منتديات كويتيات النسائية

منتديات كويتيات النسائية (https://www.q8yat.com/)
-   القصص والروايات (https://www.q8yat.com/f27.html)
-   -   رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق (https://www.q8yat.com/t1127916.html)

هواك قلبي 16-03-2013 05:04:36 PM

رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
رواية عاشقة الشيطان

عنوان غريب ومثير نوعا ما ..عنوان يمكن ان يكون بداية قصة اكتبها من اعماق قلبي لكي اكتب ما بداخلي في هذه الصفحات التي هي كغيرها من الاوراق ..ما سيكتب فيها قصص لبداية نهاية قصة اختتمت بأفاقها وبأعظم قصصها المعبرة والجميلة التي خلقها قلم حبر عادي وزينها بخيال تتبعه حقيقة قد تكون جميلة او بشعه لكنها تبقى حقيقة في عالم نحن موجودين فيه ولانعلم ماذا سيحدث لنا في ايامنا القادمة من احداث,وتروي كل مشاعرنا ومابداخلنا ,يقولون البعض ان الذي لايحب فهو انسان بلا مشاعر ..احيانا افكر بما قالوه وتراودني الفكار هل كلامهم صحيح؟؟...ام هم يدعون هذا الشيء لكن لم اعلم انني سأجيب عن سوألي بنفسي ولم اعلم انني سأعيش قصة مثل هاذه....
لقد كتبت بهذا القلم حكايات ولكن هذا القلم الذي توقت انه سينتهي اكتشفت انه لا زال متمسك ولم يكتفي بما كتبه من قصص بل يريد ان يكتب ويرسخ المزيد من القصص ويروي بشغف لجميع الناس لكي يثبت انه مخلص لعمله ..هذا القلم الذي نعتبره مجرد جماد(لا حول له ولاقوه) اثبت لنا انه يسطيع فعل المستحيل ...غريبة (البشر)لم يفعل مافعله قلم ..نعم لقد اثبت لنا انه يسطيع فعل مالا نسطيع فعله ونحن لدينا مالا يملكه ..وهو انتصر علينا..مجرد قلم يحكي قصصنا..وقصص تاريخ عميق ..نعم انه هذا القم الذي امسكه بيدي الان ...يروي لنا قصص كثيره ...
فمن لايريد معرفة ماذا حصل لفيصل بطل روايتي السابقة (وش موقفك لاجيت اضمك)فهذه الشخصية سكنت فينا بحبه العميق الذي يحمل الوفاء والطيبة والخلاص لتلك الورده التي انتهت بين يديه التي ضممها بكل مايملكه من حنان ومحبه لها لكي لاتنتهي وتذبل وتصبح مجرد فتات مبعثر لايعرف احد قيمته غير هذا الانسان الوفي الذي احببها بكل مابها وبجميع ذنوبها وعيوبها واخطاءها فهي (ملاك الروح)التي ان ماتت يموت...
كيف انتصر فيصل ع احزانه التي كانت تسكنه...؟؟؟ انتصر لكي لاتحزن تلك الورده الجميله التي وعدها بذالك فقط بمجرد رسالة تركتها بعد رحيلها اثرت فيه وادخلت الامل الى قلبه الحزين ..والابتسامه على شفتيه وتشجعه ع اكمال حياته بدونها وتبقى هي مجرد ذكرى جميلة في حياته وقلبه وعقله...يالله اين سنجد شخص مثله يذكرنا حتى بعد رحيلنا ونحن لم ندخل حياته فتره طويلة ...مجرد سنة واحدة فقط دخلت حياته هذه الفتاة و غيرته بشكل كبير حتى سكنت قلبه ونحفر اسمها بداخل اعماق قلبه النضيف بحبه وشوقه لها ولكل لحضة عاشها معاها ..ذهبت ورحلت كالفتات المبعثر الى تحت التراب الذي ندوس عليه بأقدامنا ونحن نعلم ان مصيرنا اليه في يوم من الايام فمن يصدق ان هذا التراب الذي خلقنا منه سنرجع اليه لكن الشيء الذي لانعلمه هو من الذي سيذكرنا بعد الرحيل وعدم العوده اليه من الذي سيذكرنا بالخير وسيدعي لنا برحمة بعد رحيلنا ..مجرد سنه واحدة فعلت المعجزات انسانه لو دارت الدنيا عليه لان ينساها بسهولة ..نعم هذا هو الحب الحقيقي الصادق من جوف القلب ..نعم انه انسان( وفي) ومحب وصادق ..عاشت معه سنه ولم ينساها سنين
سنروي قصص كثيره ومختلفه عن سابقاتها واتمنى ان تستمتعوا بها لاني سأكتبها بكل تفاصيلها سأجعلكم تعيشونها ...
هذه المقدمة واتمنى انها نالت رضاكم
وسأنتضر ردودكم وتفاعلكم وسنلتقي بأول بارت يوم السبت المقبل بأذن الله
مع حبي وحترامي كاتبتكم (قلب المحرق)
ملاحضة بنسبة لجميع روايتي السابقة التي لم تكتمل ستجدونها مرتبطة بهذه الرواية

فخر ابوي 20-03-2013 05:11:47 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اب اب اب اب اب

FuFu... 23-03-2013 02:52:45 AM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اب اب اب اب اب اب

هواك قلبي 23-03-2013 04:59:01 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فخر ابوي (المشاركة 32151255)
اب اب اب اب اب

يسلموووووووووووووووو

هواك قلبي 23-03-2013 05:00:13 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fufu... (المشاركة 32156144)
اب اب اب اب اب اب

ثانكس افرحتوني بتواجدكم

هواك قلبي 23-03-2013 05:01:31 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 

البارت الاول..رواية عاشقة الشيطان لقلب المحرق ..
عنوان البارت (( قلبن جريح وضحكتن مستعاره)).....
فتح باب سيارته وهو بقمة العصبية الي انعكست على طريقة فتحه لباب
السيارة.. نزل ارجوله بسرعة وقفل الباب بطريقة قوية ضهرت على الصوت القوي الي انسمع بوضوح ..مشى بخطوات مرتبة وسريعة نحو باب الجمعية الكهربائي ..دخل وهو يحاول يلحق البنت الي مب راضية ترد عليه وهو يناديها ..كانت الجمعية شبة فاضية في هالوقت من الاوادم بس العاملين وقليل من الي يتبضعون ويشترون اغراض ...ازدادت خطواته وسرعتها وهو للحين يلحق نفس البنت الي مب راضية حتى تلتفت عليه وتريحه ..بخطوات اسرع وصل يمها تقريبا لكن تفصلهم عن بعض مسافة سنتيمرات صغيرة وقفها وهو يمسك يدها اليمين وقفت وهي عاطيته ضهرها وهو توه ماسك يدها بقوة لردة فعلها الباردة والخالية من المشاعر تقريبا التفتت صوبه وتقابلت عيونه بعيونها الي حابسة الدموع قبل ماتسيل على خدها وتفضح ضعفها قدامه قالت وهي تحاول تقوي نفسها وتسوي روحها شجاعة وقوية جدامة وبنفسية تكلمت:نعم اش تبي ليش لحقني ..اش تبي تسوي اكثر من الي سويته؟؟!!
تنهد وهو يحاول يخفي الاضطرابات داخله والعرق ينزل من جبينه اشوي اشوي ..قال بهدوء ممزوج بغضب:صج ماتعرفين ليش انا لحقج>>>بستهزاء<<<...كمل كلامه بجدية واضحة ..لانج ماتعطين احد فرصة يبرر موقفه جدامج بس دايم تعاتبين..
طالعته بنظره غريبة مايعرف يفسرها ..نظرة قرف ولوعة ممزوج بألم وقهر ..منقرفه منه ومن حركاته الي مالها داعي وماعاد تعرف له ولا كيف تتعامل معاه وماتدري شتسوي علشان ترضيه وتبعد عنه طبعة ومزاجه مب قادرة تتحملة قالت وهي تبعد يدها الي ضاغط عليها بقوة:اية جنه(كأنه)ما صار شي من اشوي يعني نسيت الي سويته حضرتك قدام كل زملائي وصديقاتي وكل من يسوى ومايسوى في الجامعة ..سكتت اشوي وهي تتنهد بملل وكملت بجدية..تعرف الحين شنو يقولون عني بسببك الحين سيرتي على كل لسان الحين مافيه احد مايتكلم عني الي سويته خلى الكل يغير نضرته فيني لحد انه يشك بأخلاقي يمكن الحين عبالهم اني وحدة من البنات الي يكلمون ويلعبون..
قال والتعب واضح عليه:ماعاش من يتكلم عنج بسوء..
قالت بعصبية:والله بعد الي سويته قبل اشوي كل شي يجوز مايندرا يمكن حتى يفكرون بأكثر من جية دام خطيبي الي هو خطيبي يفكر جية فيني عيل اهم اشلون يفكرون!!!
قال وهو يحاول يهديها:هند انا ماكنت ادري ان السالفة جية بس الصراحة الوضع الي جفتكم فيه ماينسكت عنه وانتي تعرفين ما اقدر اجوف احد قريب منج هالكثر وبعدين انتي رفعتي ضغطي لين هديتيني ورحتي
قالت وهي على نفس الحاله:يعني شنو تتوقع مني ..كل من يطالعني بنضرات استقراف وشكوك واضحه عليهم يعني شنو تتوقع اقعد وخليهم يطالعوني هلون وانا اجوف نضراتهم الي تستفزني وبعدين الي سويته حضرتك مب اشوي
قال بسرعة:بس انا خطيبج واغار عليج
قالت:حتى لو كنت خطيبي بس غلط الي سويته ادري الي صار مايرضيك بس انا ماغلطت كلها اني طحت عليه وانا ما ادري وبعدين هالمواقف تصير
قال:بس الي يجوفكم بيفهم غلط
قالت:بس حتى لو الكل فهم غلط انت المفروض ثقتك فيني اكبر وانت تعرفني وتعرف اسلوبي وحركاتي واخلاقي ومستواي الي مايسمح اني اسوي هالشي متعمده..
قال وكله رجا وامل:هند والله اسف حقج علي كنت غلطان واعترف اني غلطان
هند:بس ياخالد انت ماقصرت معاي ولامع الصبي المسكين الي يدري شسالفة..
خالد بندم:ادري ولج مني اعتذار يطيب خاطرج وباجر بروح اعتذر بعد منه اش تبين بعد..
هند بقلة صبر:خالد تكفى روح الصراحة انا حالتي سيئة ومزاجي حده زفت روح قبل ما تنفلت اعصابي
خالد بتفهم:اوكي انا رايح الحين بس اذا حسيتي انج زينه اتصلي فيني ..
هند وهي خلاص مب قادره تحس انها بتنفجر:يصير خير الحين روح
مشى خالد وطلع من الجمعية متجه لسيارته بهدوء بعد مارتاح لين تكلم معاها ..
اما هند فهي واقفه مكانها ماتحركت غطت وجهها بيدينها وهي تحاول تاخذ قد ما تقدر من الاكسجين علشان تتنفس وتهدا نزلت ايدينها وهي تتحرك علشان تاخذ الاغراض الي وصتهم عليها امها ..
وهي تمرر عيونها على الي حولينها لفت نضرها النور (الضوء)الي طالع من شنطتها المفتوحة دخلت يدها بهدوء علشان تاخذ التلفون جافت المتصل صديقتها (امل) ضغطت الزر الاخضر وهي ترفع التلفون لحد اذنها:الو
امل بعصبية ممزوجة بقلق واضح:الو..انتي وينج..وين رحتي خوفتيني عليج انا والبنات ندورج في كل مكان ومالقينا لج اثر ..بعدين شنو سالفة الهوشة الي صارت..
هند بضحكة شفافه:هه اشفيج ..اشوي ..اشوي علي
امل بقهر:تضحكين هاه جنه ماسويتي شي ..بعدين تعالي انتي وين رحتي يعني انا ناطره ساعة عند الاستراحة حق الجامعة على ماتيي حضرتج وانتي ماتدرين ولا مهتمه..
هند تنهدت بضيقة:امل ارجوج يكفيني الي فيني مب ناقصة حنتج ترا والله حدي متضايقة..
امل بخوف:هند حبيبتي اش فيج عسى ماشر شنو الي مضايقج
هند بضيق ماينوصف:سالفة طويلة
امل بشك:تتعلق بلي صار من اشوي >>تقصد الهوشة
هند بقهر وهي مب قادرة تتكلم اكثر:ولي يسلمج مب وقته بعدين اكلمج
امل وهي متأكدة ان هند متضايقة من الهوشة الي صارت او يمكن تكون سبب ضيقتها :يعني توقعي كان في محله..
هند بستسلام:امل قلت لج خلاص اكلمج بعدين
امل بهدوء ممزوج بقتناع:اوكي عيل انا الحين بروح بيتكم نتكلم بموضوعج ومرة وحدة اقولج السالفة الي كنت بكلمج اليوم فيها
هند ببتسامة:اوكي اجوفج بعدين
امل:اوكي انتي الحين وينج؟؟
هند:انا في الجمعية اشتري الاغراض الي وصتني عليهم الوالده
امل:اوكي عيل اجوفج عقب اشوي
هند:اوكي الله معاج
قفلت هند الخط وتجهت نحو الثلاجة الكبيرة الي ممدودة من بداية الجمعية لين نهايتها خذت عصير فرولة وخذت جلكسي خريطة وخذت الاعراض الي وصتها امها عليها بعدين اتجهت نحو المحاسب وحطت الاغراض علشان يحاسب..
المحاسب رفع راسة:15دينار و 350فلس
طلعت هند الفلوس من محفضتها وعطته 20 دينار
رجع لها الباقي وخذت الاغراض الي محطوطه في اكياس عديده ومشت نحو سيارتها السوداء الي من موديل 2012
.....
فتحت باب السيارة وحطت الاغراض يم كرسيها (الكرسي الي يمها جدام)
وقعدت وهي تحرك المفتاح وتشغل السيارة
تحركت وهي مندمجة مع الاغنية الي حاطينها اذاعة (بحرين اف ام )
الاغنية الي تحبها ودوم تسمعها وتعجبها ولاتتملل من سماعها مهما كررتها وعادت سماعها حركت شفايفها مع كلمات الاغنية الراقية بغناء الفنانة اسماء منور ..
***ادري انه مايدري انه اغلى من عمري ***
***واذا احكي وصارح وش بقول ما ادري***
***في لقاها تدوده قلبي تحمر خدوده ***
***اروح ورجع والكلمة في قلبي موجوده***
ابتدا صوتها يعلى مع علو صوت اسماء منور في المقطع الثاني من الاغنية وهي تهز راسها بخفه وبتسامة بسيطة على شفايفها..
كانت اعصابها منشدة اليوم بمافيه الكفايه وهي تحتاج الحين شي يهديها وينسيها يمكن الي صار اليوم في الجامعة أثر وايد على نفسيها ومزاجها بطريقة استفزازيه وسريعة وهي صايره هالايام كبريت بسرعة يتعكر مزاجها..وقفت سيارتها قدام البيت الكبير الراقي بشكله و تصميمه الحجري مابين الون البني وتدرجاته بشكل ناعم وحلو نزلت من السياره وهي تتجه نحو الباب الثاني من سيارتها وتفتحه بهدوء وتاخذ الاكياس من بين اصابعها بطريقة سريعة بعدين قفلت باب السيارة وضغطت على الزر الصغير في المفتاح التحكم الصغير كان باب الحوش مثل كل مرة مفتوح دفعته بهدوء وخطواتها تقودها لباب البيت نادت بهدوء:صوفي تعالي
افتتح الباب وصوفي يايه مسرعه وقفت قدام هند وهي مبتسمة :يس انيسه هند
هند مدت يدها الي فيها الاكياس :خذيهم توني يايبتهم من الجمعية
صوفي مدت يدها وخذت الاكياس بنفس الهدوء وهي ماشيه اتجاه المطبخ اوقفتها هند:صديقي امل وصلت ..
التفتت صوفي وهي مبتسمة وتأشر على الصالة :يس وهي الحين مع المدام
هند:اوكي روحي كملي شغلج...
مشت صوفي وهي تكمل طريقها للمطبخ..اما هند راحت غرفتها وحطت عبايتها وشيلتها عل السرير بأهمال ولبست بجامة خفيفة وباردة على شكل ورود حمرا متداخله بشكل ناعم وحلو..نزلت من الدرج وهي تتجه لصالة الداخلية لقت امها مع امل يسولفون ويضحكون..هند بصوت واضح:سلام عليكم
التفتت امل بهدوء مع امها :وعليكم السلام
اتجهت هند نحو امها وهي تنزل لمستوى راسها وتبوسه
ام هند ابتسمت برضا:الله يرضى عليج يابنتي..تبوسين الكعبة انشاءالله
ابتسمت هند وراحت صوب امل وسلمت عليها:سوري تأخرت عليج
امل بدلتها الابتسامة:ههه عادي البيت بيتي .....هند حطت ايدينها على خصرها وهي تطالعها بعين واحدة:والله شنو هالثقة..امل ابتسمت:عندج راي ثاني
هند ضحكت بنعومه:هههه الا انتي من اهل البيت افا عليج بس يالغالية..امل بنص عين:ايه عبالي بعد...قطع حديثهم ارتداد الباب الي خلهم كلهم يطالعونه دخل وهو حاط يدينه داخل مخابيه الي في الثوب الابيض وهو مبتسم بطريقة تعكس جاذبيته على الي حولينه مع عيونه الحاده وحواجبه الكثيره والمرتبة مع الشماغ الي على راسه وشعره الناعم لحد كتوفه ويزيد اناقته السكسوكه المرتبة بشكل شبابي واضح وانيق يزيده جمال وجاذبيه اكثر غمازاته الواضحة ومحفوره على خدوده مع هيبته وعفويته وشخصيته الملفته جدا شال يده من مخابيه وهو يرفع يده والابتسامة مافرقته والي تحرق قلب انسانه موجوده وهي تشوفه والاعجاب كل اشوي يزيد بشكل غير طبيعي مع دقات قلبها المتسارعه حتى انها نست شعرها المكشوف وشيلتها الي على رقبتها ..محد يلومها وهي تشوف شخص مثل راكان بشخصيته واناقته وجماله شي ماتقدر تحصله في اي انسان ثاني
راكان مانتبه للبنت الي عيونها مانزاحت عنه وعيونها تلمع حتى ماركز على وجود اخته هند
اقترب من امه وباس راسها :هلا يمة
امه ابتسمت وهي تطالعه بحب :::هلا يوليدي توك راجع من الشغل ؟
راكان وهو يتنهد بهدوء ومب منتبه للي وراه وهي للحين تطالعه وماشالت عينها عنه:ايه الا وين هند؟؟
هند توها ملاحضه انه مب منتبه لوجودهم:نحن هنا ..التفت وعيونه شبه مصدومه:متى يايه..هند بضحكه:ههه اش فيك مالحضت وجودنا ..راكان استغرب من اخر كلمة قالتها(وجودنا)التفت للبنت الي جالسة يمها وهي منزله راسها بخجل وشعرها منساب عليها ومغطي شبه وجهها ..
حك راسه وهو متفشل نوعا ما والابتسامة رجعت من جديد على شفايفه لين بينت اسنانه المرتبه وغمازاته المحفورة بشكل غير طبيعي تزيد دقات قلبها رفع يده وهو يبتسم:سلام عليكم رفعت راسها وهي تشوفه بتوتر وشعرها نازل على وجهها ابتسمت بشفافيه محاوله تخفي الخوف الاضطرابات داخلها وبهدوء بصوتها الناعم والجذاب الي يخليه ينتبه عليها:وعليكم السلام...هند ياتها الضحكة وهي تجوف صديقتها بحالة اضطراب ممزوج بخوف وتوتر وهي الوحيدة الي فاهمتها..راكان التفت لمه وهو مايعرف صوته واشكثر يأثر عليها وشلون انقبض قلبها بمجرد سلامه البسيط والعفوي قال وهو رايح صوب الدرج بخطوات واسعه ومرتبة:لاتصحوني على الغداء لاني برقد اشوي وبعدين بطلع..وقفت امه وهي رايحه صوب المجلس الثاني :انزين روح ارتاح نوم العوافي ..ابتسم وكمل طريقه وهو مايعرف مجرد وجوده اشكثر يوترها وتخجل ..

تمت هند وامل بروحهم في الصالة بعد ماراح ركان غرفته وامها الي راحت تجوف زوجها الي قاعد مع ولد اخته يتنقشون بالشغل وغيرها
هند قامت:امشي نروح غرفتي علشان ناخذ راحتنا ..
امل برتياح قامت ومشت ورا هند وهي تركب الدرج بهدوء لين وصلوا الغرفة..دخلوا وهند تفتح انوار الغرفة اما امل فسخت عبايتها برتياح وقعدت على طرف السرير
وهند فتحت دريشة غرفتها الي تطل (تقابل)على بيت جيرانهم مقابل غرفة البنت الغامضة بنسبة لهند
هند قعدت يم امل وهي مبتسمة:الصراحة اليوم الجو خيال مع الهواء البادر واشعة الشمس الخفيفة ..امل:اية اليوم الصراحة الجو يصلح حق طلعه ..تنهدت..ماعلينا خلينا في المهم..
هند التفتت لها وعيونها تصادمت بعيون امل الناعسة
امل والفضول ذابحها:اش صار في الهوشة وش دخل خالد بسالفه..هند تضايقت وهي تتذكر الي صار بتفاصيله تنهدت بضيق:اشلون وصل لج الخبر
امل وهي تطالع هند بتفحص:وهو فيه احد مادرى
هند بضيق:اوووف يا امل سالفة طويلة
امل بثقة وفضول ممزوج:وانا مستعدة اسمع
تنهدت هند وهي تعرف صديقتها زين وعارفة اذا حطت شي في بالها مستحيل تنساه او تحاول ماتخليها تعرف لانها عارفتها زين المعرفة
استسلمت هند وقالت السالفة بتفاصيلها لامل من السلام عليكم لمع سلامة..
هند بتعب ممزوج بضيقة واضحة:تعبت منه يا امل ومن تصرفاته والله مب قادره اتحمل اكثر من جية..تصرفاته تضايقني ودوم مندفع وما يفكر بالي يسويه يمكن يضرني او يضايقني
امل وهي تلم شعرها:امممم الصراحة الي سواه شي مب سهل بس دامج تحبينه لزم ترضين فيه وفي عيوبه مهما كانت..
هند وضيقته مب راضيه تتركها:بس يا امل تحملته وايد واكثر من ماتتوقعين وماصرت اعرف اشلون اتعامل معاه كل يوم يطلع لي بمشكله جديده تعبت والله تعبت..تخيلي ولا يوم بحياته فكر يراضيني بهدية او يسمعني كلمة حلوه تعوضني عن كل شي سواه فيني في هالفتره حتى يالله يتذكرني ويطرش لي مسج(رسالة)تعبت معاه فوق ماني متحمله غثت خواته واسلوبهم الجاف معاي ومتحملة امة وبنات عمة الي دوم يضايقوني لين ازوره في بيتهم ماعرف شسوي علشان ارضيه هو واهله مليت وربي مليت ..سنتين وانا على هالحال ومتحمله..احس اي شي يصير بعد هاليوم ماراح اسكت بنفجر فوق ماعارضت اهلي لين خطبني وهو ينصحوني ماوافق بس الحب عمي(اعمى) ماسمعت كلامهم والحين مبتليه فيه وفي اهله الغثه الي مادري اشلون بتحملهم لين نتزوج ولين نصير كلنا في بيت واحد...
امل حطت يدها على اكتوف هند وهي تهديها:ادري صعبة عليج والي سويتيه عشانه مب اشوي وادري وحدة غيرج كان هدته من زمان..بس تدرين تحملج له كل هافتره ولغثة اهله واسلوبهم الخايس معاج يثبت اكثر واكثر انج تحبينه..
هند بضيقة وألم:وهذا الي قاهرني....امل ببتسامة وهي تحاول تنهي الموضوع:المهم ماعلينا من هالسالفة
هند ابتسمت وهي فاهمة امل وفاهمة انها تبي تسكر السالفة وتنسيها..تذكرت هند ان امل عندها سالفة تبي تقولها من الصبح:اممم انزين شنو الموضوع الي قلتي بتكلميني فيه..؟؟
امل ببتسامة حلوه:امممم شنو تتوقعين؟؟!!..
هند بستغراب:من اي ناحية ....امل ببتسامة:تذكرين السالفة الي قلت لج من قبل ذاك اليوم
هند بتفكير ::اي سالفة؟؟؟
امل:سافة السفرة للهند للدراسة
هند ابتدت تتذكر:ايـــــــــــــه تذكرت ..اش فيها ؟؟
امل بفرحة ممزوجة ببتسامة ضاهريه:امي وابوي وافقوا اروح اكمل الدراسه في الهند
هند بشفافيه وعفوية:هه ياحبج للهند
امل بعفوية ممزوجة بأسلوب يهال:تصدقين لين سمعت موافقتهم بغيت اطير من الفرحة
هند بضحكة:هههه علشان جية مستانسة
امل بضحكة خفيفه:ههه ايـــــــــه
هند بضيقة ممزوجة بفرحة من ناحية فرحانه لان صديقتها بتحقق حلمها لسفر للهند وتكملت الدراسة هناك ومن ناحية ثانية متضايقة لانها بتبتعد عنها وبتكون بينهم مسافة كبيرة وفراق لعدة سنوات :انزين متى بتروحين؟؟
امل ببتسامة::ههههه توا الناس يعني الكورس الياي
هند بفرحة:صـــــــــــج!!!...
امل ببتسامة:اية ..هند قامت وهي في قمة الفرحة:دام السالفة جيه وبهاذي المناسبة الحلوة اشرايج نطلع؟؟
امل ضحكت:هه اوكي بس بالاول بروح بيتنا اغير ملابسي ..هند برضا:اوكي عيل القاء بعد المغرب موافقة؟؟
امل:يب عيل اجوفج بعدين>>قامت امل من مكانها وهي تلبس عبايتها وشيلتها ابتسمت:اوكي انتي بتيني ولا انا بمرلج...هند:اممم لا انا بمرلج..امل ابتسمت وطلعت.....
اما هند انبطحت على السرير وهي تتمغط ببتسامة خفيفة وهي متابعة حركة دوران المروحة بهدوء وعيونها شبه مفتوحة....امل توها بتنزل الدرج الا تسمع صوت باب ينفتح التفتت صوبه وجافت شاب ماهو غريب عليها واضح عليه بيطلع من شكله وكشخته وملابسه وعطره الرجولي الي منتشر حولينه مع تسريحتة شعره الي دوم تشوفه فيها (السبايكي)مع الفانيله البيضاء وعليه رسمة التمساح الاخضر صوب صدرة اليمين

وبنطلونه الاسود مع جوتي ابيض منسقها مع لون الفانيله ..لحضها بتنزل لكن وقفها لين قال:السلام حق الله....تنهدت امل بضيق وهي تعرف طبع هذا الشاب وتصرافاته المفتوحة والعفوية بطريقة او اخرى معاها التفتت له ببتسامة خفيفه:سلام عليكم ..ابتسم وهو يحاول ينرفزها :وعليكم السلام ..مابغينا نجوفج هالايام...امل بقلة صبر:مشغولة...مشت بهدوء وهي تنزل على عتبات الدرج المايل لكن وقفها مرة ثانية وهو يناديها:امل لالالالا ماتوقعت تمشين وتطنشين وجودي ..امل تهدي نفسها لاتنفعل وهي عارفه ان نرفزته لها مقصوده:اوووف عادل اشتبي ترا والله مالي مزاج لك..عادل ضحك ضحكة تنرفزها بنغمة مميزة :ههههههههههههههههه احب اجوفج متنرفزة والله شكلج فلــــــــــه
امل بملل:ياشينك بس ..كملت طريقها وبتسامة خفيفة عل شفايفها .عادل ابتسم ونزل وراها..امل طلعت وراحت لسيارتها فتحت الباب وبعدين توكلت اما عادل وهو خلاص طالع سمع صوت شي انكسر والصوت ياي من المطبخ طبعا ماهتم وكمل طريقه.....
اما في المطبخ الوضع مختلف.....صوفي بصوت واطي(منخفض):سيد هزاع الي عم تعمله غلط ..هزاع عينه على الصحن الزجاجي المكسور وبسرعه ارتفع نضره لصوفي الواقفه قدامه خايفه:جم مرة اقول لج لاتقولين (سيد هزاع)بس قولي هزاع من غير (سيد)هاذي.
صوفي بتوتر وخوف:بس انتا سيدي وانا مجرد خادمه هون بعمل..هزاع قرب منها لين صار فيسه قبال فيسها(وجهها) حط اصبعه على شفايفها :لا انتي مب خادمة انتي حبيبتي وحياتي واميرتي وكلي بعد وغصبا عن الي مايرضى ..صوفي نزلت دموعها بحزن:سيد هزاع بيكفي بليييز روح من هون حالا قبل مايمر حد من هون ويشوفنا مع بعض..هزاع قرب يده بهدوء على خدها وهو يمسح دموعها وعيونه متصادمه في عيونها العسلية :صوفي انتي تدرين اني ماحب اجوف دموعج لاتعورين قلبي انتي تدرين اشكثر يعنون لي دموعج ..
صوفي وهي تبتعد عنه:سيد هزاع انت بتعرف خطر الي عم تعمله..هزاع بعدم اهتمام وبحنيه وشوق طبع بوسه خفيفه على خدها وسط مشاعر تحرق قلبه..
صوفي بعدت عنه وهي تصيح:سيد هزاع بلييز رووح من هون بترجاك
هزاع تراجع وهو يجوف انهيارها وقال بحب:اوكي لاتبجين(لاتبكين) تكفين..صوفي بألم:اذا بدك ما ابكي روح من هون..ابتسم هزاع بلطف:اوكي انا رايح بس لا تبجين وهدي اوكي..طلع من المطبخ وهو متألم ومتضايق بشكل غير طبيعي مشاعره اتجاه هالانسانه تخليه يفقد السيطره مايدري ليش؟؟
صوفي بسرعة قامت وشالت بقايا الزاج المكسور عدلت المطبخ بعدين راحت غرفتها ترتاح ..دخلت غرفتها وسكرت الباب وقعدت على سريرها المتواضع وهي تصيح بضيق وألم تدري انه يحبها بصدق وهي بعد تبادله نفس المشاعر لكن مافيه امل تقدر تتمسك فيه علشان تثبت وتواجه الكل عشانه لكن المشكله انها عايشة مع ناس عاملوها احسن والطف معاملة يمكن تجوفها اشياء كثير وفروق كثيرة تفصلهم ماتقدر تفكر في يوم من الايام انها بتكون له لانها عارفه انه هالشي مستحيل يصير ....

هواك قلبي 24-03-2013 04:14:35 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 

تــــــــــــــــــــــــ ــابع....
((عـــــــــــــــــــودة فيــــــــــــــــــصل))
رواية عاشقة الشيطان للكاتبة قلب المحرق

في مكان ليس غريب عليكم عند شخصيه معروفة وتعرفونها زين ..في شقة واسعة وفخمة مافيها غير شخصين بنت صغيرة ماتجاوز عمرها 8سنوات وشخص عمره تقريبا 24سنة..البنت وهي ماسكه يده وهي تحن من ساعة فوق راسه :يبه انت وعدتني نروح عند خالتو مريم..تنهد وهو خلاص مستسلم لحنتها وازعاجها له:اوكي انا بوديج عند خالتج وبعدين بروح شغلي ...ابتسمت بفرحة:صج يالله انا جاهزة..ابتسم وهو يجوفها فراحانه مايدري ليش كل مايجوفها يتذكر البنت الي للحين عايش عشانها مع ان هالبنت الصغيره مافيها اي شبه منها لكن كل مايذكر حبها لهالبنت الصغيره يتذكرها..البنت لحضت شرود ابوها هزته بخفه:بابا فيصل يالله
ابتسم فيصل:اوكي يالله روحي لبسي نعالتج؟؟..ركضت وهي رايحه صوب الخانات الكبيره الي فيها نعالاتها..قال وهو يضحك على استعجالها:خلود يبه لا تزلقين انتبهي...خلود بصوت عالي:انزين
بعد دقايق جافها تركض لين وقفت وهي تاخذ نفس عميق:خلصت ..ابتسم فيصل ومشى:يالله عيل مشينا..خلود مسكت يد فيصل وهي مبتسمة.
دخل فيصل السيارة وقعدت خلود يمه في الكرسي الثاني ..شغل السيارة ومشى وبعد لحضات صارت السيارة هدوء مافيها صوت التفت فيصل وهو حده مستغرب من الهدوء ومثل ماتوقع جاف خلود نايمة..ابتسم بلطف ورجع يطالع الطريق ..وهو يسوق وصورتها لاتفارق باله وتفكيره صورتها قدامه حتى بعد سنين من رحيلها ..كانت الايام بدونها صعبة عليه وايد صعبة تعلقه السريع فيها عذبه وايد وأثر فيه مع انه للحين حاط امل انها ما ماتت مايقدر يصدق حتى بعد 3سنوات من موتها للحين مب مصدق مب مقتنع وهو مادفنها بيده مع انها ماتت بحضنه لكن للحين مب راضي يصدق يحاول ينساها ..بس مايقدر صعبة وربي صعبة ينسى انسانه غيرته 180 درجة انسانه اقدرت تخليه انسان ثاني انسانه عرفت له وعرفت اشلون تتعامل معاه وشلون تقدر تسيطرعليه لكنه يحاول قد مايقدر انه يقتنع بموتها ويبعدها عنه وعن خياله وتفكيره لكن ما يقدر فوق كل ذي مايقدر كلش ...مايدري ليش فيه امل انها موجوده وانها للحين مامتت..وقفت السيارات حسب الاشارة الحمراء..فيصل كان يبيب علشان يبي يمشي لكن لا حياه لامن تنادي مع ان الاشارة صارت خضراء والسيارات الي يمه مشت لكن السيارة الي قدامه مب راضيه تتحرك والمشكله ان فيه سيارة بعد وراه يعني بختصار وضعه زفت ..فيصل عصب من الانسان الغبي الي قدامه والي موقف السير نزل من السيارة وهو يصارخ على راعي الفراري الصفراء الي قدامه:انت اشفي امك موقف السير علينا ..انفتحت الجامة الي فيها راعي الفراري بشكل متدرج لين انكشف وجه راعي الفراري او بالحرى (راعية الفراري)كانت صدمة على فيصل انه يجوفها مرة ثانية ..ايـــــــــــــة اهي نفس البنت الي تشبه مــــــــــــلاك الي جافها في زيارته للجامعة قبل عدة شهور ايــــــــــة هي نفس البوية الي طبق الاصل من ملاك والي خلاه يستغرب اكثر وجود نفس البنت الي جافها معاها....

سوري شكلي نسيت انزل هالمقطع ع فكرة ترا هو تابع للبارت الاول :)

FuFu... 31-03-2013 07:04:17 AM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
يسلمموو ع البارت تشوق الروايه حبيتها..ناطرين التكمله :)

هواك قلبي 04-04-2013 10:54:48 AM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fufu... (المشاركة 32173214)
يسلمموو ع البارت تشوق الروايه حبيتها..ناطرين التكمله :)

ثانكس حوووبي يسعدني تفاعلج معاي

FuFu... 05-04-2013 07:23:47 AM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
waiting :)

هواك قلبي 05-04-2013 01:46:19 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fufu... (المشاركة 32183567)
waiting :)

يسعدني صبرج وانتضارج

هواك قلبي 05-04-2013 01:47:11 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
البارت الثاني..رواية عاشقة الشيطان لقلب المحرق ..
عنوان البارت ((يواصلني..يصد عني..ماتوقف دنيتي تمشي))
ارجع قبل 5 ساعات ورا


دخلت *** مع ربعها
البارتي الي سوتة صديقتها (هشوم) بمناسبة عيد ميلاد حبيبتها....
كانت الصالة فيها وايد بنوتات وبويات بشكل خيالي...
*** مثل عدتها اول ما دخلت راحت الحمام ع طول
...
في الحمام..
دخلت الحمام وهي تعدل شعرها ...
فتحت الباب ودخلت وجافت وايد بنات يتعدلون الي تعدل مكياجها
والي تعدل شعرها
والي تحط عطر ع ملابسها
والي تغمج ع حمرتها ...
*** طلعت عدساتها من الشنطة ... ولبستهم
عدلت مكياجها
وعدلت فستانها وطلعت من الحمام وهي تحس بالحر من الزحمة ...
حنان قربت من *** وحضنتها من ورا وهي تضحك
*** التفتت لها وحضنتها
حنان: وينج يادبة من زمان عنج ...؟؟
*** :هع هع انا دبة عيل انتي شنو تطلعين
حنان :هههه.. فديتج والله تصدقين لج وحشة يالغالية ...؟؟
***: احم احم هالكثر انا اخذ مساحة ؟؟
حنان:ههه اقول خفي علينا يالرياضيات خخ قال مساحة قال ..
*** : ههه تصدقين وحشني الريض .. والمساحة ...
حنان: ههه لا تخافين بيرجع لج بالمسك والعنبر بعد يومين ..
*** حك راسها : اووف الدوام بعد يومين ؟
حنان بحزن: يـــــــــــــب
***: والله الوقت يمشي بسرعة ...
حنان: جفتي اشلون .. هع هع اصلا ما ردنا للجامعة ..اوووف فديتج يالجامعة وفديت .فيديت. وفديت الي فديتهم
***:ههههههههههههاااي قصدج فديت سعدوون
حنان بحب: يالبيــــــــــــــه هاذي الانسانة كل ما اذكرها..يخفق قلبي..يخفق ...يخفق..
***:هههه صج ما عندج سالفة الا اقول ويــــــن هشوم الصراحة اشتقت لها ..
حنان: ايـــــه اصلا انتي ما تشتاقين الا حق هشووم
***: ههه فديت هشوم وطوايف هشوم ..

في هالوقت سمعوا صوت وحدة يعرفونها زين وصوتها مميز عن غيرها
هشوم من بعيد تصارخ : ااااااااااه قلبي
*** ابتسمت وهي تصارخ : وش فيه قلبك؟؟؟
هشوم: يعـــــــــــــــــــــــ ــورني
*** ركضت وحضنت هشوم
***: فديت اؤم من يابتج..
هشوم بستهبال:اغازلة ومشي وراه وانا الي ببدى بالغزل ..
***:ههههههههه فديتج يابعدي
هشوم: افداج يانبضاتي
*** بحب: جان زين انا نبضاتج
هشوم:انتي اصلا نبضاتي وروحي وقلبي وعمري وكلي بعرضي وطولي ... اش تبين بعد ..
***:هههه ترا اجوف نفسي..
هشوم:ههه جوفي نفسج بعيوني
***:ههههه وربي عسل
هشوم:وانتي النحل يابعدي
*** طقت هشوم بخفيف:ههههه وربي احبـــــــــــــج
هشوم رفع حواجبه: اقول ترا حبيبتي ما ترضى ..
*** برطمت: ووووويه ع حلات حبيبتج الحين
هشوم بعصبية: ســـحـــــــــر>>هشوم من النوع الي مايرضى احد يغلط على اي شخص قريب منه حتى لو كانت (***)
*** بضحكة:ههه اش فيج امزح فديتج وفديت حبيبتج وصدقاتج وهلج وامج وبوج واختج وخوج ويدج ويدتج وكل من تحبينهم ويحبونج
هشوم:ههه ما خليتي احد ما قلتيه..
***: ههه اش فيج انتي الغالية ..
يات حنان وهي تطالعهم
حنان: اقول انتي وهي بسكم غزل ماعرفنا لكم تتهوشون ولا تتغزلون في بعض كل اشوي لكم حال..المهم.. يالله ولعوا الجو لان الصراحة الاغاني مب شي .. وبعدين متى بتيي صاحبة الديجي
هشوم : اممم اعتقد الحين بتيي

في هالوقت دخلت علوي ومعاها ربعها ...
علي راحت قعدت وبتدت بتشغيل الاغاني السنعة
في البداية يات اغنية
(شعلومة)
والبنات دخلوا يترقصون>من الطفش 
حنان عيونها على البويات الي دخلوا: هشوم من ذيلين
هشوم باستغراب: من تقصدين؟؟
حنان: الديجي
هشوم: ايــــــــــــــة قصدج علوي
حنان :لا الي معاها؟؟>>تقصد البويات الي مع الديجي علوي
هشوم : مادري؟؟..ماعرفهم
*** بملل: اقول هشوم ما عليك من هاذي الملقوفة الي لزم تعرف العالم بكبره ... الا وين حبيبتك بعد قلبك عووش اش فيها مب جايفينها...
هشوم: بعد اشوي بتوصل
حنان: اش فيج سحور اكيد اهي للحين تتعدل ....ايـــــــة من حقها مب البارتي لها ..؟
*** واصله حدها : اقول انتي جــــــــــب.. بعدين تعرفون سوالفكم بايخة .. بروح عند (شمرقي) احسن لي من مقابلة هالوجة الي يملل الله يعين اذا انا وانتي في قاعة وحدة والله بيغمى علي
((*** احيانا تملل بسرعة كبيرة لحد انها تتملل من الي حولينها اذا ماكانوا مبهجين بالطريقة الي تحبها ))....
حنان بزعل: الي يقول انا ميتة عليج الحين
*** ضحكت ومشت

مشت *** وهي متجه نحو البوية الي قاعدة بروحها وشكلها طفشانة ...
*** قربت من (الشمرقي) وسلمت عليها
*** ببتسامة حلوة : اش لونج ..
الشمرقي تبادلها الابتسامة:الون الي تبينة
***:هههه كل الوان عليج حلوة
الشمرقي بستهبال :هه اخجلتي تواضعي المحترم
***: ههه زين لاا....
الشمرقي:هه شخبارج انتي؟؟
***: مثل ما تجوفين عايشة والحمدلله
الشمرقي اكتفت ببتسامة
*** : الحين انتي تشتغلين في الجيش
الشمرقي: يب
***: انزين ليش ما خلصتي الجامعة
الشمرقي:تعرفين الجامعة وانا ما نحب بعض..
***:هههه لا تخافين الجامعة تحب الكل بس انتي الي ما تحبينها..
الشمرقي:شسوي بعد ..الصراحة بروحي مفتكة من الثانوية ودرست سنتين جامعة ولعت جبدي.
***:بس حرام يعني بقى لج بس سنة وحدة وتتخرجين
الشمرقي: ماردي اشتغل في الجيش
***: وانتي صاجة.. المهم شخبار الشغل معاج
الشمرقي: الصراحة في بداية التدريب تعب مب طبيعي لا تجوفين اشلون تركضين وتتعبين اووف الصراحة تعبت وايد في البداية بس تعودت ..
***: الله يعينج بس.. المهم وين سمراوي ؟؟
الشمرقي:اعتقد ماراح تيي
*** بزعل: افا ليش ..؟؟؟
الشمرقي : والله مادري عنها..




الحين بعرفكم عليهم
*** :بنوتة 21 بقت لها بس سنة لتتخرج من الجامعة
حبوبة وجتماعية وتحب تعيش حياتها
وسحر انسانة تحب الاشياء المميزة وانتوا بتلحضون هالشي من خلال البارتات اليايه

..............................................
حنان ..بنوتة 21 بقت لها سنة لتتخرج من الجامعة
ذكية وملقوفة في نفس الوقت وهي صديقة *** من ايام الثانوية
.................................................. .....
هشوم ..بوية..22 اخر سنة في الجامعة
اجتماعية ومعروفة..والي يصير معاها زين تصير معاه زين والي تصير معاها مب اوكي....... تصير معاها..... مب اوكي.
يعني انسانة مزاجية
.................................................
الشمرقي
22 سنة بوية متخرجة من الثانوية ودارسة سنتين جامعة وهي تشتغل في الجيش للبنات..
الشمرقي معروفة بطبعها العنيد ومب اي بنت تكون معاها ريلكس
.............................................

نرجع قبل ثلاثة اشهر ورا..


قطع افكار فيصل البنت الي مشت من قدامه وهي ترقص و تصارخ وتقول:يا ناس لعنبوا الدنيا الي تبكينا ... عيشوا حياتكم..

فيصل ابتسم
وذكر لين رقصت ملاك (ع اغنية وديني)
وتصارخ ولا هامتها الدنيا


يات بنت لبسة نضارة وشعرها بوي
وحضنت البنت الي ترقص
وهي تقول:مع نفسج.... هههههاااي


فيصل واقف منصدم من الي يجوفها

هــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاذي مــــــــــــــــــــــــ لاك
ايـــــــــــــــــــــــ ــه ملاك
يعني ما ماتت
معقولة تكون ملاك
بس ملاك ماتت
مـــــــــاتت بحضني
مستحيل تكون هي ملاك

البنت دزت البوية بخفة وهي تضحك وتقول بصوت عالي: سمراوي خلج في حالج....
السمراوي ضحكت بخفة: ههههه والله انتي فيج خلل
***: خلل .. صلحية
السمراوي:جاهزة افا عليج
***: ههه لا مابي.. خايفة تخربينة ع الاخر
سمراوي: لا تخافين اضبطج انـــه
***: ههه لا ضبطي غيري ع راحتج .. خليني ع حالتي احسن لي
سمراوي:ههههه لا ابي اضبطج انتي
*** بجدية : اقول سمراوي .. تكفين بلا مزحج تعرفين انا ما احب جية..
سمرواي بخبث: بس انا اتكلم جد
*** : سمراوي بعدي الشر عني
سمراوي بخبث: لا انا ابيج
*** عصبت: سمعي سمرواي انا مب من البنات الي معاج.. انتي تعرفيني زين انا اكثر من صداقة لا
سمراوي:ماراح تخسرين شي يعني بس يوم واحد
*** بعصبية: سمراوي انتي تقدرين تلعبين ع الي تبينها بس علي مستحيل ... بعدين ترا انا وانتي عشرة عمر لا تخربين هالشي
سمراوي: ههههههههههههههههههههااااا اااااااااي
*** باستغراب: شنو الي يضحك
سمراوي: شكلج ..
*** : هاهاهاها تستخفين دم يعني
سمراوي: يمكن؟؟
*** ضحكت وحضنت سمراوي: ههههه ترا مب بس انتي صورتي الموقف ترا حتى انا..
سمراوي بعدت *** وهي تطالعها: شنو يعني
***: يعني انا ماراح اكون من العابج لان انا متعودة اكسر العابي تعرفين ليش ...؟؟
لاني ســــــــــــــــــــــــ ـــــــحر
سمراوي ابتسمت: يعجبني ذكائج
سحربضحكة استفزازيه: شكرا

فيصل كان متابع الوضع بسكات
كان مستغرب
لكن مب من هالشكال الي خلاه يستغرب طريقة الكلام الغير المباشرة في الموقف الي جافه

*** بهدوء التفتت ومشت وهي تسب وتلعن في سمراوي الي واقفه وراها وهي مب مهتمه بالعيون الي تتابع خطواتها واسلوبها

فيصل مازالت عيونه على سمراوي
الي عاش وشاف الكثير منها لكن هاذي نوعا ما من ابشع هالنواع بنسبة له

اما سمراوي كانت ردة فعلها كلش باردة طلعت السجارة وبتدت تدخن وهي تطالع الرايح والراد..>>انسانة غريبة وغامضة نوعا ما لكن بنتعرف عليها اكثر

فيصل بينة وبين نفسة(( والله تغيرت الجامعة وايد
بس مادري ليش هالبنت تذكرني بملاك
تشبهها جنها هي
بس الفرق الطول والجسم
والصفات والاسلوب))
....
.................................................
دخلت وهي مقررة تجوف شنو يصير بهالمكان ودها تعرف شنو يصير داخل هالمكان

اعرفكم فيها
سارة
بنت عمرها 19 سنة
متخرجة من الثانوية وتدرس اول سنة جامعة
سارة من البنات الي يغامرون
سارة من عائلة متواضعة
ومنتضمة .......... سارة اذا حطت في راسها شي تسويه لو يصير مهما صار
سارة من لين كانت صغيرة وهي شجاعة وتقدر تسوي الي تبيه
سارة من صغرها وهي تجوف
هالبنات الي بين 20-واكثر واشكالهم تدل – لبنانيات – عرقيات- مغربيات-......يدخلون هالمكان>>سمحوني ماقصد احدد الجنسية او اقصد بكلامي اي احد
مكان مثل الديسكو
مكان للاسف موجود في البحرين وفي مكان معروف
الي يدخلون فيه رجال من جميع الجنسيات
سعوديين – اماراتيين- قطريين –عمانيين- كويتيين....
هالمكان كل ما تروحه تجوف البنات الي اشكالهم ماتنوصف الصراحة يدخلون هالمكان
من صغرها وهي تبي تعرف شنو داخل هالمكان شنو يصير
بنت في مثل سنها ماتعرف شنو الي يصير حولينها وماتدري بالي ممكن يصير او يحدث لها.. قصة غريب حلمت فيها
سارة كلمتني عن قصتها وهي بين احلامي
عاشت معاي مدة اسبوع كامل >>لا ابالغ
قالت لي كل الي صار معاها
عشت معاها القصة وهي عاشت معاي
دخلت خيالها وهي دخلت خيالي
تكلمني عن هالمكان الي ما توقعته يكون جيه مكان كنت من صغري اتوقعه مكان عادي بس لين جفت هالشي من بين احلامي انصدمت عن حقيقة العرب للاسف
انصدمت اكثر من الاشياء الي ماتوقعتها موجودة لكن كل ما نكبر نعرف الدنيا اكثر


اولا بقول لكم شي
ترا هالمكان مب متاكدة انه جيه لان بس انا حلمت فيه لا اكثر وحلمت بسارة
فحبيت اقول لكم هاذي القصة
اسبوع كامل وانا احلم في في منامي مع اني سمعت عنه

دخلت سارة وهي لبسة مثل اي بنت تدخل هالمكان
....
دخلت ويدها ع قلبها
تخيلوا انا كنت اجوف بعيني كل شي
تعتقدون شنو جافت سارة في هالمكان اول ما دخلت ؟؟؟

نرجع البارتي عند ((الشمرقي وسحر))
الشمرقي : انتي كله مبتسمة .. عمري ما جفتج زعلانة من يوم ما عرفتج..
*** ضحكت بخفة: لا تغرج الابتسامة .. تراني كلي احزان
الشمرقي بستهبال :ههه بس ما اجوف احزانج...
***: الكل حزين من داخل.. حتى لو انتي سعيدة بيي يوم تحزنين فيه..يعني الدنيا تضحكنا .. تبكينا.. تفرحنا .. تحزنا..هاذي هي الدنيا ما تبقى ع حالها
الشمرقي تنهدت: تعرفين انتي الوحيدة الي لين اقعد معاها ما اتملل من سوالفي معاها..
*** بابتسامة : تصدقين حتى انا ..
قطع سوالفهم ونضرهم البوية الي دخلت وهي في قمة الكشة بملابسها الراقية والمميزة وقصة شعرها البوي المرتبة بطريقة تدريجيه كانت حاطه يدينها في مخابيها الي في البنطلون البيجي
الكل كان يطالعها ومتابعها كان شكلها جدا ملفت لحد يخلي الي مايعرفها يعرفها
الكل قام يسلم عليها وهم يرحبون فيها



*** كانت تسولف مع الشمرقي بحماس لحد انها ما انتبهت لدخول سمراوي

الشمرقي بصوت عالي:يا هلا والله بــ سمراوي
سمراوي قربت من الشمرقي وبحركة سريعة سلموا ع بعض

*** اول مانتبهت انها الي دخلت سمراوي قامت من مكانها
وهي ملاحضة نضرات السمراوي لها
*** بتكبر رفعت عيونها وهي تطالع سمراوي بنفسية
...
الشمرقي حست فيه شي بينهم
كانت نضراتهم لبعض تثير الجدل وتلفت النضر نضرات غريبة مب مفهومة للكثير من الحاضرين

*** ابتسمت بستهزاء و مشت
بس سمراوي مسكت يدها وسحبتها وبحركة سريعة حضنتها
صارت *** في حضن سمراوي لحد انها انصدمت لقرب سمراوي الشديد منها
السمراوي همست لسحر: اذا جفتيني لا ترفيعن خشمج علي فاهمة..لا تخليني اكسره لج..
*** حضنتها بقوة وهمست لها في أذنها:انا خشمي فوق ما راح توصلين له ..
واذا وصلتي له جوفي الانوثة فيني
واسلوبي الراقي مع اشكالج
..

كلام *** دوم يخلي سمراوي تعصب لانها بختصار انسانة تعرف كل حركات هالشكال
السمراوي ضحكت بصوت عالي محاولة تخفي غضبها الي اذا طلع راحت فيها ***
.. ضحكة مستفزه جدا لحد ان الكل استغرب منها ؟؟

سمراوي قربت منها وباست خدها بخفة : المشكلة انا مب بس بكسر خشمج شكلي بعد بقص لسانج الطويل..

*** طلعت لسانها وهي تقول: هاذا لساني قصيه
سمراوي سوت حركة خلت الكل يطالعهم بنصدام
*** بحركة سريعة دزت السمراوي ومشت ودقات قلبها تزداد


السمراوي ابتسمت وعدلت جاكيتها
وقعدت
سمراوي انسانة تحب تلعب بعصاب الاوادم خصوصا (***)
*** بالذات راكبة راسها وحطتها فيه ومستحيل بسهولة تتخلى عنه
الشمرقي الي جافته وسمعته للحين يكفي ان يشرح النضرات الي محد فهمها قالت وهي متأكدة : لا يكون حاطة عينج ع سحر؟؟
السمراوي ببتسامة: تصدقين الصراحة ايـــــــــــــة..
الشمرقي: بس ليش *** بالذات
السمراوي ابتسمت:*** انسانة تخلي اعصابي تنفلت بشكل غير طبيعي لحد ان انا بالذات استغرب من نفسي
*** ثقلها غيــــــــــــــــر)..
حطيتها في راسي

الشمرقي: ترا *** مب سهلة...؟
السمراوي بخبث: وهاذا الشي الي لفتني اكثر لها..
الشمرقي اكتفت بابتسامة...
.................
*** دخلت الحمام وهي منصدمة من حركة السمراوي لها
دقات قلبها تزداد....
*** حطت يدها ع وجهها وهي معرقة من الموقف الي صار
*** انسانة تكره هالنوع من البويات *** مب من النوع الي تتقبل هالاشكال بسرعة او حتى ترافجهم
الا اذا كانت فيه اسباب تخليها تتقرب منهم ....



طلعت *** من الحمام وهي تحاول تخفي قهرها من حركة السمراوي لها
طول ما كنت *** تمشي و نضرات البنات عليها
الي تضحك وتكلم رفيجتها
والي يطالعونها وهم مكتفين بسكوت
والي يطالعونها بحتقار
*** حاولت تمسك نفسها وما تهتم


*** صارت تمشي بثقة اكبر
بس وقفتها البنت الي قالت بصوت مسموع
البنت:والله وطلع من وراج مصايب...هههه يعني تسوين روحج ما عندج سوالف ولا شي وانتي السوالف بكبرها ...
*** بدون ما ترد عليها راحت صوبها وعطتها كف
والبنت رجعت اكف لسحر
واهنية ابتدت الهوشة


*** طبعها انها ماتقدر تسكت اذا احد غلط عليها

بسرعة كبيرة البنات تيمعوا صوبهم وحاول يفجون بينهم
بس *** حدها معصبة وهي تصارخ وتمجع شعر البنت
*** بعصبية :مو انتي علشان تقولين هالحجي لي ...يالحقيرة يالخايسة تف عليج يابنت######


سمروي كانت قاعدة وتسولف وتضحك بس جافت الاغاني سكوهم مرة وحدة والبنات بدوا يصارخون ويروحون صوب الهوشة

السمراوي قامت تبي تعرف شسالفة
بس تفاجئت لين جافت *** اشلون تضرب البنت
>>جنها وحش متهجم ع فريستة خخخ

السمرواي في البداية تمت واقفة وهي تبتسم
الكل مستغرب منها
يعني *** بتذبح البنت وهي قاعدة تضحك

*** بقسوة تضرب البنت من القهر الي في قلبها
سمراوي اهنية قررت تتدخل ..بحركة سريعة منها
مسكت يد *** وقومتها عن البنت
*** وهي تصارخ:سمرواي هدني
السمروي مشت وهي تسحب *** من يدها وتدخلها الحمام
وقفلت الباب ....................




اما عند *** ....
*** غسلت ويهها وتمت تطالع حالتها اشلون صيرة
فستانها انفتح من قدام كامل
ومكياجها كله راح وشعرها مغطي عيونها يعني شكلها من قلب ماينوصف
السمراوي تمت تطالعها وتتابع حركاتها وهي مستندة ع الاجدار

*** تتحلطم وهي تعدل فستانها وتحاول تجوف لها حل لفستانها الي انفتح كامل
توها متذكرة ان السمراوي معاها

*** التفتت لسمراوي وهي تطالعها
*** انتبهت ع نضرات السمراوي
*** بعصبية :يالقذرة شنو تطالعين
السمراوي ضحكت بخفة وهي تعض شفايفها
*** قربت من السمراوي ومسكتها بقميصها :ليش تضحكين هاه ...شنو الي ضحكج؟؟
السمراوي ابتسمت وهمست لسحر في اذنها:ههه ليش معصبة علي احد قال لج طقي البنت
*** طالعت بنضرات و
رجعت للورا وهي مرتبكة
بس السمراوي مسكت يدها وقربت منها
حوطتها من خصرها وقربتها اكثر
*** كانت مرتبكة وخايفةماتحب هالشكال وماتحب تقعد معاهم في مكان واحد

سمراوي قربت منها لين ماصارت انفسها الحارة ع رقبة ***
*** حست برجفة غير طبيعية وهي تتحس ان قلبها بيوقف
>>مستقرفة من قلب

سمراوي حست برجفة *** وابتسمت
سمراوي فسخت جاكيتها وغطت *** بعدين

......

*** وقفت منصدمة يعني هالحركة الي سوتة سمرواي بس علشان تلبسها جاكيتها




.................................................. ................................


عند سارة
دخلت وهي متفاجئة من الي تجوفة
يعني معقولة البنات يبيعون نفسهم بهالبساطة
يعني هالكثر اهم رخاص

سارة واقفة مكانها منصدمة من الي تجوفة
صحيح كانت متوقعة هالشي بس عمرها ما جافت كل هاذا بعينهم
كانت تسمع عن هالمكان وتقرا عن بنات الليل بس عمرها ما جافت كل هالشي بعيونها
والحين لين جافت هالشي تمنت انا ما دخلت هالمكان القذر
يات بنت صوب سارة وكان واضح ع البنت من ملامحها بحرينية
البنت:هلا
سارة برتباك:اهلين
البنت:اش فيج واقفة اهنية ...لا يكون انتي جديدة اهنية
سارة:اية توني جديدة
البنت ابتسمت:هلا والله فيج انا عبير وانتي؟؟
سارة برتباك:مب لزم تعرفين اسمي
عبير :ههههه ليش خايفة اسرق اسمج منج يعني؟؟
سارة:اش دخل ..بس انا مابي اقول اسمي
عبير:اشدعوة يعني احنا بنجوفج اهنية كل يوم وما ندري شسمج ؟؟
سارة:اضن الاسم مب لزم تعرفينة
عبير:يلا اذا احد سألنا عن اسمج شنقولة ..ترا هذا شغل وانتي تحصلين مقابلة ع فلوس
سارة:هههه ومن قال لج اني اشتغل اهنية
عبير:شنــــــــــــــــــ ـــو؟؟؟؟؟
سارة برتباك:لا ولا شي ...انا اسمي سارة
عبير ابتسمت:عاشت الاسامي
سارة:عاشت ايامج تسلمين..
عبير:امممممم طيب اش رايج تيين معاي عند البنات اهناك
سارة بخوف مع ارتباك:لييش يعني..؟؟؟
عبير:اش فيج سارة يمكن تكونين محضوضة واحد يقط عينة عليج ترا كل ما احد يختارج تربحين اكثر
سارة:لا ماعليه بقعد اهنية احسن لي
عبير:يـــــــــــــــــــ ـــــه سارة اش فيج يبة ..تعالي يعني احسن من ما تقعدين اهنية بعدين ترا بتعرفين كل شي عن هالمكان مع الايام لا تخافين وانا بساعدج لا تخافين
سارة اكتفت تسكت
عبير مشت وسارة مشت ورها



راحت صوب واحد شاب واضح علية كويتي
عبير:شخبارك فهد
فهد ابتسم:بخير شخبارج انتي
عبير:بخير...ايـــــــــــــ ــــــــــه اعرفك هاذي سارة
فهد ابتسم لسارة:هلا تشرفت بمعرفتج
سارة اكتفت تبتسم......

عبير:اممممممم اوكي اخليكم ع راحتكم تتكلمون

سارة التفتت لعبير:عبيرــــــــ نطريـــــــــــــ..........
عبير مشت وهي مطنشتها
سارة التفتت لفهد وابتسمت
فهد بادلها البتسامة :قعدي ليش واقفة.....
سارة حست بخوف: انا عندي شغل مع سلامة


سارة ركضت وطلعت من المكان ودقات قلبها تزداد اكثر واكثر



اما فهد استغرب منها



.................................................. ...............................
نرجع عند ***

*** طلعت من الحمام وهي تغطي نفسها بالجاكيت حق سمراوي
سمراوي طلعت وهي تمشي ورا *** بثقة

رعد :سمراوي اقول اهم شي الجاكيت هاه
سمراوي ابتسم:ههههههههههه اعجبك


*** كانت نضرات الكل عليها وهي تمشي
*** بدون ما تنتبة طاح الجاكيت مرة وحدة بدون سابق انذار

لكن مرة وحدة تسكرت الانوار (الاضواء)
تعالت الاصوات وصرخات البنات
وزدادت الحركة
وكان الكل خايف من العتمه


عند *** كانت قاعدة مكانها وهي على الارض وهي ماتجوف قدامها غير العتمة والسواد
كانت في حركة خفيفة من وراها ماحست فيها
سحبتها من يدها وهي تمشي بسرعة نحو باب الصالة
فتحته بسرعة
كانت سمراو ي ماسكة ايد *** بقوة وهي تمشي بسرعة محاولة تطلع من الحفلة بسرعة كبيرة
*** كانت مصدومة الي صار معاها اليوم كثير بالنسبة لها
وقفت *** وهي تطالع باب الصالة
سمراوي :اش فيج ليش وقفتي
*** التفتت لها وعيونها عليها:انتي الي سكيتي اليتات
سمراوي حكت شعرها بخفة:اممم اشرايج
*** بستغراب:ليش سويتي جية ..انتي شتبين توصلين له
سمراوي :انا مابي شي
***:عيل تركيني في حالي
سمراوي:هه ليش من قال اني ميته عليج
***:عيل ذلفي مابي اجوفج
سمراوي :متاكدة يعني بترجعين الحفلة جية
*** :كيفي
سمراوي مشت وهي تلوح بيدها بعدم اهتمام:على راحتج
*** بتردد:سمراوي نطري
التفتت سمراوي وهي مبتسمة:نعم
*** بتردد:من صجج صدقتي الي قلته ترا كنت امزح معاج
سمراوي ابتسمت:متاكدة
*** بقهر:اية
سمراوي بتفكير:امممم اوكي ..عيل امشي وراي
مشت سمراو ي وهي متجهه نحو السيارة الفراري الصفراء المميزة عن جميع السيارات الموجودة
*** كانت منقهرة من الموقف بس مالها خيار ثاني
سمراوي فتحت الباب لسحر وهي مبتسمة :تفضلي
*** ببتسامة خفيفة من ورا قلبها :شكرا
دخلت *** وهي تمرر نضرها لسيارة الفخمة الي موديلها مميز اشلون مايكون مميز وهي (فراري العنكبوت الاصفر)
من احلى وراقى السيارت في العالم
دخلت سمراو ي وهي تشغل السيارة
مشت وهي ساكتة بدون ماتتكلم مع *** كانت الوضع كلش عادي وطبيعي
وكان الهدوء سيد الموقف اهنية
سمراوي كانت مركزة على الطريق اما *** كانت متابعة السيارت الي حولينها
بعد عشر دقايق الهدوء
تكلمت *** وهي تقطع حبل الصمت :وين بتوديني؟؟
سمراوي التفتت لها:بوديج بيتنا
*** :ماله داعي ابي اروح البيت
سمراوي:بهاذي الحالة
*** سكتت
سمراوي:ماعليه بالاول بروح بيتنا وجوفي لج اي شي تلبسينه عقب بروح مشوار بسيط وبوديج البيت يعني لا تخافين ماله داعي كل هالخوف
التفتت *** :ومن قال لج اني خايفة
سمراوي:هه والله كلامج يحسسني اني وحش مب ادميه قاعدة
*** بنضرات خايسة:والله انتي محد يعرف لج
سمراوي اكتفت ببتسامة
وصلت سمراوي للبيت او بمعنى اخر (فلـــــــــــــــــة)
الكبيرة الي في امواج الي يم البحر في موقع جدا رائع الفلة كانت مميزة عن كل الفلل الموجودة حولينها بفخامتها وروعة تصميمها
[IMG]Luxury-Home-Washington-Tuscan-Villa-16-outdoor-pool[/IMG]
*** كانت نضرها ع الفلة الكبيرة دخلت سيارة سمراوي داخل بأشارة منها للحارس الموجود امام الفلة مع كلب الحارسة الاسود
نزلت سمراوي من السيارة وفتحت الباب لسحر الي كانت نضراتها على الحوش الكبير المرتب الخالي من الاصوات والازعاج
مشت سمراوي نحو باب الفلة
وسحر كانت تمشي وراها وهي تتلفت يمين ويسار بطريقة بطيئة
*** استغرب من الصمت والهدوء في البيت
[IMG]55c749c2fb251b22c30c51f17c22c2da[/IMG]
***:مافيه احد يسكن اهنية
سمراوي:لا
*** بستغراب:يعني انتي بروحج ساكنة اهنية
سمراوي:تقدرين تقولين جية
***:انزين وين اهلج؟؟

سمراوي ببرودة:ماعندي اهل
*** انصدمت وهي تطالع سمراوي :شنو ماعندج اهل يعني شنو مافهمت؟؟
سمراوي:اممم امي عطتج عمرها وبوي كله مسافر
***:الله يرحمها سمراوي اسفة اذا سؤالي ضايقج
سمراوي:لا عادي تعودت
*** :ازين ماعندج خوات, اخوان, اهل اي احد؟؟
سمراوي:لا انا وحيدة امي وبوي واهلي وبوي عندهم مشاكل وهم اصلا مب في البحرين كلهم برا ماعرفهم ولا قد مرة جفتهم ولا ابي اجوفهم بعد
***:لييش؟
سمراوي:ماعلينا لاتهتمين انا عايشة حياتي ومافي شي قاصرني
*** اكتفت بأبتسامة
سمراوي فتحت باب غرفتها :هاذي غرفتي
دخلت سمراوي وفتحت اليتات
ودخلت وراها ***
كانت الغرفة خيال بمعنى الكلمة
كبيرة جدا ووسعه
واثانثها الابيض مع الاسود الراقي يزيد الرقي والجمال الي يزين الغرفة
كانت مرتبة بطريقة خياليه
*** من قلب عجبتها الغرفة وتمنتها من اعماق قلبها
صج الغرفة حلوة حلوة حلوة حلـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــوة
[IMG]img_1292018391_722[/IMG]

هواك قلبي 07-04-2013 02:59:01 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 

البارت الثالث..رواية عاشقة الشيطان لقلب المحرق ..
عنوان البارت (( سباااق المووووت )).....



سمراوي فتحت باب غرفتها :هاذي غرفتي
دخلت سمراوي وفتحت اليتات
ودخلت وراها ***
كانت الغرفة خيال بمعنى الكلمة
كبيرة جدا ووسعه
واثانثها الابيض مع الاسود الراقي يزيد الرقي والجمال الي يزين الغرفة
كانت مرتبة بطريقة خياليه
*** من قلب عجبتها الغرفة وتمنتها من اعماق قلبها
صج الغرفة حلوة حلوة حلوة حلـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــوة
ارضيتها خشبيه بالون الاسود والرمادي السرير صاير في وسط الغرفة بمحذاة الجدار مع استايل خشبي بالون الاسود والرمادي وفوق السرير خانة مفتوحة خشبية بيضاء مسطيلة الشكل فيها ثلاثة كتب على اليمن وثلاثة كتب على اليسار وفي الوسط قطعة اثرية قيمة وغالية وفوق الخانة المفتوحة ساعة ذات اربعة عقارب بالون الاسود واطرافها ابيض ورمادي في قمة الرقة والذوق ويمه على اليمن ادارج من ثلاثة خنات صغيرة يمها مكتبة صغير مملوئة بالكتب ويمها دريشة صغيرة وفي الزاوية مابين الادراج والدريشة قطعة حلوة للمشاهدة ويم الدريشة ادارج فيها كتب مع الخلفية البيضاء للمكتبة وايطار الدريشة(النافذه)ويم الاداج قطعة سميكة (جدار سميك) وطاولة بيضاء فيها خشب(( ثلاث حطبات)) بطريقة كلسيكية راقية ولوحة فنية قيمة محطوطة على الجدار السميك (فوق الطاولة الخشبية الملتصقة للجدار )وفي وسط الغرفة امام السرير مباشرة جاكوزي على شكل دائرة بالون الابيض الراقي ويسارة كرسيان بالون الاسود والرمادي ومقابل الجاكوزي (السقف) تشكيلة دائرية وسطها ليت دائري رائع بضوئه الذهبي المصفر وقدام الجاكوزي فارغ واسع من مساحة الغرفة وفي طرف الغرفة باب لغرفة ثانية تقدمت سمراوي بتجاهه ثم دخلته وهي تفتح الانوار
سمراوي : *** تعالي ليش واقفة هناك

عيون *** تنقلت مابين السرير والجاكوزي الي لفت نظرها
الى السقف والايتات الصغيرة المحيطة باليت الكبير ذات الضوء الذهبي المصفر الراقي الى الغرفة المفتوحة الي طلع منها صوت سمراوي قالت بصوت مبحوح:يايه

دخلت الغرفة وجافت خانات عليها كلها
مع مساحة الغرفة الكبيرة
خانات فيها نعالات بمختلف الوان والاشكال ومختلف الماركات
وخانات فيها كبابيس بمختلف الوان والاشكال والمركات والانواع
وخانت كبيرة فيها بدلات رسمية بجميع الوان (البني والاسود والابيض والاحمر والرمادي وغيرها الكثير )
وخانت اخرى فيها ملابس بمختلف الوان والمناسبات والمركات
*** حست انها في محل كبير فيه كل شي
يجمع الملابس والحذاء والكابيس وغيرها غيرها الكثير
طلعت سمراوي بنطلون اسكيني جينز بالون الازرق وفانيلة كحلية سنبل حدها تمت تتأمل لمدة فيها وهم بين ايدينها وتنقل نظرها لسحر ضحكت بخفه وقالت وهي تكسر حاجز الصمت:لبسيهم ع ما نروح نجوف لج ملابس سنعة تناسبج
*** تأمل البنطلون والفانيلة الي في يد سمراوي وضحكت:هه من صجج ومن قال اني بلبسهم
سمراوي بتحدي:انا ليش فيه مشكلة
*** :هه وليش البسهم ماعندي ثياب
سمراوي :الحين ماعندج وانتي محتاجة لهم
*** بعصبية :من قال ..بعدين انا مب محتاجة لشي وملابسي تكفيني وتزيد
سمراوي:هه ليش انتي جافتني اتبرع لج بثيابي يعني؟؟
*** :اية عيل الي تسوينه شنو ؟؟ بعدين انا ماطلبتج ولا قلت ابي ثيابج
سمراوي بستهبال:لاا تكفين لبسيهم ارجوووج اذا ما لبستيهم بموووت لحقي علي ...كملت بجدية...ترا انا مب فاعلة خير اتبرع لج بثيابي جم مرة بقولها لج ..بعدين عادي ترا انتي ماتهميني بس الحين ماعندج شي تلبسينه اشلون بتروحين بيتكم وانتي هلون (بهالحالة )
*** فكرت اشوي وردت:اممم وانتي مالقيتي الا هاذلين البسهم
سمراوي:انا ثيابي كلهم جية وهاذيلين احسن من غيرهم ومن الموجودين عندي لانه مافية ملابس بنات عندي وانتي تجوفين بعيونج واذا انتي على انهم ملابسي وانا لبستهم ..اطمنج تراهم يداد(جديدة) مالبستهم ..واصلا انا مالبس الا مرة يعني البس مرة وارميهم يعني مافيه شي مستخدم عندي
*** تمت تطالع سمراوي بنضرات وهي تقول بينها وبين نفسها (اصلا انتي عندج شي غير التبذير هاذي عندج فلوس الدنيا ومافيها اشلون مايكون عنج كل هالملابس لاا وجان زين تستاهلينهم )
سمراوي:هاه اشرايج
*** تنهدت:اوكيه شسوي بعد ..
سمراوي ابتسمت وطلعت من الغرفة :خذي راحتج
ابتسمت *** بخفه
بعد جم من دقايق طلعت *** وهي تحك شعرها بخفه
سمراوي كانت قاعدة على الكرسي وهي تطالع الارضيه بس ارتفع نظرها لسحر الي طلعت من غرفة الملابس
سمراوي ضحكت من قلب وهي تجوف شكل *** بثيابها
*** برطمت :اشفيج ليش تضحكين
سمراوي دمعت من الضحك مب قادرة شكل *** صاير مميز وتوحفة بالبنطلون القصير الي صاير مقصمل (قصير) والفانيلة الوسيعة الي ابد ما تناسبها
*** عصبت:سمراوي جب لا تضحكين علي ترا والله بروح افسخهم ولبس فساتني المشقوق
سمراوي سكتت وهي تحاول توقف الضحك المفاجى :اوكيه خلاص ماراح اضحك بس والله يبي لج صورة
*** بعصبيه:لاا والله
سمراوي ابتسمت:هه اشفيج امزح معاج بس تعرفين اول مرة اجوفج بملابس وسيعة صاير شكلج كلش غير لاا بعد البنطلون قصير صايرة تحفه والله بس يالله ماشي الحال ع ما نروح نشتري لج شي عدل
***:اووف مايحتاي اصلا انا بروح البيت الحين مب لزم اشتري
سمراوي:معقولة وبتفوتين السباق
*** بأستغراب:اي سباق
سمراوي:اشفيج تابع للبارتي الي خطط له هشوم
*** بصدمة :من صجج يعني فيه سباق بيصير وانا مادري
سمراوي بستغراب:ليش هشوم ماقال لج
*** :لا ماقلت لي
سمراوي:المهم اكاج دريتي بتيين
*** :ليش انتي بتشاركين
سمراوي:اكيد
*** بحماس:ابي اروح وياج
سمراوي:يعني تكونين معاي في السباق
*** بتشويق:اية
سمراوي:جربتي من قبل
*** :لا ودي اجرب
سمراوي:خايف مايعجبج الوضع وتخافين ترا سباق مب يالله لعبة
*** :ادري انا ياهل مافهم ولا عرف شنو يعني سباق
سمراوي ابتسمت:اوكي على راحتج بس بالاول بنروح نشتري لج شي عدل تلبسينه
***:انزين متى السباق
سمراوي :الساعة 2 الصبح
*** :والمرور
سمراوي:لاتخافين كل شي برزنا له
*** :انزين من الي بيتسابق غيرج
سمراوي:امممم هشوم والشمرقي ورعد وعلوي وشباب وجية يعني وايد
*** :صج هشوم والشمرقي وياج في السباق
سمراوي:اية
*** :انزين ليش كل هذا
سمراوي:تحدي
***:بس هاذي فيها سرعة فيها مخالفة فيها خطر
سمراوي: لا مافيها خطر دامج مجربه وحنا بنسويها بعيد
***:لاا شكلكم مخططين لكل شي
سمراوي:نعجبج
*** :اوكي عيل بسرعة خل نلحق
سمراوي ابتسمت:امشي معانا بس ساعة
*** :اوكي
قامت سمراوي من مكانها ومشت
لحقتها *** وتتبعها بخطوات سريعة
سمراوي :مندليف
مندليف(الحارس):يس سيدي
سمراوي:عطني مفتاح الفراري
مندليف طلع المفتاح وعطاها
سمراوي خذته وراحت صوب الفراري وفتحت الباب وركبت
*** لحقتها وفتحت الباب الثاني وقعدت
فتح مندليف الباب الرئيسي للفلة بأشار ة من سمراوي
بسرعة كبيرة تحركت الفراري ومشت
*** كان كل همها السباق واول مرة في حياتها بتركب مع سمراوي في سيارة وحدة وبيشاركون في سباق
شي ماكانت تتخيله
اولا تروح بيت سمراوي
ثانيا تلبس من ثيابها
ثلاثا تكون معاها في نفس المكان ويشاركون في سباق مع بعض في سيارة وحد ة
كل هذا صار في يوم واحد
عيل باقي الايام وش ممكن يصير
؟؟؟
اخلي الجواب لبقية البارتات

وصلت سمراوي للمحل الكبير المفتوح اربع وعشرين ساعة
نزلت هي وسحر
دخلت المحل وهي تسلم على البنت الواقفة :هاي مريام
مريام ببتسامة :هاي سيدي
سمراوي:كيف الشغل
مريام:كل شي ماشي حاله
سمراوي:زين ..مريام ابيج تنقين لنا بدلة حلوة مثلج وعلى ذوقج
مريام ابتسمت:لمين ؟؟
سمراوي اشرت ع *** الواقفة بهدوء
مريام ابتسمت:طيب دقايق وانا راجعة
ابتسمت سمراوي وقعدت على الكرسي بهدوء اما *** تمت تتجول في ارجا المحل
وتجوف الملابس الي من مختلف الانواع والموديلات

بعد دقايق
يات مريام وفي يدها بنطلون اسود استرج مع قميص ابيض في اطرافه لون بني فاتح مع صديري بني وكعب بني بنفس لون الصديري
مريام ببتسامة :شو رايك
سمراوي اعجبها ذوق مريام مع انها ماتفهم بهالنوع من الملابس
اما *** عجبها بعد لكن ما بينت لها
سمراوي:ماشي حاله
مريام عطت *** واشرت لها على غرفة التبديل
*** خذت الثياب ومشت بهدوء صوب غرفة الملابس تجوفهم عليها
بعد دقايق من انتظار سمراوي
طلعت *** وهي في قمة الروعة
الملابس ناسبتها وايد وراقت لجسمها النحيف والمرتب بطريقة مثيرة
*** ابتسمت:اشرايكم
سمراوي ببتسامة وهي تمرر نظرها من اطراف اصابع ريل *** لين طرف راسها :حلو
مريام ببتسامة :كتير حلو عليكي بالعافيه
*** :ثانكس
سمراوي طلعت البطاقة وعطت مريام:حاسبي
مريام ضحكت:هه شو سيدي المحل محلك شو احاسب
سمراوي :حتى لو كل شي وله حقه
مريام ابتسمت:اوكي مو مشكلة
*** كانت منقهرة ومتفشلة من سمراوي مكانت تبي هالشي يصير
ماتبي تحسس سمراوي انها محتاجة لها لكن شتسوي ماتقدر ترد البيت وهي تبي تروح السباق الي متشوقه له وبقوة
سمراوي :هاه مشينا
***:يالله
سمراوي مشت وسحر وراها
ركبت السيارة وتحركت
طول الطريق والصمت سيد الموقف
وقفت سمراوي والاشارة حمراء
تحولت الاشارة خضراء ومشت كل السيارات الا هي
*** بستغراب:ليش ماتمشين؟
سمراوي:اهنية بنبتدي السباق
*** بصدمة :شنو ؟؟؟
سمراوي اكتفت ببتسامة
سمراوي فتحت الجامة عشان تجوف من الي يصارخ عليها
عند فيصل ..وقفت السيارات حسب الاشارة الحمراء..فيصل كان يبيب علشان يبي يمشي لكن لا حياه لامن تنادي مع ان الاشارة صارت خضراء والسيارات الي يمه مشت لكن السيارة الي قدامه مب راضيه تتحرك والمشكله ان فيه سيارة بعد وراه يعني بختصار وضعه زفت ..فيصل عصب من الانسان الغبي الي قدامه والي موقف السير نزل من السيارة وهو يصارخ على راعي الفراري الصفراء الي قدامه:انت اشفي امك موقف السير علينا ..انفتحت الجامة الي فيها راعي الفراري بشكل متدرج لين انكشف وجه راعي الفراري او بالحرى (راعية الفراري)كانت صدمة على فيصل انه يجوفها مرة ثانية ..ايـــــــــــــة اهي نفس البنت الي تشبه مــــــــــــلاك الي جافها في زيارته للجامعة قبل عدة شهور ايــــــــــة هي نفس البوية الي طبق الاصل من ملاك والي خلاه يستغرب اكثر وجود نفس البنت الي جافها معاها....
قالت وهي بقمة البرود عكسه اهو الي يغلي من الداخل:نعم فيه شي؟؟
فيصل حاول يبعد الشبه الكبير الي بين هالبنت وملاك من قدامه:يعني ماتدرين
سمراوي فهمت اش يقصد وبتسمت بمكر:ايــه الحين عرفت اش تبي >>تحاول تلعب بعصابه
فيصل بقلة صبر :اقول تراج موقفه السير علينا بتمشين ولا اتصل للمرور يتصرفون معاج ..قبل ماترد سمراوي عليه سمع صوت بنت ناعم وهو يعرف هالصوت زين ..عرف انها صج *** الي كانت مع سمراوي في ذاك اليوم الي جافها فيه ..
قالت *** وهي من قلب تمللت من القعده في السيارة:سمراوي بتمشين ولا بنزل, ترا تمللت من الانتضار اهنيه..
التفتت سمراوي لسحر وهي مبتسمة:بس العرض بيفوتج
*** وهي تتنهد بقلة صبر:ومتى بيبتدي هالسباق اووف
سمراوي تطالع المنضره (مرايا ):الحين ...
*** التفتت وراها وهي تجوف سيارات الفراري بمختلف الالوان..
اما فيصل توه مستوعب السالفة الحين عرف ليش هي واقفة في مثل هالمكان رجع سيارته وجاف خلود قامت من اصوات السيارات الي خلتها تقوم...
خلود تطالع فيصل:يبه ذلين السيارات ليش اهنية ؟؟
فيصل بعفوية:اعتقد بيصير سباق ..
خلودنقزت:وااااو وناسة ابي اجوفهم يبه..
فيصل تنهد:اصلا غصب عنا بنجوفهم..
خلود مافهمت شنو يقصد فيصل لان كل همها الحين تجوفهم اول مرة في حياتها بتجوف سباق حقيقي قدام عيونها
...
المقصود من كلام فيصل ان عصب عنه بينتضر لين نايروحون السيارات
اولا لانه في وضع صعب
وثانيا لان ممكن يصير حادث او شي اذا مشى معاهم
نزلت سمراوي من سيارتها وهي واقفة في منتصف الشارع تصارخ بصوت عالي:::::هاه شباب جاهزين للسباق..عطوها اشارة بيدهم بمعنى (اية)
كانت السيارات كثيرة (المتابعة )مب المشاركة والمشاهدين ملئوا زوايا الشارع كانت السيارات المشاركة للسباق كلها فراري بمختلف الوانها ومديلاتها (استايلها)اعدادها تقريبا 8سيارات فراري
نزل فيصل وخلود من السيارة ويد خلود مرتبطة في يد فيصل بس نسى فيصل البنت الي واقفة قدامه(سمراوي)
اما
خلود البريئة كانت متابعة السيارات الفراري الواقفة قامها بس لفتت نظرها البنت الي تصارخ(سمراوي)بشكلها المقارب جدا لملاك...توسعت عيون خلود وهي تجوف قدامها ملاك الي تضنها مثل امها او كانت تعتبرها مثل امها
ارتخت يد خلود عن يد فيصل الي كان متابع الوضع بدون ماينتبه لخلود الي تركت يده بهدوء بدون مايحس ...
اشوي اشوي انفصلت ايد خلود عن ايد فيصل وبحركة سريعة خلود ركضت نحو سمراوي الي متجهه نحو سيارتها لنطلاق السباق
خلود تركض بسرعة وهي تبكي وتصارخ والدموع مغطية عيونها وتنادي :يمـــــــــــــة
التفتت سمراوي على البنت الصغيرة الي تركض نحوها بسرعة كبيرة
وصلت خلود لعند سمراوي وحضنتها بقوة حتى ان سمراوي تيبست...

اوقف اهنية وانتضر تفاعلكم معاي

شنو تتوقعون رد فعل سمراوي
شنو بيسوي فيصل وشلون بيتصرف مع خلود
؟؟
اترك لكم الاجوبه

مع حبي

لكم

FuFu... 13-04-2013 12:42:11 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اووووف القصه روعه واللله وااااايد حبيتها
و الشخصيات واااااو كلمليي بليييييز
اتوقع فيصل راح ياخذ خلود و يفهمها انه مو امها :( مسكيينه
كمليييي ناطرينج

هواك قلبي 13-04-2013 01:20:08 PM

رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fufu... (المشاركة 32198927)
اووووف القصه روعه واللله وااااايد حبيتها
و الشخصيات واااااو كلمليي بليييييز
اتوقع فيصل راح ياخذ خلود و يفهمها انه مو امها :( مسكيينه
كمليييي ناطرينج

مابغيت اجوف ردود حتى ااستغربت مافيه تفاعل مع ان الرواية تستحق
المهم شكرا على تفاعلج صج استانست
تصدقيين خسيت ان انا بس الي اقراها ههه
المهم البارت يمكن اليوم تنزله الكاتبة


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 05:24:55 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
new notificatio by 9adq_ala7sas