عرض مشاركة واحدة
قديم 16-03-2013, 05:04:36 PM  
هواك قلبي
كــويــتــيــة فــعــالــة
 
الصورة الرمزية هواك قلبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 397
6 رواية عاشقة الشيطان >>جديد قلب المحرق

رواية عاشقة الشيطان

عنوان غريب ومثير نوعا ما ..عنوان يمكن ان يكون بداية قصة اكتبها من اعماق قلبي لكي اكتب ما بداخلي في هذه الصفحات التي هي كغيرها من الاوراق ..ما سيكتب فيها قصص لبداية نهاية قصة اختتمت بأفاقها وبأعظم قصصها المعبرة والجميلة التي خلقها قلم حبر عادي وزينها بخيال تتبعه حقيقة قد تكون جميلة او بشعه لكنها تبقى حقيقة في عالم نحن موجودين فيه ولانعلم ماذا سيحدث لنا في ايامنا القادمة من احداث,وتروي كل مشاعرنا ومابداخلنا ,يقولون البعض ان الذي لايحب فهو انسان بلا مشاعر ..احيانا افكر بما قالوه وتراودني الفكار هل كلامهم صحيح؟؟...ام هم يدعون هذا الشيء لكن لم اعلم انني سأجيب عن سوألي بنفسي ولم اعلم انني سأعيش قصة مثل هاذه....
لقد كتبت بهذا القلم حكايات ولكن هذا القلم الذي توقت انه سينتهي اكتشفت انه لا زال متمسك ولم يكتفي بما كتبه من قصص بل يريد ان يكتب ويرسخ المزيد من القصص ويروي بشغف لجميع الناس لكي يثبت انه مخلص لعمله ..هذا القلم الذي نعتبره مجرد جماد(لا حول له ولاقوه) اثبت لنا انه يسطيع فعل المستحيل ...غريبة (البشر)لم يفعل مافعله قلم ..نعم لقد اثبت لنا انه يسطيع فعل مالا نسطيع فعله ونحن لدينا مالا يملكه ..وهو انتصر علينا..مجرد قلم يحكي قصصنا..وقصص تاريخ عميق ..نعم انه هذا القم الذي امسكه بيدي الان ...يروي لنا قصص كثيره ...




فمن لايريد معرفة ماذا حصل لفيصل بطل روايتي السابقة (وش موقفك لاجيت اضمك)فهذه الشخصية سكنت فينا بحبه العميق الذي يحمل الوفاء والطيبة والخلاص لتلك الورده التي انتهت بين يديه التي ضممها بكل مايملكه من حنان ومحبه لها لكي لاتنتهي وتذبل وتصبح مجرد فتات مبعثر لايعرف احد قيمته غير هذا الانسان الوفي الذي احببها بكل مابها وبجميع ذنوبها وعيوبها واخطاءها فهي (ملاك الروح)التي ان ماتت يموت...
كيف انتصر فيصل ع احزانه التي كانت تسكنه...؟؟؟ انتصر لكي لاتحزن تلك الورده الجميله التي وعدها بذالك فقط بمجرد رسالة تركتها بعد رحيلها اثرت فيه وادخلت الامل الى قلبه الحزين ..والابتسامه على شفتيه وتشجعه ع اكمال حياته بدونها وتبقى هي مجرد ذكرى جميلة في حياته وقلبه وعقله...يالله اين سنجد شخص مثله يذكرنا حتى بعد رحيلنا ونحن لم ندخل حياته فتره طويلة ...مجرد سنة واحدة فقط دخلت حياته هذه الفتاة و غيرته بشكل كبير حتى سكنت قلبه ونحفر اسمها بداخل اعماق قلبه النضيف بحبه وشوقه لها ولكل لحضة عاشها معاها ..ذهبت ورحلت كالفتات المبعثر الى تحت التراب الذي ندوس عليه بأقدامنا ونحن نعلم ان مصيرنا اليه في يوم من الايام فمن يصدق ان هذا التراب الذي خلقنا منه سنرجع اليه لكن الشيء الذي لانعلمه هو من الذي سيذكرنا بعد الرحيل وعدم العوده اليه من الذي سيذكرنا بالخير وسيدعي لنا برحمة بعد رحيلنا ..مجرد سنه واحدة فعلت المعجزات انسانه لو دارت الدنيا عليه لان ينساها بسهولة ..نعم هذا هو الحب الحقيقي الصادق من جوف القلب ..نعم انه انسان( وفي) ومحب وصادق ..عاشت معه سنه ولم ينساها سنين
سنروي قصص كثيره ومختلفه عن سابقاتها واتمنى ان تستمتعوا بها لاني سأكتبها بكل تفاصيلها سأجعلكم تعيشونها ...
هذه المقدمة واتمنى انها نالت رضاكم
وسأنتضر ردودكم وتفاعلكم وسنلتقي بأول بارت يوم السبت المقبل بأذن الله
مع حبي وحترامي كاتبتكم (قلب المحرق)
ملاحضة بنسبة لجميع روايتي السابقة التي لم تكتمل ستجدونها مرتبطة بهذه الرواية




__________________
رواية المرجوجات
رواية حياتي بكل تفاصيلها تبي تعيش عيش معاي >>يالبى
موااقفي الي صارت في حياتي مالهم حل
قلوا مرجوجة قلت لهم يالبى الرجة دامهم سميتوني عليها
كبرت والرجة للحين موجودة فيني شسوي قولوا لي
اطلب طبيب نفسي
ولا اقعد جيه ع رجتي ارجكم وانتوا تصارخون ههه
تابعوني

فوق كل هاذا بتم اعقل مرجوجـــــــــــــــــــــــــــــــــة
هواك قلبي غير متواجدة حالياً   رد مع اقتباس