المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأرجوحة


نشـــامي
24-01-2006, 11:19:15 PM
السلام عليكم

اليوم لقيت خاطرة للكاتبه الكويتيه بثينه العيسى وبصراحه اعجبتني وذكرتني حيل بالطفوله
أمنا الأرجوحة

تربينا تربية صالحة

تعلمنا ..

عادة التلويح للحساسين

و الارتماء على العشب عندما تكون الأرجوحة في أوجِ تساميها

و تصيبنا بحبّ الوقوعْ ..


تعلمنا الأرجوحة أن الخشب عذراء

أن التراب صديقُ الجذور الممدودةِ في سرّة الأرضِ

أن الماء قدر

و النار غيابْ ..


تعلمنا الأرجوحةُ كيف نكركرُ و نهدل و نزأر و نهذب بالغناءِ أطراف النشاز

نحوّل البرهان إلى عرفان

و نسمّي الغيوم وسائد و بودرة أطفال و ملائكة ..


تعلمنا الأرجوحة أن المسافة وهمنا الأوّل

أن الزمن ظبيٌ يركض في المروجِ

و أن الطين – على أكمامنا –

عودٌ و بدءٌ و وطنْ و ضحكٌ وفيرْ


تعلمنا أن الأشياء التي لا نراها ، ترانا


( أن نغمض طويلاً

نقفز إلى الوراء

و نقول ..

سيلتقفنا الله )


تسرّ لنا الأرجوحة بأولى مفرداتِ الحرّيةِ :

الأجنحة ستنبتُ في الأكتافِ و الركب و المفاصل

الأزرق أزل / الأخضرُ حبّ

و الأقحوان الـ يطلّ برأسه بين سيقاننا

جداتنا الطيبات

يذكرننا أن لا ندهس النمل و النوّار

و يحكن لنا من خيوطِ الشمس بيجامات دافئة

لا تتسرب منها أحلامنا


تعلمنا الأرجوحة أن لا نخاف عندما يغضبُ آباؤنا

بأن ثمة مساحةٍ لمزيدٍ من العلو

و الدائرة اكتمالْ .


تعلمنا المراجيحُ الطفلة ، المراجيحُ الصغيرةُ

أن الحياة أقواسٌ إن شئنا

دوائرٌ إن أحببنا

و سديمٌ إن عرفنا


تعلمنا أن العقوبة إثمٌ

و الخطأ انعتاقٌ

و السؤال ثورة

و الأفق قضبان

و أن الأرض ما عادت مسطحة أو صفراً مستديراً

الأرض حليبُ الأمّ و جلد الجدّ و رغيف الحبّ و العشبِ و الرّحبِ و ..


تعلمنا أن الغبار عظامٌ لموتى يعذبهم الفضول

أن رائحة العشبِ هي الحقيقية الوحيدة

أن الطريق هو ما يهم

ولا وصولْ ..

همس الروح
29-01-2006, 08:58:29 AM
ابدعت بثينه العيسى في عزف هذه الخااااطره

ونثرت احاسيسهااا الجميله بين كلماااتهااااا

و تسلم لناا هذه الذائقه الرائعه التي نقلت الينااااا

هذه الخاطره

كل الود

:)