كويتيات للطبخ

العودة   منتديات كويتيات النسائية > >

القصص والروايات مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

القصص والروايات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2014, 02:27:18 PM   #1
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

*

*

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته "
كيفكم إن شآء الله بخير ؟!
عموما مآلكم بالطويله
كتبت روايتي " جرأة يتيمه " في إحدى المنتدياتِ وللحين ماخلصتها
راح الكثير وبقى القليل ^




وقلت انزلها هَنآ واخليها بدون ردود لإني راح اكتب روايه ثانيه وانزلها كمان هنا
الروايه ممكن تكون مَختصره ولكن جميله ..
الروآيه بدون ردود علشان لاتترآكم الصفحات ويضيعون القًرآء

برب ^




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:36:56 PM   #2
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

في احد الاحياء بالمدينه المنوره تحديداً في دار ... للأيتام :
في حديقة الدار :
مديرة الدار كانت تكلم شخص بالجوال
المديره : طيب متى بتجون؟
الشخص: اليوم بالليل بعد ماينامون المزز
المديره: كم عدد الي بتجيبهم عشان اجهز البنات؟
الشخص: تسسعه اشخاص وانا العاشر
المديره : طيب اهم شي المبلغ جاهز؟
الشخص:ايه واذا شفت البنات مزز وتسلينا راح اعطيك زياده
المديره : طيب يلا بروح اجهزهم
الشخص : طيب يلا باي
ماحست المديره بريم الي سمعت كل حرف قالوه..راحت ريم تحذر البنات
ريم: بنااات انتبهوو ترا المديره اليوم بتجيب اولاد للدار
مشاعل (وحده من الايتام):يااااي بنات بتجيب اولاد هه تنكتين انتي ووجهك؟
ريم : بنات والله ما اكذب الله يخليكم انتبهوا
البنات: اقول اذلفي وجع
ريم: اللهم اني بلغت اللهم فاشهد
وراحت تحذر صديقتها رغد
ريم: رغد ياقلبي لازم نهرب قبل لا يجون
رغد: يابنت من بيجي ووين نهرب؟
ريم: ياقلبي ستين مره اعيد واقولك سمعت المديره تكلم ولد واتفقت معه انه يجيب اولاد للدار بالليل وانتي ادرى باللي بيسسونه
رغد: امما ريمو لازم نحذر البنات
ريم : وربي قلت لهم وكذبوني
رغد: اففف طيب وش نسوي؟
ريم : مافي حل غير اننا نهرب من الدار ونبلغ الشرطه قبل لا يسوون شي
رغد:طيب يلا نجهز الاغراض
ريم: يلا
مواصفات ريم ورغد:-
ريم:- بيضا عيونها خضرا وراثه من امها لان امها كانت ايطاليه شعرها بني فاتح صار لهم حادث وبنفس يوم الحادث اخوها كان مسافر هي الوحيده الي نجت منه
وقدر عمها ياخذ ورثها ووو.. تعرفون الباقي باللاحداث الجايه المهم اللي يشوفها يقول انها طفله بريئه واللي يعرفونها يقولون انها جريئه ومايهمها الا صديقتها رغد
تحاول دائماً تدور اخوها عمرها 18
رغد:- بيضا بياضها عادي خجوله تحب ريم وتعتمد عليها بكل شي جسمها حلو فيها براءه ووين ماتروح ريم رغد تكون معاها ووو ايه صح هي اصغر من ريم بيوم
بعد موت امها تزوج ابوها وحده ثانيه وهي تكره رغد لآنها احلى منها وقدرت تقنع ابو رغد بأنه يوديها للميتم
نرجع للآحداث:
بعد ماجهزوا اغراضهم
رغد : ريمو خايفه
ريم وهي تحظنها: لا تخافين ياقلبي اوعدك ما اترك مهما صار
رغد خلينا نجلس مو لازم نشرد
ريم: رغد انتي واثقه فيني؟ ايه اصلا مو اول مره نشررد من الدار
رغد : واثقه فيك بس خايفه شوي
ريم: يلا يادوبا بلا دلع قومي خلينا نهرب
رغد يلا
وطلعو من الدار بهدووء ..بنفس الوقت دخلو الاولاد
ريم شافتهم وسحبت رغد بسرعه وتخبت
رغد: ااي عورتينـ....
ريم حطت يدها على فم رغد وبهمس: اشش يادوبا شوفي من قدامك
رغد حبست دموعها من الخوف وسكتت
دخلو الاولاد للدار.. جات ريم ورغد بيطلعون من الدار الا وشافهم ولد وقال : على فين ياحلوات؟
انتبه لهم صاحبه وقال: اقول تعال نجيبهم وحده لي ووحده لك
الولد : طيب يلا
رغد وريم اول ماسمعوهم ينادونهم شردو والولدين لحقوهم راحو رغد وريم للطريق العام كانت السيارات تمشي وراحد ريم ما انتبهت
صرخت رغد : رييييم لااااااااااااا
تعثرت ريم بحجره وجلست بمكانها تطالع برغد ونست السياره الي قدامها شافوهم الولدين ووقفو بيشوفون وش راح يصير .. سكرت ريم عيونها وو...
انتهى البارت الاول

____________________________________________


البارت الـ2
وقفت السياره قبل لا تصدم بريم .. طلع منها ولدين
الولد الي كان يسوق : سلامات ماتشوفين؟
ريم: اسفه بس ما انتبهت لسيارتك
الولد جلس يطالع بسيارته : يعني لهدرجه صغيره؟
مسك الولد الي كان يطاردهم رغد
رغد وهي تحاول تفلت منه : رييييمم الله يخليك لا تخليهم ياخذوني
ريم وقفت : اتركها ياحقير
الولد الي ماسك رغد: هاهاها في الحلم يماما
مسك الولد الثاني ريم
ريم: ااايي اتركني يازلابه ..عضت ريم يده
الولد: ااااي الله ياخذك يا.... واعطاها كف
حس صاحب الولد الي بالسياره انه يعرف ريم وقال : هييه بعد عنهم لا العن خييرك
الولد الي ماسك ريم : ههه حااول يابعد قلبي
الولد الي كان يسوق : خالد شكل هاذولا ماينفع معهم الا العين الحمرا
خالد رفع اكمام ثوبه: اقول يسوور ترا اليوم ودي اتهاوشش
ياسر: ههييه واحد لك وواحد لي بس لحضه (وجلس يتلفت حولينه ) وين حطيت المسدس؟
خافو الولدين وتركو ريم ورغد وقالو: لا لا اهدو ياجماعه مانبي مشاكل (وشردو)
جلس خالد يضحك: هههههههههههه قسسم انهم حفله بدون كيكه
ياسر بشك: لو سمحتي اختي انتي تعرفين فيصل محمد آل...؟
ريم: انت تعررف اخوي؟ الله يخليك قولي وين الاقيه؟
خالد بصدمه: اخووك؟؟
ريم : ايه اخوي وفرق بينا واحد نذل الله ياخذه
خالد : رييييموووو وربي تعبنا وحنا ندورك وين كنتي؟؟
ريم : انت خالد ناصر آل... مو؟
خالد : ايه انا
ريم نطت من الفرحه: وااااااااايي واخييررااا بشووف اخوووي
رغد وهي تحظنها : مبررووك ياقلبي
ريم : الله يبارك فيك ياعيوني
خالد : تعالي معنا نروح لفيصل يلا
رغد : ريم خلينا اول نروح نبلغ
ريم : اكييد يلا
ياسر: تبلغون عن وشو؟
قالت لهم رغد كل السالفه
خالد بصدمه: من جدك تتكلمين؟
ريم : ايه والله صدمتني يوم سمعتها
ياسر:ادخلو السياره نروح نبلغ وبالطريق قولولنا السالفه
ريم : طيب يلا
ودخلو السياره وجلست ريم تقولهم عن كل شي
ياسر: والله ماتوقعت ان فيه ناس كيذا
خالد: ولا انا
رغد : الا فيه واولكم تركي ااااايي
ريم ضربت رغد وهمست لها : اسسكتي ياتبن
ياسر: تركي منصور آل ...؟
ريم : ايه وهو فيه حيوان غيره؟ والله لا انتقم منه
خالد :ريم قوليلي كل شي عنك من بعد الحادث الى الحين
ريم بحزن : طيب بعد الحادث بكم يوم جا عمي تركي وطلب مني الورث حقي ولا راح يقتل فيصل واعطيته الورث ورماني هنا من الكلبه
خالد : ريموو اوعدك انتقم منه
ريم : لا لاتدخل نفسك بمشاكل والله راح اخليه يندم على الساعه الي ولد فيها
ياسر: اقول ياجون سينا انتي ترا وصلنا للشرطه
ريم : يعني مالقيت غير جون سينا؟
ياسر : no
ونزلو من السياره بلغت ريم عن المديره والاولاد
راحو الشرطه للدار واخذو الاولاد قال واحد منهم : والله يابنت الـ.... لا اخليك تندمين
ريم : حاااول ياحيواان
اخذو االشرطه المديره والاولاد
اخذ خالد ريم ورغد لبيته
ريم : هيييه سلامااات مودينا بيتك؟
خالد : يحق لي اخذ اختي لبيتي
ريم : لا يكون رغد اختك؟
رغد : لا انا ما اعرفه
ياسر : امووت انا عالذكاء ذاا انتي اخته يا افلاطوونه
ريم تتلفت حولينها واشرت على نفسها : انااا؟؟
خالد : ايه نسيتي انك اختي بالرضاعه يامخخ ؟
ريم ضربت راسها : اييييه صحح نسسيت اني اخت درج من الرضاعه
خالد : من الدرج ؟
ريم ببرائه: you
خالد : تصدقين ودي امسسك واضرببك لييين اقوول اميين وبعدين احبسك بغرفتك
ريم : اتحدااااك يازوول
خالد مشى ناحيتها : لا تتحدين
ريم : اذا قد التحدي سوها وشوف وش بيجيك
خالد : اول شي قلته ماني مسويه اما ثاني شي بسووييه
مسك خالد ريم وشالها وقفل عليها الغرفه وبعد نص دقيقه دخل رغد عندها
وقال: ادخلي معاها انتي مو تقول مزهريه بالبيت
رغد : قول قسسم واصدقك
ياسر : والله شكلها تعلمت من مسس ريم
ريم بفخر: احم احم لي الشرف
رغد : يووه الحين تصدق نفسها
ريم مسحت على جبهتها : اححح ياجبهتي
خالد : مييين جيعااان؟
ريم: اناا
ياسر : انااا
خالد : وانتي يامس ريم 2؟
رغد باحراج : لا مشكور مابي شي
خالد : اقوول بلا دلع ترا برسل لنا كلنا
ريم : ابيي من ماكدونالدز
ياسر: لا خلونا من كنتاكي
ريم: اقوول طيير ابي ماكدونالدز
ياسر : انقلعي كنتاكي يعني كنتاكي
ريم: علي الطلاق ما اكل الا من ماكدونالدز
ياسر : تطلقي اذا كنتي متزوجه بس مايهمني ابيييي كنتاااككي
خالد : قولو مطعم واحد مو تتهاوشون
ريم : ماكدوناالدز
ياسربنفس الوقت:كنتاكي
رغد : خالد خلينا نشتري بيتزا اذا بيتهاوشون كذا
خالد : تم
ريم: لاااااااا ابي ماكدونالدز
ياسر : احسسسن الحين تتطلق هههههههااااي
ريم : رغد ياتبن خليه يرسل لنا من ماكدونالدز
رغد : انتي وياسر تتهاوشون وش تبونا نجيب غير مالكدونالدز وكنتاكي ؟
ياسر : مابي غير كنتاكي
ريم : كل تبن انت
ياسر : تبن بفمك يالدوبا
اخذت ريم كاسة المويا ورشت على ياسر
ياسر شهق بقووووه: ااااااااااهه بااااااااااااارررد يممممه
خالد + رغد = ههههههههههههههههههههههههه ه
ريم : احسسسن تستاهل يانذل
ياسر وقف واخذ المويا : مردوده يامسس
وجلسو ياسر وريم يرشون على بعض
هربت ريم عند المسبح الي بحديقة البيت
ياسر : هاهاها الحين وين بتروحين مني ؟
ريم : هااه امممـ خلينا نتسامح
ياسر : ههههههه بزر انا ؟
ريم : اقول اهجد اتحداك اذا جا عمرك ثلاثه سنين
ياسر من القهر رماها بالمسبح وشافهم ....
انتهى البارت

_______________________________________






البارت الثــ3آلث
بعد ماقال خالد لفيصل كل شي فرح فيصل وقال انه راح يجي بعد شوي
رغد :اها يعني دحين هي اختك بالرضاعه
خالد : ايوووه عليك نوور
رغد: نور ولا مهند
خالد: لميس ويحيى
رغد : كح كح ياقدممك
سمعو صراخ ريم ونطوو لها
ريم : اااييي ياحيوواان
ياسر: هههه احسسن
شافهم فيصل وجا من ورى ياسر ودفه ع المسبح
فيصل : احسسسن عشان ماعاد تزعل اختي
ريم بصراخ : فيصصصل وحششتني يادووبا اهىء (وجلست تبكي)
ياسر : امووت انا على حياة الفهد
ريم بصوت باكي: كل تبن انت لا العن خييرك
ياسر: اشك انك بنت
رغد: لا بالله احلف
ياسر: انتي وش دخلك؟
ريم: انا دخلتها وش عندك؟
خالد : خلاااص اطلعو من المسبح وبدلو ملابسكم يلا عشان شوي ويجهز العشا
ريم: من وين ارسلتم؟
فيصل : قالولي اجيب من بيتزا هت
ريم: الحمدلله ياربي على هالنعمه ياخي ابي من ماكدوناالدز
ياسر: احسسسن ياحراام الحين تبكي
ريم طلعت من المسبح وكان فيه جنب المسبح طاوله فوقها بكت مالبورو ورمتها عليه
ياسر: لاااااا حقييي
ريم : تستاهل عشان ماعاد تدخن وجع
وراحت تبدل ملابسها
رغد :لو سمحت اعطيني الاكل اجهزه
فيصل : اولآ اسمي فيصل ثانيا لا بالله احلفي انتو ضيوف وتحضرون العشا؟ اقول الحقي ريم
رغد نزلت راسها : طيب ..وراحت
ياسر وهو جالس على طرف المسبح : ياخي نسفت جبهتها
خالد : ايه هو صادق ياخي فيه اسلوب عشان تقولها مو كيذا
فيصل : طيييب اسسفين ياعمي
خالد : روح اعتذر لها مو لنا
فيصل : طيب طيب ان شاء الله. والتفت لياسر :وانت يالحبيب بتجلس مبلل كذا؟
ياسر: بالله اعطيني كف
فيصل ترك الي بيده وراح له :طيب ماطلبت شي
ياسر وقف : ياخي امززح . وراح يجري
خالد: هههههه ياخي انت مسبب لهم رعب
فيصل :ههههههه عادي عشان يتأدبون
وبدلو ياسر وريم ملابسهم وراحو يتعشون
فيصل : ريم وين البنت الي كانت معك؟
ريم :اولآ ترا اسمها رغد ثانيا مادري قالت بتنام
خالد: هاااه ؟ احلفي اقول ناديها تجي تتعشى
ريم : صوتي راح وانا اطلبها تجي تعبت معها روح انت وقولها
ياسر : اقول اذلفي ناديها ترا هي مو صديقتنا احنا
ريم :اوكي بناديها واجي
فيصل : طيب
وراحت لرغد. كانت رغد منسدحه ع السرير
ريم: رغوده تعالي كولي معنا
رغد:...
ريم بصراخ: رغدد يامال الي مانيب قايله
رغد: وجع فجرتي اذني
ريم: تستاهلين يلا قومي وكلي معنا
رغد: مو مشتهيه
دخل فيصل بعد مادق الباب
فيصل : ريم رغد يلا تعالو ترا تأخرتو
رغد : روحو انتو انا مو مشتهيه
فيصل :اقول يلا تعالي
ريم وهي تسحب رغد:رغودي يلا
رغد: رييموو وربي مابي
ريم جلست بالارض: اجل حتى انا ما ابي
فيصل : لا بالله احلفوو (بصراخ) قووموو يلا لا اذبحكم الحين
ريم : هييه انت ترا موب لايقه عليك العصبيه افرح ياألبي
فيصل :تبيني افرح يلا تعالو كلو معنا
ريم : رغد يلااا
رغد تنهدت:اوك يلا
ريم نطت : واخيررااا
وراحو يتعشون وبعدين جلسو يسولفون
فيصل : وربي لا انتقم منه
ياسر: وانا معك
خالد: هييه لا تنسوني
ريم : والله ماراح اخليه بحاله قال عمي قال يخسسي ويعقب
فيصل :انتي وين داخله معنا ترا عيب تتكلمين مع اولاد
ريم :احلف ترا كلكم اخواني (واشرت على ياسر بطرف اصبعها) ماعدا البرنس ذا
ياسر: احم احم الحمدلله اني مو اخوك ولا كان جاتني جلطه منك
رغد:انتو ماتتعبون من المهاوشه؟
ياسر: ابد مافيه تعب ولا شي
ريم : عقبال مااتطيح مع ذاك الدرج وتتكسسر
ياسر: امين للداعين
ريم :وللمدعو عليهم
رغد: فيصل انا عندي حل لمشكلتكم بس ما اظن راح تنجح
خالد: انتي قولي ويمكن تنجح
رغد : ان شاء الله . الحل ياخوي انكم تخلون شركاته تفلسس وتشتكون عليه بالتهم الي سواها
ريم : قسسم قسسمات انها فكرتن منتازه انا معكم
فيصل +خالد+ ياسر: Me to
ريم نطت قدام فيصل وخالد: بالله قولولي كيف تتكلمون مع بعض وتسكتون مع بعض؟
فيصل:هههه ياطويله العمر حنا تفكيرنا نفس بعض
ياسر : حتى الافعال نفس بعض
ريم: كل الافعال؟
خالد :yes
ريم بصدمه: يعني خالد وفيصل يدخنوون؟؟
ياسر : يب يب
ريم طالعت فاخوانها وراحت غرفتها ولحقتها رغد
خالد : وش فيها؟
فيصل : زعلت
راح لهم فيصل ودق باب الغرفه
فيصل : ريم ممكن ادخل؟
ريم:..
فيصل دق الباب مره ثانيه :رييموو ترا بدخل
رغد فتحت له الباب وطلعت واشرت له بأن ريم تبكي
هز فيصل راسه ودخل عندها ..كانت متغطيه بالبطانيه وتبكي
فيصل: ريم انتي تدرين اني فقدت الامل باني الاقيك وعشان كذا دخنت
ريم بصوت باكي: هاذا مو عذر (عدلت جلستها ) فصوول والله ابييك مابي اخسرك
قرب منها فيصل وحظنها وجلس يمسح على شعرها
فيصل : ياقلبي انا اسف وراح احاول اتركه
ريم رفعت راسها وطالعت فيه: توعدني؟
فيصل : ايه ياقلبي اوعدك(وباس جبينها) سامحتيني ياقلبي مو؟
ريم هزت راسها بـ ايوه
فيصل : اجل يلا بترك تنامين
ريم :طيب بس اذا شفتك تدخن مابكلمك مره ثانيه
فيصل : طيب ياقلبي يلا نامي
كان فيه شخص يراقب كل تحركات ريم
: الو سيدي البنت الحين نامت
:طيب راقبها ولا تشيل عيونك عنها وأي شي يصير بلغني عنه
:حاظر طال عمرك
:يلا باي

انتهى البارت

_____________________________________________




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:43:03 PM   #3
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود


البارت الرابع
في يوم جديد على ابطالنا تحديدآ الساعه 7:30
ريم اول ماصحت من النوم راحت اخذت لها دووش وجلست تقلب بالتلفزيون
خالد + فيصل صحو من بدري وراحو لشركتهم
رغد لسسى نايمه
ياسر وهو توه صاحي من النوم: Good morning
ريم : صباح النور
ياسر : وش تسوين؟
ريم: والله انا الحيين اتمشى بشوارع الصومال.. وش تشوفني اسوي ياذكي؟
ياسر حط يده على جبهته: احح ياجبهتي
ريم :بروح اسوي فطور تبي؟
ياسر : ايه خلينا نذوق طبخك
ريم : اوك ثواني واجي
راحت ريم للمطبخ وجلس ياسر يقلب بالتلفزيون
ريم بصراخ : هيييه انت يالي مادري وش اسمك تعال ساعدني وجع
ياسر: عيب الرجال يطبخ
ريم: شايفني زوجتك وانا مدري ؟ اقول تعال ولا والله ماسوي لك
ياسر وقف: خلاص جيت
ريم: واخييرا مابغيت
اعطته ريم فواكه
ياسر: لا يكون هاذي الي اكلها
ريم: لا سوي فيها العصير
ياسروهو يدخل يده بشعره: انا ما ااعرف اسوي شي بالمطبخ الا قهوه
ريم فتحت عيونها : امما اجل من كان يطبخ لكم؟
ياسر : فيصل واحيانا خالد
ريم : مايهمني الطبخ فيك فيك وراح اعلمك كيف تسوي العصير يابزر
ياسرعصب: انقلعي لا تقولين بزر لا اكفخك
ريم وهي تطبخ: ادري ان الحقيقه مؤلمه
ياسر : ياشيخه عليك برود مادري من وين جايبته
ريم : اقول شغل الخلاطه وانت ساكت
ياسر :كيف اشغلها؟
ريم وهي تطبخ: فيه زر احمر كبير عليها اضغط عليه وحط الفواكه
ياسر : طيب وبعدين
ريم : استناها خمس دقائق وبعدين سكرها
ياسر: يووه سهله
ريم : كح كح ياقدمك
ياسر : اقول وش تطبخين؟
ريم ببرود: اذا خلصت تشوفه . يلا سكر الخلاطه وحط العصير بكاسات
ياسر: اوك
بعد 10 دقايق
ريم :انا خلصت
ياسر: واخييرا
ريم حطت شوي من الي سوته بصحن وحطته بالفررن
ياسر: لمين ذا؟
ريم : لرغد
ياسر : اها طيب يلا
سوت ريم كروسان وحطت بصحن جنبه مربى فراوله والصحن الثاني فيه سلطة فواكه.. وجلسو يفطرون
ياسر وهو ياكل: ماقالك فيصل انه راح يسافر اليوم لأمريكا
ريم وهي تتفرج وبيدها الكروسان: لا ماقالي
ياسر : امما
ريم شافت فيلم هندي لشاروخان وبصوت شبه عالي: خلييه لحضضه
ياسر : ييع مالقيتي الا فيلم هندي اقول اذلفي
ريم : هييه انت سويت لك فطور وتسبني الحين؟
ياسر : لآن ماعندك ذووق




ريم : خلييت الذوق لك ياتبن ..وفصلت التلفزيون
ياسر وقف ومسك الريموت: تعالي بس قسم لا اخليك تبكين
ريم راحت تجري : اتحدااك
راح ياسر يطاردها وطلعت ريم من الفيلا وراحت عند المرجيحه الي جنب المسبح وتخبت وراها
ياسر يتلفت حولينه وهو يدورها ..جا واحد من ورا ريم
ريم صرخت : اااااااه لا لا بعد لا تقررب ااااه
سمعها ياسر وراح لها .. جلس يطالع فيها شوي وبعدين تسدح من الضحك
ريم بصراخ : ياحيووان بدال ماتضحك بعده عنيي
ياسر وهو يضحك :ههههه مافينيههههههههههه
ريم عصبت ورمت عليه جزمتها (وانتم بكرامه)
ياسر وقف من الضحك: ياحيوانه انا وش ذنبي اذا انتي تخافي من صرصور
ومسك ياسر الصرصور وصار يلحق ريم فيه
ريم : لاااااااا بعده عنيي ياتبن
كان فيصل توه داخل للبيت وشاف ريم تجري وتصرخ وياسر يلحقها وهو يضحك
صدمت ريم بفيصل وتخبت بحضنه اول ماشافهم ياسر طاح من الضحك
فيصل : وش السالفه؟
ياسر: ههههههههه اختك تخاف من هههههههههههههههههههههههاا اااي الصرصوورهههههههههههههه
فيصل : هههههههه طيب ما اظن في بنت ماتخاف من الصرصور
بعد فيصل عن ريم ومسك الصرصور وحطه ببلوزة ياسر
وقف ياسر وهو يحاول يطلعه من بلوزتته: هييييييه يالدوووب طلععه
ريم ماتت ضحك :ههههههههههههه احسسن تستاهل اكثر بعد
صحت رغد على صوتهم وراحت لهم ببجامتها : هييييه انتم ليه رجه خلوني انام زين
انجذب فيصل لشكلها وصوتها وقال فنفسه: يالبيييه روحي نامي ياقلبي انتي
ريم حركت يدها قدام عيون فيصل : شكل الاخ مفهي
ياسر وهو يطالع فيه : ايه والله
رغد حست فيه وهو يطالعها استحت وراحت لغرفتها
ريم فهمت اخوها ورغد وقالت: ايييييييييييه عرفت الحلو مفهي بوشو
فيصل حس فيهم: هااه من قصدكم انتم؟ اقول يلا جهزو صحون عشان الغدا
ريم وهي تهمس لفيصل: هيييه تراها اعز صديقاتي لا تحاول تتغزل فيها
فيصل عصب: روحي هناك عشان ما اطيرك لغرفتك
ريم وهي تضحك: هههههه طيب يالعاشق ..وراحت تجهز الصحون
وتغدوا وبعد ماتغدو نام فيصل
ورجعت رغد تنام
وراحت رغد ترسم بغرفتها
وياسر راح لآستراحتهم
وخالد بعد ماخلص شغله لحق ياسر على الاستراحه
الساعه 9 بالليل
صحت رغد ولقيت ريم نايمه على لوحتها
رغد : رييم ريممووو اصحي الله يخليك
ريم:...
رغد : رييييم
ريم وصوتها كله نوم : همم وش فييك
اجلسي معي مافي احد بالبيت غيرنا الله يخليك
ريم : تلاقين فيصل يتفرج بالتلفزيون
رغد : امما عاد اجلس مع فيصل ولحالي
ريم : عاادي بس خليني اناام
رغد : الله ياخذ بليسك يالتبن
راحت رغد للصاله ولقت فيصل يكلم الجووال
فيصل : ياحقييير والله لو تلمس منهم شعره وحده بس ماتلوم الا نفسك
المتصل: هههههه قلت لك سلم لي اختك ريم وبعدين تعال خذ اصحابك
فيصل : على جثتي ياحيوان وان لمست خالد وياسر والله لا اذبحك
المتصل : معك للساعه 2 بالليل وان جت الساعه 2 وريم ماهي عندي راح اقتلهم
وسكر المتصل من فيصل
فيصل من العصبيه كسر كل شي قدامه وبعدين شاف رغد
رغد بخوف: ااا ..اسفه شكلي ازعجتك بـ .. بااي
وراحت جرري لغرفة ريم ووو.....
انتهى البارت

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

البارت الخامس
بعد ماكلم فيصل الشخص الي خاطف ياسر وخالد
قالت رغد لريم عن الموضوع
ريم : يعني هم يبوني انا
رغد وهي تبكي: اييه. ريم لا تنخبلين وتروحين
ريم: اوك ماراح اروح
نامت رغد عند ريم..وبعد مانامت رغد راحت ريم للحمام(الله يكرمكم)
وقصت شعرها وخلته مثل الاولاد وبعد ماعدلت شكلها طلعت كآنها ولد يعني الي يشوفها يقول هاذا ولدمو بنت
وكان فيصل و صديقه جهاد بالمجلس يدورون حل للمشكله..لقت ريم مفتاح سيارة فيصل على الطاوله الي بالصاله
اخذته واخذت جوال فيصل وطلعت.ركبت بالسياره واتصلت على نفس الرقم الي اتصل على فيصل
ريم:الو
الشخص: ياهلا والله بريم حاسس انك عرفتي الموضوع
ريم : بلا كلام فاضي وقولي وين المكان؟
الشخص: المكان .... وبشارع.... معاك نص ساعه عشان تجين واذا جبتي احد معك تحملي الي بيصير لحبيبك واخوك
ريم : طيب طيب لا يكثر ..وسكرت السماعه
راحت ريم لنفس المكان الي قاله لقت مسدس تحت المقعده الي بسيارة فيصل واخذته
نزلت ريم من السياره وكان في واحد مراقبها وبعد مانزلت على طوول ماحست الا وهي نايمه
اتصل الشخص على جوال جهاد لآنه عرف ان جوال فيصل مع ريم
جهاد: الوو من معي؟
الشخص: اعطيني فيصل يالخفوق
جهاد : اظن ان فيصل عنده جوال
الشخص : اعطيني اياه قبل لا اقتل واحد من الثلاثه الي عندي
سحب فيصل الجوال من جهاد
فيصل : ثلاثه؟؟
الشخص : ههههه ايه الحلوه جات عندي افاا شكلك مهمل اختك بقووه
فيصل بصدمه :لا تكذب ترا ريم الحين نايمه
الشخص :طيب لا تصدق بس ترا اصحابك الاثنين بعد ما اكلو لهم كم ضربه واحد معي والثاني رميته قدام محل... للحلويات
وسكر الشخص من فيصل ..راح فيصل يتآكد من ريم وراح لغرفتها لقى رغد نايمه على سرير ريم ودور ريم ومالقاها
راح للصاله وهو متوتر مو عارف وش يسوي ..جا جهاد وجلس جنبه
جهاد: فيصل انت لازم تبلغ
فيصل : اذا بلغت راح يقتلونها
تذكر فيصل الي قاله الشخص وطلع هو وجهاد من البيت مالقى سيارته وتأكد 100%ان ريم اخذتهاركب مع جهاد وراح لنفس المحل الي قاله
لقو ياسر مرمي قدام المحل وكله جروح
فيصل بخوف وهو يضرب على خد ياسر: ياسر ياسر اصحى
جهاد : قول خلينا نوديه للمستشفى
فيصل : يلا
اخذو ياسر للمستشفى دخلوه لغرفه الطوارىء وبعد ساعه كامله طلع الدكتور ومبين عليه التعب
فيصل كان حاط راسه بين يدينه ورفع راسه: جهاد خلاص وقف ياخي دوختني اجلس
جهاد : هاذا الدكتور طلع تعال
راح فيصل للدكتور
فيصل: ها دكتور بشر
الدكتور :الحمدلله العمليه نجحت قدرنا نطلع الرصاصه من جسمه بس في كسور برجله ويده
جهاد : طيب نقدر نشوفه الحين؟
الدكتور: لا اسف هو لسى تحت تأثير البنج
فيصل: مشكور دكتور ماقصرت
الدكتور: لا ياخوي انا ماسويت الا الواجب
عند ريم وخالد
صحت ريم ولقت نفسها بسياره جلست تتلفت حولينها لقت خالد مربوط عندها وفي اثنين قدام
واحد منهم كان يتكلم بالجوال والثاني نايم
ريم: هييه انت وين بتدوينا؟
الي يسوق: ترا اسمي سامي يالمززه
ريم : بالله من جدك؟ سبحان الله توي ادري والله
سامي: احلفي واصدقك
ريم : ما احلف لوراعين اقول وقف
سامي : لا بالله اعطيني كف
ريم : فك ايدي وصدقني راح اعطيك احلى كف
سامي : ما اظن انه احلى منك
ريم : هاذا الي باقي بزر يغازل
سامي : مالبزر غيرك .. هاه وصلنا يلا الحين افك يدك
نزل سامي والي كان معه من السياره ونزلو ريم وخالد..
سامي : طال عمرك هاذي هي البنت
ريان: طيب يلا ركبها الطياره عشان نروح
ريم : لا بالله احلف ؟ مابي اروح
ريان : اذا كان بكيفك لا تروحين
ريم : اجل هو بكيفك؟
ريان قرب منها : ايه يالقمر بكيفي
ريم : بعد عني وجع
ريان حط منديل على فم ريم ومامرت خمس دقايق الا وريم بسسابع نومه
بعد مانامت ريم
ريان: الوو اهلين ابوي كيفك؟...ايه جبتها هي واخوها خالد ... طيب ان شا
الله .... يلا باي
انتهى البارت

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::



البارت السادس
بعد مانامت ريم بنص ساعه
سامي: الوو
فيصل : الو من معي؟
سامي :انا شخص مو لازم تعرفه المهم اسمعني اختك وخالد في .... بحي .... بعد ربع ساعد راح يسافرون للنمسا
فيصل بصرااخ: نعمم؟؟ خل اختي تروح ياحقير
سامي : اششش ياهووه انا مابي لكم الا كل خير والي خاطفها ريان تركي ال...
فيصل بصدمه: هاه؟
سامي : هويت ببير ماله نهايه المهم بسررعه اتصل على الشرطه وتعال يلا انا راح اقابلك عند الطياره من ورى
فيصل: طيب مسافة الطريق وانا عندك
سامي : طيب استناك
سكر سامي من فيصل وطلع فيصل من المستشفى قابل صديقه عبد العزيز
عبدالعزيز : فيصصل وش فيك مستعجل
فيصل : تعال معي وافهمك الموضوع بالسياره
عبد العزيز : طيب وين جهاد؟
فيصل : عند ياسر
عبد العزيز : طيب يلا نرجع لهم
فيصل : ياخي مافي وقت تعال معي وانا افهمك الموضوع
عبد العزيز:ياخي شوي وتاكلني طيب تعاال يلا نروح بسيارتي
فيصل : يلا
راحو بسياره عبد العزيز ومتوجهين للمكان الي قال سامي لفيصل عليه
عبد العزيز : طيب ياخي فهمني وش فيك كآن فيه احد ميت لك
فيصل : الحين بقولك السالفه انا بصراحه لقيت اختي و................................................ . ..........
.................................................. .................................................. .......................
.................................................. .................................................. .......................
.................................................. ............................................. وهاذا كل الي صار
عبد العزيز بصدمه : كل هاذا صار بكم يوم؟؟
فيصل تنهد : اييه والحين اذا ماتبي تساعدني تقدر ترجع انا مقدر وضعك
عبد العزيز : من جدك انت ؟ انا اترك صديقي واخوي بهالحاله ؟ اقول اذلف بس
مواصفات عبد العزيز وجهاد وريان
جهاد :
طيووب مرره يحب يساعد الناس كل بعد شهر يسافر كان يدرس مع فيصل وياسر عيونه عسلي فاتح كان له جرح مع حواجبه محليه زياده
اسمر وطويل جسمه معضل
عبد العزيز :
كان يحب ريم بس ريم ماتدري ويكره يشوف واحد من اصحابه متضايق او زعلان من اي شي خفيف دم عيونه سوداء له سكسوكه مخليته مزززه
له عضلات ودرس مع فيصل سنتين وبعدين راح يدرس براا
ريان:
يحب يتملك الاشياء ويحب يلعب مع البنات شاف ريم يوم رماها ابوه بالدار وعجبته يبي ياخذها عمره 23 وحيد ابوه تركي يخاف من الموت يعني لو يجي احد ويهدده بانه يذبحه ينفذ له الي يبي
نرجع للآحداث:
عند ريم وخالد
صحى خالد ولقى ريم قدامه نايمه قرب لها والدم مغطيه
خالد بآلم: رييم رييم اصحي ياقلبي رييييم
ريم: ....
لقى علبة مويا فتحها وغسل وجه ريم فيها بدت ريم تصحصح
خالد سحبها وحضنها : ريم ياقلبي انتي بخير؟
ريم : اييه ... رفعت عيونها له وانصدمت من شكله .. خالد من سوى فيك كذا؟
خالد ابتسم لها بآلم: لا تهتمين فيني اهم شي انتي
ريم شوي وتبكي: كيف ماتبيني اهتم فيك وانت اخوي هاا ( ورمت نفسها بحضنه ) اهىء مابي اخسركم ماابي
خالد حضنها : ياقلبي ماراح تخسرينا وراح نرجع للبيت اوعدك
ريم : ان شاء الله
عند رغد :
كانت تبكي من الخوف شافت دبدوب ابيض واحمر كبير بغرفة ريم وجلست تحضنه وتدعي ان ربي يرجع لها ريم
عند فيصل
فيصل : هاذا هو المكان يلا تعال
عبد العزيز : لحضه معي هنا مسدس .. والتفت على فيصل .. بالدرج الي عندك فيه رصاص اعطيني اياه
فيصل فتح الدرج : هاذا هو خذه
شافهم سامي وراح لهم
سامي : يلا تعال من هنا
عبد العزيز : من انت ؟
سامي : انا اسمي سامي يلا تعالو مافي وقت الحين راح تقلع الطياره
فيصل: يلا
اعطاهم سامي ملابس للي يشتغلون هنا ولبسوها وركبو الطياره
شاف فيصل ريان ومن العصبيه راح عنده ومسكه مع رقبته من ورى
ريان : ياحقيير اتركني والله لا اادبك
فيصل : وين اختي ياحيوان
ريان بعد ماعرف انه ولد عمه: ههههه هلا بولد عمي
فيصل ضغط على يده من العصبيه
ريان : ااههه موو قادر ا.. اتنفسس اتركني
فيصل : قولي وين اختي واترك يانذل
ريان اشر على غرفه وراح عبد العزيز لها
فتح عبد العزيز الباب ولقى ريم تبكي بحضن اخوها شافه خالد ووقف
خالد : عزووز انت هنا ؟
عبد العزيز : لا هنااك المهم يلا بسرعه تعالو
خالد : يلا ريم
ريم : طيب
طلعت ريم وشافت ريان وفيصل قدامها
ريم : فيصل
ترك فيصل ريان وراح يحضن اخته
فيصل : ياعيونه
ريم: خلينا نرجع للبيت يلا
فيصل: يلا ياروح اخوك انتي
وقف ريان وصوب المسدس على فيصل وجا خالد قدام فيصل ووو... طرااااخخ..ططرااااخخخ
جات الرصاصتين بصدر خالد
ريم تصنمت يوم شافته
طعن سامي ريان من ورى واغمى عليه
راح عبد العزيز وفيصل لخالد
فيصل : خالد خالد ..وبدت دموعه تنزل
حط عبد العزيز خالد على ظهره ووقف : يلا جيب اختك وتعال بسرعه
فيصل سحب ريم من يدها وركبو سيارة عبد العزيز متوجهين للمستشفى
ريم بصوت باكي: خخالد ماراح يموت موو ؟
عبد العزيز : لا ماراح يموت الحين راح نوصل للمستشفى
عبد العزيز كان يسوق وريم جنبه وورى خالد وفيصل
وصلو للمستشفى كانت نفس المستشفى الي فيها ياسر شافهم جهاد وراح لهم
جهاد : وش صار؟
عبد العزيز: محبوبي مشى وخلاني
جهاد : ياخي مو وقتك
عبد العزيز: طيب طيب نادو الدكتور
جو الدكاتره ودخلو خالد لغرفة العمليات وووووو
انتهى البارت

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:45:40 PM   #4
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

مرآححب *

علمآ بإن الروآيه بالاصل حقت صحبتي

ولكن صارتلها ظروف وقالتلي اكملها بدآلهآ





من البآرت - الاول ، إلى البارت - السآدس

هي اللي كتبتهآ ، والبارتات اللي بنزلها الحين

انا اللي كتبتهآ

بـــــرب



__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:50:24 PM   #5
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

حـين نشـتاق لأنسان بشده ،،
يصبح العالم وكـأنه خـالي من البـشر ..!

البــآرت الســآبع

بالمستشفى ,,

كـآنوا كلهم مجتمعين ، علآمات الحزن والتوتر عليهم
منهم من يدعـي آلله ان يقومه بالسلامه
كآنت ترتجف خآئفه على حياة آخوها ،،
بعد ساعه ونص من الانتظار ،، طلع الدكتور
آجتمعوا كلهم بلهفه حوله
فيصل بتوتر : دكتور طمننا ؟؟
ريم بشهيق : آخـــ ــ ــويــ ــه وش صــ ــآآر ع ـليـ ـه ؟
الدكتور بإبتسامه : اشبكم ياجماعه ؟ تطمنوا المريض ان شاء الله بخير والحين لازم يظل تحت العنايه لمدة 48 ساعه
وبإذن الله بعدين راح نحوله لغرفه خآصه ومتى ماتحسن حآله راح نكتبله خروج
كلهم بتنهد ورآحه : آلحمـــــــدللــــــه
الدكتور : من فضلكم رآح يجي الضابط الحين ويتحقق من الحآدثه
فيصل : ان شاء الله ، مشكور يادكتور لولا الله ثم لولاكم مايندرى بحالة خالد الحين
الدكتور بابتسامه : وآجبنا ، آستأذنكم
الكل : تفضل
ريم بخوف : يؤؤؤؤؤؤؤؤه رغد لحآلهآ بالبيت ، خلااص الحين ماله داعي تواجدنا هنا خلونا نرجع
عبدالعزيز : الحمدلله على السلامه ، انا استأذن الحين
فيصل : الله يسلمك ، معليش عزوز تعبناك معنا
عبالعزيز : لا والله لاتعب ولا شيء ,, مع السلامه وراح ازور خالد لاطلع ان شاء الله
ريم : مع السلامه ، حيآك ..
وطلعوآ من المستشفى ،،

---------------------
كآنت منفرده بالغرفه ، خآئفه على اختها وتؤام روحها [ ريم ] نآئيه عن عآلمهآ
تتسلل دموعها على خدهآ آلنـآعم بصمت ،، بعد دقآئق من البكآء آلحاد والشهيق المتوآصل
انطرق باب البيت بقوه ، فزعت وصحت من عآلمها وفكرها المشتت
قامت بسرعه ,, آخذت مسفعها وركضت لحديقة البيت
رغد بصوت مبحوح : ميين ؟
ريم بمرحها المعتآد : آنـآ ريم ، آفتحي الباب رغوده
رغد فتحت الباب بسرعه وحضنت ريم
رغد وهي تبكي : ليــ ــــش تركتــ ــونــ ــي ؟؟
ريم بلهفه : ماتدرين وش صار فينآ ولا ماكان قلتي هالكلام يارغد
فيصل : آحـم
رغد انتبهت لنفسهآ وآستحت ، بعدت عن آلباب
رغد بصوت منخفض : معليش ما انتبهت ، تفضل فيصل
أبتسم فيصل : انا بروح انام ، صحوني ع صلآة الفجر
ريم ورغد : تصبح على خير ـ اوك
طلع فيصل لغرفته وترك ريم ورغد يتبآدلون الكلام
ريم : والله عندي لك كلاام كثير يارغد
رغد تمسح دموعهآ المتنآثره على خدها : اوك انتي الحين روحي بدلي ملابسك وانا بسويلنا عشاء واجيك
ريم : الله يسعدك جيتي بوقتك والله اني ميته جوع
رغد بابتسامه : الحين بتبلعين آلين مآتقولين بس
ودخلوا جوآ ،،،
-----------------------------------------
بعد مآاخذ شآور دآفي وبدل ملابسه توجه لسريره وهو بقمة التعب والارهآق
فيصل : ( هين يآريآن ، ياللي ماتخآف الله بشنبك كِذآ تسوي بعرضك وببنت عمك ؟
والله لااردلك بدل الصآع صآعين ، ) قرآء آلإذكآر وسمى بالله ونآم ,,

-----------------------------------
صحى من غيبوبته وهو يعتصر الالم الشديد
مسك [ ظهره ] حآس آنه بيموت من الالم ، بعد محآولات فآشله وصعبه قام من مكانه مو مستوعب كمية الدم اللي تنزف من ظهره
مشى بصعوبه مآيدري وين يروح ، مكآن فآضي حوله < ( من حفر حفرة لاخيه وقع فيها )
ولإول مره نزلت دموعه منهمره على خده ، دخل يده بجيب ثوبه وطلع جوآله
ريآن : آلحمدلله فيه شحن ,,
آتصل على آبوه وبعد دقآئق رد عليه الطرف الثآني
تركي ( ابو ريآن ) بصوته الحآد : آلو مرححبآ
ريآن وهو يتنفس بصعوبه : يــ ــبه آلحق علي انا بـ .......
ابو ريان بخوف ورهبه : ريان وش صآر على آتفاقنا ؟ رييياانن الوووو
ريان بصوت متقطع : يــ ــبه مآنــ ــي قــــــ ـــــآدر آتنــفـ ـــ ـس بسرعه تعـ ـآل
ابو ريآن : خلااص خلااص الحين برسلك من الرجال اللي عندي .. سلام
قفل من ولده وآتصل على وااحد من السوآقين
ابو ريان : آلو عزآم ، بسرعه روح لـ ....... ريان هناك تعبان وماعنده سياره تجيبه
عزام : تبشر طآل عمرك .. قفل الخط وتوجه للمكان اللي قآله عليه آبو ريان

------------------------------------

بعد مآسوتلها هي وريم بطآطس مقليه وسآنتدوتش برجر مع آلعصير

رغد بإبتسآمه صآفيه : آهلين
ريم صحت من آفكـآرها : هلا رغودتي
حطت الصينيه على الطآوله : عوآفي ع قلبك
ريم بحب لهالانسآنه : يم يم من زمآن عن طبخك ، تسلم آيدك رغوده
رغد : آلله يسلمك ،، يلا كُلي علشآن تسردين لي اللي صآر
ريم بضحكه : تبشرين ، وآنغمسوآ بعآلم الاكل ^^

----------------------------------
صحى مفزوع وش جآبه بهذآ آلمكـآن ، بعد بضع من الثوآني آستوعب كل اللي صارله
يحس بإلم خفيف بجنبه ، تلاشت قوآه بعد ماتذكر آخس خلق الله عنده
خآلد بحقد كبير ( انت اللي جبت الضرر لنفسك يآريان
راح ادفعك الثمن غالي انت وابوك الهآمل ، والله ما اترككم بحآلكم والله )
حس بإلم مفاجأ وجلس يصآرخ من قوة التعب
جو السسآتر يركضون منفجعين من الصرآخ الحآد
مسكوا خالد مع ايديه وعطوه مسكن ،، آنغمس خآلد في سبآتِ عميق ..

يتبع لاحد يرد ..

""""""""""""""""""""""""""""""""""

بآك

رغد بصدمه من الكلآم اللي سمعته : من جدك تتكلمين ؟
ريم ببرود : فيه مجآل للمزح بآللي قلته ؟
رغد مآزالت مصدومه : هذا وين عقله بالله ؟
ريم : حسبي الله ونعم آلوكيل بس
رغد : هذآ الموضوع ماينسكت عنه لازم نتصرف
ريم : الحين خلي خالد وياسر يطلعون بالسلامه بعدين اوريك فيه
رغد : إن شاء الله ,, يلا شكلك تعبانه ومرهقه نامي علشان الصبآح نزور خآلد وياسر
ريم بتثآوب : آي والله اني نعسآنه ، بتنامين انتي ؟
رغد : لا بطلع اتآبع التي في ، فيه فلم ينعآد الحين من زمآن ماتابعته
ريم بضحكه : انتي متى تتركين الافلام ؟ اقول اطفي اللمبه معك
رغد : اوك تصبحين على خير ـ طفت النور وسكرت الباب
شغِلت الـ tv وحطت قنآة زي آفلآم وبدأت تتآبع الفلم بتشوق وحمآس

-------------------------------------
بعد آلفجر آلسآعه 00 :6

قآمت من نومهآ ، دخلت الحمام [ وآنتم بكرآمه ] آخذت لها شآور ع السريع ووضت وصلت
بعد مآخلصت صلاتها وقرأت الاذكآر ، تحس بنشآط غريب قآمت وتوجهت للصآله
شآفت رغد متكوره على نفسهآ ونآيمه على الكنبه آبتسمت وراحت لهآ
ريم بهمس : رغد ، رغوده
رغد بصوت كله نوم : هممم
ريم : قلبي قومي صلي الفجر
رغد قآمت مفزوعه : آذن ؟
ريم بضحكه على شكلهآ : لا ينتظرونك ، يلا قومي انا بصحي فيصل واسوي الفطور
رغد صحصحت : أوكيه ، بصلي واجي اسآعدك

------------------------------------------

فتح عيونه بتعب ، كل شيء قدآمه مشوش ،ما اتضحت له الرؤيه
جلس يحرك يده الى ان مسكت آيديه بالذي يريده
ضغط على الزر وبلمحة بصر جو عنده دكتورتين
الدكتوره 1 : هلآ بغيت شيء آخ خآلد ؟
خآلد بخوف : دكتوره ماشوف ، نظري مشوش
الدكتوره 2 : طبيعي لاتخآف توك صآحي من البنج ، آنتظر شوي بإذن الله رآح ترجع زي قبل
خآلد بإرتيآح : مشكورين تعبتكم معي

-------------------------------------

دخلت على غرفة اخوها آلبآرده وقربت من سريره
ركبت فوق السرير وصآرت تنطنط : فآصوليآ يلاا قووم قبل تشرق الشمس
فيصل بإنزعآج : ريم آقضبي الباب وخليني اكمل نومي
ريم بتكشيره طفوليه : مو انت قلتلي قوميني بعد صلاة الفجر
فيصل : خلاااص خليني اناام شوي واصحى
ريم : ماااني شغل يلا قوم
فيصل بعصبيه : ريم آذلفي عن وجهي واتركي حركآت المبزره عنك
زعلت ريم من كلآمه وتإثرت كثير نزلت من السرير بكل هدوء وبرود وقفلت النور وسكرت البآب
عرف ان اخته زعلانه لانها حسآسه وآي شيء يإثرها ، كمل نومه

*

دخلت المطبخ بهدوء طلعت 2 توست وفتحت آلثلآجه وآخذت علبة الجبن والمربى
سوتلها وسوت لرغد توست بالجبن والمربى وطلعت عصير برتقآل ، اخذت الصينيه وتوجهت للصاله
حطت الصينيه على الطآوله وجلست تنتظر رغد
بعد دقآئق جآت رغد مبتسمه
رغد : صبآح الخير ريمو
ريم ببرود : صبآح النور
رغد بإستغراب من شكلهآ الزعلان : اشبوآ آلحلو زعلان ؟
ريم اخذت التوست وبدأت بأكلها : ماني زعلآنه ـ يتهيألك
رغد : مصيري اعرف ، وبدأو يأكلون والبرود هو سِيد الموقف

حآول ينآم بس مآقدر ، اولآ بسبب زعل آخته عليه ، وثآنيآ طآر النوم عنه
قآم من سريره بعد ما اخذ شآور طلع ينشف شعره وصلى بخشوع
آخذ القرآن وجلس يقرآء بترتيل وتجويد
سمع صوت البآب يتردد في زوآيـآ الغرفه
قآم فرحآن يحسب اللي يدق الباب اخته
فتح البآب وآستغرب يوم شاف رغد
رغد : صبآح الخير
فيصل : صبحك الله بالنور
رغد : معليش بس اممم انت زعلت ريم ؟
رفع رآسه وقال بكل برود : وآنتي وش خصك بيني وبين اختي ؟
سمع صوت ريم : خصهآ انها صديقتي وماترضى تشوفني زعلآنه مثل بعض الناس ماهميتهم
آنصدمت رغد بكلآم فيصل ـ حست انهآ مثقله عليهم
مسكت دموعها قبل آن تسقط

برب لآحد يرد *

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::

تعِود دآئمآ على قولِ أستودعتك آلله لكل شيء تحبهٌ فـ شعور [ آلفقد ] : آلم لآ نهـآيه له

آنصدمت رغد بكلآم فيصل ـ حست انهآ مثقله عليهم
مسكت دموعها قبل آن تسقط .. ركضت لغرفتهآ هي وريم
آرتمت للسرير وجلست تصيح بشكل يقطع القلب
رغد ( اناا آيش ذنبي اذا مااعندي اهل اهههئئئئ ، معقوله مو قآدر يتحملني ؟ معقوله يكرهني لهالدرجه ؟
وين كرآمتك يارغد ؟ لآزم اطلع من هالبيت وانسى ريم علشآن كرأمتي )
فتحت عليهآ ريم الباب وآنصدمت بـ [ شكل ] رغد
جريت لها وضمتها بقوه
ريم : رغد حبيبتي مايصير اللي تسوينه بنفسك ،، ليش كل هالدموع ياعمري
رغد بشهيق : ريم لآزم اطلع من هنا ــ اخوانك مو متحمليني ياريم
ريم بعصبيه : آيش قاعده تقولي انتي اكيد آنهبلتي
رغد : لا ما انهبلت ، شوفي كيف تعآملهم آلجآف معي ؟؟ وخصوصآً آخوكِ فيصل
ريم بحده : يخسى هو وعشره زيه ، فيصل كذآ تعـآمُله جآف مع اللي مايعرفهم بس صدقيني هو طيب
رغد بسخريه : طيب وهذي معآملته مع يتيمه ؟!!
ريم : خلآص رغد واللي يعافيك آمسحيهآ بوجهي هالمره ..
رغد قآمت وفتحت دولآبها : انا بمشي الحين ياريم وارجوك سامحيني لو زعلتك بيوم
ريم بصدمه : رغد لاتجلسين تزنوطين علي ، غسلي وجهك وآلحقيني ترا الحين بنمشي للمستشفى
التفتت لهآ رغد : ومن قآلك اني بروح معكم ؟ انا كيف لي وجه اقابل اخوك بعد اللي قاله ؟
ريم : الغلطآن هو مو انتي .., هو اللي ماله وجه يقابلك مو انتي
رجعت دموع رغد تنذرف من جديد
قآمت لها ريم وضمتها : رغد قلتلك هآلمره بس امسحيهآ بوجهي اوعدك لو كررها راح نطلع من هنا انا وانتي
رغد : هذا بيتك ياريم وين بتروحين لو طلعتي ؟
ريم : وبيتك انتي بعد ، يلا غسلي وجهك والحقيني
هزت رغد رأسها بإبتسأمه [ حزينه ]
كآن وآقف خلف الباب وسمع كل شيء ، آستحى على وجهه كيف يعآمل بنت بهالسن هذي المعآمله
طلعت ريم وشآفته قدآمهـآ ، آعطته نظرة آحتقآر ورآحت للمطبخ تشرب مويآ
انقهر من نظرات ريم لكن معاها حق .. طلع لغرفته لبس ثوبه وجهز علشان يروح للشركه




بعد مآنزل شاف ريم بالصآله تنتظر رغد
فيصل : تبغيني اوصلكم قبل لا اروح الشركه ؟
ريم بتأفف : لا مشكور
فيصل بحده : انا بالسيآره انتظركم ، اذآ ماوصلتكم مين بيوصلكم ؟
طلع وتركهآ مقهوره وتهز رجولهآ بقوه
طلعت رغد من الغرفه
رغد : يـ .. سكتت يوم شآفت ريم متوتره ومنقهره
رغد بإستغرآب : آشبك ؟
ريم آنتبهت لهآ وآبتسمت : لا حبيبتي مآكو شيء ، يلا فيصل ينتظرنآ بالسيـآره
رغد بقهر يوم سمعت طـآريه : هو اللي بيوصلنا ؟
ريم : آيه ، يلا رغد
رغد : يلآ
وطلعوآ متوجهين للسيـآره ،،
---------------------------------------
على طآولة الطعـآم في بيت [ آبو ريـآن ]
ابو ريآن : وش صآرلك امس ياريان ؟
ريآن : بعدين آقولك يبه الحين بروح اكمل نومي تعباان
ابو ريان : مو رآضي تقول مين اللي طعنك ؟
ريآن بقهر وهو يتوعد بدآخله عليهم : يبه بعدين اقولك كل شيء ،،
ابو ببرود : طيب طيب ، توكل وروح نآم
رآح لغرفته وكمل نومه ..
--------------------------------
دخلوآ المستشفى
ريم : آمشي نروح نسأل الرسبشن
رغد : يلآ
ريم : مرحبآ
: اهلا وسهلا
ريم : اختي حبيت اسألك عن غرفة خالد الـ ... ويآسر الـ ...
: دقيقه بشوف في السجل . .
: خالد غرفه رقم ... ويآسر غرفه رقمِ ...
رغد : مشكوره حبيبتي
: العفو
طلعوآ متجهين لغرفة خـآلد
كـآن سآكن في مكآنه ومسرح لعـآلم بعيد ،
آنفتح البـآب عليه ، فرح يوم شآف آخته وصديقتهآ
خآلد : هلا والله حي الله ريومتنآ ورغودتنآ
رغد وريم : هلاا فيك
تقدمت له ريم وبآست جبينه بخفه
ريم : الحمدلله على سلامتك يا اعز واغلى آخو بهالدنيآ
خالد : الله يسلمك يا اهبل وآجمل اخت بهالدنيآ
ريم تخصرت : لاااِ ، آجل انا هبله ..
خالد ضحك : لا حشآك
تقدمت رغد بهدوء : الحمدلله على السلامه ، مآتشوف شر
خالد : الله يسلمك يالغلا ، الشر مايجيك
رغد قدمت لهِ آلبـآقه بذوق وآدب
خآلد : ليش كلفتي على نفسك
رغد : لآ كلفه ولا شيء ، تستآهل آكثر
خالد آنبهر بألوآن الورود ،
ريم : وانا مستحيل آنسـآك ، قدمت الشوكولآته وعلى وجهها ابتسآمه
خالد : مآتقصرون فديتكمِ
رغد : فدآك الكونِ
ريم جلست على الكرسي : ايوه عطنآ علومكِ
خآلد : والله زهقت احس روحي بتطلع من جلسة المستشفى
رغد : اهم شيء سلآمتك وصحتك ، لولا الله ثم هالمستشفى كان الله يكون بعونك الحين
ريم : هذآ آلكلام العدل ، كلها كم يوم وتطلع ان شاء الله
خآلد : يآسر وش صار عليه ؟
رغد : منومينه هنـآ بنفس المستشفى
ريم : إي والله ذكرتني ، دقيقتين وبزوره
خالد : الله يشفيه ، سلمولي عليه كثير السلام
رغد وريم : يوصل
وقفت ريم : يلا حبيبي بدك شيء ؟
خآلد : وين ؟ بالله اجلسوا والله طفشت لحآلي
ريم : بنزور يآسر وبنروح نتسوق في الرآشد
خآلد بحده : والله ياويلكم لو تروحون له لحآلكم ، خذوآ فيصل معكم
رغد وريم يسلكون : طيب طيب
خآلد : انا ما استهبل معآكم ، تدرون آننـآ تحت المرآقبه الحين ؟
ريم : اوك لاتجلس تتفلسف ترا بنروح للرآشد مب للقمر يلا سلام
رغد : تطلع بالسلامه ان شاء الله ، يلا مع السلامه
خآلد : الله يسلمك ، الله معاكم انتبهوا لنفسكم
ريم × رغد : آند يو
-----------------------------------------
ذِكرَياتُ حُب قَدِيمہ لمْ يتَبقّى مِنهَا سُوى ورّدَة يَابِسہ دَاخِل كِتَاب مُهتَرئ



كآن يتوزوز في آنحـآء الغرفه ، الطفش والتعب هآلكينه
آنفتح آلبـآب ودخلوا [ بنتين ] في قمة [ الرونق ]
ريم بمرح : السلآم عليكم
يآسر : وعليكم السلام
رغد : كيفك ياسر ؟
ياسر : الحمدلله بخير كيفكم انتم ؟
ريم ورغد : الحمدلله
يآسر : تفضلوآ ، تو مآنورت الغرفه
ريم : بوجودك ، الحمدلله على السلامه
رغد : الحمدلله ع السلآمه ، آجر وثوآب آن شاء الله
ياسر بإبتسآمه : الله يسلمكم من كل شر !!
ريم مدت له حآفظه فيهآ آكلِ وكيس فيه عصيرآت
ورغد مدت بآقه نفس اللي جآبتها لـ خآلد
ياسر : مشكورين ليش الكلفه
ريم : حقك اكثر ، وآخذتهم الجلسه والسوآليف
بعد دقآئق اتصل جوآل ريم ،
ريم : آلو
فيصل بهدوء : يلا انا تحت بسرعه مستعجل
ريم : اوكيه باي
رغد : مين ؟
ريم : فيصل تحت يستنآنآ
رغد : اوك ، صآفحوآ يـآسر ونزلوا متوجهين للسياره
ركبوا وهم فرحآنين ونفسهم مرتآحه
فيصل ببرود : عسآهم بخير ؟
ريم بنفس البرود : الحمدلله ، لو فيك خير كان نزلت وسلمت عليهم ما سألتنا
فيصل : تحسبيني فاضي زيكم ، انا ورآي شركآت وكرف
ريم : كمل طريقك وانت سآكت

آنتهـى البـآرت ،،

آلروآيآت لاتلهيكم عن الصلاه وآدآء الطــآعـــآت ,,




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:54:57 PM   #6
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

البـآرت الثآمن

بسْ أُوصْ ولَاكلْمه بتْقُولْ أعْذارك؟ حفظْتَها

الساعه 7:00 صبآحآ

صحت على صوت المنبه ، آلتفتت على سرير ريمِ وآستغربت ( غريبه وش مصحيهآ بدري )
قآمت غسلت وجهها وآخذت شآور ،، طلعت من الحمام [ تكرمون ]
صلت صلآة الفجر ، ورآحت لدولابها طلعلتهآ بنطلون سكيني آسود
وبلوزه حمرآء شفآفه تحتهآ بدي آسود ، حطت قلوس وردي وكحل آزرق
آخذت جلآلهـآ لآن لو قآبلت فيصل فجأه ،
كآنت بآلمطبخ تسويلهآ فطور ، نفسيتهآ زفت وآخلآقها وآصله للآتش
دخلت عليهآ رغد : صباح الخير على الحلوينِ
ريم بدون نفس : صبآح النورِ
رغد بإستغرآب : غريبه وش مصحيك بدري ؟ مو من عوآيدك
ريم ببرود : ومن قآل آني نمت اصلا ؟
جلست رغد على كرسي الطعام وبخوف : ريمو حاصل معك شيء ؟
ريم : لا بس مدري شفيني آحس آني متضايقه
رغد ابتسمت : اوك انا جبت فككرهِ
ريم : اللي هي ؟
رغد : آنتي الحين سويلنآ الفطور وانا بروح آرتب البيت حآيس مرهِ ولاخلصنآ آقولك فكرتي
ريم تحمست : آوكيشنِ ، وكل وحده سوت اللي عليهآ
رغد وهي تأكل بتعب : آخِ آحس ظهري بيتكسرِ من آلكنس
ريم بسخريه : تعوديِ حتى تصيرين بنت سنعه
رغد بتكشيره : تتمسخرين علي يآريم ؟ آفــآ
ريم بضحكه : وش ورآي غير التمسخر




رغد : آقول كملي آكلك
------------------------------------------
كآن جآلس بالصآله يقلب بالقنوآت ، مَ عنده لآ شغل ولا مشغله
تمنى آنه مثل آلذين يجتهدون ليلقوآ رزقهم ولكن كل شيء يجيه مكآنه
آحيآنـإ يتمنى يجرب حيآة الفقر ، قآم من الْـ tv وتوجه للدرج ولكن آستوقفه صوت آبوه
آبو ريان : تعال يآريآن ابيك بمكتبي ،
ريآن عـآرف وش يبي منه ابوه : يبه خلهآ وقت ثآني بطلع آنـإم
آبوه بحده : قلتلك تعـآل معك 5 دقآيق مآلقيتك بمكتبي رآح تشوف شيء مآشفته
مقهورِ من تصرفآت آبوه له ، كأنه يتصرف مع طفل مو مع رجآل
طلع لغرفته بدل ملابسه وآتجه لمكتب ابوه
فتح البآب بهدوء
آبو ريان بصوت جآف : ماتعرف آدآب الاستئذآن
ريآن ببرود : مو هذآ موضوعنآ !!
ابوه : تفضل آستريح ، جلس ريآن وهو يخفي توتره وتأففه من آبوهِ
ريآن : سم
ابو ريان : سم الله عدوك ، آبي آفهم آيش صآر معك من طقطق الى السلام عليكم
ريآن : بس آرجووك لآتجلس تعصب علي وتزيد آلطين بله
آبو ريآن بتوتر وآضح : طيب ، آخلص ورآي اشغآل
ريان بآرتبإك : امممم ، ...........
-------------------------------------
المغرب الساعه 6:17
في مكآن ثـآني ِ ، كآنت تبكي مو قآدره تتنفس من شدة آلآلم اللي تحسه
( حسبي الله عليكم يالظآلمين حسبي الله ونعممِ الوكيل )
كآنت ملفته للانتبآه بعبآيتهآ المزخرفه والمزينهِ بالفصوفِ والآكسسوآرآت
حصلت قدآمهـآ حديقه عآمهِ ، فيهآ شبآب وبنآت ونسآء ورجآل وآطفآل ... آلخ
حست ببعض الآمان ولكن مآزآل شعور آلخوف وآلرهبه يصطحبهآ ،،
دخلت جوآ آلحديقه وهي تآيهه لآتعلم كيف ستكون نهآيتهآ !!
سآلت آحدى عمآل النظآفه عن مكآن دورآت آلميآه وآجآبوهآ بذلك
توجهت لحمآمآت النسآء [ تكرمون ] وضت ورآحت على الرصيف وآدت صلآة المغرب بخشوع
بعد مآخلصت صلآتهآ ، جلست تستغفر وتحآسب نفسهآ على ذنوبهآ آللي آقترفتهآ
حآسه آنها بعآلم آلضيآع ، تأملت الاطفآل آللي منسجمين باللعب تمنت آنها تكون مكآنهم
----------------------------------
ريم بإستغراب : رغد
رغد : هلآ
ريم : ايش فكرتك اللي قلتي بتسوينهآ آليوم ؟
رغد بإبتسآمه : امممم آيش رآيك نطلع مكآنِ بجد ميته من جلسة البيت
ريم : فكره مش بطآله ، آلظـآهر نفسيتي الزفت من جلسة البيت
رغد : بس وين نروح ؟
ريم : ايش رآيك نروح مطعم الـ ...
رغد : لآلآ ، نبي مكآن عـآمِ
ريم : مآلنـآ غير حديقة الملك فهد
رغد بحمآس : اي والله من زمآن عنها
ريم : آوك آجل انا بروح آجهز وآنتي آجهزي
رغد بوزت : استني ، مين اللي بيوصلنآ ؟
ريم : ومن لنآ غير فيصلوه ؟
رغد : آمرنـآ لله ، يلآ طسي آجهزي
-------------------------------------
كآنوآ مجتمعين حول بعض بآلمستشفى
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
خآلد : والله ياهي آيـآم
يآسر : آي والله ، ليتهآ تعود بس
فيصل : آمممم ، كيف صحتكم الحين ؟ والله ودي ترجعون للبيت ، البيت زهق من دونكم
خالد بضحكه : ريم ورغد وينهم عنك ؟
ياسر : اي من جد آعتقد انهم آخبل منآ
فيصل آرتبك : لآلآ معكم غير ، يعني طلعآت وصيد وبلآستيشن وطنآخه
خالد : عني انا ، آبغآكِ تكتب لي خروج بعدين
يآسر : حتى انآ
فيصل : اقول آركدوآ ، خلآص آن شاء الله بكره الصبآح اكتبلكم خروج ، مآصآرلكم يومين هنآ
خالد ويآسر برضآ : آوك
-----------------------------------


العشاء ،

رجع للبيت ونفسيته مرتآحه
دخل للصآله ولقى ريم ورغد يتآبعون مسلسل
رغد آول ما انتبهت له قآمت بسرعه ودخلت لغرفتهآ
فيصل بإستغرآب من حركتهآ : السلآم عليكم
ريم بدون نفس ردت : وعليكم السلام ،
فيصل جلس ع الكنبه جنبهآ وهو يبي ينهي كل المشآكل والزعل اللي بينه هو وآخته وصآحبتهآ
فيصل بهدوء : ريم ، آممم انا للحين مستغرب سبب زعلك الشديد بس مهما كآن آنتي آختي دلوعتي ولا ابي ازعلك وآسبب لك إحرآج مع صديقتكِ ، اوعدك ياريم مارآح اكرر حركتي
ريم بلامبآلآه : روح اعتذر لها مو تعتذر لي ، انا ورغد وآحد لارضت عليك هي اعتبرني مسآمحتك
فيصل : بـ ...
ريم : لاتكثر هرج ، تبي رضآي روح استسمح من رغد
فيصل : آمري لله والله بس علشانك ياريم ، روحي نآديهآِ
قآمت ببرود ودخلت الغرفه شآفت رغد رآميه نفسهآ ع السرير
اول مآحست بدخولهآ للغرفه ، مسحت دموعها بسرععههِ
ريم : رغدِ ، آمممم تععالي آجلسي معي بالصآله ،،
رغد : آخوك طلع ؟
ريم : آيوه امشي ،، مسكتهآ مع يدهآ وآتجهوآ للصـآله !!
كآن منزل رآسه يفكر آنصدم آنهـآ رضت تجيله توقع انها ترفض
وهي آنصدمت يوم شآفته ، معقوله ريم تكذب عليهآ ؟ آنتقلت انظآرهـآ إلى ريم
ريم بثقه : قول اللي عندك يآفيصل
فيصل بإرتبآك : اممم ، آحم رغد آنـآ آسف ع اللي قلته لكِ ، وآن شاء الله آخر مره اضآيقك فيهآ
رغد بلامبآلآه التفتت لريم : يهون عليكِ تضحكين علي ؟ وتقولين لي ان اخوك مو فيه ؟
ريم : صدقيني مضطره ، والله عارفه انك رآح ترفضين لو قلتلك مآفيه إلآ هالحل ارجوك رغد انسي اللي صآر
رغد بنظرآت نآريه وقويه : آنتي زدتي الطين بله ، حركتك مآلهآ دآعي ياريم
فيصل : رغد خلاص عاد ، لو مو عشآني علشان ريم سآمحيني
بدأت دموع ريم تتسلل على خدها : صدقوني لو تميتوآ كذآ ، بيكون آخر يوم لي هنآ
آنصدموا من كلآمهآ ، كآنت كلمتهآ كـ الصآعقه نزلت عليهمِ
رغد شدت يد ريم آكثر : انتي شنو قآعده تقولين ؟
ريم ببكآء حآد : اقول اللي سمعتيه ، سببتولي آكتئآب كفآيه مشآكل عمي كفآيه وحدتي اللي انا فيهآ
كفآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آيه
فيصل بحده : لا اسمعك تقولين هالكلاام مره ثآنيه ، رغد لو كآن لريم خآطر عندك سآمحيني
رغد بإستحقآر : صدقني مجبوره آسآمحك علشان تؤآم روحي وللاسف تكون آخـــــــــــتـــــــــــ ك
ريم بفرحه : يعني مسآمحته ،
رغد بإبتسآمه تخفي فيهآ كل جروحهآ ومعآنآتهآ : اي علشآنك يا اعز صديقه
ضمتها ريم بكل قوتهآ وبآستهآ بقوه على خدهآ
فيصل بإبتسآمه : الله لايفرق بينكم ، آستئذن بروح ارتاح
ريم جريت له : وين وين ، آبيك تطلعنآ بهالمنآسبه الحلوه
فيصل :من عيوني كم ريمو ورغدوه عندي ؟
رغد بدلع : آكيد وحدتين
الكل : هههههههههههههههههه
ريم : عجبتني وحدتين
فيصل : يلا اتجهزوآ آنـآ بآخذ شآور ع السريع تحصلوني بالسياره
رغد وريم : اوك لاتتأخر
---------------------------------------------------
آبو ريان بصدمه : كل هذآ صـآر وانا مآدري ؟؟
ريان : يبه والله مقهور من حركتهم وخطتنآ آللي تعبنآ واحنا نخطط لهآ وبالنهايه فشلت
ابو ريآن بعصبيه : فكر معي ، بنجيب آلعن خطه ندمر فيهآ عيآل اللذين
ريآن : اوك ، الحين بروح اريح ولاصحيت بعصر مخي الين ما اجيب خطه ملعونه ترضيك
ابو ريان زفر برآحه : آوكيه ، تصبح على خير
ريآن : وآنت بخير ، بآس رآس ابوه [ مجآمله ] وتوجه لغرفته وناام
---------------------------------------
فيصل : يابنات خلصتوآ
ريم ورغد : آي خلااص جايين
ركبوآ السيآره وتوجهوآ لحديقة الملك فهد
اول مادخلوا الحديقه انطلقوا رغد وريم للمرآجيح
ضحك فيصل بدآخله على حركآتهم الطفوليه
توجه لهمِ وصـآر يدفهم بقوه وهم يصآرخون ويضحكون
والانظآر كلهآ عليهمِ من جرآئتهم
ريم : ههههههههههههههههههههههههه هههه ازز يوو لاااااااااااااااااااايك
رغد : ههههههههههههه خلااص فيصل ستوب ستوب
فيصل دفهآ آقوى لدرجة آنهـآ كــآدت ان تطيح
رغد بصوت عآآلي آرعب الناس : Stooooooooob
ريم : رغيييد وجع وش هالصوت تقال ولد آخفضي صوتك ِ
فيصل مو قآدر يمسك بطنه من الضحك : هههههههههههههههههه والله يآكنتي بتروحين فيهآ
نزلت رغد من المرجيحه وبتكشيره : ايوه علشآني مب آختك
فيصل : ههههههههه والله انتي وريم وآحد ، يلا ياريم انزلي احس اني جعت
ريم : يووه زحمه مررهِ كيف بنحصل لنا مكآن الحينِ
رغد : لا شوفوآ هنآك فيه ، اتجهوا للمكان اللي دلتهم عليه رغد
وهم منشغلين بالضحك والسوآلف فجأه جآتهم بنت بعمر الـ 15
البنت : السلاام عليكم
الكل بإستغرآب : وعليكم السلام ؟
البنت آشرت على ريم : ممكن تجين معي شوي ؟
فيصل بحده : للآ مو ممكن ، قولي اللي عندك هنآ
البنت بخجل : اوك ، انا بقولكم قصتي وامانه تساعدوني
زآد آستغربهم منهآ : تفضلي
البنت : انا ..............

آنتهى البآرت ""

______________________________

البارت التآسع

البنت آشرت على ريم : ممكن تجين معي شوي ؟
فيصل بحده : للآ مو ممكن ، قولي اللي عندك هنآ
البنت بخجل : اوك ، انا بقولكم قصتي وامانه تساعدوني
زآد آستغربهم منهآ : تفضلي
البنت : انا ابيكم تسآعدوني بشيء ،، والله العظيم يشهد الله على كلامي من يوم ماشفتكم ارتحت لكم
والحين بقولكم قصتي واتمنى تساعدوني ، انا اسمي ريآنه عمري 15 سنه
قبل ثلاث سنوات كانوا لي اخوان المهم كنا بطريق سفر واحنا بالطريق صارلنا حادث
اغمى علي وقتهآ وبعد فتره مدري كم يوم ضليت بالمستشفى لكن كنت منهآره مره
المهم جو الدكآتره وكنت مسويه نفسي نآيمه ماابيهم يضربوني ابره
وسمعت الدكتوره تقول للدكتور مسكينه اهلهآ كلهم توفوآ ولو قلنآلهآ بتنهآر زيآده
انا اخذت يمكن شهر بالمستشفى كنت تحت المغذيه والابر ووو ...
هالشهر كآن تعآآسه ماحولي غير الدكآتره ، صآبتني حآلة آكتـئـآب ،،
وفي ليله من الليآلي طلعت آتمشى في اسيآب المستشفى وحصلت بنت تكلم نفسها وتضحك وتسوي اشياء غريبه
رحتلهآ وسلمت عليهآ والبنت هذي حكت لي قصتهآ نفس قصتي واتفقنا انا وهي اننا نهرب من المستشفى
وياليتني ماهربت معاها ، يوم هربنـآ من المستشفى البنت هذي استغلت طيبتي ونيتي الضعيفه وصغر سني
قالتلي ريانه امشي نروح لبيت خالتي ، قلتلها وين بيتها ؟ كآنت فيه قدآمنا عمآره مهجوره
والحي اللي كنآ نمشي فيه اصلا كاان خـآلي من الحركه والنـآس ،،
مشيت معاها وانا على آمل اني احصل لي مأوى ، دخلتني العمـآره كنا واقفين على الباب الرئيسي
قالتلي البنت دقيقه خليك هنـآ شويتين ماراح اطول ، وراحت وطوولت يمكن اخذت نص ساعه وانا استنآهآ
جات البنت وعلى وجههآ آبتسـآمه كآنت تمثل لي انها البنت البريئه
قـآلت ابشرك زوج خـآلتي مو فيه وعيالها كلهم طلعوا امشي خلينا ندخل جوآ
مشينآ للدور الرآبع وقفنـآ آمـآم شقه مخيفه بصرآحه حتى انوآر مآفيهآ
دقت الباب وفجأه طلعوآ شآبين وحطوآ على فمي منديل وغبت عن الوعي
مادري شصآر بعدهآ ولكن صحيت وانا بدون ملاابس
جلست اصيح تآيهه ضآيعه مادري وين اروح الشقه فاضيه مافيها احد
وعٌلب الوسكي والخموور والروآئح الكريهه تنتشر في البيت
عرفت آن البنت هذي مدخلتني لبيت الدعــــــــــــــــآره
والله كنآ عسل وقشطه مع بعضنآ ، ولكنِ في هالشهر غسلت مخي غسل ،،
كنت جالسه البس ملاابسي فجأه مآدريت إلآ الشرطه والمبآحث هجموآ علي
آخذوني للدآر ، قآلولي ان اللي كنتي فيه بيت دعآره ونآس بلغوآ عليك
جلست اصيح عرفت ان اللي اشتكى هي البنت واللي معاها ؟؟؟؟؟؟
ضربني وبكى سبقني واشتكى قلت للشرطه عن قصتي مع هالبنت
لكن ماصدقوني وضليت سنتين وعليهآ وانا بالسجن
الاسبوع اللي رآح طلعت من السجن اااخ ياللقهر
جوني الشرطه واعتذروآ قالولي كشفنآ ان الشباب هذول يرسلون البنت للمستشفيات
ويخلونها تلعب بعقول البنآت ، وتجيب البنآت لهم ويعطونهآ فلوسِ
تكفون تكفون اترجآكم سكنوني معكم حتى لو اكون خدآمه تحت رجليكم انا راضيه
،، آنسـآبت دمووع الفتآتين [ ريم & رغد ] من قصتهآ المؤلمه حقآِ
ريم مآقدرت تتحمل اكثر قآمت بسرعه وضمت البنت بقوهِ تحس آنهـآ تعرفهآِ
ريآنه حست ببعض الامآن وجلست تبكي وتطلع اللي بقلبهآ على صدر ريم ،،
اما فيصلِ ضل سآكت مصدوم من قصتهآ ، عرف انه من جد في نعمه هو وآخوآنهِ
فيصل : مايصير خآطرك إلآ طيب بإذن الله من اليوم ورآيح بتكونين بمقآم اخوآتي
ريانه بفرحه ركضت لفيصل وبآست يدهِ ، كلهم آنصدموآ من حركتها اللاإرآديآ
آبتسمت رغد على عفويتهآ وبرآئتها ، لموآ اغرآضهم وآخذوا البنت معآهم واتجهوا لبيتهم ،،
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بالمستشفى ،،
يآسر رفع حوآجبه : لآيـآشيخخِ
خآلد ميت ضحك : ههههههههههههههههههههه ، والله تصلحلكِ
يآسر بغيض : ورغيد تصلحلك ،
خآلد ابتسم : لا رغد لـ فيصل
يآسر مـآت من الضحك : والله غيِر يجننهآ بغروره هالكنديشي
خآلد : ههههههههههههههههههههههههه ههه اما كنديشي
يآسر هز راسه بضحكه : اي والله انه كنديشي
خالد : اقول لاتنسى انه اخوي ، طفشآن وربي ودي اطلع اليوم قبل بكرهِ
ياسر : بالعكس حلو الوضع كذا ، ماترجع لغرفتك إلآ وقت النوم ومره عندي ومره عندك
خآلد : لا واللهِ آشتقت للبلاستيشن والونآسهِ ، هنا الله لايبلاانا ماقدآمك إلآ اربع حيطآن
ياسر بتكشيره : افااا اجل انا جدآر ياخآلد ؟
خالد : هههههههههههه لا حشآك ، اقول الجو يهبل صح ،
ياسر بإبتسآمه : اي ، غيوم اليومِ يارب انزل علينآ الغيث
خالد : آميين ، آمش نروح للكآفتيريآ اللي تحت ونتمشى
يآسر بحمآس : يلاا ، بس يؤؤ انت مآتقدر طعنتك اقوى مني
خآلد بلامبآلآه : اصلا المطلوب مني اني امشي علشان اتعآفى يلا بس
وطلعوآ من الغرفه وآتجهوآ للكآفتيريآ !!
::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخلوآ البيت مبسوطين من البنت اللي اعتبروهآ من اليوم ورآيح اختهم الصغيره
آخذوهـآ رغد وريم لغرفتهمِ ،،
ريم بحمآس : ريآنه يلا خذي شآور والبسي هالبجآمه اللي طلعتهآ لكِ وتعالي للصاله عندي انا ورغد
ريآنه بإبتسآمة حب لهم : اوك تبشرون ، دقآيق وانا قدآمكم ..
طلعوآ رغد وريم للصآله ،ِ
ريمِ بحآلميه : وآخيـرآ دخل علينـآ شخص جديد
رغد بضحكه : واحنا ياهانم مو مآلين عيونك ؟
ريم : لا حشآكم مآلينهـإ وزودِ بس ودي بإخت صغيره زي ريآنه
رغد : ان شاء الله تغير حيآتنا وروتيننآ
ريم من قلبهآ : آممييينن
شغلوا الـ tv حصلوآ فلم هندي اكشن وجلسوآ يتآبعونه بحماس
بعد ربع ساعه جآتهم ريـآنهِ : اهلينِ
ريم & رغد : هلاا والله
رغد وقفت : انا بروح اسويلك عشآء ريآنه اكيد جيعآنه
ريانه بخجل : لاحبيبتي ارتآحي انا لاجعت اسويلي
رغد بإصرار : لا لازم تتعشين وبعدين بفرجك على البيت كلهِ
ريآنه بحمآس : آوكيه تسلمين
رآحت رغد للمطبخ تسوي لريآنه العشاء وجلسوا ريانه وريم يكملونِ الفلمِ
( ريانه )
الحمدلله حصلت عآئله تحبني ومأوى يضفني
يآرب آجعل هالعآئله ينسوني كل اللي صـآر لي في المآضي الأليم وفي حآدثة آغتصآبي اللي كرهتني بالناس
وعدم مرآعآة شعور اليتيم ، حبيتهم كلهم حسيت انهم هم النآس اللي مفروض اعيش معآهم
ومن اليوم ببدأ بـ صفحه جديد واطوي صفحآت المآضي الاليمهِ ويارب قدرني اردلهم جميلهم )

يتبع لآحد يرد

دخلت رغد بإبتسآمه
حطت الصينيه على الطآوله : عوآفي على قلبك
ريآنه بلبآقه : الله يعافيكِ ، تسلمين غلااتي
ريم بتثآوب : متى بتنآمون ؟
ريآنه : عني انا بتعشى وآخلي رغد تفرجني ع البيت وعلى طول بنآمِ
رغد : me to
ريم قامت : اوكِ ، تصبحون على خير
الكل : تلاقين الخير ،
:::::::::::::::::::::::::::::
دخلت غرفتهآ والنعآس هآلكهـآِ من الصبآح وهي صآحيه
فتحت دولاابها وطلعتلهآ بجآمه حرير وردي وآخذت الفوطهِ [ المنشفه ] دخلت للحمام [ تكرمون ]
آخذت شآور سريع .. طلعت ونشفت شعرها دهنت جسمهآِ بـ لوشن
آسندت نفسهآ على سريرهآ وآستسلمت للنوم ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
كآن جـآلس مع اصحآبه ولكن ذهنه شآرد بعييدِ عن جوهمِ الفكآهي
بسآم حط يده عند وجهِ ريان : هيه ابو الشباب وين وصلت ؟!!
ريآن بسخريه : لـبآريس ، اقول شيل يدك لا اقطعهآ لكِ
سطآم : ريان اشبك آحس ورآك مصيبه صآير تسرح كثير
ريآن بعصبيه : الشرهه مب عليكم الشرهه على اللي يقآبل آشكآلكم يالمعفنين
آستغربوآ عصبيته المفآجأهِ ، طنشوهِ وجلسوآ يكملون لعب البـآلوت
آمـآ هو انقهر من حركتهم وتطنيشهم له ، آخذ مفآتيح سيآرته وبكت دخآنه
طلع معصب مره واخلاقه قآفله وشخط بسيآرته بآقوى مآعنده ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
فيــــــــــصــــــــــــ لِ ..
اول مآدخل غرفتهِ فتح دولآبه طلع له بجآمه وتوجه للحمام [ تكرمون ]
آخذ شآور حآس آنه قرفـآنِ ،، رآح لسريره حآول ينآم لكن النوم مجآفيه
قآم وصلى ركعتين علآ وعسى يجيه النومِ ، لكن دون جدوى
آستند على وسآدته وجلس يتذكر امهِ وآبوهِ ، يتذكر شقآر آمه وجمآلهـآِ الايطـآلي
( آآآآآآآآآه يايمه آشتقت لحضنك ، لمسه منكِ تزيل كل همومي وتعبي
لكن وينك يآيمه ويييييييينكِ ؟؟؟ آآآه يايبه كنت لي اخ وصديق وآبوِ وكل دنيتي
آبشرك يايبه وصل مستوآنـآ العقآري بالشركه زي مآوصيتني عليه بس وينك ؟؟
اللهم آرحمهمآ كمآ ربيآني صغيرآ يآرب آسكنهم فسيح جنآتك يـآرب يآ ارحم الرآحمين )
نزلت من عيونه دمعه يتيمهِ لاول مرهِ ، هو اللي مسؤول عن آخوه وآخته الحين
ودخلت عليهمِ رغد ومن بعدهـآِ ريآنه ، مسؤول عنهم آلين مآيشوف كل وآحد ببيتهِ
شآل هالافكآر من رآسه وآستسلم للنوم ، ذهب إلى محطآت الآحلآمِ ،،
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريآنه : الله بيتكم يجنن
رغد بإبتسآمه : ترا ريم وفيصل مو آخوآني
ريآنه بصدمه : اجل ؟
رغد : انا صـ ........ وبدأت تكشف لهآ آورآق المـآضيِ
ريآنه ببرأءه وعفويه: ماشاء الله حيآتكم زي الروآيآت ،،
آنطلقت ضحكآت رغد الحآده والعآليه في ارجآء المنزلِ : آي صآدقه
ريآنه بنعآس : انا نعست آمشي نروح ننـآمِ
رغد : حتى انا نعست ، يلا ،،
دخلوا غرفتهم بهدوء حتى لايزعجون الاميره النآئمه ^^
كل وحده آتجهت لسريرهآ ورمت آحزآنهآ في محطة الرآحه
وآستسلمـــــــــــوآ للسٌبــــــــــــــآتِ
:::::::::::::::::::::::::::::::
آنتشر صوت المؤذن في الحي ,, يردد قآئلآ [ الله اكبر ، الله آكبر ]
صحت من نومهاِ وآتجهت للحمأم [ تكرمون ] وضت وصلت وقرأة الاذكآر
آنتقلت نظرآتهـآ إلـ ريآنه ورغد ـى آبتسمت لا ارآديآِ ،،طلعت لغرفة اخوها حتى تقومه لصلاة الفجر
بعد ماصحت اخوهاِ اتجهت للمطبخ وبدأتِ تبدع بالفطورِ ,,
::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد مآصلى وقرأ كم صفحه من كتآب آللهِ
لبس ثوبه وشمآغه وتعطر بعطره المفضل BOsS
نزل تحت وهو في قمةِ كشخته
حصل اخته تقدم الفطورِ
ريم ابتسمت : Buone fagioli mattina
فيصل بضحكه : Buongiorno Remy
ريم تخصرت : ريمي اجل ؟
ابتسم فيصل : ههههههه رجعت ريم الايطآليهِ
ريم هنا ماتت ضحك ، لانها زمآن يوم كآنت امها عآيشه ، قضت اجاازتهآ في ايطآليآ عند اهل امها
وتأثرت منهمِ ، علموهآ اللغه الايطآليه وصآرت تتكلم زيهمِ اخذت فتره وهي ماتتكلم إلآ ايطآلي
حتى بمدرستهآ مع صحبآتهآ ماكانت تتكلم إلآ باللغه الايطآليه
جلس فيصل يفطر بهدوء وروقآنِ ،، اما هي رآحت لغرفتهمِ فتحت الباب
شغلت اللمبه وطفت التكييف ، فتحت الستآره وبدأت خيوط الشمس الذهبيه تتسلل على غرفة الاميرآت
ريم صرخة بعصبيه وصوت عآلي : قوووووووووووووووووووووووو وووووووووومووووووووووووا
آنفجعوآِ كلهم وقـآموآ بخوف من صرآخهـآ العآلِي
رغد بدموع وقهر : رييييمم وجع فجعتيني
ريم ضحكت على آشكـآلهم : يلا بسرعه قوموا صلوا ، وقت الصلااه رآح
قآمت ريآنهِ بهدوء ، طلعت من الغرفه وشآفت رجل بقمةِ وسآمته
ريآنه بصوت يفجر الاذن : حرررررررررررررررررررررراا ااااااااااااااااااااااااا اااااامييييييييييي
فيصل بخوف يتلفت : وييييينه ؟
ريآنه تأشر على فيصل
جو ريم ورغد على صريخهآ بخووف
ريم : خيير شصآر
ريآنه تشهق : حرامي اهئئئئئئئئ
رغد بخوف : ويــ ــنــ ــه ؟
ريانه تأشر على فيصل : هذا اللي قدآمنـا اهههئئئئئ
رغد وفيصل وريم انسدحوا من الضحك
ريم : ههههههههههههههههههه هــ ـــ ههههه هـذآ آخــ ــ ــوي
ريآنه طآح وجههـآِ وجريت لغرفتهمِ ....

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::

البـآرت العـآشر

ريآنه تشهق : حرامي اهئئئئئئئئ
رغد بخوف : ويــ ــنــ ــه ؟
ريانه تأشر على فيصل : هذا اللي قدآمنـا اهههئئئئئ
رغد وفيصل وريم انسدحوا من الضحك
ريم : ههههههههههههههههههه هــ ـــ ههههه هـذآ آخــ ــ ــوي
ريآنه طآح وجههـآِ وجريت لغرفتهمِ وهي ميييته من الاحرآجِ
اما اللي بالصآله كآنوآ في حآلةةة هستره من الضحك
فيصل وهو يضحك : يلا استأذن بروح اطلعِ يآسر وخآلد
ريم : آوكيهِ ، وانا الحين بأبخر وآرتب البيت وآسويلنآ جلسه حلوه
رغد تحمست : يلااا ,, طلع فيصل من البيت وكل ماتذكر شكل ريانه يفطس ضحك
وريم ورغد اتجهوآ لريآنهِ وجلسوآ يرتبون البيت لـ يستقبلونِ [ يآسر & خآلد ]
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
آنلحس مخه من كثر التفكير ، حتى آلنوم مً يذوقه من كثر مآيفكر بخطه تهدمهم
وآخيرآ لقى خطه بس متردد فيهآ ،
ريآن بخبث : ههههههههههههههههههههههه ، والله لاخذ بثآري منكم ياعيآل آلـ ...
قآم من سريره ولبس ثوبه وطلع من الغرفه ،
ريآن : رااااااني ، رااااااني
رآني جات تركض : يس سير
ريان : وين ابوي ؟
رآني : آلسيد تركي طلع ئبل شوي . ئبل = قبل
ريان : اها ، وطلع من البيت متجهِ لإسترآحة آصحآبه وهو في قمة روقآنهِ
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل المستشفى وآتجه لغرفة صآحبه ، مآحصله بالغرفه استغرب
رآح لغرفة اخوهِ
.. طق طق طق ..
خآلد : تفضل
دخل فيصل : السلام عليكم
خالد + ياسر : وعليكم السلام
فيصل يأشر على ياسر : انت هنآ وانا قاعد ادورك بغرفتك
ياسر : اصلا انا مآروح لغرفتي إلآ وقت نومي
خالد : هههههههه من جد آزعجتني ياخي
ياسر يمثل العصبيه : افااا وانا اللي اقول خلني اسلي المسيكين صديقي
فيصل : اقول بس انت وآيآهِ ، الحين رآيح آكتبلكمم خروج
خآلد بحمآس : يسسسسسسسسسسسسسسسس
ياسر ينطنط ويقلد البنات : ونآسسسآ ونـآسسآ آووف مآبغينآ
فيصل ضحك على آشكآلهم ، وطلع يكتبلهم خروج !!
:::::::::::::::::::::::::::::
ريانه وهي تبخر : آلفف الصلاة والسلام عليك ياحبيب آلله محمد كللللوووشش
رغد وريم ميتين ضحك على حركآتهآ ..
ريم : آقول المبخره لاتطيح منكِ ، رغوده روحي المطبخ جهزي الشوكولاتات اللي شريتهآ وانا الحين بسوي القهوه والشاي
رغد : آكيشن
ريآنه حطت المبخره على الطآوله وبدأت تمسح الاثآث والطآولآتِ ،،
ريم ورغد دخلوا للمطبخ
رغد بإبتسآمه : يَ حليلهآ ريآنه حييل حبيتهآِ
ريم بضحكه : آي والله عسل ماشاء الله ، حركاتها حييل طفوليه ولا يوم شآفت فيصل وتحسبه حرامي
رغد آنفجرت ضحك وهي تتذكر الموقف : ههههههههههههههههههههههههه وربي توووحفه
ريم : والله لو بنسولف مآخلصنآ ، يلا جهزي الشوكولاتآتِ
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل فيصل مكشر : للأسف رفضوآ يكتبون لكم خروج يقولون للحين حآلتكم سيئه
يآسر وخآلد طيروا عيونهم فييه
فيصل : هههههههههههههه ، آمزح يؤ لاتأكلونيِ يلا بدلوا ملابس المستشفى وانا بأخذ شنآطكم آستناكم برا
يآسر وخآلد : ok ، طلع يآسر لغرفته وبدلوا ملابس المستشفى ونزلوا كلهم للسياره
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد مآكرفوآ في البيت ورتبوهِ ترتيب شآمل طلعوا لغرفة يآسر وخآلد ورتبوآ سريرهم وغرفتهم
نزلوا تحتِ وحطوآ الشآي والقهوه والحلآويآتِ والشبسآت والشوكولآتآت وبعض الهدآيآ البسيطه لهم
وختموهآ بـ نفيخآتِ ، آتجهوا لغرفتهم وآخذوا شآور ، لبسوآ حجآبهمِ وتوجهوا للصآله
ريآنه ابتسمت : يؤؤ من زمان عن الحفلآت الحلوهِ
رغد بضحكه : هذي مآتسمى حفله بس آستقبآل
ريم جلست بتعب : آه وربي تعبببت
سمعوآ فتحت الباب ، ركضوآ رغد وريم
خالد : ههههههه لهالدرجه مشتآقين لنآ
بعد مآسلموا عليهم وآستقبلوهم آستقبآل حـآر ،،
فيصل بإبتسآمه : إلى متى بتضلون وآقفين ، آمشوآ دآخِل
دخلوا للصآلهِ ، طبعااِ فيصل قالهم عن ريانه بالسياره
ريآنه كانت مرتبكه وخآيفه ، خآيفه مَ يتقبلونها بينهم بس انصدمت يوم استقبلوها ورحبوآ فيهآ ببيتهم وعآلمهم
خآلد بضحكه : آثآريك كتكوته ،
ريآنه ضحكت بخجلِ : وش فيهم الكتآكيت
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه سلامة قلبهمِ
رغد وريم آنفجروآ ضحك على وجه ريآنه اللي ولع من الآحرآجِ
يآسر بإستغراب : آشبكم ضحكونآ معكم ؟!!
ريم : طآل عمرك القصه ومآفيهآ .............
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل الاسترآحهِ وآستغرب مآحصل آصحآبه
جلس يطقطق بجوآلهِ ، بعد عشر دقآيق دخلوا آصحآبهِ
بسآم بصدمه : ريييآآن ؟؟
ريآن بضحكه : هلا والله
سطآمِ بإستغراب : الأخ مروق ؟
ريآن : ههههههههههههههههههههههههه اااي بققوهِ
إيآد : عسسى دوممِ يآرب
ريآن آبتسم لهم ، صح يعآملهم بمزآجه بس هم النآس اللي تحملوه من الطفوله يحبهم ولا يصبر عنهم
آصحآبه هم اللي صبروآ على معآملته الإستفزآزيه معهمِ بس مآزآل يحبهم آكثر
ريآن : آقول وش رآيكم بلاستيشن ولا بآلوت ؟
نوآف : وش رآيكم نلعب دوري ؟
بسآم : آيه طفشنا من البآلوت كل يوم بآلوت ، يلا من يشبك البلاستيشن
ريان : من عيوني آنآ آشبكه ، جلس يشبكه وهمِ مصدومين من تقلب مزآجه المفاجئ
::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد ما انبسطوآ وكآنت آحلى جلسهِ وآستقبآل بالنسبه لهم
آذن الظهر ، خآلد غمض عيونهِ من زمآنِ عن هآلصوتِ
يآسر : يَ آلله رجعت ايامنآ مير في المستشفى مآندري آذن ولا لا غير بتوقيت
فيصل قآم : يلا توضوآ وآلحقوني ع المسجد وبعدهآ خذولكم غفوهِ ترا اليوم عشائكم على حسآبي
قآموآ العيآل آتجهوآ لدورآت الميآه اكرمكم الله وجلسوآ يتوضونِ
رغد بنعآس : انا بشيل الاوآني ريمي تكفينِ آغسليهآ
ريم :zZzZz
رغد : ريـ .. آستغربت منهم قبل دقيقتين يضحكون ومستآنسين والحين نآيمآتِ
قآمتِ بهدوء علشان ماتزعجهم ، شآلت الصحون والاوآني وجلست ترتب جلستهم وتغسل الموآعين
بعد مآخلصت رآحت للصاله وهي مآتشوف طريقهآ من النعآس
رغد : ريييمم ريييانه يلا قوموا صلوا ونآموآ بغرفتنآ
ريم $ ريآنه : ......
رغد حست بدووخه فظيعه تسيطر عليهآ ، طبعآ من عآدتها اذا نعست مره وقفلت تجيهآ دووخه
كانت بترجع لغرفتهم بس حزنت عليهمِ وشآلت ريآنه لغرفتهآ ولحفتهآ
رجعت لريم وكآنت بتشيلها بس قآمت ريمِ بنعآس
ريم بصوت كله نوم : وين اخواني ؟
رغد : راحوا يصلون وبعدين بينآمون يلا قومي صلي ونآمي
، قآمت ريم وصلت ورجعت لغرفتهم وآستسلمت للنومِ ِِ ،
:::::::::::::::::::::::::::::::
وهم منسجمينِ مع اللعبِ
بسام : ههههههههههههههههههههههه لايفوتك الهدف ريآنِ
ريان : رجع بالله رجع ، هههههههههههههههههه امما والله ألييييمم
نوآف بترقيع : اقول والله بس علشاني انعس
إيآد : ههههههههههههه والله كفو بسبس
بسام : وجع آلعنك لو اسمعك تنآديني بسبس
سطام : آقول يلا قوموآ صلوآِ ، صلوا جمآعه بعد مآخلصوا
آلتفت نواف لـ ريآن : ريان ليش مآصليت ؟
ريآن بإحرآج : آصلي بعدين (( هو انا اعرف اصلي يانواف ؟ ))
نواف هز كتوفه بإستغرآب : طيب يلا برب نومِ
راح لغرفتهمِ اللي ينامون فيهآ وآستسلم للسُبآتِ
بسآم بتثآوب : وانا بعد بروح اغغغتشششش ، ريان بتنآم عندنا ؟
ريآن : لايارجآل ماعرف انام على الارض
بسآم : برآحتكِ يلا سلام ، لحقوه سطآم وإيآدِ
ارسل رسآله لـ .... وآبتسم بخخخببثث وطلع من الاسترآحه رآجع لقصرهم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
المغرب السـآعــ 20 :6 ـــه
فتحت عيونها بكسل ، تحس بتعب يسري بجسدهآ
آلتفتت بعيونهآ النآعسه على سرير رغد وريآنه
ريم : اخخ يآظهري .. قآمت من مكآنهآ بصعوبهِ مسكت جوآلهآ وآنصدمت يوم شآفت الساعه 6 المغرب
شآفت رسآئل كثيره على جوآلها طنشتهآ وقآمت من سريرهآ ، دخلت للحمام [ الله يكرمكم ] ووضت
بعد مآطلعت من الحمام اكرمكم الله اخذت جلال الصلآهِ وجلست تصلي فروضهآ اللي فاتتها بخشوع
آنهت صلاتها وقرأت الاذكآر ، تمغطت بكسل وألمِ
رآحت لدولابهآ طلعتلهآ بنطلون نيلي سكيني وبلوزه آبيض حرير فيهآ كِسر من عند الصدر
راحت لغرفة التبديل وبدلت لبسهآ ورجعت لغرفتهم
طلعتلهآ سلسله نآعمه لونها نيلي وحِلق على شكل ورده نيلي وآسآور آبيض ونيلي
مشطت شعرها وصلحت كوكينآ [ كعكع ] رطبت يديهآ ورقبتهآ بـ لوشن
ختمت زينتهآ برشتين عطر ، طلعتلهآ صندل نيلي نآعم ، كآنت قمه في الجمال × النعومه × الكشخه
طلت في المرآيآ طله اخيره وآبتسمت برضى على شكلهآ ، راحت لرغد وريانه
ريم : رغغغد رييانه يلا اصحوا
وبعد صريخ ومحآولآتِ ^^ تكلمت رغد بصوتهآ المبحوح
رغد : كم الساعه ؟
ريم : قريب العشاء يلا قوميِ
فزت رغد : يَ الله نمت كل هآلوقتِ
ريم : ريآنه ، ريآنه قلبي يلا قومي
قآمت ريآنه وجلست تتمغط
ريم تضحك على شكلهآ : انا اقولك قومي ماقلت تمغطي ، قوموآ صلوا يلا
.. رغد رآحت للحمام الله يكرمكم وبعدهآ دخلت ريآنه ووضوآ وصلوا ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::
طلعت لغرفة فيصل فتحت الباب مآحصلتهِ آستغربت
رآحت لغرفة يآسر وخآلد وبرضوآ مآحصلتهمِ
تأكدت انهم طآلعين مع بعض ، رآحت للمطبخ وصلحت لهم شيء خفيف يسد جوعهمِ
بعد مآطلعوا رغد وريآنهِ من غرفتهم ، آكلوآ وجلسوآ يتقهوونِ على التي في
::::::::::::::::::::::::::::::::
فيصل : يلا خلونا نرجع تلقى البنات صحوآ
خالد : لاتقولهمِ اننا طلعنا نشرب قهوه بيزعلون علشان مآجبنآلهم
يآسر : يعني كل مآبغينآ نروح مكآن لازم ناخذهم ؟ تراهم بنات !!
فيصل : بلا ازعاج انت وهو
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
اما هو قآم من نومهِ وعلى طول طيرآن على جوآله
فتحِ الرسآئل وقرأ رسآلته اكثر من مره ابتسم برضى وخبث
:::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه بوزت : طفشت من البيت ودي اغير جوو
رغد : اي والله ، شرآيكم نكلم فيصل نسآفر ؟
ريانه وريم : فكره مش بطآله
ريم : من زمآن عن السفر ايام امي وابوي الله يرحمهمِ
ريانه : حتى انا من زمان عنه ،
رغد : بس وين نسآفر ؟
ريم : اممممِ ، البآحه !! النمآص ؟
ريانه طيرت عيونها بصدمه : وش الباحه والنمآص ؟ خلوها سويسرآ ولا لندنِ
ريم ورغد آنفجروآ ضحك
رغد : هذول زين اذا ودونآ ينبع ،،
ريآنهه : والله بنات يمكن يوآفقون شرآيكمم نجرب ؟
ريم دخلت مزآجهآ الفكره : نجرب وش ورآنآ
وجلسوآ يخططونِ .. بعد ربع سآعه سمعوا فتحت البآب
رغد : يلا اووش وسوو اللي اتفقنآ عليهِ
ريم جلست تلعب بشعرهآ والطفش وآضح عليهآ
دخلوا الصآله ، يآسر ذآب يوم شآف ريمِ ، كآنت مرره جذآبه
فيصل : السلام عليكم
ريم × ريانه × رغد : وعليكم السلام
يآسر : هالله هالله مجهزين القهوهِ
رغد بإبتسآمهِ لـ خطتهم : حياكم الله تفضلوا
ريانه : تو مآنور البيت بجيتكم ،
ريم بتمثيل خورآفي : البيت بدونكم مآيسوى
جلسوا مستغربين من ترحيبهم ، كانوا متوقعين انهم بيزعلون علشانهم تركوهمِ
خآلد بذكاء : قولوا قولوا وش تبون ؟
ريم : يازين اللي يفهمنآ ، امممم فيصل نبي نطلبك طلب
فيصل بإستغرآب : تفضلوآ ؟
رغد : تكفى تكفى نبي نسآفر
يآسر : اي من جد طفشنآ من جلسة البيت
ريم ضحكت : انت وخلدون اخر نآس يتكلمون تراكم اليوم طآلعين من المستشفى
خآلد مد لسآنه : قلتيهآ المستشفى !!
فيصل : افكر وآشوف ، بس وين تبون تسآفرون ؟
ريانه بنظرآت رجآء : لندن ولا البوسنه ولا بآريس عاد انتوا اختآروآ
آلشباب انفجروا ضحك
فيصل : هههههههههههه وين وين ، كنت احسبكم بتقولون جدهِ ! الرياض ! الطآيف لكن في الخآرج لا
رغد : وليش لا؟ نبي نغير جو نبي ثلوج وامطار تكفى فيصل طلبتك
فيصل آنحرج كان بيقول لا بس مآيحب آحد يترجآه ويقوله تكفى
ياسر : اشوف الفكره عجبتك يا اخ فيصل ؟
فيصل : امممم مآدري آفكر بالموضوع وآردلكمِ
البنات جلسوآ ينطنطونِ من الفرحه ..
ريم : يسسس هذذآ آخخوووي اللي آححبهِ
خآلد طآلعها بنص عين : مصصلحه ؟
ريم مدت لسآنهآ : انت آسكت غيرااان
وجلسوآ يسولفونِ ، بعد دقآيق آعلنِ المؤذن وقت الصلاهِ
طلعوا العيال للمسجد والبنات رأحوآ لغرفتهم يصلون
بعد مآصلت نزلت جلآلهآ وجلست على سريرهآ
ريم : افففففف وش هالطفش يآربي مليت مليييييييييييييت
مسكت جوآلهآ وجلست تقرأ الرسآئلِ ، آنصدمت يوم شآفت رسآله آرجفتهآ وخربطت كيآنهآ
للحين مو مستوعبه الكلاام اللي بالرسآله
[ اسمعي ياريم لك خيآرين تسلمين لي نفسك ولا ورب الكون بتشوفين ارقاب اخوانك وحبيبك قدام بيتكم ]
اخذت جوالها وجريتِ لغرفة التبديل علشان ما احد يسمعهآ .. جلست تصيح وترتجف من الخوف
ريم : اهـــ ـــئئئ وييينك يايمه تشوفين وش اللي يصير بعيآلك يهددني الكلب الحيوان انا قلت انه انقرض
آهـــــــــــــــــــــــ ـــ ــــــــــــــــ ـــــــــــــئئ ، جلست تبكي وتشآهقِ ظلت في غرفة التبديل نص سآعه
:::::::::::::::::::::::::::::
رغد : يآربي وين طست هذي
ريآنه : مدري خآبرتها على سريرهآ
رغد : ليكون نآمت ، آمشي نروح ندورهآ
::::::::::::::::::::::::::::
ضغطت على رقمِ آكره وآبغض خلق الله
جآهآ صوته الكريه بالنسبه لهآ
ريم : الوووووووو .. ياحمآر وش الرساله اللي مرسلهآ ؟
ريان بحده : حسني آلفآظك لا اوديك ورا الشمس ، واللي قريتيه اعتبريه اللي تعتبرينه
لكن وربي لو ماسلمتيلي نفسكِ لا اقطع رقآب اخوانكِ وصديقهم والله ثم والله ولا ان قلتي لاحد وربي بتشوفين شيء مآيسرك
ريم بعصبيه : سو اللي بتسويهِ ياغبي انا اكرهــــــــــكِ ك ك ك
ريان ببرود : ماهميتيني حبيتيني ولا كرهتيني بس كلامي وصلكِ فكري فيه معك يومينِ
وقفل الخط بوجههآ .. تركهآ تبكي بقهر وحرقه ةة ِِ وبدأ الحقد ينزرع في قلوبهم من جديد !!!
طلعت بهدوء من غرفة التبديل ، دخلت غرفتهم وقفلت الباب قفلتين
غسلت وجههآ زينِ وراحت للتسريحهِ
حطت شوية مكيآجِ وبلاشر ورسمت عيونهآ علشان لايشكونِ انها كانت تبكيِ
بعد ما اخفت اثآر دموعهآ التي انهمرت بغزآره كـ المطر إذآ سقط على آجسآدنآ
جلست على سريرهآ وملآمح الحزنِ والقهر آنرسموآ على جبينهآ وعيونها من جديدِ !!
مآتبي تقآبل اي احد ، للحين مآزآلت مصدومه .. مو مصدومه ان ريان طلع منه هالشيء
لا مصدومهِ ماتتخيل كيف تسلم نفسهآ لهِ ، معاها خيآرينِ يا اما تسلم شرفهآ وعفتهآ او تفقد اغلى نآسهآ
ريم [ لا ياريم انتي قويه ، مو انتي اللي تضعفين لوآحد نذل وخسيس وتستسلمين لطلبآته وتهديدآته
بس لو مآوآفقت بيقتل اخواني ويآسر ، حسبي الله ونعم الوكيل اهئئ ]
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
رغد وريآنه جلسوآ يدورونهآ بكل مكآن ،، ريانه مرت من جنب غرفتهمِ استغربت ان الباب مسكر
هم طلعوآ من الغرفه وكآن الباب مفتوح
رآحت لرغد وقالتلهآ ،
رغد : يمكن رجعت للغرفه !! امشي نروحلهآ
جلسوآ يدقون الباب لكنِ مآحصلوا اي جوآب
دقوا اخر دقه ويوم بيروحونِ فتحتلهم الباب
ريم وكأن مافيهآ شيء : هلا
رغد التفتت لها بسرعه : رييمي وينك وين اختفيتي لنا ساعه ندورك
ريانه : ريم قلبي فيك شيء ؟ ليش طيحتي قلوبنا عليك
ريم ضحكت : وش فيني يعني ؟ بس جلست بالحديقه شوي
رغد بإستغرآب : قلبنآ الحديقه بس ماشفنآك
ريم ارتبكت : يمكن يوم دورتوني بالحديقه كنت هنا
ريانه هزت كتوفهآ : يمكنِ ، تعالي خلينآ نسولف بالصآله
ريم ابتسمت لها : حآسه بصدآعِ بأخذلي غفوهِ متى ماحسيت اني كويسه بجيكم
رغد : ماتشوفين شر حبيبتي يلا نخليكِ ترتآحينِ
قفلت الباب وجلست على سريرهآ (( اخ بس ياليته صدآعِ يآآآآآآآآآآآآآليته ))
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه : رغد آحس ريم فيهآ شيءء ؟
رغد : امممم لا مآ آعتقد بس هي دآيم تصدع
ريانه جلست تقلب بالتي في وحصلت مسلسل وجلسوآ يتآبعونه ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 02:57:31 PM   #7
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

البآرت الحآدي عشــر

بعد مرور يومين ، العصر الساعه 5
كانوا جالسين يسولفون بالصاله عن سفرتهمِ .
قطع انسجامها معهم صوت جوالها ، شافت رقمه وبدأت تجآعيد القهر والضيقه ترتسم على ملامحها
فيصل استغرب : مين المتصل ؟
ريم بأرتباك : صديقتي ، عن اذنكم بروح اكلمها
قامت من عندهم وراحت لغرفتها ، شك ياسر بوضعها واتبعها بهدوء وجلس يتسمع من عند البآبِ
ريم بصوت حآد : نعم خير متصل ؟!
ريآن بسخريه : موعدنآ يآقمر نسيتيه ؟
ريم : وش تبي مني ؟ ابي افهم ليش كل هالتهديد والطلبات؟؟؟؟
ريان : كذا مزاج كيفي ابي ادمركم ، انا عطيتك يومين واكيد انك فكرتي كويس ، لاتضيعين وقتي واعطيني الجوآب
كآدت ان تبكي من القهر : آحلللم اني آسلم نفسي لك
ريان : تذكري يااسر حبيب القلب واخوانك ؟؟؟ معقوله ماهموكِ ؟!!
ريم حست بقوهِ وتحدي آنقهرت من اسلوبه ، مالها غير توافق ولا تفقد اخواانها
ريم : وين تبينا نتقابل ؟
ريان حس بنصر : بفندق .... بعد العشاء تماما خليك هناك وابيك تكونين قمممرر
انقهرت من وقآحته وقفلت الخط بوجهه ، رميت جوالها على الكومدينه وجلست تبكي وتشآهق
اما ياسر كان مصدووومم ، تهديد ؟ طلبات ؟ اسلم نفسي لك ؟ وين نتقابل ؟؟
انصدم من وقآحة ريم آنصعق ، معقوله ريم تسوي كل هالشيء ؟؟
يآربي اقول لفيصل ولا لا ؟ بس اخاف افهم السالفه غلط !
لا كيف افهمها غلط وانا سآمع الكلام بأذوني الثنتين
جلس دقآيق واقف عند البـآبِ منقهر ومصدوم بنفس الوقت ، توجه للصاله وهو مو معاهم ابدا
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
آنذرفت دموعها على خدها بغزآره ، قامت وصلت ركعتين علشان تهدأ وتقوي نفسهآ
تأملت وجهها بالمرآيه .. عيونها منتفخه وحمراء من شدة البكاء ، خشمها آحمر ، كل شيء فيها احمر
توجهت لسريرهآ وجلست تفكر [ فعلا يمه احتجتك كثير بس الحين محتاجتك اكثر ]
تعوذت من الشيطآن ووقتت جوالها ، وآستسلمت للنوم !
::::::::::::::::::::::::::::::
رغد بإستغراب : وينها ريم ؟!!
يآسر حس بغصه يوم سمع طآريهآ ، فعلا انسانه وقحهِ وخآينه بالنسبه لهِ
خالد : يمكن نآمت ، المهم بروح اجيبلكم فلمِ يعججببببكمِ
كلهم بحمآس : يلا نستناك
رقى لغرفتهِ ونزل مبتسم وبيده آشرطة افلام
شغلوآ الفلم وبدأو يتآبعونه بإنصآت وحمآس ، ماعدا ياسر اللي باله مشغول ومذهول منها
::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد ماقفلت الخط بوجهه ، آنقهر من تصرفها ولكن مبسوطِ لانه اهانها وبدأتِ خطته تنجح
آستند على سريره بنصر : وآخيرا بوريكم قدركم يآعيال .....
غمض عيونهِ علشان يكون على استعدآدِ معاها ، ..
:::::::::::::::::::::::::::::::
آذنِ المغرب وراحوا العيال للمسجد
ريانه بخوف : رغد انا متأكده ان ريم فيها شيء ياربي وش تتوقعين فيها ؟!!
رغد بنص عين : انتي آشبكِ عليها !! ريم لو فيها شيء بتقول لي اكيد
ريانه بتغير الجو : شرآيكِ نسوي حلى
رغد عجبتها الفكره : اوك بس خلينآ نصلي ونصحي ريم
ريانه : يلآ ..
::::::::::::::::::::::::::::::::
كانت منغرقه بنومتهآ بس نغصوا عليها ريانه ورغد
رغد : يلآآآآآآآآآآآآآ قومي صلي وتعالي ساعدينا بنسوي حلى
ريانه : مدري اشبك هالإيآمِ صايره كسولهِ وكئيبه
ريم قآمت ببرود ولمت شعرها الطويل بشبآصه ، توجهت للحمام اكرمكم الله
وضت وصلت وبدأت تقراء القران والاذكآر وتدعي بقلبها ان هالليله تعدي على " خير"
قآمت وطلعت لها بنطلون اورنجي غامق ضييييييييييق مره مبين تفآصيل جسمهآ
وبلوزه حرير سودآء ، تنآسق الالوان مع بعضهآ كوم وجآذبيتهآ وجمآلهآ كوم ثاني
توجهت للتسريحه وبدأت تتزينِ ، لبست بوت ابيض يوصل لفوق كعبهآ بشوي مُزين بفيونكآت مع الجنب




ظفرت شعرهآ ظفيرة الجدآئل الهنديه تعطرتِ وكثرت العطر
طلعت من غرفتهآ وجلست تسولف معاهمِ وتتقهوى
ريم : يعطيكم العآفيه بصراحه جد طبآخآت
ريانه مدت لسانها : شكرا ماله دآعي تقولينِ عآرفين
ضحكت ريم وكملوا سوآلفهم الين ما اذن العشاء
ريم فزت وخآفت اكثر ، (( ياربي شـإقولهم الحييين اوفف ))
ريم بتوتر : اقول بنات
رغد وريانه بإهتمام : قولي ؟!!
ريم : انا بروح المستشفى ضروري ، بليز اذا اخوااني سألوآ صرفوهم
استغربوا وانذهلوا منها يعني ليش ماتبي اخوانها يعرفون !
ريانه : مو انتي بتروحين معهم ؟!!
ريم : لالا..انا بروحِ بتآكسيِ تكفون اخواني لايدرون لاسألوا عني قولولهم اي شيء اوكيه ؟
رغد فتحت عيونها بكبرهآ : رييييممم شقاعده تقولين انتي !! انهبلتي تروحين بتآكسي ؟
ريم بحده : خلاص انتهى ، بس لاتنسون وانا لآجيت بقولكم كل شيءء
قامت من عندهم ماتبيهم يسألونها اسأله ماتلقى لها جواب وتتورط ، عارفه انهم بيلعنونها لو يدرون عنها
دخلت غرفتها وصلت العشآءء ، بعد دقآيق اتصل جوالها
مسكت جوالها وردت بدون ماتنظر بالرقم لانها متأكده انه هو ..
ريان : انا بالفندق ِ تعاالي بسرعه
ريم : كل تبن ، قفلت الخط بوجههِ وبدأت تخآف وفيه شيء بدآخلها كبيير يقولها لاتروحين ياريم
تجآهلت الآفكآر اللي تجيها ، آتصلت على رقمِ تآكسي وعطته العنوان
بعد ربع ساعه اتصل التآكسي وخبرها انه عند بقالة ....
اخذت عبايتها وبوكهآ ، طلعت مع الباب الثآني وهي خااايفه من تسرعهآ
ركبت للتآكسي وعطته اسم الفندق ، دقآيق وهي واقفه عنده
:::::::::::::::::::::::::::::::
دخل فيصل للبيت وورآهِ خآلد ويآسر
فيصل : السلام عليكمِ
رغد × ريآنه : وعليكم السلام
خالد : وينها ريم ؟ صآير ما اشوفها إلآ قليل ؟؟!
رغد ضحكت تبي تخفي توترها هي وريانه : الله يهديك اليوم العصر شآيفها
يآسر كان سآكتِ وواضح انه متضآيق
فيصل : شفيك ياسر وجهك مو عآجبني اليوم ؟!
ياسر : لا بس تعبان شوي ، بروح اريح تأمروني على شيء ؟
الكل : سلآمتكِ ، طلع من عندهم وتوجه لغرفته
دخل وانسدح على سريرِ نزلت دمعه حآرقه من عينيهِ
يآسر ( معقوله بنت تبكيني ؟!! ايش اللي صار معها الحين ؟ هه تلقاها نآيمه بإحضآنه
طيب غريبه رغد وريانه كأنهمِ يعرفون هي وين راحت ؟ انا وش علي منها الحين)
جلس يتأمل السقف والتفكير مسيطر عليه ، رمى همومهِ وراه واستسلم للنومِ
:::::::::::::::::::::::::::::::::
دخلت للفندق آتصلت عليه : آلو ، شقه رقم كم ياحمار ؟
ريان : رييييييييييييييييييييمووو ه احترمي نفسك لما تتكلمي معع كبآر الشخصيات
ريم بقوه : ههههههههههههههههههههههه كبآر الحيوآنآت وانت الصآدق ، آخلص مانيب فاضيتلك
انقهر منها ورد ببرود : شقه رقم .... قفل الخط بوجههآ < حآب يرد لها حركتهآ
آبتسمت بخببث (( هيييييييييييييييييييين ياريييان )) اتجهت للاصنصير وضغطت عليهِ
بعد ثوآنيِ فتح الاصنصير آنصصصدممت يوم قابلت قدآمهآِ عبدالعزيز
وخر عبدالعزيز عنهآ لإنه ماعرفها بس استغرب يومها مبحلقه فيه بذهول
آنتبهت على نفسهآ وفرحت بدآخلهآ لانهِ ماعرفها ، شافت الشقه قدامها ومشيت لها
ضغطت على الجرس وبعد دقآيق طلع لهآ ريآنِ
دخلت ريم وعيونهآ كلهآ خبث وحقد وتهديدآتِ وآفكآر شيطآنيهِ
ابتسم ريان ، هي الوحيده القويه بإخوآنهآ ، مخهآ لو تشغله شوي يودي الواحد بدآهيهِ
ريم بدلع تمثيلي : آشتئتلك تؤبرني
ابتسم وهو فاهمها : وانا اكثر حياتي ، ادخلي للغرفه لا اشوتك
طآح قلبها يوم سمعت هالكلمهِ وعيونه اللي كلهآ شرآر وكره
صحت على نفسهآ ومشت بدلع وتمخطر
دخلت للصآلهِ ، نزلت عبآيتهآ بهدوء ودلععِ
ريان خق يوم شآف جسمهآ وملابسهآ اللي بآرزه قوآمهآ آكثر
بس اول ماتذكر اللي في باله شآل هالافكآر من راسه وبدأ ينآظرها بإحتقآر
فتحت شعرهآ اللي وآصل لاخر ظهرهآ ،
ريآن : اممممممم يآقلبي ممكن تنتظرين دقآيق بس ؟!!
ريم بدلع : آي حبيبي خذ رآحتكِ انا بستنآك لبكره ♥
آبتسم بخبث : مجهز لكِ مفآجأه تعججببكك
ريم بضحكه شيطآنيه : آي عاد انا احب المفآجأتِ ۩ ♪
آختفى ريان من قدآمهآ وجلست على الكنب متوتره وخآيفه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
فيصل بحده : ريم وين رااحت ?
رغد بإرتبآك وآضح : يمكن نايمه ولا عندها شيء
فيصل شك اكثر : طيب يصير خير ، يلا استأذن بروم انام
تنهدت ريانه برآحه : نوم العوآفي ، تفضل
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
قطع تفكيرهآ دخولِ ريان وورآهِ ولد وواضح انه مو بوعيه
ريان بخبث : سسسسسسسسسسبرآآآآآآآآيززز
ريم انصدمت : مينِ ذا ؟؟
ريآن : مين ذا هاه ؟ انتي مآعليكِ ادخلي معاه وانتي ساكته
نآظرت فيهم مصدومه ، وآحد عيونه تطلق خبث وشرآر وإنتقآمِ والثاني سكران مو داري وين الله حآطه
سحبهآ ريآن للغرفه ورمآهآ بقوهِ ع السرير
ريان : حلآآآآآآلكِ يآيوسف
سحبهآ يوسف ووو ....،، طلع ريان من الفندقِ ورآحِ لكوفي يسترخي فيھَہّ
:::::::::::::::::::::::::::::::
الساعه 12 ونص
كانوا جالسين بالصآله متوترين على اعصآبهم
ريانه ببكآء : مو قلتلك ان هالبنت وراها سسآلفھَہّ
رغد بخوف : ريانھَہّ تكفينِن لآتوتريني زيآده
ريانه : لو قاموا فيصل وخالد مآشآفوها ايش بيسوون فينأ ؟!!
رغد : خلاص انتي اهدي ان شاء الله تجي الحين
ريانه : قال ايش بتروح للمستشفى والله لو انها تحلب بقرھَہّ كان مداها خلصت وشربت حليبهآ
ضحكت رغد على كلمتهآ
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
آبتسم بخبث (( الحين مداه اغتصبهآ ولعب فيهآ ، خلني اروح وانفذ اللي مآنفذته ))
طلع من الكوفي وآنطلق للفندق ، بعد دقآيق وصل وآتجہّ للشقه
فتح البآبِ ورآح للغرفهِ ، حصلهآ على السرير مغمى عليهآ
استغرب ان يوسف مو موجود ، انذهل يوم شآفها بملابسهآ بس ملابسها متشققه
كآن اللي يبيه تكون مفسخه علشان يكمل الانتقآمِ
آرسل لرسآله على جوال فيصل (( اخوي تعال بفندق ...... شقه رقم ...استغفر الله العظيم اختك هنآكِ
تعال بسرعه ))
آبتسم بخبث ورفسهآ برجوله ، طلع من الشقه والفندق بكبرھَہّ
ركب سيارته بنصر وانطلقت ضحكاته المرعبه والشيطآنيه : ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههھَ ہّ
كان ودي يافيصل اشوف وجهك وانت تشوف اختك بهالمنظر بس في الحلقآت القادمه ان شاء الله
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اما فيصل ماكان جآيه نومِ يتقلب في السرير ، مآيعرف ينام واخته مو موجودهِ
مسك جواله وجلس يطقطق فيه بعد دقآيق وصلته رساله من رقم غريب
(( اخوي تعال بفندق ...... شقه رقم ...استغفر الله العظيم اختك هنآكِ
تعال بسرعه )) قرأ الرسالهِ بعدم تصديق وضحك :
ههههههههههه من جد ناس فآضيه ، خلني اروح اضحك ريم على هالرسآله
آخذ جواله معه ونزل تحتِ ، حصل رغد وريانه بالصاله وواضح عليهم متوترين وينتظرون احد
فيصل بضحكه : ريم وينهي ؟؟
آنصعقوآ رغد وريانه يوم شآفوه
ريانه (( يممممھَہّ هذا وش مصحيه ، عز الله رحتي فيهآ يآريم ))
رغد تعلقت عيونهآ بفيصل وعيونهآ فآضحتها ، خوف وآرتبآكِ وغيض من ريم ،
فيصل : اسألكم وين ريم ؟
ريانه : مــ ـآ اءء مـــ ــآ جـــ
فيصل بعصبيه : ريم وينهي ؟؟؟
ريانه ببكآء : ريم ماجات للحينِ
آنصصصصصدممِ مسك جوآله وجلس يتأمل الرسآله
طلع لغرفته بسرعه ولبس ثوبه وشماغه
آنطلق بسرعه جنونيه ووو ....
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
انتهى البآرت
آلبارت قصير بس اعذروني كتبته على السريع لاني بقوم اذاكر
توقعآآتكممِ !
فيصل وش بيسوي لاشاف اخته ؟؟
ريم وش بتقول له ؟ وهل بتعترف لهم ام بتخبي كل شيء ورا الستآره ؟

" آللهم ارحم لمىِ الروقي وآجعلهآ شفيعه لإهلهآ ،، وصبر والديهآ وعوضهمِ خيرا "

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


البارت الثاني عشر
آنطلق بسرعه جنونيه ووصل للفندق طلع بإقصى سرعته للشقه
لقى الباب مفتوح ، هِنآ قلبه طآح مره ثآنيهِ ، دخل بسرعه وجلس يدورها بالشقه زي المجنون
دورها بكل البيت ماحصلها ، باقي غرفه وحده مادخلها ، رآحلها بسرعه وفتح الباب بقوهِ
لقى بنت على السرير مغمى عليهآ وملابسها متشققهِ وحالتهآ حآله
ركض لها بسرعه ومسك وجهها ، شآفها ، اي شاف اخته الشريفه الطاهره العفيفه اللي مستحيل يصدق تسوي هالشيء
انصصصصدممِ كآد آن يغمى عليه يوم شآفها بهالمنظر ، مصدومِ اخته تسوي كذذاا ؟؟؟
مسك وجهها وصفعها كف بإقوى ماعنده ، نزلت دمعه حآرقهِ ويتيمه من عينهِ
مسح دمعته بسرعه ، راح للصاله وشاف عبايتها مرميه على الكنب ، اخذ عبايتها وراحلها
لبسهآ العبايهِ بعصبيه وصدمه ودهشه ، جلس دقآيق يفكر وش يسوي الحين ،،
مسك رآسه بتعبِ ، حآس انه مو قآدر يتحمل آي شيء ،
سحبهآ معه زي الجثه وهو معصب ومنقهرِ
طلع برى الفندق وهو يسحبهآ مثل الخروف ، طنش نظرآت النآس المصدومهِ
ركبها للسياره ، وآنطلق لمخطط ......
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
كانوا جالسين على اعصابهم واستغربوا ان حتى فيصل تإخر ومآيدرون ليش طلع مصدومِ ومعصب
جلست ريانه تبكي الين مآغطت بنومتها
اما رغد ماجآهآ نوم ومستحيل تنام وهي ماتدري ايش اللي صاير لريمم
رآحت وسوتلها كوفي تريح اعصابها شوي ، جلست بالصاله ودموعها تذرف بخوف على خدودهآ
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
راح للمخططِ نزل من سيارته وتكى عليهآ
جلس يبكي من القهر والحرقه ، اخته وعرضه وشرفه تسوي كل هالبلوى
مسح دموعه بعصبيه ركب سيارته وآتجه لاقرب فندق
حجز شقه ، دخل اخته ورماها بإقوى ماعنده على الكنبه
كيف يقول لاخوه ويآسر وريانه ورغد عن سوآت اخته ؟
لقى خطه ـ علا وعسى ان تمشي عليهم ، طآلع بـ ريم بإلمِ وحرقه
ضغط بجوآله على رقمِ رغد ،،ِ
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
كانت منسدحه على الكنبه ومغمضه عيونهآ وماسكه جوالها بيدهآ
على امل ان تتصل فيهآ ريم ،!
اتصل جوالها وقمزت بسرعه شآفت المتصل ( فآصوليآ )
بعد دقآيق جآه صوتهآ المبحوحِ والنآعسِ
فيصل : آلوِ رغد ، انا الحينِ بالمستشفى ريم تعبانه وراح انام عندها
رغد بصدمه وخوف : فييصل ريم فيها شيء ؟ تكفى قوول رييم وش فيها ؟
فيصل بحده : لاجيت اقولكم شفيهآ ، يلا سلام
قفل الخط بوجههآ بدون لايسمع ردها ،
اما عند رغد فكآنت منصرعه من البكآء والشهيقِ
قآمت ريآنه منزعجه من بكآءها الحآدِ والعآلي
ريانه بخوف ونعآس : رغد اشبك ريم فيها شيء ؟
رغد ماكان فيها حيل تجاوبها ، كانت منشغله مع البكآء
ريآنه انرعبت من شكل رغد وعرفت ان السآلفهه فيهآ ريم
قآمت لها وضمتها وجلست تهدي فيهآ
:::::::::::::::::::::::::::::::
حآسس بصدآعِ قوي ، تركها مرميهِ ومغمى عليهآ بآلصآله
اما هو اتجه لغرفة النومِ ، رآح للسرير ومازآل يفكر في بلوة اخته اللي طآحت فوق رآسهِ
كرههآِ وكره كلِ شيء فيهآ ، اللي صار اليوم مستحيل ينشفع بإي شيء ، غمض عيونه وآستسلم للنوم !
:::::::::::::::::::::::::::::::
مرت نص ساعه ورغد منغرقه ببكآءهآ ، وريانه تسإلهآ ولكن لامَجيب
ريانه ماقصرت ، جلست تهدي في رغد آلين مآخفت من بكآءهآِ
ريانه : الحين تقدرين تقولين ايش اللي صار ؟ وليش تبكين ؟!!
رغد سكتت شوي وقالت : فيصل آتصل علي وقال ان ريم منومه بالمستشفى
ريانه بصدمه : كيف ؟ ومتى؟ وش فيها ؟
رغد : مـآدري قال لاجيت اقولكم
ريآنه كانت مصدومه واكتفت بدمعه نزلت من عينها ، ماحبت تبكي وتبكي رغد معاها
:::::::::::::::::::::::::::::::
الصباح الساعه 7:30
صحت من غيبوبتهآ ، جلست دقآيق مصدومه ايش جابها هناا ؟!
ولكنِ تذكرت كل شيء ، جلست بالركن خآيفه ، هي ماكانت بالشقه هذي !
جلست تبكي بزآوية الصآلهِ ، تبكي بحرقه وقهر وظظلللمممِ
كان نآيمِ بالغرفه وانزعج من صوتِ بكـآء بنت
جلس دقآيق مستغرب الصوت ، تذكر ان اخته ريم بالصاله
قـآم معصب منها ، دخل للصاله وشافها بالركن تبكي وتشآهق
حزن يوم شآف منظرهآ وشكلهآ المًبعثر ، لكن اول مآتذكر مصيبتها وبلوتهآ
راحلها بعصصبييه جنونيهِ ومسكها مع شعرها
فيصل : يالكلـ ... يالخآينه يآ..... والله ما انسى اللي سويتيه وصرخ بوجهها يالحقييييره
ريم وهي تبوس رجوله : تكفى والله العظيييم ماتدري وش صار تكفى اسمعنــ ...
قآطعها ورفسها برجوله بقوه ، جرها مع شعرها وصفعها كف
فيصل وهو يلهث : اصصصصصبري علي ياحيوآ###
دخل للغرفه وسحب العقال ، رجع لها وجلس يضربها ضرب مُبرح
:::::::::::::::::::::::::::::::
يتبع لاحد يرد ،




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2014, 03:00:34 PM   #8
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

دخل للغرفه وسحب العقال ، رجع لها وجلس يضربها ضرب مُبرح

آستمر بضربها الين ماشافها تنزف وتتنفس بصعوبه من شدة الضرب والالم "
دخل لغرفته واسند نفسه على السرير " اول مره يضعف كذا ويستسلم لواقعه
اخر شيء كان يتوقعه ان اخته تبيع شرفها ٍ؛ ( بس لحظه أنا للحين مآفكرت مين اللي ارسل لي الرساله
ليكون بس هو اللي اغتصبهآ !! ' بسيطه بعدين اعرف كل شيء بس والله انه كفو ؛ )
لبه يتقطع قهر على اخته بس إيش يسوي ! قضاء وقدر ' استسلم للنوم ..
---------------------------------------------------------
ريانه وهي تشرب من كوبها : وين خآلد وياسر غريبه ماشفتهم اليوم ؟"
رغد ماكانت منتبهه لريـآنهه ؛ سارحه في عالم ثاني ' وتفكيرها مشغول بريم وفيصل اللي انقلب في دقايق
قطع تفكيرها يد ريانه اللي تتحرك قدآمم وجهها ـ '
ريانه : ياهو وين وصلتي ؟!!
رغد بحزن : قلقانه على ريم احساسي يقول فيهآ شيء '
ريانه : إن شاء الله م فيها إﻷ الخير ؛ خلينا نطلع لخالد وياسر
رغد قامت : اوك يلآ ..
************************************************** **
جلس يتقلب بسريره غمض عيونه وضحك بخبث ( ياترى وش كانت ردة فعل فيصل )
قام وهو مبسوط ورآيق ' دخل للحمام اكرمكم الله واخذ شآور سريع
طلع ولبس تي شيرت رمآدي مكتوب عليه بالاسود Crezy وبنطلون اسود .. مشط شعره وخلاه سبايكي
ورش من عطره ؛ لبس ساعه سوداء فخمه وشوز رياضي رمادي طالع شكله بالمرايه وابتسم
اخذ مفاتيح السياره وجواله وطلع من غرفته ،، مر على مكتب ابوه وحصله منغمس بأوراق وملفات
ريان ( ياربي اقوله ولا لا ! بس اخاف يعصب علي وينقلب مزاجي ' خلني اطلع استانس مع العيال ومتى مافضيت قلتله )
طلع من القصر بكبره وشخط بسيارته الليموزين متجه لاصحابه
''------------------------------------------------''
كانت تنزف مرره ـ طايحه بالصاله شبه جثه وعينها تدور ، تبي تنادي اخوها تستنجيه لكن مو قادره تفتح فمها
آلم فضييع يسري من رأسهآ إلى رجولها ' اخوها كسرها تكسير من الضرب ! استسلمت للالم ولواقعها المرير
عارفه ان اخوها إستحاله يصدقها لو قالت له لذلك فضلت تستسلم لضربه وظلمه لها
فجأه صارت الدنيا تدور قدامها وتنفسهآ صار جداُ بطيئ عرفت انه اجلها ' حاولت تنطق الشهآده ولكن لامحاله
كان ودها باللحظه الاخيرهـ من حيآتهآ تشوف خالد وياسر وريانه ورغد وكان ودها تعترف لفيصل بكل شيء
حتى لاتتشوه صورتها قدامه لكن للاسف ماحد سأل عنها وفكر يسألها ليش سوت كذا ؛ غمضت عيونها واصبحت بالفعل جثه هامده ؛ لا احد يدري سوا حيه ام ميته ...
___________________________________________
- كان منغمس مع اصوات الموسيقى وصوتها العالي
قطع عليه جوه صوت الباب : ادخل
دخلت ريانه وورآهآ رغد المكشره وملامح الضيقه واضحه عليهآ
ريانه بمرح : صبـــــــ الخير ـــــــآح
خآلد : هلآ ' والله صباح النور ياكتاكيت
رغد : الفطور جاهز ' وطلعت بدون ماتتكلم ' تابعتها ريآنه واتجهوا لغرفة ياسر
اما خالد استغرب من أسلوب رغد ' طنشها وقام لبس ثوبه ونزل يفطر معهم ويكسر روتينه
_____________________________
كآن مِنسجم بالرسم والهدووء
طق طق طق
سمع صوت الباب وعرف انهم يبغونه يفطر معاهم بس ماله خلق يقابل احد ففضل يجلس منفرد بغرفته
بعد ماطفشوا وهم يدقون الباب إلتفتت رغد لريانه وقالت لها :
اعتقد انه نآيم خلينا ننزل لانزعجه ومتى ماصحى اكيد بينزل لنا
ريانه : طيب -- ونزلوا تحت
______________________________________
الظهر الساعه 00 : 1
صحى من النوم واتجه للحمام - آكرمكم آلله - توضى وصلى وطلع للصاله
انصعق يوم شاف جثه قدآمهه ' راح لها وجلس جنبها ليتأكد هي ريم ولا لا لكن للاسف فعلا طلعت هي




كانت منغرقه بالدم ؛ وشعرها ملعوب فيه ! وملابسها كلهآ دم ( معقولللللللللللللللله مـــــآتـت ؟؟!! )
ركض وجاب عبايتها ولبسها على السريع ' شالها ونزل فيها ، كانت ريم خفيفه زي الريشه
ركبها للسياره وانطلق لأقرب مستشفى ' واخييرا وصل لمستشفى الملك فهد ، نزل ريم بسرعه وراح للطوارئ
فيصل وهو يلهث من الركض : دكتور اختي تــ ...
قاطعه الدكتور واخذ ريم من يد فيصل واتجه لغرفة العمليات ""
اما فيصل مستحيل ينسى وجه ريم وشكلها وهي طايحه بالصاله مايدري حيه ولا ميته
جلس يدعي ان الله يشفيهآ ويسامحه ع اللي سوآه ،،

يـــــــــــــتـــــــبــ ــــع "" لآحد يرد

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::

كل واحد فيهم كان منسجم بعالم ثاني
طفش خالد وحب يقطع الصمت :
اقول وين ريم وفيصل ؟!!
ارتبكوا ريانه ورغد ونزلوا عينهم ع الارض
استغرب خالد وقال : ' شفيكم اسألكم وين ريم وفيصل مختفيين ؟
رغد : ريم الله يشفيها منومه بالمستشفى وفيصل عندها
آنصصصدمم خآلد وسألهآ بسرعه : طيب ايش فيها ؟؟
ريانه : والله مآندري بس امس بالليل اتصل علينآ فيصل وقآلنآ #
رغد : خالد تكفى اتصل على فيصل اسأله عن ريم والله قلقانين عليهآ ..
خالد مآزآل مصدوم ايش مدخلها المستشفى :
طيب امس ماكان فيهآ شيء ؟!
ريانه : الاعمآر بيد الله
قآم خالد وركض فوق ' دخل عرفته وطلع جواله بسرعه
ضغط على رقم فيصل وهو ينتظر رده
_________________________
طول وهو ينتظر الدكتور يطلع ''
جلس يدعي لها من قلب ( اللهم آنت ـ الشآفي - فأشفهآ شفاء لايغادر سقمآ )
قآطع توتره وخوفه على اخته صوت " الجوال " رد بدون لايطآلع الرقم:. آلو

خالد : فيصل ريم ايش صار عليهآ ؟!
فيصل تنهد يوم سمع صوت خالد ( ياربي شقوله الحيين )
خالد : فيصصل وين رحت ؟ قولي ريم وينها طيب انتوا بأي مستشفى أنا جايكم الحين !
فيصل بسرعه : ريم ماتت
انصدم خالد وووو ......

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::

البارت الثآلث عشر
خالد : فيصصل وين رحت ؟ قولي ريم وينها طيب انتوا بأي مستشفى أنا جايكم الحين !
فيصل بسرعه : ريم ماتت
انصصصصصدممِ خآلد وطآح الجوال من يده ، حآول يستوعب الكلآم اللي قآله فيصل لكن ابد مو قآدر !
ريم اللي كانت تصحيهم للفطور وكآنت بمثآبة الام ، معقوله خلآص ماعاد بيشوفونهآ "
آنقلب على هيئة صنمِ ، آبد مو قآدر يستوعب اي شيء حوله ، آنذرفت دموعه بهدوء وصدمه
يسمع صوت فيصل ينآديه بالجوال بس مو قآدر يرد عليه ، كل اللي سوآهِ صرخ صرخه هزت اركان البيت
خآلد : ريييييييييييييييييييييييي ييييييم لآأأأأأأأأأأأأ
فيصل سمع صرختهِ وبدآخله حرقه وقهر ، غمض عيونه ( اجل كيف لو تدري انها زنت )
قفل الجوال وهو ينتظر الدكتور على آمل آن اخته تعيش . . .
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
رغد وريانه كانوا يسولفون بالصآله
ريانه : مو كأنه صوت صرآخ ؟!!
رغد انفجعت : آلآ صوت خآلد ، آمشي نروح نشوفه عسى خير بس
ريانه مامدآهآ تجاوب لان رغد سبقتهآ ، طلعوا فوق ودخلوا لغرفة خآلد
انصدموا يوم شافوا شكله مبهذل والجوال طآيح جنبه ، ويبكي ويصآرخِ زي المجنون
رغد تنهدت : ادع إن الله " يشفيهآ " مآيجوز اللي تسويه بنفسك ياخالد !
خآلد : آهــــــــــ ــــــــــ ـــئ ريـــــــ ــــــ ـــــــــ ــــــمم
ريانه : آشبها ريم ؟!
خآلد : مـــــــ ــــــــــ ـــ ــــــ ـآآـتت
رغد : ايش تقول انت انجنيت ؟ اقولك ريم بالمستشفى ماماتت
خآلد : ف ـيصـل قآلي انهــ ــــآ تـــ ـــ ـــوفـــ ـــت
طاحت ريانه على الارض مصصصصصصصدووومه ، : لامستحيل ريم ماماتت بلا كذب
رغد طلعت عيونها من قوة الصدمه : شششششششششششنووو
وجلسوا يبكون ويصآرخونِ وآشكآلهم يقطع القلب , , ,
--------------------------------------------
بينما هو جآلس يرسم سمع صوت صرآخ وبكآء "
ياسر تأفف : هذول وقتهم يلعبون . . . طنش وجلس يكمل رسمه
لكن استغرب الصرآخ لازآل مستمر عصب وطلع من الغرفه
شاف الصرآخ جاي من غرفة خآلد عقد حوآجبه ودخل للغرفه
وقف مذهول من المنظر اللي قدامه ، وقف تقريبا ثلاث دقآيق يتأملهم وهم مو حآسين فيه
ياسر : خير ايش هالمنآحه اللي مسوينها ؟!!
ولكن لارد ، استمروا يبكون ويصارخونِ وكل واحد ماسأل عن الثآني . . .
ياسر صرخ بعصبيه : اكلللللللللمكممم انااا "
ريانه بحروف متقآطعه : ريــ ــــ ـ م مآآتـــــــــــ ـت
يآسر : مآتت ؟ من ايش ماتت ؟
ريانه هدأت شوي : فيصل كلم خالد بالجوال وقاله ، ريم من امس العشاء مو هنا
ياسر : اهااااا ، طلع من عندهم ورآح لغرفتهِ قفل الباب وجلس على سريره :
( ماتت اهااا ، انا ادري انها حيه بس غريبه فيصل كيف عرف انها بتقابل واحد ؟!
عموما كل شيء راح اعرفه بعدين بس عجبتني ماتت !)
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه انصدمت من ياسر ، ردة فعله ماكانت زيهم ؟ معقوله يكرهها ؟
طلعت من غرفة خالد ونزلت تحت ، راحت للحمام اكرمكم الله وغسلت وجهها
اهلكت نفسها من البكاء والصرآخ ، بعد ماطلعت من الحمام توجهت لدولابها
طلعتلها بجآمه وردي حرير وآخذت شآور تريح اعصآبهآ وصدمتها "
نشفت شعرها ولمته ذيل حصآنِ آنسدحت على سريرهآ ورجعت تبكي من جديد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بآلمستـــــشــــــفــــــ ـــى *
فيصل ( من جد اني حمار انا كيف قلتله انها ماتت ! الحين تلقاهم قالبين منآحه بالبيت
خلني اتطمن عليهآ وبعدين اروح اشوفهم ، بس معقوله اقولهم ؟ لالا خلني استر عليها )
طلع الدكتور من غرفة العمليات ، راح له فيصل بلهفه :
دكتور طمني كيف اختي ؟!
الدكتور هز رأسه بحزن : يؤسفني ان اقولكِ آختك صآبها نزيف حآدِ وتعرضت لضرب في رأسها
وكسور في جسمها ، فقدت كمية كبيره من الدم واحنا سوينا اللي علينا وراح ناخذ من بنك الدم
ولكن لازم ترجعونه بعد ماتتعافى ان شاء الله . . دعوآتكم والله يلهمكم الصبر
فيصل : لآحول ولا قوة إلآ بالله ـ دكتور تكفى اختي لاتموت تكفى صلحوا كل اللي عليكم
الدكتور : وهذا هو نظامنا ولكن شيء مقدر ومكتوب هالشيء بيد الله مو بيدنآ
فيصل : جزآك الله خير يادكتور مآتقصر . . .
جلس على كرسي الانتظآر ( انا لازم الحين اروحلهم واهديهم لااحول اقولهم انها على قيد الحيآه ولا اخلي كل شيء وراء الستآره ) مشى بخطوآت ثقيله ركب سيارته واتجه لبيتهم . . .
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد مانزلت رغد وغسلت وجهها رجعت لغرفتهم
ريانه : يارغد هالشيء مقدر ومكتوب لها ، وهذا الطريق كلنا بنمشيه
رغد : سنين واحنا مع بعض ياريانه " ريم كانت لي اخت وصديقه وآم وآب وآخ وكل شيء انا ماني عارفه لولاها وين انا الحين ، وقفت معي اياامِ وسآندتني ، كانت تضحك وتبتسم علشان انبسط وهي بدآخلهآ مكسوره وحزينه
ريانه : لاحول ولا قوة إلآ بالله الله يرحمها ويغفر لها ، رغد نسيتي ؟ احنا مادعينآ لها
رغد : آي والله نسيت ، قامت هي وريانه وتوضوآ وصلوا وجلسوا يدعون لها بالرحمه والمغفره
ريانه ( آللهم اغفر لها وارحمهآ وآعفِ عنهآ وعآفهآ وآكرم نزلهآ ووسع مدخلهآ واغسلهآ بمآء ثلجِ وبَرد ، ونقهآ من الخطآيآ والذنوب كمآ ينقى الثوب ألأبيضُ من الدنس ، وآبدلهآ دآراً خيراً من دآرهآ ، وأهلاً خيراً من إهلهآ ، وقِهآ فتنة القبر وعذآب النــــــآر )
رغد ( اللهم آنت ربهآ وآنت خلقتهآ ، وآنت رزقتهآ ، وآنت هديتهآ للإسلآم ، وآنت قضبت روحهآ ، وأنت آعلم بِسرهآ وعلانيتها ، جئنآ شفعاء لهآ فأغفر لهآ ذنبهآ وآدخلها فسيح جنآتك يا ارحم الرآحمين )
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
هذا بارت كتبته على السريع لإني الحين بمشي للمدرسه ^
وان شاء الله اذا جيت راح اكمل البآرت ^ ]

.................................................. ..................................

آنتظروني اكمل البارتات وراح انزلها ان شاء الله

... ... ... عطوني رأيكم .... ...




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2014, 04:41:33 AM   #9
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

*Everything is okay in the end. If it's not okay, then it's not the end

-
كل الأمور على مايرام في النهاية ، إن لم تكن كذلك ، فتلك ليست النهاية .
تكملة البآرت الثآلث عشر
بعد ماصلوا ودعوا إن الله يغفر لها ويغسل ذنوبهآ وخطآيآهآ ، طلعوا للصاله
ريانه : احنا لازم نسويلها عزاء
رغد : آكيدِ لازم ، بس خلي فيصل يرجع
مَ كملت كلامها إلآ وفيصل دآخل مع الباب
رغد وريانه ركضوا لفيصل على امل انه يقولهمِ سبب وفاتها
فيصل : بليز مابي اي اسئله ريم توفت وخلاص الله يرحمها
رغد : فيصل انت متأكد ان ريم ماتت ؟؟
فيصل : آجل امزح ؟
ريانه : طيب من ايش ماتت ؟
فيصل : حست ألم بقلبهآ ويوم رحت بالمستشفى كانت في اللحظات الاخيره من حياتها
رغد وريانه طاحت دموعهم على خدهم : لاحول ولا قوة إلآ بالله ادعولها ترى البكاء مو نافعها
ريانه : طيب اليوم لازم نسويلها عزاء
فيصل ارتبك ( كيف نسويلها عزاء وهي حيه ، آيش هالبلشه لييش تسوين كِذآ ياريم ليش )
ريانه : فيصل وين رحت ؟؟!
فيصل : اكيد العزاء لازم ، وين خآلد وياسر
رغد كشرت : خآلد مره وضعه مٌزري ومو مستوعب وفاتها ،
ريانه : وياسر قلتله بس كإنه مو مهتم للخبر
فيصل تنهد : آلله كريم
رغد : فيصل تبي اسويلك غدآء ؟ مبين وجهك اصفر وجيعآنِ
فيصل ابتسم : أي ياليت " اشتقنا لطبآخك
استحت رغد وراحت تسوي الغداء لهم ،
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
آفكآره مُتلخبطه مو قآدرِ يفهم اللي قاعد يصير "
يآسر : ( معقوله ماتت ؟ لالا ابد مو مصدق ’ انا لازم استفسر من فيصل تدريجيآ
وبحآول اقوله عن كل شيء * لآ وين اقوله خبل انا ، والله غير يزعل ويقولي ليه ماتكلمت من بدري
طيب ريم الحين وينهآ ؟ لاحول خلني انام بس )
____________________________
خالد اكثر واحد تأثر من " موت " ريم
كآن منزل رأسه للارض وجآلس يبكي
خآلد ( آخ بس فقدت آمي مرتيييين مرتييين فقدتهآ ،، ريم كانت بمثآبة امي
فقدت الحنان والطيبه آآآخ بس الله يرحمك ياريم الله يرحمك )
_____________________________
سوت الغدآء ونآدتهمِ يتغدون . . .
ريانه : آفف ايش هذآ ياسر وخآلد مالهم نفس يعني بس انا وانتي وفيصل ؟؟
رغد ببرود : طيب وإذآ ؟ يلا روحي نآدي فيصل
ريانه : لو ريمم فيه كآن خلتهم يتغدون غصب عنهم
رغد عطتها نظره خلتها تبلع ريقهآ وتروح تنادي فيصل للغدآء




بعد دقآيق جات ريانه ووراها فيصلِ آللي مو لابس بلوزهِ
رغد هَنآ ولعت من الاحرآجِ ، كآن جسمهِ يخقق وهو توه مآخذ شآور
فيصل آنتبه لإحرآجهآ وضحكِ بشويش
ريانه : ضحكنا معك
رغد آنحرجت زيإده ،،
جلس فيصل ومد يده يأكل ، بعده قال : ايش راايكم نطلع اليوم نغير جو
ريانه بققت عيونها : نطلع وريم ماجف قبرها ؟ حتى عزاء ماسوينا لها ؟ ليش يهوديه هي ؟
رغد : آي ريآنه معاها حق ، لازم نسوي العزآء اليومِ
فيصل تنهد : طيب ، وين ياسر وخآلد لي يومين ماشفتهم ؟؟!
ريانه : والله كل واحد قآفل الباب على نفسه فعلآ غريبين هاليومين
::::::::::::::::::::::::::::::::::
تغدوآ وكل واحد راح لغرفته ينآم " مر هاليوم جدا عآدي وممل على ابطآلنآ "

آختكم / ريمموِ


_____________________________

” رآآح “آلزممآآن آللي بہ آلنآس ۈآآفيين ۈچآآنآ زممآن ي ليتني مآلحقتہ

البآرت الرآبع عشر
بعد مرور شهر

آلكل عآشوآ " إن " ريم ماتت !
صلحوا العزآء بعد ماقال لهم فيصل إنه صلى عليهآ في الحرمِ .
نفسيت خآلد ويآسر في البدآيه كانت زفت ! لكن مع الايام تعودوا على هالروتين وملوآ
فيصل كل يوم يروح يتطمن على اخته بالمستشفى وهي لازآلت في " العنآيه المركزه "
ومازال فيصل حآسس بالذنب والقهر ولكن كاتم هالشيء في داخله ومتقن الدور على اساس انها ماتت
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
في الليل الساعه 2:30
كل اللي في البيت كانوا مستسلمين للنوم
ماعدا فيصل اللي قرر ينزل للصآلهِ ويتآبعِ التي في
دخل المطبخ وصلح له كآبتشينو وآتجه للصاله شغل التي في وجلس يقلب في القنوات
سمع صوت صرآخ , وبكاء استغرب وراح يتفقد الغُرف
دخل لغرفة ياسر وحصله نآيم ودخل لغرفة خآلد حصله نايم ، مابقى غير غُرف البنات ؟!
نزل تحت وراح لغرفتهم وكل ماقرب يزداد الصرآخ والبكاء
طآح قلبه يوم فتح الباب وحصل رغد مشققه بلوزتها وجآلسه تبكي بشكل يقطع القلب
كآنت زي السكرآنه ابدا ماتدري وين الله حآطهآ ومبين انها تحلم
رغد : آهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ريييييييييييييييييييييييي م
جاها فيصل منخرع يوم سمعها تنآدي بإسم ريم وجلس جنبهآ خآيف ومو عارف كيف يتصرف
شكلها جدا مبهذل وتمزق بلوزتها بشكل غرريب وتصيح وتصارخ
التفت لسرير ريانه غصب عنه ضحك ، تشآخر ومو دآريه عن الدنيآ
رغد مازالت مستمره في الصياح فيصل ماكان له حل غير يضمها
حضنها بقووهِ وجلس يهديهآ وهي بلا وعي
حس بشعور غريب وهو يلمها بين احضانه ولكن تجآهل هالشيء وطرد هالافكار من رأسه
كان خايف عليها ومستغرب بنفس الوقت !!
حضنها بحنان وجلس يمسح على شعرها : رغودتي شفيك تبكين ؟
جلست تشاهق زي الطفل
بعد 45 دقيقه من البكاء والصياح والصرآخِ بدأت رغد تهدي ولكن مازالت تبكي بهدوء
مسح على شعرها وقالها بنبره حنونه : رغودتي ايش بك ؟

يتبع لاحد يرد ]

رغد وهي تحاول تكتم شهقاتها العاليه : تحلمت حلم بريم
فيصل انرعب : ايش هو ؟!
رغد : تــ ــحــ ــلمت إنـــ ـــهـــآ اهــــ ـــئ ، تــ ـــقــ ـولي آنـــــــــ ـــــــــــآِ جــ ــنــ ــ ـبكِ مـــ ـــآتوفــ ـيت
انصصصدم فيصل وبدأ الخوف يدخلهِ ولكن بسرعه انقذ نفسه من الموقف : هذي كلهآ آوهآمِ وهوآجيس ومبين انك تفكرين فيها كثير علشان كذا تتحلمين عنهآ " ريم الله يرحمها توفت ودفنتها بيدي يعني تشكين انها بتطلع من قبرها ؟
رغد ببرآءه : لآِ
فيصل : سمي بالله وأقرآي الإذكآر قبل لاتنآمينِ وان شاء الله مو صاير إلآ كل خير "~
رغد هزت رأسهآ بإبتسآمهِ وتلحفت بالبطآنيه " سمت بالله ونآمت ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
طلع فيصل لغرفته وحس ان النومم جآهِ
جلس يفكر بكلامها آنـــــــــ ـــــــــــآِ جــ ــنــ ــ ـبكِ مـــ ـــآتوفــ ـيت ، آنـــــــــ ـــــــــــآِ جــ ــنــ ــ ـبكِ مـــ ـــآتوفــ ـيت
( آخ بس ، لو عرفتي حقيقتهآ يارغد ، آستغفر الله بس )"
تعوذ من ابليس وسمى بالله ونآم
::::::::::::::::::::::::::::::::
كانت شبه جثه منسدحه على السريرِ
شآحبه وصفرآء وحزينهِ ، يدهآِ وصدرهآِ كله " آجهزه "
كل من شآفهآ من الدكآتره دعى ان الله يشفيهآ من سوء شكلهآ وحآلتهآِ
لكن مازالت ملامح البرآءه والطهآره ترتسم على ملامحهآ الشآحبهِ
:::::::::::::::::::::::::::::::::
الصبآح السآعه 6:5
صحت من النوم وهي طآيره اخذت جوالها من الكومدينه وشافت الساعه كم !
تمغطت دقيقتين في سريرهآ وقآمت للتوآليتِ توضت واخذت شآورِ سرييععع
طلعت وصلت الفجرِ وكالعآده بعد كل صلاه تدعي لريم بالرحممهِ
بعد ماخلصت صلاتهآ ، رآحت لدولابهآ لبستِ بلوزهِ آحمر غآمقِ توصل لنص الفخذ
وبنطلونِ سكيني اسوودِ " لبس حلو وآنيق " وقفت عند المرأيهِ ومسكت المشط اللي كانت ريم تمشط بهِ
صلحت شعرهآإ كوكينآ بلا إرآديِ " آبتسمت " وهي تتذكر انها تسريحة ريم المفضلهِ
لبستِ قلآدهِ بسيطهِ وآسوآرهِ ، تعطرت بعطر فرزآتشيِ ولبست طرحتهآِ لمتها بإهمآل وطلعت برا
لقتهمِ كلهم متجمعيين ع الفطورِ ومنغرقين في السوآليف والضحك
رغد مشت بهدوء ولا كإنها في الليل كانت تبكي بحضن فيصل ..
فيصل كان مآسكِ ضحكته " عليهآ، مايدري هي تدري انها بكت بحضنه ولا ماتتذكر الحلِمِ
رغد جلست : صصبآححوِ
كلهم : صبآح النورِ
رغد بإبتسآمه لريانه : ريم عدي الجبنهِ
انصصصدمممووا كلهم منهآ وحتى هي انصدمت من نفسهآ لكن تداركت الوضع بسرعه : عفوا ريآنتيِ
ابتسمت ريانه ومدت الجبنه عليهآ ، كملوا فطورهمِ واتجهوآ لشغلهمِ
اما فيصل كان متجه للمستشفى ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريان لما قآل لإبوهِ آنه هدد ريم و ......
كان الاب فعلا يكرههآ ولكن عصب على ولده لإن اللي سوآه مو هين
وحرمه طول هالايام من الفلوس و ...
ريان ماصار مثل قبل ، فلس وجات في باله خطه خبيثهِ انه يبيع مخدرآتِ
وبكذا جاته الفلوسِ .. ولكن دون علم ابوهِ ولو عرف ابوه بيقص رقبته
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
في المستشفى
دخل للمستشفى بخطوات هآدئه وكالعآدهِ آتجه لمكتب الدكتور
فيصل : السلام عليكمِ
ابتسم الدكتور ورفع رأسه : وعليكم السلام " تفضل أخ فيصل
دخل فيصل وجلس على الكرسي المقآبل للدكتور
فيصل : ههآ دكتور اختي للحين على حالها ؟!
آلدكتور : اخ فيصل ،، قالوا بعض الدكآتره ان ريم تصحي تتمتم بكلمات ويغمى عليهآِ
لازم الضابط يحقق معك عن قضيتهآ ! لان واضح انها مُعرضه لِضرب من قبل شخص
فيصل تنهد : مشككور يادكتور
الدكتور : وآجبنآ آخ فيصل
فيصل قام : استإذن ..
الدكتور بلبآقه : تفضل اخوي

_______________________________________

طبععآ البآرت راح يكونِ له تكمملهِ
ولكن الحين جآني النوم وبإذن الله اكمله الصبآحِ ^^
تصبحون على خير





__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2014, 04:43:50 AM   #10
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود



اللهم صل وسلم على سيدنآ محمد ~ِ|




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2014, 04:29:37 PM   #11
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود


تكملة البارت الرابع عشر

رغد بملل : آفف منك ياريانه ماتشبعين من الافلآم
ريانه بحماس : آسسسكتتتي رغدددد
رغد طنشت ريانه وفجأه جات في بالهاا ريم
نزلت من عيونها دمعه ( لو كنتي عايشه ياريم ماكان تركتيني طفشااانه )
طلعت شهقه إلم منها ، ريانه بسرعه التفتت لرغد "
ريانه شهقت : رغوده ليه تبكييين زعلتي مني
ابتسمت رغد من بين دموعها : لأآ بس تذكرت شيء
ريانه حزنت وعرفت ان رغد تذكرت ريم ~
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
رجع فيصل من المستشفى قبل اذان الظهر بدقآيق
دخل للصاله وحصل ريانه منسجمه بالتلفزيون وكإنها اول مره تتابع فلم
ضحك ودخل للمطبخ يشرب مويهِ
شاف رغد منشغله وتسوي الغدآء ، قرب من وراها بشويش : بوووووووووووووووو
رغد فزززت ورفعت الملعقه تحسبه ريانهِ لكن اسسسسسسستحت يوم شافت فيصل
فيصل ضحك : اشبك اضربيني ؟!
رغد استحت : ههههههه طس بس
فيصل : هههههههههههههههههه الظآهر اللي امس اثر عليكِ !
رغد استغربت : شنو اللي امس ؟!
فيصل حب يقهرها : امس جلستي تصيحين وانتي نايمه وتصارخينِ وجيت للغرفه اشوف ايش فيه واسمعك اء هههه ايه المهم انك حضنتيني يالوصخه < ماندري مين اللي حاضنهآ
رغد طيرت عيونهآ : هههههههههههههههههههههههه كذاااااااااب بعد تطلع عني كلااااااااااااام
مد لسانه وقال : قولي انك مغرمه فيييييييييني ، وشرد وجلست رغد تطارده بالبيت
ضحكت وهي تمشي وراه واختفت ضحكتها يوم تذكرت ايامها هي وريم كانت رغد تتهاوش مع فيصل وريم مع ياسر
جاتها ضربه على راسها بالحذيان وصاااااااارت تجررري ونست كل شيء بالمطبخ
طلع يجري فوق وهو ميييييييت ضحكِ دخل لغرفتهِ وقبل يقفل الباب دفته رغد بقوووهِ
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخلوا خآلدِ ويآسر للبيت ولقوا ريانه تتابع فلم راحوا يتابعونه معاها
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دفت الباب بقوه وركض فيصل لسريره وتلحف بالبطآنيه علشان ماتضربه وهو ميت ضحك وهي بعد تضحك
نسيت نفسهآ وركبت عليه وصارررررت تضربه بقووووووهِ وهو يضحك مو حاس بالضرب
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ه هههههههههههههه و خــ ـــــــــــ ــري ههههههههههه
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الغغآز كان شغآل والاخت رغد كانت مشغله العين بس مو مشغله النآر
مآسمعوا إلآ صوت انفجاار تحت ، نزلوا رغد وفيصل ركككككككككككض
انصصصصدموا يوم شافوا الدنيا كلها نااااااااااار وريانه وياسر مغمى عليهم
وخالد يصارخ وينادي فيصل ورغد ،، فيصل بيركض لجهة المطبخ بس مسكته رغد : لالاللاا لاتروح لاتروح
وقربت من ريانه وشالتها واشرت لفيصل يشيل ياسر .. طلعت زي البرق للحوشِ
طلعوا كلهم من الصاله والبيت بكبره وجلسوا بالحوش
رغد تبكي : فـــــ ــــــيصــــ ــــل شنــ ــسـ ـوي آلحــ ــينن ؟ّ
فيصل مستعجل : دقييقه بروح لبيت الجيران واجيب عبايات لك ولريانه
رااح لبيت جآره ابو صآلح وطلب من عنده عبايتينِ وطرحتينِ
ركض للحوش ورمى العبايات على رغد : بسسرعه البسيها ولبسي ريانه يلاا
رغد وهي ترتجف من الخلعه لبست العبايه والطرحه مع انها كانت كبيره عليهآ بس مو وقته
ولبست ريانه المغمى عليهآ ووجها اسسود من الغغباار . .
شالت ريانه والتفتت ماحصلت ياسر وخالد عرفت انهم بالسياره وراحت للسياره
فيصل : آآآآآآآآآآففف السياره ماتكفي ، اقولك رغد سدحي ريانه عليكِ
رغد هزت راسها وسندت ريانه عليهآ ِ ،، خالد ركب قدام وياسر مغمى عليه ورا
آتجه بسرعه جنونيه لمستشفى الملك فهد " المستشفى اللي فيه ريم "
دخل للطورآئ والدكاتره اخذوا ريانه وياسر للغرفه وخالد وفيصل ورغد جالسين ينتظرون
رغد تبكي : آنــ ــآآ الســـــ ــــــــبب آهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
فيصل بحزن : هذا شيء مقدر ومكتوب لنا مايجوز تقولين هالكلام
خآلد : فيصل معه حق ادعي ان الله يطلعهم سالمين
رغد من قلبهآ : آآآآآآآميييين
طلع الدكتور وخبرهم ان ريانه وياسر انكتموآِ وبفضل الله قدروا الدكاتره يرجعون تنفسهم من جديدِ
فيصل تنهد برآحه : آلحــمدلله
الدكتور : الله يعينك يا اخ فيصل على المصايب اللي تجيك ، اختك بالعنآيهِ واخوانك منكتمين
انصدم فيصل وعصب من الدكتور وارتبك

خالد بشك : آخته بالعنايه ؟
فيصل : آآآآآآآء قــ ــصده ريــ ــم الله يرحــ ـمهآ كانت اء بالعنايه قبل وشسمه تموت
الدكتور استغرب وطنش - فيصل مقهور ومعصب ويسب في الدكتور بدآخلهِ بغى ينفضح ويروح فيهآ
---------------------------------------------------------------
البارت الخآمس عشر ..

خالد بشك : آخته بالعنايه ؟
فيصل : آآآآآآآء قــ ــصده ريــ ــم الله يرحــ ـمهآ كانت اء بالعنايه قبل وشسمه تموت
الدكتور استغرب وطنش - فيصل مقهور ومعصب ويسب في الدكتور بدآخلهِ بغى ينفضح ويروح فيهآ
راح الدكتور عنهم والتفتت رغد لفيصل بخوف
رغد : فييصل بيتنا !
فيصل : يووووه نسيته ، الله يذكرك بالخير يلااا مع السلامه
طلع من المستشفى مسرع ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::
بعد مرور يومين ،،
طبعآ الجيران ماقصروا واتصلوا ع المطآفئ يطفئون الحريق .. فيصل إستأجر لهم شقه لان بيتهم
الدور اللي تحت كله آنحرق ،، ريانه ويآسر تحسنت حآلتهم وطلعوهممِ لغرفهه خآصه .. "
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
في الليل الساعهه 3
كان منغرق بنومههِ ، قطع عليهه صوت الجوآل
رفع يده للكومدينه بنعآس وعيونه مغمضهه ,,
رد ع الجوال بدون لاينظر في الرقم ..
...: السلام عليكم ، آخ فيصل ؟
فيصل بخوف : وعليكم السلام , آي من معي ؟
...: حبيت ابشرك ان اختك ولله الحمد صحت من غيبوبه
فيصل بصصصصصصدمه وذهول : آخــ ــ ــتــ ــي ي ي ؟؟؟
آلدكتور : معليش إخ فيصل دقيت بوقت غلط بس حبيت اطمنك انت والاهل ، مع السلامه
رمى الجوال جنبه وجلس يطآلعه بذهول ,, فرحان ومصدوم وخآيف
فرحان انها صحت مصدوم انها صحت بعد كل هالمده لان حالتها مره كانت صعبههِ
خآيف من رغد وخالد وياسر وريانه ، راح يطيح من عينهم لو عرفوا انه كذب عليهم
غمض عيونه وتنهد بشتآتِ ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الصبآح الساعهه 7
ريم : هيييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي ه
جو الدكآتره يركضون منفجعين من صرآخههآِ
ريم بغيض : شششششششششششييلووا هالاجهههزززه من جسسسسمي لعللللللللكم الكسسسسسسر
الدكتور مسك ضحكته وقال : تبشرين إختي اول ماتتحســ ....
ريم بشكل مضحك : لاتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتته ذذذذذذذذذذذذذذري شششششششيلها بسرعه
وفجأه سكتت وقالت : إيوه إيوه صح انا ايش جآبني هنااا ؟ ايش السالفه ؟
الدكتور مستغرب من غرآبة البنت : آمممم مآدري اسألي اهلك ، يلا امشوا
طلعوا الدكآتره وتركوا ريم تآيهه وتصارخ بشكل مضحك
ريم : آفففففففففففففففففف ،، نزلت الاجهزه وهي تضحك بخبث ، طلعت من الغرفه ,..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
كانت ع الشبآك تتفرج بالمقبره اللي جنب المستشفى ..
ريانه بحزن ( آه يآقلبي أكيد ريم مدفونه هنا ، الله يرحمك ياروحي )
قفلت الستآير وجلست ع السرير بطفش : خلني اروح ليآسر ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::
صحت من النوم ع صوت المنبهِ ،، قآمت بملل ودخلت للحمام تكرمون
وضت وطلعت من الحمامِ وصلت الفجر ، بعد مآصلت آخذت الروب ورجعت للحمام
طلعت بعد ما اخذت شآور تبرد فيه مزآجهآ ، فتحت الدولآب وطلعت بنطلون جلد سكيني اسود
وبدي ذهبي وجآكيت رسمي خفيف لونهِ آسودِ .. كانت مرره كششخههِ
قررت تجعد شعرها ، لبست بوت لنص السآق لونه آسود جلد .,
آكملت زينتها بشويةة اكسسوآرآت ذهبيهه ، رشت عطر فرزآتشي
حطت روج مشمشيِ وكحل آسود ، كانت ملآآآآكِ ., آبتسمت وطلعت من الغرفه
لقت قدآمها فيصل وخآلد يفطرون
رغد : معلييش اخذتها نومه ، لو صحيتوني اسويلكم الفطور
فيصل رفع رأسه بيرد لكن بلللللللللللللم يوم شآفهآِ
خآلد طالعها بذهول وآلتفت على فيصل ، رغد حست بالاحراج وحبت تغير الموضوع :
آمممممم شرايكم نلعب بلاستيشن ؟
فيصل مفهي : إيهه من زمان مالعبنآِ
رغد بضحكه شريره : نياهاهاهاهاهااها سووف تندموون ,,
قام خآلد يضحك وشبك السوني ، وجلسوا يلعبون بحمآسس ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::
كانت تمشي زي الحوريه ، شعرها الطوويل منسدل ع ظهرهآ ،،
ولبس المستشفى مخصر جسمهآ ومبين رشآقتها وقوآمهآ , كل الانظار عليها . ضحكت بسخريه
جاها ولد بعمر العشرين : السلام عليكم ..
ريم : وعلييكم السسلام ـ ننععم ؟
الولد : شكلك مضيعه شيء اختي ؟




ريم بإستخفاف :مضيعه زنوبتي ، اسري اسري لا امردغك الحين
الولد خآف من طريقة كلامها الحونشي : طيب تبين اي مساعده ؟
ريم جات ببالها فكره خبيثه ( انا ما اعرف اي شيء بهالمستشفى ليش ما اتدشر مع ذا يدلني ع كل شيء )
ريم بذوق : طيب اخويههِ خلنا نتمشى
الولد اسسستغغرب منها وطالعها بذهول ( جد مززآجيييه )
ريم رفعت حوآجبهآ : خير تطآلع ، يلا امش
وجلسوا يهرجون ويسولفون
عنآد : ( الحلوه طلعت توها صآحيه من غيبوبهِ وانا اقول اشبها فآصله )
ريم : فيه كفآتيريآِ هناا ؟
عناد : يب فيه ، نروحله ؟
ريم : يآليت .
عناد مسك يدها : يلا
ريم وقفت : علي الحرام لو ماتشيلها لا اوريك شيء مآشفته
عناد التفت مستغرب : آيش ؟
ريم : شيل يدك
شآل يده منرعب منها ، وراحوا للكفآتيريا
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
طق .. طق .. طق
يآسر : تفضل !
ريانه : صبآح الخير
ياسر : هلا ريانه ، صباح النور
ريانه بوزت : يسسسسسوري انا طفششششششاانهه
ياسر : حتى انا ، ايش رايك ننزل للكفآتيريبا الجو غيم
ريانه بحمآس : آي يلا . سحبت ياسر مع يده ، ياسر ضحك على هبالها وطلعوا من الغرفه ...
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريم حطت رجل على رجل وقالت بعربجه : وش يبيعون ؟
عناد مسك ضحكته وقال : آمممممممم ايش رأيك نشتري كروسآن ونسكآفيه؟
ريم : طيب مش مشكلهه ، آدفع حسابي
عناد بغى ينفجر ضحك بس خآف منها
ريم : آنت ايش جآبك هنا ؟
عناد : صديقي صآير له حآدث وجيتله مع اصحآبي
ريم : آهآ ، طيب طس اطلب
قام عناد وطلب 2 كروسان و2 نسكآفيهِ
رجع لها وابتسم لكن انصصصصصصصصصصصددمم يوم شافها مبلمهِ في ولد وبنت
عناد بلع ريقه : آء امسكي ر ر يمم
ريم بهمس : آشششششش
ريانه : ي ي ي ي ــيآسر ت ت تشوف ا ا للي ا ش و فه
يآسر كانت صدمته اخف من صدمةة ريانه ، كان عارف انها حيه بس مصدوم انها بالمستشفى
ريانه توها تستوعب : ريييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييي يييييييمم
صرخت صرخه كل النآس والدكآتره طالعوهآ منفجعين ..
ريم مصدومه : آنــــ ـــ ــتي اعــ ـــ ــرفك بس نســ ــ س ــيت آســ ــم ــك !!
ريانه طاحت ع الارض تبكي : انااااااااااا ريااااااااانه رييييييم انتييييييي مااااااامتي
ريم بإستغراب : مآمت ؟ اناااااا صحيت من غيبووووووبه ، انا اعرف رغغغغدد بس
يآسر بصدمه : ماتعرفيني ؟ ماتعرفين خآلد وفيصل ؟
ريم هزت رأسها بإستغرآآب .. ياسر تقدم لها وسحبها مع يدها : وهذا مين ؟
ريم بالامبآلآه : هذا واحد إسمه عناد تعرفت عليه قبل شوي ، وانت مين ؟
ياسر : انا ياسر ياريم
ريم بتفكير : ياسر ياسر مامر علي هالاسم !
ياسر خآف تكون فقدة الذآكره : طيب امشي ، طلعوآ فوق هو وريانه وريم
ريانه تصيح وتصآرخ والدكاتره يهدأونها : مسسسسسسسسسسسسستحييييييييي ل ريم مااااااااااتت
هذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذي مو هيييييييييييي هذذذذذذذذي جنييييييييييييييييه ريم مييييييييييييييته
ريم : هييييييييييه هيييييييييييه ماغغغغغغييييييييرك الجنييييه ، ايش ريم ميته ؟ ميين انتوا اصصصلا
والتفتت للدكآتره : انااا ما اعررففهمم انا اعررررف رغغدد بسس
يآسر : دكتور ؟ ريم فقدت الذآكره ؟
الدكتور : لا تطمن شيء طبيعي صارلها شهر ونص ماشافت شيء اكيد بتنسى بس بتتذكر مع الايام
ياسر ( يآخوفي تتذكر قصتهآ وترجع لغيبوبه ) وجلس يهدي ريانه وريم كانت بلامبآلآهِ
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
يتبع لاحد يرد ...




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-01-2014, 04:30:54 PM   #12
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

تكملة البارت الخآمس عشر "

ياسر كان محتآر ولا هو عارف ايش يسوي .. قرر يتصل على فيصل
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
كانوا منسجمين باللعب قطع عليهم صوت جوآل
خآلد يفتش جيوب ثوبه : جوآل مين هذا ؟
فيصل : هذي نغمة جوآلي .. رآح لجواله وحصل رقم ياسر
فيصل : هلا ياسر
ياسر : فيييييصل آللللللللللللللللللحق
فيصل بخوف : ايش فيه ؟
ياسر : رييم قامت من غيبوبه وريانه شافتها وانهاارت علينا ، تعال بسرعهه يخرب بيتك
فيصل انصصصصصصصصصصصصصدممِ ، معقوله ياسر عررررف
بس اسلوبه مايدل على صدمه !! ليكون عارف من زمآآن ،
ياسر : فيييصل انا عارف كل شيء ، تعال بسرعه مو وقتهه ،، وقفل الخط
فيصل رفعع رأسه ، شافهم منسجمين باللعب مو لمه ، حمد ربه وانسحب بدون لايدرون
لبس ثوبه وشمآغههِ , اخذ مفآتيح السياره وطلع من الفندق , آنطلق بسرعه جنونيه للمستشفى
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::
ريم كانت تبين انها مو مهتمه , بس شويه وتبكي تبي تعرف ايش اللي يصير لهآ
دخل فيصل وانصدم يوم شاف الوضع , ريانه مره كانت منهآرهِ
فيصل تقدم لها : آءء ريــ ــ ـآنه خــ ..
ريانه قاطعته : آآآآآنقققققققققلع ياكذذذااااب يافاااااااااااااغر
فيصل إلمه قلبه ع كلماتها , بس من حقها تقول كذا ،،
ريم : شسآلفه ؟؟؟؟؟؟ مين انتوااااااااااا ؟؟؟؟؟ فهمووووووووووووني ؟؟؟
فيصل استغرب والتفت لياسر ، ياسر فهمه وقال : الدكتور يقول طبيعي تنسآنا بس مع الايام بتتذكرنا
الدكتور ماتحمل صرآخهآ , اعطاها مهدئ وشالوها ع السرير وودوها لغرفتهآ ,,
ريم ابتسمت : الحين ممكن تطلعون لإني بنآم وممكن بكره تجيبون لي رغد ؟
فيصل عطاها نظرة احتقآر ومشى , التفت لها ياسر بحزن ولحق فيصل
ريم شافت نظرته استغربت بس طنشت ، تلحفت ونآمت على أمل انها تشوف رغد ..
معلومه : ريم ماتتذكر شكل رغد بس تعرف إسمهآ ،، وهم مستغربين من هالشيء ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
بعد مآطلعوا من عندها ..
فيصل : آخ بس , ياليتني لحقت امي وابوي وارتحت من هالدنيآ والمشآكل اللي تطيح على رأسي
ياسر : تعوذ من إبليس يافيصل ، ربك كريم
فيصل : ونعم بالله ، كيف اقول لاخوي ورغد الحييين كييييف ؟ اذا ريانه ماصار لها كم شهر عايشه معانا
وانصدمت وانهارت فكيف رغد اللي مع ريم سنين ،، اكيد بطيح من عينهم ياياسر
ياسر بحزن : وأنت ليش أدعيت انها ماتت ؟
فيصل : كنت ابي استر عليها قسم بالله ,,
ياسر يطبطب على كتوف فيصل : خلاص يافيصل حصل خير ان شاء الله,
فيصل : تعبتك معي يايآسر
ياسر : آحنا اهل لاتقول كذا مره ثانيه ...
فيصل : مشكور ، يلا استأذن ، روح نام وانا برجع للبيت
ياسر : فيصل اعترف لرغد وخآلد عشان لايصير فيهم زي ماصار بـ ريآنه
فيصل بتنهيده : آحآآول . مع السلامه
ودعوا وبعض وكل واحد راح لطريقه ,,,
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل فيصل البيت وشآفهم جآلسين ع الكنب ومبين انهم ينتظرونه
فيصل : السلام عليكم
رغد وخآلد : وعليكم السلام
خآلد : وييينك فيه انت ؟ اقلقتنا يارجآل
فيصل آبتسم بحزن : آجلسوا ابيكم بموضوع
جلسوا مستغربين وخآيفين من شكله اللي مآيطمن
فيصل : اسمعوا اللي بقوله وابن امه يقآطعني ولا يسوي منآحه
رغد : قول طيحت قلوبنا ترى
فيصل : الحقيقه ريم اختي ................
سرد لهم كل القصه والحكآيه ، رغد تشنجت مكانها مو قآدره ترمش بعيونهآ
خآلد : وششششششششششششششش تقققققققققققققققققققققققو ل ااااااااااااااااااااااااا نت
اناااااااااااااا مااااااااااااااكنت متطططططططططمن للسسسسسسسالفه يافيييييصل
طلللللللللللعت كذاااااااااااااااااااب ونذذذذذذذذذذذذذذذل ياخوووووووووي
فيصل بعصبيه : آنطم ياحمار ماتدري ليش انا سويت كذا ، حسك مره ثانيه تقول هالالفآظ لاخوك الكبير
خآلد طاح ع الارض يبكي ويشآهق : والله ما اسااااااااامحك والللللللللللللله
اما رغد صدمتها بالخبر كانت نفس صدمتها يوم قالولها ريم مااتت
فيصل ماتحمل يشوف اشكالهم دخل للغرفه ونزل ثوبه وشماغه
جلس على السرير يبكي مثل الطفل : ليش ياريييم تسوين كذا وتهدمين أخوتنا ليييه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::
بعد صلاة العصر ،
صحت ريم من النومِ ، دخلت للحمام اكرمكم الله غسلت وجههآ
تأففت بطفش وجلست ع السرير
ريم ( تذكري ايش اللي صارلك ياريم تذذذذذذذذذكري افففف وش هالحاله )
غمضت عيونها وكلمات تتردد بإذنها ( غيبوبه ـ هي فقدت الذاكره ـ هذي مو ريم هذي جنيه ـ انقلع ياكذاب يافاغر )
لاااااا السالفه فيها إإإإإإن ، ابتسمت ببرآءه وحزن : هي بس تجي رغد تفهمني كل شيء
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::
ريانه بدأت تهدأ شوي بس للحين مصدومه ,,
ياسر كل بعد شوي يروحلها يتطمن عليهآ ويهديهآ ،،
ريانه وهي تبكي : انا مــ ـــ ــو مســ ــتوع ــبه شــ ــيييء
يآسر : بتستوعبين مع الايام ،، خليك قويه وآرضي بقدر الله ياريانه ،،
ريانه بسخريه : آصــ ـلآ مــ ــتــ ــعـ ـوده ع آلصـ ـ ـدمـ ـ ـآت ،،
حزن ياسر على حآلها وجلس يسولف معاها عشان ينسيهآ ,,,
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::
رغد مآطلعت من غرفتها من سمعت بالخبر وهي مصصصدومه
( المفروض اني افرح انها عآشت بس ليش خبى علينا فيصل ؟؟ اااه والله اني اشتقت لها
ماني مصدقققققهه اببببببدا انها عايشه احس السالفه كذذذب )
لمت شعرها بإهمآل ولبست بجآمهِ وطلعت من غرفتهآ
قابلت فيصل قدامها منزل رأسه وشكله حزييين
رغد بهدوء : فيصل
فيصل : نعم
رغد : ودني المستشفى
فيصل بخوف : ليش شفيك ؟
رغد : ابي اشوف ريم تكفى
فيصل : لآ




رغد جلست تصيح : تكفى فييصل طلبتك لاتردني
فيصل ماقدر يردهآ : طيب معك ساعه بس ,,
قامت رغد ولبست عبايتها ،، وطلعوا !!
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
وصلوا للمستشفى وأتجهوا للعنآيه المركزهِ ،، لإنهم للحين ماطلعوها لغرفه خآصه
ريم كآنت تلعب بأصآبيعها فجأه انفتح الباب عليهآِ ، رفعت رآسها وشافت نفس الولد اللي شافته الصبآح
بس معاه بنت ,,,
رغد اول ماشافت ريم ججججججججريت لها وضمتها وجلست تبكي وتشآهق بشكل يحزن
رغد : احححححححححححبببببببببببك رييييييياااامي احححححححححبك
ريم : مين انتي ؟ انا ابي رغد مابيكم
رغد بصصدمه : انااا رغد يارووووووووووحي
ضمتها ريم وجلست تبكي معاها ,, ماكانت تعرف شكل رغد حتى , بس الوحيده اللي تتذكرها رغد
رغد : سوينآلك عزاء ياريم وبكينا ودعينآلك وصبرنا واحتسبنآ وأخرتها طلعتي حيه
ريم بإستغراب : الدكتور يقول انا صارلي شهر ونص وانا بالعنايه بس للحين ما اتذكر اي شيء
رغد : مآعليه حبيبتي مع الايام بتتذكرين ,,
جلست رغد عندها لمدة سآعتين وهي تسولف معااها ولا ودها تغيب عنها دقيقه
جاها فيصل واخذها ، راحوا يسلمون على ريانه ويآسر وبعدها طلعوا من المستشفى ,,
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
إنتهى البآرت
توقعاتكم ::
/ ريم هل بتتذكرهم ولا بتظل في عالم النسيآن ؟!
يآسر بيعترف في البارت القآدم ولا بيأجل الاعتراف ؟!




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 10:40:21 PM   #13
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود


البارت السآدس عشر ( 16 )

جاها فيصل واخذها ، راحوا يسلمون على ريانه ويآسر وبعدها طلعوا من المستشفى ,
دخلوا للبيت وفيصل ع طول دخل لغرفته مايبي يشوف خآلد .. اما رغد جلست بالصاله وبآلهآ شآرد ،، حست بالراحه نوعا ما يوم راحت لريم بس شكل ريم مَ عجبهآ ' دخلت لغرفتها ، رمت نفسها ع السرير وغفت بدون لاتدري عن نفسها
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد صلاة العشآء ،،
قامت من النوم وهي مصدعهه من البَكآء
دخلت للتوآليت وضت وطلعت ،، صلت كل الفروض اللي فاتتها ، نزلت عبايتها وحطتها بدولاب المستشفى اللي بغرفتهآ ، وقفت ع الشباك كالعاده وبدأت دموعها تنسآب على خدهآ
دخل عليها ياسر بإبتسامته : مساء الخير
مسحت دموعها بسرعه وابتسمت : مساء النور
ياسر كشر : تبكين ؟
ريآنه : لا من قال بس طفشآنهه ،،
ياسر بمرح : إنتي مآتملين من الطفش ؟!
ريانه بضحكه : للاسف لآ
ياسر : طيب أيش رآيك ننزل للكفآتيريا نغير جو ؟
ريانه : اوكي مَ عندي مآنع *
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
جلس يقلب بالتي في طفششان
( آفف ايش هالفندق المعفن ، يآزين قصرنا بس
مآلت عليك يايبه تطردني علشان بنت اخوك الصايعه ،، ) قام من الكنب واخذله تي شيرت سمآوي بلون البحر وبنطلون آبيض ، دخل للتواليت واخذ شآور ينشطه ،، طلع من الحمام ونشف شعره وتركه يتهوآء ، اخذ مفآتيح سيارته وطلع من الفندق متوجه لإسترآحةة اصحآبه !
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
قآمت من النوم ومسكت جوآلها ، طلعت عيونها يوم شافت الساعهه 9( يالله معقوله نمت كل هالوقت ) شالت الشرشف بسرعهه ودخلت للحمام فتحت الكبآس ورشت على وجهها مآء
( يآه إنتعآش هههه ) غسلت وجهها وتوضت
اخذت المنشفه تنشف وجهها ويدها طلعت من الحمام وصلت ، طلعت للصاله ومَ شآفت فيها احد ، رغد كشرت ( ياربي ايش هالمشآكل اللي تجينا ، أكيد فيصل برآ وخالد مقفل ع نفسه بالغرفه ) دخلت للمطبخ وفتحت الثلاجه ، آخذت جبنه سآئله وتوست وعصير برتقآل
، صلحت لها سآندويتش وصبت العصير بالكآسه
طلعت للصاله تأكل وتقلب بالتلفزيون ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
مستححححححححيييييييل انت كذآآآآآآآآآآآآآب
فيصل بعصبيه : ريمم وطي صوتك واسمعي اللي بقولك عليه ،
ريم وهي تشآهق : أنا مٍـ ــآطلعــ ــت م ــع شبآب اهــ ــئ آنت كــ ــذآب آصـ ـ ـﻷ مآ آعـ ـرفك
فيصل وهو يجلسها ع السرير : طيب هدي اعصابك
ريم : آنقلع بـ ـرآ مــ ــ ـآبي آشــ ـؤفك
فيصل : ابشري بطلع بس هدي اعصابك
ريم : قـــــ ـــــلت آنــــ ـــــقلـــ ـــٍعـع
طلع من غرفتهآ خآيف تجمع عليه الدكآتره
فيصل ( أنا حمار أنا متهور لو انـي مافاتحتها بالموضوع إلآ إذا طلعت من المستشفى دايم أنا غبي ولا اعرف اتصرف مثل خلق الله )
طلع من المستشفى معصب واخلاقه للاتش ،،
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اما ريم لو الدموع تتكلم كان قالتلها ارحميني
كانت منغرقه بالبكآء ،، اللي قاله فيصل مو سهل
ريم : ( اصلا هـ ــو كــ ــذآب حتى آلــ ــبنت هـ ـذيك قــــ ـــآلتلــ ــه يآكــ ـذآب اهــ ــئ )
مسحت دموعهِآ بعشوآئيه ودخلت للتوآليت ، غسلت وجهها عشر مرات ، طالعت نفسهآ بالمرآيهه - عيونها حمرآء من البكآء وخشمها وردي - اخذت المنآديل ونشفت وجههآ
وبكل عصبيه ردعت المرآيه بيدهآ وانكسرت المرآيه ، دخل القزآز بيدهآ وانجرحت مره
جلست تصارخ بقوه ، تجمعوا الاطباء عليها وانصدموا يوم شافوا يدهآ ، سحبوها للسرير
الدكتور 1 : بسررررعه جيبوا شاش ومعقم ومنآديل
جابوا عٍدة الاسعاف الاوليه ومسكوها مع يدها اول شيء سووه طلعوا القزاز بالملقط وبعدين عقموا الجرح ومسحو الدم بالمنآديل ولفوا يدها بشاش
لموا العده والتفت لها الدكتور 2 :
انتي وبعدين معك ؟ يا أما تصارخين ولا تكسرين
ريم بعصبيه : آنقلع لاشوتك يـآ .....
انصدم الدكتور من وقآحتها ولسانها الطويل
اخذ العده وطلع من الغرفه معصب
رخت يدها بتعب للسرير وتلحفت زين بالشرشف




واستسلمت للنوم ،،
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اليوم الثآني ،، الصبآح الساعهه 6
فتح الشباك ويطالع زحمة الشوآرع ،، اللي مع ابوه رايح لمدرسته واللي واللي ،،،
قفل الشباك وجلس ع السرير بهدوء
( للحين ماني متقبل الصدممهه ، كل شيء ولا الموت مافيه لعب ) طلع من الغرفه وشاف رغد منسجمه مع مسلسل
خآلد ببرود : السلام عليكم
رغد التفتت له بإبتسامه : وعليكم السلام تفضل
خآلد : زاد الله فضلك ، رغوده سوي فطور تكفين والله بموت من الجوعع *
رغد : طيب تبشر ، قامت للمطبخ تسوي الفطور
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
صحت من النوم ويدها تألمها مره ،،
ريم بتعب : افف الله ياخذه الكلب لعب بإعصابي
حاولت تقوم من السرير بس مَ قدرت من الالم
استسلمت للتعب وآنغرقت بالتفكير ،،
:::::::::::::::::::::::::::::::::
يتبع لاحد يرد ؛؛


تكملة البارت السادس عشر *

ريانه : آممم متى فيصل يكتب لنا خروج ؟
يآسر : أعتقد بكره
ريانه : الحمدلله مَ بغينآ
ياسر : ههههه قد ايش انتي طفووشه
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل للشقه وهو تعبان ، وجهه شآحب وثوبه وشماغه مغبرين
رغد انصدمت يوم شافته جريت له بخوف : فيصل وش اللي صارلك وينك امس ؟!
فيصل بإبتسآمه حزينه : عآيش *
رغد : ادري انك عآيش بس ليش مَ جيت الليل ؟
فيصل جلس ع الكنب : جيبيلي مويآ واقولك وين كنت ،،
راحت رغد تجيب له مويآ ، التفت فيصل لخالد
شاف نظرة الخوف بعيونه بس عارف ان اخوه يكاابــر كثــير ،، قام خالد ودخل لغرفته

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
كآنت الدكتوره تركب لها المغذي
ريم : مَ تدرين متى يطلعوني ؟!
الدكتوره : ما أرف ' ماأرف = ما أعرف'
ريم : طيب سكري النور معك
الدكتوره : مافي يبغى فطور ؟
ريم هزت رأسهآ بـ لآ '
طلعت الدكتوره وبعدها نآمت ريم
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
جآبتله كآسة ماء وجلست جنبه بإهتمآم
رغد : يلا احكي
فيصل ( شقولها الحين ياربي ) : ايوه شسمهه
كنت تعبان ونمت عند صآحبي عبدالعزيز
رغد ماصدقته بس ماحبت تضغط عليه : اها اوك
فيصل مسك خدها بحنان : وانتي ليش كذا شاحبه
رغد تقشعر جسمهآ ، فيصل حس فيها وشال يده
رغد : آءء تعبانهه شوي - يلا تبي شيء بروح انام؟
فيصل : سلآمتس ،
قامت من عنده وقلبهآ يدق بقوه من لمسته
اما فيصل ضحك بقلبه ودخل يأخذ شآور وينآم
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
اليـومم اللي بعده ، رأحوا رغد وفيصل يطلعون ريانه ويآسر *
رغد : صبـآحؤ ؤ '
ريانه وهي تجهز اغرآضهآ : آههليين رغوده
رغد : هلا فيك ، جاهزه ؟!
ريانه : يـب جاهزه
لبست عبِآيتها ورغد شالت شنطتها بالنيابه عنها
دخلوا لغرفة ياسر المقابله لهم ..
ريانه : همم يلا ؟
فيصل وياسر : يلا ،،
وهم يمشون بالممرآت ، ريانه : فيصل
فيصل : هلآ
ريانه بتردد : تككفى بشوف ريــ ...
قاطعها فيصل بحده : لا
كشرت بزعل .. طلعوا من المستشفى وركبوا السياره متجهين لشقتهم *
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريم ' كانت بالغرفه تأكل ، بعد ماشبعت راحت للتوآليت ، غسلت يدها ونشفتها ، طلعت من الغرفه وراحت لغرفة ريانه ، مقرره انها تسألها كم سؤآل ، دقت الباب بس مَ حد فتح لها ولا سمعت اي صوت ، فتحت الباب واستغربت يوم شافت الغرفه خــآليــه ، رأحت للدكتور تسأله
ريم : السلام عليكمم
الدكتور : وعليكم السلام ، تفضلي
ريم : دكتور حبيت اسألك البنت اللي كانت بغرفه رقم .... وينهآ ؟
الدكتور : قصدك ريانه ؟
ريم ( اسمعهم ينادونها ريانه ) : إيوه
الدكتور : توها خرجت
ريم بإستغراب : خرجت ؟
الدكتور : آيوه كتبنآلهآ خروج ،
ريم بخيبة امل : اها ، مشكور دكتور
طلعت من عند الدكتور ورآحت لغرفتها ،،
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
معليش على التأخير *
هذي تكمله كتبتها ع السريع ،،
لاتحرموني توقعآتكمم ~

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::

البــآرت السآبع عشر والاخير ..

الجزء الإول *

*مَمّتليٌ قَلبْيٌ حَگيٌ وآفعآلكِ تِفرضٌ عَليّ آلسَگوتِ ~*

قـــرأه ممتـــعه "

-

-

آلتفت لهم فيصل بإبتسآمهِ : اليوم مسويلكم أحلى عشآء
ريانه ببرآءه ابتسمت : وريم معانآ صح ؟
أنصكت الدنيا بوجه فيصل وبدأت ملامح الغضب تتوزع على وجهه
يآسر : آء يلا خلونا نبدل ملابسنآ ونتقهوى ، زمان عن جلستكم
رغد : إي والله صدقت
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::
بعدِ مرور إسبوع ..
صحت من آلنوم وجلست تتلفت حوآليهآ بإستغراب ..
.. إيش جآبني هنا ؟ .. إخوآني وينهم ؟ .. ، كإنت بدوآمهِ
ضغطت زر وجوها دكتورتين *
ريم : ايش اللي صارلي ؟ اخواني وينهم ؟؟؟
الدكتوره : الحمدلله على سلامتك كنتي من زمان صآحيه بس نسيتي كل اللي حولك
ريم : هههههه انا توي صحيت تقولين لي من زمان صاحيه ؟ لو سمحتي نآدي اخواني
الدكتوره 2 : آمشي يآفوزيه خلينا نكلم الدكتور ..
طلعوا الدكتورآت من عندها وتركوها مستغربه وتآيهه ..
بعد ثوآني جاها الدكتور : الحمدلله ع السلامه ماتشوفين شر
ريم ببرود : الله يسلمك دكتور عارف انا ايش ابي ؟
الدكتور بإستغرآب : إيش تبغي ؟
ريم : ابي اشوف اخواني الحين بسألهم ايش اللي صاارلي
الدكتور : طيب تبشرين اختي ، راح نتصل على اخوكِ فيصل ونبلغه
دمعت عيونها بلا شعور : فيصل !
الدكتور : استأذن ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
ريآنه : رغغووده يلا قووومي انا طفشآآنهِ ~
رغد : هممممم وخري عني بناااااااااااااااااااام
ضحكت ريانه : لو جلست بالمستشفى أبرك لي ~ قومي بسرعه
رغد : أأأأأأأأأأأأأأنقققققققققل عي ريااااانههه
ريانه شوي وتبكي : طييب نااامي عووواافي ~
رغد وجعها قلبها على ريانه : افففففففف خلاص بقوومم ااججعع
ضحكت ريانه وطلعت من الغرفه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
كانوا جالسين بالصاله يضحكون ويسولفونِ ~
خآلد : هههههههههههههه والله انه حمار هالعبدالعزيز
فيصل : ههههههههههههههههههههههه بس خلاااص اكتفيت
ياسر : ههههههههههه الله يرحم ذيك الأيآمِ
دق جوآل فيصل ,,
فيصل : آلوؤ
...: السلام عليكم ،
فيصل : وعليكم السلام !
...: اخ فيصل اختك تبغاكم ضروري
فيصل قام من عندهم , دخل لغرفته وقفل الباب
فيصل : إيوه دكتور ، يعني هي استعادت ذاكرتها ؟
الدكتور : اي نعم اخ فيصل .. حبيت ابلغكم لانها تبي تعرف ايش اللي صارلها !
فيصل بخوف : آه اخاف اقولها وترجع لغيبوبه من جديد
الدكتور : ايش قلت حضرتك ؟
فيصل : لا سلامتك ، مآقصرت يادكتور .. مع السلامه
قفل من عند الدكتور ورجعت الدنيا تقفل بوجهه من جديد ( الله يسامحك ياريم الله يسامحك دنيا وآخره )

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::

عــــــــــــــــنـــــــ ــــــد أبـــــــــــو ريــــــــــــــآنِ .....

كان منسجم مع الأوراق والملفات قآطعه صوت الجووال
ريان بتردد : الو السلام عليكم
ابو ريان بإنزعاج : الله لايسلمك خير شتبي انا ماقلتلك لاتتصل علي ياثور
ريان انقهر من ابوه وكبت اعصابه دااخله ، إلى متى هالمعامله وكأنه خادم مو ولده الكبير والوحيد
ابو ريان : مطوول يعني ؟
ريان : يبه ابي اشوفك لااازم
ابو ريان : مابي اقابل وجهك لابارك الله فيك ولا في ام ربتك ياحماار
ريان نزلت دموعه بالغصب : يبه لاتسب امي تراها ميته
ابو ريان بسخريه : لاتسوي فيها بآر بإمك ولا اذكرك ايش كنت تسوي فيها وهي عاايشه ؟
ريان عصب : وبعدددددين يعني .. قلتلك لاتجيب سيرة وااحد ميت
ابو ريان بعصبيه اقوى : لاتعال اضربني احسن ،
ريان بهمس : الله ياخذك قول امين
ابو ريان سمعه : قبلي ان شاء الله ، << ريان قرقع قلبه لإن ابوه سمعه وعارف انه استحاله يسامحه
قفل من عند ابوه قبل لايقوله اي شيء .. تنهد بضيقه حآله صاير زفت هاليومين مفلس
ماغير يبيع ع النآس حبوب ومخدرآت وكل مايسلم احد الزبائن حبوب يخاف ان احد يكشفه
( الله ياخذها الحماره هي اللي خلتني بهالحاله .. انا فاهم ابوي مو شفقان عليها بس مايبي الناس تتكلم عنه الكلب )
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
نترك القلوب الحآقده والحآسده ولنذهب للقلوب الرقيقه البريئه ....
بعد ما اخذت شآور .. فتحت دولابها وشافت قدامها بلوزه رآيقه لونها بينك
بلوزه حريريه علاقي بينك ومرسوم عليها فيس مبتسم بالاسود .. اخذتها على طول وابتسمت
لان ريم هي اللي اختارت لها هالبلوزه يوم كانوا بالدآر .. اخذت بنطلون سكيني اسود وجآكيت رسمي اسود
لإن الجو بآرد شوي .. بدلت ملابسها وراحت للتسريحه .. لمت شعرهآ ذيل حصان ولبست طول بينكِ
واكسسوآرآت سودآء .. نآظرت نفسها بالمرآيه وارسلت بوسه ع الهوآء .. لفت ورا وكأنها تذكرت شيء
رجعت للتسريحه وحطت روج خوخي طالع خطير مع البينك ، وكحل أسود وشوية بلاشر خوخي
كااانت رااايقه وشكلها يفتح النفس .. طلعت من الغرفه وشافت خآلد ويآسر وريانه يسولفون
رغد : صـــــــبــــــــآح الخـــــــــــيــــــــــ ـــرآت *
الكل : صبـــــــآح النــــــــور والســــــرور
ريانه : مَ بغيتي تقومين مسز رغد ،
رغد مسكت بطنها بإلم : آقول جييعانه
ياسر : طب دامك تدلين المطبخ اعملي لنا فطور رآيق مثلك
رغد : اممممممم شرايكم ناخذ لنا فطور من المنوآر ونروح للسلام ؟
خالد : يب فكره ، بس مو انا اللي اسوق هههههه
ياسر : لاياشيخ دلعوني شوي انا توي طالع من المستشفى
ريانه بنص عين : الله يالمستشفى ذي ترى كلها كتمممهه وعدت على خير
ياسر يهمس : سسسسسسسلللكي ياكلــ ##
ريانه بسخريه : اي مادريتوا الاخ ياسر مره تعبان ومريض من كثر التعب مايقدر يلف رقبته
عاد خبركم يسوري حسآس ومايتحمل اي شيء .. شرايكم عاد طالما خلدون مو فايق ويآسر مريض انا ولا رغد نسوق بدآلكم؟
هنا انفجروا ضحك رغد وخالد وياسر لان شكلها كان يضحك وهي تتكلم بسخريه ..
رغد تمثل الجديه : اي جد حرام يتعبون بعدين ، خلاص انا اسوق وانتي تنزلين للبوفيه
ريانه : خلاص اتفقنا
خالد : هههههههههههههههه بس ياكلبـ## هههههههههههه والله خليتوني استحي من نفسي
ياسر : هههههههههههههههههههه اخييه يابطني يلا ياهواانم البسوا عبآيآتكم وانا وخالد بالسياره نحتريكم

....... انطلقوا رغد وريانه لغرفتهم ولبسوا عباياتهم وكل وحده اخذت شنطتها ونزلوا للسياره ......


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::

بلع ريقه اول مادخل المستشفى .. خلاص الحين صارت واعيه وريم الاولانيه
اللي يقدر يذكرها بسوآياها قبل لاتدخل العنايه ويذكرها ليش هي تنومت هنا شهرين تقريبا
صعـــــــــب جـــــــــدآ تعـــــــتــــــرف بإخطــــــــآء مــــــن تحـــــب ولمييييين ؟؟؟؟ له هو !!!!
غمض عيونه واخذ نفس ..... مشى بخطواات واثقه ومرتبكه .. فيصل مهما سوا يظل القوي الجدي الواثق المغرور
بس مستـــــحـــــيل يكون قوي ومغرور وواثق بعد اللي صار في أخته !

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
كانت منسدحه وتميل فمها بطفش .. قطع عليها تفكيرها انطرآق الباب
ريم : آدخل
فيصل ارتجف يوم سمع صوتها .. ماكان زي صوتها زي قبل كم يوم .. كانت تكلمه وكإنها طفله
ومن صوتها البرآءه .. رجع صوتها الحآدِ المبحووح
دخل فيصل : السلام عليكم
ريم جريت له وضمته بقوووه خلت فيصل ياادووب يستنشق ..
ريم : ياااهلا باااخوي وعليكم السلام .. اشششتقتتلكم وحشتووني وين الباااقين
فيصل بإبتسآمه حزينه : الحمدلله على سلامتك ياريم ، وإحنا بعد اشتقنآلك
ريم رفعت حوآجبها : مو اكثر مني .. رغوده ويننهااا ؟
فيصل كان متأكد انها اول شيء بتسأل عن رغد ..
ريم : تفضل حياااك ,, حكيني عن ايامكم ايش صارلكم بعد مادخلت غيبوبه
فيصل بدأ يرجع طبيعي : آمممم كل شيء تمام بس صارت بعض التغيرااات
ريم : اهاا .. طيب فيصل تؤمن بالله ؟
فيصل : ايه
ريم : اجل قلي ايش اللي صارلي ؟ فيصل انا اتذكركم كلكم بس ما ااتذكر غير اااءء
فيصل بدأ يعصب : اذكرك ؟ تبيني اقولك ان انتي ياريم ااااانتي وطيتي راسي انا واخوي بالارض ؟
تبيني اقولك انك ذيك الليله كنتي بفندق دعااره ؟ تبيني اقولك ان واحد جزاه الله خير ارسل لي رساله يقولي فيها
ان اختي وشرفي باعتناااااااااااااا ؟ تكلمي ياريم تكلمي يا اختي ؟
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::
كانوا مشغلين اغااني هجووله صااخبه ومصفين الطبلون ...
السياره مملوؤه بالحياااه والصرآخ والضحك والمرررح والمداااعبااات < وكملي وانتي ساكته
ريانه : هههههههههههههههههه بعد اققققققققققققووى
خالد وهو يرفع يده فوق ويحركها بشكل مضحك زي اللي فـ الديسكو ...
ياسر : هههههههههه خلوني اركز بالسوآقه لا اجيب العيد ترى من زمان مآسقت
رغد : هههههههههههههههههههه اسوق بدآلك
..... وكملوا هبالهم وثرثرتهم وصوت الاغاااني والموسيقى ينتشر بالسياره وخارج السياره
إلى ان وصلوا للمنـــــــــوآر ....
نزل خآلد وطلب لهم 4 سآندويشتآت برجر و4 عصير بيبسي .....
وعلى طوول انطلقوا للســـــــــــلآم ...

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
ريم : هههههههههههههههه فيصل شتقول انت للحين ماتركت مقالبك هههههههههههههه بس هذا خطير
ههههههههههههه
فيصل بحزن : ياتبن مافيه مجال للمزح ياليته مقلب ياريم انا جد اكلمك
وعشان كذا يوم رحت للفندق وشفتك هناك كنتي غايبه عن الوعي من الوسكي
اخذتك لشقه استأجرتها يومين وبعدها نمتي وصحيتي الصبح وجلست اضربك بقوه
وبعدين صابك نزيف من قوة الضرب وانا طال عمري كملت نوم للظهر وصحيت حصلتك
مرميه زي الجثه بالصاله مستحيل انســــــى ذآك اليــــــــوم ومستـــــحيل انســى خيآنتكِ
ريم وكإنها تذكرت شيء .. بدأأت تبكي بشكل يقطع القلب وتتمسك بثوب فيصل :
فيصل تكفى والله انت مو دآري ليــ .....
قاطعها فيصل : الحين ماينفع الأسف انتي خلاص ياريم .. لازم نزوجك الكلب اللي نمتي معه
ريم : اهئئئئئئئئئئئ فيـــــ ــــــصـ ـ ـل مِ ــستحيل أخونـــــــ ــــكممِ والله مـــ .....
فيصل بحده : قلتلك خلاص ، جيبيلي كل معلومات الحمار هذا وازوجك اياه، بس لاتتوقعين اني انسى اللي سويتيه
ريم : فيييييييييييييييـصل لاتقآطعني عطني فرصه اتكلللم
فيصل : بتتزوجينه رضيتي ام ابيتي تفوو عليك ياحمــ### ياكــ### وطيتي روسنا والله مادرى خالد ولا قطع رقبتك بس رحمتك انا
..... رمى عليها نظرة احتقار ممزوجه بحسآفه ، وطلع من الغرفه
تركها تآيهه تبكي بقوووووووووه وتمنت ماصحت من غيبوبه وعلى قبرها من المستشفى .....
ريم ( مــ ــ ــ ـآتــ ـرك لـ ـي فــ ـ ـرصه اتكلـــــــمم بس رآح أوآجهــ ــه وابين انــ ـي ريم الطآهــــــ ـــره )
دخلت للتوآليت شطفت وجهها الممزوجه مع دموعهآ الحاره الطآزجه < هععع
رجعت لسريرهآ وتلحفت ونآمتِ ، نآويه تعترف لكل شيء بكره ^

::::::::::::::::::::::::::::::♥::::♥:::::::::::::: :::::::::::::::::::::::

بعد مافطروا جلسوا يتقهوون وسواااالف وضحك وونآسه <#
خآلد وهو ميت ضحك : هههههههههههه ياسر تتذكر استاذ عمر ايام الثانوي
ياسر : هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
اههههه يابطني هههههههههههههههههه تتذكـ ههههههههههههههههههههههههه هههه
خالد : ههههههههههههههه ياحمار ههههههههههههه لاتقولهم هههههههههههههه بذمتك لا
ريانه ورغد جلسوا يضحكون وهم مو دآرين عن السالفه << تصير لي دآيمم
ياسر : ههههههههههههههههههههه يارجال ههههههههههههه عااادي وربك انا صارلي اقوى منك ههههههههههههههههه
رغد أكلتها اللقافه : تكلموا ياخي حمستوووني
خالد : هههههههههههههههههههههه قولهم هههههههههههههه ياسر
ياسر : ههههههههههههههههه زمان ايام الثانوي كان عندنا استاذ الرياضيات كلب
وداايم حاقد علي انا وخآلد المهم يوم من الايام جاء لخآلد وقاله ارفع رأسك وانت سعودي
والاخ خالد رفع رأسه بكل ثقه وغرور مادرى غير الكف اللي ماشي ميتين وعشرين هههههههههههههههههههههههه
كلهم انصرعوا من الضحك : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه مخخخفففففهه
ريانه : هههههههههههههههههه خطططططططططيير استااااذكم
خالد : هههههههههههههه كان حيوااان ماغير يصفق فيني ههههههههههههههههههههههه
( :::::::: ملاحظه خالد وياسر اصدقآء من ايام الدرآسه :::::::
رغد : ههههههههههههههههه والله ياصارت لي موآقف مع المدرسه
ريانه وبدأت تتذكر مواقفها المحرجه والمضحكه والمشآكسه وانفجرت ضحك
بعدها كلهم ضحكوا لان كل واحد راح لجوو ذيك الاايااممم < ياحظظكم خلصتوا منها ><
..... كملوا سوآليفهم لمدة ساعتين بعد مآحرقتهم الشمس ، لموا اغراضهم وع السياره اتجهوا للشقه .....

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::
بعد مآطلع من المستشفى انطلق لـــيــــــنــــــبعِ

مايشكي همه غير لله ثم البحر .... صارله سنين ماشاف البحر

والحين محتاج يفضفض لاحد .... بس كبريآءه يمنعه من هالشيء

ومين في هالدنيا يستاهل .... إنك تثـــــــــــــق فيــــــه ِ

تفضفض لجمآد ومآيخون سرك .... خلاص مــــــآصـــار يثق بأحد

.... نفض كل الافكآر من رأسه وصار يركز بالسوآقه وهو على طريق

آلســــــــــــــــــــــ ـــــــــفـــــــــــــــ ـــــــــــــــر * ♥

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::

خلاص !

بتسافر ..

زين ألتفت لحظه !

عطني / جروحك بس

خلها تسليني بغيابك الكافر ..

وأخذ النظر مني , و خبه مع أشيائك !

ما أبي أشوف الناس ,

وشلون أشوف الناس !

وشوفي معك " سافر "
وشوفي معك " سافر "

..

أول مادخلوا البيت كل واحد دخل لغرفته مايشوفون غير الوسآيد << غصب من الضحك
اما رغد جلست تدور فيصل في الشقه ، طبعا هالفتره لازم تكون مثل امهم وتتفقدهم
قلبت في كل مكان وماشافت له اي اثر ..... بدون اي تفكير اخذت جوالها وضغطت على رقمه
بعد دقآيق وصلها صوته اللي يربكها ويحسسهآ بالاحرآج : آلو
رغد بهمس : ايوه فيصل
فيصل : هلاا رغد
رغد بخوف : وينك ؟
فيصل : امممممم بس ماتقولين لأحد
رغد خافت اكثر : فيصل تكلم وينك ؟
فيصل باستهبآل : اوعديني اول شيء
رغد : يوووه فصووولي
فيصل ضحك : امزح انا مســــــــآفرر
رغد شقهت : شششششششنوووو مسسسااافرر ؟؟!!!
فيصل : يب مسافر لينبع !
رغد : كيف ؟ وليه ؟ ومتى ؟
فيصل : الحين اجاوب على أي سؤال فيهم ؟
رغد : فيصل مو وقته
فيصل : كيف ... بس كذا ..... ليه ... حاب اغير جو ... متى .... قبل نص ساعه يمكن
رغد نزلت دموعها لاشعوريا وطلعت منها شهقه ، فيصل انصصصصصصصصصصدمممم
وررررغد بعد انصصصدمت من نفسها بس تداركت الوضع وقالت :
توصل بالسلامه ان شاء الله مع انو ماكان له داعي تسافر بدون لاتقول لنا بس انتبه لنفسك
فيصل : رغغوده سامحيني والله السفره جاات فجأه لاتزعلي انا ماني مطول يمكن ارجع اليوممِ المغرب
رغد : طيب انتبه لنفسك مع السلامه ولا تسرع واذا وصلت اتصل طمنا عليك ....
فيصل : احيانا احس انك احن من امي علي ، تبشرين يلا سلام
اول ماقفلت من عنده كانت متوتره وترتجف ( ليش بكيييت لييييش معقوله ااححببه ؟
لامستحيل احبه فيصل مايحب البنات اصلا وانا بعد ما احبب العياال ، اففف خلني اروح انام احسن لي )
فتحت باب غرفتها بهدوء علشان ماتزعج ريانه ، وقتت الجوال لصلاة الظهر ونااامت بسلام

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::



تَشآبْهٌ يَآبحر منهو ..

حبيته وبديته على نفسي !~

هذاك اللي توقعته ~

ينور بالوفا دربي !!~~

بعد ماوصل لينــــــــــبـــــــع بســـــــــــلآمِ ..... نزل من سيآرته وعلى طول للبحــــــــر

شعره النآعمم الكثيف يتطآير مع نسيم الهوآء ....

وانظار البنات عليه ، سمع كلمات الاعجااب وطنشهم ، راح للبحر ... جلس بهدوء

مسك رأسه وجلس يفضفض بقلبه للبحر ( مو كلنا نحب نفضفض للبحر بس فيه نآس مايطفي لهيبهم غير البحر )

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::

يتــــــــــــــبــــــــ ـــــــــــعع * آكملل بالليـــــل



بـــــــــــــــــاااك ..
اولا اشكر كل اللي ساهموا بالردود والتوقعات ..
وارحب بالمتابعين الجدد ..
ثانيا اعتذر عن تأخير التكمـــــــــله ..
والآاااااااااان

تكــــــــــمــــــــــــ ــلة البــــــــــآرت الأخيــــــــــر الجـــــــــزء الاول *

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


بعد ماوصل لينــــــــــبـــــــع بســـــــــــلآمِ ..... نزل من سيآرته وعلى طول للبحــــــــر

شعره النآعمم الكثيف يتطآير مع نسيم الهوآء ....

وانظار البنات عليه ، سمع كلمات الاعجااب وطنشهم ، راح للبحر ... جلس بهدوء

مسك رأسه وجلس يفضفض بقلبه للبحر ( مو كلنا نحب نفضفض للبحر بس فيه نآس مايطفي لهيبهم غير البحر )

نزلت دمعه حآرقه من عيونه .. صار يشوف الدنيا بلون غير .. صار يشوفها بلون أسوود

( لازم ارتب أموري انا الحين مسؤول عن كل شيء .. ياربي اللي سويته صح يعني ؟

يعني ازوجها اللي نام معاها ؟ اكيد انه محتقرهآ وشايفها سلعه .. مستحيل تتوفق بزواجها لو زوجتها اياه

أجل ايش اسوي ؟ اااااااه بس ، ياسر ... جبتها ياسر ، بقوله كل اللي صار وهو انسان متفاهم وذكي

أكيد بيوقف معي ، خلني اكلمه لارجعت للمدينه ..... جلس يكمل سوالف مع نفسه

والافكآر ماالها مخرج من رأسه ....

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
صحت الساعه 2 الظهر ... التفتت لريانه اللي منغرقه بالنوم
جلست تتثآوب وتتمغط على السرير وهي قآفله من النووومم
قامت من السرير ودخلت للحمام الله يعزكم ... وضت وطلعت منه
صلت الظهر وجلست تقرأ القرآن من يومين مافتحته ، بعد ماخلصت راحت لريانه
رغد بحنان : رينو حياتي قومي صلي
ريانه : zZzZzZZz ........ خــــــــــــــــــــــــ << نآيمه
رغد بوزت : هالبنت مثل ريمي ماتقوم إلآ بالصراخ
....: ههههههههه ماكذبتي
التفتت بخوف : وجع ياسر فجعتني وش جآبك
ياسر : جيت اصحيكم للصلاه ، ههههههههه ارجعي للصاله انا اتفاهم معاها
رغد بنص عين : وريني ايش بتسوي ؟
ريانه وهي مغمضه عيونها: قايمه قايمه ريح نفسك
...: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههااا ااااااااااي هههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
ياسر : ههههههههههههههههههههههههه ه اهب وش قومك انتي ههههههههههههههههههههههههه ههه
ريانه ضحكت على نفسهآ وعدلت جلستها : هممممممم ازعجتوني ماتخلون الواحد ينام اججعع
رغد : انتي كم مره تنامين عن الصلاه مايصير حبيبتـ .....
ريانه : قمت قمت ، روحي جهزي الغداااء وانت طس وانا بصلي واجيكمم
رغد + ياسر : طيب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
بعد مآفضفض للبحر ..... طلع كل اللي بقلبه ...... ارتاح نوعا ما

طفش واشعت الشمس حرقته ..... قرر يرجع للمدينه ،،،،

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
على الغدآء ....
ياسر : إلآ اقول فيصل وينه ؟
رغد : فيصل مسافر وقال بيرجع الليله
ريانه : اممااا ايش مسفره
ياسر : غريبه مو من عوآيده يسافر بدون لايقولنا
ريانه بشك : وليش قالك انتي ؟
رغد : انا اتصلت عليه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
جاتها السستر تصحيها عشان تعطيها المغذي
ريم : همممممم اجعع بناام روحي
السستر : أومي يلا بدي عملك مغزيه ..( قومي يلا ابغى اسويلك مغذيه )
ريم قامت بتعب وعدلت جلستها .. صارت تتأمل السستر اللي تركب لها المغذيه
كانت شقرآء .. جممييله جدااا .. قطع عليها صوت السستر المميز :
نومك هآد لازم يتعدل منشان مانتعزب لنصحيكي ..( نومك هذا لازم يتعدل علشان مانتعذب واحنا نصحيك )
ريم بابتسآمة تسليك : يلااا عجلي بنام
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
يـــــــــــوم جديد على أبطــــــآلنــــــــــآ ..
الكل كان صااحي ونشيط وجالسين يفطرون بالصاله
خالد : كيف السفره ان شاء الله انبسطت ؟
فيصل : مـآش ، لو كنتوا معي بتكون أحلى
ريانه بوزت : ليش ما أخذتنا طيب ؟
فيصل : سامحوني ان شاء الله مره ثانيه .
كملوا فطورهم ، بعدها ريانه ورغد راحوا يتقهوون ويسولفون بغرفتهم ..
وخالد دخل لغرفته يرتبها .. بقيوا بالصاله ياسر وفيصل
فيصل بجديه : ياسر
ياسر : سم
فيصل : سم الله عدوك ، تعال معي للمجلس ابيك بموضوع
ياسر بإستغراب وخوف : اوكيه ، .. دخلوا للمجلس وقفلوا الباب بحيث ان ماحد يسمعهم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
عـــــنــــد ريــــــانه ورغــــــد ،،
ريــــــانه : فكرتك حلوه ، بروح للتوليت شوي واجيك
رغـد : اوك خذي راحتك ..
راحت للحمام اكرمكم الله اللي هو جنب المجلس
استغربت يوم سمعت همسات وكإنه صوت ياسر وفيصل
مشت لجهة المجلس بتفتح الباب بس سكتت يوم سمعت فيصل يقول :
بذمتك هالكلام مايطلع ، انا ياياسر في ورطه
ياسر بخوف : فيصل تكلم ايش فيك ؟
فيصل تنهد : أختي ريـــم زنـــت
ياسر غمض عيونه وسوا نفسه مايدري عن شيء : ايش قاعد تقول انت ؟
فيصل ونزلت دمعه حاره من عيونه : اقول اللي سمعته ، يوم كنت جـآلس بالبيــ ...............
.............................. ( قاله كل السالفه )
ياسر : مسسستحييل ريم تسوي كذا
فيصل : كنت أقول زيك بس للاسف .. المهم ايش السواه الحين ؟
ياسر ( اااه حرام ريم تتعذب كذا ، أعترف ولا لا .. انا خايف اعترف واخسرهم كلهم لإني ما اعترفت بدري )
فيصل : وين رحت ؟
ياسر : معااك
فيصل : أسمع..انا قررت ازوجها اللي زنت معاه ,, مافيه غير هالحل
ياسر بقق عيونه بصصصدمه : مسسسستحيل تتزوج ريان
فيصل بشك : ريان مين ؟
ياسر تلعثم : اءء قصدي مستحيل تتزوج اللي زنت معاه اكيد بيذلها
فيصل تنهد : طيب ايش اسوي قولي ؟؟
ياسر بتفكير : انا اتزوجها
فيصل كلمة أنصصصصدمم قليله عليه : ششششششششششنو ؟!!!
ياسر : اللي سمعته ، ولا انا مو رجال ولا اناسب اختك ؟
فيصل : لااا مو عن كذا بس.....
ياسر : لا بس ولا شيء ، فكر بكلامي وخذ راحتك بالتفكير.
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه اول ماسمعت الكلام بغى يغمى عليها ، مصصصصصصصصدووومه
( معقوله ريييييييييييييييييييم يطلع منها كل هالاشيييااءء يااحسساافه من جد حقيره وزباله )
دخلت لغرفتها مسسسرعه وهي ميته من البكآء..شافتها رغد وسألتها بإستغراب وخوف :
حبيبتي ريانه شفيك تبكين ؟
ريانه : اططططلعي برررررىى مااابي اششووف أأأأأأأأحد
طلعت رغد وهي منخلعه من شكل ريانه ،، ... اما ريانه ارتمت على السرير
وجلست تبكي الين مانامت ..
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
فيصل : ياسر أنت متأكد باللي تقوله ؟
ياسر بثقه : اي نعم متأكد..بس هالشيء راجع لموافقتك انت واخوك واختك
فيصل : لاتخاف بالنسبه لخالد راح يوافق وبالنسبه لريم ماراح تلقى احسن منك
ياسر بإبتسأمه : عداك العيب ياشنب..يلا انا راجع لغرفتي ارتااح
فيصل ارتاح يوم فضفض لياسر : الله يريح قلبك .. يلا سلام
طلعوا من المجلس وكل واحد راح لغرفته ..
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
صحت من النوم الساعه 8 ..
دخلت للتوليت وضت وطلعت من الحمام الله يعزكم وصلت الفجر
فتحت الشباك وتسللت أشعة الشمس الذهبيه دااخل غرفتها البااارده ..
جلست تتفرج على النـــااس والشواارع وهي مستمتعه وتحس فيها نشاط مو بالعاده

......... ( ربي ثقتي بإنك معي تكفيني ).........
عـــنـــــد يـــااســـــــــــــر
أول مادخل غرفته لبس ثوبه وشماغه وتكشخ لإخر درجه ، تعطر بعطر فالنتينو الرجالي ..
ياسر ( انا لازم اروحلها لاززم اتأكد ان ماحد لمسها قبل لا اتزوجهااا )
اخذ مفاتيح سيارته وطلع من الغرفه .. لقى رغد منزله راسها ومسرحه
ياسر : السلام عليكم
رغد صحت من التفكير : وعليكم السلام ، على وين كاشخ ؟
ياسر وهو طالع : بقابل واحد من الشباب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::
وصل للمستشفى بخمس دقآيق ..
طبعا كان عارف من قبل غرفتهـــــــــــا .. مشى بخطوات واثقه ووقف عند باب الغرفه بتردد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
ريـــــــــــــــــــــــ ــــــــم ..
بينما هي مبتسمه وتتفرج على الشوارع والازدحامات .. استغربت يوم دق البأب
ريم : أدخــــــل
دخل ياسر : السلام عليكم
ريم بشوق : وعليكم السلام ,, هلااا ياسر تفضل نورت داري
ياسر بشفقه : الحمدلله على سلامتك ، انتي شفتي شيء ماحد شافه ياريم
ريم نزلت دموعها : هه ومو اي شيء .. اخواني كيفهم ؟ والبنات كيفهمم ؟
ياسر : أبشرك كلهم بخير ومشتاقين لك
ريم : باين ، المهم اخبارك انت ؟
ياسر حزن لانه حس انها حست ماحد مهتم فيها ولا زاروها : انا تمام انتي كيفك
ريم : دوم ، انا معفنه ..
ياسر : ريم ليش كذا كارهه نفسك ؟
ريم : لاتلومني
ياسر : طيب..ريم بقولك شيء بس اتمنى ماتزعلي ولا تعصبي
ريم : تفضل قول
ياسر : انا مره سمعتك يوم كنتي تكلمين وااحد بالجوال وظنيت انه حبيبك او احد متفقه معاه
بس أنصدمت يوم بكيتي واعتقد قلتي لاتمسك اخواني وياسر وبعــ ...........
قالها من إلى ..
ريم : كل اللي قلته صح بس ورب الكعبه مالمسني الولد وربي رميت على رأسه لوحه وأبجوره وبعدها اغمى عليه ..
وبدأت تبكي .. : فيصل ماعطاني فرصه اتكلم ولو عرف ان ريان ولد عمي تركي هددني بإنه
يقتلك ويقتل خالد وفيصل لو ماسلمته نفسي .. ماكان مداه لامني
ياسر انصصدم : الحقير الكلب اللعين ، وانتي ليييييش ماتكلمتي لييييش
ريم : ااااااهئئئ ورب الكون هددني لو قلتلكم مدري ايش يسوي فيني
ياسر حمد ربه ان ماحد لمسها وانها طلعت بريئه وطاااهره .. يعني يقدر يتزوجها وهو مطمئن
ريم : تكفى تكفى ياسر قول لفيصل فهمه ان انا ماابعت شرفي ولا سلمت نفسي برضاااي
بس لانه هددني واناااااا ....... اهئئئ انا احببكم
ياسر : بس ياريم خلاص لاتبكين..انا راح اكلم فيصل وان شاء الله تنحل المشكله
بس لازم تعرفين شيء واحد..
ريم : ايش هو ؟
ياسر : ........................

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::

اااااااانتهى الجزءء الاول ...

توقعاتكم ::
ايش اللي لازم ريم تعرفه ؟؟؟
هل ياسر رااح يتزوج ريم ولا مالها معه نصييب ؟؟
ريانه راح تعلم رغد وخالد ولا لا ؟؟
وفيصل ايش بتكون ردة فعله بعد مايعرف طهارة اخته ونجاسة ولد عمه ؟؟

اتحفووووووووووووني بتوقعاااااااااااااتكمممم

( لا احلل نقل الرواايه اببببببدددااا دون ذكككر اسسسسم الكاااتبه ) ....

..... سبحانك اللهم وبحمدك أشهد إن لا إله إلا انت استغفرك واتوب اليك ......





__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 10:44:35 PM   #14
مـوج
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: لندن - توركي ،
المشاركات: 363
افتراضي رد: رواية : جرأة يتيمه ، بقلمي * سرور * بدون ردود

سَ افرَح قَريباً ، هَكذَا ثقَتيْ بكّ رَبيْ !

ياسر : بس ياريم خلاص لاتبكين..انا راح اكلم فيصل وان شاء الله تنحل المشكله
بس لازم تعرفين شيء واحد..
ريم : ايش هو ؟
ياسر : ايش رأيك فيني ؟
ريم مافهمت قصده : من اي ناحيه ؟ مافهمت قصدك ؟
ياسر : كـ زوج
ريم انصصصدمت ومـــآقدرت تطــــالع فيه أو ترمش بعيونهـــــــا : اييييييييش ؟؟!!
ياسر : انا طلبت يدك من فيصل..معاك يومين فكري فيها على راحتك والقرار الاخير بيدك
والله يكتب اللي فيه الخير..مع السلامه
طلع ياسر وتركهــــــــا مصدومه ومو قــــادره تستوعب اللي قاااله..
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
رغـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــد..كانت جالسه بالصاله
( ليش حياتنا كذا؟ تغيرت 180% والمؤلم انهم تغيروا معاها..من بعد مامرضت ريم
الكل تغير وكل وااحد حااله حال نفسه..اشتقت لضحكنا ولعبنا وشطاتنا .. اثاري سبب ضحكتنا هي ريم
ااااه الله يشفيك ياريم ويريح قلببك..يارب الطف بحالنا ياااارب ، انا صرت ما اظمن اني اكمل حياتي معاهم
صايره تجينا مشاكل مدري ايش يجيبها..بكره لافرقنا شيء الله لايقوله .. فيصل بياخذ اخته واخوه
ويعيشون حياتهم..وانا ؟ وريانه؟وياسر؟ ايتاام ومالنا ااحد
هين ياسر ولد ويقدر يدبر نفسه بس انا وريانه ؟ ياارب ارزقني الزووج الصاالح ..
اللي حالها نفس حالتي تتمنى تظمن حياتها وتجيب عياال يملؤون حياتها سعااده وحب ..)
رغد بإستغراب وهمس : كإنه صوت رعد
جريت للشباك وفتحته ومن جدد شاااافت الجوووووو خياااااااالي..قطرااات المطر تملاء الشواارع بغزااره
وصوت الرعد خطيييييييييييييير .. نزلت دمعة فرح من عيونها وجريت لريانه تصحيها
رغد : رياااااااااااانه اصصصصصصصصصصححيييي مططططططططططططرر
ريانه : همممممممممممممممم
رغد تهزها : اصصحي مططرر..الجووو يجننن
ريانه اول مااسمعت كلمة مطر .. شالت الشرشف عنها وركضت للشبااك..
ريانه بفففررررح : ههه مطططررررر واااااااااااااااااااااااا اااااييييي ونااااااااسسسسسسسهه
جريت لها رغد وضموووا بعض بونااااسه ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
فيصــــــــــل وخــــــــالد اول ماسمعوا صووت المطر راحوا للصاله ..
خالد : غريبه وينهم البنات ؟!
فيصل : يمكن بغرفتهم..
بعد دقـــــــــــأئق .. دخل يااسر للبيت وهو مبسوط ويدندن
فيصل : مروق الاخ
ياسر : يب فيه احد يشوف الجوو هذا ومايروق؟؟
خالد : طبعا لا
رغد : مااحد سألك
ريانه : ماحد كلمك هههههههه
كلهم ضحككوووا وكملووااا جلستهم للظهـر .. بعدهاا الشبااب راحوا يصلون في المسجد
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::
ريم كانت تبكي ومو مصصدققه الكلامم اللي سمعته
( اهئئئئئ معقوووله انا اتزووج ياااسر ، جدد اناااااا اححبببببببببببببببببببببب ببببه
بس ماااني متخيله اني اتزوج وااحد نمت بنفس المكان اللي نام فيه
واكلت في نفس المكان اللي اكل هو فيه اهئئئئئئئئئئ ياارب اكتب لي اللي فيه الخير ))
دخل عليها الدكتور وعلى طول مسحت دموعهاا .. الدكتور عرف انها تبكي بس ماحب يتدخل بخصوصيااتها
الدكتور : السلام عليكم
ريم : وعليكم السلام ورحمة الله
الدكتور بلباقه : كيفك اليوم ؟ ان شاء الله أحسن ؟
ريم : مشكور على سؤالك ، انا بخير الحمدلله
الدكتور بإبتساامه : عندي لك خبر بيفرحك
ريم بإستغراب : ايش الخبر ؟
الدكتور : بكره الصباح بإذن الله راح نكتبلك خروج بس لاازم تحرصين على اكلك وتعوضين كل الايام اللي راحت
وراح اكتبلك علاجات وفيتامينات تصرفينها من عند الصيدلي..لازم تستمرين عليها للفتره المحدده حتى لاترجعين للمستشفى مره اخرى
ريم ببرود : اها ، ان شاء الله
الدكتور استغرب من برودها توقعها بتفرح : يلا مع السلامه
ريم ( اااه بس كيف افرح وهم مو فرحاانين لي ، رااح ينظرون لي بنظره غيييير..الله لايساامحك ياريااان الله لايوفقك وين ماارحت )
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
رغــــــــــــــــــــد ..
جالسه بالصااله ومنسجمه مع البلاستيشن بس تفكيرها كله مع ريااانه..متأكده ان ريانه مخبيه عنهم شيء بس ايش ماتدري ؟
ريــــــــــــــاانه ..




( اقول ولا لا..انا سمعتهم بإذوني الثنتين يعني اكيد الكلام صح..انا لازم اقول لرغد )
.... رغد فصلت السووني والتفتت لريانه على أمل انها تستجيب معها وتقولها ايش فيها .
رغد بحنان : ريانه حبيبتي فيك شيء ؟!
ريانه : لا
رغد جلست جنبها : لابالله فيك شيء .. قولي ياريانه احنااا خوااات ولا نخبي عن بعض شيء
ريانه تنهدت : بقولك يارغد بس بالوقت المناسب
رغد هزت كتوفها : برااحتك .. تعالي ساعديني نسوي الغدااء
دخلوا للمطبخ يسوون الغدااء وبعد شوي جوو العيـــــــاال من المســــــجد
فيصل على طول دخل لغرفته مااله نفس لشيء . اما خالد ويااسر جلسوا يتغدون مع رغد وريانه
اليـــــــــــــــــــــو وم اللي بعـــــــــــــــــدهــــ ـــــ

- إعتــــــــــــــرآف -

قامواا كلهم بعد صلاة الفجر وجلسوا بالصااله يفطرون على طااوله وحده كالعااده ,,
ريانه التفتت لفيصل بتشوف ردة فعله : فيصصل ودينا لريم اشتقناالهاا
فيصل اول مااسمع طاريها : كح كح كحــــــــحح
خالد اللي كان جنبه دقه بشويش على ظهره : اسم الله على قلبك ياخوي شفييك ؟!
فيصل : مـــ ــــــآفيـــ ــني شيءء . الحمدلله - قام من عندهم ودخل لغرفته -
رغد كاانت مستغربه وبدأ الشك يتسلل بدااخلها - وخاالد نفس الشيء - يااسر حزن على حاال صديق عمره - رياانه تإكدت بالسالفه
يااسر : الحمدلله شبعت انا ,, قااام ورااح لغرفة فيصل
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريم .. ماحست بشعور الفرح انها اليوم راح تطلع مع ان لهاا يمكن شهرين وهي بالمستشفى
جهزت اغرااضها القليله مرره .. اللي هي شامبو وشوية كريماات واادويه ، وبجاامتين جابتهم لها رغد ذااك اليوم تتذكرون
ظلت تستنى فيصل وهي واقفه ع الشبااك كالعااده -
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
فيصل ، -
دمعة الرجااال مااتنزل على البلااش ، جلس يصيح وياسر يهديه وهو شوي ويبكي معه
ياسر : خلااص يافيصل والله صعب تبكي انت رجااال يافيصل
فيصل : رجاااال لكن القدر بكاااني ياصاحبي
ياسر : بكيت عشانها قالتلك وديني لريم بس ؟؟
فيصل كان سااكت وظل يبكي الين ماجواله أعلن اتصااال ..
، مسح دمووعه وطلع جوااله بيرد . بس بعدين تردد
ياسر بإستغرااب : رد عالجوال شفيك ؟!
فيصل ضغط الزر ورد : هلا
الدكتور : السلام عليكم
فيصل عرف صووته ورد بخوف : وعليكم السلام ، خير دكتور ايش صااير ؟
الدكتور : تطمن ماصار الا الخير بس تقدر تطلع اختك من المستشفى لاننا كتبنا لها خروج ولله الحمد
فيصل تلعثم ولا عرف ايش يرد : طيب انا شوي واجي
قفل من عند الدكتور والتفت ليااسر اللي بااين على وجهه الاهتماام والخوف
ياسر : خير ان شاء الله ايش فيه مين المتصل ؟
فيصل تنهد : هذا الدكتور يقول انه كتب لريم خرووج
ياسر : طيب ايش السوااه الحين ؟
فيصل : والله ماادري شسووي ، اجيبها هنا ولا آخذلها شقه
ياسر بصدمه : وييييييين ؟؟ مجنون انت وين عقلللك ؟ تحط اختك بشقه لحاالها ؟
فيصل : الله يعين ، انا بروح أطلعها الحين واجيبها هناا ، بس الله يستر عليك ياسر لاتبين لإي احد شيء ولا تقولهم عن اي شيء
ياسر بحنان : افا عليك يافيصل وين الثقه ؟
ضحك فيصل : يلا سلام ..
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريـــآن ..
ساميه بدلع : حبيبي ئولت لا -- ئولت = قلت
ريان يتمسكن وبدااخله خبث : سيموو بليييز حياااتي لاترديني
ساميه : لا واهلي ازا شافوني شو بدي اعمل وئتاا ،
ريان بخبث : لاتخافين حبيبي كل شيء خليه علي انا بزبط الووضع تمااام
سااميه وهي متردده : تيب اشووف
رياان : يعنييييييي نقول تم ؟؟؟
ساميه بكبريااء : تم
ريان : اوؤؤؤكيييه حيااتي - متى ماافضيت انا راح اكلمك ، عطيني يومين بس افضيلك الاسترااحه
ساميه : لاتطول علياا بشتااائلك حبيبي
ريان : لااااااا اذووووووب انااا ، مااراح اطوول سيموو ،
ساميه : اوكيه يلا انا بدي اقفل أمي عم تنادي عليااا ،
ريان : انتبهي لنفسك ياقمري ، مع السلامه
ساميه : وانتااا كماانت ، الله وياااك تؤبرني ,, قفلت من عنده وهو في باااله افكااار خبيثه
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ياسر : اناا رايح انام
خالد : خذني معكك
رغد + ريانه : نوم العووافي
ياسر + خالد : الله يعاافيكم ,,,, كل وااحد دخل لغرفته وناااموااا
ريانه بتردد : اممممممم رغووده
رغد : عيوني
ريانه : تسلم عيونك يابعدي .. رغد السالفه خطيره شوي بس انا بقولك اللي سمعته
رغد عدلت جلستها بإهتمام : قوولي حمستيني تراا
ريانه وبدأت تبكي : تتذكرين يوم كنا نسولف انا وانتي وقتها قلتلك بروح للحمام وانـــ ............................................
............................................ ( قالتلها كل شيء )
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

معليش مااقدرت اكمل ، بكره او بعده بكمل التكمله ، وبنزل الجزء الثااني ^

أسسسسسسسفه عذببببببببببتكممم معييي
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::








تكمـــــــــــــــــلة البــــــــــــــآرت ألاخير الجــــــزء الثـــــآني ..

رغد عدلت جلستها بإهتمام : قوولي حمستيني تراا
ريانه وبدأت تبكي : تتذكرين يوم كنا نسولف انا وانتي وقتها قلتلك بروح للحمام وانـــ ............................................
............................................ ( قالتلها كل شيء )

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخل فيصل للمستشفى وأتجه لغرفة " ريم "
فيصل : السلام عليكم
ردت ريم بدون نفس : وعليكم السلآم
فيصل طنشها : جاهزه ؟
ريم وهي تلبس عبايتها : ايوه
فيصل شال شنطتها وطلع من الغرفه وهي ورااه ..
بعد مرور 4 دقاايق من الصمت ، التفت لها فيصل : لاتبينين لهم اي شيء ولا تفتحين فمك
ريم بغصه : طيب
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::
بــعـــد مــرور إسبـــوعيــــن ..
ريــآنه ورغــد تغيرت نظرتهم لريم .. وماصاروا يعاملونها بإحترام زي قبل
خصوصا ريانه اللي صاارت تنفخ عليها ولا تحط لها إي اعتباار .. وترسل لريم نظرات احتقار
رغد كان ودها توقف مع ريم وتصلح كل شيء انهدم .. بس ريانه وسوست براسها وقالتلها هي تستااهل وخلينا نعاملها هذي المعامله عشان ماتخطئ مره ثانيه
ريم ماكانت فاهمه ليش هم يسوون كذا .. استغربت حتى رغد اللي هي تؤام روحها تغيرت عليها 180%
ولا كانت تحتك فييهم ذاك الاحتكاك .. أغلب شيء بغرفتها ويجونها ياسر وخالد احيانا يسولفون معاها
خالد الوحييد اللي ماتغير عليها .. حتى فيصل تغيير مرره عليها .. ندمت انها ما اعترفت لهم يوم هددها ولد عمها
ياسر .. مستعجل ويبي ريم بسسرعه توافق عليه ويتزوجون ويسكنون بشقه لحاالهم .. حس بمعاناتها ووحدتها
عشان كذا قرر اليوم يكلمها بالموضوع ويسإلها عن ردها .. اما ريان من زمان ماكلم سااميه ..
وناااوي يجهز الاسترااحه ويعزمها عليها .. << نصيحه لا ياريان ..
وطبعاا خلصــواا بيتــهم وعدلــوه زيـــن ورجعوا له << تتذكرون يوم أنحرق

.......... هذي الاحدااث اللي صاارت في إسبوعين .........
يوم جديد يمر على إبطــــــــــــــآلنـــــ ـــــــآ ..
العصـــــــــــــر الســــــــــآعه 5
غرفتهااا مكركبه على بعضهاا ومن التعب والحزن مايمديها تنظفهاا ..
قامت من السرير وهي نااويه تتغير عليهم مثل ماتغيروا عليها بكم شهر ..
رتبت غرفتهــآ زيــن وبخــرتهــآ .. جلست تطقطق على اللاب حقهاا وتتصفح على المنتديآتِ
قطع عليهاا انسجامها صوت البـــآب ..
ريم : أدخل
دخل ياسر وعلامات الارتبااك واضحه عليه : اءءء رييمم بكلمك امممم بموضوع
ريم : تفضل تعاال أجلس .. قامت من السرير وجلست ع الصوفاا
ياسر : ريم انتي عاارفه اني تقدمت لك وطبعا عطيتك فرصه تفكرين على راااحتك ..
ريم حست انها بتموووت من الاحراااااج : امممممم طيب ممكن تعطيني يومين ثاانيه بس ؟؟
ياسر بغى ينفجر ضحك على احراجها : طيب بكره اعطيني ردك
ريم : اوؤؤكيه
طلع يااسر بعد ما استإذن من عندهاا اما ريم جلست تدور كريماات بالنت لان بشرتها مررره تغيرت بعد التعب والعناايه المركزه
صارت شااااحبه وطلعت بوجهها شوية حبوب . تحسست بشرتها وهي تطالع بنفسها في المراايه
ريم كشرت : مستحيل هذي انااا .. اخذت الورقه اللي سجلت فيها كل الكريمات اللي تحتااجها
لبست عباايتها واخذت شنطتها ورااحت للصاله .. كانوا متجمعين كللللللللهم
ريم طنشتهم وراحت لخالد بدلع : خلووودي
خالد : يااعيونه
ريم : امممممممم بليز وديني للصيدليه
فيصل بحده : ايش تبغين منها ؟
ريم عطته نظره حاااده والتفتت لخالد : هااا حبيبي توديني ولا اروح بتاااااكسي ؟
يااسر طير عيونه : خلاص انا اوديك
هنا فيصل انفجر ضحك على شكل ياااسر : ههههههههههه بدري يالحبيب
ريم ابتسمت وطنشت فيصل : يلا يسوووري
ريانه ورغد كانوا مستغربين من مزاااجهاا .. كانت حزييينه وكئيبه اما الحين رجعت حيويه ونشيطه وماصارت تلقي لهم بااال
ريم عطتهم نظرة انتصااار وسخريه وشبكت يدها بيد ياسر وطلعت !!
اما ياسر حس بشعووووور غيييييرر يوم يدهااا تشاابكت يده .. فرح بدااخله ومسك يدها بقووه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه : انا طفشاااانه شرايكم نروح للموول ؟؟
فيصل : لا انرزعوا هنا في البيت .. بكره اوديكم
رغد : لااااااحووول
ريانه قامت بزعل : انا بــرووح انااام برب
خالد بضحكه : نووم العوافي
ريانه طنشته وراحت تنام ولحقتها رغد ..
خالد : حراام ليش كسرت بخاطرهم ؟ احنا كل يوم نطلع ونستاانس وهم بالبيت طفشاانين
فيصل بحده : عندهم كل شيء بالبيت ، متى ماتصلحت الاموور اوديهم للقمر لو يبون
خالد سكت وكان حاس ان فيه شيء لان شايف ريانه ورغد وفيصل كلهم ضد ريم ودايم هوااش ومناقره
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
دخلت للصيدليه وجلست تشتري جميييع الكريمات اللي مكتووبه بالورقه وزادت من عندها كمانت
واشترت مرطبااات ولوشنااات وشاامبواات وصاابونات وصبغة شعررر وكل شيء ..
ياسر انصصدم من مشتريااتها .. مافيه شيء بالصيدليه إلآ وهي شااريته
بس سكت وخلاها على راحتها وابتسم بعقله ( شكلها تجهيزات الزواج هههههههههههه )
ريم : كم الحساب ؟؟
الصيدلي : 830
ريم عطته الف ورجع لها البااقي .. التفتت ليااسر : تبغى تشتري شيء ولا نمشي ؟
ياسر : لا ماابي شيء ، وطلعوا من الصيدليه ..
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ريانه وهي تبكي : لو جلست بالمستشفى لوووحدي احسن لي ، ايش الطفش هدااا
رغد وهي تهدي فيها : خلاص رينوو حبيبتي والله ازعل منك .. كلنا كذا مو بس انتي الطفشاانه
ريانه : اهئئئئئئ والله بموووت من الطفش اوفف مو حاله قسسسم ..
رغد : ريانه بلا دلع قوومي غسلي وجهك يلا .. وانا بكلم فيصل ولا خالد يودونا لـ ليالي الصالحيه نتعشى فيه بالليل ، ايش تبغي اكثر ؟ افخم مطعم بالمدينه
ريانه ابتسمت بفرح وضمممممممت رغدد بقوه : احبببببببببببببببكك رغوووودتيي
رغد بضحكه : كححححح كححححح خلاص بموووت وانا بعــ ــد أحبـ ـك بس سيبيني
قامت ريانه بفرح وغسلت وجهها : انا بنااام صحيني بعد العشاااء
رغد : طيب حبيبتي
ريانه : بس ياخوفي مايوافقون
رغد وهي طالعه : لا لاتخاافي بيوافقون والحين بروح اكلمهم
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ياسر التفت لها وهو حااب يتقرب منها اكثر : امممممم ايش رأيك ريم نروح لكووفي ؟؟
ريم : ايييي مااعندي مااانع .. حلو منها نغير جو البيت
فرح يااسر على موافقتها : اوكيه وين تبغينا نروح ؟؟
ريم : اممممم مادري انت اختار
ياسر : نروح لكوستا ؟؟
ريم : لا هذاك مشواار بالنور ، خلاص خلنا نروح لستاار بوكس
ياسر : اوك حلوو ستار .. وصلوا لسلطاانه ونزلوا من السياره ..
ياسر : ايش تبغين ؟
ريم : اممم جيبلي زيك
ياسر : اوك فرابتشينو ؟
ريم : اوك
طلب يااسر 2 فرابتشينو باارد بنكهةة آلفآنيلآ ورجع لها ..
ياسر : اممممم احكيلي عنك !
ريم : ايش تبي تعرف عني بالضبط ؟؟
ياسر : كل شيء . ابي اعرف ايش تحبين وايش تكرهين
ريم : آحب الوفااء واكره الخيااانه وإنقلاب الشخصيه .. احب اعيش مبسووطه واكره اعيش وحيده
ياسر حزن على حالها : انتي مو وحيده ياريم كلنا حوولك
ريم بغصه : كلهم تغيروا علي وانقلبوواا .. ماصاروا يعاملوني زي قبل أبي افهم ليش ؟؟؟؟؟
ياسر : ماعليك ياريم من بعاااك بيعيه .. هذي هي الحييااه يوم لنا ويوم عليناا
ريم : ماعليه ,, خلينا نغير الموضوع ،
ياسر بخبث : وين تبينا نسكن لاتزوجنا
ريم راااحت وطي من الاحراج : في صندووق
ياسر : ههههههههههههههههههههههههه ههههه هههههههههههههههههههه اما صندووق
ريم ضحكت بإحراج .. جاء الجرسون .. ودق البااب بإدب . قام يآسر وأخذ منه الكووفي
شربوا الكووفي وهم مبسووطين وسولفوون .. بعدها دفعوا الحساب وطلعوا راايحين للبيت ..
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
يتـــــــــــبع لإإإإإحد يــــــــــــــرد .. يمكن أتإخر شويتين موووو تزعلوووون ^-*

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::




دخلت للبيت وعلى طول راحت لغرفتها .. اما ياسر جلس يسولف مع خالد وفيصل بالصاله

ريم حست انها بجججد مبسووطه , حبت يإسر آكثر من قبل وارتااحت له ..

رتبت اغراضها وكريمااتها ووضت وصلت المغرب .. صلت صلاة الاستخااره مرتين وحست براااحه

فكرت شووي بيااسر وفكرت فيه من كل النوااحي .. رججاال ووفي ويستااهل يكون زووج د

قررت بكره تعلن مواافقتها ومنها ترتااح منهم .. أخذت الصبغه وجلست تصبغ شعرهااا ..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::

ويـــــــــــــن الوفـــــــــــــــــآء يـــــــــــآنـــــــــــ ـآس ..

العشـــــــــــــــــــــ ـــــــــــااء .. بإستــــــــــــــرآحــــ ـــــــةةةة الشبــــآب

ريــان دخل بغرفه لحااله وجلس يكلم سااميه على راااحته ..

خلونا نتعرف شوي على ساااميه .. : بنووته حلوووه مرره .. طبعااا امها لبناانيه وابوها سعوودي

شقراااء مااافيها اي شيء يدل على انها سعوديه .. عيونها وسيعه وخضراء وشعرها أشقر فااتح

شفايفها زي الكرزه .. منفوخه شووي وصغيروونه .. جسمها حلوو ورشيق .. ولها خصر منحووت وبارز

عمرهااا .. 20 سنه .. ومن زمااااااااااااااااان وهي تكلم رياان وتعشقه بجنووون

بس للاسف ريان ماخذها تسليه ولعبه .. وبعدين راح تعرفون كل قصتهاا ^^

ساميه : هههههههههه اولييك تئبش عظاامي ياروووح الرووح .. تئبش عظامي = تقبرني

ريان : بدي اياااك سيييموو

ساميه شووي وتموت من الاحرااج : حياتي تؤبرني اديش انتا مهضوووم < ايش = قد ايش

ريان : لا خلاااااااااااص ذبببببببببببببببببببببببب تت انا خفي علي تكفييين

ساميه بدلع : امممممم يلا يازلمه إمي اجت بخااطرك اكلمك بعديناا > يازلمه = يارجال ، اجت = جات

ريان وهو يمثل الزعل : سيمو بزعل منك ترى ..

ساميه : لعمىىى شو بتئول تزعل منييي ليي شو عملت ؟؟ > بتئول = بتقول

ريان : تتركيني وانا محتاجك

ساميه بخوف : شو فيك حييااتي

ريان : ااااه ياسيموو احس اني ضعععععععفففت مااصرت مثل قببل وانتي عارفه ايش اللي صارلي

ساميه بغيره : لك العمى بوشاا الحــ### السـ ### اتركك منها هلأ و ......

ريان : سيمو حياااتي اصحابي يناادوني بشووفك اوك

ساميه : اوكي حياتي بخااطرك ،

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

ريـــــــــــم .. أحلوووت عن قببببببل مررره بعد ماصبغت شعرهااا ..

صااارت كإنهااا باااربي ، طآلعه ملاااك .. ابتسمت بإعججاااب وسوت شعرها كيرلي

فتحت دولابهاا .. طلعت تي شيرت بيج فااتح او ذهبي وبنطلون سكيني بني غاامق ..

التي شيرت ماسك على جسمها وكله ترتر ذهبي فاتح .. اخذته وبدلت ملابسها ..

طلعت صـــــــــــآروخ مع الاشقر .. لبست سااعه فخممه جلد من ديوور لونها بني

وقلاده ( سلسله ) ذهبي .. وحلق كبير شوي على شكل ورده لونه بني والفتحه الثااني حلق صغير ذهبي

لبست فلات مشجر بيج وبني .. واخيرا بخت من عطرهاااا اللي يسبقهاا ..

كااانت قمه في الجمااال والانووثه .. مشيت بثقه وكبريااء وطلعت للصاله

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

رغــــــــــــــــد .. أخذت لها غفووه سااعه وقامت بسرعه اخذت الجووال طالعت بالساعه

( وهه اشوا توهم خلصوا الصلاه ولا كآن ريانه بتذبحني ) دخلت للتوليت وضت وطلعت وصلت

طلعت لها بنطلون ضيييييييق لونه زيتي غااامق وتي شيرت ابيض مرسوم عليه دبدووب باللون الزيتي

لمت شعرهااا كوكينا وراحت لريانه تصحيها ولما صحت ريانه طلعت من الغرفههِ

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

أول مادخلت ريم للصااله كلهمممممم طالعوهاااااا مفهيييييين

فيصل بذهووول : ر ر ي مم

خالد بحمااااااس وذهول : والله لو انك مو اختي كان تزوجتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت تتكك صاااااااااارووخ وربي

ريم استحت وجلست بثقه ع الصوفااا .. التفتت بالعااني على ياسر حصلته مبتسسسسسمم بذهول وذوبان

دخلت رغد : فـــــ ............سكتت بصدمه اول ماشافت رييم

رغد : ااااااااااااااااااااااااا << شهيق

ريم : ههههههههههههههه خير شفيك

رغد بلا شعور : ماشاء الله طااالعه قممررر

ريم : مشكووره

جلست رغد والتفتت لفيصل : فيصل ولا خاااالد واااحد فيكم يودينا لليالي الصالحيه

فيصل : اناا مو فاايق خلوا خالد يوديكم

رغد التفتت لخالد تستنااه يعطيها الجواب ..

خالد : اوؤؤكيه جهزوا نفسسكم ,,,

قامت رغد بفررح ودخلت للغرفه .. خالد : وانتي ياريم قومي جهزي نفسك

ريم : من قال اني بروح ؟؟

خالد : ايششش ؟ لا والله غير تروحين

ريم : لاا والله مو رايقه هنااك ازعاج ومدري ايــ .....

ياسر رفع حواجبه : كلنا بنروح يعني تجلسين لوحدك بالبيت ؟؟

ريم ابتسمت بثقه : زي ماتركتوني لوحدي بالمستشفى تقدرون تتركووني لوحدي بالبيت، رمت هالكلمه اللي كانت مثل السلاح وطلعت من الصاله

بعد ربع سااعه جاات رغد ووراها رياانه اللي يادوب تمشي من النوووم .. طلعوا فيصل وخالد وبقى ياسر بالبيت عشااان ريم

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :

ريـــم .. دخلت لغرفتها وارتمت ع السرير بتعب

غمضت عيونهاا .. بعد دقاايق دق الباب ، ريم استغربت لان كلهم طلعواا

ريم : مييين ؟!!

ياسر : انا ياسر افتحي الباب

قامت ريم وفتحت الباب : هلا ياسر غريبه مارحت معاهم ؟؟

ياسر : وكيف اروح واخليك لحاالك ؟

ريم استحت ونزلت راسها : اممممم ياسر حبيت أقولك انو اناا ااءء

ياسر بإستغراب : أشبك ؟

ريم : امممممم انا استخرت وقررت

ياسر بخووف من ردهاا : ايش قرارك ؟

ريم بحياء : موآفقهِ

ياسر بفرررررررررح ضمها لاشعووووووووووووووريااا : احبببببببببببببببببببكك ريم

ريم تمنت الارض تنشق وتبلعها من الاحرااج ،، استحت من جرآئته ولا ردت عليه

ياسر استووعب حركته وتركها بإحرااج : امممم استإذن ريمي

طلع من الغرفه وتركهااا مييته من الاحراااج .. بس بنفس الوقت فرحااانه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :
آلســــــــــــــــ 12 ــــــــــــــــآعه

رااحواا للصاالحيه وتعشوواا وانبسسسطواا مررره .. وبعدهاا رجعوا للبيت

فيصل أول مادخل للبيت توجه لغرفته لانه هلكاان ووراه شركه الصبااح

وخاالد كمانت .. اما رغد وريانه سوو لهم كووفي وجلسوا بالصاله يسولفون

ريانه بحزن : رغد والله انا شفقاانه على ريم مهما كان والله للحين احبهااا

رغد بنفس النبره : ااااااااه ياريانه والله وديي اضمهاا واخفف عنها ماتصدقين قد ايش اشتقت لهاا

ريانه : نفتح مع فيصل هالموضوع ولا نستمر سااكتين ونظل نعاملها كذا ؟!!

رغد : لا خبله انتي وين نفتح معه الموضوع والله العظظيييم غير يجلدك لانك تجسستي عليهم

ريانه والعبره خانقتها : انا ماتجسست كنت بدخل وفجإه سمعت كل كلاامهم ..

رغد : يالطيف الطف بحاالنا ياارب رجع حالنا زي ماكان وااحسن ياارب

ريانه : آمين .. انا بروح انام اشتقت لسريري

رغد بضحكه : خذيني معااك ..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

الســــــــــآعه 2 بالليل

بينما كلهم كانوا منغرقييييين بالنووم .. كل زوايا البيت مظلمه وخاافته

طلعت من غرفتها وجلست تتمشى بالبيت .. اشتقت لهالمكااان كثييير

مر شريط حياااتها على باالها ، سبحان من يغير ولا يتغير ..

كانوا يد وحده وقلووبهم على بعض .. بس كل شيء تغير الحين

( حسبي الله عليك ياريان مثل مااهدمت حيااتي الله يهدم حياااتك الله يعدمني ايااك )

دخلت للمطبخ وسوت لها سآندويتش جبنه بالمربى وعصير فرااوله .. اكلت اكلها بالصاله

وبعدها شغلت التلفزيوون .. ماحصلت شيء حلوو وممتع وطلعت لغرفتها تناام ..

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::






يتـــــــــــــــــــــــ ــــــــبــــــــــــــــ ـــــــــع



:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::

اليــــــــــــــوم التـــــــــــــــآلــــي

وقــــــــــــــفــــــــ ــــــــه ...!! ( كلمات من ذهب ) << جميله اتمنى كلكم تقرأونهاا

كلمات من ذهب عن الاصدقاء

الصداقه كلمه قليلة الحروف كثيرة المعاني

ليست سلعة تباع وتشترى

بل هي لقاء بدون ميعاد

وهي اغلى من الذهب

ومفاتيحها الحب

ومن ينطق بهذه الكلمه عليه ان يعرف معناها

الا وهو الإخلاص، التضحيه الاساس الصادق

الحب المتبادل والفرح والسرور

ومن يحافظ عليها فهو بمثابة إنسان غني ليس بالمال ولكن باكتسابه صديق مخلص

الصداقه ورده جميله والجمال منبعها والامل طريقها

لذا يجب علينا ان نتمهل في اختيار الصديق أو عند تغييره لكي نحضى بصديق جاد ومخلص

فخيانة الصديق اشد من طعنة السيف

فهناك صداقات المصالح وسعان ما تنتهي بانتهاء المصالح

والصداقة اللتي تحمل في طياتها اسمى المعاني تظل طول العمر

فهي شجرة تنمو وتكبر وتترعرع كلما سقيت بماء المحبه والوفاء والاخلاص

وليكن شعارنا في الحياة هو

الحـــــــــــــــــب والاخـــــــــــــــلاص ..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::

أول وحـــدهِ صحــت في البيت هي " رغد "

صلت الفجر ولبست بيجاامه باارده عشان ترتااح بالشغل .. راحت تسوي الفطور

جهزت الفطور بعدهاا راحت لريانه تصحيها ..

رغد : ريييياانه حبيبتي قومي صلي الفجر

ريانه : ...........

رغد مافيها تتعب نفسها وتلهك حلقها ,, طفت التكييف وفتحت الستااير

ريانه بإنزعاج : رغغغغغغغغغغدد بنااااااااام روحييي عنيييي

رغد : طيب قومي صلي الفجر بعدين نامي لو تبغيين

قامت رياانه ودخلت للتوليت .. اما رغد راحت تصحي البقيه ..

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::

صحتهم كلهم وراحت تجهز الفطور على الطااوله .. مشت من جنب غرفة ريم

خاانتها العبره .. ماقدرت تمسك نفسسهاا .. فتحت الباب بقووه

دخلت للغرفه .. كاانت خاليه من الحيااه .. بارده كـ برود صااحبهاا

جريت لريم وضمتها بقوووووووووه .. ريم فتحت عيونها ببطئ وخوف : رغوده شفيك ؟؟

رغد : اهئئئئئئئئئئئ سامحييييييييينيييييييييي رييييييييييييم تكفييييييييييين سامحييييييينيييي

ريم عدلت جلستها بخوف : رغد من ايش اسامحك ؟ اشبك تبكين حبيبتي ؟؟

رغد : اهئئئئئ ياااريم انا مو بكيفي تغيرت عليييييييييك بس انتيييييي ماااتدرين لييييييه

ادري انككككك لايمتني وزعلاااااااااانه منيييييييي بس بفهممممممممممك كل شيءءءءءء

ريم انلجم لسانها وماقدرت تنطق بإي حرف .. لاشعوريا ضمت رغد بقوه وجلسوا يصيحون مع بعض

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

رياانه طلعت للصاله وشافتهم يفطرون بس رغد مو معااهم ..

ريانه بإستغراب : وين رغد ؟!!

خآلد : مــآدري دوريها

ريانه جلست تدورها بالبيت وسمعت صوت بكااء طالع من غرفة رييم

راحت تجري للغرفه بخووف .. وانصصصصصدمت من المنظرر اللي شافته

رغد وريم يبكووون بكاااء يقطع القلب !! راحت لهم بخووف وهي تحسب شيء صاير

ريانه : ش ش شفييكمم ؟؟!!

رغد وريم : اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

رياانه ظلت متصنمه بخووف في مكاانها : ت تكــلموااا

: .................... اهئئئئئئئئئئ

... راحت لهم وجلست جنب رغد تهزها بشويش : رغد ايش صااير ؟؟

رغد : مـ ــآآصـ ــ ـآر ش شيءء

... هدأو ريم ورغد وريانه راحت تفطر .. رغد التفتت لريم

رغد بخفة دم : ياحقيييييييييييييييرررره خليك ماتقولين لي بعدين

ريم بضحكه : تبششرين بقولك بس روحي افطري حبيبتي

رغد : طيب يلااا قداااامييي

ريم : لا انا ماالي نفس وربــ ......

رغد : أقولك يلا امشي قدامي بس

ريم حست ان ماافيه أمل : طيب بس بصلي وألبس واجيييكم

رغد بوعيد : والله ياويلك لو مااتجييين

ريم : طيب من عنوووني

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

وبس هذذييي التكمللله كتبتهاا بسسرعه .. انتظررووووني بكررره بإخر تكملللللللله وببدأ اكتبها من الحين

موعدنااااااااااا بكره الظهر او العصر .... إنتظرووووووووووني

اشوووفكم على خييير ^^^^^

( سبحانك اللهم وبحمدك إشهد آن لا إله إلآ انت استغفرك وأتوب إليك )




__________________
مـوج ( بنتَ ذآك اﻵمير...♔')





6 شهور واكون بالسعوديه ، يارب مررها على خير
مـوج غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

اكثر الكلمات بحث
بدون, بقلمي, يتيمه, خرآب, ردوي, رواية, صٌور

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 06:21:43 AM.