والحجاب مرمين علي السرير وقال اكيد حق بسوم حط الكمان بمكانه ولف يبي يطلع بس جمد مكانه يوم شاف مني بتنورة واصلة اسفل الركبة بشوية وبلون الزهر ومخصره عليها بحزام وبدي أبيض طالع مع التنورة شي فوق الخيال ورفع عينه شاف شعرها الطويل الاسود المنثور علي كتافها لي زايدها بياض ونعومة حق بشرتها وصار يناظر بعيونها بنظرات اعجاب وماقدر يشيل عيونه عنها ماينلام مني تسحر اللي ماينسحر 

 مني بعد ماغسلت وطلعت شاف احمد يحط الكمان ومعطيها ظهره جمدت مكانها وماقدرت تتحرك وقالت فنفسها وش جابه مايدري اني فيه 

أحمد " وش هذا الملاك الواقف قدامي " وكمل يناظرها وماتحرك خطوة

   مني " هذا مجنون مضيع له شي بوجهي يتحرك انا بلا عباية وحجاب " 

قالت بغضب : الله مستانس قدامك فلم تناظره  وكملت بسخرية : تبي بوب كرون 

أحمد صحي من افكاره " هالمغرورة مستحيل تتغير " : فلم رعب ان مادرتي 

 مني وقف شعر راسها من كلامه واشرت بإيدها: اطلع برا ياللي ماتستحي 

 احمد بغضب : اولا هذا بيتي وثانيا فسخنا الحيا ياقليلة الحيا

  مني بقهر وغضب وكارهة نفسها واحمد: اذلف وجهك النحس عني او والله ترا بصرخ وبقول انك تتحرش فيني 

 احمد اشتعلت النار بقلبه من كلامها وراح صوابها : تعدلين كلامك او بعدله لك ...وبعدين مافيه بالدنيا الا البقرة عشان أتحرش فيها 

 مني بتنفجر وحاسة نفسها حقيرة دام تسولف معه  : انت احقر واحد شفته اذلف عني يلا 

 احمد قرب صوبها ومسكها من خصرها ورفعها ولزقها بالجدار  وقال بغضب ووجهه مرة قريب لها ومايفصل عنهم شي : انت جد بلا اخلاق وانت هي الحقيرة

   مني كانت تتألم عشانه ضاغط بيدينه علي خصرها وبصعوبة وعزة نفس: وخر عني .. وبعدت وجهها عنه بقرف 

 احمد والغضب لي فيه يزيد ورفع يده ومسك وجهها ولفه صوبه وناظر عيونها : وين القوة والغرور اللي كانوا قبل شوي 

مني صار كلش فيها يتألم وجهها لي ماسكه بإيد وبطنها لي ضاغط عليه بإيد وبصوت متالم : توخر علي او بجمعهم عليك 

احمد بسخرية : اصرخي واجمعيهم عشانك اخر وحدة تأثر فيني

   مني بقرف: وانت اكثر شخص أكرهه .....قالت بغضب وحطت عيونها بعيونه : أكرهك 

 احمد عصب من كلامها " هاذي هي ياللي كنت مفهي فيها قبل شوي " : شعور متبادل ياست بس عهدا ونذرا علي بخليك تحترقين بعشقي وانا أحمد ولد ابوي

   مني ضحكت بسخرية شهالوعد اللي ماله محل من الاعراب : هههههههه وقالت بغضب : لو تموت انت اخر شخص افكر فيه

أحمد تنرفز من كلامها وصار يضغط عليها اكثر واكثر حتي سمع كلمة اه منها وقال : وعد لك مثل ماخليت جسمك يتألم وخليتك تتأوهين بخلي روحك تتألم عهدا علي ... ورماها بقوة علي الجدار وترك وجهها لي صار احمر من الالم وتحرك بيطلع 

 مني طاحت علي الارض من رميته لها بس جمعت كل قوتها وقالت : اكرهك يالنذل 

أحمد كان يبي يرجع لها ويضربها بس ماهو لي بيضرب حرمة وندم يوم فقد اعصابه وقرب صوبها لي خلاه يستقوي علي حرمة وهو مو من طبعه وطلع من عندها " تكرهك وانت بدورك اكرها واياك ثم اياك تفكر فلحظة فيها ذيك كومة جدار غرور وتكبر " 

 عند الحريم




ام بدر : سهي قومي خلي مني تجي عشان نروح 

 سهي : ابشري ... وراحت 

 ام اسامة : ليش تو الناس

   ام بدر : لا وش تو الناس والحين قريب من نص الليل 

 ام اسامة : خلي البنات لسا ما شبعوا من بعض 

 ام بدر : هههه لو عليهم يسكنون بس مثل ماإنت عارفة اليوم اخر يوم بالامتحانات واكيد أماني تعبانه 

 أماني : صدق يمه  تعبانه حدي 

 ريتاج : خليك نامي عندي 

 أماني : لا بغير يوم ادري معك مافي نوم 

ريتاج: ههههه بخليك تنومين لا تخافين 

أماني تستهبل : لا ياقلبي لا تحاولين

   ريتاج تقهرها : اريح منك 

 عند سهي كانت تدور مني وشافت احمد طلع من غرفة ابتسام هو قريب ينفجر 

سهي بهدوء : احمد ماشفت مني ؟

 احمد وكأنه بركان انفجر من طاريها : لا تجبين اسمها قدامي فاهمة ....وراح كمل طريقه 

 سهي خافت هذي اول مرة يصرخ عليها : سوري ماقصدت بس ليش معصب ...وشافته راح ه

 فكملت طريقها عند غرفة ابتسام وشافت مني تلبس عبايتها " مني ليش فيه وليش فاسخة عبايتها واحمد ليش كان معصب ليكون تشاجروا مني تكره احمد " 

سهي : مني انت بخير ؟ 

 مني اغترعت بس يوم شافت سهي تطمنت ورجعت تلبس عبايتها وتعدل حجابها : ايه ليش السؤال !؟

 سهي بخوف : ابد بس كأني شفت احمد طالع من عندك .... هو سو لك شيء ماهوب زين ؟ 

 مني ناظرتها بغضب : يخس يمس شعرة مني بس هو جا وحط الكمان وراح ومكان يدرى اني انا موجودة وعطيته كلمة تعلمه حدوده

   سهي إقتعنت عشانها تدري عن مني تكره احمد وسكتت 

 مني بتهديد : يا ويلك لو اسمع كلمة ترا بذبحك 

 سهي : انت دايم الدوم تناقرينه بلا سبب ...ترا احمد زين 

 مني : لاتجبين طاريه فاهمة وثاني مرة  لا تدافعين عليه ويلا خلينا ننزل نروح مابي اقعد دقيقة زايدة بهذا البيت 

 سهي سكتت هي تخاف من مني بس تدفع عمرها لين تعرف وش بينهم

   احمد راح حق غرفته وخبط الباب وسكره بقوة " هاذي هي لي تفكر ليل نهار فيها هاذي هي بس وعد يا مني لخليك تنسين حليب امك وانا احمد ولد عبد الله "

 عند الشباب.  

 فارس كان يسولف مع اسامة : صدق بتروحون النادي من صباح الله 

 اسامة بقلة حلية : ايه اصر وماحبيت اكسر بخاطره لانك تدري مابقوم من النوم الا علي التسع الصبح هو يبيني سبعة الصبح

   فارس : ههههههههه خليه يغيرك شوي ويأخي احسن تعدل جسمك

   اسامة انقهر: جسمي مثل اجسام ابطال السنيما يالبالون ترا مو اول مرة اروح النادي بس ماحبيت ابكر له 

 فارس :  ادري انك باباي قبل السبانخ ...وفقع ضحك مع بدر

   اسامة واصل حده : بعينك يالدب اقول بدر جسمي حلو مب  ؟ 

 بدر يهبل فيه : قال لك فارس 

 أسامة عصب : بديييييييييييير

   بدر ضحك : هههههههه لا ابد من قاله بس انا مأحب أروح النادي المساء هذا هو السبب

   اسامة بفخر : شفت يافروس شلون

   فارس : فروس بعينك وبعدين هو قال لك هاالكلام بيلعب بعقلك 

 بدر : لا صدقني ابد بس انا حبيت تروح معي وبعدين احنا نروح بس بكرة والباقي لما نرجع من المزرعة 

 اسامة تذكر انهم بيروح كلهم وإستانس : انزين بس بكرة ابيك تجي تودني عشاني لو اسوق سبع الصبح يمكن اروح فيها

   بدر : ههههههههه ابشر عندك علي الوقت بس يوم ادق اطلع فاهم

   اسامه : ههههه لا تخاف بحاول اصحي بالوقت 

 بدر : لا تحاول اصحي فاهم

   فارس : ههههه وعد يابدر انك تنطره يوم كامل

   اسامة : لا لا تخاف انا قدها

   بدر : وش قدها ما قدها كل اللي ابيه تقوم الساعة سبعة الا ربع 

 اسامة : هههههه  ماعليه تحمست بزايدة ولا تفكر بشي علي الوقت

   ابو بدر : اسامة ياوليدي قل للحريم نبي نروح

   اسامة قام من طلب عمه : ابشر طال عمرك ....وراح للحريم وقال لهم

 فارس يكلم بدر  : يعجبني اسامة شلون يغترع من ابوي ههههههه 

 ابو بدر بحزم : وانت للحين جالس وتسولف قم بسك بربرة

 فارس فز وقام بسرعة : حاضر هذاني قمت  

بدر ضحك علي اخوه : هههههههه وانت بعد تعجبني يالجبان

   ابو بدر : حتي انت لازم دعوة او شنو

   بدر فز من مكانه : السموحة يبه مانتبهت 

أبو بدر وابو اسامة ضحكوا اثنينهم عليهم لانهم سمعوا شقالو علي اسامة 

 بدر وفارس ناظروا بعض مستغربين وسكتوا
 

ابو اسامة : ههههههه هزؤتهم

   ابو بدر : اعجبك انا 

 وبعدها راح كل واحد علي بيته 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019, 04:35:16 PM   #12
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


بعد الغداء
ببيت أبو بدر كانوا كلهم بالصالة يتقهون ويشربون شاهي ويتحلون بالحلا ويسولفون ورن التليفون 

 أماني : مني قومي.. شوفي مين 

 مني قامت علي طول وراحت حق التليفون وردت كان بيت عمها
مني : الوووووو 

 إبتسام : هلا منوش شلونك شخبارك ؟ 

 مني عصبت : منوش بعينك وأخباري كانت زينة بس الحين أنقلبت 

إبتسام : هههههه شبيت فيني مثل النار .....سوري شخبارك ياقلبي 

 مني ضحكت : هههههه خبلة علي طول صدقتي إنو عصبت ....مزاح بس إيش ترتيباتك إنت والملسونة ريتاجوه حق الطلعة للمزرعة ؟

 إبتسام بحماس : ولا أحلي وترا ريتاج تبي سوبر ماركت تخاونها انا مهوب فاضية

   مني فرحت : اوكيه أكيد نروح

  إبتسام فرحت : اوكيه قولي حق أماني وتجهزوا ...اقول

   مني : سمي

   إبتسام : عمي ابو بدر فيه ؟

 مني : ايوه تحتاجينه

  إبتسام : إيه قولي حق أماني تجي تكلم ريتاج وانا اتجهز وأجيكم الحين

   مني : حياك ...اماني اماني ريتاج علي الخط

    أماني راحت لها وأخذت منها التليفون وتكلمت بصراخ : هلاهلا والله وغلا

   إبتسام راحت تلبس

 وريتاج بعدت السماعة عنها : وجع يوجعك يالدوبة فقعت طبلت إذني

   أماني : ههههههه تستاهلين يالبطة 

 ريتاج عصبت بعربجية : إسمعني يابنت الناس تراني متصلة اقول لك تجهزي أنا طالعة حق السوبر ماركت أشتري شبس وحلاوة وغيرها اذ تبين حياك الله واذ ماتبين الله لا يجيبك

   أماني بنفس اسلوبها : انطمي لابارك الله فيك وأكيد بروح ويله تعالي أخذني معك 

 ريتاج كشرت : تجهزي وتعالي مالي خلق مشاوير 

 أماني إبتسمت وبهمس : بدر فيه

   ريتاج فزت وباسلوب : وش دعوة بالاصل إبتسام تحتاج عمي دقايق ونكون فيه 

 أماني فطست ضحك : هههههههههه أكثر شخص يعرف مصلحته

   ريتاج سكرت الخط وركضت فوق تتكشخ قالت لها إبتسام يرحون مع بعض حق بيت عمهم وهي رفضت وبس فيه بدر 

 عند أماني من سكرت عليها " النذلة سكرت بوجهي هين اوريها ....هذا جزاي يوم قلت بدر فيه " 

 أماني : يمه ريتاج داقة عشان نروح حق السوبر ماركت نشتري اغراض للطلعة 

 ام بدر : أنزين يمة بس لاتتأخرون فاهمة 

 أماني : أنزين يمه 

 سهي تحمست: أماني بروح انا بعد

   أماني : اوكيه قومي نتجهز ....مني ماتبين ؟

 مني قامت وسهي بعد : إلا بروح

   أبو بدر : منهو بيأخذكم 

 أماني : مادري بس أتوقعه السواق حقهم

 أبو بدر تذكر شي ومني قالت إبتسام تحتاجه وبطريقها عنده : عندي مشوار ضروري تجهزوا اخذكم معي

   أماني بوناسه : صدق داد ثواني بس ...وطارت سيده حق غرفتها 

أبو بدر : هههههه دايم الدوم أقول لاتقولين داد بس ماتسمع 

فارس يستهبل : بزر يايبه ماعليك منها

   مني بتهديد : ترا بقول لها

   فارس طلع لها لسانه : اعلي مابخيلك اركبيه ...وبعدين روحي تجهزي يله

   مني : مالت عليك ...ولحقت سهي واماني 

 بدر كان ساكت راسه يصدع شوي وكان يبي يطلع بس يوم سمع ريتاج بتجي قعد ومسك راسه يوم إيجاه ألم قوي

   ام بدر لاحظته : يمه يابدر فيك شي؟

   بدر إبتسم لها : أبد يمه سلامتك شوي عوار راس اخذت بنادول بس مارضي يروح  

 أبو بدر : اقول يبه ماله داعي روحت الشركة روح خذ لك قيلولة ويروح عنك الصداع 

 بدر : ابد مايحتاج بس صداع خفيف علشاني قايم من صباح الله 

فارس : ههههههه خلك قوي يالبطل ألام الراس ماقدرت عليها 

بدر عصب : تركنا القوة لك ياسوبر مان وقم يله علي الشركة . 

فارس كشر : وش شركته انا ماعرف في الشغل حبة

   ابو بدر بمزح : قم ورح معه ويعلمك القبة 

 الكل ضحك 

 فارس قام : هههه إنشالله
 

عند إبتسام وصلت بيت عمها مع ريتاج  ودقوا بروني 

 سمعوا صوت السيارة

   أبو بدر : فارس رح دخل بنات عمك

   فارس : ابشر ....وراح لبرا  

وبدر رز حاله وعدل ثوبه وشماغه كان لابس اسود واحمر وطلع أمير بكبره

   أماني كملت ونزلت عليهم هي وسهي ومني للحين تلبس 
ودخلت عليهم إبتسام بعبايتها ونقابها وريتاج بعد بس كل وحدة بشكلها

 البنتين : السلام عليكم

 الكل رد عليهم السلام

 ريتاج سلمت علي اماني وام بدر وناظرت بدر اللي تشقق من الوناسة يوم شافها
ر

يتاج خقت ونزلت عيونها بسرعة " واااااو يهبل بالاسود والاحمر يذبح ناوي علي "

 بدر يناظرها " إيش هالعيون تجلط خلني أحلل الدقايق " عدل نفسه زين وقابل ريتاج اللي حبت راس عمها وقعدت جنب إم بدر

 أبو بدر بحنيته الابوية : يهلا يهلا بالغالية

 إبتسام حبت راسه وقعدت جنبه : هلا بعم الغالية بشرني عن علومك انشالله بخير يالغالي

 أبو بدر: بألف خير دامك بخير

 إبتسام: انا بخير دامني شفت عم الغالية 

 أماني بغيرة : هاي أنت ماتشوفين سافطة علينا كلنا وماتسلمين 

إبتسام تبي تقهرها ولزقت في عمها لي جلست جنبه : مين يحصل القمر ويناظر الشمس 

 أماني مدت الشبر شبرين : من زينك عاد 

 أم بدر : ههههه عاد بنت عمك يأماني وتعرفين غلاها عند أبوك 

أبو بدر بخبث : عاد الغالية غالية بس مهوب كثرك ياقلبي 

 أم بدر أحمرت خدودها وماتت حيا من عيالها وهي تعرف أبو بدر أنزين يحب يخجلها 

 أبو بدر خربها أكثر : ترا ماكو شي ذبحني كثر هالخجل

 الكل : ياهووووو حركات ياعبد العزيز 

 أم بدر دوروها ماتلاقوها ذابت في ارضها 

 فارس : يمه بسك عاد تراك ذابحةالوالد هههههههه

 أم بدر ناظرت فارس بنص عين : أستحي تراني أمك 

 أماني وزادت العيار عليها : حبيب القلب ماينقال له أستحي علشان كلامه عسل 

 أم بدر : أستحي إنت بعد

 أبو بدر رحم زوجته : ههههه بسكم يله ..أنا الوحيد اللي له الحق يتغزل فيها 

 إبتسام : ههههههه عمي تراك زدت عليها 

 فارس :  هاذ عشمنا فيك أبوي ههههههه

 أبو بدر : أي عشم الله يهداك هههههع

 بدر يناظر ريتاج ويضحك 

وريتاج من طاحت عينها بعينه غمز لها وهي فص ملح وذاب

 أم بدر حبت تغيرالسالفة علشانها مرة مستحية: إبتسام يمه شلون الاهل؟!

 إبتسام : بألف خير ياخالتي وأمي تسلم عليك

 أم بدر : الله يسلمها ليش ماإجت معكم؟

 إبتسام : تحضر حق طلعة المزرعة وتشوف الاشياء الناقصة 

 فارس تدخل : علي ذكر السالفة دنيتي أبي تطبخينا هناك 

 إبتسام تبي تقهره : لا واللي يعافيك فيه خدم وحشم 

 فارس : بسك نذالة ...بس ماقلتوا متي بنروح 

 أبو بدر : الفجر حتي نكون من صباح الله هناك ورح نقعد ثلاث اربع ايام 

 إبتسام تذكرت شي : أقول عمي سمعت أنك بتفاجئ أماني أن هي جابت درجة حلوة قل لنا وش هي المفاجأة

 أماني ركزت كل أهتمامها علي أبوها : إيه يبه تكفي قول وش مفاجأتك حقي 

 أبو بدر بإبتسامة غريبة : مو الحين 

 أماني وصارت تتوسل فيه : الله يخليك قل 

 أبو بدر مصر علي رايه : لا يعني لا 

 إبسام ناظرت أماني بمعني تعلمي شلون وكلمت عمها وكأنها بزر وريتاج فعالمها الوردي ومسويه فيها هادية وبدر نسي اللي حوله ويناظرها بهيام : عمي نور دنيتي تهون عليك الغالية تاكلها اللقافة ليل نهار وأنت تقدر تريحها 

 أماني ناظرتها بتهديد بمعني ياويلك لو يقول لك وماتقولين

 أبو بدر ضحك يعرف إبتسام تبي تجنن شوي أماني وريتاج وحب يقهر أماني أكثر ماهي محروقة : بقول لك بس تخلينه سر وماتعلمين أحد 

 إبتسام فرحت ولزقت فيه أكثر : أبشر طال عمرك وعد مابقول حق احد وقول وكلي أذان صاغية

 أماني برطمت : اعتراض أعتراض

فارس بقهر : وأنا مؤيد للمعارضة 

 مني بغرور بعدت مانزلت عليهم : أي معارضة وأي تأيد ترا مهوب بمحكمة وإنت يأماني رح تشوفينها بوقتها 

 أماني ناظرتها بحقد : إنطمي يالطاوس 

 أبو بدر بفرح : وأنا رافض المعارضة .... وقرب من إبتسام وهمس في أذانها

 إبتسام : ههههههههههههههههههههههههه هه أحلي هدية وأماني رح تشكرك طول حياتها 

 الكل استغرب من ضحك إبتسام

   أبو بدر : صدق أنزين لما نرجع من المزرعة رح أخذك تختارين واحد حلو ويكون من مستوي أماني

   أماني ناظرت أبوها وإبتسام بشك : أقول بسوم ترا قهقهتك دخلت الشك فيني أتمني بس مايكون حيوان عشانه ابوي وأعرفه عدل

   أبو بدر يمثل الزعل : أفا عليك انا أجيب حيوان حق أمونتي 

 أماني : ياليت يبه ياليت 

 إبتسام مابعدت كملت ضحك علي الهدية : هههههه لاتحاتين موب حيوان وبعدين ماسمعت عمي شنو قال أنا بنفسي بختار لك 

 أماني بخيبة أمل : وهذا اللي قهرني ومرعبني دام السالفة فيها إنت أقول علي الهدية السلام

   ريتاج نطقت اخيرا وإشتغلت اللقافة : اماني ترا الضحك حق إبتسام له أسبابه ولزومها نعرفها

   الكل ضحك علي كلامها 

 أماني: ههههه زين شقال كونان

   ريتاج تستهبل: نتحري الهدية قبل زين

   فارس واماني : علم وينفذ 

 بدر ومني وإبتسام : ههههههههههه جنود كتيبه اللقافة

   أبو بدر: ههههه صادقين 

 أماني تطنز : يبه شرايك تأخذ مني تختار لي الهدية إبتسام ماتعرف للذوق 

 إبتسام بزعل : أفا عليك يابنت العم بس مارح أقول شي الحين  كلش بوقته حلو

   فارس يتمصلح راح وجلس علي الكنب جنب إبتسام : بسوم دنيتي تكفين أنا ولد عمك وأخوك قولي لي تكفين يام قلب حنون

   إبتسام تهز راسها بالنفي : نو وي impossible 

فارس وكأنه بزر : تكفين ابله 

 إبتسام : فروس ماسمعت تراني وعدت عمي وبسمة عبد الله إن وعدت وفت 

 فارس بقهر وقام عنها : عاد إنت ووعودك يله يابدر قم نروح الشركة لأني بروح حق طلال دق علي قبل الغدا مادري وش عنده

   قام بدر وشق الخشة لريتاج وهي بعد إبتسمت له تحت اللثمة وطلع مع فارس للشركة

   واماني وإبتسام وريتاج ومني وسهي طلعوا بالجمس مع ابو بدر وصلهم حق السوبر ماركت وصاهم يقعدون فيه لين يرجع هو وإبتسام ويرجعون كلهم للبيت
وراح هو وإبتسام حق ناس يعرفهم بس هو وإبتسام

   &&&&&&&&&&&&&&

 فارس اول ماطلع مع بدر مسوي فيها حازم : بديير ثاني مرة قصر نظرك 

 بدر إبتسم وفهم قصده : وش نظره ؟؟ 

 فارس معصب : علابالك اطرش بالزفة او شنو 

 بدر مسكه من ظهره : إمشي وإنت ساكت مالك شغل فني فهمت 

 فارس ماسك ضحكته مثل البزر عند بدر : البنت إختي تذكر زين 

 بدر يطنز : إحلف بقوة وأصدق ....قل قسم إنها إختك 

فارس وقف وتكتف وعينه بعين بدر : هيه إنت ماتفهم او شنو

   بدر يقلده وتكتف وإبتسم إبتسامة تذبح وغمز له : انا احب إختك علمني إيش بتسوي

   فارس ماسك ضحكته غصب : أذبحك بليلة مافيها ضوا قمر

   بدر عصب : فارس عن شقاوتك مالي خلق لها ابد تدري زين إنو راسي يصدع 

 فارس ضحك :ههههههههه  اجل ياعنترة زمانك تحب بنت العم عبلة اقصد ريتاج 

 بدر ضحك ومسك راسه : ههههههه اتوقع إنت شرايك 

 فارس يتفلسف : إسمع زين ترا الحب مب شي سهل وبعدين هي إختي وإذا تلعب بذيلك أذبحك

   بدر : ههههه اخلص علينا يارسطو العصر وخلينا نروح حق الشغل 

 فارس بجد : بدر من جدك تحبها

 بدر بإبتسامة حلوة : إيه اتوقع ماتفارق خيالي أبد 

فارس إبتسم " ياليت عسي تتزوجها وتقعد علي طول بالمملكة " : زين دام كذا إخطبها وانا اعطيها لك

   بدر ضحك :ههههههه مكثور الخير ياخوي بس الحين سكر السالفة ولاعاد تجيب سيرتها او تلمح لشي قدام الاهل لين أقرر فاهم 

 فارس : فاهم بس لاتتأخر علينا نبي نشوف عيالك يالحبيب دامك تقول تحبها 

 بدر : ههههه تحرك

   فارس : قول أمين يالخبل

   بدر من كل قلب : أمين يارب وعيالك بعد

   فارس : مو الحين مو قبل مالاقي وحدة تسوي فني مثل ماسوت ريتاج فيك

   بدر بسخرية : ههههه ماكو وحدة تحب وتتزوج واحد بحالتك 

 فارس بقهر : وليه انشالله قالو عني وحش وانا مادري !!!!!!!!

 بدر: ههههه أزود يالحبيب بس الحين علي المكتب يله ...وركبوا سيارتهم ومشوا حق الشركة وبدر يعلم فارس مبادئ الشغل

   إبتسام اول ماوصلت هي وعمها حق بيت ناس ينقال لهم بيت ابو سلطان وهو بحي فقير من الاحياء الفقيرة بمنطقة الرياض




نزلوا من السيارة وابو بدر مشى لورا وفتح صندوق السيارة فيها اغراض حق الناس

   إبتسام نزلت وبغت تمشي وتساعد عمها بس عقدت حواجبها وهي تشوف شخص تعرفه زين يطلع من عندهم وتمت واقفة وتناظره ومنصدمة شلون يعرف الناس 

 الولد طلع من باب الحوش وشاف سيارة قدامه وإنصدم وطير عيونه وبصوت واطي : عمي ابو بدر !!!؟؟

 إبتسام تناظره وتبي تستوعب " من وين يعرفهم ....إيش جابه لهم  "

 الولد لف بوجهه بسرعة قبل ليشوفه ابو بدر ومشي بسرعة صوب إبتسام وإنصدم من الحرمة اللي واقفة وتناظره وكانها تعرفه 

 إبتسام تناظره وأكبر علامة إستفهام علي راسها وبصوت هادي بس سمع الولد : رائد !!!!؟؟؟

رائد إنصدم وقف قلبه " تعرفني البنت !!!؟؟؟ " 

 ابو بدر لاهي يطلع الاغراض : يبه تعالي ساعدني

   رائد خاف ورفع سبابته وأشر بلا لها وبمعني لاتقولين له عني

   إبتسام رمشت بعيونها وهزت راسها بإيه وبصوت هادي : زين ...ولفت ومشت حق عمها

   رائد تنفس ولف بسرعة ومشي حق سيارته وسمع صوت بزر من اهل ابو سلطان يصرخ : إبتسام إبتسااااااام

   لف بشويش وشاف إبتسام تقعد وتفتح إيدينها والولد الصغير يرتمي بحضنها وعطته لعبة سيارة ريموت

   رائد إبتسم وركب سيارته وكلم نفسه : إسمها إبتسام لتكون بنت عمي ابو بدر ...بس من وين تعرفني ...او اقول إيش جاب عمي حق أهل عبد الرحمان.... من وين يعرفهم ...يمكن يزروهم ويعرف اخو عبد الرحمان ابو سلطان ...بس سلطان قال كلام خطير معقول عمي ابو بدر سمع حقيقية موت خويه 

شاف أبو بدر يدخل وإبتسام وراه ولفت تناظره

   رائد رفع إيده وحطها علي صدره بمعني مشكورة 

إبتسام هزت راسها بإيه وإبتسمت له تحت لثمتها ولحقت أبو بدر جوا حق ناس لهم ماضي مشترك مع ابو بدر ..ماضي اليم حق ابو بدر مهام يحاول ينساه ويهرب منه يحصله قدامه 

 رائد شغل سيارته وتحرك يبتعد وعقله مع ابو بدر وإبتسام ..لازم يشوف إبتسام ويسألها من وين تعرفه ويسألها ابو بدر سمع الحقيقية ...ويسأل سلطان عن الكلام اللي قاله صح او كذب

   إبتسام قعدت شوي عندهم وسلمت علي فجر وهي صديقتها بالجامعة وسولفت شوي معها وسألتها عن رائد وقالت لها فجر خوي سلطان وإبتسام مأقتنعت الخوف بملامح رائد يوم شاف أبو بدر يقول إنه يعرف الماضي وعلاقته بسلطان ومساعدته المادية لهم تبرهن هالشي ...

هم كانوا ناس أغنياء بس سؤء تسير ابو سلطان لمراثه من ابوه أفلسهم عكس أخوه اللي كبر شغله
 

ورجعت مع عمها حق السوبر ماركت وفي راسها تعرف شلون رائد يزور ناس ماحد يعرف بوجودهم غيرها هي وابو بدر حتي إم بدر اللي هم اهلها بيت عمها ماتعرف بوجودهم بالرياض
&&&&&&&&&&&&&&&&





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019, 05:15:00 PM   #13
احلام النجوم
كــويــتــيــة جــديــدة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 15

افتراضي رد: رواية حلم ...ألم ...أمل


عند الشباب فارس وطلال كانو بالمول 

 فارس بخوف : ياخوي وش ناوي عليه

   طلال حامل شي يغرع : وعد أخليهم يهجون من المزرعة كلهم ولاعاد تشوف الا غبرتهم بس إنت خلك قوي وساعدني

   فارس تحمس للفكرة الجهنمية ب راس طلال : موافق بس وش نسوي!؟

   طلال والشرر يطلع من عيونه : بقول لك بس خليه بينا والتنفيذ بكرة بالليل بالمزرعة إن شالله 

 فارس بحماس : أوكي متفقين

   بعد ماتفقوا علي خطتهم اللي رح تطيح قلوب أبطالنا رجعو علي بيتهم وينامون شوي لاجل يتحركون من الفجر 

 عند الفجر ناخذ لفة علي كل  بيت من بيوت ابطالنا

  بيت أبو بدر

   أماني واقفة اسفل الدرج و تصارخ : يلا ترانا متأخرين وأكيد بيت عمي سبقونا 

 أم بدر : بشويش ترا عندنا جيرانا وأكيد هجوا من ضجتك

   أماني برطمت : ماعلي منهم بس تعجلوا شوي مابي احد يوصل قبلنا 

 مني نازلة الدرج بهدوء وتعدل فعبايتها وحجابها وأماني وصلت معها : وبعدين لي يوصل يوصل عشان المزرعة بمكانها ومارح تتحرك

   أماني ناظرتها بنص عين : أنا مروقة علي هذا الصباح الحلو فماله داعي غرورك الزايد يهبلني فإنطمي أحسن

   ببيت أبو أسامة 

 أم اسامة للخدم : مانسينا شئ

   الخدامة : لا مام كل شي في ..

ا إبتسام تتزحلق عل درابزين الدرج اللي كله رخام : صباح الخير علي أحلي أم بالكون

   أم أسامة بخوف: صباح النور بس بشويش لاتطحين

   إبتسام ملت البيت بالضحك وبدلع: هههههههه نو مام مافيه فوبيا و خوف معتاده الحين 

 أم أسامة فرحت للفرحها : هههههه الله يحميكي يله ابوك وإخوانك ينتظرونا وريتاج بعد ....وراحوا لبرا وركبوا بسيارتهم ( نسيت أقول إن سامر مارح يروح عشانه مشغول لإمتحان تغير الجامعة لي بعد يومين )

 بيت أبو طلال 

 طلال بصارخ : هديل فرح يله تأخرنا 

 هديل  : جاينا جاينا 

 يزيد النعاس غالبه ويبي يرجع ينام : وش فيك؟ وليه كل هالحماس ؟لاتكون ناوي علي بلوة !!!!! 

 طلال بخبث : لا يالحبيب اناو البلاوي ماعاد يجمعنا شي

   يزيد بثقة : مأظن انو الحبيب يسمح بحبيبه بالسهولة بس ماعليه يذوب الثلج ويبان المرج 

طلال بإنكار : ههههههه انا الحين بريئ يالفيلسوف


   فرح بصدمة :  انت البرئ !!! أجل علي البراءة السلام

   هديل  : ههههه البراءة صارت مرفوعة الحين لسماء بسب ط

أبو طلال : بسكم الحين ويله مشينا

   بيت أبو مصعب

   مصعب : راشد جبت الكرات 

 راشد : ايه كرة السلة وكرة القدم 

 مصعب :أنزين وين التوأم

   ندي ومدي : كملنا يلا 

 مصعب : كم مرة قلت كل وحدة تتكلم بحالها

   ندي ومدي : انشالله المرة الجاية 

 راشد : ههههه سير سير ماكو فايدة منهم

   مصعب ماسك راسه : صدق ماكو فايدة 

 أم مصعب : ترا ابوكم بالسيارة من زمان 

مصعب : أنزين يمه جايين

   بيت ابو فهد
فهد ركب بالسيارة وطلب من ابوه يسوق وهو حط راسه ونام ونوف نفس حالته 

 ركبوا أبطالنا بسيارتهم وأتجهوا للمزرعة لي تلم شملهم لإيام وترجع تفرقهم بس ياترا هل بتكون رحلة حلوة لكل واحد فيهم وتكون فيها مواقف تنغرس بذاكرة أبطالنا هل بيكون فيها الفرح والحزن بنفس الوقت خلنا نشوف او أقول نقرا ^^^ هههه فاضية انا 

كانت سيارة أسامة جمس كبيرة فكانت كل عايلته موجودة هو كان يسوق وأبوه جنبه ومن وراه كانت أمه وأحمد وأمين وإبتسام وريتاج باخر مرتبة

ج تسولف وتضحك 

وإبتسام حطت راسها علي الشباك وتناظر الطريق " رايحة له برجلني شلون قلت ابي المزرعة ..بدي قلبي ينبض بس مارح اقربه أبد ...محمد ليتك فيه معي وتحمني منه " 

ريتاج ملت : بسوم سولفي طفشت بروحي 

إبتسام بتعب : روحي عني مالي خلقك أبد 

ريتاج : اوووووووووووووف

   أم أسامة بحنية وهى تلف لورا : يمه فيك شي ؟ حاسة بألم ؟

 إبتسام :  لا يمه أنا بخير ماله داعي تخافين 

أم أسامةبخوف عليها : أنزين بس ليش ساكته ؟

 إبتسام إبتسمت : ريتاج تكفي 

 أم أسامة إبتسمت : ابدن ...ريتاج بروحها ماتكفي سولفي إنت وهي مب ريتاج 

 ريتاج فرحت : ايوه يمه ترا عندي إخت مو البنت الوحيدة عشان ابربر بروحي

   الكل ضحك

   إبتسام رحمتها : ههههههه انا ابي اروح حق نوف اكيد طفشانة مثلك وإنت دقي لإماني وخليها تجي عندك تسولفين معها 

ريتاج ستانست : صدق فكرة ...وبعدين اريح منك روحي حق دلوعة نويف..... واتصلت علي أماني وإبتسام دقت علي نوف 

 عند أماني كانت بسيارة أبوها لي يسوق وجنبه أمها وراه هي وجنبها سهي وجنب سهي مني أما بدرفكان بسيارة فارس لي يسوق ومعهم ي

أماني : أوف طفشانة سولفوا وش فيكم 

مني كانت تبي تنام شوي لانه باقي لهم ساعة ونص لين يوصلون : أماني أي سوالف الله يهداك بهذا الوقت نامي أرتاحي شوي قدامك اليوم بحاله لسوالف

   أماني أخذت موبايلها تدق علي ريتاج وتكلم مني : الشرهة مو عليك علي انا اللي ودي أسولف معك ...ودق موبايلها بأسم ريتاج 

 أماني بفرح : هلا هلا توني كنت بتصل عليك




 

ريتاج : هههه طفشانة مو

   أماني : إلا أبو الطفش إنت وش تسوين 

ريتاج: يعني وش بسوي تعالي عندي وخلينا نتفرج علي مجلة فاشن جايبتها للضرورة ونسولف بعد

   أماني بوناسة : ياي ثواني بس وين بسووم
 

ريتاج تستهبل : بالمنفي وين يعني 

 أماني فقعت ضحك وفهمت قصدها " بعالمها " بصراخ : يبه وقف وقف أبي أروح حق سيارة عمي

   أبو بدر  وقف سيارته بقوة وفحط فيها وأغترع من صراخ أماني : يبه في شي؟؟ شصاير!! 

 أم بدر أغترعت وحطت إيدها علي قلبها عشانها كانت نايمة : وش فيه.... وش صاير !؟
 

أماني ماتت ضحك عليهم

   مني بخوف : يالهبلة ترا كنا بنروح فيها بسب صارخك 

 أبو بدر ناظرها بغضب : أماني إيش ذا الصراخ !؟ 

 أماني تفشلت: أسفة يبة تحمست بس وبعدين وقفتك لانو ريتاج تبيني أروح لها 

أم بدر تهدي الوضع : ماصر شي يابو بدر جات سليمة .. يله أماني أنزلي

   الكل لاحظ توقف أبو بدر الرهيب وأغترعوا ووقفوا سيارتهم 

 فارس وقف سيارته ونزل علي طول  وراح لابوه : يبه إنت بخير.. صاير شي !؟ 

 أبو بدر : ولا شي بس أماني تبي تروح حق بنت عمك 

 فارس براحة : أنزين بس إذا كنت تعبان أسوق مكانك وبدر يسوق عني

   أبو بدر : لا ياوليدي أنا بخير مايحتاج 

 فارس : أنزين يبه

   بدر بخوف : فارس إستوي شي؟ 

 فارس رفع إيده لبدر وطلال وزوج عمته : لا ماصار شي تطمون

   أماني نزلت وراحت سيارة عمها لي كانت جنب سيارة طلال وإبتسام بدورها راحت حق نوف سيارة خالها 

 طلال فز قلبه يوم شاف أماني تمر من عنده وإبتسم لها 

 أماني وقف قلبها من إبتسامته لي تذوب الحجر وإبتسمت له بدورها 

 طلال ضاعت علومه وقرر إنه لازم يقول لها عن مشاعره

   أماني ركبت سيارة عمها وهي شاقة الخشة : كود مورنين هاو أر يو ؟ 

 الكل : وعليكم السلام

   أماني : هههههه سوري نسيت عمي

   أبو أسامة : كيفها أمونة وكيف الحماس حقها

   أماني: 100\100  خبرني عن علومك ياعمي   

أبو أسامة : طيب بس وش أستوى مع أبوك 

أماني توهقت : ماكو شي بس وقف بسرعة 

أبو أسامة : الحمد لله غرعنا

   أسامة: أماني ليش جاية حتي هني لاحقتنا
 

أماني : أسمعني يأسامة مابي هواش لإني مرة مستانسة خلينا لما نوصل حق المزرعة ونتهاوش وبعدين أنتبه علي الطريق ماعليك مني

   أحمد : هههههه انطم يأسامة لإن بنت عمك معنوياتها مليون 

أسامة : حتي أنا مرة فرحان ومابي تنسد نفسيتي

   أم أسامة: أقول أثنينكم أسكتوا وخلوا بنت عمكم براحتها مع أختكم 

 أماني بنصر : مشكورة خالتي الله يخليك إنت ألاحلي وألاغلي 

 أمين: ههههه المصالح وماتسوي

   أماني تتمصلح : لا يخالتي صدق أنت عسل ماعليك من أمينوه

   أم أسامة شاقة الخشة : هههههههه مشكورة يابنتي وخذي راحتك ترا السيارة سيارتك 

 أسامة : أحم أحم ترا أنا موجود والسيارة حقي 

 أبو أسامة : احم احم ماإسمع وش قلت!!! 

أسامة توهق : اقول حق عبد الله الصالح

   أبو أسامة بابتسامة نصر  : عبالي شي ولاشي

  ريتاج: هههههه أسامة أنبلع لسانك 

أسامة بغضب : إنطمي أحسن لك 

 الكل فقع ضحك عليه

   أماني بهمس لريتاج : رتووج انا بموت لو شفتيه كان يناظرني ومبتسم ^^^ أماني قالت لريتاج عن طلااااال ( تذكير ) 

 ريتاج تمثل الغباء عشان تقهرها : منهو لي مبتسم لك !!!!؟؟؟ 

أماني بقهر : رتوج يله عاد بلا سماجة....ترا موصلة معي من أسامة 

 ريتاج:ههه خبلة

   أماني : لاتخليني اوقف وأنزل الحين

   ريتاج  : لا ماله داعي تراه بس مزاح

   أماني بحالمية : أقول كنت بذوب بأرضي 

ريتاج أجتها حالة الضحك : ههههه أنزين ليش ماتذوبن الحين وأحطك في الفريزير هههههههه

   أماني ميتة قهر : يلا عاد

   ريتاج تضحك : ههههههه نكتة حلوة مو 

أماني صرخت : رتوووووج 

 ريتاج بجد مفاجئ وتقلد إبتسام : أماني إذا صدق تبينه ثقلي شوي وش تبينه يقول باعية نفسها 

 أماني خاشة جو : أي ثقل الله يهداك

  ريتاج بأمر أماني إختها الصغيرة وبعدين تعرف حركات طلال مع البنات وماتبي أماني تنجرح مشاعرها ويكون طلال مايحبها  : إذا تبينه أسمعني ولاتخالفيني

   أماني وتبي تتشبث بأي خيط أمل : حاضر إنت بس تأمري .... الا وين المجلة 

 ريتاج بخبث : هي مجلة ازياء حق الشباب مو البنات

   أماني : واو وناسة هاتي هاتي
وصارو يناظرون ويضحكون علي هذا وذاك..  ولبس هذا وستايل وزين ذاك ومالوا السيارة ضحك وسوالف * هههه رح تقولون مايستحون ويخافون الله وأماني وريتاج يحبون يقزون لعيال قز* 

 أسامة ماسك راسه بإيد وحدة والثانية يسوق فيها : رتوج أماني بس ترا راسي بصدع منكم ثنتينكم

   أحمد بهدوء : بسكم الحين صار لكم ساعة وانت وهي تتكلمون مامليتوا حشى مو بنات 

 أماني : أوف خلونا براحتنا ترا ملينا من الطريق اللي ماوده يخلص 

 ريتاج: صدق ...أقول أسامة كم باقي لنا ؟ 

أسامة : شوي بس والحين إرتاحوا شوي عن البربرة ترا لسان حق كل وحدة فيكم وده بالانعاش

   ريتاج رحمته عشانه تعب هو يسوق : هههههه رحمتك ورحمة لساني بعد 

 أماني تموت عناد بأسامة : لو مو عمي وخالتي فيه كان ماسكتت

    أحمد تدخل قبل لا يبدى الصراع الازلي بين أسامة وأماني : مشكورة يابنت العم علي التفهم وهارد لك انشالله بالأفراح 

 أماني : ههههه خلك دايم الدوم معتدل 

أحمد : " قلت أبي أسكتها مسكة خط " وبحزم : أماني وبعدين 

 أماني خافت : هههههه توبه توبة 

 وبعد نصف ساعة وصلوا للمزرعة كانت مرة كبيرة وفيها فيلتين الاولي حق الجد الله يرحمه وهي مسكرة الحين والثانية بناها أبو بدر وأخوه أبو أسامة بعد ممات الجد وكان فيها أسطبل حق الخيل وزريبة حق الخرفان والغنم وكان فيها بركة حق البط وكان فيها مسبح كبير ومرة حلو وجنبه ملحق حلو وفيه صالة فيها كل انواع الالعاب وفيها أشجار وبساتين حق الفاكية والخضر وكان فيها ملعب لكرة القدم والسلة كانت مرة حلوة جنة الله بارضه
الكل نزل وكان تعبان من الطريق وقرروا يرتاحون شوي إلا ريتاج وأماني من  يوم نزلوا من السيارة ركضوا علي طول يشوفون المزرعة لي صار لهم أكثر من ثلاث سنين ماشافوها 

أماني وهي تركض : يله رتوج إلحقني
ريتاج بصراخ : يالدوبة لحقني إنت 
أسامة بصراخ : وين  الهمة يالمراجيح
ريتاج بفرح وصراخ : إستكشاف المزرعة ...إبتسام تعالي
إبتسام ضحكت ولحقتهم وسحبت نوف معها
أم أسامة بخوف عليها عشانها تركض : يمه إبتسام تعالو إرتاحوا الحين وبعدين سو اللي تبون
ريتاج بعدت عنهم شوي : بسك خوف يمه بتكون زينه
إبتسام وقفت ركض ولفت ورفعت إيدها لها : لاتخافين يمه انا زينه
أم أسامة ماحبت تثقل عليها : زين ريتاج إهتمي لها
ريتاج بصراخ : بعيوني يالغالية تطمني
أسامة : مهابيل
الكل كان يناظرهم وفرحان للحماس اللي فيهم
طلال وعيونه مطيرها فأماني اللي اختفت : ياحلوها وياحلو صوتها وضحكتها بس
يزيد يناظره بشك : منهو هاذي اللي صرت عنتر عشانها
طلال مانتبه له انه كان واقف معه وقال يضيع السالفة : من فيه غير بسوم ...ماتشوف إنها بخير وتقدر تركض
يزيد بشك:  أشو عبالي بنت عمها أماني
طلال : أقول عن الكلام الفاضي وساعدني ندخل الاغراض مع الخدم
أما عند بدر فكان نفس حالة طلال مفهي فريتاج " تهبلين يالمرجوجة خلني احلل ايام المزرعة علي صوتك ضحكات الحلوة "
أحمد ناظر مني اللي كانت تسلم علي فرح وهديل بفرحة كبيرة وإبتسامتها الحلوة لي أول مرة يشوفها وإبتسم غصب عنه بس إختفت يوم ناظرته مني بقرف وإشمئزار و كأنه حثالة وحس بالدم يغلي بعروقه ناظرها بدوره بنفس النظرة وأحتقرها أكثر عن قبل.
مني حست نفسها حشرة قدام نظراته فقالت فنفسها " مأكون مني إن ماخليتك تعتذر عن كل تصرف ماهوب زين بحقي "
بس أسامة كان غير كانت نفسيته مرة تمام لإنو وأخيرا شاف هدولة قلبه بعد مدة وكان يناظرها بس بدل نظرة عيونه يوم طاحت عينه في عينها اللي خلي هديل تستحي وتمشي داخل مع البنات وتتحطم نفسيته عشانه فكر انها سفهته مثل عادتها وماحس بالتوتر اللي يصير لها يوم تشوفه ماتقدر تستجيب لشي وتموت من الخجل 
دخلوا العيال للمجلس يستريحون ويفطورن  لانهم مافطروا وبعدها يقررون وش يسون
الرجاجيل دخلوا في إجتماع عن الشغل
أبو بدر :شلون سوق المقاولات يابو مصعب
أبو مصعب رز حاله وعامل فيها " ولا افهم مني " : مثل ماهو الربح والخسارة هالايام مرافقينا بس أحنا قدها
أبو فهد : صدق صاير الواحد مايعرف كسب أو خسر بس يبالها شوية فطنة مثل ماعندي انك تعامل الأجانب لازم تكون ذكي بزايده
أبو أسامة : لا إنت يابو فهد خطير والصراحة ينخاف منك
أبو بدر : لازم ياخوي الشغل مافيه رحمة أبد
أبو فهد نفخ ريشه بزيادة وبغرور : أنا ماحب احد يشاركني بسوق التصدير علشانك يابو أسامة إن إنت رحمتهم أكلو العيش حقك
أبو مصعب :   الشغل يباله بس العين الحمراء 
وبعد شوي جابو الفطور وافطروا  كلهم إلا نوف وإبتسام اللي كانوا يتفرجون علي الاشياء الجديدة بالمزرعة وبعد ماتعبول قرروا يرتاحون شوي تحت ظل شجرة كبيرة
إبتسام كانت رافعة راسها للسماء وتفكر فماضيها بهذا المكان كانت ساندة نفسها للشجرة
نوف كانت ساكتة وحاطه راسها علي فخذ إبتسام وتفكر تسأل إبتسام عن اللي صاير بألمانيا معها
نوف بصوت هامس :  بسوم تكلمي ليش ساكته
إبتسام تنفست بعمق وقالت بحزن : إيش تبين أقول
نوف حست فيها : بسوم ادري أنزين شكثر متغيرة يوم رجعتي من ألمانيا فقولي إيش بقلبك
إبتسام بهدوء وتمسح علي راس نوف: قبل أمس كلمني موبايل
نوف فزت  : جد شقال لك
إبتسام تناظر بعيد : سال عن العملية
نوف فرحت : الله وناسة يفكر في صحتك
إبتسام بقهر : عشانه دكتور يانوف دكتور
نوف قامت وناظرتها : بسووم شفيك شتبينه يقول لك
إبتسام وكل حزن الدنيا بعيونها : مابيه يقول شي كل اللي أبيه يوخر عن عقلي
نوف رحمتها " إبتسام تحبه من جد " : إبتسام أحس الرجال يحبك
إبتسام إبتسمت بوجع ودمعة من عيونها نزلت وسكتت
نوف غرقت عيونها دموع إبتسام مرة رقيقة ومرة حساسة وإذا قالت الدكتور مايحبها فهو جد مايحبها وحطت إيدها علي إيد إبتسام
إبتسام ببحة وعلي طول تكلمت : يوم كنت بألمانيا كان كل يوم يجني ويتطمن علي يدخل غرفتي عشرة مرات باليوم وفر لي كل اللي احتاجه حسسني إني بفندق مب بمستشفي عندي ممرضة خاصة فني وغرفة كبيرة ومجهزة من كل شي حتي الدش
نوف تسمع لها
إبتسام تكمل وتكابر دموعها وصوت القهر والوجع داخلها : إهتمامه فني وحرصه علي خلوني افكر طول اليوم فيه ..فيه هو وبس ...يوم اشوف إبتسامته ونظراته لي افرح احس الوجع يروح عني يوم يمسك إيدي ويتحسس نبضي ..مرت ايام وكل يوم اشوفه فيه احبه واتعلق فيه لين إختفي ..يوم كامل مادخل غرفتي قلت مشغول او يمكن يوم إجازته ..بس كان يزورني حتي بيوم إجازته
نوف إستغربت : وين راح
إبتسام نزلت عيونها وهي تتذكر ذيك الايام اللي شالت الغشاوة عن عيونها وبصوت هادي : إختفي اليوم اللي بعده معتادة افتح عيوني اشوفه واقف ويناظرني ومبتسم يتطمن علي ويروح يسوي شغله ..بس يومها فتحت عيوني وماحصلته مرت الدقايق والساعات ومادخل ..سالت الممرضة قالت إنو فيه ..قلت فنفسي يكمل شغله ويجني بس خاب ظني ...ومر يوم ثلاث ومالمحت طيفه او سمعت صوته وشفت إبتسامته زراتني اسماء وسالتها عنه قالت إنه كل يوم بالمستشفي حزنت حست بقلبي ينتفض إنتظرته لثنتين الصبح
نوف رحمتها كانت تسولف والوجع واضح بصوتها
إبتسام غمضت عيونها وتنهدت بعمق : صباح اليوم الرابع فتحت عيوني اشوفه بس ماحصلته يومها دمعت عيوني وعرفت إني أعشقه ( قالتها من قلب) سكتت وقت ونوف ماقالت كلمة
إبتسام بلعت ريقتها والعبرة خنقتها : أخذت ورقة وقلم ورسمته مثل ماشفته أول يوم واقف بباب مكتبه وكتبت له إنه أهلي وناسي وانو أنا ببلد غريب وابيه يهتم فني
نوف إبتسمت بحنيه : أخذتيها له
إبتسام هزت راسها وكلمت : طلعت من غرفتي وأخذت الرسمة معي وجريت المغذي معي والالم يزيد علي ممنوع أمشي وأصعد الدرج بس انا عندت وتركت المصعد ورقيت الدرج حق مكتبه ..وحصلت السكريترية فيه وفتحت لي الباب ودخلتني داخل وقعدت أنتظره
نوف بهدوء : شفتيه
إبتسام : بعد ساعة والالم ينهش فني والعرق تصبب مني سمعت أحد يفتح الباب
نوف بفرح : هو
إبتسام لفت لها وإبتسمت : إيه هو من فتح الباب واول مادخل وشافني فيه إبتسم لي حسيت الوجع راح عني قمت وإبتسمت له ومشيت له وقلت له إنت زعلان مني
نوف : كان فرحان بشوفتك
إبتسام ماردت علي سؤالها : قال أبد مب زعلان ..تطمنت شوي وعطيته الرسمة ومشيت طالعة
نوف إنقهرت : شقال لك
إبتسام بكت غصب : قهرني يانوف ماوقفني طلعت عنه وحسيت إني شي ثقيل عنه حسيت إني عالة عليه حسيت إنه يسوي واجبه عشان عمي أثبت وبرهن إنو انا مو مهمة عنده شفاني او لأ
نوف علي طول ضمتها كانت تبكي بقهر
إبتسام صارت تشاهق : طلعت لبرا الملم شتاتي ذبحني يانوف ذبحني
نوف غرقت عيونها دموع وحضنتها بحنان لصدرها : خلاص ياقلبي خلاص
إبتسام صارت تبكي عساها ترتاح شوي يومها برهن محمد إنها مب مهمة عنده * فنظرها هي * وإنها مريضة وهو دكتور ويسوي شغله عشانه بعدين طلع ولحقها بسرعة بس طاحت علي الارض وأغمي عليها وحملها بين إيدينه وعيونه إمتلت دموع وركض فيها يعلاجها واول ماصحت عتابها ليش ماطلبت يروح لها ليش راحت عنده وماعرف إنها تتقطع داخل راحت تروي شوقها له وتتطمن عليه بس خاب ظنها وعرفت إنه لو كان يحبها ماتركها أربع أيام مايسأل عنها وماعرفت ليش هو سوي هالشي إيش اللي خلاه يبتعد عنها وإيش اللي خلاه يكابر شوقه ووله إنه يشوفها كان يوصل حق الباب ويتراجع ومايدخل لها ويشوفها
نوف دمعت عيونها : بسمة قلبي خلاص والله ذبحتني
إبتسام تجمع شتاتها وقوتها وقامت وتمسح دموعها " حبيت ولد وتركني وانا صغيرة وتخطيت وجعه وألحين أحب محمد وبيتركني وانا كبيرة بس يومها مادري إيش بصير فني قبل كنت بزر ويوم تركني الولد بكيت بس إيش بسوي وانا واعية ألحين وعرفت معني الحب ألحين.. محمد إنت ألمي وجعي ليتك تعطني بلسمي ودوائي "
نوف تمسح دموع إبتسام وشافتها تناظر نقطة بالارض وماترمش : إبتسام
إبتسام لفت لها وإبتسمت إبتسامة ناعمة : خلنا ندخل داخل نرتاح ..." معتادة علي الدموع والفراق " قالت هالكلمات لنفسها تقويها
نوف إستغربت منها غيرت السالفة كلها وباست خدها بنعومة : زين قومي ..بس ثاني مرة لاتبكين أوكيه
إبتسام ضحكت وبرثاين الالم جواها  : هههههههه مادريت إني غالية عند نوافة
نوف فاهمة عليها وحبت تنسيها : وأغلي الغلي بعد بس قومي الحين لإني مرة جوعانة
إبتسام تقهرها : وليه انشالله مافطرتي أنا فطرت احلي فطور بالبيت وأكلت بالسيارة بعد
نوف ناظرتها بحقد : يالدبة كل هاذ تسوينه فني ماعليه ..وقامت راحت عنها
إبتسام : هههههه ترا أمزح وقفي ترا ماكليت شي
نوف بعربجية دلوعة: ماعلي منك واذ تبين تبلعين فألحقيني حق المطبخ
إبتسام فطست ضحك جد : ههههههه أوكي تهبلين يالعربجية الدلوعة
نوف ضحكت وضمتها وباست خدها : ههههه فديتك والله ويالبي هالحضكة
إبتسام إبتسمت بحب لها وباستها هي وراحو ثنتينهم صوب المطبخ أكلو وأخذت إبتسام دواها وراحو بعدها حق البنات وقعدوا يسولفون لين سمعو صراخ العيال فراحوا يشوفون السبب
الحريم راحو حق فيلا الجد وتمشوا بالمزرعة 





احلام النجوم غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 12:29:55 AM.