عرض مشاركة واحدة
قديم 24-03-2013, 04:14:35 PM  
هواك قلبي
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
الصورة الرمزية هواك قلبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 397
افتراضي رد: رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق


تــــــــــــــــــــــــ ــابع....
((عـــــــــــــــــــودة فيــــــــــــــــــصل))
رواية عاشقة الشيطان للكاتبة قلب المحرق

في مكان ليس غريب عليكم عند شخصيه معروفة وتعرفونها زين ..في شقة واسعة وفخمة مافيها غير شخصين بنت صغيرة ماتجاوز عمرها 8سنوات وشخص عمره تقريبا 24سنة..البنت وهي ماسكه يده وهي تحن من ساعة فوق راسه :يبه انت وعدتني نروح عند خالتو مريم..تنهد وهو خلاص مستسلم لحنتها وازعاجها له:اوكي انا بوديج عند خالتج وبعدين بروح شغلي ...ابتسمت بفرحة:صج يالله انا جاهزة..ابتسم وهو يجوفها فراحانه مايدري ليش كل مايجوفها يتذكر البنت الي للحين عايش عشانها مع ان هالبنت الصغيره مافيها اي شبه منها لكن كل مايذكر حبها لهالبنت الصغيره يتذكرها..البنت لحضت شرود ابوها هزته بخفه:بابا فيصل يالله
ابتسم فيصل:اوكي يالله روحي لبسي نعالتج؟؟..ركضت وهي رايحه صوب الخانات الكبيره الي فيها نعالاتها..قال وهو يضحك على استعجالها:خلود يبه لا تزلقين انتبهي...خلود بصوت عالي:انزين
بعد دقايق جافها تركض لين وقفت وهي تاخذ نفس عميق:خلصت ..ابتسم فيصل ومشى:يالله عيل مشينا..خلود مسكت يد فيصل وهي مبتسمة.
دخل فيصل السيارة وقعدت خلود يمه في الكرسي الثاني ..شغل السيارة ومشى وبعد لحضات صارت السيارة هدوء مافيها صوت التفت فيصل وهو حده مستغرب من الهدوء ومثل ماتوقع جاف خلود نايمة..ابتسم بلطف ورجع يطالع الطريق ..وهو يسوق وصورتها لاتفارق باله وتفكيره صورتها قدامه حتى بعد سنين من رحيلها ..كانت الايام بدونها صعبة عليه وايد صعبة تعلقه السريع فيها عذبه وايد وأثر فيه مع انه للحين حاط امل انها ما ماتت مايقدر يصدق حتى بعد 3سنوات من موتها للحين مب مصدق مب مقتنع وهو مادفنها بيده مع انها ماتت بحضنه لكن للحين مب راضي يصدق يحاول ينساها ..بس مايقدر صعبة وربي صعبة ينسى انسانه غيرته 180 درجة انسانه اقدرت تخليه انسان ثاني انسانه عرفت له وعرفت اشلون تتعامل معاه وشلون تقدر تسيطرعليه لكنه يحاول قد مايقدر انه يقتنع بموتها ويبعدها عنه وعن خياله وتفكيره لكن ما يقدر فوق كل ذي مايقدر كلش ...مايدري ليش فيه امل انها موجوده وانها للحين مامتت..وقفت السيارات حسب الاشارة الحمراء..فيصل كان يبيب علشان يبي يمشي لكن لا حياه لامن تنادي مع ان الاشارة صارت خضراء والسيارات الي يمه مشت لكن السيارة الي قدامه مب راضيه تتحرك والمشكله ان فيه سيارة بعد وراه يعني بختصار وضعه زفت ..فيصل عصب من الانسان الغبي الي قدامه والي موقف السير نزل من السيارة وهو يصارخ على راعي الفراري الصفراء الي قدامه:انت اشفي امك موقف السير علينا ..انفتحت الجامة الي فيها راعي الفراري بشكل متدرج لين انكشف وجه راعي الفراري او بالحرى (راعية الفراري)كانت صدمة على فيصل انه يجوفها مرة ثانية ..ايـــــــــــــة اهي نفس البنت الي تشبه مــــــــــــلاك الي جافها في زيارته للجامعة قبل عدة شهور ايــــــــــة هي نفس البوية الي طبق الاصل من ملاك والي خلاه يستغرب اكثر وجود نفس البنت الي جافها معاها....





سوري شكلي نسيت انزل هالمقطع ع فكرة ترا هو تابع للبارت الاول




__________________
رواية المرجوجات
رواية حياتي بكل تفاصيلها تبي تعيش عيش معاي >>يالبى
موااقفي الي صارت في حياتي مالهم حل
قلوا مرجوجة قلت لهم يالبى الرجة دامهم سميتوني عليها
كبرت والرجة للحين موجودة فيني شسوي قولوا لي
اطلب طبيب نفسي
ولا اقعد جيه ع رجتي ارجكم وانتوا تصارخون ههه
تابعوني

فوق كل هاذا بتم اعقل مرجوجـــــــــــــــــــــــــــــــــة
هواك قلبي غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس