كويتيات
منتديات كويتيات النسائية
القصص والروايات
روايـه تعب قلبي كامله



العودة   منتديات كويتيات النسائية > منتديات كويتيات الأدبية > القصص والروايات
حساب موعد الولادة
حساب الوزن المثالي
تاجرات مول
[ um_yoyo ] مواليد و اطفال
مهادات وملابس الاستقبال للمواليد ,مصاصات على اسم المولود,شنط اغراض المواليد ,باندات الشعر الامريكيه
[ [ Kirsten storms ] العناية بالجسم
منتجات وخلطات للعناية بالبشرة والجسم
[ ام عفاف الكويت ] رومانسيات وملابس
رومانسيات وملابس اكسسوارات
[ حيادر ] تخصص خلطات
خلطة دلع حيادر للرموش- سنفرة الهردة المبيضة-مجموعه البياض الشامي -الحنة الخمرية- مجموعة بلاك بيوتي والمزيد من الخلطات
[ ( المـلاك ) ] تخصص خلطات
خلطات طبيعية 100 % للبشرة و الجسم و الشعر
[ ms strawberry ] لانجري ورومنسيات
لانجري ورومنسيات والعاب زوجيه
[ ranh ] تجميل وملابس
انقاص وزن,علاج حب شباب وشعر,نفخ خدود وشفايف,كريمات اساس bb,اعشاب وفيتامينات فوريفر ليفينج,اطقم تلبيسة دباج
[ موريا آدم ] اطقم ضيافة
مصممة الديكور موريا آدم.أطقم ضيافة راقية/استقبال مواليد مبتكرة (توصيل لجميع الدول )
[ ^Grass^ ] منتجات تجميل
شيا-كاكاو-مانجو-افوكادو-الوفيرا-صابون افريقي اسود-خلطات للشعر-خلطات تبيض للوجه والجسم
[ lamsety ] مستلزمات الضيافه
سكر مغلف / بسكويت / شوكولاته / توزيعات / هدايا / منتجات متنوعه
[ rainbow77 ] مستلزمات الاثارة
لانجري والبيبي دول وقمصان طويلة + منتجات الإثارة الزوجية + ملابس داخلية واكسسوارات
[ لينا لانجري ] للسعادة الزوجية
لانجري مثير وقمصان نوم وببدول وتنكري وفساتين وترينغات وبدلات رقص ورومانسيات ومنتجات زوجية طعم مثيرة وعطورات مثيرة وفناتق زوجية وألعاب زوجية
[ *ماي ورداسم يستحق الثقه* ] عالم الجمال
اسم رائد في عالم الجمال الطبيعي والخلطات المجربة والمضمونة
[ ريانـــــــــــه ] متخصصه بالطبخ
سلطات أطباق رئيسيه حلويات ورق عنب
[ ام عمار ] أطقم ضيافة
أطقم الضيافة باسم المولود .. العائلة ..الزوجين
[ الريان ] مركز صابونتي
صابون طبيعي (صناعه يدويه منزليه)يحتوي على زيوت واعشاب طبيعيه خالي من المواد الكيماويه, صابون المره بالشوفان ,صابون القهوه بالشوفان والعديد من انواع الصابون الطبيعي
[ فجر_الكويت ] تجاره عامه
نغوص بأعماق التجاره لنجلب لكم الأفضل
[ shaehana ] خلطات ومنوعات
خلطات ومنوعات المنزل
[ ستــ ريما ــايل ] منتجات امريكيه
منتجات امريكيه وسويسريه واجنبيه
[ RoOoz ] رومانسيات ومنظمات
عالم روز للرومانسية ومنظمات المنزل
[ المصممه حراير ] تخصص ماركات
تخصص ماركات ,, فاشن ستي
[ sharoo_e5 ] تجميل وملابس
حبوب كيرفر يو لتكبير المؤخرة والأرداف وحبوب ايفوري كابس للتبيض وحبوب تطويل الشعر وتكبير الصدر والعديد من المنتجات
[ متخصصة بالاعشاب ] اعشاب وخلطات
بودرة التضييق اليمنيه لتعودي بكرا كما كنتي, بودرة نفخ الخدود والموخرة , اعشاب الرشاقه والتخسيس, علاج العقم , زيت الشعر, علاج البرص والبهق والاكزيما والثعلبه
[ خبيرة لبنانية ] تجميل و تنحيف
حبوب تبييض-تنحيف وشد الجسم - ازالة الكرس وشد البطن- تكبير الصدر والمؤخرة -نفخ الشفاف
[ خبيرة اعشاب ] خلطات نسائية
برامج أعشاب للنفاس , الدورة و تأخر الحمل
[ دبدوبة الكويت ] مواد تجميل
عالم التجميل بين يديكي
[ ranh ] منتجات فعاله
استشارات طبية.بي بي كريم.فوريفرليفينج.نفخ خدود وشفايف وصدر.تنحيف.تجميل.علاج شعر وبشرة.ملابس
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

القصص والروايات مانسمعه وما يقوله القصاص .. من خيال وحقيقة وروايات


تابعينا على كويتيات
تابعينا أول بأول على تويتر وانستقرام كويتيات

اذا كنت مشتركة في اي منتدى آخر
اكتب موضوعاً و انسخ الرابط التالي اليه !
رابط الموضوع المباشر
انسخ وارسل الرابط لصديقك الآن !
موضوع منتديات كويتيات النسائية : كويتيات روايـه تعب قلبي كامله
  روايـه تعب قلبي كامله
  كلمات مفتاحية : لا يوجد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-08-2009, 11:36:51 AM   رقم المشاركة : [1]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
Wink كويتيات روايـه تعب قلبي كامله


الجزئ(1)
أبو عبد العزيز وأبومحمد وأبو خالد وأم جاسم زوجها متوفي
أخوان مستلمين شركة أبوهم وكل واحد عنده عيال راح تتعرفون عليهم وسط الأحداث
في بيت أبو خالد
الوقت كان عصر أم خالد وريم ومشاري قاعدين بالصالة ريم كانت تقرى وحد من المجلات ومشاري يلعب بلاستيشن كالعادة وأم خالد كانت تكلم خالد من أمريكا
خالد: بشروني عن أخباركم وأخبار أخواني بخير؟
أم خالد:والله كلنا بخير دايم نسأل عنك وعن أخبارك ها بشرني شخبار الدراسه هناك؟؟
خالد:تمام ــــــ أقول يمه متى بيسافر فارس لبنان؟
ام خالد : بعد ثلاث ايام ان شالله والله ما ادري وش بسوي كلكم راح تكونون بعاد عني
خالد : لاتقولين كذا يمه تعورين قلبي بهذا الكلام باقي لي اقل من سنه وبرجع انا بروح الجامعه الحين تامرين شي يمه؟
ام خالد:لا سلامتك انتبه على نفسك واهتم بدراستك ابيك تخلص دراستك وترجع ازوجك
ابتسم خالد : لاتوصين حريص
سكر خالد التلفون وجلس يفكر بنوف وانقطع تفكيره لما شاف الساعه :اففف تاخرت على طلال اكيد الحين بيذبحني اخذ مفاتيح السياره وطلع
(خالد شخصيه مهمه في القصه تلعب دور قوي وصفه: حلو بمعنى الكلمه اسمر البشره وشعره اسود كسواد الليل طويل اشوي ناعم مره جسمه حلو طويل وعيونه سود كحيله وعليه رموش كثيفه وعنده جاذبيه تجذب البنات وعليه خفة دم مو طبعيه ومن هوياته الشعر وهو فنان بالعزف على الألات المسيقيه وصوته جنان (روعه)<<<للي ما فهموا يذوب البنات

ونرجع لقصتنا في بيت بو خالد
ريم : اقول مشاري يلا قوم ابي التلفزيون
حط مشاري يده على خصره:اقول تلايطي ابي اكمل القيم الي بديته
رجع يكمل لعب
عصبة ريم وخذة المخده الي جنبها ورمتها عليه:ومن تكون علشان استناك تخلص انا مالي شغل انت بتقوم يعني بتقوم بالطيب ولا بالغصب يلا ابي اشوف المسلسل قبل ما يخلص يلا خلصني قوم
رد عليها مشاري بعصبيه: منيب قايم يعني منب قايم ولو تموتين
ريم بستهزاء:الله عليك الله الي يشوفك يقول ياسر القحطاني انا ادري ان انت خسران بالقيم
ام خالد: خلاص ريم انتي الكبيره الفاهمه روحي شوفي التلفزيون في ماكن ثاني عندك المجلس روحي هناك
قامت ريم وهي تتأفف:اف من هذا البيت الواحد ما يقدر ياخذ راحته انا ابي الصاله ليش هو ما يورح المجلس اروح اقعد على النت احسن لي من القعده هنا
(مشاري اخر العنقود عمره 13 سنه يموت على شي اسمه بلاي ستيشن عصبي اشوي بس حبوب )
(ريم 15 سنه بنت طيوبه جميله جدا نعومه كلشي فيها ناعم حركاتها وملامح وجهها شعرها بني فاتح وعيونها عسليه ورموشها كثيفه وطويله من هوياتها الرقص تقدرون تقلون انها ما تعرف شي عن الحب يعني لسى ما جا فارس احلامها الي بيحرك مشاعرها المدفونه والي ما تعرف عنها شي)
في بيت بو عبد العزيز
رغد كانت جالسه في غرفتها تذاكر للأختبار دق جوالها النغمه كانت نغمة سلوى اخذت الجوال وردت
رغد : هلا والله
سلوى:هلا حبيتي شخبارك ؟ شو مسويه مع الاختبار؟
رغد: اسكتي بس راسي بينفجر من المذاكره احاول افهم بس مو قادره
سلوى : طيب طيب لاتاكليني بقشوري بقولك شي وبسكر بكره في مباره للهلاال تعالي عندي نشوفها بعزم كل البنات
رغد : الحين انا اقول لك راسي بينفجر تجين تقولين لي مباراه
سلوى : واذا يعني انتي بتجين يعني بتجين غصب ولا بالطيب
رغد : انا عندي اختبار ما اقدر اجي راح اكون تعبانه
سلوى : ذاكريه اليوم
رغد : انا مشكلتي احتاج احد يشرح لي ما عندي احد يشرح لي
سلوى : خلاص انا اقول لفارس يشرح لك اكيد يعرف
احمر وجه رغد وصار فراوله رغد : لالا ممكن يكون مشغول وبعدين ما ابي اربطه فيني هو بيسافر بعد كم يوم اكيد مشغول
سلوى : المهم الوعد بكره انا اليوم بروح اشتري الحلويات والشبسات والجلاكسيات والعصير باي
رغد :اوكي باي
سلوى: بايات(سلوى بنت بو خالد عمرها 20 سنه شعرها قصير (قصة الفراوله) ناعم واسود وعيونا مال للزرقه
طويله ورشيقه وقلبها ابيض)
سكرت رغد التلفون وقعدة تفكر بفارس حبيب قلبها يا ليت لو يهون عن السفر يكون احسن ما ابي احد يخرب حبي الي كتمته 3 سنوات اكيد لبنان في بنات حلوات
بدون ما تحس اخذت الجوال ودقت على فارس كانت اخذته من جوال سلوى من غير ما تدري
فراس :الوووو
احمر وجه رغد من الأرتباك الي فيها سكرت الجوال
استغرب فارس من المكالمه وحب يعرف مين الي داق اتصل على الرقم بس رغد اول ما شافت الرقم رمت الجوال من الخوف والحيا ردة رغد وكل جسمها يرتجف يا ربي وش سويت بنفسي
رغد : ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
فارس: الوووووووووووووو
رغد: ــــــــــــــــــــــــ
فارس : الوووو الوووووو
استسلم فارس وسكر التلفون طلع من غرفته وهو نازل من الدرج سمع صوت اغنيه يطلع من غرفة سلوى
راح للغرفه
دق عليها الباب
سلوى : مين
فارس: انا فارس
فتحت سلوى الباب: هلا فارس ادخل
فارس : شنو قاعده تسوين؟
سلوى : قاعده انزل نغمات من الكمبيوتر احطهم بالجوال
فارس: اها طيب وش نزلتي جديد
سلوى خذ الجوال وتفرج وشوف الي يعجبك
اخذ فارس الجوال وصار يتفرج على مقاطع البلو توث ويسمع النغمات وقعد يرسلهم لجواله
فجأه دق جوال سلوى شاف المتصل رغد وكان تحت اسمها مكتوب رقمها شاف الرقم نفس الرقم الي اتصل عليه فتح عيونه مستغرب من الي قاعد يشوفه معقوله رغد تدق علي وش تبي مني؟؟
سلوى : هيه انت !
فارس :ـــــــــــــــــ
سلوى : فارس وش فيك؟ يلا عطني جوالي ما تشوفه يدق؟
فارس :ها؟ خذيه خذيه لا تذبحيني انا بقوم عن اذنك
سلوى : اذنك معك
طلع فارس من غرفة سلوى وهو مو مستوعب صارت تجيه مليون فكره وفكره
قرر انه يدق عليها مره ثانيه يبي يعرف وش كانت تبغى بعد 5 دقايق اخذ الجوال واتصل على الرقم
في بيت ابو عبد العزيز في غرفة رغد بالتحديد
رغد كانت بالغرفه تذاكر <<<< لا تستغربون طول الوقت مذاكره في مذاكره
دق جوالها ردة رغد بدون ما تشوف الرقم لنها كانت تفكر الي يتصل سلوى ممكن في شي نست تقوله
كانت نغمة فارس نفس نغمة سلوى
رغد : هلا والله بها الصوت
استغرب فارس من اسلوبها معقوله عندها الجرأه انها تقول كذا اخاف تكون تحبني وانا ما ادري لالالا رغد مستحيل تحبني انا ادري هي تحبني مثل اخوها هذا الي قالته لي من 5 سنيين
فارس : هلا رغد شخبارك
انصدمت رغد وطاح الجوال من يدها يا ويلي انا وش فيني نسيت اني حاطه لفارس هاذاي النغمه يا ويلي فشله
رغد : ـــــــــــــ
فارس: الو رغد وش فيك ما تردين؟
رغد : ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
فارس:اممممممم ما تبين تتكلمين طيب انا حبيت اعرف وش كنتي تبين مني داقه كنت افكر تبغيني او شي
قاطعته رغد لاشعوريا : اي في موضوع مره مهم ابي اقوله بس اخاف تزعل
ضربة رغد يدها فمها بيدها من الي قالته يا ربي وش سويت ليه انا كذا اتكلم من قلب قبل عقلي
فارس : لاعادي قولي
ارتبكت رغد ما تدري وش تقول تبي تموه السالفه
رغد ك ها ؟ لا بس عندي اختبار ومو فاهمه شي
فارس : بس ؟ طيب ليه توقولين اخاف تزعل؟
رغد: تموه اخاف تكون مشغول لأنك بتسافر بعد كم يوم
فارس : لا عادي اذا كنت مشغول افضي على شانك انا كم رغد عندي
قالها بعفويه
احمر وجه رغد : طيب متى اجي؟
فارس: تعالي الحين ما عندي شغل يناسبك ؟
رغد: اوكي البس وبجي بس مسافة الطريق
(فارس شاب حلو ولد بو خالد شاب حلو مره رشيق وطويل وعيونه بني فاتح قلبه ابيض مره طيب نظامي
عمره 22سنه بيسافر لبنان علشان يرجع ويشتغل في شركة جده)
لبست رغد احلى ملابس وخذت عباتهاوكتبها ونزلت تحت وهي مستعجله استوقفتها امها
ام عبد العزيز : ليه مستعجله ووين بتروحين؟
رغد:لالا ولا شي بس بروح ادرس عند ولد عمي فارس وين السواق ابيه بسرعه
ام عبد العزيز : راح يجيب اغراض من السوبر ماركت
رغد بعصبيه : افففففف كل ما ابغى السواق يكون مو موجود
ام عبد العزيز: قولي حق فهد يوديك او فيصل
رغد : لاتكفين ما ابي فهد يقعد يعلق علي الين بكره ما يسكت انا اعرفه لازم يخليني اعصب انا بقول لفيصل
ام عبد العزيز : براحتك
رغد : اهو وينه الحين ؟
ام عبد العزيز : بالمجلس
راحت رغد للمجلس فتحت الباب بقوه
رغد :فيصل تكفى ابيك توديني بيت عمي بو خالد بسرعه
فيصل: طيب طيب وليه مستعجله؟
رغد: ما عندي وقت ابي اذاكر وفارس قال اهو الحين فاضي
فيصل بأستغراب: فارس؟
رغد :اي فارس لي مستغرب؟
فيصل: لا ولا شي بس من زمان ما رحتي عند فارس تدرسين من ايام ثانوي
تذكرت ذيك الأيام وابتسمت ابتسامه تحاول تخفيها : طيب الحين انت بتودين ولا وشو ؟
فيصل : لابوديك اصلا انا بطلع بروح الكفي شوب
رغد:يلا بسرعه تراني مستعجله
اخذ فيصل مفاتيح السياره وطلعوا ووصلها لبيت عمها
فيصل: متى تبين ارجع لك ؟
رغد: لمن اخلص ادق عليك
فيصل : اوكي دقي علي واجيك
(فيصل ولد عمره 17 سنه للحين يدرس صفاته شعره اشقر دايم يسويه سبايكي وعيونه لونها اخضر ولون بشرته بيضه شكله صاير مثل الامريكي عنده جنسيه امريكيه لنه مولود هناك دايم يسمونه الأمريكي طبعه : غيور وحبوب ومره يبر لوالدينه اهم شي عنده طلبات اهله ولا يقول لهم لاء)
العصر في بيت بو محمد الوقت كان الساعه 4

ام محمد سكرت التلفون
رزان : يمه مين كنتي تكلمين ؟
ام محمد : هاذي ساره تقول انها بتجي مع عبد العزيز اليوم المغرب
رزان : وااااو وناسه بروح اكشخ
ام محمد: ترى انا قلت ساره ما قلت ناس بيخطبونك
ضحكت رزان وبمزح : يا ريت يجون خطبوني وافتك من البيت هذا
ام محمد : اشوف صرتي ما تبغينا اذا انتي تبين الفكه منا ترى حتى احنا نبي نفتك منك ومن لسانك
رزان : افا مامي الحين انتوا صرتوا تبون الفكه مني ؟؟
قطع حديثهم صوت جوال رزان ردة على الجوال : الووهلا سلوى اخبارك ؟؟؟
سلوى : تمام انتي اخبارك؟
رزان :انا بخير دام انتي بخير
سلوى : تسلمين حبيبتي اسمعي بكره تعالي عندي انتي وفطووومه
بعزم البنات كلهم
قاطهتها رزان :لالالا اسمحي لي انا مراح اجي
سلوى :ليه؟
ردة عليها رزان بكل بروود : لأني ابي اشوف مبرات الهلال ياسر القحطاني يلعب ولا اشوفه مستحيل
سلوى : يا ذكيه هذا الي كنت بقوله لك بس انتي ما خلتيني اكمل انا بعزم البنات عندي بالبيت علشان نشوفها
رزان : اي اذا على كيذا لا توصين حريص
سلوى :يلا بروح اشوف الجرس يدق يلا باي
رزان : باي
(رزان بنت بو محمد عمرها 19 سنه تدرس بالكليه مع رغد عيونها عسليه شعرها بني قصير شفايفها ورديه ناعمه جسمها حلو وطويله لون بشرتها سمره اشوي )
راحت سلوى للباب وكانت رغد عند الباب
سلوى بأستغراب: رغد وش جابك ؟ تجين بيتنا ولا تقولين لي ؟
رغد بنذاله : اصلا انا جيت ادرس عند فارس مو جايه علشان سواد عيونك
سلوى : جايه علشان تدرسين ؟
رغد : اي فارس وينه ؟
سلوى :بغرفته
رغد : طيب ممكن تروحين وتقلين له اني جيت
سلوى : لا
استغربت رغد : وليه يا حظي ؟
سلوى : لازم تتأسفين اول وبعدين اقول له
رغد : يلا عاد عن المصاخه ورحي قولي له
سلوى بتكبر : تأسفي اول وأروح
رغد : اسفه يلا روحي
سلوى بنذاله : قولي اسفه يا سلوى علشان قلت مو جايه علشان سواد عيونك
رغد : اففففففففف منك ترى بروح انا بنفسي
سلوى : طيب طيب
راحت سلوى عند الدرج وقامت تناديه وهي راقيه: فاااااارس فاااارس فاااارس فااااارس وصمخ
فارس : وش ذا الصراخ
وصلت سلوى للغرفه
سلوى : افففففففففف منك انا ابي اعرف انت ما عندك احساس من سنة جدي وانا انادي عليك
فارس كان شكله كوووول لابس تي شرت اسود وجنز بيج جيشي برمود وكاب بيج
فارس : وش تبين
سلوى بين عليها الأنعجاب : اف اف وليه كل هاذي الكشخه كل هذا علشان رغد وظربته على كتفه بطريقة مزح
رفع فارس حاجبه مستغرب ليه تقول كذا : لا ارتاحي مو علشانها انا بطلع بعد ما اخلص
سلوى مبين عليها الاحباط : المهم رغد تنتظرك تحت
فارس : اوكي
نزل فارس لتحت واخذ رغد معاه لمجلس
فارس يشرح ورغد مو منتبها للشرح قاعده تتأمل فارس
بعد ربع ساعه من الشرح
فارس : رغد؟
رغد عيونها على عيونه :ـــــــــــــــــــــ
فارس : رغد وين رحتي؟
رغد : هاه لا معك
فارس :ليه تناضريني ناظري الكتاب
رغد ما تبي تبين له انا تناظره علشان متولعه فيه: لا انا احب اذا احد يشرح لي احب اناظر فيه علشان افهم
فارس : اممممم طيب يلا قولي لي وش قلت من اشوي ؟
ارتبكت رغد ما تدري وش تقول لأنها اصلا ما كانت منتبها للشرح:ها؟ كنت تقول انو ................. ااااا.... اممممم ..... امممم
قالتها وهي منحرجه ما ادري
فارس : وشلون ما تدرين وانا توني شارح لك
رغد منزله راسها للأرض:ـــــــــــ
فارس : طيب انتبهي الحين
رغد : ان شالله
رجع فارس يكمل الشرح ورجعت رغد تتامل ملامح وجهه وتتذكر الايام الي كان يدرسها فيها
في بيت بو محمد بعد المغرب
وصلت ساره و زوجها عبد العزيز وبنتهم العنود دخل عبد العزيز للمجلس وراح له محمد يستقبله دخلت ساره ومعها العنود للصاله ركضت العنود لجددتها ام محمد
ام محمد : هلا وغلا بالأموره شخبارك حبيبتي؟
العنود : زينه
ساره : هلا يمه شخباركم عساكم بخير؟
ام محمد : الحمد لله شخبارك انتي؟
فصخت ساره عبايتها وجلست جنب امها : تمام اقول يمه وين رزان وفاطمه ؟
ام محمد : فاطمه بالمطبخ تقول مشتهيه تسوي حلا علشان انتي بتجين ورزان في غرفتها الحين بتنزل
ساره : ما شاء الله فاطمه سنعه مسنعه تعرف وش تسوي عكس رزان يا بخت الي بياخذها جمال واخلاق ويكفي انها اختي (قالتها بمزح)
ضحكت ام محمد وحبت تكمل المزح معها : ويكفي انكم بناتي
دخلت عليهم رزان
رزان بدلع : مساء الورد
ساره :مساء الخير وش عندك كاشخه بتطلعين؟
رزان : لا مراح اطلع بس كذا اشتهيت اكشخ
ساره : اممممم طيب روحي شوفي فاطمه في المطبخ ممكن تحتاج مساعده
رزان : وش تسوي فاطمه ؟
ام محمد : قاعده تسوي حلا
رزان : اففففففف ما تمل هاذي طول الوقت في المطبخ العنود تعالي معاي
العنود : وين نلوح ؟ ( نروح)
رزان:نروح نشوف فاطمه ونساعدها
العنود : تيب
جا يوم المباراه الي سلوى منتظرته بفارغ الصبر
سلوى في الجامعه مع صديقتها
غرام: سلوى وش فيك سرحانه
سلوى: ما فيني شي
غرام : طيب وش قاعده تفكرين فيه
سلوى : قاعده اخطط وش بسوي اليوم في جمعة البنات عزمت بنات عمامي وبنت عمتي تعالي عندي بنشوف المباراه
غرام : اي انا بعد معزومه عند بنت خالتي تسلمين كلك ذوق
سلوى :طيب يلا نقوم باقي اشوي وتبدى المحاضره
في مدرسة فيصل
فيصل كان متخبي مع اصدقائه في دورة المياه وكانوا يدخنون
عبد الرحمن : اقول فيصل ابوك يدري انك تدخن؟
فيصل وهو مسند ضهره على الجدار ويشيل الزقاره من فمه ويطلع الدخان وييرد عليه بكل برود: طبعا لا
مشعل: طيب تتوقع انه يرضى لك لو هو درى
فيصل: اكيد لا انتوا ما تدرون وش سوى في فهد لم شافه مره يدخن عطاه طراخات مو صاحيه
عبد الرحمن : طيب الحين خلنا نطلع لايجي المدرس ويصيدنا نروح وطي تدري اخر سنه لنا لازم تعدي على خير بدون تعهدات ومشاكل

في بيت بو خالد الوقت كان بعد المغرب
البيت كان فاضي ما فيه الا سلوى وريم وفارس
سلوى كانت بغرفتها تتجهز كانت تصلح شعرها وكنات لابسه فستان
سماوي قصير وكان مخصر على الجسم
دخلت عليها ريم كانت لابسه ملابس بيت ولاكانه بيجيهم احد
سلوى : ريم ما جهزتي ؟
ريم : وليه اجهز ؟
سلوى وبكل برود : لأن البنات بيجون الحين
ريم بأستغراب: أي بنات ؟
سلوى : اووووووووه نسيت اقول لك اني عازمه البنات اليوم علشان نشوف المباراه
ريم بعصبيه : وليه ماقلتي لي ؟
سلوى : لأني بصراحه مو فاضيه لك
عصبت ريم وقررت تطلع من الغرفه لأنهاعارفه ان ظلت اكثر راح تسمع كلام ماله داعي: اففف انا الحين اكيد مراح يمديني الوقت اجهز
دخلت ريم غرفتها وفتحت الدولاب وطلعت لها تنوره جينز قصيره وبلوزه حمره وسوت شعرها بسرعه وحطت لها مكياج خفيف
وطلع شكلها مره حلو
دق الجرس وسلوى نزلت علشان تستقبل البنات فتحت الخدامه الباب
سمعت صوت رغد وكانت معاها مها وكان الي جايبهم فهد
رغد :هلا سلوى وين فارس اخوي فهد يبي يدخل يسلم عليه قبل لايروح لبنان
سلوى :فارس في غرفته الحين اروح اناديه
رقت سلوى وراحت لغرفة ريم : ريم يلا البنات جاوا
ريم :طيب الحين نازله
وراحت لغرفة فارس تقول له
مرت نصف ساعه
والبنات بالصاله
وصلوا رزان واختها فاطمه ومحمد دخل للمجلس مع الشباب وقعدوا البنات يسالفون وياكلون من الحلويات الي شرتهم سلوى كانت مستعده لهاذا اليوم كانت شاريه اشياء متنوعه
(مها عمرها 16 سنه بنت الجوهره ابوها متوفي عندها اخت اسمها مريم واخوها اسمه الوليدتعتبر جميله جدا شعرها ناعم اسود)
مها : اقول سلوى كم باقي على المباراه وتبدئ ؟
سلوى: باقي نص ساعه
رزان : واااي متحمسه ماني مصدقه اني بشوف ياسر القحطاني
ريم : اشوي اشوي لا تموتين علينا
فاطمه: اصلا هي بالبيت دايم تقول كذا من اول ما جلست الصباح للحين حتى بالسياره قالت بشوف ياسر اليوم ماني مصدقه
رزان بفخر : لا تلموني والله يهبل يهبل بموت عليه
سلوى : رغد وش فيك سرحانه ؟
رغد كانت سرحانه تفكر بحبيبها فارس:نعم؟ لا معك
ضربتها سلوى بخفه على خصرها: مين سعيد الحظ الي تفكرين فيه؟
اخوك يا سلوى اخوك المعذبني:لا محد ارتاحي
ما حبت تقول لها لن قلبها مايطاوعها
سلوى: طيب يلا كلوا من الحلويات والعصير ولا مسوين رجيم ترى انا شاريتهم علشان ناكل مو علشان نتفرج عليهم
مها :حرام عليك اكلنا كثير
عند الشباب
فارس: فهد كلم اخوك فيصل يجي وانا بكلم الوليد علشان نحس بجوا المباراه اكثر وحنا متجمعين
فهد : اوكي
(فهد شاب عمره 21 سنه دمه خفيف ولا يرده شي اذا حب يسوي مقلب مايفكر في اضراره وعواقبه)
(محمد عمره 27 سنه يشتغل في الشركه شاب غامض راح تتعرفون عليه مع الوقت)
تجمعوا الشباب وبدت المباراه
عند البنات
رزان :واااي ماني مصدقه اني قاعده اشوف ياسرالقحطاني
سلوى : لا صدقي والله لو شايفته بالحقيقه ما ادري وش بتسوين
رزان راحت للتلفزيون وصارت تبوس الشاشه: لو اشوفه على الحقيقه بموت
سلوى : ريم قولي للخدمات يجبون القهوه
ريم: اوكي
قامت ريم وراحت للمطبخ وقالت للخدمات وهي راجعه راحت ناحية المرايه الي جنب المجلس وصارت تعدل شكلها وترتب شعرها
نرجع للشباب
كانوا توهم مخلصين اكل فارس سارق من اغراض البنات بعض الحاجات
فهد :احمد الله ياخذك طف زقارتك تراك خنقتنا
محمد : احترم نفسك تراني اكبر منك وحسادأ لك مراح اطفيها
فهد : افففف كح كح كح اختنقت
فيصل كان يشرب الشاي جا فهد وضربه ضربه قويه من على ظهره
انكب الشاي على ثوب فيصل وقف فيصل : يا حيوان فهود ليه تسوي كذا
وطلع علشان يغسل
ريم لازالت عن المرايه الي جنب المجلس فتح فيصل الباب مستعجل على طول راح للمغسله حست ريم ان احد دخل بس ما اهتمت لأنها فكرته فارس ظلت في مكانها تفاجئ فيصل لمى شاف ريم
ما اصدق هاذي ريم ما شالله كبرتي يا ريم ما اصدق تغيرتي 180 درجه مكانها ريم الطفله كبرت فيصل جمد في مكانه ما يدري وش يسوي التفتت ريم حست ان احد يناظر فيها
وشافت فيصل يناظرها من فوق لتحت
فيصل لا شعوريا : شخبارك ريم ؟
خافت ريم واشقت ركضت ريم تبغى توخر من السرعه والأرتباك ضربة بالباب
طاحت على الأرض من شدة الألم
ريم : ا ه ه ه ه ه ه ه اه رجلي
شاف فيصل الي صار لريم وصار يضحك غصب عنه : سلامات عطيني يدك اساعدك
ريم بعصبيه : ما احتاج مساعداتك
فيصل طيب:انا وش سويت لك؟
وقرب منها علشان يساعدها
ريم : اقولك وخر عني
فيصل مستغرب : وش سويت لك انا ؟
ريم: ما تشوفني بدون عبايه ؟
استوعب فيصل : اووووه اسف والله نسيت حقك علي
حط فيصل يده على عيونه ووجه راسه للجه الثانيه: خلاص قومي مراح اناظر فيك والله اسف ما كان قصدي
ريم : توك تحس يا عديم الأحساس
وقفت ريم وهي تتألم واتجهت للصاله مكان ما البنات جالسيت سمعت صراخ يطلع من عندهم
ريم وهي تمشي ببطئ : وش صاير شفيكم؟
رزان بفخر واعتزاز : يا سر القحطاني سجل هدف
مها : ريم وين كنتي طول هاذا الوقت وبعدين وش فيك تمشين كذا ؟
التفتوا البنات كلهم على ريم ولا حاظوا مشيتها الي بينت انها تتألم
رغد:وش فيك صار لك شي؟
ريم تذكرت الموقف الي صار لها بابتسامه مصطنعه لا بس كنت عند المرايه وكان في شوية مويه مشيت على المويه وطحت
جلست ريم معهم وضلوا يتابعون المباراه
عند الشباب
فيصل انبه ضميره على الي سواه كيف يحرج البنت كذا لازم اتاسف منها واقول لها ان ما كان قصدي اخوفها او احرجها
دخل عليهم فيصل وباله سرحان مع ريم
فهد : فيصل
فيصل :ـــــــــــــ
فهد : فيصلوووووووه
فيصل : نعم وش تبي ما يكفيك الي سويته فيني هذا وانا اخوك
فهد : لا طبعا ما يكفيني (يمزح )
الوليد :فيصل تعال الحق على المباراه الهلال سجلوا هدف
فيصل : والله؟ مين الي سجل الهدف؟
محمد : ياسر القحطاني
بعد نصف ساعه
خلصت المباراه بفوز الهلال 2 × صفر
عند البنات
سلوى : بنات جاتني فكره خطيرررررره
مها : وش هي ؟
سلوى : لحظه اشوي وراجعه لكم
ركضت سلوى لفوق ودخلت غرفة خالد واخذت منها ثياب واشمغه على عدد البنات ونزلت لتحت
رغد : وش جايبه معك ؟
سلوى : ريم قومي جيبي الأستريو من غرفة فارس والسي ديات الي بغرفتي
ريم : ليه؟
سلوى : مو الحين جيبيهم وبعدين اعلمك
ريم : طيب
فاطمه : ما قلتي لنا ليه جايبه كل هاذول الثياب
سلوى : علشان نلبسهم
رغد مستغربه :ليه نلبسهم
جابت ريم الأستريو والسي ديات
جلست سلوى تقلب في السيديات الى ان وقع اختيارها على سي دي اغني عن السعوديه كانت مسويته لليوم الوطني
سلوى : يلا بنات كل وحده تاخذ واحد وتلبسه ووتلثم
رزان : قصدك نرقص وحنا متلثمين؟
سلوى : بالضبط
رزان :وااو فله
رغد :من جدك انتي؟
ريم : عادي مافيها شي خلونا نستانس
لبسوا البنات وكل وحده سوت اللثام للثانيه كان طالع مره حلو مع المكياج شغلت سلوى المسجل وقاموا يرقصون
و الجو كان وناسه عند البنات هبال ورقص
رغد ومها كانوا يرقصون مثل رقص الأولاد وسلوى ميته ضحك عليهم وتشجعهم
سلوى : عاشوا بنات السعوديه
البنات طول الوقت صراخ وهبال
ريم كانت احسن وحده ترقص فيهم بالرغم من ان رجلها تألمها
خلصت اغنية بنت السعوديه وجات بعدها اغنية يا دار
صارخوا البنات بصوت عالي متحمسين يبون يرقصون عليها
وصل صوت صراخهم للشباب



وعند الشباب
الوليد : وش ذا الصراخ ( الوليد ولد الجوهره اكبر عيالها عمره 22 سنه مستلم دور الأب في بيتهم لأنه الولد الوحيد)
فارس : ما ادري
فهد:خلونا نروح نشوف وش السالفه
قاموا الشباب بسرعه الي هم فارس وفهد وفيصل ومحمد والوليد
بسرعه وهدوا كل الي عندهم الي كب العصير والي رمى الشبس ومحمد كان مشغل زقارته حاول يطفيها على السريع
اتجهوا ناحية الصاله والبنات مستمرين في الرقص
دخلوا الشباب وقفوا كلهم جنب بعض ووجيهم مبين عليها الأستغراب ومو مستوعبين الي يشوفونه
والبنات ما انتبهوا لأن المسجل كان عالي ولا حسوا بصوت احد

على طول فهد لف اللثام وراح يرقص معهم ويستهبل
مع ذالك البنات ما حسوا نا عددهم زاد
وش تتوقعون راح يصير
فارس وش تتوقوعن راح تكون ردة فعله

رغد راح تقول لفارس عن حبها له؟
فارس وش بتكون ردة فعله؟
وش راح يصير بين فيصل وريم؟
والفوضى الي بالمجلس وش مصيرها
والسؤال الأهم وش رايكم بالقصه؟
بسرعة فهد سوى لثامه وراح يرقص مع البنات ويستهبل والبنات للحين ما حسوا
لما البنات كانوا يرقصون طفئ المسجل فجأة وطبعا اتجه نظرهم للمسجل بسرعة
فارس كان واقف عند المسجل ويده على زر المسجل
فارس بعصبيه : وش المهزلة هاذي؟ رافعين صوت المسجل على الأخر إلي في نهاية الشارع يسمعه
البنات واقفين جنب بعض يناظرون لبعض وللأرض وهم في قمة الإحراج
والشباب يناظرون بعض ويضحكون على أشكالهم
محمد : انتووا فصختوا الحياء وش ذا ألي لابسينه انتووا أولاد ولا بنات؟
ردوا البنات بصوت واحد هادئ ومبين عليه ألفشله و وجيههم تناظر للأرض:لا بنات
سلوى تبي تشتت انتباه الشباب علشان يقدرون يتهربون من الهواش الي بياخذونه منهم: وش ذي الريحه وعععع
فهمت مها قصدها : اي صح وش ذي الريحه ريحة بقر
ضربتها سلوى ضربه خفيفه وتكلمها بهدوء : وش بقره أنتي ووجهك أقول لا تفضحينا قولي ريحه حريق او
شي
صاروا كل الي بالصاله يشمون ! ويشمون !
فهد : اي والله في ريحه غريبه
فيصل :ريحه اي بس مو ريحة بقر ريحة طبخه محروقه
الوليد : بنات انتوا طابخين شي ؟
ريم : لالا وين نطبخ والشغالات موجودين
رد عليها فارس باستهزاء :لا يا شيخه احلفي طيب روحي شوفي الشغالات يمكن طابخين شي
رغد وهي تأشر على المجلس: دخـ دخان يطلع من المجلس
اتجهوا الشباب والبنات جهة المجلس بسرعه
والمجلس كان فيه حريقه صغيره بسب زقارة محمد البنات صاروا يصارخون : حريق حريق
والشباب يهدونهم بسرعة فارس راح للمطبخ وجاب طفاية الحريق وطفوا الحريق وقفوا الشباب والبنات مكان الحريق وحل السكون على المجلس وظلوا فترة صمت
قطع فهد هدوؤهم:ما قلت لك يا محمد طف زقارتك لو انت لو طفيتها كان احنى الحين قاعدين نهزئ البنات ونستهبل عليهم شفت كيف خربت علي وناستي
محمد :يا سلام عليك هذا إلي هامك ما يهمك الا وناستك واصلا انا طفيتها بس من السرعه ما تأكدت إذا هي طفت أو لا
فارس يهديهم: خلاص خلاص حصل خير هدوا أعصابكم
ظلوا الشباب يتناقشون
والبنات استغلوا فرصة انشغال الشباب و اطلعوا من المجلس وراحوا لغرفة سلوى
فصخوا البنات الشماغ والثوب الي كل وحده تمنت أنها ما لبسته
فاطمه تبي تلطف الجو عليهم :ههههه اما اليوم استأنسنا ولا وش رأيكم
سلوى : وين نستا نس وأنا اخوي فارس يا ويلي منه ما اقدر أحط عيني بعينه بعد اليوم ياربي فشله
ريم : لا يا سلوى راح ينسى مع الوقت وهو كان بلحظة غضب ولازم يعصب واصلا هو بيسافر بكره
رزان : بنات تدرون من الي رقص معانا ؟في واحد منهم كان يرقص معنا
رغد: اي صح مين انا حسيت انا عددنا زاد
فاطمة: اوتقع انه فهد ولد عمي لأني شفته يرجع عند الشباب بعد ما طفى فارس المسجل وكان متلثم
عصبت رغد :اففففففففففف فهييييد هذا ما يجوز عن طبا يعه يقهرني
رزان : ليه هاذي مو أول مره يسوي كذا
رغد:انتي ما تدرين عنه هذا انا و أخته يسوي فيني مقالب . الحياة عنده ايزيي
ريم مقهوره : ولا شفتوا وش يقول (تقلد صوته) خربت علي وناستي كان الحين احنا نهزئ البنات ونستهبل عليهم
سلوى : المشكلة الحين امي بتدري اني اخذت ثياب خالد
رغد : لا إن شاء لله بينسون الموضوع بس أهم شي المجلس تتوقعون وش بيقول عمي بو خالد لم يشوف السجاد محترق
سلوى: مو مشكلتي مشكلة فارس تدرين هذا إلي مريحني بينشغلون بالمجلس وبالفوضى إلي فيه
تذكرت سلوى كلام مها : هههههه ريحة بقر ها ؟
البنات كلهم يضحكون ويتذكرون الي صار ويعلقون على بعض
ريم : سلوى كيف قدرتي تشمين الريحه بسرعه؟
سلوى و مها ناظروا بعض وماتوا ضحك
مها :أصلا سلوى ما شمت ريحه ولا شي بس كانت تبي تغير السالفه بس صدفه انه صار في ريحه من جد علشان كذا أنا قلت ريحة بقر
نروح لأمريكا مكان ما خالد موجود في شقة طلال
خالد: طلال طلالووه يلا قوم بنتأخر
طلال نايم : هممممممممم روح خلني انام مررررره تعبان
في هذا الوقت دق جوال طلال على نغمة رولا بسرعة قام من على السرير واخذ الجوال ورد
طلال: هلا وغلا
رولا: صباح النور
طلال: صباح الورد والياسمين
رولا :طلال يلا تأخرتوا أنا ونوف عم نستنا كم
طلال:أي أحنا الحين بالطريق بنجي بس خالد هو إلي أخرنا
رولا : اوكي نحنى عند الكفتريه
سكر طلال الجوال وهو في كامل سعادته
خالد : يا حمار أنا إلي أخرتك ولا أنت إلي أخرتنا
طلال : يوووووووه خلاص يلا قوم نتحرك
خالد : مو أنت تعبان ما تبي تروح ؟
طلال : كنت تعبان لكن بعد ما سمعت صوت حبيبة القلب خلاص راح كل التعب

خالد : طيب طيب خلصنا الحين تبدئ المحاظره ولا نقدر ند خل
لبس طلال وطلعوا وركبوا سيارة خالد ووقفوا عند محل يبيع الورد
طلال :شفيك وقفت؟
خالد : اشوي وارجع
طلال : ليه ؟ شعندك؟
خالد : أقول عن الأسئلة الزايده بعدين أقول لك
بعد 10 دقايق رجع خالد وعنده سله متر وسه ورد احمر مزينه بطريق مرتبه وحلوه حط السلة في الكرسي الخلفي للسيارة وركب
طلال وعيونه على الورد : اكشح كل هذا لي مشكور والله أحرجتني
قطع خالد كلامه : ومن قال أنها لك ؟ وبصفتك مين أعطيك أيها
طلال يتلفت يمين ويسار: ليش في احد غيري هنا؟
خالد : المهم اني ما شريتها لك
فهم طلال لمين : اها لنوف اف اف ما اقدر على الرومنسيه
اكتفى خالد الأبتسامه
طلال : طيب شنو المناسبة؟
خالد:عيد ميلادها اليوم
طلال: مشاء الله عليك ما تنسى
خالد: افا عليك على بالك أنا مثلك
اخذ طلال الجوال ودق على رولا
رولا : الوو
طلال : رولا حبيبتي استنونا لا تد خلون القاعة ألا بعد ما نجيكم
رولا : خير شوفي؟
طلال : لاتدخلون الا بعد ما نجي يا ويلكم إذا ما انتظرتونا حتى لو بدة المحاظره
رولا : اوكي اوكي بس لاتتأخرون
طلال : لا إن شاء الله ما نتأخر
سكر طلال الجوال ك خالد ودني الشقة أبي ارجع اخذ كتب
خالد : يا سلام بعد ما قربنا نوصل؟ أقول روح بس أنت الغلطان
طلال: مافي مافي ارجع يعني ارجع الكتب هاذي ظروريه

ما حب خالد يتناقش وياه لأنه عارف رأسه يابس:طيب
رجعوا للشقة : دخل وأخذ أي كتاب لأنه أصلا ما كان قصده يرجه علشان ياخذ كتب كان يبغى بس يضيع الوقت وركب السيارة واتجهوا للجامعة
بدت المحاظره ونوف ورلا ينتظرونهم وهم لسى ما جاوا
اتصلت نوف على خالد
في هذا الوقت خالد وطلال دخلوا الجامعة
خالد :هلا والله
نوف : وينكم يلا تأخرتوا
خالد :ناظري ورآك وتشوفيني

التفتت نوف وشافت خالد وطلال وراهم ابتسمت : طيب يلا
خلونا نمشي تأخرنا

راحوا كلهم للقاعة بس للأسف الوقت تأخر وأغلقوها ولا يسمح لهم أنهم يدخلون هذا إلي كان يوصل له طلال
خالد:افففففف طلول شفت أخرتنا مره ثانيه هاذي مو أول مره تنسى الكتب فيها

طلال : هذا إلي كنت ابغاه يلا الحين راح يسجلونا غياب خلونا نطلع مكان ثاني على ما ننتظر المحاظره الثانية
رولا : طيب وين تبغون تروحون
(رولا بنت لبنانيه صديقة نوف الروح بالروح تتكلم مكسر سعودي على لبناني لأن إلي معاها سعوديين تعلمت منهم )

(نوف سعوديه بس أمها لبنانيه بنت جميله مره طالعه على أمها شقراء وشعرها ناعم وعيونها خضر (


طلال: أنا اقترح نروح المطعم
خالد : لا وين نروح مطعم من صباح الله خير نوف وين تبين تروحين ؟
استحت نوف : عادي إي مكان يعجبكم
خالد :لا اليوم عيد ميلادك لازم تختارين
نوف : امممممم اقترح نروح الحديقة
رولا : إي والله فكره حلوه
طلال: مراح تعطي نوف إلي خبري خبرك ؟ (يقصد الورد)
خالد : إي صح ذكرتني
طلع السلة من السيارة وقدمها لنوف
نوف وجهها أنواع الألوان منحرجة
نوف :مشكوووور ماله داعي تتعب حالك تكفيني كلمة كل عام وأنتي بخير
خالد : ولو إذا ما عطيتك مين أعطي تستاهلين أكثر
رولا : ياعني على الرومنسة
طلال : أقول خلصونا اركبوا السيارة ما عليك منهم رولا في عيد ميلادك أجيب لك أحسن منها
رولا : شو؟ ههههه أنت أخر مره نسيت انه عيد ميلادي
خالد : هههههه يلا يلا لقط وجهك
رولا : كل عام وأنتي بخير حبيبتي
نوف : وأنتي بخير


ركبوا كلهم سيارة خالد وراحوا للحديقة القريبة من الجامعة
بس قبل مروا على الكوفي شوب واخذوا لهم كوب كافي يدفيهم

في بيت أبو خالد الظهر العائلة كلها متجمعة يودعون فارس علشان بيسافر لبنان
أبو خالد : فارس انتبه على حالك وانتبه على دراستك أبيك ترجع ومعاك الشهادة إلي ترفع الرأس
فارس : ابشر يبه لا توصي حريص
ريم : فارس لا تنسى ادخل المسنجر علشان اسولف معاك
فارس : ههههه وش ورآك أنتي 24 ساعة شابكه
سلوى : تروح وترجع بالسلامة
تذكر فارس الي صار أمس : الله يسلمك بس أعقلوا
سلوى : ههههه إنشاء لله

في بيت بو عبد العزيز
رغد في غرفتها ميتة من الصياح على سفر فارس منقهره تبغي تقول له عن مشاعره بس مافي فرصه
دقت أم عبد العزيز الباب على رغد : رغد يلا تعالي تغدي
رغد :ما أبي مالي نفس أكل
أم عبد العزيز: ما يصير حبيبتي لازم تأكلين
رغد :خلاص قلت لك ما أبي
أم عبد العزيز : براحتك وقت ماتبغينه قولي للخدامات يحطونه
رغد : اوكي
أم عبد العزيز حست إن بنتها في ها شي : حبيبتي وش فيه صوتك متغير وش فيك قوليلي
رغد :ما فيني شي بس تعبانه اشوي

في بيت أبو محمد
محمد في غرفته يكلم تليفون
ـــــ: ما اشتقت لي؟
محمد : اكذب عليك إذا قلت لك لا مشتاق مرره
ــــ: طيب متى اقدر أشوفك مشتاقة ؟
محمد: اقرب فرصه اقدر أشوفك فيها راح أقولك
ـــــ:بس لاتطول اوكي؟
محمد :اكيد .... يلا آنا الحين بقوم اتغدى تأمرين شي ؟
ـــــ: لا سلامتك


في غرفة رزان جالسه على الأب توب
تكلم صديقتها على المسنجر
الدمعة : هلا أخبارك
بسمة الطفولة: هلا حبيبتي تمام
الدمعة : بتروحين بكره الكلية ؟
بسمة الطفولة : أكيد وأنتي ؟
الدمعة : ما ادري مالي خلق بفكر
بسمة الطفولة: اممم تعالي خليني أشوفك
الدمعة: لحظه برب في احد ضافني اصبري أشوف مين
بسمة الطفولة : تيت


الدمعة : مين؟
طير الشمال : ما في سلام عليكم؟
الدمعة : إذا ما قلتي مين أنتي بلوك ودليت
طير الشمال : أولا السلام عليكم وثانيا انا مو بنت
الدمعة : يكون أحسن اختصرت الطريق بلوك ودليت باي
طير الشمال : لحظه لحظه بس عندي طلب
الدمعة : ليه شايفني مطعم ؟
سكرت المحادثة وسوت له بلوك


نرجع لبيت أبو عبد العزيز
غرفة رغد
قررت رغد تقول لفارس أخذت الجوال ودقت عليه


تتوقعون تقول له؟

وفيصل وريم ما صار بينهم شي لمتى؟

ورزان وش راح يصير بينها وبين ؟؟؟؟


توقيع » الـعـونِـيِّـه رشـيــديـه وأفتخــر .. واللــي مو عــآجبـه ينتــحـر .. ويكتــب على قبرهـ منقهــر

واللي مــو عـآـآجبـه نكــي يضغط على ctrl + w





عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس


قديم 17-08-2009, 11:43:03 AM   رقم المشاركة : [2]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


أترككم مع الجزء 3



دقت رغد على فارس وكانت خلاص تبغي تقو وول له ومجمعه شجاعتها كلها عشان تقول له كلمة احبك بس تفاجات لمن الجوال كان مغلق لأن فارس في هذا الوقت كان بالطيارة رمت نفسها على السرير وهي تصيح بصوت غير مسموع علشان محد يحس فيها
اكتفت بتذكر المواقف إلي صارت لها معاه وهم صغار ظلت فتره إلى ما غلبها النوم
في بيت أبو عبد العزيز
في البلكونة
كان يروح ويجي بالبلكونه بتوتر كان يفكر بريم ويتذكر إلي صار فيصل
آآآآآآآآآآه تعبتي قلبي يا ريم حرام عليك بسرعة دخلتي قلبي ما تصورت إني أحب بهاذي السرعة و مين أحب أنتي يا ريم لالالا مو مصدق ما تخيلت أني أحب ريم في يوم من الأيام
تنهد وبعدها جلس على الكرسي الوحيد الموجود بالبلكونه
لازم لازم لازم اكلمها وأوضح لها أني مكان قصدي أني أشوفها وانه مجرد صدفه وأنا ما كنت منتبه أنها بدون عبايه أكيد هي زعلت وأخذت عني فكره سيئة
بس المشكلة كيف أوصل لها الكلام هذا
اممممممممم
لازم ألقى طريقه


في بيت الجوهره (أم الوليد(

الكل يتغذى بالصالة إلي هم الجوهرة والوليد ومها ومريم

مها : الوليد شعندك اليوم ؟
الوليد : قولي وين تبين تروحين ما يحتاج اللف والدوران
ابتسمت مها : مشكلتك فاهمني ودي لو تقدر نمر ع البنات وتدينا الكوفي شووووب
الوليد: إي اقدر بس أنتي قرري متى تبين تروحين
نطت مريم للسالفة : وأنا بعد أبي أروح
مها : لالالا طلعت بنات ما نبي تجين
أم الوليد : مها وديها معاكم أحسن من مقابل البلاي ستيشن
مها : يمه وين تروح وحنا كلنا بنات كبار
مريم : اجل وصلني بيت خالي أبو خالد العب مع مشاري بلاي ستيشن أحسن من أني العب بالحالي
الوليد : اوكي دقي عليه وشوفي موجود ولا( مريم عمرها 11 سنه تموت على البلاي ستيشن ودايم تلعب مع مشاري ويتحدون بعض)
دقت على البنات واتفقوا على الكوفي شوب ومرتهم وراحوا كلهم
إلي هم مها وسلوى وريم ورزان وفاطمة
بس رغد ما تبغي تروح وانتوا عارفين السبب


في الكوفي

مها:بنات وش تبغون اليوم أنا عازمتكم على حسابي بس لا يكثر يعني لاتطلبون الكوفي شوب كله وتسوونه بوفيه مفتوح
سلوى بمزح : يا سلام !!!! ما يحتاج نطلب شي يكون أحسن نوفر
ردت مها بمزح : اي بالذات أنتي توفرين
سلوى : اوريك الحين بطلب أشياء كثيره ولا راح اكلها
مها : خلاص وانا مراح ادفع الا إذا أكلتيه ونشوف مين الي بيدفع حسابك
معروف عن سلوى انها ما تحب تاكل كثير بس الحين هي قررت تتحدى مها
اخذوا البنات الي يبغونه وجلسوا يسالفون عن الموضه والسوق
وسلوى طلبت 3شيز كيك و2 كيك شوكلاته و1 ايسكريم و 1 هت شكلت
سلوى تأكل بسرعه علشان تلحق شويه من هذا وشوي من هذا اشوي ايسكريم وبعدين هت شكلت
سلوى حطت يدها على فمها : آ ه ه أسناني
مها ظاهره عليها علامات الفرح : إي تستاهلين محد قال لك تتحديني
سلوى ما عطتها وجه ورجعت تركز على الاكل
ريم : بنات حمستوني اروح السوق شرايكم نرح السوق اليوم ؟
فاطمه : اي وناسه كلنا نروح
مها: انا ماعندي مانع شرايكم بنات ؟
رزان : اي مكان ترحون له انا معاكم
التفتت مها لسلوى تبي تسألها
سلوى فمها متعبي اكل حركت راسها دليل على انها موافقه
بس للحين باقي لها 1 شيز كيك وواحد كيك شكولاته
بس سلوى خلاص مو قادره تكمل خلاص اعلنت عن استسلامها
وهي الي دفعت حسابها
دقت سلوى على السواق علشان يجي
ريم : بنات اي سوق تبغون تروحون
سلوى : انا اقول نروح الراشد
مها : وانا اقول نروح مجمع الظهران
رزان : خلاص نسوي تصويت
قرروا البنات انهم يرحون الراشد


في الطياره قبل ما تقلع الطائره فارس كان يفكر في رغد
آه ه ه يا رغد لو تحبيني أكون اسعد واحد في الدنيا وأكون خاطبك قبل ما اسافر
بس ليه ما تحبيني ؟ وش تبيني اسوي ؟
قطع تفكيره قدوم الموظفه ومعها بنت لبنانيه عمرها ما بين 19 و 20
البنت كانت حلوووووه مررره
الموظفه : هذا مكانك تفظلي هنا .
وتاشر على الكرسي الي جنب فارس جلست البنت
البنت تطالع في فارس وابتسمت له : مرحبا
فارس : مرحبتين
ما عطها اهتمام كثير واخذ يتفرج على المجله الموجوده
بعد 5 دقايق اقلعت الطائره




وبعد 10 دقايق
البنت : يا اخ ممكن ........
حطت يدها على فمها وتاشر على كيس ( انتوا تعرفونه الي يحطونه بالطياره للي يصيبه دوخه (
فارس استوعب وعطاها الكيس بسرررررررعه
اخذت الكيس وقعدت تفرغ الي ببطنها
فارس يفكر في نفسه وهو متقرف وش البلشه ذي انا وش قعدني جنب هاذي الله يستر هذا من بداية الرحلة كذا كيف لو في النهايه
فارس ظغط زر نداء الموظفه
وجات الموضفه وقدمت لها الماي وعطتها مسكن
وجابت لها الاشياء الي تساعدها على الراحه
الموظفه : لو سمحت ممكن تعتني فيها وتراقبها وتشوفها اذا كانت تحتاج اي حاجه بس اضغط على الزر
فارس : اوكي
بعد دقيقتين
البنت كانت شبه مغمى عليها من شدة التعب وكانت ماسكه الكيس بيدها
قرر فارس يتكلم
فارس : انتي معاك احد
البنت : لا انا جايه ادرس
فارس :تدرسين في لبنان وانتي اصلك لبنانيه طيب ليه عايشه في السعوديه ؟
البنت : انا ابوي يشتغل بالسعوديه واحنى عايشين معاه
فارس : اها
البنت : انت وش جاي تسوي ؟
فارس : انا جاي ادرس بعد
البنت : شو اسمك ؟
فارس: اسمي فارس
البنت : ياااااااي بحب هذا الأسم كثير
اكتفى فارس بابتسامه
فارس : انتي ايش اسمك ؟
البنت : اسمي نادين
فارس : عاشت الأسامي
نادين : فارس بتعرف اني افتكرت لبناني
فارس استغرب من كلامها وقعد يسمع شتقووول
نادين : شكلك يوحي انك لبناني
فارس : لالا انا سعودي
نادين ابتسمت
جات الموظفه وقامت توزع الوجبات والعصير
ووصل الدور لفارس ونادين
الموظفه :شنو تبغون تاكلووون دجاج او لحم
فارس : فارس لا خلينا على الدجاج
نادين : وانا كمان ابغى دجاج
الموظفه : والعصير
فارس : تفاح
نادين : ليمووون
عطتهم الموظفه طلبهم
بدئ فارس الاكل
ونادين اكتفت انها تفتح العصير وتشربه لأنها ما تبغى تاكل شي وهي تعبانه
فارس: ليه ما تاكلين ؟
نادين ارتاعت منه لأنها ما توقعت انه يتكلم والمكان هدوووء وكانت مشغوله بالعصير
من اروعه ارتجفت يدها بدون ما تحس طاح العصير من يدها وانكب بالأرض
فارس : اسف مكان قصدي اروعك
نادين : لالا عادي
جات الموظفه ومسحت العصير المكبوب
فارس : اسفين
الموظفه : لاعادي ما صار شي متعودين على كذا

فارس : ليه ما تاكلين ؟
نادين : ما ابغى الحين تعبانه احسن اني اشرب سوااااائل
فارس : طيب خلاص خوذي عصيري
نادين : لا خله لك
فارس : لالا حلفت عليك تاخذينه
اخذت نادين العصير
وجلست تناظر فارس نظرات امتنان
وفارس يبتسم لها
في مجمع الراشد بالخبر
البنات كانوا يتسوقون
داخل واحد من محلات الماركة
سلوى شافت تنوووووووره قصيره جنز تجنن وأعجبتها اشوي وتموت عليها
سلوى بنظرات اعجاب : واااااااااااااااي تهبلللللللللل شرايكم فيها؟
ريم : اقول سلوى البسي الي عندك اول وبعدين اشتري تنانير
سلوى : مالك دخل أنا أحب اشتري وبعدين راح تجي مناسبات وألبسهم
مها: من وين تجي المناسبات يا حسره
سلوى: بتجي بس انتوا اصبروا وبتجي
رزان : المناسبات اغلبها بالعطل على ما تجي العطل بتصير موظتهم قديمه
سلوى : افففففف انا مالي دخل شاريتها يعني شاريتها انا ما سألتكم اشتريها او لا انا سألت حلوه او لا
بعد ساعه من التسوق كل وحده اشترت الي تبغاه
ريم : خلاص انا تعبت ابي استريح خلونا نقعد في الكوفي شوووب
فاطمه : من جد تعب خلونا نستريح اشوي وبعدين ندخل محلات المكياج والعطور
مها : انا عطشانه ابي اخذ شي اشربه يلا خلونا نقعد اشوي
جلسوا البنات على طاوله كانت بالزاويه علشان ياخذون راحتهم
وبعد 5 دقايق جلسوا على الطاوله الي جنبهم ولدين ومن الطبيعي الشباب لمن يجلسون في مكان يطالعون يمين ويسار ويشوفون مين الي حولهم وشافوا البنات صاروا يوزعون ابتسمات لهم
ريم : اففففففففففففف قلت الاماكن يجلسون جنبنا
مها : ما عليك منهم اشوي وبنقوم
سلوى: اهم شي محد يطالعهم ولا يعطيهم وجه علشان يملوووون
رزان : لو بكيفي رحت وشتهم
فاطمه : هههههههههه من جدك؟
رزان : شوفيهم قاهريني كانهم اول مره يشوفون بنات
الولدين واحد اسمه سلطان والثاني حسام
حسام طلع جواله ويطالع البنات ويأشر لهم انهم يفتحون البلوتوث
مها : شوفوا قليل الحيى
سلطان : اقول حسام لاتحاول معاهم ما يبونك اكيد يبوني
وطلع جواله
ريم : هههههه جا دور الثاني يحاول ههههه
مها : مساكين انواع التحطيم
فاطمه : كسروا خاطري
سلوى : يستاهلون محد قال لهم يجلسون جنبنا
حسام : شوووف حتى انت ما نفعت
سلطان : اصبر اشوي الحين يفتحون البلو توث
حسام :شفوفهم يتكلمون علينا احس شكلنا غلط
سالطان : لا تخاف اهم بس يتشاورون مين الي بتاخذ رقمي كلهم يبوني
حسام : افففففف يا الواثق لو الناس ميته عليك زي ما تقووول خلينا نشوف ما شبكت الا مره ومره غازلت شغاله ههههه ومره وحده من معارفكم
سلطان : اقول اسكت اسكت لحد يسمعك الحين ونتفشل
عند البنات
ريم : سمعتوا الي سمعته؟
البنات : اي سمعنا
وضحكوا البنات بصوت مسموع
سلطان : شفت الله يلعنك وش سويت فظحتنا
حسام : اقول قوم قوم احسن خلاص كشفوك البنات

وقاموا من الكوفي

عند البنات
رزان : روحه بلى رده
فاطمه : اشوووووووه ارتحنى منهم
سلوى : هههه اخرتها يغازل شغاله ههههه
مها : اقول خلونا نقوم نخلص تسوق قبل ما يسكرون للصلاه

بعد ما خلصوا البنات ركبوا مع الوليد
ووصلو كل وحده لبيتهم
في بيت أبو خالد
في غرفة ريم
ريم اخذت اغرضها ورمتهم على السرير وفصخت عباتها
واخذت جوالها ودقت على رغد
بس رغد ما ترد
راحت غرفة سلوى
ريم : سلوى دقيتي على رغد ؟
سلوى : لا الحين بدق عليها بشوف ايش فيها ماجات
ريم : انا دقيت على جوالها بس ما ترد
سلوى : اجل دقي على رقم البيت
ريم :طيب
راحت ريم لجهة التلفون الموجود في غرفة سلوى ودقت على بيت عمها بو عبد العزيز
في بيت بو عبد العزيز
التلفووون يرن
الصاله ما كان فيها غير فيصل
رد فيصل على التلفون
فيصل : الووووو
ريم ارتاعت ماكانت متوقع ان الي بيرد عليها فيصل
ريم : اسفين الرقم غلط
وسكرت التلفون
فيصل عرف انها ريم من صوتها
وتاكد لمى شاف الرقم بالكاشف

دق التلفون مرره ثانيه
تحمس فيصل انه يرد لأنها فرصة علشان يتأسف منها
ويبرر لها موقفه
رد فيصل : هلا
سلوى : هلا فيصل شخبارك؟
فيصل حس بالأحباط اشوي : تمام الحمد لله شخباركم انتوا ؟
سلوى : بخير .... وين رغد ابي اكلمها ممكن
فيصل : رغد بغرفتها طول اليوم ما نزلت ومو راضيه تفتح لأحد
سلوى : امممممم زين الحين جايين
فيصل لمى سمعها تقول الحين جايين عرف ان ريم بتجي معها
وفرح وحس إن في امل انه يكلمها
فيصل: اوكي
راح لغرفته وغير ملابسه
في بيت أبو خالد

سلوى : ريم يلا البسي خلينا نروح لرغد بسرعه
ريم ما تبي تقابل فيصل بعد الي صار
ريم : روحي انتي انا ماني رايحه
سلوى : لايشيخه قومي بلا دلع بسرعه رغد شكلها محتاجه لنا
ريم : وش فيها ؟
سلوى : ما ادري ايش فيها بس فيصل يقول اليوم ما طلعت من غرفتها
ريم نقزها قلبها لمى سمعت اسم فيصل
بس شبت سوي لازم تروح تشوف رغد
ريم : خلاص الحين اجهز
لبسوا عباياتهم
ونزلوا تحت
سلوى : يبه يبه وينك
وطلع صوت من الصاله
بو خالد : وحطبه شتبين ؟
سلوى بدلع : يبه يا احلى ابو بالدنيا يا ....
قاطعها أبو خالد : اخلصي من المقدمات وش تبغين ؟
سلوى : أبي اروح بيت عمي أبو عبد العزيز مع السوااق
أبو خالد : زين بس لاتتأخرون
سلوى : ان شاء الله يا احلي أبو بالدنيا
وصلوا سلوى وريم لبيت عمهم
رحبت فيهم ام عبد العزيز
وراحوا لغرفة رعد على طوووول
في غرفة رغد
رغد كانت عايشعه في عالم كله حزن وهم
سمعت دق احد بالباب
رغد بصوووت حزين : مين ؟
سلوى: انا سلوى افتحي بسرعه

رغد متفاجئه من جيتهم الغير متوقعه
مسحت دموها بسررعه

فتحت لهم الباب
رغد : هلا سلوى هلا ريم ادخلوا

دخلوووا سلوى وريم وفصخوا عباتهم
سلوى : رغد حبيبتي شفيك وجهك متغير كان احد ميت عليك
رغد ما تبي تقووول لهم عن الي بقلبها: انا تعباااانه اشوي
ريم : سلامات شفيك ؟
رغد : اشوي قلة نوووم والسهر والاختبارات لازم اتعب اشوي
سلوى : الله يساعدك
رغد ارتاحت اشوي لمى شافت سلوى وريم حست ان فارس قريب منها اشوي : شنو سويتوا اليوم استانستوا
سلوى : اي والله استانسنا بس ناقصنا وجودك
ريم : رغد وجهك اصفررررررررررر ما اكلتي اليوم ؟
رغد : اي والله من التعب مالي خلق اكل اي شي
بس الحين دام انتوا موجودين معاي بقول للخدامه تجيب حاجه خفيفه ناكلها مع العصير
وجات بتقوووم وحست بدووخه
ريم : لا تتعبين روح انا اروح واقول لها ارتاحي انتي شكلك تعبانه مرررررره
اخذت شيلتها وحطتها على راسهاونزلت
وراحت للمطبخ وقالت للخدامه
وراحت ترقى الدرج بسرعه

وفي هذا الوقت فيصل
كان طالع من غرفته

وكانت ملابسه كشخه
ريم بس شافت فيصل
شوي و تجيها سكته قلبيه
فيصل كان منزل راسه للأرض
لمى رفع راسه شاف ريم حبيبت قلبه
وفرررح فرحه كبيره وحس انها أحسن فرصه علشان يكلمها

شنووووووووو توقعاااتكم ؟
يقدر فيصل يكلمها؟
وش راح يصير بينهم
فارس ونادين
شنو قصتهم؟

اخليكم مع المقتطفااات
فيصل : ريم اسمعيني اشوي



ريم بوقاحة : ما عندي وقت اسمع كلامك


سكرت القصة وفتحت صفحت المسنجر تشوف مين المتواجدين عندها : بس ثلاثة داخلين اووووووه هذا إلي سويت له بلووك



محمد :شخبارالنونو
....: ههه يسلم عليك
محمد : اليوم بجي أنام عندكم






خالد : ههههههه عندي خبر حلووو

ريم : شنوووووو قووول بسرعة
ريم بس شافت فيصل
شوي و نجيها سكته قلبيه
فيصل كان منزل رأسه للأرض
لما رفع رأسه شاف ريم حبيبة قلبه
وفرررح فرحه كبيره وحس أنها أحسن فرصه عشان يكلمها
فيصل : السلام عليكم
ريم بصوت هادئ بالكاد ينسمع : وعليكم السلام
فيصل : ريم
ريم سوت نسفها ما سمعته وكملت طريقها
فيصل : ريم اسمعيني اشوي
وقفت ريم عند باب غرفة رغد
فيصل استغل الفرصة : ريم أنا آسف والله مكان قصدي....
ريم تبي تسكر الموضوع بأي طريقه واصلا هي ما تبي تكلمه حاقدة عليه
تكلمت و بالموت الكلمة تطلع منها : لـ لا عادي ما صار شي
فيصل حس إن ريم ما اقتنعت وهي أصلا زعلانه واضح من صوتها
ريم بتفتح باب غرفة رغد بتدخل
فيصل بتردد : لحـ لحظه
التفتت له ريم :ــــــــــــــ
فيصل : ريم أنا ..... أنا...
ريم طالعته بستحقار : خير؟
فيصل عصب اشوي : خليني اخلص كلامي أول
ريم بوقاحة : ما عندي وقت اسمع كلامك

حطت يدها على الباب بتفتحه ولا كأنه في احد يكلمها
فيصل تحطم لما شاف ردت فعلها وقرر انه ما يقووول لها
دخلت ريم غرفة رغد ونفسيتها شينه
رغد : شفيك كأن احد متهاوش معاك ؟
ريم : لحد يكلمني مالي خلق احد
سلوى : شفيك توك من اشوي نفسيتك مثل العسل وش إلي غيرك الحين
ريم بعصبيه : خلاص قلت لكم مالي خلق احد
رغد : خلاص خلاص آسفين الغلط مو عليك الغلط علي ألي سألت وش فيك وخافت عليك
ريم : قولي إلي تبين أنا الحين راسي يألمني ومالي خلق اتهاوش معاك
سلوى : لا البنت فيها شي اليوووم
رغد : تبين أجيب لك بناد ول ؟
ريم : ما أبغى لابندوول ولا شي أبي أروح البيت
سلوى : ريم وش ذا الكلام ؟
ريم بعصبيه : افففففف خلاص هدوني براحتي مالكم دخل فيني ورمت نفسها على سرير رغد وبعد 10 دقايق استسلمت للنوم
رغد وسلوى ما حبوا يزعجونها وراحوا لغرفه ثانيه
في غرفة فيصل
فيصل كان في قمة من القهر
كيف تقووول لي هذا الكلام ريم تغيرت عن أول بكثير
حتى أخلاقها تغيرت
الساعة 10 بالليل
في بيت أبو محمد
طلعت الاب توب من الدولاب وجلست على السرير
وشغلت اللاب توب وشبكت المسنجر وفتحت روايتها إلي تعودت تقرا منها جزء كل يوم قبل ما تنام
مرت عشر دقايق وهي تقرى القصة : اففففففففففف وش ذي القصة صارت كلها حزن في حزن البطل مو راضي يقووول للبطلة انه يحبها بصراحة سخيف البطل
سكرت القصة وفتحت صفحت المسنجر تشوف مين المتواجدين عندها : بس ثلاثة داخلين اووووووه هذا إلي سويت له بلووك غريبة ما سوى لي بلوك ودليت خلني أشيل
البلوك
شالت البلوك
طير الشمال : افراااااااج
الدمعة : بدون لو سمحت وبسرعة سو لي البلوك طير الشمال : مراح أسوي بلوك عندك مانع ؟
الدمعة : يلا لا تطولها وهي قصيرة أنا ما أبغى أميلي يكون عندك
طير الشمال : ما ادري كيف اشبك معاكم انتووا يا البنات صعبين بصراحة
الدمعة : أنت ما تخاف ربك ؟ ما عندك خوات تخاف عليهم لو يصير كذا لأختك بترضى عليها ؟ أكيد مراح ترضى
طير الشمال متأ ثر بكلمها : ما عندي خوات بس بصراحة اثر تيني بكلامك وأنا آسف إذا أزعجتك
رزان كسر خاطرها. الدمعة : حصل خير اخوي ويلا سو لي بلوك ودليت
طير الشمال : اختي ما تدرين قد ايش فرحتني هاذي الكلمة حسيت الحين إن عندي أخت ممكن تكونين بمثابة أخت لي؟
الدمعة : ـــــــ
طير الشمال : على العموم أنا بسوي ليك بلوك ومشكورة وآسف
الدمعة : بآي
سوت له بلوك ودليت
في غرفة محمد
محمد : هلا وغلا شخبارك
....: بخير مشتاقين
محمد :شخبارالنونو
....: ههه يسلم عليك
محمد : اليوم بجي أنام عندكم
.....: والله ؟ وأخيرا خلاص أنا راح أقول لسيف أكيد بيفرح
محمد : فديته سيوووووووووف سلمي لي عليه
..... : اوكي لا تتاخر
محمد : مسافة الطريق وجاي


بعد اسبووووع يوم الأثنين
في بيت أبو خالد
الساعه 11 بالليل
ريم تكلم فارس وخالد في المسنجرفارس : يلا ريوووم روحي نامي وراك مدرسة
ريم : شدعوووه كل هذا تبي تفتك مني ما تبيني ؟
فارس: لا ما عاش إلي ما يبيك بس وراك مدرسه بكره لازم تنامين بكير عشان تصحين بكير
ريم : ايوه يا اللبناني طلع تأثير السفرة بره بدك تحكي لبناني بنحكي ليش لا
فارس: شو بدك تحكي معي ؟
ريم : إي حاقة المهم نحكي
فارس : هههههههههه فلبتي مصري
ريم : هذا دليل أني اعرف أتكلم أكثر من لغة
فارس : ههههههههه اسمعي يلا أنا بقووم أنام تعبااان مرره وسلمي لي على الأهل
ريم : اوكي باي
بعد ما طلع فارس خالد فضى لريم
خالد : ريووووم ليش ما نمتي؟
ريم : اففف الواحد وين ما طقها عويه أنت من جهة وفارس من جهة ثانيه أشفيكم علي اليوم
خالد : هذا دليل على خوفنا عليك
ريم : المهم ما علينا أخبارك وش مسوي؟
خالد : تمام أنتي شخبار الدراسة
ريم : الدراسة تسلم عليك
خالد : ههههههه عندي خبر حلووو
ريم : شنوووووو قووول بسرعه
خالد : اصبري بكره وبتعرفينه
ريم : شنو ينطرني لبكره ما اقدر استنى
خالد : بصراحه هاذي مشكلتك انا مالي دخل
ريم : متى بعرف تقريبا؟
خالد : الساعه 10 ونص بالضبط بكره
ريم : افففففف ومحدد وقت اوكي خلاص بكره بدخل في نفس هذا الوقت
خالد : بس أبغى الاهل يكنون معك
ريم : اوكي بحط اللاب توب بالصالة يلا أنا بقووم أنام توصي شي ؟؟
خالد : سلمي على الأهل
ريم : اوكي


يوم الثلاثاء بعد العصر الساعة 4 ونص
في بيت الجوهرة أم الوليد
قاعدة في الصالة مع مريم الي كانت تحل واجباتها
دخل الوليد وهو راجع من الشركة
الوليد: السلام عليكم
ام الوليد & مريم : وعليكم السلام
الوليد : يا الله غرررريبه صدق او لاتصدق مريم مو قاعدة على البلاي ستيشن
ابتسمت مريم : شنسوي بعد الامتحانات قربت ولازم نستعد
الوليد جلس على الكنب : شطوووووره إذا نجحتي بشتري لك باريي جديدة مع الملابس والبيت حقها
مريم : لالا وعععع ما ابي بأربي أبي أشرطه جديدة بلاي ستيشن
الوليد : هيه ترى أنتي بنت أول مره أشوف بنت ما تحب الباربي
مريم: وش أبي فيها لا تتكلم ولا تتحرك العب مع صنم ؟ البلاي ستيشن فيه صوووت وأحد يتحرك وناسه خاصة لمن العب سباق سيارات مع مشاري ولد عمي
الوليد : والله أنتي غريبة بعدين لمن تكبرين دوري احد يلعب معاك سيارات
مريم : عادي العب معااك أنت ليش ما تلعب معاي ؟
الوليد : أنا مالي خلق أجي تعبان من الدوام
وقااام راقي للدرج : إنا بروووح أبدل اقو وول يمه ابيك بموضوع بعدين
ام الوليد : ان شاء لله أروح أحط لك الغدى ؟
الوليد : ياليت جااايع حدي
في بيت أبو محمد
كان قاعد بغرفته متمدد على السرير ويتفرج البوووم صووور
دقت الباب أمه بهذا الوقت
خبا الألبوووم بسرعه
محمد : تفضلي
ام محمد : عسى منت مشغووول
محمد لا مو مشغووول أصلا لو مشغووول أفضى على شانك
أم محمد : الله يوفقك ويحفظك ويخلني أشوفك معرس قبل ما أموت
محمد :اسم الله عليك بعد عمر طويل إن شاء لله
أم محمد : محمد حبيبي ليه ما تتزوج أبي أشوف عيالك قبل ما اموووت
محمد : يمه أنا قلت لكم من زمااان بس انتوا ما خطبتوها لي
أم محمد : أنا لو بكيفي خطبتها لك بس ابووووك الله يهديه
محمد : طيب أنا ايش دخلني بنت وحبيتها ليه ما أتزوجها ؟
أم محمد : أنا حاولت في ابوووك بس هو مو راضي
محمد : اجل انسوا أني أتزوج
أم محمد : بس أنت ولدي الوحيد وأبي أشوفك معرس
محمد : أنا غير روان مراح أتزوج
أم محمد : بحاااول في ابوووك وان شاء لله يرضى
وطلعت من غرفته
في بيت ام الوليد
الوليد كان يتغذى بالصالة وأمه جنبه
أم الوليد : ها يا ولدي شنو الموضوع إلي تبغاني فيه ؟
الوليد ماسك الملعقة ويحرك الشوربة بهدوووء ويفكر: أنا
أبي اخطب
ام الوليد : كللووووووووووووووووووووووووووو وووووووش
ومين تكووون سعيدة الحظ ؟
ابستم الوليد :بنت خالي سلوى
أم الوليد : خلاص اليوم اكلم أمها واخطبها لك والراي راي البنت
الوليد : خير إن شاء لله أنا طالع تامرين شي؟
أم الوليد : لا سلامتك انتبه على حالك
الوليد : يلا سلام
اخذ مفاتيحه وطلع
بعد5 دقايق نزلت مها
أم الوليد : هلا والله بالمها
مها : اوووه الماما اليوم مروووقه شعندك
ام الوليد : اييي ليش ما اروووق وولدي الوحيد يبي يخطب
مها مو مصدقه: والله! ومين الي بياخذها ؟
ام الوليد : سلوى بنت خالك
مها : ايووووه سلوى خوووش بنت
أم الوليد : انا بدق على أم خالد اليوم واقووول لها
في بيت أبو خالد
الساعه9:00 باليل
أبو خالد وأم خالد وسلوى ومشاري بالصالة
مشاري يلعب بلاي ستيشن
وأبو خالد وأم خالد وسلوى قاعدين يشربوون الشاي
في هذا الوقت دق التلفووون
أبو خالد : سلوى روحي شوفي التلفوون
سلوى : طيب
راحت عند التلفووون وردت
سلوى : الوووو
أم الوليد : هلا سلوى أخبارك؟

سلوى : هللا عمتي الحمد الله تمام انتووا أخباركم
ام الوليد : بخير أم خالد عندك؟
سلوى : اي الحين اقوول لها
يمه التلفووون لك
ام خالد وهي بتقوووم: إن شاء لله
تكلمت أم خالد مع ام الوليد كل اشوي تطلع في سلوى وتبتسم
سلوى تسمع أمها شنو تقووول
أم خالد : الوليد خوووش رجال ويستااهل كل خير والله يكتب إلي فيه الخير
سلوى حست إن الموضع يتعلق فيها ظلت تبي تعرف ايش السالفة
عرفت سلوى أنهم بيخطبونها للوليد التفتت لأبوها وشافته يطالعها ويبتسم

يا ربي وش ذا الإحراج خليني اقوووم غرفتي أحسن لي
قامت بترقى الدرج شافت بطريقها ريم نازله من الدرج ومعها الاب توووب
ريم: وين بترووحين خالد بيقوول لنا شنو المفاجئة اليووم الساعة 10 ونص
سلوى : بعدين بنزل بعدين
ريم : برااحتك بس لاتنسين الساعة 10 ونص والحين الساعة عشر إلا ربع بعد ساعة إلا ربع نزلي
سلوى : اوكي
ركضت سلوى لغرفتها وقفلت نفسها الباب
ورمت نفسها على السرير
معقوووووله الوليد يخطبني انا وليش انا بالذات ما تخيلته يخطبني ابد
يوووووووه الحين أنا بموقف لا احسد عليه الحين بيجيون ابووووي وامي بيقلوون لي لالالالالا مستحيل ما أبي قطع تفكيرها صووت من تحت من امها :
كللووووووووووووووووووووووووووو ووووووش

لالالا الحين بتجي لالالالا ياربي لا تحطني بموقف زي كذا
سلوى مرتبكه تروووح وتجي بالغرفه قاعده على اعصابها

صارت الساعه 10 وربع وسلوى تبي تنزل تبي تسمع
المفاجئة بس أهي خايفه انهم يكلمونها بالموضوع
اندق باب
سلوى بأرتباك: مين؟
ريم : انا ريم فتحي بسرعة
ارتاحت لم عرفت انها ريم وفتحت لها الباب
ريم بفررررررح : الف مبرووووك انخطبتي
سلوى بخجل : اي دريت
ريم فتحت عيونها : كيف دريتي ؟ ما كنت موجوده معانا
سلوى : إي أنا أول ما عرفت رقيت فوووق
ريم : ايووووووه المهم تعالي الحين الساعة 10 وربع بعد ربع ساعة بنسمع المفاجئة الي بيقولها لنا خالد
سلوى : ريم تكفين ما ابي أصير في موقف محرج مع أمي وأبوي اقعدي معي هنا وجيبي الاب توب
ريم : لا ما اقدر خالد قال لازم كلكم موجودين
سلوى : اجل انا مراح انزل
ريم : لا مو على كيفك بتنزلين رضيتي ولا ما رضيتي
وأنا أتوقع ان أمي وأبوي مراح يقلوون لك الحين اتوقع بيتنظروون لبكره
سلوى : اممممم خلاص بنزل بس لا تتحركين من مكانك تظلين معاي
ريم : اوكي
نزلوا ريم وسلوى للصاله وجلسوا على الكنب
أبو خالد : ريم روحي جيبي لي كاس ماي
قامت سلوى بسرعه : أنا اروح اجيب لك
اخذت ريم الاب توووب : غريبه خالد ما دخل
مشاري : اكيد مسوي فيك مقلب
رجعت سلوى بكاس الماي وعطته لأبوها : اصبروا باقي 3 دقايق وتصير عشر ونص يمكن بيدخل عشر ونص بالظبط
عصبت ريم : يا ويله مني لو كان مقلب تحمست
صارت الساعه 10 ونص
ريم : المفروووض الحين اهو داخل
سلوى : ما قال لك اي شي عن المفاجائه ؟
ريم : لا ما رضى يقووول
الكل كانوا قاعدين بالصاله وينتظرووووون خالد يدخل على المسنجر
وفجئه انفتح الباب والي كان ورى الباب خااااالد : سبرااااااايس
الكل مستغرررررررررررب
ريم: ماااااني مصدقه خالد! شنو هاذي المفاجئه الحلوه
كلهم راحوا لخالد وسلمو عليه سلوى قامت تصيح من الفرحه
ام خالد : احلى مفاجئه اشتقنا لك
مشاري : هلا والله اخيرا جا الي يلعب معاي بلاي ستيشن
خالد :ههههههه وانت للحين مدمن عليه ما بعد تمل منه جايب لك شررريط كوره رهيب
مشاري : والله ؟ الكوره اختصاصك انت اكيد بتغلبني
لو جايب سيرات انا الي غلبتك
بو خالد : خالد انت الحين خلصت دراسه؟ ولا اجازه
خالد: لا خلصت بدري وعلشان كذا رجعت بدري
كان علينا اختبار بس قدمووه بدري وخلصنا
ام خالد : عسى ما تعبت بالطياره تعال استريح وقول لنا ايش
سويت
قعدوا يسالفون الى ما صارت الساعه 12
ريم : جاتني فكره بمناسبة رجعة خالد خلونا نروووح الخمسيس والجمعه الشاليهات ونقوول لعمامي وعمتي ام الوليد
ام خالد : فكره حلوووه شرايك بو خالد ؟
بو خالد : انا ما عندي مانع شوفوا خالد اذا ما يصير تعبان
خالد : والله فكره حلووه وفرصه اشووف الاهل واسلم عليهم
وبعدين يمديني يوم الربوووع استريح
أبو خالد : خلاص بكره اتفق مع أعمامكم ونشوفهم إذا يبغون يرحون معنى
على الساعة 1 الكل راح لغرفته
سلوى دخلت غرفتها وسكرت الباب
بس إلي ما توقعته
احد دق الباب
مين تتوقعون أيلي دق عليها الباب؟


والشاليهات بيرو وحون أو في شي بيخليهم يكنسلووون الرحلة؟

ومين رووووان إلي يحبها محمد؟ ويبي يتزوجها

وأبو محمد ليش ما يرضى محمد يتزوج روان

وريم وفيصل شنو بيصير بينهم

سلوى بتواااافق على الوليد؟

البارت الياي راح احطه في الويك اند


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 11:46:29 AM   رقم المشاركة : [3]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله



الجزء5


عالساعه 1 الكل راح لغرفته
سلوى دخلت غرفتها وسكرت الباب
بس الي ما توقعته
احد دق الباب
سولى برتبااك مين؟
ام خالد : انا امك فتحي الباب
هنا سلوووى خلالالالاص راحت فيها ميته خووووف .... اخذت نفس وفتحت الباب
سلوى تتثااووب بتسوي نفسها فيها النوووم : ها تبين شي ؟
ام خالد : اي بكلمك في موووضع
سلوى مسويه ما تدري : خير ؟؟؟
ام خالد : الوليد ولد عمتك خطبك اليوم والوليد ولد كامل والكامل الله مؤدب وقايم بأهله وخوش رجال
ابغاااك تفكرين ولا تتسرعين هذا زواج مو لعبه وانا قلت لأبووك وابووك يبغا رايك ويقووول لك لاتوافقين على شاني او على شان عمتك اهم شي انتي بتوافقين من نفسك
سلوى بعد فترة صمت : خلاص راح افكر
قامت امها بتطلع من الغرفه : ابغااك تفكرين زين وهذا زوااج مو لعبه
وطلعت من الغرفه

يوووم الأربعاء الصباح في الكليه
رغد وسلوى ورزان يسولفوون مع بعض
سلوى : ما دريتواااااااااااا؟
رغد : شنو ؟؟؟؟
رزان : لامادرينا
سلوى : الويك اند هاذي المره راح نقضيها في الشاليه
رزان : واخيرا من زمان ما رحنى
رغد : اي حنى ما نرووح الا بالمناسبات
رزان : وش المناسبه هاذي المره
سلوى حطت يدها على فمها : اوووووووووه نسيت ما قلت لكم
اخوي خالد رجع من امريكا امس وعلشان كذا راح نرووح
رغد : والله !!! غريبه ما قلتوا انه راح يجي ؟
سلوى : احنا اساسا ما ندري سوها سبرايز
رزان واخيرا رجع اخيرا آآآآه ه ه من زمان ما شفته اكيد تغير كيف صار شكله .... اكيد تفكيره تغير اسعد خبر سمعته : الحمد لله على سلامته
سلوى : الله يسلمك
رغد : اي صح الحمد لله على سلامته
سلوى : الله يسلمك ويسمنك
رغد : لالالالا وع ما ابي اسمن لا تدعين علي ادعي لرزان
سلوى : ههههههه رزان ضعيفه مررررره عاموود كهربه مهما دعيت مراح تمتن
رزان : عن الغلط اساسا انا جسمي عاجبتني حتى لو كنت عووود كبريت
سلوى بتكبر: وع جسمك مو حلووو شوفي جسمي
رزان : خخخخخخخ الله والجسم عاد
سلوى : المهم ما علينا شنو بتسووون للشلهات ؟؟
رغد : انا بجيب المسجل والسي ديات
سلوى : حلوووووووو وانا بجيب سي ديات والأفلام
رزان : امممممم انا بجيب الأونو الشبسات والبيبسي البوب كورن والحلوياات
سلوى : خلاص الوعد يووم الخميس

في بيت بو خالد
رجعت من المدرسه ورقت لغرفتها على طوووول
دخلت الغرفه وسكرت الباب
ورمت نفسها على السرير : اففففففففففففففف
ما احبه والله ما احبه ليش عصب علي بكيفي ما ابي اسمعه ليش يعصب علي وبصفته مين يعصب علي على باله انا اصغر عياله والله لا اوريك يا فيصلوووووووووه
ان ما خليتك تكرهني ولا تحب تطالع فيني ولا تحب المكان الي انا موجوده فيه ما اكووون ريوووم بس اصبر علي في الشاليه اوريك الويل والهوايل

جات رساله بالجوال وقطعت تفكيرها : ما ورنا شي خل اشوف الرساله

( لا تلوم اللي يبيك
لو قسى مره عليك
عاتبه وافهم شعوره
وداوي جروحه بيديك)
ما اهتمت بالرساله لأن الرقم غريب وتظن انها جات بالغلط

ورجعت تخطط شنو تبي تسوي




كان جالس بغرفته ومنسدح على السرير ويفكر بنوووف
دق جواله ورد
خالد : هلا والله
......: اقووول وخر لا تكلمني انا زعلت عليك
خالد : افااااااااا ليه طيب؟
......: ترجع ولا تقوووووول لي .؟
خالد: هههههه شسوي حبيتها تكووون مفاجئه
......: امممممم... تحب المفاجئات يعني ؟ خلاص الحين اوريك المفاجائات على اصولها
خالد: خخخخخخخ احاول اضحك بس مو قادر
........: تكفى تكفى دوووور مكان النكته علشان تضحك
خالد: خلاص لقيته ههههههههه
.......: اقووول لايكثر انا بسكر الحين باي
خالد : سلالالالام


الساعه 9:00 بالليل
سلوىكانت لابسه بجامه نوووم فوشي ومرسم عليها قلوووب وكانت بتروووح تنام بس حبت تغير جووو قبل ما تنام قعدت تطالع الفديوو كليبات وترقص معاهم بالمجلس عشان تاخذ راحتها

بس المفاجئه ان باب المجلس الي يطلع لبرى انفتح !!!!!
وهي ما اتبهت
ودخل الوليد المجلس تفاجئ لمى شاف سلوى ما توقع انها حلوووه لهاذي الدرجه
سلوى لمى شافت الوليد جمدت في مكانها ما تدري وين تروووح وهو واقف قدام الباب ومسكر عليها الطريق
دورت اي شي تغطي شعرها واخذت شماغ موجود على الكنب وغطت نفسها فيه <<<شكلها طلع حلوووو
الوليد استوووعب وقاام طلع من المجلس بسرعه
اول ما طلع راحت رقت فوووووق غرفتها ترررركض
وقابلت في طريقها اخوها خالد
خالد : وش شفيك تركيضين ؟
سلوى : ما تقووول لي ان الوليد بيجي وتخليه يدخل المجلس ولا تسأل اذا احد موجود بالمجلس او لا
خالد مستغرب : الوليد !!! وش جابه دق علي من اشوي بس ما قال انه بيجي
سلوى منقهره من الموقف : قال لك ولا ما قال بأي حق يدخل المجلس وانا موجوده
خالد : انتي وش وداك المجلس انا اعرفك ما تحبين المجلس
سلوى : اففففففف اقول وخر عن طرقي مالي خلق اتهاوش معاك
وكملت طريقها لغرفتها والدمعه على خدها خلاص اشوي وتصيح من الفشله
دخلت غرفتها
وقعدت على السرير منقهره
ليش انا حظي كذا
دق جوالها وكان المتصل مها
سلوى : مرحبا
مها : هلا وغلا هلا بخطيبت اخوي
هنا سلوى حست بسخونه قويه وتحس حرارتها ترتفع : هيه انتي انا ما بعد اوافق
وبدلع : ليش متأكده اني بوافق؟
مها تمزح : اي اكيد بتوافقين غصب عنك احمدي ربك اخوي الوحيد الوليد خطبك مليوون وحده تتمناه
سلوى : اقوووول اكرميني بسكوتك ولا راح اهون
مها : لالا خلاص سكرنا ............ اي الحمد لله على السلامه سمعت ان خالد رجع
سلوى : الله يسلمك
مها : وناااااااسه
سلوى : شنو وناسته؟
مها : يعني انتي واخوي مخطوبين وخالد راجع من السفر وبنروووح الشاليه
سلوى شوي عصبت : هيه انتي انا ما بعد اوافق
مها : طيب بتوافقين داريه
سلوى : لا تظمنين انا الحين ما افكر بالزواج وابي اكمل دراسه
مها حست بخيبة الامل : امممممممم براحتك بس اخوي شكله يبغااك انتي وما يبغى غيرك لأنه هو اختارك من نفسه مو احنى الي رشحناك له
ردت بعد فترة صمت : انا قلت لك راح افكر
مها : اوكي انا اخليك برووح لأمي يلا اشوفك بكره في الشاليه
سلوى : باي

في المجلس
خالد : هههههههههههه تبي توضح لي انك جاي تسوي لي مفاجئه ؟
الوليد : ههههههههه اضحك ....... المهم ما علينا
خالد : اي سمعنا انك خطبت مبرووك
ابتسم الوليد وتذكر شكل سلوى : الله يبارك فيك وعقبالك
خالد يستغبي : ومين تكووون تعيـسـ اقصد سعيدة الحظ
الوليد : تستهبل انت ووجهك ؟
خالد : والله مسكينه اختي الله يعنها عليك
الوليد : خلها توافق واحطها بعيوني الثنتين
خالد : الله والعيووون عاد ليش انت واثق من جمال عيووونك
الوليد : من حقي اثق
خالد : اي واضح اقووول اقووول قووم خلنا نطلع نغير جوووو
الساعه 10باليلل
في بيت بو محمد
كانت بالبلكونه والجو كان حلوووو وفيه شوي نسمة هوى تهب على شعرها وكانت لابسه بجامه سماويه كت
وكانت البلكووونه تطل على النافوووره الي بالحديقه والمنظر روووعه << تبيكم تعيشوون الجو
وكانت تفكر في خالد
آه ه ه ه ه لو تحس فيني انا احبك وامووووت فيك
اكيد تغيرت وتفكيرك تغير شنو راح يكوون شكلك
بكره راح اشوووفك واعرف اذا انت تغيرت او لا ياريت تبقى خالد الي عررفته تكفى لاتتغير تنهدت وجلست على الكرسي الموجود
بعد فتره حست بالبرد ودخلت داخل الغرفه وراحت تنام



كانت بغرفتها وتفكر بالموضوع بجديه تفكر من جميع النواحي وتفكر بأتفه الأسباب علشان تكوون عارفه طبعه وكانت خايفه من القرار الي بتاخذه خايفه من الحياه الي ممكن تدخل عليها
وتخاف ترفض وتندم الوليد واحد اعرفه احسن من الي ما اعرفه ومها قالت لي ان هو اختارني بنفسه يعني هو الي بيغاني بس انا ما تصورت اني يوم من الايام راح اتزوجه
و شكله واحد مو رومنسي يعني مو الحياه الي انا كنت احلم اني راح اعيشها ممكن دمه ثقيل وما يضحك كثير انا ولا مره شفته يضحك احسه صارم وعصبي
بس انا ما احتك فيه كثير وممكن هو طيب ما في حل الا اني اروووح اسأل خالد
طلعت من غرفتها بتروووح لخالد


في غرفة خالد كان جالس على الكرسي الهزاز بالغرفه ويكلم تلفووون
خالد : طلالووووووووه عن المزح البايخ
طلال: ما امزح ولا شي بس هذا الي سمعته من عظمة لسانها خالد : يعني تتكلم من جد ؟
طلال : لا من عم
خالد : هههههههههه طيب متى بتخلص اوراقك يا حمار
طلال: هيه انت اشووووفك قاعد تزودها انتبه لكلامك
خالد : عادي تمووووون
طلال: اموون بس مو درجة انك تسبني ... ما ادري متى بتخلص بس يعني كلها شهر وانا راجع ..............تصدق ؟
خالد : لا ما اصدق .... شنووو؟
طلال: ولهت على السعوووديه ولهت على ريحتها ولهت على الثوووب والشماغ ودي امشي واشوووف ناس لابسين عبايات ولهت على اهلي ما ادري كيف استحملت السنتين الي طافوا ... انا احسدك انك خلصت اوراقك ورجعت
خالد : اصبر وتهوووون
دقت سلوى الباب
خالد : اقووول طلوووول انا الحين بسكر اكلمك بكره
طلال: خلاص لاتطووول علي يا اخي مليت
خالد : اوكي بااي
وسكر الجوال
خاالد : تفضل
دخلت سلوى تطل من الباب : مشغوووول؟
خالد : لا موو مشغووول ادخلي من زمان ما سالفت معاك
دخلت سلوى الغرفه
خالد : ها شنو سويتوا بغيابي صار شي اكشن؟
سلوى : بعد ما سافرت ما رحنى اماكن ولا رحلات
وبعدين قامت تضحك
خالد استغرب : بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مساكنهم
سلوى : ههههههههههههههه ما تدري وش صار
مره تجمعنا علشان نتابع مبارات الهلال
وقالت له كل السالفه
خالد : ههههههه اما ريحة البقر ههههههههه
سلوى : هههههه المهم انا جيت ابي اكلمك بموضوع
خالد عدل جلسته : خير اكيد بتسأليني عن الوليد
استحت سلوى شوي : اي ابي اسألك وش رياك في الوليد ؟
تحس انه يصلح لي ؟
خالد : شوفي انا راح اقوول الا الحقيقه يعني لاتقولين انا امدحه او بس اقوول كذا علشان توافقين
سلوى حست بالراحه لمن سمعت كلامه
خالد: الوليد بصراااحه اطيب منه ما شفت طيب مرررررره وحنون
سلوى : امممممممم طيب تحس انه دمه ثققيل ما يضحك كثير صح؟
خالد : انا ما عرفته... مرره اشوووفه دمه خفييف ويمووت ضحك ومره اشووفه جدي وما يضحك يعني وقت الجد جد
بعد ما سألت خالد الأشياء الي تبغاهم طلعت من غرفته علشان تفكر لأنها ناويه تقرر قبل ما ترووح الشاليه ما تبغى تخرب طلعتها بالتفكير انها توافق او لا
اختارت قرارها الي تحسه افضل لها
وبعدها راحت تنام




يوووووم الربوووع الساعه 10 الصباح
في بيت ام الوليد
استقبل الوليد الخبر الي كان منتظره خبر موافقة سلوى
الوليد الفرحه مو سايعته
ام الوليد : مبرووووك يا ولدي
الوليد : الله يبارك فيك
ام الوليد : وين مها ؟
الوليد : اكيد نايمه بغرفتها
ام الوليد : طيب انا الحين بروووح مع عمك بو عبد العزيز
لأن عيالهم نايمين مراح يجلسوون الا الظهر واحنى بنرووح نجهز ونرتب الوضوع لاتنسى خواتك معاك
الوليد : اوكي لا توصين حريص
جهزوا الأغراض وانطلقوا بيت بو عبد العزيز معاهم ام الوليد وبيت بو خالد وبيت بو محمد وبعد ساعه وصلوا للشاليه
في بيت بو خالد
في غرفة سلوى ترتب اغراضها دخلت عليها ريم بسرعه
واحظنتها
سلوى : هيه انتي وش فيك
ريم : ماني مصدقه اختي الوحيده مخطوووبه ... الف مبروووك
استحت سلوى وابتسمت : الله يبارك فيك وعقبالك قولي امين
ريم : لا لا ما ابي تكفين لاتدعين لي ما ابي اتزوج انا بقعد بالبيت
سلوى : وليش ما تبين تتزوجين عادي وهاذي سنة الحياه
ريم : الزواج مصيبه ما تقدرين تطلعين اي وقت تبين وتقعدين بالبيت كانك طوووفه
سلوى : كل البنات يفكروون كذا ويقلون هذا الكلام في فترة المراهقه وبعدين تفكيرهم يتغير وهذا وجهي اذا ما تزوجتي
ريم : نصبر و نشووووووف
دخل عليهم خالد : يلا ما خلصتوا
سلوى : لا خلصنا بس البس عباتي واطلع
ريم : انا برووح اجيب عباتي
سلوى : روووح شوف مشاري اذا خلص
خالد : اوكي
راح خالد لغرفة مشاري
خالد : ها مشاري جهزت ؟
مشاري: اي بس مو جاي القى السي دي الي جبته لي
خالد : طيب ما تحتاجه اذا رجعنا دوره
مشاري : كيف اروووح وانا مو لاقيه كيف العب ؟
خالد مستغرب: ليش انت ناوي تودي البلاي ستيشن؟
مشاري : اكيد انا ما اقدر ارووح مكان بدوونه
خالد : الحمد لله والشكر دور مين يلعب معاك بعدين الكل مشغووول هناك
مشاري : عادي مريم تلعب معاي
خالد ابستم : ههههه ومريم للحين على البلاي ستيشن ؟ متى تصير بنت وتعقل
مشاري : عادي وش فيها
خالد : المهم خلصنا عندك خمس دقايق تجهز فيها اذا ما بعد ربع ساعه الكل ركب سيارته وانطلقوا مع بعض
في نص الطريق وقفوا عند اشاره
سيارة خالد ورها سيارةالوليد ووراهم سيارة فهد وسيارة محمد
خالد فتح النافذه وأشر للوليد بعدها الوليد فتح نافذته
خالد : ها شرايكم نتسابق ؟
الوليد :اقووول اهجد
خالد : ليش ؟؟ اول كل نتسابق وش معنى الحين
ابتسم الوليد وهو يطالع سلوى : خايف على القمر الي معاك
سلوى هنا وجهها صااار احمر وازرق وبنفسجي اول مره تحس بهذا الأحراج
خالد : قووول انك خايف تخسر قدامها مثل كل مره حاط حجتك فيها
مسك جواله ودق على فهد ومحمد والشباب موافقين الا الوليد والبنات كلهم متحمسين الا سلوى لأنها تخاااف من السرعه
في سيارة الوليد
مها : يلا لا تصير نحيس وخل نتسابق معاهم وناااسه
الوليد : تبين روحي معاهم انا واحد مراح اتسابق
دق جواله كان خالد الي متصل فيه
خالد : شوووف ترى الشباب كلهم موافقين يلا عزم معنى
الوليد : بتتسابقوون ؟؟ اجل خل سلوى تجي سيارتي اخاف
تسووون فيها شي اعرفكم انتوا ما تعرفون تسووقون
خالد : خذها احسن تخفف وزن علشان اعرف ادعس
الوليد : ههههههههه لا مها تبي تركب معاكم
جاته ظربه قويه من مها : يا حمار ما ابي اركب من قال انب ابي اركب معاهم
ما اهتم لها وكمل كلامه
خالد : اوكي على الأقل ما نركب ناس خوافين معنى
الوليد : فديتهم الي يخافون
خالد : يلا عن الكلام الفاضي وخلصنا
سكر التلفوون
خالد : سلوى يلا نزلي
سلوى مستغربه : وين انزل !!!!!!
خالد : روحي سيارةالوليد
سلوى تستحي : ما ابي استحي اركب معاه
خالد : اول عادي تركيب والحين قلتي تستحين .. يلا خلصينا نزلي بتجي مها تركب مكانك او انك تظلين معي ونتسابق
نزلت سلوى وهي تتأفف : لو فارس هنا ركبت معاه
في سيارة الوليد : مها يلا نزلي
مها : طيب طيب مريوووم تجين معاي
مريم : اي يلا خل نشوووف السباق كيف بيصير
نزلوا من السياره وتلاقوا مع سلوى
سلوى وهي خايفه شوي وتصيح: مريوووم وين بتروحين ظلي معاي لاتخليني لحالي
مها تضحك : هههههه شفيك عادي ترى اخوي مراح ياكلك
وركبوا كلهم السيارات
سلوى فتحت باب سيارة الوليد ودخلت سلمت بالمووت تطلع منها الكلمه : أ أ السلا م
ابتسم الوليد : وعليكم السلام
تكلم الوليد بعد فترة صمت : مبرووووك
سلوى هنا نقزها قلبها وحست جسمها يصخن ردت بخجل : الله يبارك فيك
الوليد يطالعها من المرايه ويتامل جمالها : وانا مالي مبروك؟
سلوى خلالالالاص في قمة الأحراج : مـ مبرووك
الوليد : الله يبارك فيك

عند السيارات الثانيه السباااق بينهم كان حماس وترتيبهم كان اولهم فهد وبعده خالد وبعدهم محمد
فهد كان معاه فيصل ورغد
وفجئه رغد تصارخ : خفف خفف خفف
فهد يبي يحاسدها زيد السرعه
فيصل : رغد ما توقعتك تخافين
رغد: ما اخاف خفف هذا اخوي عبد العزيز وزجته
الحين يشوووفنا ويعلم علينا
فهد: اوووووووووووووووف الله يستر ان شالله ما شافنا
مسك جواله ودق عليهم ونبههم وقرروا انهم يوقفون السباق

في سيارة الوليد
سلوى طووول الوقت ساكته
الوليد : سلوى
ارتاعت سلوى لأنها ما توقعت انه يتكلم وكانت سرحانه
الوليد : اشفيك خايفه ما قلت الا اسمك
استحت ونزلت راسها
الوليد : بم انك الحين صرتي خطيبتي بطلب منك طلب واتمنى انك ما ترديني
سلوى الحيى ما خذها : اطلب
الوليد : ابي اخذ رقم جوالك
سلوى زاد خجلها : اوكي
اخذ جوالها ودق على جواله وسيف الرقم خزن في جولاتهم نفس الأسم < may heart قلبي



بعد نص ساعه وصلوا كلهم للشاليه حتى عبد العزيز وساره وبنتهم الهنوووف
والكل بارك لسلوى والوليد
البنا ت راحوا للدور الثاني وحجزوا غرفه كبيره علشان يتجمعوون مع بعض البنات بس
وكل وحده حطت شنطتها واغراضها ونزلوا للبحر على طووول

رزان تتنفس هوى البحر : الله قد ايش حلووو البحر
الواحد الحين يقدر يقط همومه في البحر
مها : هههههه و انتي بعد عندك هموم
رزان تفكر في بالها همووومي كثيررره اول هم خالد احبه
بس هوووو ما يدري : كل انسان عنده هموم
رغد تتأمل شكل البحر وبحزن : اي صح كل الناس عندهم هموم
ريم : خلاص لاتقلبونها مياحه وحزن احنى جينا نستانس

البنات قرروا يرحون يتمشووون حول الشاليه
صادفوا في طريقهم الشباب يلعبووون كورة
ولا انتبهوا فيهم الشباب البنات راحوا تخبوا ورى الشاليه وقعدوا يطالعونهم وطايحين فيهم حش وتعليقات
فهد انبه لصوووت ضحك بنات دور مكان الصوووت وشاف طرف عباية فاطمه وعرف ان البنات هناك
ابتسم جاته فكره خطيرررره
اخذ الكووووره وراح جهتهم وبسررررعه وبقوووه لاح الكوووره عليهم يبي يخوووفهم
طراااااااااااااااااااااااااااا ااااااخ جات على البنات والبنات خافوا وطلع صووووت صراخ من عندهم

فهد يبي يسكتهم لأن صوتهم يهز الأرض
راح جهتهم : ها بنات تلعبووون معنا ؟
رزان وريم وفاطمه تحمسووووو
ردت سلوى : لا شكرا ما نبي
ردت عليها رزان : لالا خل نلعب معاهم عادي
سلوى: لعبوا انتوا انا ما ابي استحي
رغد : يلا لعبي معنا مراح نرووح الا وانتي معنا
رد عليهم فهد : يلا خلصونا تعالوا لعبوا جربوا
وراحوا البنات
والشباب لم شافوووهم فوووق راسهم علامات استفهام
مو مستوعبين
فهد تكلم : اعرفكم على فريقي وانا الكابتن وان شالله بنفوووز عليكم
الشباب تقبلوا الفكره تكلم خالد : نشوووف شبتسووون انت وفريقك الي فرحان فيه

فهد : طيب يلا عطوني الكوووره الكوره عند فريقي
مين تبغى الكووووره
ريم رزت عمرها : انا انا باخذها
فهد : طيب لا تفشلينا حطيها بالقووول ويأشر على القول الي كان الحارس فيصل
ريم متحمسه : اي اعرف لاتعلمني شغلي
وتظرب الكوره بكل ثقه وحمااس واقوى ما عندها علشان تدخل بالقووول
1
2
3
وتظربها
وانطلقت الكوووره عالي بأقوووه ما عندها
وطرااااااااخ ظربت في رااااس فيصل
والظربه كانت قووووويه
طاح على الأرض يتألم : آه ه ه ه راسي آه ه ه ه
والكل تجمع على فيصل حتى البنات راحوا جهة فيصل
الكل الا ريم : سلامات, ما تشوووف شر
وريم منصمه من الي سوته مو جايه تستوعب واقفه بمكنها
مصدووووومه وتشوووف المنظر قدمها وهي مو قادره تسوي شي
فيصل ممدد عالأرض
فجئه ريم ركضت ناحيتهم وراحت لفيصل
شبه مغمى عليه



شنوووو تتتوقعووون راح تسوي ريم
ورزان وخالد شنو راح يصير بينهم
وسلوى وخطيبها الوليد

فهد : طيب لا تفشلينا حطيها بالقووول ويأشر على القول الي كان الحارس فيصل
ريم متحمسه : اي اعرف لاتعلمني شغلي
وتظرب الكوره بكل ثقه وحمااس واقوى ما عندها علشان تدخل بالقووول
1
2
3
وتظربها
وانطلقت الكوووره عالي بأقوووه ما عندها
وطرااااااااخ ظربت في رااااس فيصل
والظربه كانت قووووويه
طاح على الأرض يتألم : آه ه ه ه راسي آه ه ه ه
والكل تجمع على فيصل حتى البنات راحوا جهة فيصل

الكل الا ريم : سلامات, ما تشوووف شر
وريم منصدمه من الي سوته مو جايه تستوعب واقفه بمكنها
مصدووووومه وتشوووف المنظر قدمها وهي مو قادره تسوي شي
فيصل ممددعالأرض
فجئه ريم ركضت ناحيتهم وراحت لفيصل
شبه مغمى عليه
فيصل :آآآآه بمووووت لحقوووو علي
فهد : فيصل عن المزح البايخ وقووووم
الوليد : فيصل انت من جدك متعور
ريم تسمعهم شنو يقلووون ودها كلامهم يكووون صح حست بتأنيب الظمير (وقااامت تصيح )
والكل يطالع فيها هي وفيصل
ريم في موقف ما تحسد عليه
وبعد فترة صمت تكلمت ريم : فيصل والله اسفه ما كان قصدي ... حطت يدها على وجهها وزاد صيحها
احظنتها مها وقعدت تهديها
فيصل ساكت يسمع كلامها وقلبه يعوووره عليها
والكل ساكت
محمد : فيصلووووه تكفى قوووم خل نساعدك نوديك المستشفى
فيصل : ما ابي اروح مكان
حاول يقوووم بس ما قدر
: .......آآآآآآآآآه
خالد : فيصل لاتصير عنيد ويلا قوووم معنا
ريم للحين تصيح والبنات متجمعين عليها يهدوونها ودخولها داخل الشاليه وراحوا غرفة البنات
الشاليه كان كبيرطابقين مثل الفلا يتكون من اربع غرف نوم كبار اول غرفه للحريم وبعدها غرفة الرجال وبعدهم غرفة الشباب وفي الزاويه غرفة البنات
وصاله ومجلس ومطبخ والدرج صاير بنص الفله والصاله مكشووفه على الدرج والحريم كانوا بالمطبخ يجهزووون الغدى
نرجع للشباب
يصروون على فيصل انه يروووح المستشفى
وهو مو راضي يروووح ,,,,, ساعدوووه وشالووووه ودخلوووه داخل الشاليه
وفي طريقهم مروا على المطبخ وبسرعه يمشوون
محمد بصووت عالي: درب ياحريم
طلعت لهم عمتهم ام الوليد وشافت فيصل وارتاعت من الحاله الي هو فيها
ظربة خدها : فصوووول خذت حيلي شفييييه ؟ شصاير له
الوليد يبي يهديها:ما صار شي بس اصابه وهو يلعب كوووره
ام الوليد: طيب خذوووه ودووه المستشفى
فهد : عمتي قلنا له بس هو مو راضي
ام الوليد: طيب خلوووه ينام ويرتاح



دخلوووه الغرفه وتركووه يستريح غمض عيوونه يبغى ينام والألم مصيطر عليه وحاس ان راسه ثقيل
قبل ما يطلعوون دخلت عليهم رغد وركضت عند فيصل
رغد ودمعتها خلاص طاحت وانهار تصب من عيونها قامت تنزل : فيصل !!!!!!!!!!
ما رد عليها اول مره
: تكفى اترجااك لاتموت وتتركني يهوون عليك اختك رغوود تقعد بدوونك
فيصل بعد ما سمع كلامها : وجــــــــــع لاتفاولين علي ما بمووت ان شالله
رغد حست انها تفشلت قدامهم وحست انها شريره وتفاول عل اخوها ردت بأرتباك : ها... لا بس كنت خايفه عليك
راح فهد ناحيتها وبحزن : رغووود قومي نطلع ونخليه يرتاااح
قاموا طلعوا كلهم رغد رجعت لغرفة البنات علشان تطمن على ريم والشباب راحوا للمجس


الرجال كانوا بالمجلس
والعيال مشاري ومريم يلعبووون بلاي ستيشن بالصاله ومعاهم الهنوووف بنت عبد العزيز وساره معطينها قير ما يشتغل وعلى بالها انها تلعب معاهم

عند البنات
ريم كانت مقطعه نفسها بالصياح
مها وفاطمه وسلوى ورزان قاعدين يهدونها
مها : خلاص ريوووم انتي مو كنتي متعمده تسوين كذا
ريم ما كانت تبغى تقوول لهم انها متهاوشه معاه من قبل : انتوا ما تحسووون كيف يفشل كذا احد يصير فيه شي بسبي
انتوا ما تدروون شنو راح تكوون العوااقب
دخلت عليهم رغد والكل يبي يعرف شنو اخبار فيصل
ارتاحوا لم شافوها تضحك وتقووول : ههههه فيصل ما فيه الا الخير بس يحتاج يرتاح اشوي وتصير صحته تمام
فاطمه : طيب ليه تضحكين ؟ اكيد مسوي مقلب وانتي جايه تكملين علينا
رغد : لا والله اتكلم جد مو مقلب
ضحكت وبعدين تكلمت
: رحت هناك وكان مغمض عيوونه علشان يرتاح وانا على بالي انه مات قمت اصيح
ريم اسمعت كلمة مااات جسمها انتفض مع انها مو صج
رزان : بس اهم شي انها دخلت القووول علشان ما نتفشل
كلهم يضحكووون
ريم ساكته قاعده تسمعم وما تعلق لأن كل تفكيرها في فيصل
فاطمه : هيه ريم الوووو وينك انتي شكلك مو معنا
رغد : خليها براحتها
قامت ريم ورمت نفسها على السرير تتأفف واستسلمت للنوم
البنات خلوها ترتاح ونزلوا يتغدووون
في الصاله عند الحريم كان الغدى جاهز وكل الحريم متجمعين
ام خالد : سلوى حبيبتي روحي شوفي ريم ما جات
سلوى: ريم نايمه لأنها تعبانه اشوي
ام خالد : طيب روحي شوفيها يمكن تبي تتغدى
قامت سلوى وقامت معها رغد
راحوا للغرفه
سلوى : ريوووم تبين تتغدين ؟
ريم فتحت عيونها وشافت رغد وسلوى
ريم عيونها منتفخه من الصياح وحمره : ما ابي لا غدى ولا عشى خلوني لحالي ما ابي شي يا ليتني ما جيت وظليت بالبيت احسن
رغد : ريوووم لاتقولين كذا
ريم : بقووول .... انا الي كنت ابغى نجي هنا وفي النهايه يصير لي كذا
سلوى : انسي همومك وارميها وراااك وعيشي هاذي اللحظه وما عليك من الماضي احنى جايين ننبصط لا تخربين علينا
ريم : انبصطوا محد قال لكم لاء بس انا مستحيل انبصط
غطت نفسها بالبطانيه ورجعت تنام
رغد : ريـــــــــــم يلا قومي على شاني امك تسأل عنك
ريم : قلت لكم ما ابي .............. وانا مراح اطلع من الغرفه الا ييوم الي بنرجع فيه علشان ما اصيبكم بمصايب ثانيه ما تدروون يمكن اذبح عليكم احد ..و قامت تصييييح بصووت عالي كل الي بالدووور يسمعها
سلوى انقهرت من كلامها ودها تعطيها كفين علشان تصحى تكلمت بعصبيه : ريم شنو قاعده تقولين لاتصيرين كذا
رغد انكسر خاطرها على حال ريم : ريووم ولا يهمك الحين اروووح عند فصووول واسأله اذا اهو زعلان او فيه شي
اذا هو زعلان وربي انا الي بزعل عليه لأنه شي ما يزعل
وانتي ما سويتي شي
مشت بسرعه بترووح غرفة فيصل
استوقفتها ريم : لالالالالالالالا اذا رحتي انا الي ازعل ما ابيك ترووحين لأحد وخلاص خلوني بالحالي
سلوى : خلاص رغووود خليها هاذي راسها يابس ما منه فايده
رغد : ريووم اذا احتجتي اي شي دقي علي علشان اجيك
ريم ردت وهي تصيح : ما احتاج شي اطلعوا برى اطلعوا برى << قامت تصارخ
طلعوا سلوى ورغد من عند ريم ونزلوا في الصاله عند الحريم
في غرفة الشباب فيصل كان توه صاحي من النوم على صوت صياح ريم
حاول يقوووم بس الالم اقوى منه وتغلب عليه وما قدر يقوووم
رجع صووت صياح ريم لأذن فيصل
هذا الصوووت اعرفه صوووت احد مو صغير صوووت وحده مو واحد هاذي ريم اي هاذي ريم حبيبة قلبي ريووومه
بس ليه تصيح ؟!!!
معقوووله تصيح على شاني لالالايافيصل وش ذا التفكير
ريم ما تحبك الكلمه هاذي تكرر في باله ريم ما تحبك ريم ما تحبك يافيصل مستحيل تصيح علشان سواد عيوونك بس انا احبها احبها بس هي ما تحبني
آآآآه ريوووم والله تعبتي قلبي

حس بتحسن اشوي وقدر ياخذ جواله من الطاوله الي جنب السرير فتح الجوال وارسل رساله لريم


عند ريم كانت واقفه عند النافذه الي تطل على البحر
انا ليش اصيح الحين انا اصيح علشان فيصل
ليش ؟؟؟ انا ما احبه ليش اصيح علشانه؟
اصلا يستاهل الي جاااه انا كنت بسوي شي اقوى من الي صار........ بس انا ماكان ودي اني اظره كنت ابغاااه ينقهر مني تنهدت واخذت نفس عميق
ليش انا اصيح علشااانه ؟؟؟
سؤال محيرني معقووله ؟
انا طحت بالشي الي يسمونه الحب ؟
الحب ؟؟ الحب ؟ شنو هذا الحب
انا ولا مره حبيت ولا جربت كيف يكوون الحب ؟
اكيد الحب شي مو زين ما يجي وراه غير التعب والهم
كل صديقاتي الي يحبووون مساكين ويعانووون


يمكن تصيحين يا ريم علشان تفشلتي ؟
لأني رازه عمري بسجل القووول في الأخير تجي في راسه
ابتسمت ريم لم تذكرت الموقف والله شكلي حفله وحده بعباتها تلعب كوووره ههههههه

سؤال يدوووور في بال ريم ليش كانت تصيح ؟؟ على فيصل
هل هي صارت تحبه ؟؟ او تصيح من الفشله ؟
او حست بتأنيب الظمير ؟


في هاذي اللحظه جاتها رساله من فيصل
: اففففففف مين الفاضي الي يرسل لي رسايل الحين
فتحت الرساله

********
مستعــد أمـــوت وتبـقى
بمكانــي مـن كثــر ماحبيـت
عيــونـك الســود أهديــت لـك
عمـري والعمــر فانـي
***************


: هذا الرقم ارسل لي من قبل رساله بس ما اعرفه ؟؟ وش معنات هذا الكلام ؟؟ اكيد احد غلطان


يتبع
نروووح عند فارس في لبنان
فارس طلع مع نادين بالجامعه وصاروا اصدقاء وكل وقتهم مع بعض
وفي الويك اند توريه الأمكان الحلوووه الموجوده في لبنان
وفي هذا الوقت
كانوا واقفين عند جبل مكانه حلووو يطل على البيوووت والمنظر كان روووعه ما ينوصف
فارس واقف في حافة الجبل يتأمل المنظر ويفكر في حبيبة قلبه رغد
ونادين كانت واقفه وراااه

آآآآآه يا رغد ليتك هنا وياي تشوفين هذا المنظر تمنيت لو انتي معاي وتكونين زوجتي
بس انتي ما تحبيني والله تعبتي قلبي

جات نادين من ورااه وقطعت تفكيره : شو الي ماخذ عألك ؟
تنهد ورد عليها : اشياااء كثير اول شي حبيبتي الي ماتحبني وثاني شي الغربه واشياء كثيره
حزنت نادين لمى عرفت انه يحب
نادين بأهتمام : مين الي تحبها ؟
رد عليها فارس وكان يبي يفض فض لها : بنت عمي رغد احبها من زمان
بس هي ما تحبني
نادين : طيب انت ما جربت تقووول لها
فارس تذكر الماضي وحزن : الا قلت لها بس هي كانت كل تقووول لي انا اعتبرك مثل اخوي
ارتاحت نادين لم عرفت انها ما تحبه : طيب هي ما بتحبك انت ليه بتحبها
اكيد في البها واحد غيرك ؟
فارس : معقوووله ؟؟؟ رغد تحب غيري ؟؟؟
نادين تبغاه ينساها : اكيد ..... اذا هي ما بتحبك اكيد في واحد تاني بألبها
انسها يا فارس انسها
رد فارس بحزن : والله حاولت حاولت انساها بس قلبي يحبها مستحيل ينسها
نادين : بس انت هيك مراح تفيد نفسك تتعزب علشان وحدي ما بتستاهلك
وما بتحبك
وانا مستعده اني اساعدك علشان تنسها واخليك تنسى حتى اسمها

فارس ما فهم وش ناويه عليه :تسلمين بس انا شاك اني راح انسها



ونرجع للشرقيه


في الشاليه
االساعه 7 باليل
لبنات كانوا متجمعين عند البحر وريم ما بغت تنزل معاهم وجايبين حلويات وشبسات وعصيرات وسلوى تتبدال المسجات مع الوليد سلوى الدنيا مو سايعتها حست ان الوليد هو الي راح يسعدها ويعيشها احلى عيشه
والوليد فرحته مو اقل من سلوى يحبها بس كان كاتم حبه لليوم المناسب الي هو يووم يخطبها ما حب يقووول لها من قبل

والشباب راحوا النادي الموجود في الشاليه يلعبون بلياردو

ريم جلست بالغرفه حبت اشوي ترووح البلكوونه وتتفرج على البنات


فيصل بالغرفه وحالته كل مالها وتتحسن
الغرفه فاظيه مافيها احد حس بالملل وحب يطلع يشم هوى في البلكووونه
البلكونتين كانوا جنب بعض يفرق بينهم جدار يغطي الطرف الثاني
ريم وفيصل كل واحد ما يدري عن الثاني

جلس فيصل يتأمل منظر البحر كيف النور ينعكس عليه باليلل والمنتظر كان يهبل والجو فيه نسمة هوى تخلي الجووو رووووعه
فيصل وده يصرخ ويفض فض للبحر
حالته النفسيه اسوء من حالته الصحيه
حبه لريم وريم ما تحبه يعذبه يوووم بعد يوووم
فيصل يشكي همومه للبحر : آآآه يا بحر أأه يا بحر انا همومي كثيره
ومشكلتي احمل هموم غيري ولا اقوول لأحد همومي..... تقدر يا بحر تحمل همومي ؟؟ وتريحني منها ؟

ريم في الطرف الثاني من البلكوون

ما تكلمت ولا كلمه ما تبغاه يدري انها موجوده وظلت تسمع كل كلامه الي قاعد يقوووله

وفيصل تعمق بالكلام وقاعد يقووول اسراره كلها للبحر ويشكي همومه
ولا يدري ان في احد يسمع كل حرف قاعد يقوووله
فيصل : احبها والله احبها من يوووم رحت لبيتهم وشفتها كنت افكر الدنيا قامت تضحك لي واني لقيت حبيبت قلبي الي بتبادلني شعوري بس الي شفته العكس
الدنيا تضحك علي
بس للأسف هي ما تحبني ما تحبني ما تحبني قالها بصووت اعلى
طاحت دمعه من عيووون فيصل كلها حزن

وريم مركزه بالكلام وتحاول تفسر مو جايه تستوعب الي تسمعه ودمعتها قامت تنزل من غير ما تحس
فيصل كل هذا بقلبه وانا ما ادري ولا حسيت بمشاعره ........ وهو يحبني ؟ أنا ؟ ليش أنا بالذات
بس أنا ما حبيته وأنا حاقدة عليه من يوم إلي شافني فيه وهو يحبني؟؟
وانا ما ادري ؟

معقوووله اقدر أنسى يووم عصب علي ؟؟
وبعد فترة
استوعبت إن فيصل صوته اختفى !!!!
وسمعت صوت باب البلكوونه السحب ينفتح مره ثانيه
فيصل رجع للغرفة واخذ بكيت الدخان حق محمد واخذ له وحده
شغلها وقعد يكمل كلامه ويفض فض بس صوته كان اخف وما ينسمع
وريم تبي تكمل تسمع شنو يقو وول
وقربت أكثر لجهة الجدار إلي يفصل البلكونتين عن بعض
وصلت لريم ريحه الدخان لها وما قدرت تستحمل لأن اكره شي عندها ريحه الدخان
وقااامت تكح بصوت عالي مو قادرة تتكلم
فيصل سمع الصوووت
فيصل قلبه فجئه قام يدق بقوووه مين إلي موجود كل البنات قاعدين عند البحر وحس الدنيا قاعدة تدور من حوووله
مع انه ما يدري انها ريم
سمع صوووت يقووول له : طفها طفها بسرعة

.............................. !!!!!!!!!!

شنو تتوقعووون راااح يصير بين فيصل وريم

وسلوى والوليد في شي راح يخرب عليهم السعادة إلي هم فيها

ورزان ؟؟؟ لمتى بتسكت ؟

وفارس ونادين ؟ تقدر تنسيه حبيبته رغد ؟

ريم بتحب فيصل ولا بتظلل على حقدها ؟


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 11:50:06 AM   رقم المشاركة : [4]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


وهذا الجزء لعيونكم
فيصل رجع للغرفة واخذ بكيت الدخان حق محمد واخذ له وحده
شغلها وقعد يكمل كلامه ويفض فض بس صووته كان اخف وما ينسمع
وريم تبي تكمل تسمع شنو يقووول
وقربت اكثر لجهة الجدار الي يفصل البلكونتين عن بعض
وصلت لريم ريحة الدخان لها وما قدرت تستحمل لأن اكره شي عندها ريحة الدخان
وقااامت تكح بصووت عالي مو قادره تكتم
فيصل سمع الصوووت
فيصل قلبه فجئه قام يدق بقوووه مين الي موجوود كل البنات قاعدين عند البحر وحس الدنيا قاعده تدوور من حوووله
مع انه ما يدري انها ريم
سمع صوووت يقووول له : طفها طفها بسرعه
فيصل سمع الصووت مو غريب عليه طفى الزقاره بسرعه
تكلم فيصل : انتي ريم صح؟
ريم ظلت ساكته وما ردت
عرف فيصل انها ريم من سكوتها
فيصل بحزن : ريم
ريم تحاول تغير صوتها : انا مو ريم
فيصل ما اقتنع وحس انها ريم
اخذ جواله ودق على رقمها
ودق جوال ريم وفضحها وعرف انها ريم
ريم ما تدري انه فيصل دخلت داخل الغرفه وردت
ريم : الووو نعم
رد عليها فيصل : ليش دخلتي داخل ؟؟
ريم انصدمت ما توقعت ابدا ان الي ارسل لها الرسايل هو نفسه فيصل
ريم دموعها شوي قامت تنزل من غير ما تحس
فيصل : ريم ادري ان انتي الي سمعتيني .... ممكن تطلعين للبلكونه اشوي في كلام ابي اقوووله
ريم بحزن : ليش اهو في كلام ماقلته غير هذا ؟
فيصل : في اكثر واكثر بس في شي ابي اقوووله لك
طلعت ريم للبلكونه وهي ماسكه الجوال وراحت جهة السووور وتتأمل منظر البحر
ريم : شنو تبي تقوول ؟
سكر فيصل التلفوون وحطه بجيبه
فيصل هو الثاني اتجه ناحية السووور وعيوونه على البحر هبت عليهم نسمة هوى قويه طيرت شعهرها
بعد فترة سكووت تكلم فيصل : ريم انا بقووول لك شي وابغاك تسمعيني ولا تفهميني غلط
انتي سمعتي الكلام الي قلته صح ؟
ريم : صح
هذا الكلام الي كنت بقوووله لك لمى كنتي في بيتنا بس انتي ما عطيتيني فرصه ورديتي علي بكلام ....

التفتت ريم وهي قاعده تسمع كلامه وشافت فيصل متسند على السووور يتكلم وشكله حزين
شهقت لأنها مو لابسه عباه
فيصل سمعها تشهق والتفت وشافها واقفه
التفت بسرعه للجه الثانيه مو ناقص تزعل او تعصب مره ثانيه يكفي الي صار
ريم انحرجت وراحت بتدخل داخل بس فيصل حس فيها واستوقفها : ريم لهاذي الدرجه انتي زعلانه علي وما تبين تكلميني ؟
ولا حتى على الاقل تسمعين كلامي الي بقووله
وقفت ريم مكانها ولا تحركت
فيصل : ريم انا احبك ............
ريم منحرجه ما توقعت ان فيصل يحبها وكانت تفكره لمى عصب عليها ما يحبها ظلت مصدووومه بمكانها كيف عنده الجرئه انه يقووول كذا !!!!!!!ما لقت شي تقووله غير انها تتأسف على الي صار : أ .. أنا ......
وسكتت مو قادره تكمل منحرجه منه
فيصل بحزن دمووعه متجمعه بعيونه الثنتين : قوليها ادري بتقولين ان انتي ما تحبيني ومستحيل تبادليني مشاعري قوليها ليش خايفه لاتفكيرن اني بنجرح من هاذي الكلمه خلاص انا متوقعها منك وما ادري ليه انتي حاقده علي ...

ريم مصدووومه من الكلام الي قاعد يقووله ليش هو متوقعها مني ؟؟
قاطعته ريم : لا ...لا يا فيصل انا كنت بتأسف من الي صار اليوم وربي ماكان قصدي اضربها عليك
ابتسم فيصل ابتسامه من وصط الحزن : فديت الظربه بدمها منك
ريم انحرجت وما درت شنو تقوووول
حست ان رجولها مو قادره تشيلها طاحت على الأرض قامت تصيح وتصيح وما تدري ليه
وفيصل كان يسمعها تصيح ويقوول في نفسه خلاص يا ريووم لاتصيحين والله تعبتي قلبي ما يهووون علي تصيحين ...... كسرت خاطره : خلاص ريوووم لا تصيحين
ريم: ليش انا حظي كذا اول مره اجرب اظرب الكوره ويصير كذا وانا ما كنت اقصد اني اظربها و ما تدري الحين جات الكوره فيك وبكره شنووو بيصير اكيد بقتل عليكم احد انت يمكن ما تحس بالموقف قد ايش محرج الأنك ما جربت تصير بمكاني كيف شعورك لو تشووف احد طايح بالأرض بسبتك وما تدري شنو بيصير فيه بيعيش بيمووت وكل الناس عيونهم عليك يناظروونك بنظرات لووم وعتب على الي سويته اوهم شي انك ما تقدر تسوي شي علشان تخفف من الي صار

فيصل : عادي هاذي حوادث وتصير وانا ادري ان انتي مو قاصده انه
يصير كذا
بعد فترة صمت قصير

ريم : انت ليه ما رضيت تروووح المستشفى ؟
فيصل : لأن الموضوع ما يستاهل مستشفيات وانا جاي علشان انبصط
واذا رحت المستشفى بيكبروون الموضوع وبيرجعون بيوهم وانا ادري اذا صار هذا الشي مراح يرضيك لأني عارفك تموتين على طلعة الشاليه ........ بس الغريبه انتي ليه قاعده بالغرفه والبنات كلهم تحت

ريم : علشان انا مالي وجه انزل بعد الي صار وين اودي وجهي واخاف اسوي لهم شي واخرب عليهم الطلعه خليهم ينبصطووون وانا مراح اطلع الا الوقت الي بمنشي فيه

فيصل : شيلي هاذي الأفكار من راسك والدنيا ما تسوي روحي انبصطي وغيري جوووو انتي اكثر وحده تنبصطين

دق جوال فيصل في هذا الوقت رد فيصل : هلا
فهد : هلا والله شخبارك الحين شكلك مروووق ومبصووط
فيصل ابتسم : اسكت اسكت الحين بتطخني عين
فهد : ههههه المهم الشباب يسئلوون عنك ويقلووون لك اذا تقدر تجي النادي تعال
فيصل : اوكي جايكم الحين بس مسافة الطريق
فهد : تبي نجي نمرك ؟
فيصل : لا وين تمرووني قريب كلها خطوتين واكوون عندكم
فهد : اوكي لا تتأخر

سكر فيصل التلفووون : ريم انا بررووووح النادي للشباب
وابيك تنزلين مع البنات وتغيرين جووو شوفيني ما فيني شي مثل الحصان حالتي احسن بكثير من قبل دخل الغرفه وغير هدووومه ولبس بنطلوون برموود جنز مع تي شرت اسوود وطلع للنادي

وريم دخلت الغرفه لبست عباتا ونزلت مع البنات

عند البنات الساعه 8 ونص
كانوا يلعبووون (uno) انووو

مها : رزان عن الغش ترى حركتك ملعووووبه وقديمه لاتحاويلن
رزان : ومن قال لك اني اغش
مها : لاتحالولين تكذبين انا شايفتك بعيوني الثنتين

التفتوا البنات كلهم لم شافوا ريم جايتهم وهي تبتسم وكلهم مستغربين شنووو الي غير حالها بسرعه
حست ريم انهم مستغربين منها وحبت تلطف الجوو: شفيكم ؟ كأنكم شايفين جني !!!!!!
سلوى : لا ما شفنى جني بس مستغربين
ريم : من شنووو مستغربين ؟
رغد ترقع : كنا مفكرينك نايمه
ريم : اها .... لا مو نايمه .
نزلت راسها للأرض وشافت الشبسات والحلوياتت مفتوووحه ومئكووله:
اشوفكم قبضتم على الأكل ولا خليتوا لي شي

مها : من ناحية قبضوا هم ما قصرووووا اقبضووو على الأكل بس انا خليت لك الحلاوه الي تحبينها

ريم تحمست : شنووووووو شنوووو علميني شنو خليتي لي اكيد حلاوة فاري روووشيه
مها :وهل يخفى القمر ؟
ريم : واااااااو فله احس اني محتاجتها هذا الوقت بالذات
فتحت الحلاوه وبدت تاكل
ريم : شنووو كنتوا تسوووون ؟
رزان : نلعب (uno)
ريم : اها ................. طيب شنو تبوون تسووون الحين ؟؟
فاطمه : شرايكم نتمشى ونرووح للبركه
مها : لا انا اقووول البركه نرووحها بكره علشان مره وحده نروح ونسبح

رغد : طييب شرايكم نشوووف فلم فهد جايب معااه افلام رعب يقووول تخووووف مررره
سلوى : اممممممممم هاذي نخليها نهاية الليل قبل ما ننام
ريم : اي صح بس الحين شنوو نسوي ؟
سلوى : جاتني فكرررررره خطيره
رغد : شنووو ؟؟؟ الله يستر من افكارك ترى افكارك ما يجي ورها الا المصايب
سلوى : الي مو عاجبته افكاري يدبر له وناااسه
مها : هههههههههه طيب قولي لنا شنو في بالك
ريم : يلا انا تحمست
سلوى : طيب طيب صبر علي اشوي << عدلت جلستها
احم احم
بصفتي رئيسة الشله اود ان اقترح ..
فاطمه تهمس لريم : من متى صارت رئيستنا ؟
ريم ترد عليها : هههه اصلا على بالها داخله اجتماع
رغد : اقوووول سلوووى لا يكثر و قولي لنا الفكره على طووول
سلوى : طيب طيب انا اقوووووول خل نقووول لأخونا يخلونا نسووووق سياره
مها : هيه انتي صاحيه ؟
سلوى : اي صاحيه وبعدين الشاليه فاضي مافيه ناس كثير ومحد بيدري
ريم : طيب الحين الشباب بالنادي كشف بنقووول لهم
رغد: انا بدق على فهوود وفيصل واشوووفهم
خذت رغد جوالها ودقت على فهد
فهد كان يلعب بلياردوا مع خالد
فهد : شتبييييين ؟
رغد : بسم الله الرحمن الرحيم شفيك معصب ؟ اكلتني بقشووووري
فهد : اخلصي شتبين انا مشغووول
رغد : الله والشغل عاد ... اقووول اكيد الكلام ما منه فايده معاك اسكر احسن لي باي
فهد : احسن باااي
سكرت رغد
رغد : شكلهم مشغوووولين
سلوى : الحين ادق على خالد اكيد بيرضى

طلعت جوالها من الشنطه بتدق عليه
استوقفتها ريم



ريم : لالالالالا سلوى لاتدقين ..... بنااااات ... اكيد اخونا مشغولين ولا راح يرضووون
فاطمه : طيب والحل ؟
ريم : انا عندي الحل مو صح النادي الي هم فيه قريب من الشاليه يعني ما يحتاجووون سياره علشان يرحوون له صح؟
سلوى : صح

ريم : والرجال بيكونون بالمجلس او بالجلسه الي عند البحر يعني ما يطلوون على الشارع والحريم اغلب الوقت بالصاله والحين يصيروون يطبخووون العشى
مها : يلا قولي
ريم : ما فهمتوا ايش ناويه عليه ؟ ناخذ السيرات ونسووقهم اشوي وبعدين نرجعهم ولامن درى ولامن شاف



البنات كلهم ساكتين مو مستوعيبن الي تقوووله ريم لهم وكلهم يتلفتوون على بعض وكل وحده تشوووف ردة فعل الثانيه

ريم : هيه الوووووو ........ ها شقلتووا موافقين

مها : انتي الحين قصدك ناخذ سيرات اخونا ؟؟؟؟؟؟!!!!!!

ريم : اي مافيها شي
رغد : طيب من وين نجيب المفاتيح ؟؟
ريم : اكيد اهم راح يخلونهم بالغرفه لأنهم مراح يحتاجوون لهم
رزان : انا خايفه ....... مين الي راح يعلمنا نسوووق؟
سلوى : انا اعرف اسوووق خالد علمني من قبل ما يسافر

ريم : ها نتووووكل ؟ ونسرق المفاتيح ؟؟
فاطمه : انا اقووول يلا ...... بس كلنا بسياره وحده يكووون اونس

رغد : اي صح وناسه لمى نكوون مع بعض

سلوى : ريم روحي جيبي مفتاح سيارة خالد
ريم : اوكي بس ابي وحده تجي معاي اخاف احد يرجع واتورط لحالي
فاطمه انا اجي معاك
اتفقوا البنات ان ريم وفاطمه ويرحون يجبون المفتاح والباقي يلاقونهم عند السياره


دخلوا غرفة الشباب واخذوا مفتاح خالد ونزلوا بهدوووء علشان محد يحس فيهم

في هذا الوقت ساره زوجة عبد العزيز كانت طالعه من المطبخ
وصادفتهم
ريم ارتبكت وخبت المفتاح ورى ضهرها وقفوا فاطمه وريم وابتسموا لها خايفين تكشفهم

ساره : شعدنكم تطالعوني كذا نظراتكم هاذي ما تطمن كانكم ناوين على شي
فاطمه : شدعووووه يعني شنو ناوين عليه بنسوووق سياره مثلا؟

كان قصدها تمزح
ظربتها ريم وهمست لها : اصصصصص لاتفضحينا
فاطمه : لالا لاتاخافين ساره اختي وانا عارفتها تطوووف عليها هاذي السوالف

ساره : هههههه والله انا شاكه انكم تسونها عادي ما استغرب عليكم شي ........................... المهم انا بروووح اشوووف الهنوووف مسكينه من اول ما وصلنا وهي مع مريم ومشعل يلعبووون بلاي ستيشن.. انا استغرب منهم ما يملوون من البلاي ستيشن

ريم : ههههههه والله تعبنا معاهم مافي فايده

اول ما راحت ساره منهم طلعوا من الباب وراحوا جهة المواقف




وصلوا عند البنات

رزان : اشفيكم طولتوا ساعه على ما تجبووون مفتاح
ريم : شفنا اختك ساره وخفنا انها تكشفنا قعدنا نسولف معاها اشوي
سلوى : طيب يلا خلصونا خل نركب لحد يشوووفنا
وراحوا عند سيارة خالد الهمر وكان لونها اسووود

ركبت سلوى محل السايق
ومها ورغد انواااااع الهوااش على مين يركب قدام
مها : هيه ما يصلح تركبين انا جيت قبل
رغد : اقووول انقلعي انا اكبر منك خليني اركب
مها : مافي انا ابي اركب جنب خطيبة اخوي

استحت سلوى من كلام مها : اقوووول خلصونا انتي وياها يا تركبووون ولا بنمشي ونترككم في الشارع

ركبت مها السياره : رغد يلا اركبي جنبي خل نستهبل
رغد : من صجك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مها : اي عادي مافي احد بيشوووفنا

ركبت رغد جنب مها تاركين الوسع الي ورى
ووراهم كانت ريم ورى سلوى وجنبها فاطمه بعدها رزان
رزان : والله فشلتونا تاركين الوسع ومتظايقين قدام شكلكم لحوووج اول مره تركبوون سياره
ريم : عادي خليهم يوسعوووون
فاطمه : اي والله يوفرووون مساحه
سلوى : الرجاء من الركاب الكرام ربط احزمة الأمان خوفا على سلامتكم .....
مها : اقوووول شتخربطين انتي ؟؟؟؟ سوووقي وانتي ساكته
سلوى حطت يدها على كتفها : شنوووو شنوووو شنوو ؟ انا سلووووى بنت بو خالد اسكت؟؟؟؟ لالالالالا اسمحي لي انتي تعرفين مين قاعده تكلمين؟ اذا نزلت من السياره دورو احد يسوووق لكم غيري

مها : اي عارفه قاعده اكلم حرم اخوي العزيز الوليد <<< ترفع حواجبها وتنزلهم بسرعه
هذا الكلام خلى لسان سلوى ينعقد ما عرفت شنوو ترد عليها


سلوى: اقووول لايكثر تراك خبيتيني بأخوووك ترى اهووون واغير رايي

مها : لالا خلاص بسكت ولا بتكلم وبربط الحزام ... تامرين شي ثاني؟
بهذا الوقت
رزان كانت مستانسه علشان راكبه سيارة الي تحبه مو بس تحبه الا تموووت فيه متى يجي اليوم الي اركب فيها ويكون الي جنبي خالد ...
وغرقت في دوامت احلامها

سلوى شغلت المسجل وشغلت اغنية beep لفرقة pussycat
[Will.I.Am]
It's funny how a man only thinks about the...
You got a real big heart, but I'm looking at your...
You got real big brains, but I'm looking at your...
Girl, there ain't no pain in me looking at your...

[PCD]
I don't give a...
Keep looking at my...
'Cause it don't mean a thing if you're looking at my...
I'm a do my thing while you're playing with your...
Ha, ha-ha, ha-ha, ha-ha

Every boy's the same
Since I been in the seventh grade
They been trying to get with me
Trying to (Ha, ha-ha, ha, ha-ha)
They always got a plan
To be my one and only man
Want to hold me with their hands
Want to (Ha, ha-ha, ha, ha-ha)
I keep turning them down
But, they always come around
Asking me to go around
That's not the way it's going down

بدت تمشي بهدوووء وكل اشوي تزيد السرعه الى ان صيطرة على الوضع
وقعدت تمشيهم في الشاليه
سلوى تصارخ : يااااااااااااااويلي !!!!!!
مها : شفيك تصارخين ؟؟
سلوى : نسيت وين مكان البريك
البانت كلهم خايفين
مها تتطنز : انتي سلوى بنت بو خالد تنسين وين مكان البريك

رغد : شنووو تقولين شلووون تنسين مكان البريك
سلوى : ما ادري ياويلي شنو بنسوي
فاطمه : انتي ما قلتي انك تعرفين تسويقين ليش تكذ بين
سلوى: اي انا اعرف بس خالد علمني من زمان قبل ما يسافر والحين نسيت
ريم : مو وقت الهواش الحين لازم نلقى طريقه نوقف فيها السياره
مها : جربي دوووسي على هذا يمكن توقف
سلوى : لايشيخه افرضي ما توقف ويصير شي اسوء من الي حنى فيه
رغد : خلاص انتي خففي السرعه واحنى نطب من السياره
سلوى : ههههههههههههههههههههههههههههه من جدك؟
ريم : هيه انتي هذا وقته تضحكين دوري لنا حل نطلع من المشكله الي حنى فيها
سلوى : ههههههههههه اي وقته لأنكم بسرعه تصدقوووون انا سلوى
بنت بو خالد انسى مكان البريك ؟ هههههههه لا ما انسى
ريم : سلوى ان عدتي هاذي الحركات ترى اذبحك لاخوفينا وخلينا ننبصط

سلوى : طيب طيب .... وين تبووون تروحون الحين
مها : اول شي غيري هاذي الأغنيه لأنها رفعت ضغطي وثاني شي خل نسوي شي حماس
ظغطت على المسجل وشغلت اغنية عباس ابراهيم (امنتك الله )

ريم : مهااااوي ليه حطيتي اغنيه حزينه ما نبغى
مها : طيب شنووو تبغين ؟
ريم : اي شي حماس
غيرت في الأغاني الى مالقت اغنيه تعجبهم اغنية شكيرا

وصلوا قريب من النادي الي فيه اخوانهم وكان في شلة شباب واقفين عند باب النادي
سلوى : بنات تلثموا علشان محد يعرفنا من اخونا
رغد : لا تكفين يعني مراح يرعفونا من السياره
سلوى : يمكن ما ينتبهووون بس اهم شي ما يعروفنا
تلثموا ومروا عند النادي وكان صووت المسجل عالي
والشله كلهم التفتوا على الصوووت
رزان : مهاااا قصري اشوي الله يلعنك كل الناس دروا ان احنى هنا
مها : طيب لا تعصبين
بعد ما مروا على النادي
انواااااع التعليقاات عليهم
واحد من الشله : شباب لايفووتكم الي تسوووق بنت
رد عليه واحد من الي معاه : هيه اقووول ترى شكلك خرفت مراح يرظوون الحريم يسوووقون الا بعد طلعت الرووح يعني يبلهم على الأقل 10 سنوات علشان يطلعوون القرار هذا اذا طلع اصلا
تكلم واحد : لا صدق ذولي بناااات
تكلم واحد منهم بصوووت عالي : امووووت انا بالقمر الي راكبه الهمر

عند البنات
سلوى : بنات انا اقوووول نرجع الحين يكفي خلاص اخاف يحس انا احنى اخذنها لأن البانزين ينقص

اتفقوا البنات انهم يرجعووون الشاليه

في النادي الشباب كانوا متجمعين على وحده من الطاولات
دخل واحد كان جاي من برى يكلم اصدقائه الي بالطاوله الي جنبهم : شبااااااب لا يفوووتكم البنات الي يسوووقن همر انواع الفله والأستهبال داقين لكم اللثمه والظاهر كلهم راكبين قدام هههههههه

فهد بس سمع كلام الولد اشوي وينسدح من الظحك : هههههههههههه راكبين قدام كلهم ههه تلقووونهم ولا مره ركبوا قدام
الوليد : مووو كفوا احد يعطيهم سياره
خالد : الغلط على الي معطينهم السياره وين اهلهم واخووانهم عنهم تراكينهم يهتووون بالشووارع
محمد : تصدقووون لو انا وحده من خواتي تسوي هاذي الحركات اذبحها شوفوا كيف الناس يتكلموون عنهم
فيصل : لا شدعوووه عادي تلاقي اهلهم راضين لهم يمكن هم عندهم فري عادي.... وانا من رايي ان البانت من حقهم ينبصطوون اشوي دايم محبووسين بالبيت
فهد : اقووول اسكت اشوووفك صرت تدافع عن حقوق المرأه
خالد : هو كلامك صح من حقهم ينبصطوون بس بحدوود


وقرروا انهم يرجعووون الشاليه
في طريق الرجعه مروا على سيراتهم الواقفه عند الشاليه
محمد : اقووول خالد
خالد : سم
محمد : سم الله عدوووك ... بس شفيك ما تعرف توقف السياره شوووف كيف موقفها الي يشوووفك يقووول اول مره يسوووق
خالد مفكر ان هو صدق الي موقفها ما جى على باله ان ممكن البنات ياخذوون السياره : لالا اصلا انت ما تدري ان هذا من انوااع الفن وانت ما تقدر تسوي زيي
محمد : عاش مرقع
فهد : من جد عاش مرقع



نروووح لي لبنان عند فارس
كان طالع مع نادين رايحين يتغدوووون ونادين قاعده تحاول تنسيه كل شي عن رغد بس فارس ما كان يساعدها وكان طوول الوقت يتذكر رغد وكان يتمنى انها تكوون موجوده معاه بكلامه كان هو يرتاح لأنه يفض فض لنادين بس نادين كانت في قلبها نيران تشتعل
حتى لو بس قال اسمها لأنها حست انها تحبه ومو قادره توصل له


فارس : ادري ازعجتك بكلامي عن رغد بس لووو تشوفينها يا نادين راح تحبين هاذي الانسانه ما اقدر اوصف لك قد ايش طيبه مع اني ما احتك فيها كثير في هاذي الفتره ... لازم لمى نرجع تشوفينها
نادين هنا خلالالاص لو بكيفها عطته 3 كفوووف علشان يسكت حست بالنقص قدامها وانها مستحيل تقدر تنسيه رغد
نادين عصبت : انت متى راح تنسى هاذي الأنسانه افهم افهم البنت ما بتحبك ما بتحبك بتعتبرك متل اخوها

فارس استغرب من انفعالها المفاجئ : نادين والله حاولت بس مو قادرلأني حبيتها والي يحب ما يقدر ينسى بسهوله

نادين : شوو يعني مو ناوي تنسها وانا ؟ وانا ؟ يا فارس ما بتحبني

فارس استغرب منها : انا احبك ؟؟ لا شكلك فاهمه الموضوع غلط ..
قاطعته نادين : لاء انا فاهمي كل شي
قامت من الطاوله وراحت وتركت فارس

فارس منصدم ظل بمكانه شفيها هاذي ؟ على بالها انا احبها تخسى احب وحده مثلها انا مراح احب غير رغووودتي والي تفكر تقدر مكانها بقلبي هاذي وحده غلطانه
دفع حساب المطعم وطلع فكرها رجعت للسكن بس تفاجئ انها ظلت تتنظره في السياره
سوى نفسه ما شافها وعلى طوول اشرعلى التكسي وركب ومشى ولا عبرها


نرجع للسعوديه في الشاليه
الساعه 11
الكل كان في الشاليه يتعشى الرجال والشباب يتعشوون بالمجلس والبنات والحريم بالصاله
بعد ما خلصوا الكل راح الغرف
رغد كانت في البلكوونه تتفرج على منظر البحر
وينك يا فارس ... رحت وتركنتي هنا مع الذكريات
ليتك ترجع ... وتشووف حالتي
طلعت جولها وظلت ماسكته وتفكر .. وتفكر
ياربي ارسل له رساله ولا ما ارسل والله حايره اخاف ارسل له وتكوون ردة فعله مو الي اتوقعها بالأحرى مو الي ترظيني اكيد وخاصه هو في لبنان مستحيل يفكر فيني لو بثانيه رجعت الجوال للشنطه وشالت الفكره من راسها
قرروا البنات انهم يشوووفون فلم
قطع حبل افكرها صووت مها
التفتت رغد
مها : رغد وين فلم الرعب الي جابه فهد خليه يجـ......
مها ما كملت كلامها وفتحت عيونها على الأخر : رغد ؟؟؟؟؟؟؟ شفيه وجه متغير كأن احد معطيك طراااخات
شفيك ؟؟ احد مزعلك ؟ احد مضايقك؟
رغد : لالا ما فيني شي بس عجبني منظر البحر
مها : اكيد ؟؟؟
رغد ما تبيها تحس بشي : اي اكيد.. يلا خلينا نرووح نشووف الفلم
دقت على فهد
فهد : نعم ؟؟؟ تراك ازعجتيني
رغد : شفيك طووول الوقت معصب يأخي روووق
فهد : طيب ... هلا والله وغلا ومرحبتين امري تدلللي ..عاجبك كذا؟
رغد : ههههه اي عاجبني لو سمحت ممكن تتكرم وتعطيني الDVD
نبغى نشوووف الفلم
فهد : مافي
رغد انقهرت : ليه مافي ؟
فهد: انا قلت مافي يعني مافي
رغد : يووووه لاتصير نحيس
فهد : اذا تبوون تشوفونه شوفوه معنى احنى تحت بالمجلس بعد 5 دقايق بنشغله
رغد : ما استحلى لكم الا الحين
فهد : يعني بالعقل شفتي احد يشوووف فلم رعب وصط النهار ؟
بنستى الليل يجي علشان نشوووفه
رغد : افففف طيب طيب بشوووف البنات واعطيك خبر
فهد : وجععع لاتنافخين علي
رغد : افففففففف اففففففففف اففففففف
وسكرت الخط بوجهه
رغد : بنات فهد يقوول ان اهم بيشوووفن الفلم الحين تبوون تشوووفونه؟


قرروا البنات انهم يشفووونه
لبسوا عبايتهم و نزلوا تحت للمجلس
دخلت رغد وورها البنات
سلوى اول واحد طاحت عينها عليه هو الوليد شافته يطالعها استحت ونزلت راسها

جلسوا البنات في جه والشباب في الجه الثانيه
البنات جابوا معاهم شبسات من الي كانوا جايبينهم معاهم
وبدى الفلم
فيصل: رغوووود عطينا واحد من الي عندكم
رغد بنحاسه : مافي
فهد : افاااااااا ليه ؟
رغد : انا قلت مافي يعني مافي
فيصل اخذ مخده وجا بيرميها على رغد بس جات على ريم الي كانت جنبها
فيصل : اووووووووه اسف اسف كان قصدي ارميها على رغد
ريم : لا عادي بس المره الجايه افتح عيوونك
الوليد : هههههههههههههههههه
فهد : شفيك تضحك انت ووجهك ترى الفلم رعب مو كوميدي
الوليد : لا اضحك على فيصل وريم تعادلوا كل واحد ضرب الثاني يعني ما فيها زعل لووووول ... وبعدين انت شدخلك اضحك ولا ما اضحك بكيفي

فهد : هههههههههه اي والله النتيجه تعادل الحين نشوووف على ايش تنتهي المبراه هههههه



الفلم كان مرعب مررررره والنور كان مطفى

والبنات من شدة الخوووف صاروا متجمعين جنب بعض وكل واحده ماسكه يد الي جنبها وكل ما جى مقطع مرعب قاموا يصارخوون

فهد ناوي يتهاوووووش معاهم
فهد : اقووول بنات الي تبي تصارخ تطلع ولا تنطم ساكته
رغد : خلاص خلاص نعطيكم شبس وخلووونا

خالد : اي بس عطوونا الحااار

ريم : طرااارين ويتشرطوون اقووول الخل والملح يخب عليكم

محمد : طيب يلا عطووونا اي شي وخلصونا بيخلص الفلم وانتوا ما بعد تعطونا

فاطمه اخذت الشبس بنحاسه وافتحته فتحه صغيره وخلت الهوى يطلع وبعدين لاحته جهت الشباب وخلته يصقع بالجدار ويتكسر : تبووونه روحوا خذوووه

محمد : فطووووم عليك نحاسه ما ادري من وين ماخذتها

فجئه دق جواااال محمد واظطر انه يطلع برى بعيد عن الأزعاااج


محمد : هلا والله يوسف........................ شنوو؟؟؟؟
مشتسفى؟؟؟؟؟؟...................... أي مستشفى؟ ؟؟
.............. خلاص انا جاي الحين مسافت الطريق بس
دخل محمد الشاليه وغير ملابسه على السريع ولبس ثوووب
ومر على الشباب والبنات بالمجلس
محمد : انا طالع مشوووار وبرجع بكرى الصباح
خالد : وين؟
محمد مستعجل: اذا رجعت اقووول لكم انا مستعجل يلا سلام
الوليد : الله يساعدك و يوفقك


مين تتوقعووون الي في المستشفى ؟

ومحمد بيقدر يورووح ويشووف الي بالمستشفى؟

وفارس نادين تقدر تغيره وتشيل رغد من باله

وريم وفيصل تتوقعوون ريم قامت تحب فيصل

ورغد بترسل لفارس شي؟ او تدق عليه؟
ولا كرامتها مراح تخليها ؟

؟ محمد : هلا والله يوسف........................ شنوو؟؟؟؟
مشتسفى؟؟؟؟؟؟...................... أي مستشفى؟ ؟؟
.............. خلاص انا جاي الحين مسافت الطريق بس
دخل محمد الشاليه وغير ملابسه على السريع ولبس ثوووب
ومر على الشباب والبنات بالمجلس
محمد : انا طالع مشوووار وبرجع بكرى الصباح
خالد : وين؟
محمد مستعجل: اذا رجعت اقووول لكم انا مستعجل يلا ....سلام
الوليد : الله يساعدك و يوفقك
وطلع من المجلس


والشباب والبنات كملوا يشوووفون الفلم

فاطمه تهمس لأختها رزان : شفيه وجهه متغير كأن احد ميت عليه
رزان :والله ما ادري ايش فيه بعد ما جاه هذا التلفووون تغير اكيد في شي ورى هاذي المكالمه


وبعد ما خلصوا راحوا لغرفهم
عند البنات
كانوا قاعدين بالغرفه حاطينه على محطة الأغاني ويجهزوون اغراظهم علشان يرحوون المسبح باليوم الثاني
ريم ومها وفاطمه كانوا في البلكوونه

مها : ريم وش رايك تغنين ؟ انتي صوووتك حلوووو سمعيني شي
ريم :.... امممممم وش تبين اغني
فاطمه : غني احلى اثنين
ريم : اوكي .................. احم احم هممممممم تعرفوون لازم اسوي برووووفه
فاطمه : يا شين الي يتفلسفووون اقووول يغني لا يكثر
ريم : بعديها لك هاذي المره وبغني

انت بحري وانا اليم يقولون الي يقولون انا بحبك متيم خلي الحساد يموتون
انت في قلبي غالي لو عنك يسألون انت بحري وانا اليم يقولون الي يقولون
هذا حبيبك تحبة والي قلبك على قلبة لاتخلون العواذل بينكم يفرقون
اثنين تجمعنا المحبة يغارون منا الاحبة حبي وانا احبة عذال ماتفهمون
انت بحري وانا اليم يقولون الي يقولون انا بحبك متيم خلي الحساد يموتون
هذا حبيبك تحبة والي قلبك على قلبة لاتخلون العواذل بينكم يفرقون
ان زعلت هو يصالح وان خطا انا اسامح في شيء ما تعرفونة اني احبة بجنون
انت بحري وانا اليم يقولون الي يقولون انا بحبك متيم خلي الحساد يموتون
مها : الله رووعه ابدعتي بصراااااحه
بعد فترة صمت جاهم صوووووت من الجهه الثانيه
خالد+ فيصل+فهد اتفقوا انهم يغنووونها :


لا تجرح إحساسي .. أنا إنسان حساسي
ليتــك تــدارينــي .. وتحـــس يا قـــاسـي

* *

تجــرح ولا تبالـي .. وتصــد عــن غالــي
يغليــك ويــداري .. يــا أكبـــر آمــالــي

* *

واللي ملك روحي .. هــو سبة جروحــي
ماريد أنا غيــره .. وأقــول وأبـــوحـي

* *

لا لا تعــذلوني .. عــن ناظــر عيـــونــي
تكفون خلوني .. اهواه..أهـوى قاســي
البنات تفاجؤا
ريم: اوووه فشله يعني اسمعوني
فاطمه:ههه عادي طقاق الي يطقهم محد قال لهم يقطوووون اذن
مهابصوووت عالي:وععععع على بالهم صوتهم حلوووو
لفت بتدخل الغرفه الا وتجيها ظربه قووووويه على ظهرها قرشة مووويه راميها فهد
مها : وجععععع مين الحقير الي رمى القرشه
فهد: انا ...لأنك غلطتي علي
ريم: عادي ما فيها شي البنت تقوووول رايها وثاني مره لاقطووووون اذن علينا لو ادري ان انتوا هنا كان ما غنيت

فيصل الله هذا صووووت ريم والله صوووتك حلووو ويهبل يا ريوووم
خالد : اصلا احنى ما قطينا اذن انتوا الي كان صوتكم عالي اصلا احنى شنبي فيكم الحمد لله المغنيات تارسين التلفزيووون
ريم عصبت حطت يدها على خصرها : هذا وانا اختك ما تدافع عني كيف لو كنت مو اختك اوريك يا خلووودوووه
فيصل يكلم خالد : يا ويلك من ريم الحين اذا حقدت عليك بتوريك الويل زي ما شاتت علي الكوووره ههههه
ريم انصدمت ما توقعت ان فيصل معاهم يووووه فشله الحين فيصل سمعني وانا اغني ليه انا حظي كذا يلتني ما غنيت ما بقى احد ما سمعني
فاطمه تصارخ : اقووووول شكلكم ناوين تتهاوشوون ترى عادي نتهاوش
فهد : يمه خو فتيني يمه يمه جاتني فاطمه بتطقني اقوووول عرفي مين تكلمين اول وبعدين تحدي
وفجئه جتهم قرشة المويه الي لاحوها وجات على خالد
خالد عصب
راح وجاب كل القرشات الفاظيه الي بالغرفه بيرميهم على البنات وفيصل وفهد معااه
عند البنات
ريم : يمه وش هذا السما تمطر قرشات مووويه فاظيه
فاطمه : هههههههههه شكلهم ناوينها هواش هاذي المره
مها : انا بروووح الغرفه وبجيب شي نرميه عليهم
ريم : اوكي لا تأخرين انى بنرمي القرشات الي يرمونها

عند الشباب
فهد : القرشات ما تنفع نبي شي احس
خالد : مثل شنوووووو؟
فيصل : انا بروووح اشوووف واجيب شي
مها رجعت للبنات ومعها جرايد
ريم : هذا الي لقيتيه؟؟
مها: شسوي هذا الي شفته قدامي
فاطمه : خلاص خل نعفسهم ونسويهم كووور علشان نرميهم
مها : اوكي

عند الشباب
خالد : اووووووه البنات تتطوروا وقاموا يرموون جرايد فهد: ههههههههه نشوووف فيصل شنو بيجيب
رجع لهم فيصل ومعاه صطل مااي كبير
خالد: ايووووه ما يفع معاهم غيرالماي
جابوا كرسي ورقى فهد فوووقه واخذ الصطل وكبه على البنات كله

عند البنات
ريم: آآآآآ ه شنو هذا البارد
فاطمه : وجع كبوا علينا الموووويه
مها : السالفه فيها موووويه اوريهم الحين دخلت داخل وقالت لرغد ورزان يساعدونها

بعد فتره
الشباب قاموا يرموون عليهم علب البيبسي والعصير
ريم : شفيها مها تأخرت؟؟
فاطمه : ما ادري ... خل نروووح نشووووفها
وراحوا يشفووونها

عند الشباب
فيصل : شفيهم وقفوا
فهد: شكلهم استسلموا
خالد : انا عندي احساس انهم ما استسلموا
وبعد فتر قصيره
تجيهم ذيك البلووووونات داخلها ماي
والبنات كلهم ما عدا سلوووى قاموا يرمووون عليهم وبقووووه
فهد : بسم الله الرحمن الرحيم ذيلي ناوين علينا اليوم
فيصل : شف الله يلعنهم .....شكلهم عصبوا لم كبينا عليهم الماي
خالد: اكيد... اصلا انت الي جبته بارد مرررره
فهد :خلهم يستاهلووون
دخل فهد الغرفه وجاب معاه مخداااات يبغى يرميهم
خالد: هيه انت انجنيت ؟؟؟؟؟؟؟؟
فهد : لا ما انجنيت بس البنات اقهروني وابي انتقم منهم
فيصل : دووور بعدين احد يجيب لك المخدات بعدين
فهد : من هاذي الناحيه لا تخاف في غيرهم كثير بالدولاب
البنات والشباب انواااع الهواااش وكل شوي تتطور السالفه

وفي الغرفه سلوى كانت تكلم الوليد بالجوال
الوليد : شنووو يعني ما اقدر اقعد معاااك ؟ الا بعد الملكه
سلوى كانت مستحيه : امممممم تقدر تقوووول
الوليد : لالا شنو.. انا ابي اقعد معاك لو مره وحده بس
سلوى : ما اقدر
الوليد : طيب ليش اكيد خالي بيوافق اقعد معاك
سلوى : مو على انه يوافق او ما يوافق بس ..
الوليد : بس شنووو
سلوى: بصرااحه انا .. استحي
ابتسم الوليد : اموووووت على الي يستحووون
سلوى استحت وجهها صار فراوله : لا تقوووول كذا
الوليد : ليش؟
سلوى : مراح اقووول لأني لو قلت بتعلق مره ثانيه
الوليد : لا عادي قولي
سلوى : انا استحي طبعي خجوووله ما احب احد يقووول لي كذا
الوليد : ههههههههههه على شان كذا
بعد فترة صمت
الوليد : اممممممممم ... شنو لابسه
سلوى استغربت : شنوووو؟
الوليد : اقووول شنو لابسه
سلوى : سمعتك بس مستغربه شنو هذا السؤال
الوليد : ههههه ابي اعرف علشان اتخيل شكلك واتخيل شنو لابسه
سلوى شافت ملابسها بجامه: لحظه لحظه
بدلت ملابسها على السريع : لابسه تي شرت فوشي وجنز برمودا
الوليد : الله كاشخه توقعتك تكونين لابسه بجامه
سلوى تضحك على نفسها : انا طووول عمري كشخه حتى اذا بنام اكوون كاشخه<<< بدت الصواريخ


نروووح للمستشفى

دخل محمد للمستشفى وراح عند غرفة الطوارئ والي كان يوووسف جالس ينتظر عندها
راح عند يوسف : ها شقال الدكتوووور
رد عليه يوسف بتوتر وحزن : والله ما ادري شقوووول لك اهي والجنين حالتهم خطره
محمد حس ان سكاكين قووويه تدخل فيه من الي سمعه مو قادر يستوووعب الي يصير هاذي اول مره يحس انه راح يفقد احد ... ومين يفقد؟ يفقد اعز شخص بحياته
محمد عايش بحالة ارتباك مو قادر يسوي شي كل الي يقدر يسويه انه يدعو ربه: لا حووول ولا قوة الا بالله
يوسف : ان شالله تقوووم بالسلامه
طلع لهم الدكتوووور
محمد و يوووسف اول ما شافوا الدكتووور وقفوا
محمد : دكتووور تكفى علمني وش حالتها
الدكتوور بحزن : انت قوزها؟؟<<<<مصري
محمد عصب مو وقته يسأله هذا السؤال: زوجها ولا مو زوجها ما عليك قولي شصار ؟؟؟
الدكتووور نزل راسه : الجنين حالته سليمه وهو بنت
بس.........
محمد ما قدر يستحمل سكووت الدكتوووور بنفاذ صبر: والأم اهم شي الأم
الدكتووور : والله مش عارف أأولك ازاي بس البئيه في اعماركم

يوسف انصدم :شنووووووو قاعد تقوووول انت ؟؟؟ اختي وينها
الدكتووور : حاولنا ننقذها بس هي فقدت دم كثير وما قدرنا نعوضها
محمد منصدم وده الأرض نتبلعه ولا يسمع انه فقد اعز مخلوووقه بالكووون عنده زوجته روان ... روان الي حبها والي مشى عن كلام ابووووه علشان يتزوجها
تموووووت وتترك له ولد عمره 5 سنوات وبنت صغيره
محمد : دكتوووور تكفى قول الي تووووك قايله كذب
يوووسف : دكتووووور ما نقدر نشوووفها
الدكتووور : لا اكيد تقدرووون تفظلوا
راحوا محمد ويوووسف لها ودخلووا الغرفه الي كان فيها اجهزه كثيره وسرير كانت موووجوده على السرير وكانت مغطيه بشرشف ابيض
قرب محمد من السرير وعيووونه متجمعه دموووووع : ليه تروووحين وتتركيني خليتني لحالي كيف بعيش الحين من دووونك خذيني معاااك آآآآآآآآآآآآه ليه انا صار فيني كذا البنت الي حبيتها ما اقدر اعيش معاها
قرب ومسك يدها وقام يصيح ما قدر يكتم دموووعه
شنو اقووول لسيف والبنت الي جبتتيها اذا اسألوا عن امهم وينها
يوسف الي كان وراااه كان يصيح على اخته الوحيده
دخل عليهم الدكتور ومعاه سرير طفل كانت البنت نايمه فيه : تعالوا شوفوا البنت و تقدروا تاخذ وا البنت بعد يومين على شان نسوي الفحوصات ونتأكد انها سليمه
يووسف ودموووعه كل مالها وتزيد راح للسرير واختذ البنت وشالها وجلس يمسح على راسها ويتأمل شكلها : خالد تعال شووف بنتك
محمد : ما ابي انا بقعد مع زوجتي شوفها انت
يوسف : شنو الي قاعد تقوووله رووح شووف بنتك هاذي بنتك مو بنتي
محمد : زوجتي اهم ليت زوجتي عايشه للحين وما جابت البنت
يوسف انقهر من كلام محمد وعصب: محمد هذا مو كلام واحد عاقل وين احساسك بالأبووه .. هذا الي كاتبه ربك مقدر ولازم يصير
محمد بحزن وكان صووته عالي من القهر الي فيه : الأحساس مات وراح مع روان اصلا انا الحين ما ادري وش بسوي بنتحر وبقتل نفسي علشان افتك من هاذي الدنيا
يوسف بصووت عالي : محمد وعيالك عيالك الي ما بقى لهم غيرك تتركهم يرضيك يعشووون عيالك ايتام الأم والأب
جلست البنت على صراخهم وقامت تصيح
محمد سمع صووت البنت وهي تصيح وقلبه يتقطع عليها : خلالالاص
يوسف شنو الي خلاص
قرب محمد من يوووسف واخذ البنت ومسكها وأول ما اخذها اسكتت : خلاص انا بروووح وباخذ سيف والبنت معاي ولازم اهلي يدرووون لأني ما بقدر اربيهم لحالي وبسميها شهد امها كانت تحب هذا الأسم




في الشاليه الساعه 2 الفجر
الكل كان نايم ما عدا خالد كان يكلم صديقه طلال
خالد : طلالووووه انت تتكلم من جدك؟
طلال: اي من جدي ... مسكينه والله .....تخيل وحيدة امها وابوووها .... وتموووت امها وابووها في السعوديه مو داري عنها
رد خالد بحزن على حالها : طيب كيف امها ماتت ؟
طلال: حادث سياره
خالد : لاحووول ولا قوة الا بالله ... مسكينه لو انا مكنها بنتحر
طلال: اي والله ..... تدري؟ اهي الحين بترووح عند ابووها في السعووديه بعد ما تخلص اورقها
خالد : تتوقع ابوها بيرحب فيها ؟
طلال: اي اكيد لأن اهي تقووول ان ابوها كان يزورهم كل شهر لمى كانوا في لبنان بس بعد ما راحوا امريكا
صعبه يجيهم كل شهر صار يجيهم في السنه مره
خالد: انا سمعت ان ابوها متزوج امها بالسر واهل ابوها ما يدروون وان عنده زووجه وعيال كبار
طلال: اي..... ادري .................... بس مسكينه مها غابت عن الدوام اسبووعين ما بعد تجي متأثره كثير والي يزيد الطين بله ان محد معها من اهلها يواسيها
خالد: اي صح .... انا كنت ناوي اكلمها بعد ما رجعت بس حسيت انها مو حلوووه اني ادق عليها
طلال : خالد البنت تحبك وعادي اذا كلمتها واكيد بتفرتح لمى تدق عليها
خالد : انا راح ادق عليها قرييب بعد ما ارجع من الشاليه بكرى
طلال: اووووه يا الخاين تروووح شاليه ولا تعزمني
خالد : ههههههههههه نسيت انت وينك ؟ انت في امريكا
طلال:هههههههههه يا بختك يا خالد قاعد بأرض وطنك ومش متغرب مثلي
خالد : لا تقلبها حزن وصياح كلها كم اسبوووع وبترجع
طلال: اي والله كم اسبوووع وارجع اشوووفك اشتقت لك يا الدب .... بس تدري ما ادري كيف اقدر اصبر على الأسابيع الباقيه
خالد: زي ما صبرت 3 سنوات اصبر كم اسبوووع




في اليووم الثاني والأخير في الشاليه الساعه 11 الصباح
البنات كانوا بالنادي وكانوا بالمسبح
كانوا كلهم متجمعين عند ريم الي كانت بتتطب بالعميق
رغد : يلا تراك زودتيها متى بتطبين؟
ريم : اصبروا خل اتأكد اني مراح اغرق << تخاف
مها : اكيد في النهايه مراح تطبين
ريم : لالا انا بطب اكيد بس من زمان ما سبحت اكيد نسيت
سلوى : هذا الي تقووول رايحه معهد سباحه يلا ورينا
ريم حست انها لازم تطب : اوكي يلا عدوا لـ3 وبطب
فاطمه : عدينا اكثر من الف مره وانتي ما بعد تطبين
ريم : لالا خلاص الحين بطب اكيد
كلهم قاموا يعدوون : 1 2 3
وطبت ريم
بعد فترة من بعد ما طبت البنات ينتضرونها تطلع
رغد : شفيها ذي طولت ؟
سلوى : ما ادري شكلها غرقت
مها : هههه تخيلي تغرق واهي داخله معهد تعليم سباحه
فاطمه : اشفيها ما طلعت يمكن صج غرقت
مها : ترى البنت طولت في الماي
سلوى خافت : يا ويلي اختي غرقت شنسوي؟
وريم ما لها اثر للحين

شنووووو توقعاتكم لهذا البارت
تتوقعون ريم صج غرقت ؟؟؟؟؟؟؟
وفيصل شنو يسوي لو ريم غرقت؟

وسلوى والوليد ؟ شنوو بيصير بينهم

وخالد بيحس بأن البنات اخذوا السياره
باقي يوووم لهم في الشاليه بيعدي على خير ؟

وطبت ريم
بعد فترة من بعد ما طبت ....البنات ينتضرونها تطلع
رغد : شفيها ذي طولت ؟
سلوى : ما ادري شكلها غرقت
مها : هههه تخيلي تغرق واهي داخله معهد تعليم سباحه
فاطمه : اشفيها ما طلعت يمكن صج غرقت
مها : ترى البنت طولت في الماي
سلوى خافت : يا ويلي اختي غرقت شنسوي؟
وريم ما لها اثر للحين
رغد: وحده تشوفها
مها : مالت علينا محد يعرف يسبح
رزان مرتبكه : طيب شنو نسوي خلونا نتصرف بسررعه ما عندنا وقت
كانوا البنات متجمعين ويفكرووون في حل تطلع ريم من وصطهم
رغد معصبه : ريوووم ليه تسوووين كذا ترى خفنا عليك
مها : بصراحه الحركه الي سويتها بايخه
ريم : شفيكم بس حبيت العب بأعصابكم اشوي عادي مافيها شي
سلوى : ريم هاذي الأموور محد يمزح فيها
ريم : اففففف خلاص توووبه مراح امزح معاكم أبد
رزان : مو القصد كذا بس قصدنا احنى خفنا عليك وكانت وحده بتجي تنقذك بس محد يعرف يسبح بس كانا بنحاول وبنعرضها انها تغرق وكل هذا علشانك
ريم مالها خلق نصايح : طيب طيب خلاص

في الشاليه غرفة الشباب الكل كان نايم بس خالد كان جالس بالبلكوونه ما قدر ينام يفكر في نوف
مسكيمه البنت ما لها غير امها وابوها مو داري عنها في السعوووووديه والحين بترووح وسط ناس ولا مره شافتهم اكيد اخونها من ابوها مراح يرحبوون فيها لأنهم بيكونون منصدمين
حيتها راح تكوون صعبه من بعد امها
اكيد بعد ما ترجع السعوديه بتلقى واحد من عيال عمها وبتتزوجه وانا ؟ وانا ؟ انا الي حبيتها 3 سنوات
بعد ما ترووح السعوديه اكيد مراح يرضوون لها انها تكلمني لأني واحد غريب
لازم اكلمها قبل ما ترجع
والله تعبتي قلبي يا نووف



بعد ما خلصوا البنات الساعه 12 من البركه غيروا ملابسهم
ورجعوا الشاليه

خالد نزل عند الرجال
ابو محمد وابو خالد وابو عبد العزيز
وابو محمد كان مبين عليه انه حزين
ابو محمد : خالد روح جلس محمد وقل له ابيه في موضوع ظروري
خالد تذكر ان محمد طلع باليل وما بعد يرجع : والله ما ادري وينه من امس طلع وقال بيرجع وكان مستعجل
ابو محمد معصب : وهذا وقته يطلع
خالد استغرب اول مره يشووف عمه في هاذي الحاله : خير عمي تبغى ادق عليه
ابو محمد : اي دق عليه وقوول له يجي ظروري
طلع خالد جواله ودق على محمد
وبعد فتره سكر الجوال : جواله مغلق
بو خالد : طيب خالد ما تدري وين يروووح
خالد : لا والله ما ادري
ابو عبد العزيز : انت دق عليه بين فتره وفتره
خالد : ان شالله

عند البنات كانوا يلعبوون كوووره وانواااع الأستهبال
رغد وريم وفاطمه كانوا في فريق
وسلوى ومها ورزان في فريق
رزان بصووت عالي : يا عميه ما تعرفين تدخلينها في القووول
مها: اقووول انطمي زين مني حاولت
سلوى: خلاص لا تتهاوشون وركزوا على اللعب
النتيجه كانت 2 صفر والفريق الفايز فريق رغد وريم وفاطمه

بعد معناه ومحاولات من فريق سلوى ومها ورزان سجلوا الهدف المنتظر قام التصفيق والصراخ
مها : واااااااااااااااااو عاشت رزووونه اخيرا جبنا القوووول
سلوى : اي والله اخيرا
رزان مو مصدقه مسويه عرس وانواع الوناسه : احمدوا ربكم انا وياكم في الفريق ولا ما كان جبت الهدف

ريم تكلم فريقها : شفيهم ذولي
فاطمه : مساكين ما شافوا خير
رغد : من جد على بالهم فازوا حتى هدف التعادل ما بعد يجيبووونه


جاتهم مرررره كبيره في السن لابسه عبايت راس ومبرقعه وجلابيه(دراعه ) لونها احمر واخظر واصفر تطلع من العبايه <<<اشارة مرور
وتصارخ : يا قليلات الأدب
البنات استغربوا من الصووت لأن فترة الظهر كان هدوووء وما في احد
سلوى تكلم البنات : شتبي ذي؟
رزان : ما ادري عنها..... ملقوووفه
مها تصارخ وتأشر بيدينها : هيه هيه انتي شتبين
المره : انتوا قليلات ادب صووتكم واصل للشارع عيب عليكم تركظوون قدام الرجال
قاطعتها ريم : اقوووول روحي روحي اذا صرتي امي ولا ابوي تعالي تكلمي
المره انقهرت وعصبت تأشر بصبعها : اصصصصص ولا كلمه احترمي الي اكبر منك
رزان : ويا هاذي الجلابيه الي يشوفها يقوول اشراة مرور المره : احسن من البطلوون الضيق الي لابسينه
عصبت وراحت من عندهم
والبنات يضحكووون عليها
سلوى : المتخلفه هاذي على بالها امي علشان تجي تنصحني
رغد : اهم شي اهلنا راظين ان احنى نلعب
فاطمه : من جد
رزان : ما عليكم منها خلونا نكمل لعب
محمد الي كان في الشقه الي كان مأجرها علشان زوجته
كان يرتب اغراض ولده سيف علشان يودهم بيت اهله
سيف: بابا
رد عليه محمد بحزن : نعم بابا
سيف : وين ماما
ما عرف محمد وش يرد عليه يكذب عليه ولا يقووول له الحقيقه الي راح يعرفها يوم من الأيام : ماما راحت بعيد حبيبي
سيف : وين بعيد ؟
محمد : بعيد فوووق فوووووق
سيف ببراءه : فوووق مع الصاروووخ؟ والطياره
محمد ماله خلق لأسألته الي ما لها نهايه : خلاص خلاص امك راحت فووق عند ربك
سيف: شنو يسوي ربي فووووق؟
محمد لمن تكبر اعلمك ويلا قوووم جيب باقي الأغراض علشان نرووح نجيب شهد من المستشفى
سيف: شهد تحبني مثل ماما ؟
محمد حزن على ولده : اي تحبك واااجد مثل ماما
سيف: صج ؟ وناااسه انا بعد بحبها كبر البحر وكبر السما
وراح يساعد ابوووه في تجميع الأغراض

في لبنان فارس كان بشقته يذاكر
ونادين صار لها فترة ما دقت عليه ولا كلمته

والله مسكينه هاذي البنت شكلها تحبني بس الغريبه انها تحبني وهي تدري اني ما احبها واحب رغد
ومع كذا مصره على رايها وتحاول تنسيني رغد

بعد فترة تفكير
ضحك
ههههههه نادين مثلي احب وحده ما تحبني وتعتبرني مثل اخوها
وهي تحبني وانا اعتبرها مثل اختي
يعني تقريبا هي تعاني نفس معاناتي
بس انا حكمت عليها ولا عطيتها فرصه ولا مره فكرت اعطيها فرصه يمكن هي الأنسانه الي ممكن تسعدني
ممكن هي الي راح تقلب حياتي وتشيل عني الوحده
اتزوج وحده ظامن انها تحبني غير اني اتزوج وحده ما تحبني او مغصووبه علي

بس يا فارس رغد قالت لك انها تعتبرك مثل اخوها وهذا الكلام صار له سنوات ممكن مشاعرها اتجاهك تغيرت

تنهد وقام وانبطح على السرير ويلعب بالقلم الي بيده
لازم أتأكد اذا رغد تحبني أو للحين تعتبرني مثل اخوها
بس كيف؟؟؟؟؟
ما في الا طريقه وحده ريم وسلوى لازم اكلم وحده فيهم واخليها تسألها
********

في امريكا نوف كانت تظب اغراضها علشان ترجع لأبوها
تاركه وراها الأيام والذكريات الي عاشتها مع خالد
وينك يا خالد مو داري عن حالتي
معقوووله رجعت السعوديه ونسيتني يا خالد
صح اني حبيتك بس ما توقعت انك تنساني بسهوووله
خساره حبيتك خساره حبيت انسان ينساني بسهوله
وبسرعه ولا حتى يدق يتطمن او يسأل عني

الحين انا برووح عند ابوي بالسعووديه وهو مو داري عني حتى بعد ما كلمت ابوي حسيت انه مصدووم اني دقيت عليه او مصدووم بالخبر
اذكر انه قال لي عنده 3 بنات وولد
ووحده منهم متزوجه
بس انا اصلا ما اذكر اساميهم حتى
كيف راح يستقبلوووني اكيد مراح يتقبلوني لأني مو من امهم وامي غير
بس انا وحيده اهلي وين اروووح
قامت دموعها تنزل من غير ما تدري
الحين انا بدخل على حياه جديده ومجتمع غير
تقالديهم غير بس يمكن يكونون فرييي مثل ابوي
عادي نقعد مع اولاد عمنا ونطلع معاهم ولاحتى نغطي وجههنا اذا طلعنا ما اتصور اذا طلعنا نغطي ووجهنا احس راح اختنق وانكتم ولا اعرف اتنفس
قامت تضحك على تفكيرها
وين كان تفكيري و وين وصلت
اكيد لما ارجع راح يغصبني ابوي على واحد من عيال عمي هذا الي يسوونه
بس يزوجون البنت لولد عمها
ولا يسألونها عن رايها
ان شالله ابوي مو من هذا النوع
4 ايام تفصلني عن حياتي الجديده
آآه يا ريتها تعدي بسرعه حاستها 4 شهوور
دق جوالها ردت بفرح
نوف: هايات
رولا : هاي كيف الحال
نوف : بخير مشتاااقه
رولا : انا اكثر ... جهزتي اغراضك؟
نووف بحزن : اي جهزتهم ما اتصوور اني راح اتركك
رولا عيونها تدمع : وانا مو متصووره بعد 10 سنين صداقه نفترق
نووف: اي والله .....
حبت تسكر الموضوع ما تبغى ينعاد الشريط ويقووم الصياح: .....احتاج كم حاجه من السووق تجين معاي
رولا : اكيد الاقيك بالسووق اوكي؟
نوف : اوكي يلا باي

********
الساعه 4 العصر بالشاليه الكل يجمع اغراضه ويرتبهم علشان يرجعووون
عند البنات
كل وحده مشتطه تدور اغراضها وهدومها
ريم : اففففففف في احد شاف نظارتي الشمسيه؟ تعبت وانا ادورها مو جايه القاها
رغد : انتي تهدينها ولا تدرين عنها وبعدين تجين تدورينها مشكلتك المفرووض تعرفين وين تحطينها
مها : تدروون ؟ لو بكيفي سكنت هنا ما ودي ارجع
سلوى : لو بكيفي جيت كل اسبووع بس اهلنا ما يجوون الا بالعطل والمناسبات
رزان : ذكريات الطفووله كلها هنا
فاطمه : اي والله

الشباب كلهم راحوا يتربون الأغراض في السيرات
خالد دق على ريم : ريووووم يلا جيبي شناطكم انتي وسلوى
ريم : انا ريم بنت بو خالد اشيل شناط لالا اسمحلي خل الخدامه تجيبهم
خالد : خدامه في احلامك اهلنا مشوا وخذوا معاهم الخدامه
ويكوون في معلوكم الشاليه مافيه الا انتوا
يلا انزلوا الشباب كلهم ينتظروون تحت قولي للبنات
ولا بنمشي وبنترككم
ريم : لالالا خلاص بننزل الحين
سلوى : شنوو يقوول ؟
ريم : يقوول كل وحده تنزل شنطتها لأنهم تحت ينتظروون
رغد : اوكي خلاص الحين ننزل

كل وحده من البنات جمعت اغراضها ونزلت شنطتها
بس ريم الي كانت اغراضها كثيره لأنها كانت جايبه نص دولابها ما نزلت معاهم
ريم : مها حرام عليك ساعديني اشوي اغراظي كثيره مو قادره ساعديني
مها : مو فاظيه لك يكفيني اغراضي محد قال لك تجيبين نص دولابك احنى جينا يومين مواسبووع
ريم : تكفين طلبتك ما بقى الا انتي
طلعت مها من الغرفه و
نزلت من الدرج وتركت ريم ولا كلمتها


لبست عباتها وجرت اغراضها وطلعت من الغرفه
وقفت قدام الدرج وتطالع فيه
ريم: افففففف كيف بنزل اغارضي الحين؟
يا ليتني ما جبت كل هاذي الأغراض
دق تلفونها
ريم: الووو
خالد : يلا ريوووم طولتي بسرعه ترى بنمشي
ريم بصووت يكسر الخاطر : تكفى خالد تعال ساعدني في تنزيل الأغراض
خالد : فيصل الحين هو بيدخل الشاليه بيجيب شي وقولي له يساعدك

ريم لالالالا اي واحد الا فيصل : خالد لا ابيك انت ...
طووووووط طووووط << سكر الخط

شسوي الحين؟ انا في موقف ما احسد عليه


سمعت صوووت رفعت راسها وشافت فيصل يرقى الدرج ابتسم لم شافها : تحتاجين مساعده ؟
ريم ارتبكت بس ما تبيه يساعدها وما تبغى تبين انها ضعيفه قدامه وما تعرف تدبر نفسها : لالا ما احتاج
وقامت تسحب اغراضها بنتزلهم من الدرج
حب يغيضها اشوي ويلعب بأعصابها : شدعوووه كل هاذي الأغراض ؟ بتسافرين؟
ريم انقهرت وحست مال امها داعي تجيب الأغراض
الزايده وحست انها غبيه شوي وتجيها الصيحه

مشى و دخل غرفة الشباب راح ياخذ حاجه ناسيها
وبعد فترة ومحاولات ريم وهي تنزل الأغراض
ومو قادره تسيطر على الوضع
طلع فيصل من غرفة الشباب ضحك على شكل ريم وهي تحاول و اصرارها على انها تنزل الشنطه بس هي مو قادره
قرب من الدرج وراح عندها : ها ؟ ما تبغين اساعدك ؟
ريم منقهره : لا ما احتاج مساعداتك
فيصل يدري انها تبي احد يساعدها اخذ الشنطه غصب عنها ونزلها من الدرج
وقال لها : لو بتظلين انتي الي تنزلينها بيمشوون عنك
ظلت ريم منصدمه بمكانها مو جايه تستوعب الحركه الي سواها
جاها صووت من عند الباب يناديها
خالد : بعد للثلاثه اذا ما جيتي بمشي
واحد

*
اثنين
*
ريم تركض تنزل من الدرج
*
ثلاثه

وصلت عند فتحت الباب ولقت سيارة خالد وفهد بس الموجودين والكل مشى
خالد ركب السياره ومشى بعد ما اتفق مع فيصل

شفيه هذا مشى وتركيني مع مين برجع الحين
تلفتت بالمكان وما لقت الا سيارة فهد الي كان فيها فهد وفيصل ورغد بس
فيصل الي كان واقف عند السياره : ريم تعالي اركبي معنا
ريم اشوي وبتصيح : مـ... ما ابي
فيصل استغرب : مع مين بتروحين اجل ؟ خلاص العالم كلهم راحوا وما بقى احد
ريم عيونها قامت تدمع ليش خالد يسوي فيني كذا
اوريك يا خالد .... من رجع من امريكا وهو مو عاجبني
صار راعي مقالب
تنهدت ومشت علشان تركب السياره بدوون اي كلمه

ابستم فيصل على شكلها وهي منقهره وهو عاجبه الوضع وراح ركب السياره

بعد ما ركبت ريم السياره ظلت ساكته تصيح
رغد: ريم حبيبتي شفيك تصيحين ؟
ريم : ما فيني شي
رغد : اجل ليه تصيحين؟
ريم ظلت ساكته
رغد: ريم تكفين ردي علي
تكلم فيصل : منقهره علشان خالد مشى عنها
رغد: ههههههههه مسكينه عادي احنى موجودين
فيصل حب يقهر ريم : يكوون بعلمك انا الي قلت له يمشي
ريم هنا خلاص ودها تعطيه كفين على ووجهه ما عجبتها ابد الحركه الي سوها

بعد فترة صمت تكلمت ريم لأنها كانت منقهره : ليه تخليه يمشي عني؟
التفت لها و رد ببرود : لأني ابغاك تجين معنا
رغد: فيصل شفيك على البنت
فيصل : ليه انتي ما دريتي؟
رغد : شنو ادري ؟؟؟؟؟
فيصل قالها بدوون تفكير : انا احب ريم مو بس احبها الا اموووت فيها
فهد الي كان ساكت ما تكلم الا بعد ما سمع كلام فيصل : هههههههههههههههه مشاء الله ومتى العرس ان شالله << يتطنز
ريم استغربت من فيصل ليش يقووول كذا على الأقل ما يقوول قدامها خل يحترم وجودها
رغد: اوووووووووووووووه اكشخ يا الحركتات
والتفتت لريم الي وجهها صاير كل الألوان : من قدك يا ريووم بصراحه لابقين لبعض
فيصل ابتسم : ادري لابقين لبعض
تكلمت ريم : لا ما نصلح
فيصل حب يقهرها وما عطها اهتمام : الزواج ان شالله بعد ما تحدد ريم الوقت الي تبغاه
رغد شافت ريم تصيح وكسرت خاطرها : فيصل خلاص مسكينه البنت انحرجت
ريم زاد صياحها ليش يسوي كذا
فهد : هههههه اهبل يتزوج هبله حلوووه ذي
فيصل : عن الغلط ..اصلا ريم مو هبله انا يمكن اصير اهبل اشوي بس ريم مستحيل تكوون هبله
بعد فترة صمت مل من الوضع
شغل المسجل وحطه على اغنيه
: ريم هاذي الأغنيه اهداء لك
ريم اففف كملت شفيه هذا شكله ناوي علي اليوم
واشتغلت اغنية راشد الماجد
سلامات

سلامـات .. حبيبي مو على بعضكـ سلامات ..
سلامات .. أشوف الحزن فعــيونك سلامات
بلقيــاك القلب يشفــى غليله
و نا ويــاك مثل قيس و ليلى
روايــات و ياما ألفــوا عنا روايات

اذا راد .. الزمن يجرح و لا يداوي اذا راد ..
و لو زاد .. العمر واحد و لا ينقص و لو زاد
يا طيـُّوب أبي منك دقيقه
تشجــع و قلي بالحقيقه ..
حــرامات .. نقضي العمــر بالحســره و الآهات

~ ~ ~

يا مهمــوم .. تعالي أبكي على صدري يا مهموم ..
و لا تلوم .. تبي مني دمع و عيــونك غيوم
ترى العين دمع ماباقي فيــها
و لا النوم اجا و سلم عليهــا
مســافات .. يا حسـره بينــنا تطــول المسافات
*****
..

ريم كانت تحب هاذي الأغنيه بس علشان اهداء لها من فيصل كرهتها

بعد مشوار دام نصف ساعه ومعانه نصف ساعه لريم
وصلوا اخيرا عند بيت بو خالد
ريم : مشكوورين ....... سلام يا فهد ورغد بـــــــــــس << تعمدت تقولها تبي تقهر فيصل
: وسامحوني اذا ازعجتكم
رغد : يلا سلام وما عليك من فيصل
فتحت الباب بتنزل
فيصل : وانا ؟ مالي سلام ؟
ريم نزلت من السياره بدون ما ترد عليه
فيصل حس بخيبة امل
وحزن اشوي
فهد معصب : ابي اعرف شنو الي سويته الحين
رغد : من جد البنت مسكينه ما سوت لك شي
فيصل بحيره : يعني شنو اسوي انا احب البنت احبها احبها ليش ما تقدرون مشاعري
سويت المستحيل علشان ارضيها بس هي مو راضيه تفهم اني احبها
رغد : يمكن البنت ما تحبك ؟
فيصل بحزن : مو ممكن الا اكيد شكلها اصلا حاقده علي
رغد : حاقده!!!!!!!
فهد: ما عليكم دلع بنات يجي اليوم الي بتحبك فيه
وقوول فهد ما قال
بعدين راحوا للبيت


في بيت بو محمد
الساعه 10 باليل
كانوا كلهم جالسين بالصاله
رزان عندها اللاب تووب
وابووهم منتظر محمد ويحاول يدق عليه بس جوال محمد كان مغلق
وام محمد كانت تفكر بولدها مو داريه وينه
رزان : اي صح تذكرت محمد جاله اتصال بعدها تغير حاله وصار متوتر وقلق وما ادري ايش صاير وقال انه بيرجع بس ما رجع
بو محمد بأهتمام
: ما تعرفون مين الي دق عليه؟
رزان : لا لأنه ما رد عليه معنا طلع من المجلس
فاطمه : انا جاني النوم بكره وراي مدرسه يلا تصبحون على خير

بهاذي اللحظه انفتح الباب و دخل عليهم محمد
بس ما كان لحاله كان معاه ولد صغير وبنتووه مثل القمر
فاطمه طارت للبنت وراحت عندها : يا لبي قلبها تجنن
واخذتها من اخوها محمد وقامت تلعبها
محمد ابتسم لها : ها شرايك ببنتي؟
الكل لما سمع كلمة بنتي استغربوا
بو محمد معصب : سويتها يا محمد ؟ طلعت من شوور ابووك وسيتها
سيف لم شاف ابو محمد يصارخ على ابوه خاف وراح تخبى ورى ابووه
وام محمد ورزان واقفين ورى ابو محمد يشوفون الموقف محمد بحزن : انت الي خلتني اسويها
خليتني احب البنت غصب عني كل هذا علشان الصفقه الي سويتها مع ابوها وبعد ما تخالفتوا قلت لي اتركها غصب عني
احنى مو لعبه على كيفكم تزوجونا وقت ما تبغون

ابو محمد شبه منهار : انت ما تدري ان هذا الأنسان ماخذ نصف الحلال وقص علينا انا وعمامك
محمد محزن : بس انا تزوجت بنته الي مالها ذنب وتزوجنا وهو الثاني مو راضي بس اخوها ساعدنا واصر على ابوها الى ما وافق وانا عندي منها ولد وبنت
ابو محمد : ليه يا ولدي طلعت من شوري وسويتها ومع مين مع ...... ما قدر يكمل كلامه وطاح مغمى عليه
على الأرض
رزان قامت راحت عند ابوها تصيح و تصارخ : يبا تكفى رد علي تكفى ………..

شنو بيصير ل ابو محمد ؟؟؟؟
وفارس يقدر يسأل رغد؟
وريم وفيصل ؟؟؟؟؟؟ شفيه فيصل ؟؟؟


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 11:53:47 AM   رقم المشاركة : [5]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


وهذا البارت 10
ابو محمد شبه منهار : انت ما تدري ان هذا الأنسان ماخذ نصف الحلال وقص علينا انا وعمامك
محمد محزن : بس انا تزوجت بنته الي مالها ذنب وتزوجنا وهو الثاني مو راضي بس اخوها ساعدنا واصر على ابوها الى ما وافق وانا عندي منها ولد وبنت
ابو محمد : ليه يا ولدي طلعت من شوري وسويتها ومع مين مع ...... ما قدر يكمل كلامه وطاح مغمى عليه
على الأرض
رزان قامت راحت عند ابوها تصيح و تصارخ : يبا تكفى رد علي تكفى ………..


محمد وام محمد اخذوا الوالد وودوه المستشفى
وقال لرزان وفاطمه يظلووون ويمسكون سيف وشهد

في بيت بو خالد الساعه 12
سلوى كانت قاعده على النت تكلم فارس
فارس: يقلووووون انخطبتي ؟ مبرووووووك
سلوى: الله يبارك فيك وعقبالك<<< حطت الوجه الخجول
فارس : الله يسمع منك بس وين الي تبيني يا حسره
سلوى: من قال اصلا كل بنت تتمناك انت مو ناقصك شي يكفي انك حلووو
فارس حب يسأل سلوى لمى جابت طاري الزواج : خلاص انا قررت اخطب
سلوى: صج والله؟ .. خلاص الحين ادور لك البنت الي تصلح شنو مواصفتها ؟
فارس: انا بختصر عليك الطريق لأن في قلبي وحده
بس اتوقع البنت ما تحبني
سلوى: اوووووه طلعت تحب وانا ما ادري ومين تعيسة اوووه قصدي سعيدة الحظ الي تحبها؟
فارس: اقووول عن الطناز الزايد
سلوى : شدعووه كنا نمزح يا اخ
فارس: انا ما اسمح لك تغلطين
سلوى: ان شالله .... ما قلت لي مين تكوون الي تحبها؟
فارس: اقووول لك؟ انا ما ودي اقوول حق احد

سلوى: اعرفك انت تحتفظ بأسرارك لنفسك
فارس: رغد بنت عمي
سلوى انصدمت وظلت فتره بدوون ما ترد : رغد ما غيرها ؟
فارس: اي ما غيرها شفيك انصدمتي ؟
سلوى: لا ما انصدمت بس من متى تحبها
فارس: اذا قلت لك مراح تصدقين
احبها من 6 سنوات
سلوى: اووووووووه من العصر الحجري
فارس:ههههههههههه تنكتين حظرتك؟
سلوى: طيب بدام انت تحبها من زمان ليش ما قلت لأبوي ولا امي يخطبونها لك ؟
فارس ما يبغى يقوول لها انه سألها من قبل وردت عليه انها تعتبره مثل اخوها
فارس: لأني ما بعد اتوظف اكيد مراح توافق
سلوى: امممم بس انت يعني ظامن الوظيفه
فارس يبيها توقف اسأله : اسمعي ابي منك خدمه بم انك قريبه من رغد وتقدرين تتكلمين معها بالأسرار ابيك تسألينها اذا هي تحب احد ولا لاء؟
سلوى: اممممم اوكي خلاص راح اسألها بس يا فارس اذا انت بتخطب البنت اخطبها قبل ما ترجع لأن كثير خطاب يجوون لها بس هي ترفض ما ادري ليه
يعني اخطبها قبل ما ترووح عليك

فارس: ترفض؟ ليه ترفض؟
سلوى: ما ادري كل واحد تطلع فيه سبب مره تقوول عصبي ومره تقوول ما ابغى من برى العايله
كل مره تطلع عله
بس مره جا واحد غني وحلو وما ينعاب ويشتغل بمنصب كبير ووارث من ابووه
بس ما ادري ليه ارفظت اي وحده بمكانها تتمناه

ظحكت وبعدين كملت كلامها : حتى اتذكر اني قلت لها لو ما تبغينه عطيني اياه
فارس حس ان رغد ممكن تحب واحد وتنتظره يجي يخطبها او انها ما تبي تتزوج اي واحد يجي
بس ما فكر انها ممكن تنتظره هو نفسه
فارس: خلاص سلوى انا الحين بقوووم اسأليها وبعدين ردي علي اوكي؟
سلوى: اوكي يلا باي
فارس : سلمي لي على الأهل وقولي لهم اني دقيت اليوم العصر ومحد رد علي
سلوى: اي لأن احنى كنا في الشاليه وما رجعنى الا
المغرب
فارس: ما تروحون الشاليه الا بعد ما سافرت
سلوى: هههههه شنسوي انت الي سافرت واحنى سوينها علشان خالد رجع
ارجع ونروووح كلنا
فارس: كلها كم شهر وارجع
سلوى: ترجع بالسلامه
فارس: ما كأني قلت بقوووم ؟؟؟؟ يلا باي
سلوى: هههههه يلا باي


في المستشفى
الدكتور طلع من الغرفه
وكانوا محمد وام محمد واقفين برى ينتظرون الدكتوور يخلص وكان مطمنهم ان ابوهم بخير بس كان يحتاج يعطوونه ابره
محمد يقووول لها عن كل الي صار له
وعن زوجته الي ماتت وتركته
ام محمد تسمع كل كلمه يقولها وقلبها يتعذب على ولدها
ام محمد : ما تستاهل يا ولدي كل الي صار لك
محمد : خلاص يمه لا تصيحين تخليني اصيح معاك
يكفيني الي فيني
ام محمد : كان ودي اشووف زوجتك واربي عيالك معاها
محمد : خلاص يمه الحين عيالي عندك كأنهم عيالك
ام محمد : ان شالله اربيهم لك احسن تربيه
محمد : اي اكيد
ام محمد : والله مسكينه بنيتي شهد ماتت امها واهي ما شافتها
حنان الأم ما ينتعوض
محمد : يمه حنانك بيعوضها ان شالله
طلع الدكتووور من الغرفه
الدكتور : زي ما قلت لكم الوالد حالته مو خطره بس السكر مرتفع عنده عطيناه ابره وان شالله يتحسن
بس لا تعرضونه للصدمات ولا تخلوونه يعصب
محمد : مشكووور دكتوور .... نقدر ندخل نشوووفه
الدكتور: طبعا تقدروون
دخلوا محمد وامه للغرفه الي فيها ابووه
بسرعه راح محمد لعند ابووه يبي يتأسف منه : يبا سامحني سامحني ادري غلطت بحقك ....
ابووه لف وجهه للجهه الثانيه : لا انت ولدي ولا انا ابوووك خلي الي طلعت من شوري بسبتهم ينفعونك
محمد مو قادر يتصرف منصدم من كلام ابوووه
لهاذي الدرجه الي سويته غلط؟؟
محمد: يبا انا جاي اتأسف ابغاك تسامحني ابغاك ترضى علي
بو محمد : ما ني راضي عليك .... واطلع ما ابي اشوووفك بوجهي
ام محمد كانت واقفه تشووف الي قاعد يصير : بو محمد ليه تقووول كذا هذا ولدك الوحيد ولدك ما عنده غيرك
وزوجته توفت من كم يووم حرام الي تسويه فيه
ابو محمد حن على ولده بس ما حب يبين له انه انكسر خاطره على ولده
محمد محزن والدموع متجمعه في عيونه
مو داري شيسوي
قرب عند ابوووه وباس يده : يبا ابووس يدينك سامحني تكفى سامحني طلبتك يبا
بو محمد منكسر خاطره على ولده وعلى حاله
محمد: اسوي اي شي علشان ترضى علي ما ابغى تكوون شايل علي بشي انا طالب رضاك
ام محمد :: سامحه يا ابو محمد هذا ولدك اذا مو علشانه على شاني
ابو محمد داخل نفسه سامح ولده لأنه حس ولده متعذب بحياته
ابو محمد ابتسم لولده: خلاص سامحتك
محمد حس الدنيا مو سايعته على الفرحه الي فرحها
وحس الدنيا تبتسم له من جديد
كيف ما يفرح وهو نال رضى ابووه عليه ما في اهم من رضى الأهل على عيالهم
يبغى يرجع البيت ويبدي حياه جديده مع ابووه واهله وعياله
قام من على الأرض وباس راس ابووووه: اوعدك يبا هاذي اخر مره اطلع فيها من شورك
قعدوا فتره يسولفون بعد ما دق محمد على البيت وطمنهم وتطمن على عياله الي كانوا نايمين
دخل الدكتووور عليهم
الدكتور: تقدر تاخذ الوالد اليوم
بس نحتاج يجي بكرى علشان نتأكد من صحته
محمد : اوكي مو مشكله
الدكتوور : اقدر اكلمك على انفراد ؟
محمد : اي اكيد
طلع من الغرفه مع الدكتوور
الدكتور: واضح من ابوووك انه كان متجمعه عليه صدمات عيني حاول انكم ما تعرضوونه لأي صدمه او اي خبر محزن
محمد : ان شالله ما يصير الا كل خير
الدكتور : انا بس حبيت انبهك الى هاذي النقطه ...... نبغاك تكمل باقي الأوراق
راح مع الدكتور علشان يخلص الأوراق ويقدر يطلع ابوه من المستشفى

في بيت بو عبد العزيز
الكل كان نايم
بس فيصل بغرفته كان مو قادر ينام
تفكيره كله لريم
مو قادر يوصل لقلبها الي مسكر بألف قفل وقفل
وكل ما حاول يفتحه يتسكر زياده وزياده
آآآآآآآه يا ريم والحل معاك
لمتى بتظلين عنيده وراسك يابس ؟
لمتى بتظلين حاقده علي ؟
فكر يرسل لها رساله
وارسل لها

سَأَظَلُ أُحِبُكَ وإِنْ طَالَ إِنْتِظَاريْ
.. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ قَدَرِي
ْ .. فَقَدْ كُنْتَ إِخْتِيَارِيْ


وبعدها راح انبطح على السرير ونام


في بيت بو خالد
ريم كانت نايمه والجوال جنبها
دق نغمة الرساله
بس ريم كان فيها النووم وتعبانه وما كان لها خلق
: مين الفاضي الي قاعد يرسل بهذا الوقت
ما اهتمت ورجعت نامت

يوم السبت في مدرسة فيصل
كانت الحصه الأخيره والمدرس غايب
والشباب انواع الأستهبال
مسوووين لهم عرس ومخلين واحد من الطلاب العروووسه ومغطي نفسه بشماااغ ابيض والثاني معرس
ومسوين لهم عرس محترم رقص واغاني وطقاقين
وما يخلى من التبريكات

بس فيصل وصديقه عبد الرحمن في عالم ثاني
في زاويه من زوايه الفصل بعيد عن الأزعاج
عبد الرحمن : يعني للحين ما تحبك؟
فيصل : اي كل ما اظن اني قدرت اتقرب منها تبعد اكثر واكثر
عبد الرحمن : والله غريبه هاذي البنت .... ابي اعرف على ايش شايفه نفسها اذا هي حلووه زي ما انت تقووول انت حلوووو بعد

فيصل : ههههههه انت تشوفيني حلوووو؟

عبد الرحمن : اي اكيد انت كل شي فيك حلوووو
فيصل : مشكوور
عبد الرحمن : طيب شنو بتسوي؟
فيصل : ما ادري محتار ....... توني امس راسل لها رساله
عبد الرحمن : ردت؟
فيصل : ما ادري انا ارسلتها وعلى طوول نمت

عبد الرحمن بعد فتره تذكر السالفه الي قالها فيصل له بالشاليه اخر يوووووم بعد ما مشوووا: فيصل ..... اسمح لي بس انت بصراحه حركتك الي سويتها في البنت تقهر ما ألومها لما قامت تصيح
فيصل: شسوي والله تعبت تعبت يا عبوووود البنت تعبت قلبي
عبد الرحمن : طيب انساها بدامها ما تحبك خلاص انسها بتلقى عشره غيرها
فيصل : شلووون انساها خلاص اهي دخلت قلبي ومستحيل تطلع منه
عبد الرحمن: شوووف انا تعبت وانا انصحك وانت بكيفك
فيصل : ما علينا ....قول لي شخبار بنت عمتك؟ الي تحبها درت ولا لسى؟
عبد الرحمن حزن : صار شي خرب علي كل الي خططته
فيصل : شنوووو صار ؟
عبد الرحمن : ما ادري شقوووول لك
فيصل : قووول كل شي

مره كنا طالعين
رحنى تعشينا يووووم كلنا مع بعض ... وما رجعنى البيت الا الساعه 2 ونص
لأن الشوارع كانت مررره زحمه
ابو البنت عصب عليها وقال لها شنو راح يقلوون الناس الي يشفونكم طالعين مع اولاد بنات لحالكم وما ترجعون الا .... اخر الليل
فيصل : وبعدين؟
عبد الرحمن : قال لها هاذي اخر طلعه لكم وما تطلعون الا مع اهلكم
فيصل: اممممممم غريبه
عبد الرحمن : والله قهر البنت خلاص سوت لي بلووك ودليت من اميلها ومسحت رقمي الحين ما اقدر اشوفها مثل قبل
يمكن ما نشووف بعض الا بالمناسبات العائليه
فيصل : شفيه ابوها تغير
عبد الرحمان ما ادري






ريم بالمدرسه
الساعه
12:45
كان على البيت
انوار تضحك : ههههههههه ما اصدق ركبتوا 3 بنات قدام و ورى كان فاظي
ريم : اي والله تدرين فشلونا
انوار: لا عادي احس وناسه
ريم : المهم ما علينا خلينا نطلع نشوووف السياره
انوار: ههههههه اي يلا خلينا نرووح
لبسوا عباتهم وطلعوا
وراحوا عند السياره
انوار: تهبل السياره تهبل تهبل
ريم : كل يووم تقولين كذا صج والله هي مرررره حلوه

كانوا كل يوم يوقفون ينتظرون السواق عند سياره موستنق لونها ابيض وكان مودليها جديد
ريم : انوار
انوار كانت مشغوله تفكر : همممممم؟ شتبين؟
ريم : تدرين شنو الي افكر فيه؟
انوار: شنوو؟
ريم: افكر ان صاحب السياره كشخه وشكله حلووو
انوار: هههههه نفس الي افكر فيه قاعده اتخيل شكل صاحبها
ريم: شنو تتخيلين شكله ؟؟
انوار تتخيل: اممممم اتخيله طويل وضعيف ولون بشرته حنطي واتخيل ما يمشي الا بنظارته الشمسيه
ودايم يلبس جنز وتي شرت
ريم: امممممم انا اتخيل شعره طويل
انوار: لا ما اتوقع .... اتوقع يسويه سبايكي
ريم : ياااااااي تصدقين تحمست اشوووفه
انوار: ههههوانا بعد تحمست
وبعد فتره طلع من البيت احد
ريم: وخري وخري في احد طلع من البيت
انوار: اي والله لا يشوفنا احد ونتفشل
بعدوا عن السياره وراحوا عند سياره ثانيه
ريم شهقت :أ .. انوار !! شفتي الي شفته
انوار مصدووومه : اي اي شفت
ريم : ما ني مصدقه الحين الي تخيلناه حلوووو يطلع كذا؟
انوار: اصلا شوفيه كيف يركب السياره ما ادري كيف تكفيه ؟ مررررره متين
الي طلع من البيت ولد عكس الي تخيلووه
ولد متين اسمر ومو كشخه طالع بثوووب البيت
ريم : تدرين ما يستاهل هاذي السياره
انوار: ايييييييي مررررررره احسها واجد عليه هاذي السياره هذا يخب عليه وانيت
ريم : من جد
انوار: تدرين
ريم: شنووووو؟
انوار: كرهت السياره
ريم : اي حتى انا بسبب راعيها كرهتا
انوار: تخيلي من بداية السنه واحنى نوقف جنبها ونتفرج عليها
ريم : ههههههههههههه صح قهر


انوار: يلا جا السووواق
ركبوا السياره وكل وحده راحت بيتها



في الشركه
الساعه 1

في مكتب بو محمد محمد كان قاعد مع ابووه بالمكتب ودار بينهم كلام اخذ نصف ساعه تقريبا
بو محمد : ها يا ولدي اعتمد عليك اليوم ؟
محمد : اي ريح بالك انا اليوم باليل بروووح المطار ولا يهمك
بو محمد : والله كان ودي ارووح بس شايفني تعبان
والمفرووض ما اجي الشركه بس في كم ورقه لازم اوقعهم
محمد : سلامتك يبه وانا اسف على كل الي صار
بو محمد : سامحتك يا ولدي
محمد : انا طالع عندي كم شغله توصي شي؟
بو محمد : انتبه على حالك
طلع محمد من مكتب ابوووه وركب السياره
قعد في السياره فتره يفكر بينه وبين نفسه
معقووووله ؟ معقوووله ابوي يسوي كذا ؟
كل هاذي السنوات واحنى ما حسينا
ولا حتى شكينا
ابتسم وقال في نفسه والله غريبه هاذي الدنيا

في بيت بو خالد كانت معاهم رغد راجعه مع سلوى من الكليه

ريم دخلت غرفتها ورمت اغراضها على السرير وفصخت عباتها وبدلت المريووول ولبست هدووم بيت
تيشرت احمر وبنطلوون ابيض
فكت شعرها ورمت نفسها على السرير
آآآآه متى نفتك من القرف الي احنى فيه
تذكرت ان جولها امس دق دقة الرسايل
خذت جولها ورجعت على السرير
وفتحت الرساله





في غرفة سلوى
سلوى : رغووود اقووول لك تعالي الحين يعني الحين ابيك بسالفه
رغد : قلت لك ما اقدر فيصل طالع وفهد نايم اصبري للمغرب واجيك
سلوى: صج والله ؟
رغد: انا قلت لك افكر
سلوى: لالالا تكفين قولي اي اكيد
رغد: شفيك مستعجله ؟
سلوى: لا ما فيني شي بس حرام تظيعين شي زي كذا

رغد: والي شجعني احسه حزين هاذي الأيام شكله يحتاج شي يفرحه
سلوى: ايووووووه ..... طيب متى عيد ميلاده؟
رغد : يووم الأربعاء الجاي
سلوى : يمدينا الوقت نجهز
رغد : اي صح بس انا ما بعد أأكد
سلوى : اكدي وانا بساعدك....... وين تبغين تسوينها
رغد : تسلمين .... عندنا بالبيت
سلوى : ولو ما سوينا شي وفيصل مثل اخوي
رغد : تتوقعين الأولاد يحبووون المفجأت ؟
سلوى : طقاق الي يطقهم حبوها ولا ما حبوها بكيفهم اهم شي احنى نستانس
رغد : هههههههههههه احس فشله اذا اختربت المفاجئه
سلوووى: ههههه لا ان شالله ما تخترب
دق جوال سلوى على نغمة الرسايل
وفتحت الرساله
كان مكتوووب فيها
**
تدري من عشقي لشوفك
ماتفارقني طيوفك
صرت اناظر في المرايا
ما ارى نفسي واشوفك
**
المرسل: may heart
ابتسمت وردت عليه برساله

رغد : هيه انتي صار لي ساعه اكلمك وانتي ما تردين ؟
سلوى في عالم ثاني : هممممممم شتبغين؟
رغد: من مين الرساله ؟
سلوى: من مين يعني ؟
رغد تطالعها بنص عين : اييييييي خلاص عرفت عرفت ما يحتاج تقولين
سلوىتبي تغير الموضوع لأنها تدري رغد لازم تعلق وتذكرت السالفه الي قالها فارس : امممممم رغد
رغد : هلا
سلوى: عندي سؤال
رغد : شنوووو؟
سلوى: انتي تحبين؟
رغد انصدمت وارتبكت : ها ؟ شنوو؟
سلوى: شفيك خفتي ؟
رغد : ما خفت بس انصدمت
سلوى: يعني تحبين .... طيب مين تحبين ؟ يلا قولي بسرعه <<< تحمست

ما ابي اكذب عليك يا سلوى بس ما اقدر اقووول لك اني احب اخوووك ما اقدر : ها ؟ انا لا ما احب احد
سلوى تحاول تستدرجها وتطلعها بنص عين : علينا ؟ مو انا سلوى الي تخبين علي ... يلا قولي
رغد استحت وقامت من السرير وراحت عند المرايه : انا احب ........ بس
سلوى: بس شنووووو
رغد تعدل شعرها بالمرايها: اممممممم لالا خلاص انسي انسي
سلوى حست الموضوع فيه شي قامت من السرير وقربت عند رغد : رغد شفيك ؟
رغد نزلت راسها واخذت نفس عميق وقالت لها كل القصه


في غرفة ريم
قرت الرساله وحست دقات قلبها تزيد وقعدت تفكر معقوووووله يا ريم صرتي تحبين فيصل
لالالالا مستحيل احبه
بس هو يحبني ويمووووت فيني
بس انا مستحيل احب واحد مثله
بس ليش انا اكرهه ؟؟
وهو ما سوى لي شي اساسا بس انا خبله كبرت الموضوع

انا ايش الي ما يخلني احبه مبين عليه انه رمونسي
ويكفي انه حلووووو وكل وحده بمكاني تتمناه
والله وطحتي في الحب يا ريم
هههههه شكلي بطيح بالحب الله يستر من الي جاي
الحب شي كبير مو بس كلمة حب يعني خلاص حبيت
شي كبير في تغيير في حياتي
بس انا توني صغيره على الحب

حست ان الي تفكر فيه غلط
لالالالا شيلي الأفكار هاذي من راسك يا ريم
قامت واخذت جوالها وراحت عند غرفة سلوى

دخلت من غير ما تدق الباب
وشافت رغد وسلوى على السرير وكل وحده حالتها حاله
سلوى : ريم اطلعي اشوي
ريم بأستغراب : شفيكم شصاير ؟ كأن احد ميت عليكم ؟
سلوى : مالك دخل اطلعي واذا خلصنا قلنا لك تعالي بنقوول لك شي
طلعت ريم وتركتهم
رغد : امانه سلوى ما تقولين لأحد عن الي قلت لك اياه
سلوى: لا اوعدك محد يدري غيري انا وفارس
مرت عليهم فترة صمت
سلوى: بس انا ابي اعرف انتي كنتي ترفظين الخطاب بسبة فارس؟
رغد : اي
سلوى: ما تدرين قد ايش بيفرح فارس لما اقوووول له
انحرجت رغد حبت تغير الموضوع : وين ريم تبي تجي تقعد معنا مسكينه لحالها ...........اي صح ما قلت لك
سلوى: شنوووو
رغد : مو صح في الشاليه انتوا تركتوا ريم ترجع معنا
سلوى: اي
رغد: فيصل قال لنا انه يحب ريم وريم كانت معنا في السياره وقامت تصيح
سلوى: ههههههه مسكينه اختي بسرعه تصيح
اي شي يخليها تصيح
رغد : بس انتي ما شفتي شكلها مسكينه تكسر الخاطر
سلوى: تدرين ... انا كنت شاكه ان فيصل يحب ريم بس شلت الفكره من راسي
رغد : انا ولا حتى شكيت بصراحه تفاجئت لمى عرفت بس ما حبيت ابين لريم الي فيها كافيها سويت ان الموضوع عادي
سلوى: بتشوفينهم اليوم يحبوون بعض وبكرى يكرهون بعض هذا اسمه حب مراهقه يومين وبيملوون بعدين
رغد : لا ان شالله دوووم مو يووم احس صالحين لبعض ومو كل الناس زي ما تقولين والي عرفته ان ريم ما تحب فيصل اخوي واخوي هو الي يحبها مسكين حب من طرف واحد
سلوى وهي بتقووم : هههههههه فاتني شكلهم وهم في السياره احس وناسه .........انا بروووح انادي ريم وبجي
رغد: اوكي


رجعت سلوى ومعها ريم
ريم بأهتمام : شفيكم مم اشوي حزينين ؟؟
سلوى: ابد سلامتك بس كانت تقووول لي قصة وحده مع ولد عمها الي يحبها وهي ما تحبه
ريم : شكت بالموضوع : شننووو علموني اياها
رغد : حزينه ما انصحك تسمعينها
ريم : تحمست لالا قول لي
سلوى: وحده اخوها تركها في الشاليه ورجعت مع عيال عمها وولد عمها قال لأخوانه انه يحبها .........
ريم قاطعتها : بس بس خلاص ........
والتفتت لرغد : يا الدووبه ليش تعلمينها ؟
رغد: عادي ما فيها شي هاذي اختك
ريم زعلت وجات بتطلع من الغرفه
خليك قويه يا ريم لا تخلين موضوع زي كذا يظيق خلقك لمتى بتظلين مثل الصغار على اتفه شي تزعلين
متى بتكبرين

اخذت نفس عميق والتفتت لهم بأبتسامه شاقه الوجه ورجعت اقعدت : ايييييييي سلوى ما قلت لك
سلوى ضحك على شكل ريم الي تغير بسرعه : وشوووو<<كاتمه الضحكه
ريم : تذكرين السياره الي اقووول لك عنها
سلوى تذكر: اييي الموستنق
ريم : اي هاذي شفنا صاحبها اليووووم
سلوى بحماس: اكيد حلوووو
ريم تتحسف: يا ليت طلع واحد متين واسمررررر ومو كشخه والسياره ابد ما تصلح له
سلوى : ههههههههههه يا حسره على الأيام الي فاتت
رغد : شقاعدين تقولون كأني اطرش بالزفه قولوا لي
وعلموها ريم وسلوى السالفه
**


في بيت بو محمد 6 المغرب
رزان كانت قاعده على النت وكان جنبها سيف ولد محمد عطته دفتر يرسم فيه علشان ما يزعجها
سيف: رزان
رزان : قووول عمه رزان لو سمحت انا كبيره لازم تقوول عمه رزان
سيف ما يدري شنو السالفه : طيب عمه رزان
رزان بأبتسامه : نعم
سيف: انتي تبين تروحين فووق عند ربي ؟ معاي
رزان مستغربه : ليش؟
سيف: ماما هناك انا ابي ارووح
رزان : وينها ماما مو في البيت؟
سيف: لااااااا احنى جينا هنا علشان ماما راحت فوووق عند ربي وما في احد يسوي لنا غدا
رزان احظنت سيف : يا حبيبي مسكين فقدت امك وانت صغير
سيف يحاول يبعدها: وخري عني ضيق ضيق بمووووت آه ه ه وخري
رزان ابتسمت : حبيبي خلاص ولا تزعل
قامت وجابت جالكسي من الدرج
رزان : خذ هاذي تحبها ؟
سيف: اييييي احبها واجد
وانا احبش انتي وااااااااااااااااااااجد لأن انتي زي ماما تعطيني حلاوه
رزان حبت تسولف معاه : انت عندك اصدقاء ؟
سيف يحاول يفتح الجالكسي: لا ما عندي
رزان: ليش؟
سيف : ما ادري
ظلت رزان تسووولف مع سيف الى ما تعب وناام
**


الساعه 12 باليل
محمد يكلم خالد بالتلفوون
خالد منصدم : ما اصدق
محمد : لا صدق حتى انا كنت مو مصدق بس هذا الي صار
خالد: طيب متى بترووح المطار ؟
محمد : الحين بروووح تجي معاااي؟
خالد : اوكي مو مشكله

مر محمد على خالد وراحوا للمطار



انتشر خبر زواج محمد وان زوجته ماتت وهي تولد
حزنوا على حال محمد ومعناته
بس في نفس الوقت افرحوا له علشان قدروا يشوفون عياله
مها تكلم رغد بالتلفوون
مها : سمعتي اخر خبر
رغد: اي سمعت مسكين محمد ولد عمي
مها : ايي مره ومسكينهة بنته شنو اسمها اي صح اسمها شهد
رغد: اي مرره مسكينه ما شافت امها وعلى فكرها اسمها حلو صح ؟
مها : اي حلو
رغد: انا تعبت ابي ارووح انام يلا اكلمك بكرى باي
مها : بااااي

في المطار محمد وخالد ينتظروون الركااااب ينزلووون من الطياره
خالد : محمد شنوووو شعووورك؟
محمد: والله ما ادري للحين ماني مصدق
خالد : شخبار سيف وشهد؟
محمد : الحمد لله سيف متأقلم مع الوضع

طلعوا كل الركابمن الطياره تقريبا
واغلبهم راحوا وما بقى الا ناس قليل
خالد : الا حمووود الحين كيف بنعرفها ؟
محمد : اي صح ذكرتني الحين ادق عليها واشووف اهي وين
خالد : طيب دق من قبل توك تدق الحين
محمد : لو انا داق من قبل لقيت جوالها مغلق
خالد : دق دق خلصنا تراني تحمست اشوووفها <<يمزح
محمد : اقووول ..... الي يشوفك يقوول خطيبها
طلع جواله ودق عليها
.....: الووو
محمد : السلم عليكم
....: وعليكم السلام انت محمد؟
محمد: اي وينك انتي احنا واقفين قدام البوابه الي طلعتي منها نستناك
.....: اوكي خلاص شفتك انتوا اثنين صح؟
محمد : اي
واشر بيده
.....: انت الي تأشر بيدك ؟
محمد: اييييي احنا احنا
......: اوكي الحين جايه
سكر محمد الخط والتفت لخالد
محمد: خالد ...... خلووود
خالد ما يرد
محمد : خالد شفيك؟
خالد يأشر له يسكت <<كان يطالع البنت الي جايه لهم
محمد : التفت وشاف البنت الي جايه
خالد : الحين هاذي اختك ؟
محمد : اي اختي تصدق مررررررره حلووه طالعه علي احم احم
خالد بينه وبين نفسه معقوووووله ؟
مو مصدق انا بحلم ولا بعلم؟
!!!!!!!!!
محمد : خالد شفيك ؟ ملامح وجهك متغيره 180 درجه شفيك؟

قربت البنت من ناحيتهم
بعد فتره وقفت مصدووووووومه بمكانها : انت!!!!!!!!!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شنو توقعاتكم للبارت ؟
والبنت اكيد عرفتوها
ريم تتوقعون اقنعت نفسها انها تحب فيصل
شنو بيسوي فارس لما يعرف برد رغد
وسلوى والوليد ؟؟؟

طلع جواله ودق عليها
.....: الووو
محمد : السلام عليكم
....: وعليكم السلام انت محمد؟
محمد: اي وينك انتي احنا واقفين قدام البوابه الي طلعتي منها نستناك
.....: اوكي خلاص شفتك انتوا اثنين صح؟
محمد : اي
واشر بيده
.....: انت الي تأشر بيدك ؟
محمد: اييييي احنا احنا
......: اوكي الحين جايه
سكر محمد الخط والتفت لخالد
محمد: خالد ...... خلووود
خالد ما يرد
محمد : خالد شفيك؟
خالد يأشر له يسكت <<كان يطالع البنت الي جايه لهم
محمد : التفت وشاف البنت الي جايه
خالد : الحين هاذي اختك ؟
محمد : اي اختي تصدق مررررررره حلووه طالعه علي احم احم ويمسك ابة ثوووبه
خالد بينه وبين نفسه معقوووووله ؟
مو مصدق انا بحلم ولا بعلم؟
!!!!!!!!!
محمد يطالع خالد : خالد شفيك ؟ ملامح وجهك متغيره 180 درجه شفيك؟

قربت البنت من ناحيتهم
بعد فتره وقفت مصدووووووومه بمكانها : انت!!!!!!!!!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد يطالعهم مستغرب ويشووف نظراتهم لبعض كيف كل واحد منصدم اكثر من الثاني
محمد : اقووول يا ولد العم ....
ولا رد عليه
محمد: شفيكم انتوا تعرفوون بعض؟
خالد سكت ولا رد عليه
ونوف مصدوووومه اكثر من خالد كيف جابتهم الصدفه انهم يتجمعون مره ثانيه
ويكونون قريبين من بعض اكثر من قبل ولد العم كلمه ترددت في بالها اكثر من مره
خالد طلع ولد عمي !!!

محمد نفذ صبره : هيه الووووووووو واحد يقووول لي شفيكم
خالد كأنه راح عالم ثاني ورجع منه : ها؟ شنو ؟ لا بس كانت معاي بالجامعه
نوف ارتاحت : اي اي صح مع بعض بالجامعه
محمد : اها ....... صدفه ........ طيب ما كنتوا تعرفون بعض ؟
خالد ابتسم ابتسامه لنووف : لا ابد... ولا حتى نسلم على بعض .. لأني اساسا ما اعرفها
نووووف كاتمه الضحكه : اقووول انتاو الحين مراح تودوني البيت ولا ناوين تقعدوني بالمطار
محمد : هههههه شدعوووه تعالي يلا الحين اوديك البيت
خالد : يا اخي فشلتنا ... البنت تبي تشوف خواتها وابوها يلا خل نوديها قبل لا تموت علينا
نوف تضحك : شدعوووه
محمد : اقووول يلا امشوا نرووح السياره وبعدين سولفوا براحتكم
مشى محمد واخذ شنطتها وسبقهم عند السياره
نوف ظلت تمشي وخالد وراها
قرب خالد من جهتها وهمس لها بصووت واطي : شنووو شعورك ؟
نوووف في قلبها فرحاااانه وميته من الفرح بس ما حبت تبين له واكتفت بأبتسامه
خالد : انا كنت بدق عليك قبل ما ترجعين بس ما توقعتك ترجعين بهاذي السرعه
نوف منحرجه من زمان ما شافته وحست انه تغير خصوصا لما شافت شكله بالثوب: لا عادي مو مشكله
محمد حط الشنطه بالسياره وركبوا كلهم وبدوا مشوار الرجعه
نوف تتفرج على شوراع الشرقيه وتتأملهم
الحين هاذي السعوديه هاذي بلادي الي ولا عمري شفتها اجي بعد 18 سنه اشوفها
جاها شعوور انها الحين راح تستقر بحيتها الجديده وهي بوسط بلدها موطنها
الي انحرمت منه 18 سنه كانت خايفه من لقأها مع العايله بس لما شافت خالد جاتها راحه ما تدري ليه حست انها بوسط ناس طيبين و ويحبوون بعظهم وكأنها عارفتهم خالد اختصر عليها اشوي من الأسأله و التفكير لأنها تحس العايله كلهم مثل خالد
محمد : نوووف شفيك ساكته ؟
نوف: ولا شي بس اتفرج على الشوارع الي ولا مره شفتها
خالد : صدقيني راح تملين منها
محمد : خالد انا واختي نسولف .. لاتدخل نفسك معانا
خالد : بنت عمي وانا بكيفي زي ماهي اختك هي بنت عمي
نوف: لا تتهاوشون بسبتي
خلاص انا بسكت ولا بسالف مع احد احسن لي
محمد يلووم خالد : شفت ... زعلت البنت وهي توها ما خذت ساعه وحده من جات
خالد : ما ادري عنك انت راعي المشاكل متسبب علي
محمد : نوووف
نوف: نـــــــعم؟
محمد : شوفي انا بعرفك بالعايله علشان لما تشوفينهم تعرفينهم
نوف: اوكي حلوووووو .....يلا قووول
محمد : نبدأ في ابوي اكيد انتي تدرين ابوي ما عنده ولد غيري وانا ابووو سيف ولدي عمره 5 سنوات وعندي بنت عمرها كم يووم اسمها شهد
نووف: وزوجتك ؟
محمد حزن لما تذكر زوجته
خالد تكلم بداله : زوجته الله يرحمها توفت وهي تولد شهد
نوف تمنت انها ما فتحت فمها علشان تسأل : اسفه ما ادري
محمد يلطف الجو : لا عادي بس انا غبي المفرووض اقوول لك
خالد : والأغبى انه تزوجها بالسر من ورى ابووووه وابووه ما كان راضي

نوف تفكر بنفسها يووووووه ذولي شكلهم وراهم بلاوي
لالالا لا وش ذا الكلام نووف هذولي اهلك : ومنوا خواتي ؟
محمد : خواتك ساره متزوجه ولد عمي وعندها بنت صغيره عمرها 3 سنوات ورزان عمرها 19 اكبر منك بسنه بس وفاطمه عمرها 17 انتي ما بين البنتين
نوف: امممممم طيب انا كم عم عندي ؟
محمد توه بيتكلم
قاطعه خالد : عندك اثنين ابوي وابو عبد العزيز وعندك عمه وحده ام الوليد
محمد معصب : وجع يوجعك خلني اتكلم مع البنت اشوي .... ما قلت تو انك بتسكت ؟

ظلوا محمد وخالد يعلمونها عن العايله كلها من كبيرهم لصغيرهم حتى الخدمات ما سلموا


وصلوا خالد بيتهم وراحوا للبيت

في البيت الكل كان بالصاله
وابو محمد كان مقعدهم للساعه 1
فاطمه تتثاوب: يبه تكفى ابي اروووح انام بكرى وراي مدارس
بو محمد : اصبري اخوووك محمد يجي
رزان : احنى شدخلنا بمحمد كل يووم يجي متأخر شمعنى اليوم ننتظره ما وراه لا مدارس ولا شي
فاطمه : الي يشوفه يقووول توه جاي من سفر ونبي نستقبله
ام محمد : خلالاص ابوووكم قال لا تنامون يعني لا تناموون
بو محمد : نفذ صبره وهو ينتظر محمد
طلع جواله ودق على محمد
طوووووط
طوووط
محمد : هذا احنى وصلنا عند فتحت الباب
بو محمد : يلا احنى في الصاله تعالوا
محمد :ان شالله
بعد دقيقتين
دخل محمد
ووراه نووف واقفه وخايفه
محمد: نوووف تعالي ادخلي لا تخافين مراح نعضك

قام بو محمد وراح لبنته
وحضنها وشافها تغيرت وكبرت
ونوف كانت مشتاقه لحنان الأب الي فقدته فتره طويله
قامت عيونها تدمع من الفرحه
نوف: وينك يا يبه خلتيني وحرمتني من حنانك خليتنا انا و امي لحالنا في بلاد الغربه ولا سألت عني ..... اوعدني انك مراح تتكريني مره ثانيه
بو محمد محزن على زوجته الي تذكرها بس شاف بنته الي نسخه من امها
بو محمد : سامحيني يا بنتي ادري قصرت بحقك انتي وامك خلاص الحين انتي راح تكونين عندي ومحد يقدر ياخذك مني
محمد : يلا يلا خلاص لاتسووون مثل الأفلام وتقلبونها صياح
بو محمد: نوف حبيبتي تعالي سلمي على خواتك وامك الثانيه
نوف بخوف وتردد : تتوقع بيحبوني ؟
بو محمد يبتسم لها : اي اكيد هذولي خواتك وأولهم ام محمد طيبه وقلبها كبير وراح تحبك
وانا قايل لها اول ما توفت امك وانكسر خاطرها عليك لأنك مثل عمر بناتها
ارتاحت نوووف ودخلت البيت
التفتوا رزان وفاطمه للباب اول ما سمعو صوت بنت
قامت رزان تركض للباب : مين الي عند الباب ؟
محمد رد عليها : هاذي نوف اختك
وقفت مكانها مصدووومه : اختي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاطمه جات ورى رزان : شفيكم؟ شصاير؟
بو محمد : تعالوا سلموا على اختكم نوووف
رزان وفاطمه يطالعون بعض مصدومين
رزان : من متى عندنا اخت؟
فاطمه : من وين طلعت هاذي
بو محمد عصب على فاطمه : عيب لا تقولين كذا تعالي سلمي عليها
رزان تقبلت الوضع وراحت سلمت على نوف وجاملتها بأبتسامه
ونوف بادلتها بأبتسامه حلوووه
رزان ارتحات لنوف اشوي : نورتي البيت
نوف : منور بوجودك
بو محمد : يلا فطووم قومي سلمي على اختك
فاطمه : ما ابي
قربت منها نوف ومدت يدها لها
وفاطمه لفت للجهه الثانيه ولا عبرتها
رزان : فطوووومه يلا سلمي عليها هاذي اختك
فاطمه : ما ابي وهاذي مو اختي ولا اعرفها
جات ام محمد تلطف الجوووو وسلمت عليها واحظنتها : هلا والله ببنيتي ادخلي تفظلي

فاطنه غارت من نوف وكيف كان تعامل امها معاها
راحت رقت لغرفتها وتركتهم في الصاله
بو محمد زعل على بنته وعصب : فاطمه ان ما جيتي سلمتي على نوف والله لا ازعل عليك
ام محمد: لا تلموينها مصدومه ما بعد تتأقلم مع الوضع اصبري شوي وتجي تسلم عليك بعدين بسرعه ترضى
نوف انحرجت : لا عادي اي وحده بمكانها ممكن تسوي كذا ويمكن اكثر

دخلوا وقعدوا في الصاله وسولفوا معاها
ودرت رزان بقصت نووف وعن امها
وحزن عليها وكانت بتصيح بس حاولت تمسك نفسها علشان نووف

بعد ساعه
ام محمد : اكيد انتي تعبانه من الطياره وتبغين ترتاحين تعالي اوديك لغرفتك
نوف : اي يا ليت يا خاله
ام محمد : لا تقولين خاله قولي يمه انا حسبت امك
ابتسمت نووف : ان شالله يمه
قاموا ام محمد ونوف وراحوا للدرج
ورزان راحت وراهم
ورقوا للطابق الثاني


دخلت نوف الغرفه
كانت غرفتها في الزاويه جنب غرفة رزان
وبلكونتهم مشتركه

رزان : وناسه غرفتك جنب غرفتي
نوف شافت رزان فرحانه فيها ... ولا شافت نظرة حقد وحده منها حست بسعاده كبيرررررررره
ام محمد: يلا اخليكم مع بعض ولا تسهروون ورزان خلي نوف ترتاح وبلا الكلام الفاضي و نوف اذا احتجتي اي شي انا موجوده او قولي لرزان
رزان : يلا اخليك ترتاحين وانا مررره تعبانه وبكرى برووح الكليه
نوف: مشكووووره تسلمين
مرت فترة صمت قصيره
نوف:... تصدقين
رزان : شنوووووو؟
نوف : انا مررره ارتحت لك
احضنتها رزان : وانا اكثر انا مررره مستانسه ان انتي اختي
وراح تستانسين لمى تشوفين بنات عمامي
نوف: اي اكيد محمد وخالد كلموني عنهم
رزان نقزها قلبها خالد؟؟؟ شدخل خالد في نووف شنو الي معرفها فيه ؟
توها جايه من المطار ممداها تعرفهم
رزان بأهتمام : انتي شفتي خالد؟
نوف: اي هو جا مع محمد اخوي المطار
رزان تسوي نفسها مومهتمه : امممممم شرايك فيه؟
نوف مستغربه: ما ادري عادي ما بعد اعرفه كتير آآ اقصد كثير
ابتسمت رزان : كلامك مكسر لبناني على سعودي
نوف بادلتها الأبتسامه: اي لأن امي لبنانيه
رزان : اممممم الله يرحمها
نوف بحزن : ويرحم الجميع
رزان : يلا اخليك ترتاحين اشووفك بكرى
نوف : تصبحين على خير

طلعت رزان من غرفة نوووف وراحت لغرفتها


في بيت بو خالد
خالد جالس بغرفته منبطح على السرير
واخيرا شفت نووووف
والله اشتقت لها
لازم اخطبها بدامها صارت بنت عمي يحق لي اني اخطبها وانا اولى من الغريب
بس لازم اصبر كم يووم اخليها تستقر وترتاح نفسياً
مو حلوه اول ما ترجع اخطبها اكيد راح يشكووون ان السالفه فيها شي

طلع جواله ودق على صديقه طلال
خالد : طلووووووووول تصدق؟
طلال: بسم الله الرحمن الرحيم اول قووول السلام
وبعدين احب اقووول لك قبل ما انسى ان نوف اليوم رجعت لأهلها
خالد : ههههه ما تشوفني مستانس وفرحان؟ نوووف طلعت بنت عمي
طلال مستغرب : صدق والله؟
خالد : اي والله اليوم رحت انا ومحمد اخوها واخذناها من المطار
طلال: شنو كانت ردة فعلكم
خالد : ههههههه كل واحد منصدم اكثر من الثاني
طلال: ههههههه انا باقي لي اسبوووع ويومين وبعدين بجي
خالد: الا وش اخبار رولا ؟
طلال: اي ما قلت لك انا بخطب رولا
خالد : صج؟
طلال: اي برجع معها لبنان وبخطبها وبعدين وباخذها معاي السعوديه
خالد : تتوقع ترضى؟
طلال: اي انا سألها بس بخطبها من اهلها قبل
خالد :ههههههههههههه اتخيل اشكالكم تطلع تحفه واقفين في الكوووشه
طلال: اقووول عن الغلط
خالد: هههههه خلاص بسكت انا بقووم انام تامرني شي؟
طلال: لا سلامتك باي

حط جواله بالطاوله الي جنبه ونام

****



يوم الأحد العصر
الكل معزوم عند ابو محمد في الغدى
علشان يشوفون بنته نوف وعيال محمد سيف وشهد
الحريم في الصاله
والرجال في المجلس
البنات كانوا جالسين بزاويه في الصاله بس فاطمه كانت مسكره على نفسها الباب وما تبغى تنزل
رزان كان بحظنها سيف ورغد كان بحظنها بنت اخوها الهنووف
رزان : سيوووف رووح العب مع هنووووفه ورها العابك
سيف : ما ابي انا ما احبها تطقني هاذي
رغد : الهنوف ليه طقيتي سيف
الهنوف: اثلا ً (اصلاً) اهو الي دربني اول
ريم : خلاص انتوا متعادلين رحوا لعبوا مع بعض
الهنوف بدلع : ما ابي ما احبه الاولاد ووععععع
وطلعت له لسانها
سيف: حتى انا ما احب البنات كل يصيحووون مثل شهد
جاتهم نوف من المجلس بعد ما كنت تسلم على عمامها
سلوى تنادي نووف تجلس جنبها
راحت و جلست نوووف جنب سلوى
سلوى: مشاء الله انتي مررره حلوووه
انحرجت نوووف : تسلمين عيونك الحلوه
مها: من جد انتي احلا وحده من البنات خلاص بخلي الوليد يخطبك بدال سلوى <<تمزح
سلوى عصبت : نعم ؟نعم ؟ اصلا الوليد يحبني انا ولو يخطبها بقتلك انتي
مها : هههههه شدعوووه نمزح
سلوى تعدل شعرها : يكووون احسن
بعد الغدى
ريم تكلم رزان: ليه فاطمه مو راضيه تنزل؟
رزان : ما عليك منها دلع بنات

ريم : عادي اذا رحت لها ؟
رزان : مراح تفتح لك بس روحي جربي
راحت ريم رقت لغرفة فاطمه
ودقت الباب
فاطمه : مين؟
ريم : فاطمه افتحي الباب انا ريم
فتحت فاطمه الباب ورجعت قعدت على السرير

ريم : شفيك شكلك تعبانه ؟
فاطمه : ما ابي انزل
ريم : ليه؟
فاطمه : بسبة نوف الي ما ادري من وين طلعت
المصايب تنزل علينا من السما مثل المطر
ريم : هاذي مو مصايب بالعكس شي حلوو انو يكون عندك اخت عمرك قريب من عمرها وهي
مررره طيبه انتي ما شفتي كيف تتعامل معانا متواضعه وطيبه وما شفنا منها شي
وشوفي امك تعاملها مثل بنتها
فاطمه : هذا الي قاهرني انا بس شفت كيف امي تعاملها اول ما جات حسيتها بتاخذ مكانتي عند امي
ريم : لا شدعوووه اكيد معزتك عند امك اكثر منها بس لازم ترحب فيها علشان البنت مسكينه توها جايه وبعدين هاذي اختك ولازم تحبينها
فاطمه: يكفيني ساره ورزان ماني ناقصه بنات
ريم: بس مو حلووه تقعدين كذا بالغرفه كأنك ما تبينها معاك بالبيت
فاطمه دموعها بدت تنزل : هذا الواقع انا ما ابيها تكوون معانا
ريم : انتي لازم ترصخين للأمر الواقع وانتي الحين قعدتك هنا مراح تنفعك بالعكس بتحسسين البنت بالذنب وانها وحده غريبه وغير كذا اهلك راح يزعلووون عليك
فاطمه: بس انا ما اقدر اقابل البنت احس لما اشوفها ابي اطب وادووس في بطنها
ريم : هههههههههه شدعوه والله البنت دخلت مزاجي مرره طيبه وحبوووبه
فاطمه : اففففف خلاص دريت انها طيبه خبيتني في البنت كأن ما في غيرها بهذا العالم
ريم : طيب يلا قومي غسلي وجهك وغير ملابسك ورتبي ها الكشه
فاطمه تضحك من وصط الحزن الي فيها : احسن من تسريحتك ذي ذيل حمار
ريم تعدل شعرها : قصدك ذيل حصان
فاطمه : الي هووووو المهم ا نه ذيل
قامت فاطمه ودخلت الحمام وريم تطلع لها لبسه من الدولاب على ذوقها
طلعت لها بلوووزه ذهبيه وبنطلون جنز وحزام ذهبي عريض جاي على الخصر

طلعت فاطمه من الحمام وقامت تمشط الكشه
ريم : يلا خذي ذولي والبسيهم
فاطمه التفتت للملابس الموجوده على السرير : اشوفك نسقتي لي لبسه
ريم تبتسم : اي علشان ما تطولين وانتي تختارين
يلا وريني الاكسسورات
فاطمه : بتنسقين لي الأكسسورات بعد؟
ريم : يلا يلا بلا كلام فاظي وين تحطين اكسسوراتك
اشرت لها فاطمه على الدرج الي فيه الأكسسورات وراحت الحمام ولبست الملابس
وريم طلعت لها حلق ذهبي وخاتم عليه فراشه ذهبيه وسلسله لؤلؤ ذهبيه طويله

خلصت لبس وحطت لها كحل وقلووس ونزلوا عند الحريم تحت
وفاطمه راسمه على وجهها ابتسامه واضح انها مصطنعه

جلسوا مع البنات ونوف رحبت بفاطمه ترحيب كأن فاطمه هي الي رجعت من السفر مو هي
فاطمه بعد ما قعدت معاهم فتره حست بطيبة نوف وبدت تتقبلها وتاخذ وتعطي معاها

البنات كانوا يخططون لحفلة فيصل ويرتبون لها
مها تكلم ريم : شنو راح تجيبون هديه ؟
ريم بدون اهتمام : ما ادري اكيد خالد بيرووح مع سلوى وبيشتروون له انا وحده مو متحمسه للحفله
مها : ليه؟
ريم : ما ادري ليه بس كذا جاني شعور ان الحفله مراح تكون حلووه
مها : ام انا عن نفسي اتوقع راح تكوون وناسه واستهبال
سلوى: وانتي رغد شنو راح تجيبين لفيصل ؟
رغد تتذكر الهديه : احم احم انا مع ابوي وفهد راح نشتري هديه كلنا مشتركين فيها حتى امي تقوول تبي تشترك معانا بس بعدين تشوفونها
فاطمه تكلم رزان ونوف: شرايكم احنى نشترك في وحده مع بعض
نوف تحمسها : فكره حلوووه علشان تكوون فخمه لو ثلاثتنا مع بعض
رزان : ونشوف محمد اذا يبغى معنا
فاطمه : خلاص بعدين نتفق شنو نجيب له



في لبنان فارس وصلته رساله من سلوى على الأميل
وعلمته بكل شي قالته رغد
فارس من الفرحه مو مصدق ويقرى الرساله اكثر من مررره علشان يتأكد
واخيراً واخيراً اعترفت
وعرفت حقيقة مشاعرها
من فرحته مو داري شنو يسوي ا خذ جواله ودق على نادين يبي يبشرها كان متوقع انها راح تفرح له وبتبادله فرحته
بس لما دق عليها استغرب من ردة فعلها
وكان واضح من نبرت صوتها انها كانت زعلانه
وقفلت الخط بوجهه
دق عليها مره ثانيه بس ما ردت عليه

شفيها ما ترد كل هذا علشان انا عرفت ان بنت عمي تبادلني نفس مشاعري
البنت اشوي وبتنجن لما درت شكلها من جد تحبني
هههههه مسكينه عايشه في احلامها
شكلها يكسر الخاطر رغم اني اسوي نفسي قدامها مو فاهم الي ناويه عليه بس هي عندها امل انها تقدر تنسيني حب الطفووووله مستحيل
اساسا ما ادري ايش الي خلاني افكر اني اعطيها فرصه
خليني اقووم ارووح اشووف البنت لا تنتحر الحين

طلع من شقته وراح لشقتها
دق عليها الباب بس ما ردت عليه
شكلها البنت انتحرت من جد
هههههههه تسويها عادي ما عندها مانع

ظل حدود الخمس دقايق يدق الباب بس محد يرد عليها
سمع صووت ضحك يطلع من الدرج وكل شوي يزيد
التفت وشاف نادين جايه مع واحد من الي وياهم بالجامعه وصوت ضحكاتهم العاليه منتشر في الممر
فارس شاف نادين واكتشفها على حقيتها انها خاينه تمثل شي وهي بقلبها شي ثاني
طالعها بنظرات حقد واحتقار
وقفت مصدووومه لما شافته
وهي تحاول تفسر موقفها: فارس أ أنا ....

بس هي اساساً مو قادره لأنه كشفها على حقيقتها

فارس منقهر منها لأنها كانت تحاول تخرب بينه وبين رغد بس هي صدق حبت فارس او فظلته عن غيره بس كانت تخونه مع كثير
فارس وهو يطالع فيها بأحتقار: يا واطيه يا حقيره
وحاول يمسك نفسه قد ما يقدر
مشى بدون ما ينتظرها ترد عليه ومن بعد هاذي السالفه لا هو دق عليها ولا هي دقت عليه وانقطعت علاقتهم في بعض


وهاذي نهاية نادين

******
نرجع للسعوديه



يوم الثلاثاء العصر
سلوى تكلم رغد
سلوى : خلاص جهزتوا كل شي للحفله ؟
رغد تضحك : اي جهزنا
سلوى : ليه تضحكين ؟
رغد: فيصل الخبل
سلوى :شفيه ؟ لا تقولين لي انه درى ترى اذبحك
رغد : لالا ما درى بس اليوم الصباح قبل ما يرووح المدرسه يقووول لي بكرى عيد ميلادي سوي لي حفله كبيره ما اوصيك
سلوى: اكييييد درى
رغد : متاكده انه ما يدري
سلوى: طيب شنو قلتي له
رغد : قلت له انقلع ماني فاظيه لخرابيطك رد علي وقال اساساً انا بس حبيت المح لك انه عيد ميلادي بكرى ما ابي غير الهديه والحفلات مخليها لأصحابها
سلوى: هههههههه شكل الحفله مراح تعجبه
رغد: راح تعجبه غصب خليه بس يشوف الهديه الي بيجيها ابوي له
سلوى: شنووووو ؟ علميني
رغد : بتشوفونها بعدين
امس انا وابوي وفهد رحنى استلمنهاا
واليوم الصباح فهد وداها عند محل علشان يزينها
سلوى: اممممممم طيب و الكيكه ؟
رغد : فهد وصى على كيكه وبكرى بتجيبها
سلوى: حلووووو احنى اليوم بنرووح مع خالد نشتري لفيصل هديه
رغد : طيب بكرى تعالي من العصر علشان نزين المكان ونخلص
سلوى : اوكي بجي وبجيب ريم معي ... بس انتوا وين راح تسوون له الحفله؟
رغد : في المجلس
سلوى: اممممممم شنو راح تلبسين ؟
رغد: امممم افكر البس شي ساتر علشان ما البس عباتي
سلوى: امممممم اصلا الأولاد مراح يقعدون معنا كثير بس نقص الكيكه وبيطلعون
رغد: ادري اصلا احنى ما نبيهم نبي نكمل الحفله بعدين احنى البنات رقص وهبال
سلوى: وناااسه خلاص انا بجيب السي ديات
رغد: خلاص انا قررت مراح البس هدووم ساتره وبلبس كشخه وراح اظل بعباتي
سلوى: اها حتى انا بلبس فستان قصير يهبل جديد
رغد: والله؟ كيف شكله؟
سلوى: لالالا بعدين تشوفينه
رغد: الغلط على الي يسألك
سلوى: يلا عندي مكالمه اكلمك بعدين باااااي
رغد : باي

سكرت من رغد وكان الي داق عليها الوليد
سلوى: الوووو
الوليد : هلا
سلوى بخجل: اهلين
الوليد: اخبارك
سلوى: تمام وانت؟
الوليد : بخير بعد سمعت صوتك
انحرجت سلوى : تسلم
الوليد : شنو كنتي تسوين؟
سلوى: كنت اكلم رغد ونرتب للحفله
الوليد: اها تمام .. شريتوا الهديه؟
سلوى: لا لسى بنروح اليوم مع خالد ونشتريها
الوليد يمزح : خلاص انا امرك ونرووح
سلوى شننوووو لالا مستحيل طالع معاه ما ابي استحي : لالا شكرا خالد بيودينا
الوليد يضحك : شفيك خفتي؟ مراح اعضك
سلوى ترقع : لالا ما خفت ولا شي
الوليد : ههههههههه طيب
سلوى/ انتوا شريتوا الهديه
الوليد : اي امس باليل رحنى انا ومها وشرينها
سلوى: اممم شنو شريتوا ؟
الوليد : شرينا تي شرت وجنز وجاكت ووديناهم محل التغليف علشان يحطهم بصندوق و اليوم الليل بناخذها
سلوى: امممممممم حلوووووو
الوليد : اي قبل ما انسى اذا رجعتي من طلعتك اليوم دقي علي اوكي؟
سلوى: ليه؟
الوليد : اصبري وبتعرفين بس لاتخافين مراح امرك
سلوى: هههههه اوكي
الوليد : انا بنام ارتاح اشوي توني راجع من الشركه
سلوى قلتها بخجل : نوم العوافي
الوليد : يا حلوها من لسانك
سلوى منحرجه : باي
سكرت الخط بوجهه من كثر الخجل

ضحك الوليد على ردة فعلها
والله احبها
وتلموني في حبها

حط الجوال جنب السرير
وحط راسه على المخده ونااام


الساعه 9

في غرفة ريم
ريم كانت قاعده على النت
دخلت عليها سلوى
سلوى: ريم شفتي خالد؟
ريم: بالمجلس تحت
سلوى: طيب يلا قومي نقووول له يودينا السووق نشتري هديه لفيصل
ريم: مها تقووول لي انهم شروا له لبسه وجاكت
سلوى: ادري
ريم مستغربه: كييييف عرفتي؟
سلوى : الوليد قال لي
ريم : ايييي صح نسيت
سلوى: المهم تعالي قومي نقوول لخالد
ريم : قولي له انتي
سلوى: وججع تعالي معاي مو بس انا
ريمبدون اهتمام : مو انتي الي تبين الهديه انتي الي قولي له
سلوى : شلووون يعني ؟ مراح تجين
ريم : اصلا ما يحتاج نشتري له هديه الحفله واجد عليه
سلوى: ريم شنو قاعده تقولين انتي متى بتعقلين ؟
ريم ولا عبرتها وخلتها تتكلم لحالها
بس انا اوريك

نزلت وراحت عند خالد
كان قاعد بالمجلس يطالع تلفزيون
سلوى: خالد
خالد مركز على الفلم: هممممممم شنو تبين ؟
سلوى: بكرى حفلة فيصل وما شرينا له شي متى بتودينا
خالد: خلاص خلي الفلم يخلص ونروح كلنا ونشتري
سلوى : كم تحتاج ؟
خالد : ربع ساعه ..... خليك جاهزه
سلوى: اوكي برووح البس الحين

دقت عليها رغد
سلوى: هلا
رغد: ها شنو شريتي
سلوى: لسى ما بعد نروووح
رغد : اول ما تشترين علميني شنو شريتي
سلوى: ههههه شفيك متحمسه ؟
رغد : اي وناااسه بكرى انا مراح اروح الكليه بكرى بغيب
سلوى: اممممممم تدرين احس ما في الا انا وانتي الي متحمسين كأن الحفله حفلتنا
رغد: هههههههه من جد جاني هذا الشعور مره الحفله حفلتنا واحنى ما ندري

سلوى: لا تنسين تجهزين كاميرة الفديوو
رغد : لا تخافين كل شي جاهز
سلوى : انا برووح اتجهز يلا باي
رغد : بايات

طلعت ريم من غرفتها وراحت غرفة سلوى وشافت عبايتها واغراضها على السرير

ريم : ما قلتي لي انك بتروحين الحين
سلوى ببرود : ومن قال انك بتجين معاي
ريم عصبت : شلووون من شوي تترجيني اجي اقوول لخالد والحين تتخلين عني
سلوىتزيد من برودها : انتي قلتي ما يحتاج هديه انا وخالد بنشتري هديه ولا راح نخليك معانا دبري نفسك
ريم : لالالالالا ادبر نفسي هاذي وين اصرفها؟
بجي معاكم يعني بجي

سلوى : تبين تجين تعالي بس انتي لحالك بالهديه << تتعمد
ريم : انا بقووول لخالد ويخلني معاكم

سلوى : اقووول روحي البسي علشان احنى الحين بنروووح
راحت ريم تلبس في غرفتها
وسلوى استغلت انشغالها وراحت قالت لخالد انه ما يخليها معاهم


بعد 10 دقايق ركبوا سيارة خالد الهمر
واخذوا معاهم مشعل

خالد: وين تبوون تروحون ؟
ريم : ارخص مكان
سلوى: اقووول اسكتي ...
نرووح الراشد
خالد : ههههههه شفيها ذي اخلااقها زفت
ريم : ما فيني شي سووق وانت ساكت لو سمحت
خالد : اقووول ريم جهزتي فلووسك علشان هديتك ؟

حتى خالد ؟ حتى انت يا خالد تخليت عني ؟ : ليش اجهزهم ؟
خالد: لأنك مو معنا
ريم انقهرت وظلت ساكته

مشعل : خالد شنو راح نشتري له هديه ؟
خالد : ما ادري شنو تتوقعون يصلح؟
سلوى: انا اقوول نشتري له عطر
مشعل: لالا نشتري بلاي ستيشن الجديد
خالد: هههههه خله لك ما يبغاه
سلوى : نرووح ونشووف ونقرر شنو ناخذ


وصلوا المجمع
ودخلوا محلات العطووور ومحلات الساعات
واخيرا قرروا ياخذون له ساااعه حلوووه جاي موديلها على سبوورت بس كان شكلها حلووو

مشعل : قايل لكم لو نشتري له بلاي ستيشن اونس
خالد : انا لو بسأل احد ما راح اسألك انت لأنك تموت على شي اسمه بلاي ستيشن
اذا جا عيد ميلادك جبنا لك
مشعل : اي خلاص الحين رضيت وعلى فكره عيد ميلادي بعد شهرين
خالد : ههههههه طيب

ريم : طيب بدام خلاص شرينا الهديه يلا خلونا نروح نتسوق اشوي
سلوى وخالد : شننووووو؟
سلوى : ممكن تعيدين شنو قلتي
خالد : انتي مو معنا يلا دروي لك شي قبل ما نمشي
تقابلوا مع رزان ونوف وفاطمه وكان معاهم محمد جايب معاه سيف

رزان تكلم سلوى: شنو شريتوا ؟
سلوى: ساعه
نووف : حلووو
سلوى : وانتوا ؟
رازان : سله كبيره فيها شوكلاته من باتشي جينا اليوم نشتري طقم عطوور
سلوى : كنا بنشتري عطر بس شرينا الساعه

ريم كانت مع فاطمه بعد اشوي عنهم
فاطمه : يا الخبله اشتري شي طيب
ريم : ما ادري شنو اشتري
فاطمه : اممم اي شي سلسة مفاتيح ولا محفظه انتي لحالك خذي اي شي بسيط
ريم : طيب طيب بشووف

وبعد دقايق تفرقوا وكل واحد راح بطريقه

خالد : ريم بصراحه انا جايع
سلوى : حتى انا جعت
مشعل : وانا جايع اكثر منكم

خالد : ريم احنى بنرووح نتعشى وانتي خليك هنا دوري هديه لفيصل
ريم : لا والله تخلوني لحالي
سلوى : اي والله خوووش فكره يلا خلونا نرووح فوووق
ريم : خلاص خلاص بشتري اي شي وبجيكم انتظروني
خالد : يلا خلصي احنا نستناك في المطاعم فووق

قامت تتمشى وتدور
ولقت نظاره شمسيه على الموضه
ولقت ميداليه مربووطه بشريط لونه احمر فيها حرف f وتنين صغير حلووو
تنحط في السياره يطلع شكلها حلووو

راحت فوووووق عند المطاعم
وبعد ما تعشوا طلعوا ورجعوا البيت

سلوى طلعت جوالها ودقت على الوليد
سلوى: رجعت البيت
الوليد : اوكي تمام انتظر شوي
سلوى : اوكي
سكرت الخط

بعد 5 دقايق تقريبا
دق جرس البيت
خالد طلع برى يشووف مين
الوليد : هلا والله
خالد يمزح : شنو جايبك بها الوقت
الوليد : ههههه اقوول شوف هذا الكيس اعطيه لسلوى
خالد : ليش شايفني البريد الغرامي حقكم؟
الوليد : كان ودي هي الي تجي تاخذه بس حظي ان القرد استقبلني عند الباب
خالد : هههههه لايكثر يلا يلا ظف وجهك روح بيتكم
الوليد: ما يقوول تفظل ولا شي اوريك
خالد : ههههههه مو لازم ........ يلا الحين تفظل
الوليد : مشكوور ما تقصر بس برووح انام وراي شغل بالشركه بكرى
خالد : الله يساعدك
الوليد : وانت متى بتجي تشتغل معانا في شركة جدك ؟
خالد : توني راجع اصبر بعدين وقت ما بغيت جيت واشتغلت

بعد ما سولفوا مع بعض الوليد رجع بيتهم وخالد راح وعطى سلوى الكيس

شنووو تتوقوع في الكيس
والحفله شنو راح يصير فيها

بعد 5 دقايق تقريبا

دق جرس البيت

خالد طلع برى يشووف مين

الوليد : هلا والله

خالد يمزح : شنو جايبك بها الوقت

الوليد : ههههه اقوول شوف هذا الكيس اعطيه لسلوى<< جايب هديه

خالد : ليش شايفني البريد الغرامي حقكم؟

الوليد : كان ودي هي الي تجي تاخذه بس حظي ان القرد استقبلني عند الباب

خالد : هههههه لايكثر يلا يلا ظف وجهك و روح بيتكم

الوليد: ما يقوول تفظل ولا شي .....اوريك

خالد : ههههههه مو لازم ........ يلا الحين تفظل

الوليد : مشكوور ما تقصر بس برووح انام وراي شغل بالشركه بكرى

خالد : الله يساعدك

الوليد : وانت متى بتجي تشتغل معانا في شركة جدك ؟

خالد : توني راجع اصبر بعدين وقت ما بغيت جيت واشتغلت

بعد ما سولفوا مع بعض الوليد رجع بيتهم وخالد راح وعطى سلوى الكيس

سلوى كانت في الغرفه تتفرج على الساعه الي شروها

دخل خالد

خالد: رمى الكيسه عليها وخلاها ترتاع

سلوى: وجععععععع شنو هذا ؟

خالد: هاذي من حبيبك المصووون

سلوى تتفرج على الكيس : متى جابه ؟

خالد: تووووو الحين جابه وانا قلت له ينقلع بيتهم ما عندنا مواعيد غراميه في اخر الليل

سلوىبدلع تفتح الكيس : واصلا مين قال اني مواعدته

خالد يبي رفع ضغطها : مسوووي نفسه رمونسي وجايب لك هديه

سلوى: مالك دخل رمونسي غصباً عنك

خالد: طيب طيب رومنسي يلا افتحيها خليني اشوووف

سلوى: كنت بفتحها بس عناد لك مراح افتحها

خالد بحماس: افتحيها خلينا نشووف شنو جاب لك الررررررررررومنسي حقك <<< يتطنز

سلوى فتحت الكيس ولقت داخله علبه صغيره سووده عليها شريط احمر و على شكل فيووونكه

سلوى: الله يهبل

خالد: هههههههه توها ما بعد تفتحها وتقوول يهبل

سلوى: اي عاجبني الصندوق وانا واثقه ان الهديه راح تطلع حلوووه

دخلت عليهم ريم
ريم: شنو قاعدين تسووون




خالد يطالع سلوى بنص عين : الرررررررررررومنسي جايب لها هديه

ريم: والله؟ ونااااسه شنو داخلها؟

سلوى: اقوووول خلوووووووووووود لا تتطنز ترى استحملتك بم فيه الكفايه

ريم : ما عليك منه افتحي الهديه تراني تحمست

خالد: لا تتوقعينها شي حلوو اكيد عطر قديم و منتهي تاريخه خخخخخخخ

ريم تحمست تبي ترفع ضغط سلوى اكثر : خخخخخخخخخخ ويقلون الوليد ذوووقه مو حلو في الهدايه

سلوى طفشت : الكلام معاكم ما منه فايده ما يهمني رايكم اساساً

فتحت الهديه وطلع داخلها خاتم ذهب ابيض وفيه ماسه صغيره بالوسط شكله كان حلووو وناعم يناسب نعومة سلوى وكان مكتووب داخله s &a

ريم كانت قاعده على السرير وقامت وراحت عند سلوى علشان تشووف الخاتم من قريب

ريم : واااااااااااااااااااااااااو رووووعه الخاتم يجنن معليش اخذه << تمزح

سلوى: اخر وحده افكر اعطيها انتي

ريم انقهرت : اصلا مو حلووو بس كنت اجاملك

طلعت من الغرفه وسوت نفسها زعلانه وهي اساساً مو زعلانه وتضحك على شكل سلوى

دخلت غرفتها

وشافت جولها يدق

شافت رقم فيصل

يا ويلي شفيه داق علي شنو يبي غريبه !!!!!!

جاها شعور غريب اول مره تحس فيه

حست بجسمها كل شوي تزيد حرارته

ودقات قلبها تتزايد سرعتها


شنو الورطه الي انا فيها الحين ابي حل
ارد؟؟

لالالالا ليه ارد ؟

بس هو دق علي يمكن يبي يقووول شي مهم

بس انا المفرووض ما ارد عليه علشان المره الجايه ما يسوي حركاته الي مامنها فايده

بس ااذا ما رديت عليه بيقوول هاذي تستحي

اااييييي بيقوول كذا

خلاص خلاص برد وبسوي انه عادي كأنه اخوي

مسكت جولها ويدها ترتجف وما تدري ليه

بس في هذا الوقت فيصل فقد الأمل انها ترد وسكر الخط


ريم فرحت انه من نفسه سكر الخط علشان ما تكلمه وتنحرج

بس جاها فضووول تبي تعرف شنو كان يبغى منها

شغلت اللاب توووب وشغلت اغاني وعلت الصوووت وراحت البلكوونه

وقعدت تقرى قصص في النت

بعد ما خلصت الجزء الي تقرااه

وقفت وتذكرت الهديه الي شرتها راحت طلعتها من الدولاب

وقعدت تتأملها وتفكر

راح تعجبه؟
كلهم هدايهم بتطلع حلوووه بس انا هديتي عاديه مو حلوووه واصلا شكلي مو حلو اعطيه هديه وما غلفتها حتى كلهم غلفوها في محل تغليف الهدايه وانا حتى ما شريت لها صندووق او كيس هدايه

شكلي بتفشل في الحفله
لااااااا والحين لمن اجي لحالي بهديه واخواني بهديه بيفكروون شي ثاني

يووووووووووووه الله لايحطني بذاك الموقف

شافت صديقتها انوار شابكه في المسن
ريم : هااااااااايووووو ذيرررررررررررررررر
انوار : اهلين
ريم : شعندك بكرى شنو راح تسوووين ؟

انوار : ابد برووح مجمع مارينا مول بتغدى وبتمشى في السووق اشوي وانتي ؟
ريم : برووح عيد ميلاد ولد عمي فيصل

انوار : هههههه الي ضربتيه بالكوووره
ريم : اييي ولا تضحكين والله تفشلت

انوار : اها طيب تعالي معاي المجمع وبعدين اوصلك بيت عمك

ريم : اساسا انا ابي ارووح السوق علشان اخلف الهديه الي شريتها له شكلي بتفشل كلهم مشتركين مع بعض وهداياهم كشخه وانا تاركيني لحالي بهديه

ولا حتى غلفتها وشكلي بشتري شي ثاااني زيااده عليهم احسه يستاهل اكثر

حتى لو كنت لحالي بهديه اجيب شي عدل

انوار: شرايك بجووووووال

ريم : امممممم فكره حلوووه

انوار خلاص بعد المدرسه امرك ونروووح

ريم : اوكي خلاص

انوار : انا اقوووول اشتري له جوووال وصيري احسن منهم

ريم : هههه طيب زين ان عندي بطاقه البنك ولا كان توهقت ما عندي كااااش

انوار : ههههههههه شنو بتلسين في الحفله

ريم : ما ادري يمكن اذا شفت لبسه جديده شريت لأن البنات يبوون يسوون حفلة رقص بعدين

انوار : ايوووووووووه اجل وناااسه

ريم : اممممممممم طيب شصار مع ولد خالك؟

انوار : شنو يصير ما صار شي من زمان ما شفته

ريم : شفتي الحب كيف عذاااب زين اني ما احب

انوار : الحب ما يجي على كيفك غصب عنك تحبين مو بكيفك لو جى على كيفي احب الي ابي ولا الوقت الي ابي ما حبيت
ريم : يعني قصدك مو انتي الي اخترتيه ؟

انوار : ما ادري كيف اشرح لك انا ما كنت احبه بس كذا يوووم شفت روووحي احبه

ريم : طيب كيف تعرفين انك تحبين هذا الشخص

انوار: يعني انتي لمى تشوفينه او حتى تسمعين بأسمه

يجيك شعووور غريب تحسين المكان حاار وحراره بجسمك
ودقاااات قلبك تصير سرييييعه

ريم تقرى كلام انوار صديقتها وتفكر بينها وبين نفسها معقووووله الشعووور الي جاني

لمى كان فيصل يدق علي شعووور الحب ؟؟؟ يعني انا صرت احب ؟ واحب مين ؟ احب فيصل ؟
انا احب فيصل ؟


ريم : انواااااار انتي متأكده من الي تقولينه ؟

انوار : اي متأكده وسألي اي احد وراح يقووول لك نفس كلامي ويمكن اكثر

ريم: لحقيييييييييييي علي

انوار : شفيك ؟

ريم : شكلي صرت احب

انوار : يعني انتي الحين تحبين احد ؟

ريم : ما ادري بس هذا الشعوور الي قلتي لي عنه تووه صاير لي من اشوي

انوار : ومين سعيد الحظ ؟

ريم : شخص ما تتصورينه

انوار: مين؟

ريم : شخص كنت اكرهه بقوووووه ما اصدق الحين صرت احبه

انوار: شفتي انك ما تقدرين تختارين الشخص الي تحبينه ................ بعدين تعالي
لايكوون قصدك فيصل ؟

ريم : اييي فيصل ولد عمي

انوار : ههههههههههههه على الأقل انتي تحبين واحد يحبك مو مثلي

ريم : انتي ما تدرين يمكن ولد خالك يحبك

انوار : بس تدرين .... الله يساعدك الحين انتي طحتي في الحب وتحملي ما جاك

ريم : نووووونوووو لا تخوفيني غصب عني مثل ما قلتي

انوار : ادري
ريم : المهم انا بقوووم راسي صدع وكلامك يخوووف اشووفك بكرى

انوار: طيب لاتنسين الي اتفقنى عليه بكرى نرووح نشتري هديه لحبيبك لوووووووول
استحت ريم: اقوووول عن الحركات البايخه وباي
انوار تضحك عليها : باي

طفت الـلاب تووب وراحت وانبطحت على السرير
الي قالته انواااار لي كله صار لي لمى دق فيصل
وهذا الشعور جاني من قبل انا كنت احبه ولاني داريه
**** ظلت تفكر الى ما غلب عيونها النوووم ونامت




في بيت بو محمد الساعه 12

نووووف كانت جالسه في البلكووونه وماسكه الجوال بيدها تتفرج على الصور الي عندها كانت

مصورتهم مع صديقتها رولا وامها وبعض الصور كان فيها خالد وطلال

كانت جالسه وواضح من جلستها حزينه تذكر امها الي فقدتها امها الي عاشت معاها وكانت

امها وابوها واختها وكل اهلها في الغربه

شافتها رزان فتحت باب البلكوونه وطلعت لها

رزان : نوووف
مسحت نوووف دموعها بسرعه والتفتت نووف لها وردت عليها : هلا

رزان :............... شفيك ما نمتي للحين ؟
نوف : ما شي بس ما جاني النووم حاولت انام وما قدرت

رزان : ايوووه شفيك ؟ شكلك زعلانه

نوف تغير الموضوع : لا مافيني شي انتي ليه ما نمتي ؟

رزان جلست على الكرسي جنب نووف

رزان: ابد بس حبيت اجلس معاك اشوي
نوف: حياااك

رزان تحاول ترتب الكلام: شنو شعورك لما دخلتي البيت اول مرره

نووف: اممممممم طبعا كنت خايفه بس محمد وخالد كانوا مهيئيني ومكلميني عنكم كلكم

ومعلميني كل شي ولما شفت كيف تصرفاتهم حسيت ..

قاطعتها رزان وسألتها بفضوول : شنو قال خالد عني؟

نوف استغربت من سؤال رزان المفاجئ : ما قال عنك شي محمد هو الي قال
رزان تعدل جلستها :ا مممممممممم
في هذا الوقت جات نووف رساله من خالد مكتووب فيها
***

أنت مثل الذهب مهما علا فوق غباره
يبقى مع الزمن سلعه ثمينه
ومثل المطر مهما المطر هل مدرار
لو غاب عام صاحوا الناس وينه
ومثل البحر غلطان من قال غدار
وموجه يعالج كل نبره حزينه
***

بعد ما قرت الرساله
ابتسمت
رزان قامت وراحت عندها : وريني الرساله
نوف ارتبكت وافتحت رساله كانت راسلتها لها سلوووى من قبل
نوف: شوووفي
اخذت رزان الجوال
وقرت الرساله
**
انت لبنة قلبي
وزبدة حياتي
وجبنة روحي



يعني باختصار بقرة أحلامي ......
*****

رزان : ههههههههه سلوى عليها نكت تموت ضحك

نوف : اي مررره حلوووين

رزان تقوووم : يلا انا بقووم انام تامرين شي

نووف: مشكووووره ما يأمر عليك عدووو

دخلت رزان الغرفه وبعد فتره قصيره قامت نووف

ودخلت غرفتها وقرت رسالة خالد مره ثانيه وثالثه ورابعه الى ما ملت ونااامت


يووم الأربعاء
بعد ما رجعت ريم من المدرسه مرتها صديقتها انوار

وراحوا مجمع مارينا موول

راحوا وكل وحده شرت لها لبسه

ريم شرت لها جنز وبلووزه لونها ابيض وعليها

كلام بالأحمر وشرت لها حلق احمر ناعم صغير

وشرت صندل كعب واطي لونه تركوواز عليه كرستال

ذهبي عجبها ما قدرت تقاااومه وشرته وهي اساسا ما
كانت تحتاجه
وانوار شرت لها للمناسبات ابيض قصير وعليه

شرايط فووشي وشرت له اكسسورات لونهم فوووشي
وكعب عالي فووشي

ريم : خلاص جهزتي للعرس؟

انوار : اي جهزت وانتي ما تبين شي؟

ريم : لا ما بقي الا اني اشتري الجوال

انوار : يلا خلينا نرووح نشووف الجوالات

راحوا محل الجولات وشرت له جوال سوني اركسن الجديد
وراحت محل الهدايه وغلفته وغلفت النظاره والميداليه معاه

انوار: يلا خلينا نرووح نتغدى تراني ميته جوووع

ريم : طيب يلا لاتموتين

راحوا عند المطاعم ولطبوا لهم من كانتون


وراحوا جلسوا على الطولات الي تطل على الكورنيش

طلعت ريم جوالها تشووف الساعه

ريم : على الساعه 4 نرجع اوكي ؟

انوار : اوكي عنـــدنــا الحيـــ............!!!!!! وسكتت
ريم : شفييييك؟
انوار فاتحه عيونها على الأخر : ...............

ريم ما تدري بالسالفه : نونو شفيك ؟

انوار تطالع قدامها : ريم شوفي مين وراااك

ريم : مييين ؟
انوار : هذا عبد الرحمن ولد خالي

ريم: من صجك ؟
انوار : اي من صجي

التفتت ريم على الطاوله الي وراهم

شافت فيصل مع صديقه

انصدمت فيصل !!!!!!!!!!

شنو الي جابك هنا ؟ معقووووله ؟

انوار: ريم ؟ شفتيه ؟

ريم رجعت لفت لها : اي شفته

انوار : شوفي صدييقه الي ويااه يهبل

ريم : الي تقوولين عنه حلوو هذا ولد عمي

انوار مو مصدقه: نصااااابه

ريم : والله هذا فيصل الي قلت لك عنه

انوار : وااااااااااااااااي يهبل

ريم : عادي انا ما اشووف فيه ذااك الجمال الزايد

انوار : الا شووفيه حلوو وشكله كأنه امريكي مو
سعودي
ريم : طيب الحين الي ويااه هذا ولد خالك
انوار : اي ولد خالي

في الطاوله الي كان فيصل جالس فيها مع صديقه عبد الرحمن

فيصل : يلا خلنا نقووووم تراني مليت اليوم عيد ميلادي ولا خليتني استانس

عبد الرحمن يتلفت في المكان : اصبر اشوي واخلص
بعد فترة صمت
عبد الرحمن : فيصل فصووول الحق شوووف
فيصل : شنوووووو؟
عبد الرحمن : هاذي بنت عمتي الي قلت لك عنها قاعده هناك
فيصل : صج ؟ يلا روووح لها

عبد الرحمن : اي اكيد بروووح لها اسلم عليها من

زمان ما شفتها والله اشتقت لها

فيصل : يلا رووح وانا بقعد استناك هناك

قام عبد الرحمن من الطاوله وراح للطاوله الي فيها ريم وانوار
انوار تهمس لريم مرتبكه : ريم شوفيه جاااااي الحين

ريم : طيب شفيك عادي .. انا بقووم اخليكم

انوار تترجاها : لا تكفين خليك معاي ما ابي اكوون لحالي

ريم : هذا ولد خالك عادي انا شنو دخلني بينكم اقووم احسن لي
قامت ريم من الطاوله وراحت تقعد بطاوله ثانيه
انتبه فيها فيصل
مو كأن هاذي ريم ؟ الا هذا الوجه اعرفه وجه ريم
هاذي ريم انا متأكد بس ليه قاعده لحالها بالطاوله

شاف صديقه قام يتمشى مع بنت عمته اشوووي بالسوووق
بدال ما اجلس لحالي ارووح اشووف ريم شفيها جالسه لحالها

ريم كانت قاعده بالطاوله تبي تلهي نفسها بأي شي
طلعت جولها وقامت تقرى الرسايل الي جاتها من فيصل
جى في بلها انها ترسل له رساله
ارسلت له رساله
وما تسمع الا صووت جوال فيصل <رنة الرساله > الي كان واقف وراها
التفتت بسرعه
ريم : فـ....فيصل؟
ابتسم فيصل : اي فيصل

شنوووو تتوقعون رااح يصير في البارت الجاي
ريم صارت تحب فيصل اكيد؟
والحفله شنو راح يصير فيها ؟


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 11:59:13 AM   رقم المشاركة : [6]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


اتمــنى تعجبكـــم الروايه و ترى اهي كامـــله اتمنى تعجبكم


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:03:26 PM   رقم المشاركة : [7]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


اوكي أنا راح أنزل البارت اليوم لان بكره ماراح اقدر أنزله
وهذا البارت
ريم : هذا ولد خالك عادي انا شنو دخلني بينكم اقووم احسن لي

قامت ريم من الطاوله وراحت تقعد بطاوله ثانيه

انتبه فيها فيصل

مو كأن هاذي ريم ؟ الا هذا الوجه اعرفه وجه ريم

هاذي ريم انا متأكد بس ليه قاعده لحالها بالطاوله


شاف صديقه قام يتمشى مع بنت عمته اشوووي بالسوووق

بدال ما اجلس لحالي ارووح اشووف ريم شفيها جالسه لحالها

ريم كانت قاعده بالطاوله تبي تلهي نفسها بأي شي

طلعت جولها وقامت تقرى الرسايل الي جاتها من فيصل

جى في بلها انها ترسل له رساله

ارسلت له رساله

وما تسمع الا صووت جوال فيصل <رنة الرساله > الي كان واقف وراها

التفتت بسرعه

ريم : فـ....فيصل؟

ابتسم فيصل : اي فيصل .... شفيك ؟ خفتي؟
ريم منحرجه : لا ما خفت
فيصل: ممكن اجلس لأن صديقي راح يتمشى مع بنت عمته وتركني لحالي

ريم ما تقدر تقوول لاء : اي اكيد تفضل

سحب فيصل الكرسي وجلس قدامها

ريم منحرجه من فيصل ومنزله راسها على صنية الأكل وتطالع في الأكل تبي تاكل بس تستحي تاكل وأحد يطالع فيها

فيصل : اقووول ريم

ريم ردت عليه بهدووووء: نعم

فيصل : شفيك جالسه لحالك؟

ريم : علشان صديقتي جا ولد خالها وجلس معاها شوي وبعدين قاموا يتمشوون

فيصل: اها يعني عبد الرحمن صديقي يقرب حق صديقتك غريبه هاذي الصدفه

بس تدرين ان هذا الشخص مسكين مثلي
ريم منحرجه : ليه؟
فيصل : يحب بنت خاله بس هي ما تحبه يعني مثلك انتي ما تحبيني




شفيه هذا يقووول كذا كيف يقولها لي كاااااش

ليش دايم يحب يحرجني كل ما اشوووفه لازم يحرجني

بس انا الحين احبه اي انا احبه وهو ما يدري عني

بس كيف اقووول له هو شكله قاطع الامل من اني احبه

اي ما الووومه كل الي شافه مني يدل على اني مستحيل احبه وانا عذبته الحين حسيت كيف الي يحب يتعذب

مسكييين يا فيصل ما تدري اني اتعذب مثلك الحين
بس كيف اوصل لك اني احبك
آه ه ه يا فيصل والله تعب قلبي
فيصل : الووووووو ريم شفيك ساكته

ريم رجعت للواقع: نعم ؟ شنو قلت؟

فيصل ابتسم على شكلها كيف كانت مرتبكه وواضح انها راحت عالم ثاني : وين رحتي ؟

ريم : لا ابد ما رحت مكان .... بس انا صديقتي تحب ولد خالها

فيصل : فرح لصديقه : جد والله؟

ريم : اي هي تحبه ودايم تسولف لي عنه بس هي تقووول انها ما تدري اذا كان يحبها

فيصل : لا هو يحبها ويموووت فيها بعد

ريم تحمست تبي تقوول لصديقتها
نزلت عيونها للأكل ومييييته جوووع فيصل حس فيها تبي تاكل
فيصل : ريم ليه ما تاكلين ؟
ريم ما تبي تاكل قدامه : لامو جايعه خلاص الحمد لله شبعت
فيصل : كيف شبعتي والصحن ما تحرك منه شي
ريم : شبعانه ما ابي اكل اكلت شوي خلاص

عرف انها تستحي
حب يقهرها
اخذ شوووكتها وقام ياكل من اكلها : والله حرام نرميه خليني انا اكله احسن
ريم تطالع فيصل وهو ياكل وتطالع الشووكه وين ما تروووح وهي جايعه
منقهره حرام عليك يا فيصل ليه تسوي كذا كنت ابي اخذه معاي البيت هئ هئ

فيصل يقهرها : امممممممممممممم لذيذ شمي ريحته حلوووووه

هههههههههه مسكينه ريم شكلها تتعذب تبي تاكل اخليها تتعذب ياما عذبتني
ادري انها جايعه بس تمثل انها شبعانه اتعبي مثل ما تعبتي قلبي

**********


في لبنان

فارس في اخر يوووم اختبراااته

خلص اختباره وطلع من القاعه وراح عند الكفي شووب وطلب له قهوه ودق على البيت

ام خالد : الووو

فارس: هلا يمه كيف الحال

ام خالد فرحانه لأنها سمعت صووت ولدها : هلا فيك يا وليدي شخبارك عساك بخير

فارس: بخير انتوا اخباركم ؟

ام خالد : كلنا بخير نسأل عنك

فارس: تسأل عنكم العافيه

ام خالد : ها شخبار الأختبرات ؟ زينه؟

فارس: الحمد لله انشالله سويت زين

ام خالد : ان شالله الله يوفقك وينجحك وترجع نزووجك


فارس: وين اتزووووج يمه وخالد ما بعد يخطب خطبووا لخالد قبل وبعدين انا

ام خالد : هههههه انت ارجع ونخطب لكم ونزوووجكم في ليله وحده مع بعض

فارس: ههههههه ان شالله يلا دوروا لخالد عروووس علشان ما ارجع الا وهو خاطب

ام خالد : انت وخالد ندووور لكم اثنينكم

فارس: لا انا اخترت بس باقي خالد

ام خالد : صج ؟ مين اخترت ؟

فارس: خلاص اول ما ارجع راح تعرفينها

ام خالد ما تبي تضغط عليه : الي يريحك........ متى بترجع؟

فارس: انا خلصت اختبراتي بس استنى الشهاده يعني بعد اسبووع راح ارجع
ام خالد : الله يوووفقك

فارس: سلمي لي على اخواني وابووي
ام خالد : ان شالله ...اهتم بحالك واكلك وشربك
فارس: ان شالله لا توصي حريص

بهذا الوقت سلوى كانت نازله من الدرج وشافت امها تكلم فارس

سلوى: ماما عطيني اكلمه قبل ما تسكرين

ام خالد : اقوول فارس سلوى تبي تكلمك

فارس: هي جنبك ؟ يلا عطيني اكلمها


اخذت سلوى السماعه من امها

سلوى: هلا

فارس: اهلين اخبارك؟

سلوى : تمام انت اخبارك بعد الرساله ؟

فراس يضحك : احلى رساله قريتها في حياتي مشكوووره على الخبر الحلووووو

سلوى : ههههههههه شدعوه ما سويت شي هذا الواجب

فارس: على كذا انتي تستاهلين هديه اجيبها معاي شنو تبغين

سلوى: شنوو يعني انت ما كنت ناوي تجيب لي هديه؟

فارس: الا كنت ناوي بس يعني شي بسيط يعني تدرين انتي ما تستاهلين حدي اجيب لك تي شرت

سلوى: شنووووو؟ حدي تي شرت ؟

فارس: هههههههههه شفيك عصبتي امزح اصلا انا شريت لكم اشياء كثير انتي وريم بس تبين شي موعين؟

سلوى تفكر: اممممممممممم ابغى فستان فخم لالالا اخاف تجيب على ذووقك شي مو حلووو لالا امممم ابغى ....

فارس: يلا بسررعه واصلا انا شريت لك فستان بس مو فخم حق سهره واكيد راح يعجبك واذا ما عجبك راح
يعجبك غصب
سلوى: طيب طيب خلالاص جيب لي اي شي ولا تنسى تجيب حق الي خبري خبرك لوووول

فارس يضحك : اي ان شالله لاتوصين حريص وسلمي لي عليها وقولي لها اني اسبوووع وراجع
سلوى : صج ؟؟؟؟ وناااسه يلا يلا تعال علشان نرووح الشاليه

فارس: طيب خليني ارجع ويصير خير

سلوى: طيب طيب يلا ارجع انا الحين برووح البس علشان

نرووح عيد ميلاد فيصل مسووين له مفاجئه

فارس: يلا ليتني معااكم

سلوى: ارجع وراح نسوي الحفله لك انت شتبي بعد ؟

فارس: مشكوووووره وما تقصرين يلا باي
سلوى : باي


تابع
في المجمع
ريم تنتظر صديقتها الي تأخرت ما جات وخلتها مع فيصل لحالها

وفيصل يضحك على ريم بس كانت كاسره خاطره في نفس الوقت
دقت صديقت ريم انوار عليها

ريم ردت عليها بهدووء : الووو شفيك تأخرتي

انوار : ما فيني شي بس رحنى نتمشى اشوي يلا انا استناك تحت

عند البوابه لأني تحت مع ولد خالي عبد الرحمان

ريم : شلووون تخليني لحالي

انوار : مو لحالك عندك ولد عمك فيصل

ريم : خلاص خلاص الحين بنزل

سكرت ريم الجوال وحطته بالشنطه وخذت اغراضها وقامت

فيصل : وين ؟
ريم : بروووح بيتكم مع صديقتي

فيصل : بيتنا ؟ ليه؟

ريم : البنات بيتجمعون اليووم هناك وسلوى يمكن راحت الحين

فيصل : انا الحين برجع اوصلك معاي

ريم منحرجه ما تبي تركب معاه : لامشكوور صديقتي انوار قالت
بتوصلني
فيصل: طيب ليه تروحين معها وانا موجود

ريم ساكته تفكر تستحي تركب معاه لحالها

فيصل : يلا ما يحتاج لها تفكير كلمي صديقتك وقولي لها برووح
مع فيصل
ريم ما تبغى ترده ودقت على صديقتها وقالت لها ونزلوا

وركبوا السياره وريم ركبت ورى طبعاً

اول ما ركبت السياره دقت على رغد بتقوول لها انها بتجي بيتهم

مع فيصل

ريم بصووت ما يسمعه فيصل لأن المسجل كان صوته عالي

اشوي : هلا رغد انا بجي البيت الحين مع فيصل انتبهي لا

ننكشف ويخترب الي خططناه

رغد مستغربه : شنو قاعده تقولين ؟ فيصل قال انه مراح يجي الا المغرب ليه جى بدري

ريم : غريبه انا شفته بالصدفه في السووق وقال لي انه بيرجع البيت
الحين وبيوصلني معاه

رغد : هووو قال لي بعضمة لسانه انه مراح يجي الا المغرب ...
طيب انتوا كم يبي لكم وتجوون ؟

ريم : ما ادري يمكن ربع ساعه

رغد : طيب خلاص بس اهم شي ما تجوون المجلس

ريم : اوكي ..... انتي اقفلي المجلس من الباب الي برى

رغد : اي اكيد راح اقفله

ريم : جات سلوى ؟

رغد : ما بعد يجي احد انا الحين قاعده بالمجلس وازين المكان تعالي ساعديني والله تعبت

ريم : وفهد شنو يسوي ؟

رغد : فهد راح يجيب الكيك ويجيب الهديه

ريم : اها .... طيب الحين اجي واساعدك

رغد : لاتتأخرين

ريم : اوكي باي

في بيت بو محمد

البنات كل وحده في غرفتها قاعده تتجهز

رزان كانت متحمسه مرررررره للحفله علشان بتشووف خالد هناك

فتحت الدولاب وطلع لها تنوووره بيضه موديل كسرات وبلووزه

بنيه كات ولبستهم وحطت كحل ورووج مرطب

اما نووف الي كانت حايره شنو تلبس تخاف تلبس شي ما يصلح

لمجتمعهم اخذت لها جنز ضيق وبلووزه ذهبيه طووويله بدوون
سيوور وراحت ووقفت عند غرفة رزان
وغيرت رايها وراحت عند فاطمه علشان تتقرب منها اكثر

دقت باب غرفتها ودخلت عليها وكانت فاطمه لابسه جنز برمودا وتي شرت اخضر مرسووم عليه زخارف بالأبيض وكانة فاكه شعرها

وحاطه عليه جل ومكسرته اللوك طالع مررره حلووو

نوف: فاطمه ممكن استشيرك بشي؟

فاطمه برحابه : اي اكيد
نوف حطت الملابس على السرير : عادي اذا لبست ذولي بالحفله ؟

فاطمه تتفرج عليهم : واااااااو يجننون اي عادي يصلح

نوف تتطالع الهدووم وتفكر : الجنز بلبس معاه بووووت بني

والبلووزه افكر احط لها حزام بني عريض يكون على الخصر

فاطمه : اي صح والبسي اكسورات ذهبيه تكوون حلووه

نوف : امممممممم ذهبي ما اتوقع جبتهم ما جبت كل اغرضي من

هناك جبت الأغراض المهمه بس

فاطمه: مو مشكله انا عندي وراح اعطيك

طلعت صنودق الاكسسورات

فاطمه : اختاري الي يعجبك
ابتسمت لها نوف وقامت واحضنتها تبي تتقرب منها اكثر واكثر

وفاطمه احتاجت وقت علشان تستوعب الي يصير وبعد فتره فاطمه تاثرت

بالموقف وقامت تصيح لاشعورياً

نوف خافت عليها : فطووووم شفيك تصيحين؟

فاطمه تمسح دموعها : سامحيني سامحيني

نوف : ليه اسمحك ؟ على ايش؟

فاطمه : اول ما جيتي عاملتك كأنك وحده غريبه وانتي مو غريبه انتي اختي من لحمي ودمي

نوف تحاول تهديها: عادي لا تصيحي انا بحبك ومو زعلانه عليك

بعد ما هدئة

فاطمه جلست على الأرض وفتحت صندووق الأكسسورات

وطلعتهم وقعدت تختارلنوف اكسسورات تصلح مع لبستها

فاطمه: بعدين نرووح السووق مع بعض ونشتري الأشياء الي تحتاجينها نوف: تسلمين كلك ذووووق
في بيت بو عبد العزيز

رغد كانت بالمجلس من الساعه 2 للساعه 4 ونص العصر
بعد ما وصلوا ريم وفيصل ريم دخلت وراحت المجلس على طوول وسكرت الباب علشان فيصل ما يدخل
وفيصل راح غرفته فووق يرتاح سااعه قبل ما يطلع مع صديقه عبد الرحمن
رغد كانت واقفه على كرسي تعلق الزينه على الجدار سمعت

صووت الباب يتسكر بقوووه وارتاعت لأن المجلس كان هدووء
وكانت مركزه وترفع نفسها تبي تطوول المكان الي بتعلقها فيه

من الرووووووعه ارتبكت واختل توازنها وطراااااااااااخ على
الأرض
رغد : آآآآآآآآآآه ريوووووووووووووم روعتيني

ريم خافت عليها وركضت وراحت عندها تساعدها تقوووم

ريم ماسكه يد رغد تسحبها : شفيك طحتي
رغد تتألم : آآآآ ه روعتيني
ريم بعد ما تطمنت عليها قامت تضحك وما قدرت تكتم ضحكتها


رغد : اي تضحكين ما عليك مو انتي الي طحتي وتعورتي

ريم تحاول تمسك ضحكتها وعيونها تدمع من الضحك : والله شكلك تحفه وانتي تطيحين
رغد : اوووه خلاص خلاص زين ان محد في المجلس غيرك كان تفشلت
ريم : ههههههههههه ومن قال لك اني مراح اعلمهم
رغد تخاف تتفشل وتخاف فارس يدري : لالالا تكفين لاتعلمين احد
ريم : هههههههه امزح معك لاتخافين سرك في بير
رغد : اي نصبر ونشوووف انتي ما تستحملين يومين على بعضهم وبعدين تشتغلين مسجل ما يبقى احد الا وقايلة له انا عارفتك ريوووم
ريم : لا بس انا تغيرت
رغد تتطنز : تغيرتي ؟ هههههههه ما شفنى شي تغير
ريم : اوووووووووه قلت لك تغيرت يعني تغيرت وبتشوفين
رغد : اوكي
ريم قامت فصخت عباتها بتساعد رغد
ورغد طلعت من الكيس كيسة بلووونات صغيره وعطتهم ريم
رغد : يلا انفخي وريني شطارتك
ريم : شنو شنو شنو ؟. الحين معطتني كيس بلونات تبغيني انفخه ؟
رغد ببروود : اي
ريم : والله مانيب نافخه
رغد انقهرت لأنها اتعبت وهي تزين : ريم حرام عليك والله تعبت وانا انفخ خلص الاكسجين مافي بمووت
ريم : حتى انا بتعب عطيني اي شي بس ما ابي انفخ
رغد : طيب طيب شنو تبين تسوين ؟
ريم : خلاص انا بعلق الزينه معاااك

في هذا الوقت دخل عليهم فهد مستعجل ولا حس بريم بالمجلس جايب الكيكه ومسوي قلق وتفحيط بالمجلس ما يدري وين يرووح

فهد يحط الكيكه على الطاوله : رغد روحي اقفلي الباب بسرعه فيصل شافني وانا ادخل وقام يصارخ ونادي ما ادري ليش

وريم ارتاعت لمى شافت فهد وهي مو لابسه العبايه وما تدري وين ترووح الباب الي يودي على برى مقفوول واذا طلعت من المجلس بتشووف فيصل
راحت عند الكنب الي فيه عباتها بتلبسها بسرعه غطت نفسها اي شي بسرعه
ورغد تصارخ على فهد وتضحك على ريم : هيه انت ما تشووف المجلس فيه بنات اطلع اطلع
فهد يتلفت ما يدري شنو السالفه : وين وين ؟ ما اشووف احد
شاف ريم مغطيه نفسها وقاام يضحك
فهد: انا ما اشووف الا كيسة زباله على الكنب
رغد ماتت ضحك على فهد خليها ريم تستاهل الي جاها مثل ما ضحكت علي خليني اضحك عليها
فهد : والله ما كنت ادري انها موجوده واشووف فيصل معصب علشاني بدخل هنا كل هذا غيره على ريم الحين عرفت السبب
ريم انحرجت ولا ردت عليه وظلت ساكته على شان ما تفشل نفسها زياده
فهد : المهم قبل ما اطلع ابي أأمنكم على الكيكه محد يفتحها قبل الحفله خلوها مفاجئه
رغد : طيب طيب اطلع وخلصنا ولا اقووول لك ظل لا تطلع اقعد انفخ بلونات معانا
فهد : طيب طيب بس خليني اشووف الدلخ فيصل شنو يبي مني
وخلي الزباله تلبس عباتها عدل تراها مقلوووبه خخخخخ
طلع من المجلس وهو قاعد يضحك
وريم متفشله صايره نكته عند فهد والي فشلها اكثر عباتها كانت مقلووبه
رغد :خخخخخخخخخ يا الخبله انا ابي اعرف ليه مخيطه عبايه فيها تطريز وانتي بتلبسينها بالمقلوووب ؟
ريم تلبس عباتها : كنت مستعجله ابي اغطي نفسي وش مدريني مقلوووبه ولا لاء
رغد : طيب طيب يا كيس الزباله كملي شغل وانتي ساكته
ريم عصبت : زباله في عينك يا صندوووق الزباله

في هذا الوقت فهد طلع حق فيصل
فهد : شفيك تصارخ؟
فيصل : ريم داخل ترووح تدخل انت وخشتك
فهد يبي يرفع ضغطه : هههههههههههه اي شفتها
فيصل غااار من اخووه : شفتها ؟ امداك شفتها ؟
فهد : اي شفتها تجنن يا فيصل عليها شعرررررر خيال يا بختك فيها بس يا حسره البنت ما تحبك يمكن تحبني انا

فيصل انقهر : لالالا القمر موجود وتحبك انت يا الدب
فهد كاتم ضحكته : يقلوون الحب اعمى وما يختار الحلووين امثالك

فيصل حزت في خاطره هاذي الكلمه نزل راسه بالأرض : صدقت يمكن البنت تحب غيري ويمكن تحبك انت شكلها مرااح تحبني لو تنطبق السما على الأرض يمكن تكوون من نصيبك ما تدري يا اخوي
وراح عند الدرج بيرووح غرفته
وقفه فهد : لا يا فيصل ترى انا كنت امزح معك انا ما شفت ريم ولا انتبهت لها الا وهي لابسه عباتها
والكلام الي انت قاعد تقووله شيله من راسك ما رد البنت بتحبك بس انت اصبر عليها
فيصل يفض فض لأخووه : والله تعبت يا فهد البنت مو راضيه تحس فيني تعبت قلبي ما ادري ايش اسوي علشان اخليها تحبني

فهد يهديه : بس انت ما تدري يمكن البنت الحين تحبك لا تتسرع وتحكم عليها ويمكن تحبك وما تبي تبين لك المثل يقوول( الي تحبه لاتبين له غلاه ) ويمكن البنت تطبق عليك هذا المثل
فيصل : بس انا يا فهد حبيتها ومو قادر انساها
جلس على الدرج وجلس من بعده فهد
فهد : خلاص يا فيصل والله لخلي البنت تحبك غصب عنها
فيصل يضحك : ههههههههه لا مشكوووور انا الي يبي يحبني يحبني من نفسه
فهد : طيب البنت يمكن تحبك وانت ما تدري عنها
فيصل : اممممم كل شي جايز
فهد : انا بحاول اعرف اذا هي تحبك او لاء
فيصل : لاتتعب نفسك اكيد ما تحبني



فهد انقهر وعلى صووته اكثر : فيصل انت الي مو راضي تعرف اذا كانت هي تحبك او لاء مكتفي بردها عليك يووم الشليهات وهذا الكلام صار عليه وقت ممكن البنت في يووم وليله بتحبك يعني ما تدري يمكن اليوم بتحبك او بكرى
انت اصبر عليها
فيصل استغرب من انفعال فهد الي صار فجئه : طيب هدي الحين انت بدال ما تساعدني تقعد تصارخ علي ؟

فهد يحاول يهدي رووحه : بعد انت الي جبته لنفسك
فيصل : طيب انا بقووم اتجهز علشان بطلع بعد المغرب
وقف يبي يرقى الدرج واستوقفه فهد
لاتواعد احد على طلعه
استغرب فيصل : ليه ؟
فهد : انا اليوم ابي اطلع معك
كان يبغاه يضل علشان الحفله
فيصل : طيب طيب شنو تبيني البس ثووب ولا اكشخ على راحتي
فهد :لا اكشخ ..... ولا اقووول لك انا الي بكشخك اليووم على كيف كيفي
فيصل : ههههههه طيب انت الكوفير الخاص حقي
فهد : ههههههههههه يلا اسبقني لفوووق الحين بجيك
فيصل رقى الدرج وراح غرفته
وفهد راح للمجلس علشان يساعدهم مثل ما وعدهم

في هذا الوقت بالمجلس
ريم تطالع كرتوون الكيك تبي تعرف شنو شكل الكيكه
رغد : ريوووم فهد قال لحد يفتحه خلاص لاتفتحينها
ريم : علشان اهو قال كذا انا تحمست ابي اعرف شنو فيها اكيد فيها شي مميز علشان يبغاه يكوون مفاجئه
رغد : بلا لاقفه زايده ويلا كملي تززين
ريم : خلاص ما بقى شي برووح البس
رغد : حتى انا ما لبست بقوووم الحين البسي اول وانا البس بعد على ما اجيب باقي الاكل

دق فهد عليهم الباب
رغد ركضت عند الباب تخاف يكون فيصل
رغد : مين ؟
فهد : انا فهد
رغد : ادخل
دخل فهد
رغد : لا بدري ما كان جيت احسن
فهد : كنت قاعد مع فيصل
رغد : طيب طيب رووح جيب الأكل والحلويات تشووفهم في الثلاجه
فهد يطلع من المجلس : توني داخل قاعده تكرفين فيني
رغد : هههههههه الناس الحين بيجوون واحنى ما جهزنا
طلع فهد وراح المطبخ
وريم راحت فووووق واخذت الملابس الي شرتهم وراحت تتجهز

فهد راح وعطى رغد الأغراض وراح لفيصل الي يستناه فووق ويبي يكشخه علشان الحفله
وريم قاعده في غرفة رغد تتجهز
لبست الملابس الي شرتهم
واحتارت في شعرها ايش تسوي فيه بالوقت الضيق لقت علبة الجل وكسرت شعرها وطلع ستاايل حلوو ومرتب

في غرفة فيصل
اختار فهد لبسه حق فيصل على ذوووقه جنز وتي شرت سماوي مرسووم عليه بالأبيض

وقعد يسوي له حركه بشعره سبايكي
فيصل : حشى هاذي مو طلعه بتوديني حفله
فهد : انت اصبر وبتشوووف وين بنروووح بس انت خلك ساكت علشان اخلص شغلي
فيصل : الله يستر بس اخاف بتسوي فيني شي غبي من افكارك الغبيه
فهد : مالك دخل بأفكاري ........ عطني جل بعد انت شعرك يحتااج جل كثير
فيصل : كل هذا وتقوول ما يكفي تراك خلصت العلبه
فهد : اي علشان يصير حلوو لازم يصير شعرك واقف عدل ... طيب رووح شووف غرفت رغد فيها جل
فيصل : وليه ما تجيبه انت
فهد : لأني انا الي قاعد اشتغل عليك وهذا اقل شي ممكن تسويه علشان تشكرني
فيصل : قال ايش ؟ قال اشكرك هههههههه
طلع فيصل من غرفته وراح غرفة رغد وما كان يدري مين بالغرفه
ريم كانت بالغرفه تعدل شعرها
فتح فيصل الباب وشاف ريم واقفه قدام المرايه
فيصل بس شاف ريم تخصبق ما عرف شنو يسوي
وريم واقفه مصدومه و مستغربه
فيصل : اوووه أ أ لا لا مـ .. ما ادري
وطلع وسكر الباب
ريم ضحكت على ردة فعله واستحت لأنه شافها بدوون عبااه
وكشخته الفتت انتباها
واااااااااااااو شعره مررررره طالع حلووو

رجع فيصل غرفة فهد ووجهه متغير يتذكر كيف كان شكلها ومستغرب ليه ردة فعلها ما كانت مثل قبل
فهد : هيه انت صار لي ساعه اكلمك ما ترد
فيصل ما انتبه بفهد : وظل يفكر ويفكر بريم
فهد : فيصلووووووووووووووه وصمخ
فيصل : ها شتبي؟ اقلقتني
فهد : وين الجل الي رحت تجيبه ؟
فيصل: دخلت غرفة رغد وشفت ريم هناك
فهد يغمز حق فيصل : اووووووووووه كشخه
فيصل : هههههههههه اسكت اسكت
وراح عند المرايه يطالع شعره ويعدله : انا اقووول ما يحتاج جل يكفي الي حطيته
فهد : لا يحتاااااااااج
فيصل : وانا اقوول ما يحتاجح
فهد : اووووووه خلاص الي يريحك
في المجلس
سلوى وخالد ومشعل وصلوا ورغد في المطبخ تجهز الأ كل
طلعت سلوى من المجلس وسمعت صووت في المطبخ وراحت جهة الصووت
وشافت رغد مندمجه تحط الشبس بالصحن وقاعده تغني
مشت من وراها بهدووووء
وقربت من اذنها وبصوووت عالي : شنووووو قاعده تسوووين
رغد ارتاعت ونقزت من الخوووف
رغد : وجع انا ما ادري ايش فيكم انتي واختك اليوم
سلوى تاكل من الشبس : ليه ؟
رغد ما تبي تعلمها : لا ولا شي سلامتك
سلوى : وين فيصل ؟
رغد : ما ادري مع فهد
سلوى : طيب انا برووح اشووف الباقي ليه ما جاووا
رغد : طيب انا برووح البس وبجي ....ز اي صح لحد يفتح الكيكه فهد مأمني عليها ان محد يفتحها
سلوى : طيب طيب الحين بروووح اقوول لهم ........... اي صح على فكره فارس يسلم عليك ويوووقوول بعد اسبوووع بيرجع
رغد مووو مصدقه كان شايله صحن الشبس وطاح من يدها : جد ؟
سلوى تضحك على شكل رغد : لا مزح اي جد
رغد : بيرجع بعد اسبووووع ؟
سلوى : اي بعد اسبوووع
رغد ظلت ساكته تفكر ومو مصدقه الي تقوووله سلووى لها
سلوى قبل ما تطلع اخذت الصحن الثاني وهي تضحك : خليني اخذه قبل ما تطيحينه
وطلعت من المطبخ

رغد راحت غرفتها وشافت ريم : ما خلصتي ؟
ريم : الا خلصت والحين كنت بنزل بس بدام رقيتي خلاص بظل معك ما ابي اقعد لحالي تحت
رغد : سلوى جااات تحت بالمجلس
ريم اوكي الحين بنزل يلا لا تتأخرين
رغد : انا بسرعه اخلص
لبست ريم عباتها ونزلت تحت المجلس وشافت الكل موجود
خالد وسلوى ومشعل ومها والوليد ومريم ورزان ونوف وفاطمه
وبعد دقايق نزلت رغد ومعاها كميرة الفديو وقعدت تصورهم وكل واحد يقوول شنو شعوووره وشنو يقووول لفيصل بمناسبة عيد ميلاده وخلت الكميره طوول الوقت تسجل الترتيبات والتخطيطات يعني صوورت الكواليس
ودقوا على فهد علشان يجيب فيصل
في غرفة فيصل
فهد : اوكي الحين بنجيكم ..... باي
فيصل : مين الي بنجيهم ؟
فهد : انزل تحت وبتعرف
طلعوا من الغرفه بينزلووون تحت
في هذا الوقت
اتفقوا ان مشعل ومريم يوقفوون عند الباب يبخون عليه بالبخاخات اول ما يدخل

ويشغلوون له اغنية عيد ميلاد
وطفوا الأنوار وكل واحد استعد وووقفوا جنب بعض

عند فيصل وفهد الي كانوا عند بابا المجلس
فهد : ها مستعد ؟
فيصل ما يدري شنو السالفه: على شنوووو ؟
فهد : افتح الباب وبتعرف

فتح فيصل الباب واول ما دخل اشتغل النوور والمسجل والكل بصوووت واحد عالي يقووووول سبرااااااايس .......

شنووو راح تكوووون ردة فعل فيصل ؟

والحفله بتعدي على خير ؟ ولا راح يصير مشكله ؟

وريم متى بيعرف فيصل ان ريم صارت تحبه ؟

ورغد وفارس؟
وخالد ونوف ورزان بتصير لهم احداث؟
وسلوى والوليد ؟

في هذا الوقت
اتفقوا ان مشعل ومريم يوقفوون عند الباب يبخون عليه بالبخاخات اول ما يدخل

ويشغلوون له اغنية عيد ميلاد
وطفوا الأنوار وكل واحد استعد وووقفوا جنب بعض

عند فيصل وفهد الي كانوا عند باب المجلس
فهد : ها مستعد ؟
فيصل ما يدري شنو السالفه: على شنوووو ؟
فهد : افتح الباب وبتعرف

فتح فيصل الباب واول ما دخل اشتغل النوور والمسجل والكل بصوووت واحد عالي يقووووول سبرااااااايس

فيصل يتلفت في المكان ويتفرج على الأجواء وما بعد يستوعب الي يشووفه
وفهد واقف وراه يضحك عليه : شفيك ؟
فيصل فرحاان بالمفاجئه ومو عارف كيف يعبر عن فرحته وكيف يطلعها
والكل واقف يطالع ردة فعله ويشوف شعوره بالمفاجئه متحمسين يبغون يعرفون ردة فعله ؟ شنو بيقووول لهم

............ ظل فتره ساكت ........ وفجئه قام يضحك
حب يخليهم ينقهروون اشوي : الحين انتوا تفكروني ما ادري ؟
واقفين يطالعون بعض مستغربين كل واحد يدور جواب عند الثاني
خالد : شقصدك؟
فيصل كاتم ضحكته : قصدي اني ادري بالحفله الي بتسونها
رغد انقهرت على التعب الي تعبته ............. طفت الكاميره والمسجل تبي تركز على السالفه : مين الي قال لك
فيصل قرب ناحية الطاوله الي فيها الأكل وتجاهل سؤالها : اووووه وجايبين كيكه واكل تعبتوا نفسكم
على بالكم بتسوون لي مفاجئه
فهد : مين الي قال لك ان احنى بنسوي لك حفله
فيصل : كان ناوي يقوول ان فهد الي قال له .. بس لما شاف فهد سأله التفت عليهم واول وحده طاحت عليها عينه ريم
ابتسم : مين غيرها الي بتقوول لي اكيد ريم
ريم مصدووومه من كلامه حرام عليك يا فيصل انا اقوول لك ؟ وليه انا الي اقووول لك مو اي احد
ريم تبري نفسها : لا وربي ما قلت له شي ....
قاطعها فيصل ولا خلها تكمل : لا انتي الي علمتيني
ريم جاتها الصيحه لأن الكل يطالع فيها بنظرات حقد علشان خربت عليهم المفاجئه
ريم : لا تصدقوونه
سلوى تهمس لريم : بيني وبينك انتي قلتي له ولا لاء علميني ؟
ريم : والله ما قلت له ولا حرف
الوليد يلطف الجووو : طيب فيصل سويت نفسك ما تدري وجاملتنا
خالد :ههههههههههه من جد
فهد سحب فيصل لبرى : يلا يلا اطلع ونعيد من جديد وسو انك ما تدري

فيصل يضحك عليهم بصوت عالي و شوي وينسدح في الأرض من شدة الضحك : ههههههههه وربي انكم تحفه هاهااااااي اصلا محد قال لي ولا شي بس انا شفتكم متوقعين مني ردة فعل حلووه واا ما قدرت اعبر عن فرحتي لني بصراحه متفاجئ ومو عارف شنو اقووووول سوري ريم بس انتي اول وحده طاحت عيني عليها علشان كذا اخترتك
ريم منحرجه من فيصل ومن الكل وما تدري شنو تقوول و ظلت ساكته حايره ما تدري شنو تسوي وراحت جلست على الكنب لحالها

والكل واقف عند طاولة متجمعين ضحك وسوالف ووناسه
فهد متحمس يبي يشووف ردة فعل فيصل : يلا يلا فيصل افتح علبة الكيكه شوووف الكيكه

راح فيصل جهة الكيكه بيفتح العلبه والكل مترقب يشووف شكل الكيكه لأن فهد كا مانعهم وكان موصي رغد عليها
رغد تنادي ريم : ريوووم قومي شوفي الكيكه معانا كنتي متحمسه تشوفينها يلا تعالي
ريم : انا بقعد اشوي اذا بغيت جيت
رغد ما تبغى تضغط عليها : الي يريحك
خالد : يلا يا اخي بسررررعه
الكل عيوونه على الكيكه بستـثـناء رزان ونوف الي كل وحده عيونها على خالد وغارقه بأحلامها تفكر فيه وما تقدر تشيله من بالها
واخيرا بعد طوول انتضار فتح فيصل العلبه ورفع الغطى من على الكيكه والكل شاف الكيكه وكل واحد يقرى الأهداء الي عليها فترة صمت وهدوووء عمت المكان كل واحد يلتفت على الي جنبه وفجئه الكل يضحك بصوت عالي ويطالع فيصل وريم
وفيصل اول ما قرى الأهداء التفت لريم على طوول
فاطمه راحت عند ريم : لحقي لحقي يا ريم
ريم مستغربه : ليه تضحكوووون؟
مها راحت لهم : هههههه والله مسكينه يا ريم
فاطمه : هههههه تعالي بس قومي شوفي الكيكه
خالد ينادي ريم : ريوووووم لايفوتك هههههه تعالي شوفي الأهداء
ريم قامت من الكنب ما تدري شنو السالفه
سلوى تسحبها : تعالي شوفي وتعرفين
فيصل مستغرب ومنصدم وما طلع اي ردة فعل ويبي يشوووف ردة فعل ريم
فهد يكلم فيصل : ها عجبتك الكيكه
فيصل ساكت ولا رد عليه
ريم اول ما شافت الكيكه فيها صوره لريم وفيصل وهم صغار في البحر فيصل ماسك يد ريم واقفين عند البحر وشكلهم طالع مرررره كيووت وجنب الصوره قلب كبير مكتوب داخله فيصل & ريم وبيت شعر ((في قلبي شي باقوله وأبي تسمعني للأخر أنا كل لحظه لك وله تعب قلبي وهو صابر متى بتحبني وتحس فيني)) شهقت وحطت يدينها على فمها مو مستووووعبه الي تشوووفه وتكملت بدوون ما تحس : لييييييييييييييييييييييييييه!! !!!!!!!!!
وفهد مـيت ضحك على الأثنين
فيصل ما عجبه الوضع لأن ريم منحرجه من الكل والكل يضحك عليها وعلى فيصل

ريم من شدة الأحراااااج قامت تصيح لن الكل نظراتهم عليها وعلى فيصل
راحت وقعدت في حضن اختها سلوى تصيح
سلوى قاعده على الكنب وتهديها : يا الخبله شفيك تبكين عادي
راحت لها مها : ريوووم شفيك زعلتي ؟ الموضوع ما يزعل
ريم تصيح ولا كأنها تسمعهم

فيصل شاف ريم تصيح وانكسر خاطره عليها التفت لفهد وكلمه بهدووء: ابي اعرف شنو الحركه البايخه الي سويتها

فهد ميت ضحك : والله احترت شنو احط على الكيكه ما لقيت غير كذا

فيصل : حرام عليك شووف البنت انحرجت قامت تصيح

فهد : البنت هاذي مررررره خجووووله اي شي يحرجها

فيصل ابتسم : هاذا الي عاجبني فيها خجلها مجنني

فهد : طيب رووح شوف البنت قووول لها عادي

فيصل : وخررررر بس انت الي رووح قوول لها انا اخاف تحقد علي بعد كذا
فهد : طيب طيب
راح فهد عند ريم وقعد يرتب الكلام : امممممممم ريم شفيك زعلتي عادي
ريم تمسح دموعها : انا ما زعلت بس انا ما احب احد يحرجني في مثل كذا مواقف

دخل الوليد خط عرض عليهم وهم في وسط السالفه لمى شاف ريم في حضن سلوى
الوليد : لالالا ريم ما ارضى ترى اغااااار
الكل قاااام يضحك
سلوى ابسمت و انحرجت ونزلت راسها
مها تضحك : مقدر مقدر على الي يستحووون
سلوى منحرجه : مهااااا انكتمي
نوف راحت عند ريم وقعدت جنبها وقعدت تسولف معاها وتنسيها الموقف علشان يرجعوون لجووو الحفله
قدرت تسولف معاها و تجذبها وتنسيها الى ما رجعت عادي
وخالد طوول الوقت عيونه على نوف يطالعها بأعجاب وعجبه انها قريبه مرره من اخته ريم وبعد فترة سوالف وضحك رجعوا لجووو الحفله
الوليد: يلا شكلكم نسيتوا ان عندنا حفله
فهد : هههه من جد شكلهم نسوا
خالد : فيصل قوووم قووم قص الكيكه تراني جايع حدي
قصوا الكيك وفيصل وريم كل واحد اخذ القطعه الي فيها صورتهم وجلسووا سوالف ووناسه و حلويات وانواع الأستهبال والشباب بعد ما خلصوا اكل قاموا يرقصوون وكل واحد فيهم طايح مطنزه في الثاني
والبنات يضحكووون عليهم ويصفقون لهم
نوف كانت تشوف خالد وهو يرقص اول مرره تشوفه يرقص كانت تتفرج عليه وسرحانه في عالم ثاني
فهد : يلا يلا فيصل تعال افتح الهدايه
فيصل مستانس اخيرا احد حس فيني وجاب هديه سنين وانا استنى هاذا اليوم محد حاس فيني
الكل قام يضحك
رغد : هههههه الي يشوفك يقوول ما سوى عيد ميلاد وهو صغير
فيصل : وانا صغير ما اتذكر شي
الوليد جاب صندوق الهديه الي شراا ه مع اخته وقدمها لفيصل : هاذي الهديه مني ومن مها كل عام وانت بخير
فيصل كان بيرد عليه بس مريم اخت الوليد قاطعته : ترى انا معاهم ما عليك منه بس اهووو دايم يناسني ما ادري ليش ؟
فيصل قام يضحك على مريم صغيره ولسانها طوويل : ههههه معليك منهم المفرووض يفتخرون انك معاهم
مريم عاجبها كلام فيصل : اي صح المفرووض .. بس علشاني ما رحت معاهم السووق قالوا اني مو معاهم اورريهم الخاينين
الوليد : اقووول عن الكلام الفاضي انتي ما تقدرين تسووين لي شي
مريم بعناد : الا اقدر وبتشوووف
فتح فيصل الصندووق وشاف الهديه وعلى طوول طلع من المجلس ورجع لهم وهو لابسها وقعد يكشخ قدامهم ويسوي لهم حركات كأنه قاعد يسوي لهم عرض ازياء
خالد يمزح معاه : يلا يلا خلصنا قاعد تستعرض ابصم لكم بالعشره لو مافي بنات ما سوى هاذي الحركات
كلهم ميتين ضحك على كلام خالد
فيصل يضحك : لالا اصلا انا الحين قاعد استعرض لك انت بالذات لأني ادري بتنقهر
خالد يبي يفشله بس مو قادر : من زينك اغار منك
فيصل بثقه : اي احلى منك وبالراحه
خالد : اقووول اسكت اسكت يا الأمريكي اصلا انت ولا كأنك سعودي انا افتخر لأن شكلي سعودي
الوليد : هههه مسكين فيصل الحين بيتحطم
خالد : هههههه خلاص كسرت خاطري
فيصل : اقووول لايكثر
خالد : اقووول سلوى جيبي الهديه
<< يتبع


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:04:51 PM   رقم المشاركة : [8]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


<<تابع
جابت سلوى الكيس وعطته خالد
خالد تذكر ان ريم مو معاهم وحب يقهرها
قام يعطي فيصل الهديه : يكوون بعلمك يا فيصل ان ريم مو معانا بالهديه
فيصل اول شي جى في باله ان ريم ما تبي تهديه شي حتى لو في عيد ميلاده وكل هاذه علشان حاقده عليه وما تحبه حرام عليك يا ريم ليه انا ابي اعرف شنو الي يخيلك ما تحبين خلاص يا فيصل سو الي قاله لك عبد الرحمن حاول تنسى البنت البنت ما تحبك صدقت يا عبد الرحمن كلامك كله صح
خالد ظل فتره وهو ماسك الهديه وفيصل ما اخذها منه
كان قاعد يفكر
خالد : فيصل فصووول شفيك ؟ يلا خذ الهديه تعبت وانا ماسكها
رجع فيصل للواقع : ها ؟ هههههههههه عادي تعبك على شاني راحه
خالد : خخخخخخ لايكثر زين ؟
ريم قاعده تشووف فيصل من بعيد واستغربت ليه ظل فتره ساكت بعد ما قال له خالد ان هي مو معاهم معقووله يعني الحين هو بيزعل مني ؟ ياربي الحين كيف راح اعطيه الهديه فشله قداامهم كلهم يا ليتني
فتح فيصل الهديه وشاااف داخلها ساعه مررررررره عجبته لبسها وجربها
سلوى: شرايك فيها عجبتك ؟
فيصل : اي مررررره عجبتني مشكوووورين
سلوى : ولو تستاهل اكثر
الوليد يمثل الزعل : وانا مافي لي هديه ؟
سلوى استحت وردت عليه : هديتك بعدين
الوليد متحمس: ههههه طيب تراني استنى
نوف ورزان يطالوعنها من بعيد ويضحكوون عليها

نوف: رزان يلا قومي عطيه الهديه
رزان تستحي ما تبي تقووم لأن خالد جالس جنب فيصل ونوف نفس الشي
رزان : لالا مو انا انتي روحي او فاطمه تروح
نوف : لا انا ما بعد اصير ميانه كثير مع فيصل خلاص اقوول لفاطمه .............. فاطمه تعالي
راحت فاطمه عند نوف
نوف: فطووومه يلا قومي عطي فيصل هديته
فاطمه: وانتوا شنو تسووون
رزان : لا تطولين السالفه وهي قصيره عطيه وخلصينا
راحت فاطمه واخذت هدية فيصل وعطته اياها : كل عام وانت بخير
فيصل : وانتي بخير تسلمين
اخذ الهديه منها وفتحها ووزعوا الشوكلاته وكاان طعمها مرررره لذيذ وعجبت الكل

ريم تفكر بينها وبين نفسها اعطيه الهديه ؟ اخاف انحرج مو حلوو شكلي وانا اعطيه الهديه خلاص خلاص انا قررت مراح اعطيه ما ابي انحرج اكثر

خالد : الا صح فيصل كم صار عمرك ؟
فيصل : احم احم 18
الوليد : اها العمر كله ان شالله
فيصل : تسلم
فتح فيصل علبة طقم العطر وطش له علشان يجربه
فيصل : تهبل ريحته تسلمووون
رغد متحمسه قامت وسحبت فيصل وطلتعه برى والكل طلع برى معاهم : فيصل تعال اوريك هديتي انا وفهد وابوي
اول ما شاف فيصل الهديه الي كانت سياره موقفه في حديقة البيت عند باب المجلس موديل2007 لونها اسوود وكان مزينه في محل زينة السيرات وكأنها سيارة معرس كانت ردة فعله انه قام يصاااارخ من الفرحه لأنه هاذي السياره الي كان يبغااه وكان ناوي يشتريها بعد ما يتخرج
فيصل : وااااااااااااو كيف جى في بالكم انكم تشترون السياره
فهد : شفتك مجمع صورها في الكمبيوتر قلت اكيد تبي تشتريها وابوي اقترح انه يشتري لك السياره بعد ما تتخرج بس انا قلت له ما باقي شي على التخرج
حبيت انها تكوون مفاجئه
رغد : ها حلوووه ؟
فيصل : اي اكيد حلوووه احلى من الحفله كلها
خالد : هههه اصلا الحفله الي محليها وجودي المفرووض تعجبك
الوليد : اقووول خالد لايكثر انت واثق من نفسك بقووووه
خالد يحرك شعره بغرور : اي اصلا من حقي اني اثق بنفسي انت بس تعالي معااي يووم المجمع وبتشووف البنات يموتوون علي
الوليد : ههههههههه خلك بأحلامك
الشباب قاموا ركبوا ا السياره ويتفرجوون على مواصفاتها ووميزاتها
والبنات دخلوو داخل يكملوون الحفله على طريقتهم
بسرعه البنات فصخوا عباياتهم يبغوون يرقصوون ويستانسوون
دخل لهم فيصل بيقووول لهم شي بس تفاجئ انهم فصخوا عبايتهم : اووه
سكر الباب بسرررعه

طلعت له رغد عند الباب
فيصل : ممدى فصختوا عباتكم لهاذي الدرجه حرر؟
رغد : لا مووو حر بالعكس برد بس احنى بنقعد نرقص بنسوي حفله لوووووول
فيص : ههههههههه حفله ليه؟ ما مليتوا من الحفلات
رغد: لا ما ملينا ولا راح نمل من حفله فيها رقص ووناسه
فيصل : اممممممم المهم اخليك
رغد : اممممم شنو كنت تبي؟
فيصل : لا بس كنت ابي اطلعكم بالسياره امشيكم اشوي الخبر وبعدين نتعشى بس انتوا بتسوون حفلتكم خلاص اخليكم
رغد فرحت تجيها الطلعه وتردها ليه هي خبله : لالالا خلاص بنجي معااك بالعكس اذا طلعنا نستانس اكثر من قعدة البيت
فيصل يضحك : ههههههههه طيب يلا البسوا وتعالوا استناكم
رغد : اوكي بس لحظه اشووف البنات
<<<يتبع
<<<تابع
دخلت المجلس وقالت لهم وبنات كلهم متحمسين أرجعوا وألبسوا عباياتهم وتجهزوا وطلعوا الحديقه
وشافوا فيصل يستناهم واقف عند سيارته
وقفت رغد مكانها : فصووول تكفى لاتتحرك شكلك تحفه يحتااج صووره
وطلعت جوالها من الشنطه
فيصل سوى حركه بيدينه ويأشر على السياره وكان مبتسم ابتسامه حلووه وشكله كان طالع كشخه طلعت الصوووره مررررره حلوه
فيصل ياخذ جوال رغد : وريني اياها
عطته رغد الجوال : وين فهد والباقي ؟

فيصل يعدل شعره : راحوا عند صديقهم يبي يسلم على خالد............ اوووووووه توني ادريي اني حلوووو
رزان : عدال لايخترب السباكي الي مسويه
فيصل : ههههههههههه تصدقين اني نسيت .... شرايكم حلوووو ؟ فهد الي سوواه لي
نوف : روووعه واضح انه متعووب عليه
سلوى : اي صح والحلوو فيه انه مرتب مو زحمه وعفسه
فيصل يرجع جوال رغد : ارسلي لي الصوووره
رغد : اوكي .... وين جوالك
فيصل يدور جواله : اووووه صح نسيت تركته فووق في غرفتي لمى رحت اجرب اللبسه .... انتوا اركبوا السياره وانا برووح اجيبه
رغد : اوكي
ركبو البنات السياره وريم طووول الوقت ساكته قاعده تفكر بطريقه كيف تعطي فيصل الهديه
رغد : بنات انا برووح اجيب السيديات من المجلس ثواني وبرجع
مها : انا بجي معك
نزلوا مها ورغد وراحوا يختارون السيديات علشان يشغلونهم بالسياره

في غرفة فيصل
دخل فيصل الغرفه يدوور جواله
شاف شكله بالمرايه وعدل شعره اخذ الجوال يشووف اذا في احد دق عليه شاف رساله وفتحها
هاذي رساله جاتني لمى كنت بالمجمع
كان مكتووب فيها

ودي اجـرب الـحـب معـاك
ويشتعـل شـوقـي بهـواك
وتكـون في حلمـي الاخـيـر
وتكـون فـي قلـبي الاسـيـر
المرسل :: حبيبتي

بس شاف اسم المرسل فتح عيوونه على الأخر
الي اشوووفه حلم ولا جد ؟
ماني مصدق الي اشووووفه معقوووله ريم بدت تحبني ؟
واخيرا يا فيصل البنت حست فيك وقامت تحبك و....
قطع تفكيره صوووت رغد : فيصل يلا تراك طوووولت
فيصل : جاااااي ثواني بس
اخذ جواله ونزل لهم
رغد : شفيك طولت ؟
فيصل : ما طولت ولا شي .... يلا اركبي السياره
ركبوا السياره وطلعوا
فيصل : وين تبوووون تروحون
سلوى : عادي اي مكان
رغد : نرووح نتعشى في المجمع
فيصل : لا العشى بعدين ماكلين كيك حلويات من اشوي ما بعد نجووع
رغد تتعمد : طيب نسأل ريم ونروح المكان الي يجعبها
فيصل بس سمع اسم ريم التفت ورى وتذكر ان ريم معاهم ابتسم : اي اكيد يهمني راي ريم
ريم منحرجه : اممم عادي اي مكان
فيصل : ما في عادي اختاري المكان الي يعجبك
ريم : امممممم نتمشى بكرنيش الخبر
فيصل : اوكي سرينا

رغد : فيصل الجوووو هدووووء شغل المسجل
فيصل : وين السيديات الي جبتيهم معك ؟

طلعتهم رغد من الشنطه و حطتهم بالمسجل وتغير في الأغاني تدووور وحده حلوووه

فيصل : ما تعرفين تختارين اغنيه ؟ وخري يدك بس انا الحين احط لك وحده حلووه تعدل مزاججك
رغد : اشوووف ورني

غير فيصل بالأغاني وحطه على اغنية حزينه

مها : من جدك انت ؟ حط شي ونااااسه يحمس

فيصل : ليه ناويه ترقصين وانا ما ادري
مها : لا مو كذا بس ليه نحطه اغاني حزينه تضيق الخلق واحنى طالعين نستانس

ريم : لا عادي بالعكس هاذي الأغنيه حلوووه
سلوى : اي تدافعين عن حبيب القلب
ريم استحت : لا مو كذا بس انا احب هاذي الأغنيه
همست لسلوى : سلووووووه عن الحركات البايخه ترى والله ازعل
سلوى تضحك عليها : اوكي اوكي اخاف صيحين علي واتورط فيك

ريم : اسكتي اسكتي بس
فيصل : خلاص بخليها علشان ريم وبعدين نغيرها اذا خلصت
فاطمه تكلم ريم : من قدك
ريم تسوي نفسها ما تسمع واصفطتها
فيصل تذكر الرساله
ويبي يقوول لريم انه توه يقراها بس مو عارف كيف
قاعد يفكر بطرريقه بس ما يبي احد يحس
علشان ما تنحرج
قصر على المسجل وريم كانت مندمجه مع الأغنيه وطايره في عالم ثاني ولمى قصر عليه رجعت للواقع
فيصل : اليوم صديقي ارسل لي رساااااله حلوووووووه وكلماتها مررررره حلوه لمى كنت بالمجمع بس انا ما شفتها الا الحين لمى رحت اجيب جوالي ما تتصورن قد ايش فرحت لمى قريتها
ريم عرفت شنوووو يقصد وقالت من غير ما تحس : اكيد الي ارسلها كان يقصد كل كلمه فيها علشان كذا عجبتك تحسها صادقه
فيصل فرح لمى شافها تجاوبت وعرفت وتأكد من الي في باله : اييييي مررررره احسه .....

رغد : هيه انتي ويااه شنو عندكم كأنكم تتكلمون عن واحد تعرفوونه
ريم ترقع : اعرفه ؟؟؟؟ لالا شدعوووه بس انا دايم تجيني رسايل من صديقتي وعلشان كذا احس بشعووور فيصل .... عرفتي
رغد مو مقتنعه : امممممم
فيصل ميت ضحك بس كاتم ضحكته

تمشووووا بالكرنيش بالسياره

فاطمه : فيصل تكفى خلنا ننزل اشوووي

فيصل : من صجك انتي ؟؟؟ الدنيا برررد

نوف : عادي بس شوي نغير جووو من السياره
فيصل يمزح : ليه؟ ما عجبتك سيارتي ؟
نووف خافت : لالالا بالعكس سيارتك مرررره نايس والدليل خلاص حجلس بالسياره مراح انزل

فيصل : هههههههههه لا عادي ترى امزح معك
مها : ها فيصل بتخلينا ننزل ترى الجوووو حلووو مو برد مررره
فيصل يفكر : اممممم خلاص انتوا انزلووا وانا بضل استناكم بالسياره مالي خلق انزل شوفوا انتوا كم بنت وانا ولد لحالي شكلي نكته
رغد : هههههههه لاعادي انززل تمشى شوي

وقف فيصل السياره في مكان شبه فاضي مافيه زحمه
فيصل : يلا انزلوا .... بس لاتطوولون الوقت متأخر

سلوى : مراااح تنزل ؟

فيصل : لا مراح انزل

فاطمه متحمسه تبي تنزل : براااحتك ..... احسن خليك بالسياره ....... يلا بنااات انزلوا

<<يتبع
<<تابع
نزلوا البنات وراحوا عند البحر شوووي وقعدووو يستهبلووون ويصورون بجولاتهم وماخذين راحتهم لأن المكااان مافيه احد
مها : يلا بنااات تغطوووا بصوووركم
رغد : انا الي اعرفه ان الي يصووور يكشف او يكشخ مو يتغطى .... بس انتي عليك استهبال مو صااااحي
البنااات ضحك ووناسه

وريم قااعده عند البحر تتأمل شكله باليل والقمر كااان مكتمل والمنظر طالع حلووو والجوو كان في هوى متحرك بارد يهب عليها

البنات بعدووو شوي عن ريم وريم مو حاسه فيهم في عالم ثاني
فيصل استغل الفرصه لمى شاف ريم جالسه لحالها
فكر انه يرسل لها رسالها بس فكر لو يرووح لها بنفسه يكووون احسن
نزل من السياااره وراااح عند ريم وريم في عالم بعيد ما تدري عن احد
وقف وراها وظل فتره ساااكت يدووور كلمه يقوولها بس ما تحرجها في نفس الوقت
فيصل : اخيراً يا ريم

ريم انصدمت لمى سمعت صووووت فيصل شنووو خلاه ينزل من السياره وشنو معناات كلامه معقوووله يعني جى يكلمني علشان الرساله ؟
ردت عليه ريم بدوون ما تلتف لأنها تدري اذا التفتت راح تنحرج منه وما تقدر تقووول له شي : مو انت الي تحدد متى تحب الحب يجي بوقته

فيصل : صدقتي ... ومو انت الي تختار الشخص الي تبغااه يجيك شعووور غريب يخليك تحب هذا الشخص
ريم منحرجه ما تدري شنوو تقوول
وفيصل وقاف وراها ينتظرها تقووول له اي شي

ريم تطالع فووق : امممممم حلوووو شكل القمر

فيصل قالها لاشعورياً : اممممم بس انتي احلى

ريم استغربت انه قال كذا لفت الجه الثانيه على طووول وشافت البنات راجعين لها

فيصل يفكر يووووه انا شنووو قلت من شوي الحين البنت بتنحرج

ريم : جااووا البنات بروووح معاهم
فيصل : وانا ؟ تتركيني لحالي
ريم مرتبكه : ها ؟ لا تعال معانا
فيصل يضحك : لا مشكوووره انا برجع السياره اتفشل امشي معاهم .... قولي لهم اني استانكم بالسياره لا نتأخر
ريم : اوكي
ما صدقت خبر انه يرووح وطارت عند البنات بسرعه

سلوى تغمز لريم : شنووو عندكم انتي وفيصل
ريم تستحقرها : ما عندنا شي ... يقووول لي قولي للبنات يلا
رغد مو مصدقه : ههههه علينا ها الحركات ؟
ريم : مو مصدقين سألوووه
رغد : شاكه بالموضوع : اي اكيد بسأله انا اصلا اخر وحده اصدقها انتي
نوف : يوووه شووو مسكينه البنت حرام عليكم
ريم : كلكم ضدي بس نوووف حبيبت قلبي هي الي تصدقني فديتها بعد قلبي
مها : ههههههههه انا احينا افزع لك ولا نسيتي
ريم : لو تفزعين لي ما انسى بس انا ما اشوووفك تفزعين
رغد : شكلكم بتتهاوشون يلا امشووو نركب السياره

راحوا واركبوا السياره

فيصل : شفيكم تأخرتوا ؟
رغد تطالع سلوى : لحظه لحظه ....... ابي اسألك سؤال
فيصل : تفضلي
رغد : شنوووو كنت تقوول لريم ؟
فيصل : قلت لها قولي لهم ان فيصل يقووول يلا نمشي
رغد ما تقدر تنكر بعد ما سمعت كلام فيصل نفس كلام ريم

ريم تحس بالفوووز : شفتي ؟

رغد منقهره : اي شفت

ريم بثقه كبيره ما تدري من وين طلعت : المره الجايه لمى اقووووول لك شي تصدقينه حبيبتي اوكي ؟

رغد : اوكي

و فيصل يضحك الله يعينك يا ريم على لقافة اختي

قعدوووا يتمشووون بالسياره وبعدين رااحوا الكفي الشووب
وقعدوا شووي وشربوا كابتشينو وبعدين وراحوا البيت

في بيت بو عبد العزيز
البنات قاعدين بالمجلس يشوووفون فلم رومنسي
مندمجين مع الفلم مقطع محمس البطل يقوول لبطله انه يحبها والكل عيووونه على الفلم
فجئه يقطع اندماجهم جووووال سلوى يدق
مها : وجع مووو وقته
فاطمه : اكيد حبيب القلب دااق
سلوى : لا هذا خالد .......الووو ........ هلا ... اوكي ...دقايق بس ......باي
رغد : شنووووووو؟
سلوى : خالد يقووول يلا اطلعوا
رغد : لالا بدري ما بعد اشبع منكم
سلوى : يلا ريم البسي ....... شووفي الساعه 1 خلاص
ريم : اصبري بروووح اجيب اغارضي من فوووق
سلوى : يلا بسرعه خالد يستنى برى

ريم : ثواني بس

راحت ريم فوووق بسرعه وجمعت اغراضها وشافت الهديه الي شاريتها لفيصل
شنووووو اسوي فيها الحين كيف راح اعطيه ؟
ما في الا طريقه وحده
راحت غرفة فيصل وفتحت الباب ودخلت وحطتها على الطاوله وشااافت صووورته معلقه بالمرايه وما قدرت تمنع نفسها وخذتها ونزلت تحت

شنوووو توقعاااتكم
شنووور راح تكوون ردة فعل فيصل لمى يشووف الهديه


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:07:03 PM   رقم المشاركة : [9]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


<<تابع
جابت سلوى الكيس وعطته خالد
خالد تذكر ان ريم مو معاهم وحب يقهرها
قام يعطي فيصل الهديه : يكوون بعلمك يا فيصل ان ريم مو معانا بالهديه
فيصل اول شي جى في باله ان ريم ما تبي تهديه شي حتى لو في عيد ميلاده وكل هاذه علشان حاقده عليه وما تحبه حرام عليك يا ريم ليه انا ابي اعرف شنو الي يخيلك ما تحبين خلاص يا فيصل سو الي قاله لك عبد الرحمن حاول تنسى البنت البنت ما تحبك صدقت يا عبد الرحمن كلامك كله صح
خالد ظل فتره وهو ماسك الهديه وفيصل ما اخذها منه
كان قاعد يفكر
خالد : فيصل فصووول شفيك ؟ يلا خذ الهديه تعبت وانا ماسكها
رجع فيصل للواقع : ها ؟ هههههههههه عادي تعبك على شاني راحه
خالد : خخخخخخ لايكثر زين ؟
ريم قاعده تشووف فيصل من بعيد واستغربت ليه ظل فتره ساكت بعد ما قال له خالد ان هي مو معاهم معقووله يعني الحين هو بيزعل مني ؟ ياربي الحين كيف راح اعطيه الهديه فشله قداامهم كلهم يا ليتني
فتح فيصل الهديه وشاااف داخلها ساعه مررررررره عجبته لبسها وجربها
سلوى: شرايك فيها عجبتك ؟
فيصل : اي مررررره عجبتني مشكوووورين
سلوى : ولو تستاهل اكثر
الوليد يمثل الزعل : وانا مافي لي هديه ؟
سلوى استحت وردت عليه : هديتك بعدين
الوليد متحمس: ههههه طيب تراني استنى
نوف ورزان يطالوعنها من بعيد ويضحكوون عليها

نوف: رزان يلا قومي عطيه الهديه
رزان تستحي ما تبي تقووم لأن خالد جالس جنب فيصل ونوف نفس الشي
رزان : لالا مو انا انتي روحي او فاطمه تروح
نوف : لا انا ما بعد اصير ميانه كثير مع فيصل خلاص اقوول لفاطمه .............. فاطمه تعالي
راحت فاطمه عند نوف
نوف: فطووومه يلا قومي عطي فيصل هديته
فاطمه: وانتوا شنو تسووون
رزان : لا تطولين السالفه وهي قصيره عطيه وخلصينا
راحت فاطمه واخذت هدية فيصل وعطته اياها : كل عام وانت بخير
فيصل : وانتي بخير تسلمين
اخذ الهديه منها وفتحها ووزعوا الشوكلاته وكاان طعمها مرررره لذيذ وعجبت الكل

ريم تفكر بينها وبين نفسها اعطيه الهديه ؟ اخاف انحرج مو حلوو شكلي وانا اعطيه الهديه خلاص خلاص انا قررت مراح اعطيه ما ابي انحرج اكثر

خالد : الا صح فيصل كم صار عمرك ؟
فيصل : احم احم 18
الوليد : اها العمر كله ان شالله
فيصل : تسلم
فتح فيصل علبة طقم العطر وطش له علشان يجربه
فيصل : تهبل ريحته تسلمووون
رغد متحمسه قامت وسحبت فيصل وطلتعه برى والكل طلع برى معاهم : فيصل تعال اوريك هديتي انا وفهد وابوي
اول ما شاف فيصل الهديه الي كانت سياره موقفه في حديقة البيت عند باب المجلس موديل2007 لونها اسوود وكان مزينه في محل زينة السيرات وكأنها سيارة معرس كانت ردة فعله انه قام يصاااارخ من الفرحه لأنه هاذي السياره الي كان يبغااه وكان ناوي يشتريها بعد ما يتخرج
فيصل : وااااااااااااو كيف جى في بالكم انكم تشترون السياره
فهد : شفتك مجمع صورها في الكمبيوتر قلت اكيد تبي تشتريها وابوي اقترح انه يشتري لك السياره بعد ما تتخرج بس انا قلت له ما باقي شي على التخرج
حبيت انها تكوون مفاجئه
رغد : ها حلوووه ؟
فيصل : اي اكيد حلوووه احلى من الحفله كلها
خالد : هههه اصلا الحفله الي محليها وجودي المفرووض تعجبك
الوليد : اقووول خالد لايكثر انت واثق من نفسك بقووووه
خالد يحرك شعره بغرور : اي اصلا من حقي اني اثق بنفسي انت بس تعالي معااي يووم المجمع وبتشووف البنات يموتوون علي
الوليد : ههههههههه خلك بأحلامك
الشباب قاموا ركبوا ا السياره ويتفرجوون على مواصفاتها ووميزاتها
والبنات دخلوو داخل يكملوون الحفله على طريقتهم
بسرعه البنات فصخوا عباياتهم يبغوون يرقصوون ويستانسوون
دخل لهم فيصل بيقووول لهم شي بس تفاجئ انهم فصخوا عبايتهم : اووه
سكر الباب بسرررعه

طلعت له رغد عند الباب
فيصل : ممدى فصختوا عباتكم لهاذي الدرجه حرر؟
رغد : لا مووو حر بالعكس برد بس احنى بنقعد نرقص بنسوي حفله لوووووول
فيص : ههههههههه حفله ليه؟ ما مليتوا من الحفلات
رغد: لا ما ملينا ولا راح نمل من حفله فيها رقص ووناسه
فيصل : اممممممم المهم اخليك
رغد : اممممم شنو كنت تبي؟
فيصل : لا بس كنت ابي اطلعكم بالسياره امشيكم اشوي الخبر وبعدين نتعشى بس انتوا بتسوون حفلتكم خلاص اخليكم
رغد فرحت تجيها الطلعه وتردها ليه هي خبله : لالالا خلاص بنجي معااك بالعكس اذا طلعنا نستانس اكثر من قعدة البيت
فيصل يضحك : ههههههههه طيب يلا البسوا وتعالوا استناكم
رغد : اوكي بس لحظه اشووف البنات
<<<يتبع
<<<تابع
دخلت المجلس وقالت لهم وبنات كلهم متحمسين أرجعوا وألبسوا عباياتهم وتجهزوا وطلعوا الحديقه
وشافوا فيصل يستناهم واقف عند سيارته
وقفت رغد مكانها : فصووول تكفى لاتتحرك شكلك تحفه يحتااج صووره
وطلعت جوالها من الشنطه
فيصل سوى حركه بيدينه ويأشر على السياره وكان مبتسم ابتسامه حلووه وشكله كان طالع كشخه طلعت الصوووره مررررره حلوه
فيصل ياخذ جوال رغد : وريني اياها
عطته رغد الجوال : وين فهد والباقي ؟

فيصل يعدل شعره : راحوا عند صديقهم يبي يسلم على خالد............ اوووووووه توني ادريي اني حلوووو
رزان : عدال لايخترب السباكي الي مسويه
فيصل : ههههههههههه تصدقين اني نسيت .... شرايكم حلوووو ؟ فهد الي سوواه لي
نوف : روووعه واضح انه متعووب عليه
سلوى : اي صح والحلوو فيه انه مرتب مو زحمه وعفسه
فيصل يرجع جوال رغد : ارسلي لي الصوووره
رغد : اوكي .... وين جوالك
فيصل يدور جواله : اووووه صح نسيت تركته فووق في غرفتي لمى رحت اجرب اللبسه .... انتوا اركبوا السياره وانا برووح اجيبه
رغد : اوكي
ركبو البنات السياره وريم طووول الوقت ساكته قاعده تفكر بطريقه كيف تعطي فيصل الهديه
رغد : بنات انا برووح اجيب السيديات من المجلس ثواني وبرجع
مها : انا بجي معك
نزلوا مها ورغد وراحوا يختارون السيديات علشان يشغلونهم بالسياره

في غرفة فيصل
دخل فيصل الغرفه يدوور جواله
شاف شكله بالمرايه وعدل شعره اخذ الجوال يشووف اذا في احد دق عليه شاف رساله وفتحها
هاذي رساله جاتني لمى كنت بالمجمع
كان مكتووب فيها

ودي اجـرب الـحـب معـاك
ويشتعـل شـوقـي بهـواك
وتكـون في حلمـي الاخـيـر
وتكـون فـي قلـبي الاسـيـر
المرسل :: حبيبتي

بس شاف اسم المرسل فتح عيوونه على الأخر
الي اشوووفه حلم ولا جد ؟
ماني مصدق الي اشووووفه معقوووله ريم بدت تحبني ؟
واخيرا يا فيصل البنت حست فيك وقامت تحبك و....
قطع تفكيره صوووت رغد : فيصل يلا تراك طوووولت
فيصل : جاااااي ثواني بس
اخذ جواله ونزل لهم
رغد : شفيك طولت ؟
فيصل : ما طولت ولا شي .... يلا اركبي السياره
ركبوا السياره وطلعوا
فيصل : وين تبوووون تروحون
سلوى : عادي اي مكان
رغد : نرووح نتعشى في المجمع
فيصل : لا العشى بعدين ماكلين كيك حلويات من اشوي ما بعد نجووع
رغد تتعمد : طيب نسأل ريم ونروح المكان الي يجعبها
فيصل بس سمع اسم ريم التفت ورى وتذكر ان ريم معاهم ابتسم : اي اكيد يهمني راي ريم
ريم منحرجه : اممم عادي اي مكان
فيصل : ما في عادي اختاري المكان الي يعجبك
ريم : امممممم نتمشى بكرنيش الخبر
فيصل : اوكي سرينا

رغد : فيصل الجوووو هدووووء شغل المسجل
فيصل : وين السيديات الي جبتيهم معك ؟

طلعتهم رغد من الشنطه و حطتهم بالمسجل وتغير في الأغاني تدووور وحده حلوووه

فيصل : ما تعرفين تختارين اغنيه ؟ وخري يدك بس انا الحين احط لك وحده حلووه تعدل مزاججك
رغد : اشوووف ورني

غير فيصل بالأغاني وحطه على اغنية حزينه

مها : من جدك انت ؟ حط شي ونااااسه يحمس

فيصل : ليه ناويه ترقصين وانا ما ادري
مها : لا مو كذا بس ليه نحطه اغاني حزينه تضيق الخلق واحنى طالعين نستانس

ريم : لا عادي بالعكس هاذي الأغنيه حلوووه
سلوى : اي تدافعين عن حبيب القلب
ريم استحت : لا مو كذا بس انا احب هاذي الأغنيه
همست لسلوى : سلووووووه عن الحركات البايخه ترى والله ازعل
سلوى تضحك عليها : اوكي اوكي اخاف صيحين علي واتورط فيك

ريم : اسكتي اسكتي بس
فيصل : خلاص بخليها علشان ريم وبعدين نغيرها اذا خلصت
فاطمه تكلم ريم : من قدك
ريم تسوي نفسها ما تسمع واصفطتها
فيصل تذكر الرساله
ويبي يقوول لريم انه توه يقراها بس مو عارف كيف
قاعد يفكر بطرريقه بس ما يبي احد يحس
علشان ما تنحرج
قصر على المسجل وريم كانت مندمجه مع الأغنيه وطايره في عالم ثاني ولمى قصر عليه رجعت للواقع
فيصل : اليوم صديقي ارسل لي رساااااله حلوووووووه وكلماتها مررررره حلوه لمى كنت بالمجمع بس انا ما شفتها الا الحين لمى رحت اجيب جوالي ما تتصورن قد ايش فرحت لمى قريتها
ريم عرفت شنوووو يقصد وقالت من غير ما تحس : اكيد الي ارسلها كان يقصد كل كلمه فيها علشان كذا عجبتك تحسها صادقه
فيصل فرح لمى شافها تجاوبت وعرفت وتأكد من الي في باله : اييييي مررررره احسه .....

رغد : هيه انتي ويااه شنو عندكم كأنكم تتكلمون عن واحد تعرفوونه
ريم ترقع : اعرفه ؟؟؟؟ لالا شدعوووه بس انا دايم تجيني رسايل من صديقتي وعلشان كذا احس بشعووور فيصل .... عرفتي
رغد مو مقتنعه : امممممم
فيصل ميت ضحك بس كاتم ضحكته

تمشووووا بالكرنيش بالسياره

فاطمه : فيصل تكفى خلنا ننزل اشوووي

فيصل : من صجك انتي ؟؟؟ الدنيا برررد

نوف : عادي بس شوي نغير جووو من السياره
فيصل يمزح : ليه؟ ما عجبتك سيارتي ؟
نووف خافت : لالالا بالعكس سيارتك مرررره نايس والدليل خلاص حجلس بالسياره مراح انزل

فيصل : هههههههههه لا عادي ترى امزح معك
مها : ها فيصل بتخلينا ننزل ترى الجوووو حلووو مو برد مررره
فيصل يفكر : اممممم خلاص انتوا انزلووا وانا بضل استناكم بالسياره مالي خلق انزل شوفوا انتوا كم بنت وانا ولد لحالي شكلي نكته
رغد : هههههههه لاعادي انززل تمشى شوي

وقف فيصل السياره في مكان شبه فاضي مافيه زحمه
فيصل : يلا انزلوا .... بس لاتطوولون الوقت متأخر

سلوى : مراااح تنزل ؟

فيصل : لا مراح انزل

فاطمه متحمسه تبي تنزل : براااحتك ..... احسن خليك بالسياره ....... يلا بنااات انزلوا

<<يتبع
<<تابع
نزلوا البنات وراحوا عند البحر شوووي وقعدووو يستهبلووون ويصورون بجولاتهم وماخذين راحتهم لأن المكااان مافيه احد
مها : يلا بنااات تغطوووا بصوووركم
رغد : انا الي اعرفه ان الي يصووور يكشف او يكشخ مو يتغطى .... بس انتي عليك استهبال مو صااااحي
البنااات ضحك ووناسه

وريم قااعده عند البحر تتأمل شكله باليل والقمر كااان مكتمل والمنظر طالع حلووو والجوو كان في هوى متحرك بارد يهب عليها

البنات بعدووو شوي عن ريم وريم مو حاسه فيهم في عالم ثاني
فيصل استغل الفرصه لمى شاف ريم جالسه لحالها
فكر انه يرسل لها رسالها بس فكر لو يرووح لها بنفسه يكووون احسن
نزل من السياااره وراااح عند ريم وريم في عالم بعيد ما تدري عن احد
وقف وراها وظل فتره ساااكت يدووور كلمه يقوولها بس ما تحرجها في نفس الوقت
فيصل : اخيراً يا ريم

ريم انصدمت لمى سمعت صووووت فيصل شنووو خلاه ينزل من السياره وشنو معناات كلامه معقوووله يعني جى يكلمني علشان الرساله ؟
ردت عليه ريم بدوون ما تلتف لأنها تدري اذا التفتت راح تنحرج منه وما تقدر تقووول له شي : مو انت الي تحدد متى تحب الحب يجي بوقته

فيصل : صدقتي ... ومو انت الي تختار الشخص الي تبغااه يجيك شعووور غريب يخليك تحب هذا الشخص
ريم منحرجه ما تدري شنوو تقوول
وفيصل وقاف وراها ينتظرها تقووول له اي شي

ريم تطالع فووق : امممممم حلوووو شكل القمر

فيصل قالها لاشعورياً : اممممم بس انتي احلى

ريم استغربت انه قال كذا لفت الجه الثانيه على طووول وشافت البنات راجعين لها

فيصل يفكر يووووه انا شنووو قلت من شوي الحين البنت بتنحرج

ريم : جااووا البنات بروووح معاهم
فيصل : وانا ؟ تتركيني لحالي
ريم مرتبكه : ها ؟ لا تعال معانا
فيصل يضحك : لا مشكوووره انا برجع السياره اتفشل امشي معاهم .... قولي لهم اني استانكم بالسياره لا نتأخر
ريم : اوكي
ما صدقت خبر انه يرووح وطارت عند البنات بسرعه

سلوى تغمز لريم : شنووو عندكم انتي وفيصل
ريم تستحقرها : ما عندنا شي ... يقووول لي قولي للبنات يلا
رغد مو مصدقه : ههههه علينا ها الحركات ؟
ريم : مو مصدقين سألوووه
رغد : شاكه بالموضوع : اي اكيد بسأله انا اصلا اخر وحده اصدقها انتي
نوف : يوووه شووو مسكينه البنت حرام عليكم
ريم : كلكم ضدي بس نوووف حبيبت قلبي هي الي تصدقني فديتها بعد قلبي
مها : ههههههههه انا احينا افزع لك ولا نسيتي
ريم : لو تفزعين لي ما انسى بس انا ما اشوووفك تفزعين
رغد : شكلكم بتتهاوشون يلا امشووو نركب السياره

راحوا واركبوا السياره

فيصل : شفيكم تأخرتوا ؟
رغد تطالع سلوى : لحظه لحظه ....... ابي اسألك سؤال
فيصل : تفضلي
رغد : شنوووو كنت تقوول لريم ؟
فيصل : قلت لها قولي لهم ان فيصل يقووول يلا نمشي
رغد ما تقدر تنكر بعد ما سمعت كلام فيصل نفس كلام ريم

ريم تحس بالفوووز : شفتي ؟

رغد منقهره : اي شفت

ريم بثقه كبيره ما تدري من وين طلعت : المره الجايه لمى اقووووول لك شي تصدقينه حبيبتي اوكي ؟

رغد : اوكي

و فيصل يضحك الله يعينك يا ريم على لقافة اختي

قعدوووا يتمشووون بالسياره وبعدين رااحوا الكفي الشووب
وقعدوا شووي وشربوا كابتشينو وبعدين وراحوا البيت

في بيت بو عبد العزيز
البنات قاعدين بالمجلس يشوووفون فلم رومنسي
مندمجين مع الفلم مقطع محمس البطل يقوول لبطله انه يحبها والكل عيووونه على الفلم
فجئه يقطع اندماجهم جووووال سلوى يدق
مها : وجع مووو وقته
فاطمه : اكيد حبيب القلب دااق
سلوى : لا هذا خالد .......الووو ........ هلا ... اوكي ...دقايق بس ......باي
رغد : شنووووووو؟
سلوى : خالد يقووول يلا اطلعوا
رغد : لالا بدري ما بعد اشبع منكم
سلوى : يلا ريم البسي ....... شووفي الساعه 1 خلاص
ريم : اصبري بروووح اجيب اغارضي من فوووق
سلوى : يلا بسرعه خالد يستنى برى

ريم : ثواني بس

راحت ريم فوووق بسرعه وجمعت اغراضها وشافت الهديه الي شاريتها لفيصل
شنووووو اسوي فيها الحين كيف راح اعطيه ؟
ما في الا طريقه وحده
راحت غرفة فيصل وفتحت الباب ودخلت وحطتها على الطاوله وشااافت صووورته معلقه بالمرايه وما قدرت تمنع نفسها وخذتها ونزلت تحت

شنوووو توقعاااتكم
شنووور راح تكوون ردة فعل فيصل لمى يشووف الهديه


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:09:35 PM   رقم المشاركة : [10]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


هاااااا شرايـكم ابي الردوووود بلييييز لاني احس ان القصه مو عاجبتكم


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:15:27 PM   رقم المشاركة : [11]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


وهذا البارت
راحت ريم فوووق بسرعه وجمعت اغراضها وشافت الهديه الي شاريتها لفيصل
شنووووو اسوي فيها الحين كيف راح اعطيه ؟
ما في الا طريقه وحده
راحت غرفة فيصل وفتحت الباب ودخلت وحطتها على الطاوله وشااافت صووورته معلقه بالمرايه وما قدرت تمنع نفسها وخذتها ونزلت تحت
وسلمت على البنات
في سيارة خالد
خالد : استانستوا في الطلعه ؟
سلوى : ايييييييييي مرررررررره وناسه وخاصه يووم كنا بالكفي شوووب
خالد : شنو صااار؟
سلووووى ماتت ضحك لمى تذكرت الموقف : نووووووف الهبله كانت ماااسكه الكابتشينو وقااعده تمشي وهي لابسه كعب تدري نووف ما بعد تتعود على العبايه تدووووس على عبااتها وهي قاعده تمشي ويختل توازنها وتطيح على الحاجز ويطيح الحاجز على الي قاعدين داخل
ريم : هههههههههههههههههههههههههههه وازيدك من الشعر بيت الرجال الي ورى الحاجز كان قاعد يشرب زووووجته ويوم شااافنا انحرج و ارتبك ما يدري شنو يسووووي ههههههههههه اشوي ويكب العصير على زوووجته

خالد منفجر من الضحك واكثر شي ضحكه ان نوووف الي صار لها الموووقف : هههههههههه اما نكته مسكينه نوووووف شكلها ماتت من الفشله

سلوى: هههههه بقووووووووووه واصلا يووم صار الموقف من الخووف ما تدري شنو تقووول قامت تتكلم لبناني تبي تتأسف
خالد :هههههههههههههه والله فاتني الموووقف
ريم : والله مسكينه نوووف احسها تفشلت لأنها اول مرره تطلع معنا ويصير لها كذا
سلوى: ههههههههههههههههه مسكينه
خالد : شنووووو كانت ردة فعل فيصل ؟
ريم : ههههههههههههه انت ما شفته كيف كان وجهه لو بكيفه طلع من المحل ولا كأنه يعرفنا

وصلو البيت ريم على طووول راحت غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها على السرير على طوووول
اما اليوووووووووووم كان مرررررررره وناااسه
ياليت ينعاد هذا اليووم كل يوووم آآآآآآآآآه نفسي اقووووووم واصااارخ اعلى صووووووت اطلع كل الي بقلبي

يجنن ها الولد ولا ابتسااامته اموووووت عليها تخلي الي ما يذوووب يذوووب ويني عنه من زمان


دخلت عليها سلوووى من دووون ما تدق الباب وهي سرحانه تفكر بحبيب القلب

ريم ارتاااعت من سلوى دخلت فجئه عليها : كيف تدخلين من غير ما تدقين الباب ؟

سلوووى تضحك عليها لأنها تدري بالي ماخذ عقلها : ومن متى كان بينا دق البيبان طول عمري ادخل من غير ما ادق الباب وانتي تدخلين غرفتي من غير ما تدقين الباب

ريم ترقع : اي بس الحين غير
سلوى خلاص بتنفجر من الضحك : ههههههه ليه الحين غير ؟

ريم ما تدري شنو تقووووول : ها؟ اقصد يعني انتي خلاص ببتزوجين وكذا ...

سلوى : شنو جاب هذا لذاااك ..... انا ادري من الي ماخذ عقلك <<<< وغمزت لها

ريم منقهره ومنحرجه في نفس الوقت قامت من السرير وطردتها : محد ماخذ عقلي ولا شي اقوول اطلعي اطلعي تعبااانه ابي انام
طلعت سلوووى وهي تضحك على تصرفاتها
وريم اول ما طلعت سلوووى راحت قفلت الباب علشان محد يزعجها
ورجعت لنفس الحاله
وتذكرت الصووووره راحت طلعتها من الكيس وجلست تتأملها وتناظر فيها
ولو بكيفها دخلت في الصوووره



في هذا الوقت في بيت بو عبد العزيز
فيصل دخل غرفته وكاااااان مره مستااانس بس تعباان في نفس الوقت لأن يووومه كان طلعات في طلعات ما جلس في البيت على طووول غير هدوومه يبغى يناام

وين الصووووره؟ ؟ ؟ ؟

متاكد انها موجوده لما جيت اخذ الجوال والصوووره موجوده من اسابيع محد حركها وين تروووح يعني ؟

قطع تفكيره صووت دقات الباب
فيصل : مين ؟
رغد : انا رغوود
فيصل فتح لها الباب : جيتي بوقتك
رغد : خير ؟
فيصل : ادري انتي ماخذه صووورتي صح ؟
رغد : ليه اخذها ؟
فيصل يتكلم بثقه : طبعا من جمالي بتاخذينها وبتعلقينها بغرفتك
رغد : وعععععع الي يشووفك يقوول الجمال مقطع نفسه ..... اقوول لايكثر ما ادري مين لعب بمخك وقالك انك حلوووو
فيصل : اصلا ما طلبت رايك وانا واثق اني حلووووو
رغد تطالع كيس موجود جنب الطاوله : فيصل
فيصل : هلا ؟
رغد : شنووو هذا الكيس؟
فيصل : اي كيس؟
رغد : هذا الكيس
راحت عند الكيس واخذته وفتحته
وفيصل ما يدري عن الكيس ولا يدري من وين جى
رغد تطالع الي داخل الكيس مغلف : شكلها هديه
فيصل مستغرب: من مين ؟

رغد : مدري ... وبعدين مفرووض انا الي اسألك مو انت
فيصل : ترااني ما ادري من وين جى الكيس هذا .. حالي من حالك

رغد : اجل كيف دخل الكيس الغرفه ؟

فيصل : ما ادري بس يمكن احد جابه وانا كنت طالع

رغد: تتوقع احد جى وانت طالع ؟ .... ما اتوقع لو احد من اصدقااائك كان دق عليك قبل ما يجي

فيصل : ما تدرين يمكن كان يحبها تكوون مفاجئه

رغد : بصرااحه ما دخلت براااسي

فيصل : مشكلتك ........... اهم شي انها هديه ما يهمني من وين تجي او مين الي جابها<<< يستهبل عليها

رغد : يسلالالالالالام صج هيلق الي يشوووفك يقووول ما شاف خير ابد

فيصل : ههههههه ....... اقوول اخلصي افتيحها تراني متحمس

رغد : شكلي صرت خدامتك وانا ما ادري اقووول افتحها انت

فيصل ياخذ الهديه منها : احسن ....

فيصل يفتح الهديه ببرووود مو طبيعي
ورغد منقهره تبي تعرف بس فيصل يعااندها

رغد : اففففففففف يلا خلصني افتحها بسرررررعه ابي اقووم انام

فيصل : بكيفك محد قال لك تعطيني اياها

رغد تدلع عليه : يلا فصووولي بسرعه تكفى .. انا اختك الوحيده ترضى تخليني استنى و.......
فيصل بس يشوووف رغد وهي تعيد له هاذي الأسطوانه تكسر خاطره ويحس انها مسكينه قاطعها : خلاص خلاص ماله دااعي تعيدين الأسطووانه كل يووم
رغد كاتمه الضحكه : يلا خلصني افتحها
فتح فيصل الهديه وفرررررررح مررررره لمى شااف الجووال : جواااااااااااال ونااااسه خلاص كملت كشختي سيااره وجوال
رغد : ريووووووم الدبه
فيصل التفت لرغد بسرررعه : شنو فيها ريم ؟
رغد : هي الي جابة لك الجووووال
فيصل متشقق من الوناسه : وانا اقوول ليه خالد يقوول ريم مو معنا بالهديه

رغد: ليه تجيب لك جوال وانا بعيد ميلادي ما جابة لي قهررررر حتى انا ابي جوال
فيصل : بس انا سبشل

رغد :و ليه سبشل ؟


فيصل : لأني احبها مو بس احبها الا اموووووت فيها

رغد : خلاص انا راح احبها بس علشان تجيب لي جوووال

فيصل : هههههه ضحكتيني وانا مالي مزاج اضحك لا حبيبتي محد يحب ريم غيري .. فاهمه
يتبع>>>
رغد : مالت عليكم انت وريم ....... اقووم احسن من القعده معااك

فيصل : احسن سكري الباب بعد ما تطلعين

رغد منقهره طلعت وفتحت الباب على الأخر بدل ما تسكره

فيصل : وجعععععععععع

رغد ترد عليه : يوووجعك

فيصل : يا رغد بنت بو عبد العزيز

رغد : اوريك يا الخايس

فيصل : الخايسه انتي
راحت رغد عند غرفتها وفهد كان طالع من غرفته

فهد : رغوود
رغد ما ردت عليه وكملت طريقها

فهد : ردي وجع

رغد : تكفى ماني نقاصتك

فهد : ليه؟ شفيك ؟

رغد : ريم تجيب لفيصل جوال هدية عيد ميلاده وانا ما جابت لي

فهد :اوووووووه في تطوورات اشوووف .... انتي وش دخلك وحده جايبه لحبيبها هديه ليه منقهره ؟

رغد : اووووووه متى يرجع حبيبي ويجيب لي << قالتها بالغلط

فهد طلعوا عيونه: شنووووووووووو؟ عيدي لو سمحتي

رغد منحرجه : ها ؟ لا ماقلت شي
وسكرت باب الغرفه بوجهه

فهد : ههههههه والله حاله كل وااحد بالبيت يحب الا انا..... مين الهبله الي تبغاني

داخل غرفة رغد

والله تعبت قلبي يا فارس متى رااااح ترجع
معقوووول الي قالته سلووى اليووم قبل الحفله جد؟
فارس يسلم علي ؟ من زمااان ما سمعت هاذي الكلمه منه آآآآآآه اشتقت لك يا فارس احلامي
صح سلوى قالت انه راح يرجع بعد اسبووووع
يووووووه شنو يصبرني 7 ايام احسها 7سنوات
قطع تفكيرها صووت التلفوون
ابتسمت وردت

رغد : اهلين

سلوى: هلا والله توقعتك نايمه

رغد : لا ما نمت اشوي ونام .... اي صح ما قلت لك

سلوى تحمست : شنوو؟

رغد : انتي تدرين ان ريم عطت فيصل جوال سوني اركسن الجديد

سلوى: نصاااااااااابه !!!!!

رغد : وربي

سلوى: شدعوووووووووه

رغد: حتى انا استغربت

سلوى : طيب شنو سوى فيصل لمى شاف الجوال واصلا متى عطته ؟

رغد : انا دخلت غرفة فيصل وشفت كيس داخله علبه مغلفه وفيصل ما يدري من وين جى اصلا

سلوى: طيب شنو سوى لمى شاف الجوال ؟

رغد : شوفيه قاعد بالغرفه متشقق ومو مصدق في نفس الوقت

سلوى: هههههههه نفس ريم قاعده بالغرفه وسرحانه .... احسهم هبلان اثنينهم

رغد : ههههه مراااهقين ما عليك منهم

سلوى: هههههههههه من جد مراهقين ... المهم ما عليك منهم شنو قاعده تسوين ؟

رغد : ابد قاعده بالغرفه لحالي ... وانتي؟

سلوى: انا داخله الماسنجر اكلم فارس

رغد بعفويه : عن ايش تتكلمون ؟

سلوى : ههههه وانتي شدخلك ؟

رغد متفشله : ها ؟ لا بس كذا

سلوى : تبين تعرفين عن ايش نسوولف دخلي المسنجر وبتعرفين

رغد : طيب ثواني اشغل اللاب توب

سلوى: اوكي يلا انتظرك باي

رغد : باي


في غرفة فيصل
فتح الجوال وحط الشريحه فيه يبغى تكون اول رساله يرسلها بالجوال لريم
ارسل لها رساله مكتوب فيها

ريم حبيبتي
ليه ؟
جوااااااااااااااال


وريم كانت قاعده بالغرفه طفشااانه تبي تشووف شنو كانت ردة فعله لمى شاف الهديه وما تدري اذا هو شافها ولا لسى

وصلت الرساله ورن الجوال على صووت نغمة الرسايل
نقزت من السرير ورااحت ركض للجوال تشوووف الرساله لنها كانت متوقعه بأي لحظه تجيها رساله من فيصل

وفتحتها تقرها
ابتسمت لأنها اول مره يقوول لها حبيبتي وردت عليه برساله مكتوب فيها

تستاهل اكثر
اهم شي عجبك

رد عليها
اكيد كييف ما يعجبني وهو منك
طيب ما قلتي شنو تبغين

ردت عليه
تكفيني صووورتك

فيصل لمى شااف الرساله عرف ان ريم الي اخذتها
ورد عليها

تفدااااااااااك الصوووره ولو تبغين الألبووم كله اعطيك

استحت ريم وارسلت له
ههههه شدعوووه



في هذا الوقت في غرفة رغد
دخلت الماسنجر
وسلوى على طووول اول ما شفتها دخلت شبكتها محادثه جماعيه مع فارس

سلوى : هلا رغووووووووود
رغد ما تدري مين الي معاهم بالمحادثه : اهلين
فارس : هلا رغد اخبارك؟

فتحت رغد محادثه جديده مع سلوى
رغد : مين شابكه معانا؟
سلوى : هذا فاارس
رغد مستحيه : ليه ؟ شبكتيني معااه
سلوى : مو انتي قلتي تبين تعرفين شنو نقووول تعالي معانا .... ويلا ردي على اخووي قاعد يكلمك

رغد ما تدري شنو تسوي تخاف تطلع من المحادثه ويفكرها ما تبي تكلمه
ردت رغد : تمام انت اخبارك
فارس : بخير اسبوووع ورااجع
سلوى : تدري تدري البنت
فارس : انتي شنو دخلك يلا خلاص اطلعي من المحادثه ما ابغااك
سلوى : شنووو ؟
فارس: اجل اسكتي

رغد قاعده تشووف هوشة فارس وسلوى وتضحك عليهم

سلوى : رغد وينك تعالي دافعي عني
رغد ما تدري شنو تقوول : سوري بطلع من النت ضروري

فارس : بدرررري
سلوى : وين رااايحه
رغد منحرجه وما تدري شنو ترد عليهم قفلت الماسنجر وراحت تنام

فارس: هيه انتي طيرتي البنت
سلوى : انا ولا انت ؟
فارس : انتي الي قعدتي تتهاوشين خوفتيها
سلوى : اقووول لايكثر بس
فارس : المهم .. ليه ما نمتي ؟
سلوى : انا ناويه اسهر اليوم
فارس: شعندك ؟
سلوى: ما عندي شي بس كذا اليوم اربعااء وبكرى اجازه
فارس : روووحي نااامي
سلوى: مالك دخل انام الوقت الي يعجبني

فارس : تدرين ان السهر ما يصلح للي مثلك

سلوى ما فهمت قصده: الي مثلي ؟ ؟.

فارس: وحده مثلك قريب تتزوج السهر مو زين لها الي تسهر تصير مو حلووه

سلوى خافت : جد والله؟

فارس يضحك : اي من جدي .... وبعدين انتي مو حلووه و تصيرين مو حلووه زياااده بعدين تصير مشكله تصيرين قرد وبعدين يهون الوليد

سلوى عصبت : انت و ويهك بس ... اصلا انا قمر14 والكل يشهد

فارس: ريم احلى منك

سلوى : اي ريم احلى مني بس انا حلووووه

فارس:لأنكم خواتي صرتوا حلووووين
سلوى:ههههههههه اقوول لايكثر يا الواثق... يلا انا بقووم انام
فارس: هههههههه خفتي من كلامي
سلوى: لا ما خفت .... جاني النوم فجئه
فارس : هههه لعبي على غيري قولي لأبوي يرتب طلعه للشاليه بعد ما ارجع اوكي

سلوى: انت قوووول له مالي دخل فيك

فارس: انا بقوول لريم هي الوحيده الي تحمس الواحد مو انتي يلا انقلعي
سلوى: باااي

طفت اللاب توب ونااامت


<<يتبع
يووووووم الخميس
في بيت بو خالد الساعه 11 الظهر
ام خالد قاعده بالصاله تكلم تلفون وجنبها خالد وريم

ام خالد : انا بشووف رايها وارد عليكم


ام خالد : اي اكيد مراح يصير الا الي فيه الخير

ريم تهمس لخالد : شنو رايها وما ادري ايش عن ايش تتكلم

خالد : ما ادري بس شكلهم ناس بيخطبوونك خخخ

ريم ظربته : لااا بسم الله علي ان شالله يخطبوونك انت

خالد :ههههه انا الي اخطب مو هم يخطبوني عمرك شفتي ولد ينخطب ؟

ريم : اسكت اسكت خلني ا سمع شنو تقووول

ام خالد : ان شا لله.... مع السلامه

خالد يهمس لريم : سأليها يلا

ريم : لا اسألها انت

ام خالد : شعندكم تتهامسووون

خالد : ها ؟ ابد ولا شي بس ريم تسأ......

ريم حطت يدها على فمه وما خلته يكمل : لا يمه ولا شي

ام خالد : طيب رووحي جلسي سلووى وقولي لها اني ابغاها

ريم تقوووم : ان شالله يمه

خالد : مين كنتي تكلمين ؟

ام خالد : عمتك ام الوليد

رقت ريم فووووق لغرفة سلووووى

ريم : سلوى ......... سلوووى قوومي

سلوى ما ترد عليها

قربت ريم للسرير وشالت البطانيه
ريم : سلووووووووى يلا قومي امي تبغااااك

سلوى نص نايمه : بس شوووووي قولي لها عشر دقايق ونازله

ريم : انتي ما تدرين شي شكله مهم

سلوى عصبت : ريييييييم بس شوووي ابي انااام

قامت ريم ورجعت ومعاااها مقص :: يلا قوومي ولا قصيت شعرك

سلووى ما اهتمت وكملت نووووم

ريم : بعد الى الثلاثه اذا ما قمتي راح اقص شعرك

سلوى انواااع الصفط
ريم :1....................2.........................3

طلعت خصله صغيره من داخل شعرها وقصتها

ريم : سلوى قوومي شوووفي قصيت قذلتك

جلست سلوووى من النوووم مرتاااعه : يا حيووووانه

شافت الخصله الي ماسكتها ريم وشافتها طوويله
على طوول حطت يدها على قذلتها خايفه وارتاحت ان قذلتها موجوده

سلوى: من وين قاااصتها يا حمااااااااره
ريم ميته ضحك لا تخاافين من داااخل الشعر مو من بررى

سلوى : بس ولو مليت كل يووم بتقصين جزء خلاص بيخلص شعري

ريم : ههههههه لا تخاافين بتتزوجين قبل ما يخلص

سلوى قاامت ورمت عليها المخده

وريم تهرب وتضحك : تعالي تحت امي تبغاااك

سلوى راحت غسلت وجهها ونزلت الصاله

سلوى : امري يمه

ام خالد : ما يامر عليك عدوو تعالي اجلسي جنبي

راحت سلوى وجلست جنبها

وخالد وريم قاعدين في الجه الثانيه ومتحمسين يبوون يعرفوون السالفه

ام خالد: تبين اجيب لك فطوووور ؟

لوى : الحين مقومتني علشان الفطوور ؟
ام خالد : هههههه لا بقوولك الحين بس ما تبغين تفطرين قبل؟
سلوى : لا ما ابي
ام خالد : كلمت عمتك ام الوليد تقوووول

سلوى نقزها قلبها حست ان في شي
سلوى : شنو تقووول

خالد وريم متحمسن وحاسين السالفه حمااااس

ام خالد : الوليد يبي يملك عليك قريب شرايك؟

سلوى ما توقعت يقوول بهاذي السرعه وليه ما سألها :ها ؟ اصلا انا ما جهزت شي واحس تو الناس ما صار لنا فتره مخطووبين

ام خالد : يمديك تجهزين بس انتي اختاري متى تبين الملكه وردي علي

سلوى : ان شالله

ام خالد : بس لاتطولين

قامت سلوووى ورااحت غرفتها : لا مراح اطوول

وريم بتقوووم تلحقها بس مسكها خالد
خالد : وين رايحه ؟
ريم : بروووح معاها
خالد : خليها اكيد الحين بترووح تكلم خطيبها
ريم تقعد: اي صح اصلا هاذي تكلمه اكثر مني
خالد : ههههههه لازم تكلمه هذا خطيبها

جات ريم رساله من فيصل مكتووب فيها

احبك لين تنزلني ايادي الناس في قبري
..احبك لين يغمرني تراب القبر وغباره

قرتها وابتسمت وجااات بترد عليه بس خالد خرب عليها

خالد : شنو وريييييييييييني بسرررررعه

ريم توخر الجوال عنه : مالك دخل سوووالف بنااات

خالد : اقووووووووول انقلعي بس الغلطان الي يقعد معااااك

ريم : ما يحتاااج تقووووم انا الي بقووووم
قامت ريم ورقت لغرفتها
وارسلت لفيصل رساله مكتووب فيها

لا تنسى تقووول لصديقك عبد الرحمن ان بنت عمته تحبه
رد عليها فيصل

افا عليك قلت له اليووووم الصباااح وطااار من االفرح ورااح دق عليها

ردت عليه
حلووووو وانا بقوول لصديقتي
اول ما ارسلت الرساله دق التلفووون

ريم :" هااااااااااااي

انواار : ما تصدقين يا ريم شنو صااار

ريم تضحك : ادري
انوار : كيف عرفتي
ريم : سررررر لووول
انوار :هههههه طيب بقووولك شي الحين اكيد ما تدرين عنه
ريم : شنوو؟
انوار: عبد الرحمان خطبني
ريم : جد والله ؟
انوار : جد
ريم : ونااااااااااااسه مبرووووك تستاهلين
انوار: الله يبارك فيك
ريم : متى العرس ان شالله
انوار : هههههه تو بدري اصلا ما بعد ارد عليه اذا وافقت او لاء
ريم : لي انتي ناويه ما توافقين
انوار : لابس ابي اثقل اشووي
ريم : هههههههه تكفين يا الثقيله


في هذا الوقت في غرفة سلوى
كانت تكلم الوليد
سلوى:بس انا ما ابي بسررعه بسرعه
الوليد : وانا ما ابي اصبر اكثر تعبت وانا استنى
سلوى: امممممممممم طيب متى تبي ؟
الوليد : لو بكيفي انا الحين بس انتي برااحتك
سلوى: اممممممممم بعد شهر علشان يمديني اجهز
الوليد : هاذي ملكه موو عرس
سلوى: هههههه انا ابي اجهز براحتي
الوليد : خلاص نصبر شهر وين تبين نسوي الحفله
سلوى : المكان الي يعجبك
الوليد : خلاص انا بسويها في فندق شرايك ؟
سلوى: حلوووو

الوليد : ابغى تكووون الحفله تكووون روووعه ابغى الكل يتكلم عنها وابغاك تطلعين قمر والكل يتكلم عنك مع اني متاكد انك راح تطلعين قمر بسوي لك حفله ما صارت ولا استوت

سلوى منحرجه : تســــــلم كلك ذوووق ربي يخليك لي
الوليد : حبيبتي انتي

<< يتبع


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:17:29 PM   رقم المشاركة : [12]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


الساعه 2 في غرفة خالد
خالد يكلم طلال

طلال : اي خلاص خطبتها وقريب راجع السعوديه
خالد: مبرووك و نااااسه يلا استناك

طلال: الله يبارك فيك عقبالك انت ونوف

خالد : آآآآآآآآه يا طلال هاذي الأنسانه تعبت قلبي

طلال: سلامت قلبك شفيك ؟

خالد: انا خلاص بشتغل في الشركه علشاان اخطبها
طلال: لهاذي الدرجه تحبها

خالد : اكثر من ما تتصوور ....... طول الوقت افكر فيها واذا شفتها
خلالاص انسى الي حووولي واقعد اسرح فيها صرت احبها اكثر بمليوون مرره من قبل يمكن علشاان عرفت انها بنت عمي صرت متعلق فيها اكثر واكثر
طلال: طيب اخطبها من الحين ليه تستنى

خالد : احس توها جايه مو حلووه اخطبها اول ما ترجع

طلال: امممم صح كلامك .... شوووف انا مضطر اسكر الحين اكلمك بعدين اوكي
خالد : اوكي بااي

نزل خالد الصاله الي كان فيها ابووه وامه قاعدين يتغدوون

راح وسلم عليهم وقعد معاهم

ام خالد : خالد تبي احط لك الغدى

خالد : يا ريت .. مرررره جايع ما فطرت

بو خالد : اقوول خالد
خالد : أمر
بو خالد : متى رااح تجي و تشتغل عندنا بالشركه كل عيال عمامك يشتغلوون

خالد : انا نااااوي اشتغل من السبت الجااي

بو خالد : خلاص انا بقوول لهم يجهزون لك المكتب ومن السبت ان شالله اشووف سيارت واقفه عند باب الشركه

خالد : ان شالله

رجعت ام خالد وجايبه معاها غدى خالد

خالد : تسلمييييييييييييييين يمه
ام خالد: الله يسلمك ويحفظك وان شالله اخدمك بليلة عرسك

خالد : ايووووه جبتي طرف الخيط
ام خالد: خير
خالد: يمه انا قررت ابي اخطب
ام خالد توها بتتكلم
تكلم بو خالد : لا تخطب الحين انت توظف وبعدين يصير خير
خالد : بس..
بو خالد : مافي بس خلالالاص انا قلت لك توظف واستقر بالوظيفه وبعدين فكر تخطب


خالد انقهر من كلام ابووه بس ما يقدر يرد عليه : ان شالله

قاام خالد من الصاله منقهر رايح لغرفته
ام خالد: خاااالد

كمل طريقه ولا كأنه سمعها دخل الغرفه وسكر الباب بقووه

سلوى كانت توها طالعه من الغرفه وشاافت الي سوواه خالد

دخلت سلوى الغرفه وشاافت خاالد مغطي نفسه بالبطانيه
سلوى : اعصااابك على الباب
خالد : اقووول اطلعي من الغرفه احسن لك ولا بالمخده بوجهك

سلوى مستغربه منه اول مره يكلمها بهاذي الطريقه : بطلع بطلع بس لاتناافخ

خالد ما هان عليه تطلع اخته من الغرفه وهي زعلانه : يوووووه مو قصدي ازعلك بس والله مالي خلق احد
سلوى حست ان خالد فيه شي : خالد
خالد : نعم
سلوى : فيك شي صح؟
خالد : لا مافيني شي تعباان اشوي
سلوى : انا ادري انت فيك شي بس مو راضي تقوووله
خالد : ما فيني شي ارتااااحي بس ابي انام اشوي
سلوى : ادري انك تسكتني ....... خالد ما يهوون علي اشوووفك كذا زعلان ومتضايق وما اسوي لك شي ............. انا بخليك ترتاح على قووولتك واذا صرت مستعد تقوووول ترانني موجوده

طلعت من غرفة خالد مضاايقه ونزلت تحت
وشافت امها وابوها قاعدين بالصاله

ام خالد : ها سلوى قررتي

سلوى : اي قررت بعد شهر

ام خالد : خيرر ان شالله

بو خالد : الله يووفقك
سلوى: ويوفق الجميع ..................... اممم اقوول يمه

ام خالد : نعم

سلوى : شنو فيه خالد راح غرفته وهو زعلان

ام خالد وهي تقووم تشيل الغدى : اسألي ابوووك

سلوى تأكدت ان خالد فيه شي التفتت لأبوها : شفيه خالد

بو خالد : ماافيه شي خلاص ولا تكثرين من الأسأله

سلوى : ان شالله


في بيت بو عبد العزيز الساعه 8 باليل
مها كانت عند رغد
رغد : طفشااااانه موووووت شرااايك نطلع

مها : اي صح نطلع نستااانس اشوووي

رغد : برووح اقوول لفهد اذا يقدر يطلعنا البسي عباااتك وتعالي معااي يمكن يشووفك ويطلعنا
مها : ههههههه تخيلي لا روووحي انتي انا ماله دااعي اجي

رغد : يلا تكفيين قومي معااااي

مها : يوووه خلاص علشاااانك بس

راحوا لفهد الي كان جالس بالمجلس

رغد : فههههههد حبيبي انت اخوووي العزيز شرااايك تطلعنا

فهد : رووحي لفيصل يطلعكم

رغد : توه فيصل مطلعني امس

فهد : اذا كسرتي خاطري طلعتك

رغد حطت يدها على خصرها : يسلالالام شلوون اكسر خاطرك طيب

فهد : لمى احسك مسكينه طلعتك

رغد تكلم مها : كلميه قوليله شي

مها ترد عليها بهدوووء : شنووو اقووول

رغد : اي شي

مها : طلعنا

فهد: اووو تكلمت الأخت الي معااك وانا على بالي جاايبه صنم معااك

مها : صنم وجهك

فهد : لا تكفففين وجهك الحلووو بس
مها : لا ما اكفى
فهد : تكفييييين
مها : قلت لك ما اكفى

رغد : لا تهااوشووا احسن

فهد : ههههه اخيرا لقيت احد يتهااوش معااي

مها : لايكثر تحسبني هبله مثلك اتهااوش

رغد : اي انتي هبله وداايم تتهاوشين لاتنكرين

مها : شنوووووووو ؟؟؟

فهد تحمس واخيرا لقى وحده تتهاوش معااه : يلا رغد البسي عبااتك بنطلع ولا بنرووح انا ومها ونتتركك

مها : هههه ضحكتني وانا مالي خلق اضحك لا يشيخ كأني رااح ارضى اطلع معاك واترك رغد تراني جايه علشانها

فهد : اجل انا الي ميت علييك على بالك اهبل اطلع مع هبله مثلك

رجعت لهم رغد وهي لابسه عبااتها : يلا خلوونا نطلع

ركبوا السياره
مها : افففف سيااارتك حررر

فهد : مو عاجبك انزلي اجل تبين سياااره يشتغل المكيف قبل ما تشغلينها حلووو هاذي
مها : اول مرره اركب سياااره حاااره مثل كذا افففففف حررررررر

رغد : هيه انتوا شنو فيكم طووول الوقت هوااااش

فهد ومها مستااانسين على الوضع وكل وااحد يدوور رد اقوى من الي قبله


فهد : طلعتكم اليوووم على ذووووقي

رغد : وين بتطلعنا

مها اكيد رااح تكوون ابيخ طلعه بداامها على ذوووقك

فهد : هههههههه بوديكم الشااطئ موول
رغد : اي بس تبغانا ندخلك معانا وبعدين تروووح تتمشى على كيف كيفك صح ولا لاء

فهد : اجل وااحد عازب مثلي معاااه بنات بالسياااره وما يستفيد منهم

مها : اجل اذا جينا ندخل بقوول لهم هذا مو تبعنا
فهد : علشاان اذا خلصتووا ما اركبك معااي السياااره هههههه

رغد : افففف خلاص الي يطلع معااكم راااسه يصدع

كملوووا طلعتهم وفهد ومها انوااع الهواااش بس على طريقة المزح


في بيت بو محمد الساعه 12 منتصف الليل <<ركزوا على منتصف

نوف كانت قاعده بالبلكوونه تقرى كتااااب
شااافتها رزان وطلعت لها
رزاان قعدت على الكرسي : ليه ما نمتي ؟

نوف سكرت الكتاااب وحطته على الطاوله الي جنبها : قااعده اقرى الكتاااب متعووده كل يووم اقرى جزء منه

رزان : امممم عادي كملي خذي رااحتك
نووف : لا ابي اقعد معااك واسووولف
رزاان : اي حتى نا ابي اسووولف معااك سوووالف الأخت واختها

نوووف : اي عادي سووولفي انا اسمعك ... الي يشوووفك ما عندك اخت اسمها فاطمه

رزاان : هههههه هاذي ولا كاني اعرفها تفكيرها غير تفكيري ما نندمج مع بعض والدليل انها دااافووووره وانا ما اطيق الدراسه

نوف : هههههه حراام عليك احسها وحده سهل تندمجين معها



ظلت رزااان ساااكته فتتتره وقاااعده ترتب الكلام ما تدري كيف بتسألها ومتردده

رزان : امممممممم نوف

نوف: عيووون نوف امري

رزان : تسلمين حبيبتي .................

نووف : ليه سكتي يلا قوولي
رزان : نوووف انتي حبيتي من قبل ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!

شنووو توقعااتكم للباااارت الجديد واتمنى عجبكم :
ريم وفيصل كل وااحد ويحب الثاني بيصير شي يخرب ؟؟::
سلوى والوليد ملكتهم قربت بتعدي على خيرر ؟ :
ومها وفهد شنووو قصتهم بتصير لهم قصة حب ؟؟؟ :
رغد وفااارس شنو رااح يصير لهم

والمصيبه رزاان ونوووف احداااثهم صاااارت ناار


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:21:46 PM   رقم المشاركة : [13]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


في بيت بو محمد الساعه 12 منتصف الليل <<ركزوا على منتصف

نوف كانت قاعده بالبلكوونه تقرى كتااااب
شااافتها رزان وطلعت لها
رزاان قعدت على الكرسي : ليه ما نمتي ؟

نوف سكرت الكتاااب وحطته على الطاوله الي جنبها : قااعده اقرى الكتاااب متعووده كل يووم اقرى جزء منه

رزان : امممم عادي كملي خذي رااحتك
نووف : لا ابي اقعد معااك واسووولف
رزاان : اي حتى نا ابي اسووولف معااك سوووالف الأخت واختها

نوووف : اي عادي سووولفي انا اسمعك ... الي يشوووفك ما عندك اخت اسمها فاطمه

رزاان : هههههه هاذي ولا كاني اعرفها تفكيرها غير تفكيري ما نندمج مع بعض والدليل انها دااافووووره وانا ما اطيق الدراسه

نوف : هههههه حراام عليك احسها وحده سهل تندمجين معها



ظلت رزااان ساااكته فتتتره وقاااعده ترتب الكلام ما تدري كيف بتسألها ومتردده

رزان : امممممممم نوف

نوف: عيووون نوف امري

رزان : تسلمين حبيبتي .................

نووف : ليه سكتي يلا قوولي
رزان : نوووف انتي حبيتي من قبل ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!

نوف ما استغربت سؤالها لأنها كانت حاااسه انها قاصده هاذا الموضوع : انتي ما سألتيني هذا السؤال الا علشانك تحبين
رزان ابتسمت : صح علييييك
نوف : اممممممم انتي مين تحبين ؟ اخاف واحد من النت ولا بالتلفوون
رزان منحرجه : لا تخاافين واحد قررريب
نوف : طيييييب هووو يحبك ؟
رزان : هوو ما يدري اني احبه وهاذي المشكله
نوووف : طيب صاارحيه او قولي لخواته مثلا
رزااان :لالالا ما اقدر استحي
نووف : صح مررره احراج
رزان : وانتي ما حبيتي ؟
نوف: اصبري انا مو الحين خليني اعرف مين تحبين قبل
رزان : تبين تعرفين ؟
نوووف : ااذا ما تبين تقوولين هذا شي راجع لك
رزان : لا طبعا رااح اقوووول لك انتي اختي اذا ما قلت لك اقووول لمين ؟
نوف : قوولي انا اسمعك
رزان : انا احب ................ انا احب
نوف : يلا قوووولي
رزان : هههههه استحي
نوف : شدعووووووووووه
رزان : انا احب خالد ولد عمي ............ وبووووقم انااام مررررره تعبانه
وقااامت من الكرسي بسرعه ودخلت غرفتها وسكرت الباب بسررعه لأنها منحرجه من نووف

نوووووف في حاالة صدمه قوووويه رزااان تحب خالد رزاااااان اختي تحب خالد الي انا حبيته خالد الي حبني وحبيته لالالاء موووو معقوووووله
ما يصير مستحيل زراان تحب خالد خالد لي انا بس شنو راح تكوون ردة فعل رزاان لمى تعرف ان خالد يحبني ؟؟؟؟؟؟؟
نزلت دموووعها وهي تحاول تمسحهم
وهي منقهره على الموقف الصعب الي رااح تكوون فيه

وخالد هو الثاني قعد بالبيت ومنقهر من كلام ابوووه الي قاله له وهو الي كان مفكر انه رااح يفرح له ورااح يشجعه على انه يخطب
وما لقى غير نووف يشكي لها هومه ويعلمها بالي صار معااه
ارسل لها رساله
وقال لها الي صاار

ونوف بعد ما جاتها الرساله
قااامت تصيح وما تدري كيف راح تتصرف ولمين رااح تقوول وما تدري اذا راح تقدر تقووول له او لاء
ظلت فتره تصييح بالبلكوونه وكانت مرره تعبانه ومتضايقه دخلت الغرفه تحاول تنام بس مو قادره تنااام قااعده بالسرير تفككر بالحل

رجعت طلعت للبلكوونه لأنها حست الغرفه تجيب الضيقه
وقفت عند السوووووور و تدووور حل << على بالها الحل بتلقاه عند السوور

وش راااح اسووووي ورزااان ما لقت تحب من بد الشباب الا خالد
وخالد يبي يخطبني وانا ما اقدر اوااافق لأني ادري ان رزاان تحب خالد
واذا وافقت رااح اكوون كأني ما احب اختي وابي اخرب عليها
كيف راح اقوول لخالد ورزان ما تبغااه يدري
انا لازم انسى خالد واشيله من راسي مستحيل نصلح لبعض داام في غيري يحبه وياريت وحده بعيده وما نعرفها على الأقل تهوون شوووي بس هي اختي الي تحبه

واذا اختي رااح تفرح معااه انا راح اكوون فرحانه علشاانها
وراح اطمن ان خالد راح ياخذ وحده طيوبه وتحبه وعارفتها عدل وهي في النهايه اختي ومن لحمي ودمي ومافي فرق بيني وبينها
بس المشكله هنا هووو خالد
يمكن خاالد ما يحب رزان ولا حتى يفكر يخطبها
قررت تأجل الموووضوع وترووح تنااام


يوووم السبت
خالد كاان اول يوووم له يداااوم بالشركه
وكاان مررره متحمس يبي يشتغل ويمسك مكان بالشركه علشاان يخطب نوف
لبس الثوووب والشمااغ وتعطر وكشخ على الأخر
جلس خالد ونزل وشااف ريم وسلوى ومشااري قاعدين بالصاله يفطروون
سلوى : اووووووه شنووو هاذي الكشخه شعندك جالس من الصباااح
خالد يتأكد من الشمااغ عند المرايه : اليووم بدااوم بالشركه ....... وبعدين انا طووول عمري كشخه متى ما شفتيني كشخه
ريم وهي تضحك : ههههه امس اول ما جلست من النووم
خالد : هههههههه ضحكتيني تكفين بس انتي الي تجلس من النووم وكشتها تقوول اسبووع الشجره موو شعر

ريم ترقع : اصلاًًًًََ هاذي الأيااام صااارت التسريحه هاذي مووضه وانا امشي على الموضه حتى وانا نااايمه

خالد : مشااري

مشااري يتكلم و الاكل في فمه : هممممم ؟

خالد : شووف الشمااغ عدل ؟

سلوى : اي عدل انت افطر بس قبل ما ترووح

خالد : انتي وش عرفك بالشماااغ انا خبل اسأل بنات عن الشمااغ ما تشوفيني اسأل مشاااري

سلوى : يعني مشاااري الي بيفهم بالشماااغ من قص عليك وقال لك ترااه حده بلاي ستيشن ما عمره لبس شماااغ

ريم : اي والله وانتي الصادقه

خالد :ههههههههههه كأنك وحده عجووووووز يا ريم

ريم : هههههه لايكثر اقوول

مشااري : خالد شكلك من زمان ما لبست الشمااغ ونسيت كيف تسووويه
خالد : اي والله بالمووت سويته
مشااري : اي ما تنلام 4 سنين وانت هناااك اكيد راح تنسى بس لا تخااف ترااه عدل

سلوى : وبعدين عادي مو شرط يكوون عدل مرررره ترااك بترووح تشتغل مو تعرس

خالد يكلم نفسه : هو اصلا انا ما اشتغلت الا علشان اعرس

ريم سمعت اخر كلمه : شنووووووووو؟

خالد : ولاشي اكلي اكلي
جلس خالد جنبهم يفطر
سلوى : تبي شاي ولا قهوه ؟
خالد : قهووووه
خالد : سلوى
سلوى : هلا
خالد : متى راح تسوين حفلة الخطووبه
سلوى : تقريبا بعد شهر
ريم : وقاااعده ؟ يلا قووومي السوووق جهزي
سلوى: من جدك ...... انتي يا هبله يا مجنونه واحد من الاثنين برووح بعد ما ارجع من الكليه

ريم : المهم انا برووح معااااك
سلوى : خلالاص انا بقوول للبنات اذا يحبوون يجوون معانا
ريم : لمين بتقوولين
سلوى : كلهم نووف ورزان وفاطمه ورغد ومها
خالد لمى عرف ان نوف بتروح معاهم استانس : خلالاص انا بوووديكم
سلوى مستغربه : غريييبه وش عندك ؟
خالد : خواتي وابي اوصلهم
ريم : لا تتعب نفسك السوااق موجود
خالد : طيب انا ابي اوديكم وش فيكم ؟
سلوى : اصلا انت راح تكوون بالدواام وما يمديك ترجع

خالد من البدايه الدوام بيخرب علي : اممممممم صح طيب انتظرووني ارجع

سلوى : لا تتعب نفسك احنى بنرووح مع السواق

في هذا الوقت نزل ابو خالد وشااف عياله قاعدين بالصاله
بو خالد : ها خاااالد مستعد لأول يووم لك بالشركه
خالد : اي مستعد
بو خالد : طيب يلا قووم لا نتأخر
سلوى : ما تبي تشرب الشااااي
بو خالد : لا بشربه في مكتب خالد ان شالله
خالد يقووم : يبا تبيني اوصلك ولا بتروح بسيارتك
بو خالد يمزح : لا بجي معاااك اخاف ترووح من هنا ومن هنا وما تجي الا متاخر
خالد : ههههههههه شدعوووه
فتح خالد الباب لأبوه وطلع ابووه
ولبس خالد نظارته الشمسيه وقال للبنات بصووت واطي ما يسمعه ابووه قبل ما يطلع : ادعوووو لي بنااااااات
طلع مشاااري بعدهم
وريم وسلوى ظلو قاعدين بالصاله
سلوى: غريبه وش عنده خالد الا يبي يودينا السووق اليوم
ريم : مدررررررررري احسه مو طبيعي ابد من يومين
تذكرت سلوى اليوم الي كان فيه متضايق وحست انوو في سبب بس ما تبي تبين لريم : امممم انا احسه عادي ....................... الا تعالي شنو سالفتك انتي جايبه لفيصل جوااااااال
ريم انصدمت كيف سلوى عرفت : كيييييييف عرفتي؟؟؟
سلوى: انا ما يتخبى عني شي حبيبتي ............ بسألك سؤال
ريم : اسألي
سلوى : انتي تحبين فيصل؟
ريم : ها ؟ لا مين قال ؟
سلوى : علينا ها الحركات يلا اعترفي اذا انا اختك وما قلتي لي لمين راح تقولين اجل ؟
ريم : انتي تحبين الوليد ؟
سلوى : اكيييد لأنه خطيبي و انا مو بس احبه انا اتنفس هواااه
ريم : طيب وانا احب فيصل ارتحتي ؟ ............. يلا بقووووم بااي
سلوى : اي غيري الموضوع ...... انتي مو عادتك تطلعين بهاذا الوقت انتي تطلعين قبل الجرس بعشر دقايق جايه بتطلعين قبل نص ساعه
ريم : اليووم جى في بالي ارووح بدري فيها شي؟
سلوى تقووم وهي تضحك : لا ما فيها شي .................. انا برووح غرفتي فووق انتي رووحي المدرسه
ريم :كلمتي فارس امس؟
سلوى : اي كلمته

ريم : شخبااره؟
سلوى : يسلم عليك ويقوول بعد يومين وبيرجع
ريم : وناااسه

سلوى : هذا الي تقوول بترووح المدرسه ما اشوووفك رحتي

ريبم تقووم : خلالالاص الحين برووووووح يلا بااااي

سلوى تضحك : باي


<<يتبع
تابع

الساعه3 العصر

بعد ما رجع خالد من الدووام
ام خالد : هلا بولدي الغالي .... ها بشر اخباار الدوووام

خالد : زفت والحمد لله
ام خالد : خيييير ؟

خالد : كاااارفيني طوول اليووم .... وانا الي كنت مفكر اول يوووم راح يكوون راحه

ام خالد : هذا الشغل يا ولدي الي يبي يعيش لازم يتعب

خالد : اي والله صادقه يمه ........ بس تدرين شنو احلى شي

ام خالد : شنووو ؟

خالد : اني اكوون مع عيال عماامي طووول الوقت

ام خالد : تونسووون بعضكم
خالد: انا ما ادري كيف كانوا متحملين الشغل
ام خالد : تعودوا وانت بعد رااح تتعود مثلهم

خالد : اممممم ان شالله اتعوود ............ يمه تكفين ابي الغدى مررررره جايع

ام خالد : ما رجعت بدري مع ابووك

خالد : الشغل كاان ماكلني اكل كأن الشركه مجمعه الشغل كله تستناني اجي و اسوويه

ام خالد : الله يسااعدك يمكن بس على شانه اول يووم
خالد: وين خوااتي ؟

ام خالد : راحوا السووق يجهزوون للحفله



بعد يومنين رجع فاااارس
وابو خالد عزم اخوانه وعياالهم بمناسبة رجعته
وكانوا الحريم متجمعين بالصاله والرجال بالمجلس كا العاده
وفاارس كان مواصل وما نام كفاايه
راحت ريم غرفته
ريم : فاااارس يلا قوووووم الناس ينتظرووونك تحت

فاارس يتكلم وفيه النوم : تعباااااااان

ريم : ابوي ما تنفع معاه عاذي الأعذار ... تدري ابووي رااح يعصب اذا درى انك نايم للحين

فارس : ليه ابووي ما يدري اني نايم

ريم : لا خالد رقع لك وقال له انك رحت الحلاق وتوك راجع بتسبح

فارس قاام من النووم مرتاااع : طيب الحين انا اذا قمت ابوي راح يشوفني ما حلقت ولا شي

ريم : خلاص نحلقك على الصفر بالسرريع

فارس: ههههه تستهبلين انتي ووجهك

ريم : برااحتك اجل دبر لك عذر

فارس : بقوول له الوقت الي رحت فيه سكرووا للصلاه

ريم :هههههههههه طيب يلا قووم البس عمامي كلهم موجودين

فارس : حتى الأولاد جااوا ؟

ريم : شفيك انت اكيد الأولاد جاووووا حتى البنات جاااوا

يعني رغد جااات واخيرا بكحل عيوني بشووفة رغد : ريم بسررعه طلعي لي لبسه جديده من الشنطه ... برووح اسبح على السريع

ريم : مرااح تلبس ثوووب ؟

فاارس: لا بكشخ اليووووم من زمان ما شافوني ابي اكون متغير
كان يقصد رغد من زمان ما شافته

دخل الحمام يسبح
وريم فتحت شنطته تطلع له لبسه

شنووو هذاا انا الحين شلووون بختااار له شكله راايح يتسووق مو رايح يدرس

طلعت له احلى اربع لبساات وحطتهم على السرير ونزلت الصاله

ام خالد : ها ريم ما جلس فارس؟
ريم : دقايق وينزل

رغد كانت جالسه جنب سلووى وكانت مررره مرتبكه وكل شوي دقاات قلبها تزيد وتزيد ومنتظره فارس ينزل وتشووفه


سلوى: رغد
رغد: هلا
سلوى : شنو شعوورك الحين ؟
رغد : شعووووووري؟؟؟ شنو قصدك؟
سلوى ابتسمت : عارفه شنو قصدي عدل يا حبيبتي
رغد منحرجه : ها ؟ ما ادري احس خايفه
سلوى : من ايش تخافين
رغد: لالا مو خايفه
سلوى: اجل شننوووو
رغد : ها ؟ لالا مافيني شي


طلع فاارس من الحمام وشااف اللابسات على السرير واختار وحده
جنز وقميص كروهات نص كم وفيه تمووج بالألوان وعليه كتااابه من ورى

لبس وجهز وتعطر وسوى شعره بالسريع و نشفه بالأستشووار وطلع مرره كوول

ونزل للصاله

ورغد اول ما شافته قامت من غير ما تحس
بس استوعبت بسرررعه وكانت بتجلس بس شافت الكل كان قايم يسلم عليه وارتاااحت

نووف تكلم رزان : الحين هذا فاارس ما تووقعته كذا

رزان : شنوو توقعتيه ؟

نوف : توقعته يشبه خالد وهو مافيه ولا ذرة شبه حتى

رزان : هههههههه خالد غير اخوانه بس يشبه ريم اشووي


فارس يسأل ريم : مين هاااذي ؟

ريم : هاذي بنت عمنا بو محمد الي قلت لك عنها

فاارس: ايييي صح نسيت



ريم : طيب يلا سلم على البنات مو تسلم على الحريم وترووح

فارس : شخبااااااركم بنااات ؟

البنات : بخير الحمد لله على سلامتك

فارس : الله يسلمكم

كان يكلمهم وعيونه طوول الوقت على رغد
ورغد مرررررره منحرجه وكانت تبي تشووفه بس ما تقدر تحط عينها بعينه
ام خالد : فاارس شنو الي لابسه

فارس يطالع بهدوومه : شنو فيها هدووومي

ام خالد : الحين بترووح عند ابوووك وملابسك كذا اكيد مرااح يرضى لك عزوومه وتلبس كذا

فااارس : عاااااااااادي ابوووي مرااح يقووول شي ابوووي يحب لمى يشووفني البس كذاا وبعدين مافي احد غريب كلهم عمامي

ام خالد : طيب روووح ابوووك يستنااااك في المجلس الجماعه يبوون يتغدووون
مشى فاارس بيروووح المجلس بس قبل لا يرووح
التفت فااارس للبنات الي كانوا انوااع التعليقاات عليه

فااارس : اقووول بنااات كفايه حش فيني كفايه تراني سمعتكم

ريم : لا تخاااف نمدح نمدح
واغمزت له

فارس : دام السالفه مدح عادي كملوووا سووالف

ضحكوووا البنات

رزان : لا تخاااف مرااح ننظلك

فااارس : اصلا ما تقدرووون

مها : لا يكثر يا الوااااثق

رااح فااارس للمجلس وسلم على عماامه وقعد مع الشباب
بو خالد : وانا اقوول شنو الي مأخرك طوول الوقت طلعت تسووي لك ها الخرابيط الي بشعرك

فاارس يعدل شعره : هاذي الموضوه يبه

بو خالد : خاايف عليكم من ها الموضوه الي تمشوون عليها اخاف تقلبوون حريم بعدين

الشباب قاموا يضحكوون
فارس : هههههههههه شدعوووووووه يبه

محمد : والله ان كلامك صح يا عمي ترى الموضه شوي شوي وبتصير ملابس الشباب ملابس بنات

بو عبد العزيز : صرت ما افرق بين ملابس الشباب وملابس البناات الله يهديكم

فيصل قام بيداافع : المشكله لووو ما مشينا على الموضه قالوا عنى هيلق ما يعرفون يلبسوون


الوليد: واحنى نلبس الموضوه العدله مو اي شي احنى عيال ناس شخصيه ومعرووفين شنو راح يقلوون عنى الناس

فهد : اقووول لاتتفلسف انت وخشتك هاذي

الوليد : انت الي لا يكثر

بو خالد : تفضلوا تفضلوا الغدى

بو عبد العزيز : يدووم فضلك

بو محمد : ان شالله في عرس عيالك

نط خالد خط عرض عليهم ويرفع يدينه : أأأمين الله يسمع منك يا عمي

بو خالد : تووو النااس عليك اهجد

بو محمد : الولد خلاص اشتغل مو صغير الواحد بس يشتغل يقدر ييعتمد نفسه ويخطب

بو خالد : بس انا احس بدري على الولد

بو عبد العزيز: لا بدري ولا شي هذا عمره المناسب اذا ما خطب الحين متى بيخطب

خالد : ايه قولوا له علموووه

بو عبد العزيز : الولد بنفسه يبي يخطب ليش ما تشووفون له بنت الحلال الي تصلح له داام هو يبي من نفسه

بو محمد : شباب هاذي الأياام ما يبوون يتزوجون حصل لك واحد يبي يتزووج وما تزووجه بعدين يهوون ما يبي يتزووج

بو خالد : احس خالد ما بعد يعقل ومو وجه زواااج

خالد : افا يا يبه تقووول عني كذا

بو محمد : بالعكس خالد ينظرب فيه المثل كل الثقل والرزانه فيه ولو جات علي زوجته وحده من بناتي

خالد ما تدري يا عمي ان الي ابيها بنتك نوووف بسس أأاه لو ابوووي يرضى
خالد : مشكووور عمي لي الشرف اخذ وحده من بناااتك ... بس خل ابووي يوافق يخطب لي بالأول

بو خالد : انتوا تفظلوا الغدى وان شالله ما يصير الا الخير

قاموا الرجال وراحوا الغرفه الي كان فيها الغدى
والشباب كانوا واقفين عند المغاسل يغسولووون
فهد : فااارس
فارس : هلا
فهد : تتوقع شنو كانوا يسالفوون عنه
فارس : والله ما ادري بس احسه موضوع حماااسي لأن خاالد نط ورااح لهم بسرعه ما ادري شنو كانوا يقلوون
<<يتبع
بعد الغدى عند الحريم بالصاله
كانوا البنات قاعدين بمجموعه لحالهم والحريم بمجموعه
قامت ساره من عند الحريم وراحت للبنات
رزان: اشوووفك جيتي عندنا يلا يلا قومي ما نبي متزووجات معانا روحي شوفي بنتك وينها
ساره : بداال ما ترحبووون فيني ترووحن تطردووني اوريك يا رزززان
سلوى : شدعووووه اكيد تمزح
ساره : ادري انها تمزح لو ما تمزح خليت بنتي تدووس في بطنها
رزان : لالا انا خالتها مرااح تدووس في بطني
ساره : الله والخاله بس ما شفت منك فايده بس نوووف وفاطمه الي يعطونها وجه اما انتي صفط ولا كأنك خالتها

رغد : ههههههههههه مانتي بكفووو تصيرين خاله
رزان : بس بصرااحه اصلح اكوون عمه وسألي سيف اغلب الوقت معاااي

مها : اي وش عليها تحب الأولاد هههههههه

ساااره : سلوووى شنو صااار على التجهيز خلصتي

سلوى : توووني بدااايه اجهز شريت القامش وحجزت بالكوفير
ساره :مين راح يروووح معاك
سلوى : البنات يبوون يجوون معاي بس انا اقوول رااح يكوون زحمه ولا راح يمدينا نتجهز وانا ابي وحده استشيرها وكذا هذووول مو وجه وحده تسألهم
ساره : خلالاص انا بجي معااك ونخلي البنات ينقصموون نص معانا ونص بكوفيره ثانيه
سلوى : تسلميييييين
نووف : انا رااح اكوون معاك علشان اذا احتجتي مسااعده
ساره : خلاص انتي تجين معانا والباقي يروحون مع بعض علشان ما يكوون زحمه ونخلص بدري
سلوى : صح
ساره : شنو لوون القماش الي شريتيه ؟
سلوى : ذهبي وفيه اشووي تداخل الوان السكري ........ حلووو؟

ساره : اي مررررره حلووو وفخم والحين موضة الذهبي

مها : نفس الي قلته لها في المحل
ساره : انتوا رحتوا كلم معااها ؟
رغد : اي كلنا رحنى وشرينا اقمشى
ساره :اها تمــــــــام

قعدوا البنات يسالفوون عن الحفله والتجهيزاات
وكانت ساره تعطيهم افكاااار وتساعدهم

قاامت سلوى ورااحت المطبخ وشااافت فااارس موجود هناك
سلوى : فاااااااااااااااااااااارس
فار : هلا
سلوى تضحك : شفتهااااااااااااااااااااااااااااا ؟
فارس : اييييييييييي شفتهااااااااااااا اخيرااااااااااااااااااا
سلوى: ها تغيرت ؟
فارس: ايي تغيرت مررره

سلوى : شعندك كاااشخ اليوووم

فااارس: انا كل يووووم كااشخ ليش انتي شفتيني مرره مو كاشخ
سلوى: يووووووه كلمتكم انت وخااالد ما تتغير
فراس: ترااه متعلمها مني
سلوى : اخاف انت الي متعلمها منه
فارس: هههههههههه بصراحه مين اكشخ انا ولا خالد
سلوى : اممممممممممم تبي الصراااحه ؟
فااارس: اي ابي الصرااحه
سلوى : الصراااحه الصرااااحه ؟
فارس طفش : اي يا بنت الحلال اخلصي
سلوى : تبي الصراحه وما تزعل ؟
فارس : لا مرااح ازعل بس قوولي

مشت بتطلع من المطبخ ووقفت عند الباب : الوليد اكشخ منكم اثنينكم
وراااااحت
فااارس يمزح : وعععععععععععع الوليد ما يمشي الا بالثوووب والشماااغ هيلق خطيبيك

سلوى تضحك وتسوي نفسها ما تسمعه

ورااحت جلست مع البنات

وفاارس رااح يجيب شي من غرفته

سلوى قعدت جنب رغد اشووي وتذكرت شي
سلوى : رغووووود تعااالي بووووريك شي
رغد : شنوووو؟
سلوى قاامت وسحبتها معاها فووق لغرفتها
رغد : شوي شوي لا تسحبيني بسرعه
سلوى: تعالي معاي و انتي ساكته

دخلو غرفة سلووووى وطلعت لها اكياااس كثيره
رغد: شنو ذوووولي ؟

سلوى طلعت الي بالأكيااااس كانو بلايز وفساتين وجنزات واشيااء كثيره
رغد : الله يجنون توك شاريتهم ؟
سلوى: لا ما شريتهم جابهم فارس لي هديه
رغد انحرجت اشوي : والله ذووقه حلوو اخوك
سلوى : اي انا ما توقعت رااح يجيب اشياء حلووه مثل كذا
رغد : اذا راح فيصل بعثه اقوول له يجيب لي معااه
سلووى : تدرين ان فااار ما نساااك وجااب لك اشياء
رغد مو مصدقه : يلا عااد لاتنصبين
سلوى : والله جااب حتى يقوول لي شاف اشياء مرره حلوه بس هو ما يعرف مقااسك وعلشان كذا ما قدر يجب لك اشياء كثير

طلعت لها كيسه كان داخلها ملابس وشغلات حلووه

رغد مو مصدقه وحاسه ان سلوى بتسوي فيها مقلب : سلوى اذا كان واحد من مقالبك البايخه

سلوى : والله هو جابهم لك وقال لي لمن تجي عطيها اياهم واذا مو مصدقه اسأليه

فارس كان طالع من غرفته وسمع صوووت سلوى
رااح لغرفتها
كان بيسألهااذا عطت رغد الاغراض
بس توقع البنات ممكن يكونون معاها بالغرفه
دق الباب قبل ما يدخل

سلوى : مين ؟
فاارس: فااارس
سلوى : لحظه افتح الباب

رغد ارتبكت تبي تطلع بس ما تقدر : سلووووى انا راح اتخبى بالدولاب ولا تقولين له اني هنا استحي

سلوى : شفييك انتي هبله عااادي اول انتي كنتي تدرسين عنده والحين صرتي تستحين؟

رغد خايفه : بس الحييين غيير يا سلوووى

سلوى : لا بس ولا شي عااادي لاتستحين منه مرااح يسوي لك شي وبعدين انا موجوده

رغد ما اهتمت بسلوى ورااحت طلعت للبلكوونه وسكرت الستاااره وخلت الباب مفتووح علشان تسمع الي يقووله

عند البنات تحت كانوا متجمعين وريم كانت تدووور بالحلى ونوف بالقهوى
ام خالد : ريم وين راحت سلووى وينها تجي وتاخذ القهوه من النووف
نووف : لا عاادي خاله انا رااح اوزع القهوه
ام خالد : مشكوووووره تسلمميييييين ان شالله اوزعها بعرسك

نوووف اخذها الحيى ونزلت راسها ومن الحيى نست انها كنت تصب القهوه والفنجااال خلاص وصل لأخر شي والقهوه قامت تنكب وهي ما كنت تدري

مها : هيه نوووووف انتبهييييي

نوف ارتبكت من الفشله وما تدري شنووو تسوووي
قامت رزان واخذت منها الدله بتسااعدها : شكلك ما بعد تتعلمين تصبين القهوه العربيه

نووف شووي وتموت من الفشله : لا والله اعرف بس .....
شاافت البنات ميتين ضحك عليها وما قدرت تكمل كلامها وقامت تضحك معاااااهم
مها : ههههههههههه شكلك خقيتي لمى قالوا ان شالله بعرسك تبين تتزوجين ها ؟

ساره : ههههههههههه لا والمسكينه راازه عمرها بتصب قهوها وفي النهايه كبت نص الدله

وزعت ريم الحلا ورااحت قعدت مع البنات
وصلتها رساله من فيصل كان مكتووب فيها

ما شفتك اليووووووووم

ريم استغربت من الرساله

وردت عليه

مو لازم تشووفني

رد عليها
انا ما جيت الا علشاان اشووفك
ردت عليها
اذا شفتني يصير خيير

ارسل لها

يعني ما تبيني اشوووفك ؟ وحط فيس زعلان

ضحكت ريم على الرساله وردت عليه
هههههه لابس استحي

رد عليها
على العموم اذا حنيتي علي ترااني قااعد برى لحالي و طفشاااااااااااااااااااااان < يبي يكسر خاطرها

نرجع لرغد
كانت قاعده بالبلكوووونه وسلوى حست ان رغد ما ودها ما حبت تضغط عليها

دخل فاارس غرفت سلوى

سلوى: اادخل مافي احد

فارس: ما كاني توني سامعك تكلمين احد
سلوى ترقع : اي كنت اكلم خطيبي حرااام ؟

فارس : ههههه لا مو حراام

ورغد قاعده تبي تحاول تسمع شنو يقلووون

فيصل كان قااعد تحت على الحشيش وقاعد يرسل لريم طالع لفووق بيب يتذكر مكان غرفة ريم شااف وحده لابسه عباتها وقاعده بالبلكوونه


ما كأن هاااذي رغووووود الا هاااذي رغووود ليه قاعده لحاله
وشنو قاااعده تسوي ؟
خليني ارووح اسألها

قاام يصااارخ علشااان تسمعه

فيصل بصووت عالي : رغووووووووووووووووووود

رغد ارتاااعت : بسم الله الرحمن الرحيم مين ينااديني
التفت ورى وشاافت فيصل وراحت عند السوور : شنوووو تبي ؟
فيصل : انتي شننووو قاعده تسوووين لحالك بالبلكوونه

باب البلكوونه كان مفتوووووح وفاارس سمع الي قاله فيصل
يسأل سلوى : رغد بالبلكووونه؟
سلوى : ها ؟ اي رغد بالبلكوونه ما تبي تشووفها علشاان اهي تستحي منك
فارس: تستحي ؟ ... طيب هي لابسه عباتها؟
سلوى : اي
راح فااارس للبلكونه وطلع لرغد ورغد كانت تكلم فيصل
ورغد ما تسم الا فيصل يقوول : هلا فااااارس
تلتفت وتشوووف فااارس واقف قدامها
فارس يكلم فيصل: اقوول فصوول يا حماار ليش فضحتني كنت راح اخوف البنت خربت عليي اوررريك
رغد استغلت الفرصه يوم شافت فاارس مشغول يكلم فيصل ورااحت بتدخل الغرفه
بعد ما دخلت الغرفه
سلوى : وين رااايحه
رغد : خلالاص انا بنزل تحت
سلوى :انتظري
رغد صفطت سلوى ونزلت تحت

دخل فااارس : ويين راااحت ؟
سلوى : تستحي منك
فارس: يوووووووووه ولا حتى سلمت عليها على الأقل
سلوى : المهم انا نزل اشوووفها ايش فيها
فارس: رووحي وقولي لها لاتستحي مني
سلوى : هههههههههه راح اقوول لها

فيصل كان قاااعد بالشمس تحت كان عنده امل ان ريم رااح تطلع له
ارسل لها رساله وكتب فيها

تراااني قاعد بالشمس لحالي
وانوااع الحرررررررر
ضحكت ريم على الرساله وردت عليه
محد ضربك على ايدك وقال لك اقعد برى

وصلته رسالتها وشااافها انوااع التحطيم
مدد جسمه على الحشيش يستريح اشووي
ارسل لها رساله

شكلك مطووله طيب ارسلي وحده من الخدم تجيب لي كاس موويه


راحت ريم غرفتها من غير ما يحس فيها احد
وكانت لابسج بنلطوون جنز خصره نازل مع بلووزه pink
وكانت رافعه شعرها
واخذت معاها علبة موويه باارده

وراحت عند البلكوونه وكانت تحاول ان فيصل ما يشوفها
وشااافته منسدح على الحشيش شوي ويناام من الطفش
وكااانت ميته ضحك عليه
قربت اشوي من السوور بهدووء ورمت علبة المووويه قريب من فيصل ورااحت دخلت الغرفه بسرعه
جاتها رساله

احلى موووويه من احلى ريم
بس انا شفت علبة المويه وما شفتك
يلا البسي عبااتك واطلعي استنااك

ارسلت له
انت يا اهبل يا مجنون واحد من الأثنين

وهي قاعده تكتب الرساله نست انه قاعد برى وهي كانت متعوده اذا جات تكتب رساله تكوون واقفه عند باب البلكوونه
ارسل لها وحده على السريع
نياااهاها شفتك

هو كاصد قاصد ينبها انها ترووح تدخل

راحت دخلت وهي متفشله





شنو رااح يصير بين فيصل وريم ورغد وفااارس ؟؟؟؟؟
والباقي ؟


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:24:09 PM   رقم المشاركة : [14]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


هااااااا اعجبتـكم القصه ولا لآ ...؟؟
بلييييييييييييييييييييز بنات ابي اعــرف اااذااا القـصه اعجبتكم ولا لآ ...؟
ااذا مو عاجبتكم ماني مكملـتها انزين ...؟


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

قديم 17-08-2009, 12:28:27 PM   رقم المشاركة : [15]
كــويــتــيــة فــعــالــة
الصورة الرمزية الـعـونِـيِّـه
 
الـعـونِـيِّـه غير متواجدة حالياً
افتراضي كويتيات رد: روايـه تعب قلبي كامله


[COLOR="DarkRed"]وراحت عند البلكوونه وكانت تحاول ان فيصل ما يشوفها

وشااافته منسدح على الحشيش شوي ويناام من الطفش
وكااانت ميته ضحك عليه
قربت اشوي من السوور بهدووء ورمت علبة المووويه قريب من فيصل ورااحت دخلت الغرفه بسرعه
جاتها رساله

احلى موووويه من احلى ريم
بس انا شفت علبة المويه وما شفتك
يلا البسي عبااتك واطلعي استنااك

ارسلت له
انت يا اهبل يا مجنون واحد من الأثنين

وهي قاعده تكتب الرساله نست انه قاعد برى وهي كانت متعوده اذا جات تكتب رساله تكوون واقفه عند باب البلكوونه

ارسل لها وحده على السريع
نياااهاها شفتك

هو كان قاصد ينبها انها ترووح تدخل

راحت دخلت وهي متفشله
وصلتها رساله مكتووب فيها
اي انا اهبل ومجنوون في حبك ولا تلمويني

وريم انوااع الأحراااج
ما اقدر على الكلام الي ينقط عسل
وارسلت له فيس خجوول

رد عليها
ههههههههه لا تقدرين

ارسلت له
برووح اقعد مع البنات

ارسل لها
وانا ؟ تتركيني لحالي

ردت عليه
روح اقعد مع الشباب


فيصل
ان شالله انتي تامرين امر

وبعد فتره طلت من البلكوونه وشاافته قاام ورااح دخل داخل




على المغرب الكل راااح بس البنات ظلوا مع ريم وسلوى
في غرفة سلوى

ريم : بنااات خلوونا نطلع
مها : وين نرووووح مافي غير المجمعات ومن كم يووم رايحن مجمع
سلوى : من جد
فاطمه : طيب نفكر مكان نرووح له
رزان : انا اقووول شرايكم نرووح كفي شووب
نوف: لالالا بليييييييييز ما ابي اروووح تبيني اطيح مره ثانيه ؟
البنات ماتوووا ضحك وهم يتذكروون كيف كان شكلها وهي تطيح

نوف متفشله : هههه خلالالاص لا تضحكووون لا تذكرووني
سلوى : اما شكلك كاااااااااااااان تحفه والله لو ادري صووورتك
رغد : من جد................ موقف ما ينتفوووت
مها : طيب شراايكم نروووح نتعشى
ريم : فكره حلووه بس نبي نرووح مطعم حلوووو
رغد : قصدك الخبر يعني
ريم تضحك : ههههه كشفتيني بصراحه المطاعم الحلووه ما اشوفها الا بالخبر
سلوى : تدرووون نفسي ارووووح فدر كرز
مها : اسكتي اسكتي شهيتيني فيه
رغد : خلووونا نروووح نتعشى هناك من زمان ما اكلت منه
نوف : نروووح اي مكاان بس اهم شي ما اطيح
ريم : طيب انا برووووح اشووف السوااق

طلعت من الغرفه وشاافت فارس طالع من غرفته

فارس : ريم تعالي
راحت ريم لفاارس

ريم : هلا
فارس : شرايك نرووح الشاليه

ريم سرحت وقاامت تذكر ايام الشاليه

فارس:ريم ادري انك تحبين تطلعين للشاليه
ريم : ......................<< لا حياة لمن تنادي
فارس : ريم الووووووو
ريم : ها ...... لا مانبي نرووح الشاليه
فارس مستغرب : شنوووووووو ممكن تعيدين شنو قلتي لأني ما سمعت
ريم : الي سمعته ما ابي ارووح الشاليه
فارس : غريبه شنو الي خلاك تغيرين رايك اول لما اقوول لك نرووح تحمسني
ريم: اممم خلالاص انا كبرت
فارس: ههههههههه تكفين يا الكبيره ............ لا شكلك عندك سبب يخليك تغييرين رايك من اخر مره رحتووا الشاليه
ريم تصرف : اقووول مالي خلقك ......... قووول للسوااق يطلعنا
فارس: ليه شنو عندك ؟
ريم : غريبه اول مره تسألني ....... ابد بنرووح نتعشى في فدر كرز
فارس: الله من زمااان ما اكلت منه
ريم : تبي ترووح رووح محد ماسكك
فارس: خلالاص برووح معاكم
ريم ما تبي ولد معاهم تبي تاخذ راحتها : لاحبيبي ما في روحه معانا وبعدين احنى معانا بنااات
فارس : خلاص انا بقوول للشباب يجوون معااي
ريم تكلم نفسها :اوووه كملت الحين انا مو قادره اصرف واحد ... يبي يقوول للباقي
فارس : ابي اعرف شنووو قاعده تفكرين فيه

ريم : ها لا ابد بس قااعده اقوول بيصير ونااااسه
فارس يطالعها ويغمز لها : اي دام فيصل بيجي راح تستانسين
ريم : ها ؟ لالالا والله .........
فارس قاطعها : هههههههه يا حليلك قال لي فهد عن الحفله
ريم تفكر بينها وبين نفسها: الفتااان هذا انا اوررريه

فارس : الا بسألك
ريم : اسأل
فارس : رغد معااكم
ريم ابتسمت وعرفت شنو الي يفكر فيه : اي موجوده وتسلم عليك
فارس مصدق : صج والله ... سلمي لي عليها
ريم حابسه الضحكه : يوووصل

فارس : متى تبوون تروحون ؟
ريم : بعد سااعه كذا
فارس: اوووكي بعد ساعه انا رااح اكوون تحت استنااكم
ريم: اووكي

فاارس قعد بالصاله الي فوووق وقاام يعزم بالشباب
وريم رجعت للغرفه

سلوى : تكفين قولي ان السواااق مو جود
ريم : ما ادري بس فاارس الي راح يودينا
سلوى : امممممممم مو مشكله
ريم تذكرت فاارس وقامت تضحك : رغد
رغد كانت سرحانه : همممم
ريم حطت ملح وبهار على الي قاله فارس : فااارس يقووول لي سلمي لي على رغووود وقولي لها انها وحشتني موووت

رغد ما تدري عن تخطيطات ريم

انحرجت : الله يسلمه

مها : اووووووه حركااااات فارس يسلم عليك
رزان : شعنده لالا اكيد يحبك
نوف : هههههههههه لايقين لبعض
سلوى : ايييييييييييه حتى انا اقوووول
رغد منحرجه من تعليقاتهم : خلاص لا تحرجووني
ريم : اي لا تحرجوون البنت ههههههههه

دق جوال سلوى
وسلوى قاامت طلعت للبلكوونه وسكرت الباب

ريم : اكيد رووووميو يدق عليها
فاطمه : هههههههههه روميو وجليت
ريم : تراااه ازعجني كل شوووي يدق عليها
مها : اقوووول لا تغلطين على اخوي ترااني موجوده
ريم : هه عااادي وجودك ما يهمني
مها :تكفين يا البايخه اصلا انا جايه علشان سلوى خطيبة اخوووي
ريم : اي بنشووووف اذا تزوجت سلوى لا تجين عندي اوكي ؟

دخلت عليهم سلوى وهي تضحك

نووف : وش فيك تضحكين ؟
سلووى ما تبغى تقوول لهم : ولا شي
مها: شنو ولا شي .؟
رزان : على بالها عيال ما نفهم
ريم : كل مرره كذا لمى تسكر تجي لي تضحك ولما اسألها تقووول مو مهم ....... هبله ما عليكم منها
نووف : هههههه ما تبي تقوول سوالفها مع خطيبها
ريم : متى رااح تتزوجين وافتك منك
سلوى: لا تخافين قريب
ريم : متى ؟
سلوى: بعد الحفله بشهر
ريم قلبها يعورها بس ما تبي تبين : اجل يادووووب اخطط على غرفتك واخليها مفتووحه على غرفتي راح يكووون ونااااسه وحتى البلكوونات بفتحهم على بعض
سلوى: خططي محد ماسكك
مها : بكرى لازم نروووح عند المصمم علشاان نخيط الفساتين
سلوى: اجل خلالاص ظلوووا عندي علشاان نروووح من الصبااح
رغد : لا انا مرااح اظل احسها صعبه
ريم : مو صعبه ولا شي كلكم راااح تظلووون ورااح ازعل اذا ما ظليتووا


فاارس الي كان يدق على الشباب
بس كانوا اغلبهم طالعين
فارس دق على فيصل

فيصل: هلا والله ممدى اشتقت لي
فارس: اي مررررره اشتقت لك تصدق
فيصل : لا ما اصدق ............. اخلص شنو عندك
فارس : لا تقوول لي انك طالع بعد؟
فيصل : لا بطلع بعد اشووي ..... ليه شعندك ؟
فارس: اليووم بنرووح مطعم فدر كرز بتجي ؟
فيصل: انت ومين ؟
فارس : انا وفهد والبنات
فيصل يووم عرف ان السالفه فيها البنات اكيد ريم معاهم

فارس : ها شنو قلت بتجي؟
فيصل : اي بجي
فارس : اووكي لا تطووول

سكر فيصل من فااارس وعلى طوول كنسل طلعته مع صديقه


تجهزووا البنات ونزلوا تحت وكااان فااارس ماخذ سيارة خالد الهمر لأن سيارته سبووورت ومراح تكفي

ريم : يلا مشينا ؟
فااارس: يلاااااااااااااااا

راحت سلوى بتركب قدااام

ريم : لحظه لحظه ......... وين رايحه
سلوى تطالعها مستغربه : بركب فيها شي؟
ريم : اقووول اركبي ورى انا الي بركب قدااام انتي لاحقه بتتزوجين وبتركبين قداام
سلوى : لا والله مافي انا راح اركب قدام

ريم تركب وتصفط في سلوووى وتسكر الباب
سلوى ما اهتمت لأنها تعرف ريم اذا تهاوشت معاها مرااح تسلم في النهايه
وراحت اركبت مع البنات

شنووووووو توقعاتكمــ للبااارت الجايــ
وفارس ورغد شنوبيصير بينهمــ ؟
وفيصل وريمــ شنووو راح يصير لهمــ ؟!


وصلوا المطعم وفيصل وفهد كانوا قاعدين بالسياره
فارس شافهم ودق عليهم

وفتح النافذه فارس: ورى ما تدخلووون المطعم ولا تبوووني ازفكم
فيصل : لا حنى الي بنزفك وانت الصااادق
فارس: والله؟
فهد : وشلوون ندخل قسم العوايل وما معنا بنت
فارس: هههههههه تصدقووون تعودت على برى ونسيت ان في السعوديه العوايل في قسم لحالهم

فهد ينزل من السياره : يلا خلصنا ترااني جااايع

وقف فارس السياااره ونزلووا وقعدوا البنات في طاوله والشباب في طاوله جنبهم

راحوا البنات يطلبووون

ريم تساأل مها : وش راح تطلبين ؟
مها : اممم مو جايعه راح اطلب لي كدز ميل
ريم ماتت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه اقووول بس لا تفشلينا
مها : وش تبيني اطلب اقوولك مو جايعه
ريم : اطلبي أي شي بس لاتطلبين كدز ميل تفشلينا
مها : انا الي راح اطلبه مو انتي وانا الي بتفشل مالك دخل
ريم طلبت ورجعت قعدت على الطاوله

رغد كانت قاعده بالطاوله : وش فيك تضحكين ؟
ريم : ههههههههههههه وش اقوووولك مها طلبت كدز ميل تخيلي
رغد مو مصدقه : نصااااااااااااااااابه
ريم : وربيي
رغد : ههههههههههههه الهبله
سلوى رجعت لهم : وش فيكم تضحكوووون
رجعت مها : ادري ادري تضحكوون علي صح؟
ريم : انتي حفله
مها : لا انتي الحفله

جاووا شلة بناات حاطين مكيااج عرس ومستشورين الشعر واقعدووا جنب طاولة الأولاد
ريم : صدقوووني ذوولي البنات ما قعدوا هنا الا علشااان يجلسوون جنب الاولاد
رغد : لا شدعوووه ما تدرين يمكن بالصدفه
رزان :أي صح واصلا واااضح انهم ما جلسوووا الا علشاا الاولاد ليه؟ قلة الاماكن ؟؟؟؟
سلوى : اصلا شووفيهم يا رغد ينااظروون فيهم حركاتهم واضحه
رغد : مدري حسيت بالبدااايه انهم مو متعمد يجلسوون جنبهم
ريم : متعمدين وتتحدووون؟
رغد : ليه شنو بتسوووين ؟
ريم: اصبري اخلص اكل وبتشووفين





عند الشباب

فهد : فاااارس شووووف البنات الي قاعدين في الطاوله الي ورااك يناظروون
فارس : اقووول عن النصب الزايد
فهد : صدقني واذا مو مصدق اسأل فيصل
التفت فيصل وشااف البنات يطالعوون فيهم ويتكلموووون : أي والله
فهد يتسهبل : خلالالاص انا برووووووووووح ارقمهم
فارس : اقووول اهجد تبي ترقم مو معانا بعدين شوووف البنات قااعين الحين يشفوونك ويعلمووون عليك وقوول فااارس ما قال لي
فهد : هههههههههه أي والله .... خليني قاااعد احسن لي
فيصل شااف وحده من البنات لها فتره مو قصيره تبااادله بنظرااات وابتساامات

وفيصل مستحقرها وما يعطيها وجه

وريم كانت قاعده تشووووف كل شي تشتعل نااااار وودها تقووووم وتقتل البنت
بعد ما خلصووووا عشى

مها: انا بقووم اغسل مين بتجي معاي
رزان : انا رااح اجي بس اسبقني وراح اجي بعد اشوووي ثواني بس
مها : اوكي لا تطولين
قامت مها بترووح الحمام
وصاادفة فهد في طريقها
ووعععععع النشبه هاااذا

فهد يبي يستهبل عليها : وين رااايحه ؟
مها ردت وما كان ودها ترد عليه : راايحه اغسل
فهد : اي روووووووووحي بس لا تفشلينا و تضيعين وتروحين حمام الرجال
مها : تستضرف انت ووجهك ؟
فهد : لا انكت وانتي الصادقه
مها : هه هه ممكن اضحك بعدين لأن مالي خلق اضحك الحين
فهد : عادي اضحكي اي وقت بس اهم شي تضحكين تدرين انا اخق لمى اشووفك تضحكين
مها : لايكثر

عند البنات
ريم منقهره لالا زودتها البنت هاااذي
قااامت من الطاوله من غير ما تحس
فيصل حس ان احد واقف والتفت

نوف كانت جالسه جنبها : وش فيك ريم ؟
ريم : هاااذي شوفيها تطالع في فيصل انا بروووح و......
مسكتها نووف : اقووول ريم اجلسي اجلسي
ريم منقهره : لا مرااح اجلس
رااحت ريم عند طاولة البنااات وكانت معصبه
ريم : هيييييييييييييييه انتي

يتبع <<

ريم : هيييييييييييييييه انتي
التفتت لها البنت تستحقرها وتطالعها من فووق لتحت : خير
ريم : من وين نشوووف الخير وانتي موجوده

وفيصل قاااعد يطالع ريم ومستغرب منها

ردت البنت على ريم بوقاااحه : تربي عدل وبعدين تعالي كلميني

ريم: انتي الي مو متربيه لو انك متربيه ما كان سويتي هاذي الحركات

البنت تستحقرها : وش سويت ؟

وريم تشتعل نااار : وما تدرين وش سويتي .... نظراااتك والحركات هاذي سويها بعيد مو على ولد عمي اوكي

الكل مستغرب من الي قالته ريم
حتى ريم نفسها مستغربه من نفسها
قامت سلوى بتسحبها

البنت ترقع لنفسها : اصلا هذا ولد عمك هو الي قاااعد يناظرني

ريم خلالالاص وصلت لحدها وسلوووى مسكتها وخذتها معاها الحمااام

وفيصل من النوع الي لو بكيفه قااام و وذبح البنت
ويبي يطمن على ريم

فيصل : رغد رووحي شووفي ريم
قاامت رغد من الطاوووله والبناااات قااموا معااها

في الحماااااااااااام
سلوى : هبله انتي؟
ريم : لا موووووو هبله والله اقهرتني البنت
سلوى : طيب اقهرتك بس مو تسوووين كذا فشلتينا
ريم شوووي وتصيح : شنو اسوووي يعني اظل ساكته ولا تبيني اروووح اسووولف واقعد معااها
ومها منصدمه وما تدري شنو السالفه
دخلوو البنات عليهم

رغد : ريم وشفيك؟
ريم : ما فيني شي
رغد : فيصل يسأل عنك
ريم كانت منقهره : قولي ليه ما فيني شي
نوف : طيب ليه معصبه ؟
ريم : مو معصبه ولا شي شوفوني

قامت وطلعت من الحمام وسحبت فاطمه معاها وراحت قعدت على الطاوله ولا كأن صااار شي والبنت تطالعها وتعطيها نظراات استحقااار وهي مع صديقاتها انوااع الحش فيها

وفيصل ارسل رساله لريم
لاتهتمين بو حده وااطيه وحقيره مثل هاذي
واصلا هي الي تناظرني وتقوول لك اني اناظر فيها

وردت عليه
دااااريه بس الي يقهر انها تشوووفنا قاعدين وتسوي هاذي الحركات شنو يعني احنى مو مالين عينها؟

ارسل لها
خليها اخر اهتماماتك ولاتخلينها تخرب عليك الطلعه

ردت عليه
اي اكيد

ارسل لها
ووه فديتك انا

فيصل شااف وجه ريم وهي تشووف الرساله منحرجه وقاام يضحك

ارسل لها
تستحين ؟؟؟؟

ردت عليه
اي استحي لووول

فارس : فيصل ازعجنى جوااااالك مين الي قاعد يرسل لك

فيصل : ما عليك مني اكل وانت سااكت

فارس : خلصنا يلا خلوونا نقووم
فهد : اصبر نشووف البنات خلصوا ولا لاء

فارس : ريم

ريم كانت مشغووله ترد على رسايل فيصل : نعم ؟

فارس : تبووون نمشي؟
ريم : مدري اسأل سلوى

طلع فاارس جواله ودق عليها

سلوى: هلا
فاارس : تبوون نمشي؟
سلوى : اي خلصنا بس ثواااني ونطلع


في الرجعه رغد ركبت مع اخوانها فيصل وفهد
في سيارة فاارس

فارس: وين رغد
ريم : رااحت مع اخوانها ............... ليه تبيها تجي معانا وتترك اخونها ؟

فارس منقهر بس ما حب يقوول شي لأن رزان ونوف وفاطمه معااهم بالسياره

فارس : لا بتأكد بس
ريم : امممممممممممم


وصولوا البنااات بيتهم
فااارس: سلوى
سلوى : هلا
فارس: وش رااايك اخطب رغد ؟
سلوى مو مستووعبه : ها ؟
ريم : ليه تسألها هي ما تسألني انا ؟
فارس : اسألكم ثنتينكم ولا تزعلين
سلوى : من جدك انت ؟
فارس : ليه انا قلت شي غلط ؟
ريم متحمسه تبي احد يخطب من اخونها : لا موو غلط انت ما قلت الا الصح وانا اقووول لك رغد تصللح لك واخطبها وانت مغمض
سلوى : ........ بس
فارس: بس شنووو؟
سلوى : توووك ما بعد تمسك الوظيفه حتى
فارس : اقدر من بكرى اداوووم ومو انتي تقوولين ان البنت تنخطب وانا ما ابي غيري ياخذها
سلوى : خااالد ما بعد يخطب كيف انت بتخطب
فارس : يووووه انتي شكلك ما تبيني اخطب صح ؟
سلوى : لا والله مو قصدي كذا بس الي قاعد تقوووله احسه مو منطقي اصبر اشووي لمى خالد يخطب وبعدين اخطب

وصلوا البيت وفاااارس رااح فوووق عند غرفة خالد

فارس: خااالد
خالد كان قااعد على الاب توووب: نعم

فارس : انا ابي اخطب
خالد : مراااح تقدر
فارس : ليه؟
خالد : على بالك بس انت حتى انا ابي اخطب وانا مختار خطيبتي بعد
فارس : طيب ليه ما خطبت ؟
خالد : الوالد يقووول اشتغل وبعدين فكر تختطب
فارس: طيب هذا انت تشتغل
خالد : تووني ما صاار لي شهر حتى
فارس : يعني مرااح اخطب الا لمى اشتغل خلاص انا من بكرى راح اداوووم
خالد : طيب ليه مستعجل ؟
فاارس: نفس السبب الي يخليك مستعجل
خالد : لا والله؟
فارس يطالعه ويضحك

خالد : لا تقوووول
فارس: ههههههههههههههه لا بقوووول لوووووول
خالد : هههههههههههههه طيب مين ؟
فارس : رغد
خالد ارتااح : الحمد لله مو نفس الي ابغااها ...... لو نفس البنت كان اذبحك
فارس : مين الي تبغاها
خالد : نوووووف
فارس : ممدى توها ترجع الا حبيتها
خالد : انت ما تدري اصلاً انا احبها من احنى هناااااك كانت معاااي بس انا ما قلت لأحد
فارس : اووووووه اووووه طيب البنت تدري انك تحبها ؟
خالد : اي .............. وانت
فارس: انا قصتي طوووويله
خالد : طيب قوووول ما ورنا شي
فااارس: طيب

قااام يقووول له القصه من البدااايه الى النهااايه

نرووح لسلووى كانت قاعده بالبلكوونه
كانت تكلم الوليد

سلوى : ليه ما جيت اليوم
الوليد : كنت اجهز لحفلة الخطووبه وما قدرت اجي كان ودي اجي واشووفك
سلوى : مو مشكله المرره الجايه
الوليد : المره الجايه انا وانتي لحالنا
انحرجت سلوى وظلت سااكته ما تدري وش تقوول

الوليد : الووو وين رحتي ؟
سلوى : معاااك
الوليد : اي ما قلتي لي وش اخبااارك جهزتي؟
سلوى : بااقي اشتري اشياااء بسيطه وبكرى نروووح نودي الأقمشه
الوليد : الله يسااعدك
سلوى : تسلم

دقت عليها ريم الباب وما شافت رد وعرفت انها تكلم الوليد
دخلت الغرفه وسلوى عرفت ان احد دخل الغرفه
ريم اكيد سلوى قاعده بالبلكوونه
كانت بترووح ترووعها بس دخلت سلوى وكانت تضحك

ريم : انا ابي اعرف شنو الي يضحكك
سلوى : مالك شغل
ريم : اووووووه انا اموووت واعرف ايش الي يضحكك كل مرره
سلوى : يوووووه قلت لك مالك شغل وبعدين معااك
ريم : طيب طيب لا تنافخين
سلوى: طيب انا بنااااااام تعبانه تين شي؟
ريم : لا ما ابي شي
سلوى : طيب ليه جاايه
ريم : لا ابد قاعده اخذ قيساات هذا الجداار اشووف يكفي احط فيه سريري و لا ما يكفي
سلوى : اقوووول اطلعي اطلعي لما تزووجت تعالي وقايسي على كيف كيفك

ريم : طرده يعني ؟
سلوى : افهميها على كيفك ويلا اطلعي برى

طلعت ريم وراحت غرفتها واخذت الجوال وارسلت رساله لفيصل وراحت نامت





***

يتبع <<

بعد اقل من شهر جى يووم حفلة خطوبة سلوى الي الكل كان ينتظره ومتحمس له بس ماكان احد متحمس له اكثر من الوليد
و البنااات انقسموا نووف وساره راحوا مع سلوى
ورغد وريم ورزان وفاطمه ومها مع بعض

في الكوفيرعلى الساعه 8
ريم خلصت حطة المكيااج وخلصت من التسريحه
والبنات كل وحده قاعده تسووي شي
طلعت جوالها ودقت على سلوى

سلوى: هلا
ريم :ها بشري خلصتي
سلوى: لا بااقي
ريم : متى بتخلصين ؟
سلوى: باقي التسريحه اشوووي واخلص
ريم : اها وساره ونوف ؟
سلوى: اشووي ويخلصوون
ريم : اممم تمام ها شنو شعووورك خايفه؟
سلوى: اي مرررررره
ريم : هههه الله يسااعدك
سلوى: تسلمين ....... انتوا خلصتوووا ؟
ريم : لا بس انا الي خلصت هم باقي لهم اشووي ويخلصوون
جاتها مها وقعدت جنبها

ريم : هاذي مها خلصت
سلوى : اها تماام
مها : مين تكلمين ؟
ريم : سلووى
مها : والله ؟ عطيني اكلمها
عطتها ريم الجوال

مها : سلووووووووووووووووتي
سلوى : هلا مهاااوي
مها : ها خلصتي ؟
سلوى : اشوي واخلص
مها : واااااااي مرررررره متحمسه ابي ارقص واستانس
سلوى : ههههههههههه استنانسي
جات ريم رساله من فيصل

سحبت ريم التلفوون منها : اقووول عطيني الجوال تراك تكلمين على حساابي
مها : ههههههههههه يا البخيله
ريم : هههههههههه روحي شوفي البنات اذا خلصوووا علشان نرووح

فتحت الرساله
وكان مكتووب فيها
انا راح اخذكم محد حووولكم الكل مشغوول اذا خلصتوا دقوا علي
رغد ما ترد على الجوووال شوفيها

ردت عليه
يمكن ما سمعته من الأزعااج رااح اشووفها

قاامت ورااحت عند رغد كانت تسووي التسريحه

ريم : رغوود عطيني جوال اشووي برسل لي الأغاني الجديده <<< انوااع الترقيع

رغد : اوووكيه
طلعت ريم الجوال من شنطتها

ريم : عندك 3 مكالمات لم يرد عليها
رغد : والله؟
ريم عطتها الجوووال
رغد : هذا فيصل .... بدق عليه اشووف شنو يبي واعطيك اياه
ريم : خلاص مو ضرووري الحين لمى نرجع

دقت رغد على فيصل

فيصل : لا بدرررري
رغد : هههههه سوري ما سمعته
فيصل : اووووكي شووفي اذا خلصتووا انا الي رااح اجيكم
رغد : ليه والسوواق وينه ؟
فيصل : كل السواقين مشغولين اليوم والحريم رايحين من بدري القاعه ويقلوون لكم خلصووا وتعالوا
رغد : اووكي احنى تقريبا خلصنا ربع سااعه وتعال
فيصل: اووكي


بعد ما خلصوا البنات دقت رغد على فيصل واخذهم
ركبت رغد وكان فيصل كاااشخ ومشمغ وكان شكله طالع حلوو

رغد : اوووه شنو الكشخه هاااذي
فيصل : حلوووو ؟
رغد : اي والله حلووو كاأنك المعرس
فيصل : ههههههههههه تسلمين كلك ذوووق .............. وريني الخرابيط الي حاطتها بوجهك ؟
رغد : اقوول لاتغلط .......... وبعدين شووفه حلووو
فيصل : المره هاذي طلع حلوووو بس الي قبلها طلعتي كأنك ساااحره
رغد : ههههههههههههه انت وش درااك بالموووضه وبعدين كلي الي شاافوني قالوا لي انووو حلوووووو

مها : ما عليك منه كان مره حلوووو
رغد : شفت
فيصل : اي اشوووف هههههههه ....... المهم بترووحون القاعه على طوول ؟ ولا تبوون تروحون البيت
رغد : لا لسى ما لبسنا الفساتين ..................... بنات تعالوا عندي البيت نلبس ونرووح كلنا مع بعض
رزان : اي علشاان ما يضيع الوقت
ريم ساااكته طوووول الوقت وكان ودها ترووح البيت بس تسحي تقووول

مها : صح خلالاص نجي عندك نلبس ونرووح

وصلوا البيت ورقوا البنات على طوول فوووق غرفة رغد
فيصل : انا استنااكم بالصاله

ارسل رساله لريم
ما ورتيني مكياااجك انتي بعد
لوووووووووول

ردت عليه
اخاف تقوول لي سااحره

ارسل لها
ههههه اذا خلصتوا بشوووفه

ردت عليه
اتحدااااااااااك

مها ركضت للحمام : انا ببدل اول
رغد : انا برووح غرفة فهد
رزان : انا حجزت بعد مها
فاطمه : رغووود اجل انا بعدك
ريم : وانا ........... بتخلووني اخر وحده ؟
رغد : روحي غرفة فيصل

خذت ااغراضها وراحت غرفة فيصل بسرعه والبست وخلصت
راحت عند المراايه تتأكد من شكلها
ووووه فديت رووحي طالعه قمر كانت لابسه فستان تركووواز طالع حلوو على الجسم

فيصل كان ناسي الساعه وراااح بيجيبها من الغرفه
ريم كانت توها بتطلع من الغرفه الا وتشووف فيصل واااقف قدامها
ارتااااعت وظلت وقافه بمكانها وما تدري وين تروووح
وفيصل استووعب وعلى طوول وخر عن طريقها وخلها تمر
وهي رااحت بسرعه لغرفة رغد

جاتها رساله من فيصل مكتووب فيها
فديت التركواااااااااااااز انا

انحرجت وردت عليه
اجل شفت مكياااجي

رد عليها
تصدقين ما امداااني اشوووف شي
مو مستووعب انك انتي تغيرتي

ارسلت له
المكياج يغير


خلصوا البنات ورااحوا انزلوووا تحت وفيصل نزل ورااهم
وكل ووحده كانت طالعه بأحلى ما يمكن وبكامل كشختهم

وصولوا القاعه وكانوا حاطين دي جي وانوااع الرقص

دخلت سلوى على زفه مكسيكيه وكانوا البنات يرقصوون مكسيكي ولابسين مكسيكي وكاان طالع شكلهم حلووو

وسلوى كان شكلها طاالع ولا اروووع الي يشووفها يسرح في جمالها

ريم كانت وقافه تكلم امها
جات وحده من المعازيم تسلم على ام خالد

ريم : مين هاذي ؟

ام خالد : هاذي ام نوااف

ام نواف : هلا والله مبروووك
ام خالد : الله يبارك فيك
ام نواف : مشاااء الله تباارك الله هاذي بنتك ريم ؟
ام خالد : اي ريم
ام نواف : قمررررر مشااء الله عليها طالعه على اختها

ريم واقفه جنب امها وووووع انا حلووه مثل سلووى وعع ما عندها ذوووق انا احلى بكثير << وخروا عنها الواثقه

ام نواف : كم عمرها
ام خالد : قريب تصير 16
ام نواف : وييييه مشاااء الله كبرت وصااارت عروووسه

ريم انحرجت ورااحت عند سلووى علشاان ما تنحرج زيااده



ودخل الوليد وكانوا عماامه والشباب يزفوونه

والشباب ما خلوو من الرقص
ارقصووا على اغنية هلي لا تحرموني منه
وارقصوا على سلامات

والبنااات يصفقوون لهم
ريم كانت تمشي وسمعت بنات قااعدين بطاوووله ويتكلموون عن الشباب

وكانت وحده تقووول : واااي شفووهم يهبلووون
الثانيه : ولا شوووفي ذااااك الي واقف عند الممر عذاااااااااب

التفتت ريم وشااف فيصل الي كان واقف عند الممر بس طبعا مسكت نفسها ما تبي تتهاوش مع معازيمهم

وبعد كم اغنيه انسحبوا الشباااب وطلعو ا << ليه داخلين معركه؟


نرووح عند سلوى والوليد
سلوى كانت منحرجه وما قااعده تناظر في الأرض ومو قادره ترفع عيونها وتشوفه
الوليد شي ثاااني كان طووول الوقت عيوونه عليها يتئملها
وكانت فرحته ما تنووووصف

على الساعه 3 الفجر خلصووووا ورجعوا البيت

ام خالد : ريوووم تعااالي قبل ما تروحين فووق

ريم : هلا يمه
ام خالد : شفتي ام نوااف الي اليووم بالحفله
ريم : اي
ام خالد : هاذي تبي تخطبك لولدها نوااااف

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
على الساعه 3 الفجر خلصووووا ورجعوا البيت

ام خالد : ريوووم تعااالي قبل ما تروحين فووق

ريم : هلا يمه
ام خالد : شفتي ام نوااف الي اليووم بالحفله
ريم : اي
ام خالد : هاذي تبي تخطبك لولدها نوااااف
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ريم منصدمه : شنووووووووووو ؟
ام خالد : انا مرااح اغصبك لأنك توك صغيره وخذي راحتك و فكري
ريم مسووويه دجه في البيت : مراااح افكر ولا شي انا لسى صغيره ومرااح اوااافق لو تموتون شنوو انتوا تبوون الفكه مني ؟ ها ........... انا فكرت وقرررت قرااار لا رجعه فيه ولا تعبوون نفسكم
ام خالد : بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مسااكنهم وش فيك معصبه
ريم ترقع : مو معصبه بس انتي يا ماما كانك ما تبيني وتبين الفكه مني
انا قلت لكم مو موافقه
ام خالد : طيب انتي ما تعرفين عن الولد شي علشاان تحكمين عليه
ريم : ماما انا شايله فكرة الزوااج من راااسي ولا تحاولين
ام خالد : بس الولد رااح يستنااك تخلصين دراستك يعني يبي يحجزك
ريم : خلالالالاص انا قلت مو موافقه ولا تحاولين فيني
ام خالد : برااحتك .... بس فكري
رقت ريم وراااحت غرفت سلوووى الي كانت تمسح المكيااج

ريم : سلوووى لحقي علي
سلوى: وش فيك
ريم : امي تبي تزووجني وانا لسى صغيره تبي تفتك مني بأي طريقه
سلوى : هههههههه طيب مين الي خطبك
ريم : تذكرين ام نواااف
سلوى : اي اذكرها
ريم : تبيني لولدها نواااف
سلوى : اووووووووه اتذكر نواااف اخته كانت معااي بالثاانوي
ريم : تذكرينه ولا ما تذكرينه انا مالي شغل فيه
سلوى : ههههه خطيبك
ريم : اقووول انقلعي مو خطيبي ولا شي
سلوى : هههههههه انتي ما تدرين انه حلووو وكشخه
ريم : خلالاص انا رفضت لا تحاولين تخليني اواافق
سلوى : انتي الخسراانه
ريم : مو خسرانه ولا شي

طلعت من غرفت سلوى وراحت غرفتها
وراحت وانبطحت على السرير
هههه يبوني اوااافق يحلمون اوافق داام فيصل موجود
وووه فديته فصوووولي


في اليووم الثاني
نزلت ريم تفطر كانوا العايله كلها متجمعه على الفطوور

ام خالد : ها ما غيرتي رايك
ريم : يا الله انتوا تخربوون المزااج قلت لكم لاء ومراح اغر رايي
بو خالد : خلاص خليها براحتها ....... وبعدين يا ريم عيب تعلين صوتك على امك
ريم : امي الا غصب تبيني اخذ النواااف هذا ..... حتى لو افكر اواافق رااح اهون كرهتني فيه ما ادري ايش الي مميزه عن النااس
خالد : طيب ليه مسووويه قلق انا الي اعرفه الي تنخطب تستحي مو تقعد تصااارخ
فارس : والله جبتها يا خلووود اول مره اشووف وحده كذا
خالد : الحمد لله والشكر بنات اخر زمن


على الظهر في بيت بو محمد
ام محمد كانت قاعده بالصاله وعندها شهد وجنبها سيف قاعد يلعب
دخلوا عليهم بو محمد و محمد
كانوا راجعين من صلات الجمعه

ام محمد : تقبل الله
سيف على طووول ركض عند ابووه علشاان يشيله

محمد شال سيف ورااح قعد عالكنب : منا ومنك
بو محمد : شخباار شهووووده الصغنونه
ام محمد : يا حليلها قمررررر طالعه على ابوووها
حزن محمد وظل سااكت فتره : لا يمه طالعه على امها
ام محمد تبي تلطف الجووو : طالعه على ابوها وامها ولا تزعل ووحليها قاامت تعرف تقعد
بو محمد : عقبال ما تمشي
محمد : ان شاءالله
ام محمد : محمد
محمد : هلا يمه
ام محمد : لمتى رااح تظل كذا
محمد ما فهم شنو قصدها : كيف يعني ؟
ام محمد : عيالك وانت تحتاجوون مراه انا مرااح ابقى لك ولعيالك وخواتك بيتزوجون وكل وحده بترووح بيت زوجها
محمد : بعد عمراً طوويل ان شالله
ام محمد : وش رايك ادوور لك عروووس تهتم بعيالك ...... وبعدين انت موكبير علشاان ما تتزوج ....
محمد : بس .......... وين رااح القى وحده بتحب عيالي
ام محمد : رااح تلقى بأذن الله بس انت قوول تم
محمد : انا ابيك تدووورين ام لعيالي لا تدورين زوجه لي مو مهم شكلها او عمرها اهم شي انها تحب عيالي انا مرااح اتزوج الا علشاان تعوضهم عن الحنان الي فقدوووه
سيف: بابا
محمد : عيوون بابا
سيف : ثنو تقووولووون !!!!
محمد : ما نقووول شي
سيف عصب يبي يعرف : الا الا تقلووون اثياااااء ادري
محمد : خلالالاص لا تزعجنا بتجي ماما جديده البيت
سيف: ثج ؟ تلعب معانا ؟
محمد : اي تلعب معااكم
سيف: متى تجي؟
محمد : بعدين بعدين مو الحين
نرجع لبيت بو خالد

ام خالد : والله الولد ما ينعااب مشااء الله عليه بس البنت شايله فكرة الزوااج من راااسها مو رااضيه تقوول لسى صغيره
ام نوااف : قووولي لها رااح يستنها تخلص دراستها ....... والله بنتك ما تنتفووت
ام خالد : والله حاولت في البنت بس تدرين بنات هاذي الأيام كلشي بكيفهم ولا يبون احد يتدخل فيهم
ام نواف : اي والله صااادقه .............. تدرين والله نفسي اولدي يااخذ وحده من بنااتكم مشاااء الله عليهم اخلالالاق ورقه ودلع وجمال ومن عايله معرووفه ومين ما يفتخر انه ينااسبكم
ام خالد : مشكووره كلك ذوووق حتى انتوا مشااء الله عليكم الكل يمدح في عيالكم
ام نواف : مشكوووره .... طيب ابي اسألك مين الي كانت لابسه احمر ؟
ام خالد : هاذي رزان بنت ام محمد
ام نواف : هاذي اكبر بناتها ؟
ام خالد : لا قبلها وحده بس متزوجه
ام نوااف : اي مشاااء الله عليها حتى هاذي ما تنتفووت انا على بالي هي الي متزوجه ما شفت اختها << حشى تبي تخطب العياله كلها
ام خالد : اي مشااء الله عليها والله لو بكيفي زوجتها لوااحد من عيالي
ام نوااف : ويييييييه لا تزوجينها ولا شي انا الي باخذها لولدي
ام خالد : ههههههههههه عليه بالعاافيه

ام نواف : الله يعافيك


على المغرب بمجلس بيت بو خالد
خالد كان جالس مع ابووه

بو خالد : صب الشااي يا ولدي
خالد : ان شالله يبه
صب خالد الشاي ورجع قعد

بو خالد : انا ادري ان ورى جلستك معااي شي قوول شعندك
خالد : ههههه كشفتني
بو خالد : ولدي واعرفك كنت وانت صغير دايم لمى تبغى شي تجلس جنبي وساااكت
خالد : ههههههههه ما نسيت للحين
بو خالد : الأشيااء الحلووه ما انسها يا ولدي ..... يلا سمعني شعندك
خالد : امممممم يبه
بو خالد : سم
خالد : انت قلت لي اذا توظفت اخطب وهذاني توظفت وصار لي اكثر من شهر تقريبا
بو خالد : اي مشاااء الله عليك ونعم الولد اثبت لي انك تقدر تمسك الشغل وتعتمد على نفسك وهذا الي كان مخوفني
خالد متحمس : يعني اقدر اخطب ؟
بو خالد يضحك : اي تقدر
خالد : طيب انا ابي اخطب نوف بنت عمي
بو خالد : زين تسووي يا ولدي .. بنت عمك وانت اولى فيها من الغريب

خالد من الفرحه طلع من المجلس يبي يرووح يبشر نوووف : مشكووور يبه
بو خالد : ما سووويت شي يا ولدي وانت وتستاهل كل خير

في بيت بو عبد العزيز
رغد كانت قاعده بالغرفه مع فيصل يطالعون فلم على الاب تووب
دق جوال رغد وحطته عالسبكير

رغد : هلا والله
سلوى : اهلين اخبارك
رغد : والله بخير وانتي اخبارك ؟
سلوى: تمام .......ههههه اقوولك
رغد : قوولي
فيصل كان جالس جنب رغد ويسمع

سلوى : تصدقين ان ريم انخطبت امو نواف خطبتها لولدها
رغد : والله ؟

فيصل اول ما سمع الي قالته سلوى تضايق وطلع من الغرفه على طوول ولا حتى استنى يعرف اذا ريم وافقت او لاء

سلوى :هههههه مسووويه زحمه في البيت وما تبي توااافق وتقوول انتوا ما تحبوني وتبوون تزوجوني بدري ومن ها الكلام
رغد : هههههههههههه يا حليها
سلوى : هههه الا شنو قاعده تسوين ؟
رغد : كنت اطلع فلم مع فيصل
سلوى : اوووكي اخليك

خالد الي كان بغرفته داخل النت منتظر نووف تدخل ويقوول لها

متى راااح تدخل شكلها مطووله
ارسل لها رساله علشاان تدخل واقوول لها
ارسل لها الرساله

ونوف كانت جالسه بغرفتها حاايره ما تدري شنو رااح تسوووي
كانت تقنع نفسها انها تضحي علشاان اختها
بس في نفس الوقت هي كانت تحب خالد وما تقدر تتركه
خلالاص انا لازم اضحي علشاان رزان
جاتها الرساله
واستغربت من رسالته
وما تدري شنو يبغى منها
دخلت النت

وخالد لمى شافها على طوول كلمها

خالد : هلا والله
نوف : اهلين
خالد : اخبارك ؟
نوف: بخير وانت
خالد : بخير دام انتي بخير
نوف: امررر بغيت شي؟
خالد استغرب من اسلووبها : نووف وش فيك ؟
نوف: ما فيني شي
خالد : الا فيك شي انا داااري

وش تبيني اقووولك تبي اقوولك ان اختي تحبك ؟ وانا اختها ومتضايقه
نوف: لا ما فيني شي
خالد : نوف والله ماني متطمن بس راح اخليك براحت وقت ما بغتي تقوولي تراني موجود
نوف: مشكوور كلك ذوووق
خالد : انا كنت رااح اقوولك شي بس شكلك مالك خلق اقووله بقووت ثاني
نوف : لا عادي قوول
خالد : لا خلالاص انسي بتعرفين بقوته
نوف: لالا لازم تقوول لي
خالد : مصررره ؟
نووف : اي
خالد : نووف انا كلمت ابووي علشااان اخطبك ووافق
نوووف ظلت مصدووومه لاء موووو وقته ابدا ليته يصبر اشوووي

نوف: ممكن تصبر اشووي علي
خالد منصدم : اصبر؟
نوف : اي ... لأني ما افكر بالزوااج حالياً
خالد : لمتى رااح نستنى ...... انتي ما تدرين قد ايش كنت انتظر هذا اليوم الي يوافق فيه ابوي ؟

ووه ادري يا بعد عمري حتى انا كنت استنى اليوم الي رااح نكون فيه مع بعض بس شسوووي ما اقدر اتخيل كيف رااح تكوون ردت فعل رزان لمى تدري
خلالاص انا رااح اقووول له ان رزان تحبه واقوول له اني ما احبه واعتبره مثل اخووي ورزان هي الي تستاهله

خالد: نوووف وين رحتي ؟
نوف بدت دموعها تنزل: خالد
خالد : عيوون خالد امري
ظلت نووف فتره سااكته تفكر اذا تقووله او تسكت

دخلت عليها رزان : نووووووووف فاااتك
نوف كتبت لخالد برب : وشو؟
رزان : وحده خطبتني لولدها
نوف: مين ؟
رزان : ام نواف وحده ما تعرفينها تقوول شافتني بالحفله
نوف: طيب بتوافقين ؟
رزان: ما ادري لسى ما فكرت
نووف: وخالد؟
رزان : وووووووويه خالد شكله ما يحبني اصلاً وليه انا احب واحد ما يحبني وبعدين هذا تقدرين تسمينه حب مراهقه
نووف حست ان هم ورااح عنها : طيب فرضا تقدم لك خالد
رزان : ما اتوقع اني رااح اوافق لأني احس خالد ما حبني من قبل مرااح يحبني بعدين واكيد امه ولا ابووه الي قايلين له يخطبني وبيني وبينك ما احس ان انا وخالد نليق لبعض
نووف: اممممممم من كلامك شكلك رااح توافقين على نواف؟
رزان تبتسم : ما بعداقرر بيني وبينك شكلي رااح اوافق بس رااح اثقل اشوووي
نووف : هههههه امووت بس على الثقيله
قربت رزان عند نووف وطالعتها من قريب : نووف وش فيك
نوف: لا مافيني شي
رزان : كنتي تصيحين ؟ صح؟
نوف: لالا ما اصيح ولا شي بس تعبانها اشووي
رزان : نووف مو علي هاذي الحركاات
نوف: صدقيني ما فيني شي تعباانه وبقووم انام الحين
رزان : اوووكي اخليك ترتاحين

طلعت رزان من غرفة نوووف
وراحت غرفتها

في هذا الوقت
في بيت بو عبد العزيز فيصل رااح عند ابووه الي كان قاعد بالمجلس
دخل فيصل على ابوووه وطلع جواله وعطااه ابوووه

فيصل كان مرره منقهر : الحين الحين تدق عليهم وتخطبها
بو عبد العزيز يطالع ولده مستغرب وما يدري وش فيه
بو عبد العزيز : بسم الله الرحمن الرحيم ....... وش فيك ؟ ومين الي تبي تخطبها
فيصل : يبه ابي اخطب ريم واذا ما خطبتوها لي الحين انا رااح انتحر
بو عبد العزيز قااام يضحك : ههههه ذكرتني لمى كنت بعمرك يووم كنت ابي اخطب امك ........................ ولا يهمك رااح اخطبها لك
فيصل : ابيك تخطبها لي الحين
بو عبد العزيز : ما تحس ان تووووك صغير
فيصل : توووك تقوول انك خطبت امي لمى كنت بعمري
بو عبد العزيز : بس الزمن تغير يا ولدي
فيصل : يبه انا قلت لك اذا ما خطبتووها لي الحين راااح انتحر
بو عبد العزيز : طيب طيب الحين بكلمهم ........ بس يمكن البنت ما تبي تتزوج
فيصل : لالالا انت ما عليك حتى لو احجزها
بو عبد العزيز بيقووم ويجيب جواله

فيصل : ما يحتااج تقووم هذا الجوال موجود
بو عبد العزيز : انت مخطط على كل شي
اخذ ابووه الجوال ودق على اخووه

بو خالد : هلا والله
بو عبد العزيز : كيف الحال
بو خالد : الحمد لله
بو عبد العزيز : والله ما ادري وش اقوولك بس الولد ملزم
بو خالد : خير ؟
بو عبد العزيز : فيصل يبي يخطب بنتك ريم
بو خالد : والله انا ما عندي مشكله بس مكأنهم صغااار وتوهم على الزواج
بو عبد العزيز يضحك : تتذكر كم كان عمرك يووم تخطب ام خالد
بو خالد : هههههه اي اتذكر ......... بس
بو عبد العزيز : هههه خلاص انا ما اقدر اقوول لولدي لاء وانا متزوج وانا بعمره
بو خالد : ان شالله خير انا بشوووف البنت اليوم وارد عليكم بكرى
بو عبد العزيز : ان شاالله خير
سكر بو عبد العزيز والتفت لفيصل الي كان يسمع المكالمه من البدايه الى النهايه

فيصل: ها يبه شنو صااار
بو عبد العزيز : ههههههه وش فيك لازم يسألوون البنت
فيصل : يعني عمي موافق
بو عبد العزيز : اي موووافق
قاام فيصل وبااس رااس ابووه : مشكووور يا احلى ابووو بالدنيا
بو عبد العزيز : ايــــــــه اذا بغيت شي جيت بست رااسي واذا ما ورااك شي ولا تقرب جنبي
فيصل : شدعووووه يبه


في غرفة نووف

نووف: بااك
خالد : احلى باااك .......... اي نكمل
ليه ما تفكرين بالزووواج
نووف تبي اي ترقيعه : ما ابي انخطب ورزان ما بعد تنخطب
خالد :واذا عنست رزان بتظلين ها؟
نوووف: هيه لا تفاااول على اختي
خالد: هههههه امزح .... بس موو منطق تستنين اختك قبل وبعدين انتي
نووف : لو انا مكانها رااح ازعل
خالد :اممممممممم
نوف: استنى اسبووع بس
خالد : تكفين الي بتنخطب بسبووع
نوووف: بتشووووف
خالد : اي رااح اشووف وعلى الوعد رااح استنى اسبوووع مو اكثر
نوف : هههههه اوكي

في بيت بووو خالد
سلوى كانت تتجهز علشان تطلع
دخلت عليها ريم

ريم : وين راااايحه بهالوقت ؟
سلوى : بطلع مع الوليد نتعشى
ريم : اوووووووووه تطوراااااااات ............ لالالا ما عندنا بناات يطلعوون بأخر الليل شنو بيقلوون عنى النااس << تستهبل
سلوى : اقووول انقلعي ولا بالشنطه على وجهك
ريم : يووووه امزززح ليه معصبه
سلوى : خااااااااايفه
ريم : وليه تخاافين عااادي هذا زووجك الحين
سلوى : مدري بس احس خااايفه ....... شراايك تجين معاااي
ريم : هههههههه علشان يذبحني الوليد ويقوول لي ليه قاطه ووجهك معانا
سلوى تبي ريم تجي معاها بأي طريقه : لالالا مرااح يقوول شي
ريم تمزح معاها : اصبري اقووول لخطيبي نوااف يجي ونطلع كلنا
سلوى : هههههههههههههه ....... تراني قلت لرغد عن نواف
ريم تخااف فيصل يدري : ليه ؟
سلوى: علشااان اضحكها معاااي على شكلك وانتي وتصااارخين ومسووويه ازعاج بالبيت
ريم : هه هه تكفين ضحكيني معااكم

دق جووال سلوى
وسلوى خاافت : ريم ردي تكفيييييييييييين
ريم : طيب طيب
خذت الجوال

ريم : الووو
الوليد : هلا
ريم : انا ريم اخبااارك ؟
الوليد : وانا اقووول وش ذا الصووت البايخ
ريم : اقوووول لايكثر
الوليد : وش عندك رااده مو كأنه جواال سلوى ؟
ريم : الا جوالها ....... انت وش تبي <<< ولا كأنه زوج اختها
الوليد : عطيني اكلمها
ريم : طيب
عطتها الجواال

ريم : يبغاااااااك رووميو
ردت عليه سلووى

سلوى : هلا
الوليد : اهلين ..... اخباارك
سلوى : بخير
الوليد : دووم ان شالله يلا انا استنااك تحت وقت ما خلصتي انزلي
سلوى : انا خالصه ثوااني وجاايه
الوليد : استناااك

لبست عبااتها وطلعت
وشاافت الوليد واقف عند السيااره وافتح لها الباب وكاان طالع شكله مررره حلووو
كان لابس جنز وقميص ومعاهم جاكيت رسمي على الموضه

سلوى اول مره تشووفه بهذا الشكل وكانت منحرجه << من النوع الي لما شافته خقت
وكانت تنزل من الدرج لابسه كعب واختل توازنها واشوووي وتطييح
والوليد حس انها رااح تطيح رااح بسررعه ومسك يدها

وكان حاابس الضحكه بس ما يبغى يحرجها : عدااال لاتطيحين
وسلوووى مااتت من الفشله
واكنت تفكر من بدايتهاو وانا اتفشل كيف بعدين ... الله يستر بس
ركبوا السيااره واكنت ساكته طوول الوقت
والوليد ما يدري وش يقوول لها وظل سااكت
شغل المسجل وقعد يغير بالأغااني
وسلوى تبي تقوول اي شي بس ما تدري شنو قووول
بعد فترة صمت

الوليد : وين تبين تروووحين
سلوى منحرجه : عادي اي مكان
الوليد : خلالاص رااح اطلعك على ذوووقي

وسلوووووووى انوااع الصفط ما قالت لا شكرا ولا شي
والوليد مقدر انها منحرجه منه وما حب يعلق وخلاها براحتها
ظل الوليد فترررره ساااااكت ينتظرها تتكلم
بس سلوى لا حاااية لمن تنادي

الوليد : لمتى رااح نظل كذا ؟
سلووى اووووه كملت الحين بتفشل مرره ثاانيه

سلووى جابت لها ترقيعه : علشاان تركز على السوااقه ما تسوي فيني حادث
الوليد : هههههههه .......... بس جد ابيك تسوولفين حسسيني انك زوجتي ادري انك اول طلعه وتستحين بس ودي تكون اول طلعه احلى طلعه نطلعها
سلووى حست انها مقصررره معااه من البداايه وحست بتأنيب الظمير وقااامت تصييح
الوليد وقف السياااره على جنب

الوليد : وش فييك تصيحين ؟
سلوى : ضميري يأنبني
الوليد : ليييييييه ؟ وش سويتي ؟
سلوى لاشعورياً طلعت الي بقلبها : انا سااكته طوول الوقت وصاافطه فيك ولا كأنك موجود وانا موو قصدي ازعلك واخرب عليك بس انا كنت مستحيه
الوليد قاام يضحك : يا بعد عمري انتي ........ والله دااري انك تستحين بس مو تستحين طوول الوقت في البداايه قلنا اووكي بس بصرااحه طالت
سلوى تمسح دموعها : خلالاص مرااح استحي من اليووم وراايح
الوليد ابتسم لها : اي خللليك كذا على طووول
سلوى بادلته الأبتساامه : ان شاءالله
الوليد : فديت الأبتساامه وصاحبة الأبتساامه
سلوى انحرجت وطولت على صوووت الأغاني علشاان اذا قال لها شي ما تسمعه << انوااع التصريف الأخت
شنووو توقعاااتكم للبارت الجاايــ
والوليد وسلوى شنووو راااح يصير بطلعتهم !؟
وريم بتوافق تتزوج فيصل او لا؟![/COLOR
في بيت بوو خالد
بعد ما طلعت سلوى رااحت انزلت الصاله الي كان فيها بو خالد وام خالد

ريم : وين مشااري غريبه مو قااعد على البلاي ستيشن
ام خالد : راح بيت عمتك يلعب مع مريم
ريم : وووه الماشااري هذا ما يطلع الا الطلعات الي فيه بلاي ستيشن او انه ياخذه معااه
بو خالد : مشااري زودها يقلل من اللعب
ام خالد : اي والله من اليوم وراايح ما يلعب الا 3 مراات بالاسبوع
ريم تحمست لأنها تبي تقعد على التفزيوون فترات اطوول : اي من جد واصلا المفرووض من قبل تسوون كذا
بو خالد : لا تدخلين بأخووك
ريم متفشله : ان شالله يبه
بو خالد : ريم تعالي اقعدي جنبي
قاامت ريم وقعدت جنب ابووها : تامر امر
بو خالد : اليووم عمك كلمني
ريم : أي عم ؟
بو خالد : عمك بو عبد العزيز
ريم : ايه
بو خالد : يقوول ان فيصل ملزم يخطبك وانا مواافق وقلت لأمك وهي ما عندها مانع وفيصل اولى من الغريب والراي راجع لك
ريم منصدمه :ها ................ما ادري
ام خالد : فيصل ولد عمك والنعم فيه ومرااح تلقين احسن منه
ريم في قلبها مواافقه بس ما تبي تقوول من البداايه
بس ما تدري ايش الي خلى فيصل يخطبها من غير ما يقوول لها او حتى يرسل لها رساله

بو خالد : انا قلت لعمك ان انتوا توكم صغاار ومو مستعجلين ..... بس فيصل قاايل لأبووه انه رااح ينتحر

ريم وش فيه فيصل بينتحر وملزززم معقوووله يدري بالي خطبني ؟؟؟؟
اكيد رغد رااح تقوول له

قاامت ريم بترووح غرفتها

بو خالد : شكلك ما تبغين تنخطبين وانتي صغيره بس مرااح تتزوجون الا اذا خلصتوا درااستكم يعني مطوولين

ريم : لا انا ................. موااااااافقه
ام خالد : تووك تقوولين انك صغيره وما تبين وشلوون لمى خطبك فيصل وافقتي عيااااارتك بس قوولي انك تبين فيصل ما تبين غيره

ريم ابتسمت ورقت فوووووووووق وهي منحرجه

ام خالد تضحك: وكأن شريط حيااتي قااعد عيد قداامي
بو خالد : اي والله وانتي الصااادقه عيالنا كأنهم احنى ايام شبابنا
ام خالد تبتسم : اييييييه ايام كانت حلوووه ليتها لوو ترجع
بو خالد : ههههه اشووفك حنيتي للمااضي
ام خالد : هههههههه اي والله

وصلووا
سلوى والوليد المطعم

الوليد : لحظه لا تنزلين انا رااح افتح لك الباب
سلوى : شدعووه اعرف انزل بلحالي
الوليد يبتسم : دااري بس مو اول طلعه لنا ابغاها تكوون احلى طلعه ورااح ادلعك فيها
ولا تفكريني رااح افتح لك الباب كل مررره << كان يمزح معاها
سلوى : قاامت تضحك
الوليد : دووم الضحكه ان شالله
نزل من السياره وفتح لها الباب
الوليد كان مااد يده لها وسلوى ما تدري شنو كان يقصد

الوليد : مراااح تمسكين يدي ؟
ابتسمت وهي مرره منحرجه بس ما بينت له انها كانت منحرجه : اكيد رااح امسكها
دخلوووا المطعم وقعدووا على الطاوله وطلبوا نفس الطلب


في بيت بو محمد
رزان كانت بغرفتها تحااول تناام بس مووو قادره

آآآه ما تدرين يا نووف اني ادري بكللل شي ادري انك تحبين خالد وخالد يحبك لوو تدرين اني اخذت جوالك وشفت المسجات الي من خالد
الشي الوحيد الي ما كنت متوقعته ان خالد يحبك انتي توقعته يحب اي وووحده بس موو انتي الي تووك جاايه
مو معقوووله امدى خالد يحبها وهي تحبه وهم ما يقعدوون مع بعض حتى كيف حبوا بعض
اكيد في سرررررر ممكن يحبوون بعض من وهم بأمريكه اي صح اكيد يحبوون بعض من وهم هناااك انا ليه ما فكرت كذا المفروووض اعرف هذا الشي بسرعه وما يبلها تفكير اصلاً بس الغريبه ان نووف ما قالت لي انها تحبه لمى درت اني احبه معقووله حتى هي كانت رااح تضحي علشاااني ؟ مثل ما انا رااح اضحي
بدت دموعها تنزل
بس خسااااره السنين الي ضيعتها علشااان خالد وفي النهايه طلع ما يحبني لو اني ادري من قبل
آآه والله تعب قلبي ما ادري وش اسووي ما تخيلت ان احد غير خالد الي رااح يخطبني
بس الي قااعده اسووويه بنفسي مرااح يأثر شي في النهايه خالد ما يحبني ولا رااح يفكر يحبني وانا لازم اشووف نفسي وأواافق على نوااف يمكن هو الأنساان الي راااح يسعدني ويحبني
بس انا للحين احب خاالد ........ مو معقووله حب من سنين رااح ينمسح بيووم وليله بس الي قااعده افكر فيه مرااح يجيب فاايده
ما اقدر الا اني اقوول الله يهنيك في خالد يا نوووف ولو اني ادري انك تحبين خالد من زمان ما كان قلت لك اني احبه
مسحت دموووعها تحااوول تناام علشاان تريح نفسها من التفكير



في المطعم
بعد ما جى الطلب
سلو حاايره ما تدري شلوون بتااكل قداامه
يا ربي وش ذي الوهقه الحين كيف راااح اكل وهو قااعد قدامي ويطالع فيني
الوليد حس انها تستحي تاكل قدامه

الوليد : عاادي عاادي كلي ولا يهمك مرااح اطالع
سلوى: ههههه خلالاص غمض علشاان اكل برااحتي
الوليد : انتي امري وتدللي كم سلوى عندي
وحط يدينه وغطى عيوونه

سلوى : ههههه لا خلاص عاادي رااح اكل بدوون ما تغمض بس لا تطالع
الوليد : هههههههه اوكي

ريم رقت غرفتها وقفلت جوالها وراحت تنام علشااان ما تجيها رسايل من فيصل
وعلشاان ما يسألها شي وما تبغاااه يعرف منها


بعد ما خلصوا عشى ركبوا السياره وتمشووا بالكوورنيش اشوي
وسلوى خلاص تعودت على الوليد وصارت عادي تسوولف وما تستحي منه ورجعوا البيت

سلوى بتنزل من السياره : مشكووور ...... باي
الوليد : ولووو .......... لحظه
سلوى : هلا ؟
الوليد مبتسم : اليوووم احلى طلعه طلعتها
ابتسمت له وانزلت من السياره

الوليد رجع البيت وكااان مره مستاانس

مها كانت نازله من الدرج : هلا
الوليد : اهلين وسهلين وبسوووه على الخدين
مها : اوووووه شعندك مروووق وشاااق الضحكه
الوليد : وشلون ما تغيني ارووق وانا توني راجع من احلى طلعه طالعها
مها : ايييييييه صح
سحبته وقعدته على الكنب : يلا يلا قووولي شنو صااار من اول ما ركبت الى ما وصلتها
الوليد : رووووحي بس ..... مالي خلقك
مها زعلت : تكفى قووول لي اكيد سلوى راح تقوول لريم وانا الي راح اكوون ما ادري
الوليد : خلالاص بكرى رااح اقووولك مو الحين
مها : وعد ؟
الوليد : لا موووو وعد
مها : دااااريه انت دااايم كذا يلا تكفى قووول
الوليد : خلاص كسرتي خااطري

وقعد يقوووول لها شنو صاار معااهم




في اليوم الثاني
رجعت ريم من المدرسه وشااافت فااارس قااعد

ريم : هلا فااارس
فارس : هلالا ريوووم
ريم : شفيك ؟
فارس : ابووووي .
ريم : وش فيه ابوووي ؟
فارس : فيصل لمى قال لأبووه يخطب ابووه ما قال له شي انا وخالد لمى قلنا بنخطب ابووي يقوول اشتغلوا قبل وبعدين اخطبوووا
ريم : ليه ابوووي كذا ؟
فاارس : اسأليه ......... بصرااحه انا انقهرررررررت
ريم : ولا يهمك انا الحين برووح اكلم ابووي واقوول له
فارس : ابووي في الشركه الحين
ريم : وليه انت ما رحت ؟
فارس : انا استاذنت ورجعت
ريم : ليه رجعت
فاارس: حاس اني تعبان اليووم
ريم : الله يسااعدك ... بس يرجع ابووي رااح اكلمه لك ولا يهمك
فارس : انا وانتي رااح نكلمه
ريم : اوووكي دييييييييييل

رقت ريم غرفتها وبدلت هدومها ولبست بجامتها كانت السماويه الي تموت فيها < مرسووم عليها شفايف لونها احمر
طلعت الاب تووب من تحت السرير وقعدت على النت اشوووي
تدوور موديل لعرس سلوى << متحمسه الاخت للعرس
دخلت عليها سلوى

سلوى : baaaaaaaaaaaaaak
ريم : ولكم باااااااااااك
سلوى : جبت معااي صبغه علشات تصبغين شعري
ريم : والله ؟
سلوى : اي احس مليت من شعري وابي اصبغه
ريم: اشووف وريني
اخذت العلبه وشاافت اللون

وطالعتها : تتوقعين يطلع حلوووو ؟
سلوى : اااايه ولا يهمك وبعدين هذا قريب من لووون شعري
ريم : شنو كنتي تفكرين فيه يووم رحتي تشترين ؟
سلوى : افكر اني ابس اصبغ شعري بعد شنو رااح افكر
ريم : ووع مو حلووو
سلوى : اقوول انقلعي اهم شي عاجبني
ريم : انا اقوول لك لا تتهورين ترى عرسك بعد شهر
سلوى : ادرييييي انا قررت اصبغه ومرااح اغير رايي
ريم : برااحتك .... يلا افصخي عبااتك علشاان نسوويه
سلوى : بروووح ابدل اول ... تبيني اصبغ بهدووم الكليه
ريم : ههههههههه ما عندي مانع
طلعت سلووى وبدلت
وريم فتحت العلبه وتقرى الطريقه لبست القفازات وقعدت وتخلط بالصبغ
رجعت لها سلووى

سلوى : يلا؟
ريم: لحظه .......... وووع ريحته مو حلوووه
سلوى اخذت العلبه على ما تخلص ريم وتقرى بصووت عالي

سلوى : مظهر اللون مجناً
ريم تطالعها وتضحك على الي قرته : شنو يعني نشتري صبغه ما تطلع لوون ولا شنو السالفه
سلوى : هههههههههههه انا داريه عنهم !
ريم : صووواريخ تطلع من العبله
سلوى :هههههههه لاحظت ........ ولا اسمعي شنو مكتوووب يحمي الشعر ويعطيه اللامعان ويغذيه بالفتيمينات
ريم : وه وه عاد هاااذي قووويه بالمرره ..... طااااااااااااااخ << صارووخ قووي
سلوى : اي والله انوااع النصب ترى هم العكس صحيح
ريم : اي ملاحظه ........ يلا خلصت بسرعه جيبي شعرك
سلوى : يلا يلا
ريم اخذت كميه وحطتها بشرعها وانكب شووي على بجامتها

ريم منقهره : لالالالالالالا انكب على بجامتي الي احبها
كل منك انتي مع صبغتك الخايسه خربيتها من وين تجيبين لي غيرها ؟
سلوى : اجيب لك ولا يهمك ..... بس كملي الصبغه
ريم : لا مرااح اكمل تبينها تتوصخ زياااده
سلوى : انتي ما منك فااايده عطني الصبغه انا رااح احط لي .... مقلقتني علشاان بجامه الي يشووفها يقوول فستاان عرس مو بجامها
ريم : تدرين اني احبها


فيصل رجع من المدرسه
دخل البيت وشااف امه قاعده بالصاله

فيصل : سلام
ام عبد العزيز : هلا والله فيصل ... تعال ابيك
فيصل : امرري
ام عبد العزيز : اشوووفك خطبت بنت عمك
فيصل : ايه خطبتها لأني اولى من الغريب
ام عبد العزيز : بس انت ما نسيت بنت خالتك من وانتوا صغاار قايلين ان انتوا لبعض
فيصل : انا وش دخلني فيكم انتوا و سوالف حريم هاذي .. تقرروون من اول ما ينولد الواحد

ام عبد العزيز : حتى بنت خالتك انت اولى لها من الغريب
فيصل منقهر ماله خلق السالفه : يمه انا خطبت ريم وانا مقتنع ومرااح تقدرين تخليني اغير رايي وما تدرين يمكن بنت خالتي ما تبيني
ام عبد العزيز : ودي تااخذ بنت خالتك يا ولدي بس حتى ريم مشااء الله عليها جمال واخلاق
فيصل قاطعها : اجل ليه تبيني اغير رايي بس علشاان سالفه قديمه فلان لفلانه وفلانه لفلان احنى صرنا 2007 هاذي السوالف قديييييييمه تسونها في زمنكم
طلع وهو معصب وقرر انه يرووح للشركه علشان يعرف شنو صاااار على الموضوع


رغد الي كانت توها راجعه و قااعده بالغرفه
شافت مس كوول من مها
ودقت عليها

مها : ويننننك
رغد : تووني رااجعهمها : طيب تعااالي عندي نتغدى وبعدين نطلع مع البنات ترااني طفشاانه
رغد : انا توني رااجعه وما شفت احد يجيبني انتي تعااالي عندي نقعد على النت وندوور فسااتين وتسريحات للعرس
مها : اوووكي رااح اجيك بس على شرط الغدى علي انا
رغد : ههههههه اوكي

على فكره رغد ومها علقاتهم مع بعض اكثر من البنات لأن كل وحده تتعبر الثانيه مثل اختها علشاان رغد ما عندها اخت ومها اختها اصغر منها بكثر << معلومه قديمه

في بيت بو خالد
ريم قاعده على الاب توووب وسلوى تصبغ شعرها

ريم : الا صح سلوى وش صاار امس لمى طلعتوا ؟
سلوى : هههههههههه فااتك كنت بطيــح
ريم مو مصدقه : نصااااااااااااابه
سلوى : وربي حتى هو قام يقوول لي عدال لا تطيحين
ريم : ووه فشله لالا مانتي اختي ولا اعرفك
سلوى : نشوووف شنو بيصير لك مع خطيبك
ريم : اييييييييييه ما قلت لك انخطبت
سلوى : قلتي لي
ريم : لالالا مو نواااف
سلوى : مين اجل ؟
ريم : فيصل
سلوى : هههههه نصبي نصبي
ريم : والله مو مصدقه اسالي ابوووي
سلوى : كييييف ومتى



رغد كانت قااعده بالصاله تستنى مها تجي
دقت عليها

رغد : هلا وينك
مها :عند الباب عند الباب يلا افتحيه
رغد تمزح معاها : اي زين لأني مرررره جااايعه .. و اذا ما جبتي اكل مرااح تدخلين
مها : ههههههه لالا جبت

دخلت مها واكنت جايبه معها من بيتزا هت
رغد : يميييي بيتزا
مها : يلا يلا نرووح فووووق
رغد : يلا ..... اكيد لبستي الي شريناها مع بعض
مها : افا عليك تنوووره جنز قصيره وتي شرت ابيض ... بس تدرين شريت من الي يلبسوونهم تحت التنووره طالع حلووو معاها
رغد : ايه البرموود الضيق؟
مها : ايه
رغد : ونااسه



رقوا فوووق وقعدووا ياكولوون ويتفرجوون على صوور الفساتين والتسريحات والمكيااج

مها : شوووفي هذا حلوووو
رغد : من جدك ؟ وع موديل السنه الي فاتت
مها : طيب وش راايك بهذا
رغد : ولا هذا ما عجبني احسه حق ناااس هيلق

مها : انتي وس ناويه يكوون لوونه ؟
رغد : خااطري بوووفشي
مها : لا انا نفس اسوووي وااحد اخضر ومعاااعه كرستال وساتان ذهبي
رغد : ندري انك سعووديه بس مو لهاااذي الدرجه
مها : ههههههههههههه الله يرجك بقووطي الببسي هذا
رغد : اتووقع بيطلع حلووو لو اخترتي درجة لوون حلووه

مها : شوووفي اللاب توووب يقووول مافي شحن
رغد : توني ادري ان الاب تووب حقي يتكلم
مها : اقوولك بس ترااك زودتيها
رغد : انا ما ادري وش فيني فالتها اليووم
مها : اي واااضح مرره انتي اليووم انوااع السب في ذووقي..... طيب جيبي الشااااحن احطه
رغد : مالي خلق اجيبه تحت بالمجلس
مها : والحل لو اقدر رحت جبته بس اكيد اخوانك موجودين
رغد : لا عاادي فهد بالشركه مرااح يرجع الا بعد نص ساااعه وفيصل شكله طلع يتغدى لأن امي تقوول انه جاء وطلع
مها : طيب برووح اجيبه اجل
رغد : روووحي



نزلت مها للمجلس وطلت وشاافت فهد ناايم وووه وتقووول لي في الشركه رغد انوااع النصب اليووم ما ادري وش فيها
وووويه ناايم ولا رااح يدري اني دخلت
دخلت بهدووووء تجيب الشاااحن
وفهد كان لسى ما بعد يناااام لأنه كان تووه راااجع حس ان احد دخل
وعرف انها مها ابتسم وسوى نفسه ناايم وكان فاتح نص عينه يشووف شنو بتسوي << ما صدق يشوووف بنات الاخ

اخذت الشاحن بهدوووووه وجاات بتطلع وخلاص ما باقي الى شبر وتطلع
جاها صوووت عاالي خلالالاها تصااارخ وتصيح وتنقز من الخوووف
<<< الاخ مروووعها


عرض البوم صور الـعـونِـيِّـه     رد مع اقتباس

إضافة رد
: تويتر الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



تابعينا على كويتيات
تابعينا أول بأول على تويتر وانستقرام كويتيات

ترتيب كويتيات عالمياً


الساعة الآن حسب دولة الكويت : 12:09:33 PM.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
خدمات منتديات كويتيات منتديات كويتيات الجمالية منتديات كويتيات الأسرية منتديات كويتيات التجارية
اشتراك سيدة أعمال ركن الاستفسارات الجمالية ركن العروس كويتيات مول عروض متنوعه
دليل التاجرات العناية بالشعر والبشرة والجسم الحياة الزوجية بيع اكسسوارات شنط وعطور
متجر كويتيات لوكات المشاهير - المكياج و العطور نساء وحمل و ولادة - أولياء أمور الطلبة بيع منتجات العناية بالجسم والبشرة
تحميل صور ركن الأزياء و الإكسسوارات تأخر الإنجاب - التربية و الطفل بيع الملابس ومنتجات الحياة الزوجية
صور كويتيات منتديات كويتيات المطبخية منتديات كويتيات الأدبية بيع المنتجات الغذائية والتوزيعات
تصميم توقيع مطبخ كويتيات - الأطباق الرئيسية بيت القصيد - ركن الخواطر بيع جميع مستلزمات الأطفال
استعادة كلمة المرور - تفعيل الاشتراك المقبلات والمعجنات - حلويات القصص والروايات أرشيف السلع والمنتجات
الاتصال بنا عصائر ومشروبات - أطباق صحية ركن متاع القلوب تجارب العضوات مع سيدات الأعمال
المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات كويتيات ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1